التحضيرات العسكرية الجوية التي تمت قبل حرب أكتوير المجيدة منقول من موقع الشاذلى

يحي الشاعر

كبير المؤرخين العسكريين
عضو مميز
إنضم
2 فبراير 2008
المشاركات
1,583
التفاعلات
83
التحضيرات العسكرية الجوية التي تمت قبل حرب أكتوير المجيدة
...
منقول من موقع الشاذلى




الموضوع التالى المنقول ... وصاحبه نقل الكثير من موقع الشاذلى


د. يحى الشاعر



اقتباس:
التحضيرات العسكرية الجوية التي تمت قبل حرب أكتوير المجيدة .
--------------------------------------------------------------------------------
لقد سطر الجيش المصرى والسورى في اكتوبر من العام 1973 ملحمة بطولية لا تقل باى حال من الاحوال عن مثيلاتها ان لم تتفوق وكان للقوات الجوية نصيب الاسد في نيل شرف الانتصار ومن الاجحاف ان نتكلم دوما عما حدث في اليوم الاول من الحرب وننسى او نتناسى التحضيرات الشاقة التى سبقت هذا اليوم والان دعونا نعرف كيف حدث ذلك ؟

مشكلة تأمين الطائرات :

كان لا يمكن ان نبدأ الحرب و طائراتنا مرصوصة على الأرض كما حدث في حربي56و67فكان لابد من بناء ما يحمى هذه الطائرات (الدشم الخرسانية) والتي لا يمكن تدميرها إلا بقنبلة 500 كجم وبإصابة مباشرة وكان هذا صعب جدا على الطيران الاسرائيلى بالفعل تم بناءا لآتى:
716 دشمة خراسانية مسلحة ودشم أخرى للمعدات و الأسلحة وللتمويه.
13مطارا جديد وتطوير المطارات القديمة ليكون بها أكثر من ممر.


وقد تم بناء هذه الدشم كالآتي:

-تم حفر و ردم حوالي 24 مليون متر مكعب من الرمال.
-استخدمت خرسانة مسلحة حوالي 1,5 مليون متر مكعب.
-أكثر من مليوني متر مكعب من الطوب و الأحجار(ما يعادل هرم الجيزة الأكبر).
-مليون متر مكعب من المواد الإسفلتية.

-كان لها أبواب من الصلب بلغ وزنها 15 ألف طن من الصلب.
وكانت طائراتنا لا تخرج من الدشم إلا وهى بكامل استعدادها للاقلاع (محركاتها دائرة و مسلحة بجميع انواع الأسلحة)حيث كانت تتم كل اجراءات الصيانة والتذخير و التزود بالوقود و يركب الطيار طائرته من داخل الدشمة ,كما وزعت الدشم بحيث تكون 30 دشمة لكل مطار و على ان يكون لكل جناح جوى 3 مطارات, و ليكونوا المصريين اول من استخدموا هذه الدشم الخرسانية فى العالم .

--------------------------------------------------------------------------------
تأمين الممرات ضد الضرب و التدمير:
كان ما توقعته القيادة العسكرية ان العدو قد يسعى لان يخرج قواتنا الجوية من المعركة كما حدث فى حرب 1967, حيث ان اسرائيل استخدمت (قنبلة الممرات)ابان هذه الحرب حيث كانت هذه القنبلة تزن حوالى 1000 كجم من المواد المتفجرة وحين تلقى هذه القنبلة على الممر تنفجر محدثة حفرة كبيرة بعمق 1,5/2 متر. و كانت هذه القنبلة تستخدم و الطيار على ارتفاع منخفض جدا وكان يجب وضع ما يعرقل الطائرات المعاديه كالآتى:
ابتكرنا اسلوب جديد حيث كنا نضع عربات مدرعة على الممرات اثناء وجود طائراتنا فى دشمها و لا حاجة للاقلاع حيث كان يوجد بالون مرتفع فى الهواء مربوط به سلك متين؛ فاذا ما حاولت الطائرة التحليق فوق الممر تصطدم بالسلك و تقع و إذا ما حاولت الارتفاع تكون صيدا سهلا لبطاريات الدفاع الجوى.

--------------------------------------------------------------------------------
مشكلة انواع الطائرات:

كان الفارق بين الطائرات المصرية(السوفيتية الصنع)و الطائرات الاسرائيلية(الامريكية الصنع) كبير لمصلحة اسرائيل فالطائرات الامريكية احدث من السوفيتية من حيث الامكانيات الالكترونية و التسليح و السرعة فالفانتوم (احدث الطائرات الاسرائيلية وقتها) كانت حمولتها 7 طن بينما حمولة( الميج 21 )2.5 طن وللسوخوى 7 (طن واحد فقط) و( للسوخوى 20 )3,5طنا و المدى للفانتوم 1300ميل بينما للميج 21 400 ميل (اى ان اسرائيل تستطيع ان تقصف اهداف فى عمق مصر و هذا لا بعنى بالضرورة ان الاتحاد السوفيتى كان لا يملك امكانيات جوية مثل امريكا فقد كان يملك طائرات احدث من الطائرات الامريكية مثل الميج 25 و التى كانت افضل من الفانتوم وقتها فى المدى و فى السرعة و ايضا طائرات الميج 23 والسوخوى 17/22 و قد عقدت صفقات للميج 23 و السوخوى 22 و لكنها وصلت فى اوائل عام 1974 .
اما نحن فتغلبنا على العيوب بان طورنا محركات الطائرات و اضفنا نقاط تحميل اسلحة جديدة للميج و للسوخوى و صنعنا خزانات وقود إضافية بسعات اكبر لنزيد من مداها .

--------------------------------------------------------------------------------
مشكلة المعارك الجوية:

كانت للميج 21 عيوب اخرى مثل قلة قدرتها على المناورة فى الارتفاعات المنخفضة و زيادة قدرتها على الارتفاعات العالية و قد عرف الاسرائليون هذا العيب و حاولوا استدراج طائراتنا لارتفاعات منخفضة ولكننا اكتشفنا اسلوب جديد الا و هو الاسلوب الغاطس و كان كالآتى:
ان يكون الطيار المصرى خلف الطائرة الاسرائيلية أو فوقها ثم يقوم يقصفها.
لقد تحدثنا عن المشكلات الخاصة بقواتنا الجوية وسوف نتطرق الان الى موضوع الدعم العربى العسكرى و القوات الجوية :

-الدعم الليبي :
كانت ليبيا قد عقدت صفقة طائرات مع فرنسا عام 1970 ضمت 110 طائرة ميراج كالاتى :
32 ميراج5 de
15 ميراج 5 dd
10 ميراج 5 dr
53 ميراج 5 d

و لكن واجهت ليبيا نقص الطيارين لان معظمهم كانوا فى طائرات الاف 5 فساعدتها مصر فى ذلك ارسلت لها طيارين للطائرات (الميج 21 , و الميج 17 , والسوخوى7 )
و سافروا الى فرنسا بجوازات سفر ليبية و تدربوا عليها حتى يعودوا ليدربوا الطيارين الليبيين عليها .

ووضعت ليبيا كل ما بحوذتها فى المعركة وكان 54 طائرة ميراج كالاتى:
20 ميراج 5de
20ميراج 5dr
2 ميراج 5ds
12 ميراج 5dd

ليكونوا سربين واحد بطيارين مصريين واخر بلبيين .

-الدعم العراقى:

كانت العراق قد وعدت بارسال الاتى :
سربى هوكر هنتر مصر
سربى ميج 21 سوريا
سربى ميج 17 سوريا


ووصلت مصر طائرات الهوكر هنتر و لكن سرب واحد قبل الحرب أما ال4 أسراب الأخرى فوصلت لسوريا بعد نشوب الحرب بأيام.

-الدعم الجزائرى:

وعدت الجزائر الفريق الشاذلى بالاتى:
3 اسراب ميج 21
1 سرب ميج 17
و لكن ما وصل كان كالاتى:
1سرب ميج 21
1سرب سوخوى 7 --وصل ايام 9,10,11 اكتوبر 1973
1سرب ميج 17
و ارسل لواء مدرع كامل


-المغرب:
ارسلت قبل نهاية المعركة سرب الاف 5 أو بعضه.
اى ان ما وصلنا كان كالاتى:
-قبل الحرب :
2سرب ميراج 5
سرب هوكر هنتر
- بعد نشوبها:
1سرب ميج 21
1سرب ميج 17
1سرب سوخوى 7
1سرب اف 5

--------------------------------------------------------------------------------
حمولات الطائرات المقاتلة :


7,200 كجم للفانتوم و 4000 كجم للميراج و 1,400 كجم للميج 21 f 13 و 2,500 كجم للميج 21 m f
بداية فإن الميج-21 MF زودت ب دروب تانك لزيادة المدى ورادار ومدفع رشاش واحد. وحمولتها عبارة عن 4 صواريخ اتول. ومحرك مطور للتقليل من تأثير الجناح الدلتا في الارتفاعات المنخفضة .
كما ايضاً فإنه يعزى إلى الطراز MF أغلب إصابات القتال الجوي في الحرب. قطراز الميج -21 f-13 كان أفضل من الطرازات التي تم الإمداد بها من قبل مثل MF حيث انه مسلح بالرشاشات بينما افتقرت الطرازات الأخرى إلى هذه الخاصية الحيوية خاصة في ظل كون صواريخ الأتول عديمة الفائدة تقريباً .

--------------------------------------------------------------------------------
مجمل الدعم الجوى فى حرب اكتوبر:


وصلت 150 طائرة عربية قبل الحرب و بعدها ( بحساب ان السرب 25 طائرة ويكون احيانا 16 طائرة )
الطائرات المصرية و انواعها قبل 6 اكتوبر 1973 و التى كانت كالآتى :
ا-مقاتلات و مقاتلات قاذفة:
- ميج 21
- ميج 17
- سوخوى 7
- سوخوى 20
- سوخوى 17
- ميراج 5
- هوكر هنتر
ب-قاذفات:
- تى يو 16
- اليوشن 28
ج-هليكوبتر :
- طائرة مى 8 و مى 6
د-نقل :
طائرة انتينوف 12

--------------------------------------------------------------------------------
عدد الطائرات المصرية و السورية قبل الحرب :

اختلف على العددفهو ما بين (650- 750 )طائرة عاملة وتوزيعهم كالاتى:
260 ( ميج 21)
200 ميج 17)(منهل 50 في الإصلاح )
120 ( سوخوى 7)
50 ( سوخوى 20)
16 ( سوخوى 17)
28 تيوبولوف 16 )
10 اليوشن 28 )
140 هليكوبتر (مى 4,مى 6, مى 8)


هذا بخلاف طائرات التدريب من النوع اللام 29 و التي بلغ عددها ال90 طائرة , و الدعم العربى و الذى كان كالاتى :

-54 ميراج 5
-25 هوكر هنتر
-25 ميج 21
-25 ميج 17
-25 سوخوى 7

كما لم تكن كل هذه الطائرات بالخدمة فقد كان هناك بعض الطائرات فى المخازن و البعض الآخر فى الإصلاح كما أرسل لسوريا سرب طائرات ميج 17 كدعم مصرى لسوريا.
*هناك بعض الطائرات المصرية و التى لم تشترك فى المعارك وكانت قد عقدت عليها صفقات و لكن كان الطيارين المصريين يتدربون عليها وقد كانت هذه الطائرات كالتي :


-3 اسراب طائرات ميج 23
-20 طائرة تى يو 22
أما عن القوات الجوية السورية فقد كانت حوالى (350-400) طائرة موزعة كالاتى:
-200 طائرة ميج 21
-80 ميج 17
-80 سوخوى 7
-25 سوخوى 20
-40 هليكوبتر
هذا بخلاف طائرات الدعم العربى و خاصة الدعم العراقى لسوريا و الذى بلغ الاتى:
-3 اسراب ميج 21
-2 سرب سوخوى 17\22
-فرقة مدرعة

--------------------------------------------------------------------------------
القوات الجوية الاسرائلية:
اما القوات الجوية الاسرائلية فقد بلغت تقريبا 800 طائرة و مقسمة كالاتى:
-260 طائرة فانتوم
-130 سكاى هوك
-90 ميراج 3/5
-50 سوبر ميستير
-60 ميستير
-50 طائرة نقل
-65 هليكوبتر
-85 طائرة تدريب
-10 قاذفات خفيفة


و معظم هذه الطائرات فى الخدمة
--------------------------------------------------------------------------------
توزيع الطائرات المصرية قبل الحرب:

بعد حرب 1967 خسرت مصر 4 مطارات فى سيناء علاوة على3 مطارات اخرى (مطارات القناة)و التى كانت على مقربة من نيران المدافع الاسرائلية,و لذلك تم بناء 33 مطارا و قاعدة جوية جديدة وتم تجهيز 30 دشمة او اكثر, لكل مطارا و كان لكل جناح جوى 3 مطارت و وضعت الطائرات المقاتلة (الميج 21) فى المطارات الأمامية و وضعت المقاتلات القاذفة (السوخوى و الميج 17) فى مطارات شرق الدلتا بينما وضعت القاذفات الاستراتيجية (الاليوشن والتيوبوليف)فى مطارات العمق (الصعيد)
خطة القوات الجوية المصرية للحرب و المهام الموكلة اليها:
بنيت خطة القوات الجوية المصرية على ان تنفذ ضربة جوية مصرية شاملة ضد:


1.جميع المطارات فى سيناء
2.قواعد الدفاع الجوى

3.مراكز الشوشرة و القيادة و التحكم
4.مواقع المدفعية البعيدة المدى الاسرائيلية
مناطق تجمع القوات الاسرائيلية و ان تدمر هذه الاهداف فى وقت واحد .

ايضا تم التخطيط للإبرار الجوى المصرى و عمليات الدفاع الجوى و مهام الحماية للقوات البرية و البحرية و اكتشاف و تدمير اى قوات للعدو .
اى انه يمكن تلخيص مهام و خطة الطيران المصرى الى النقط الاتية:
ضربة جوية قوية و سريعة و مركزة ضد جميع الاهداف الاسرائلية فى بداية الحرب.
عمل ابرار جوى لقوات الصاعقة و المظلات المصرية خلف خطوط العدو .
المشاركة فى الدفاع الجوى لجمهورية مصر العربية.
حماية القوات البرية و البحرية المصرية عن طريق المظلات الجوية و الاشتباك مع الطائرات المعادية.

اكتشاف و تدمير اى اهداف للعدو .
منقول


التحضيرات العسكرية الجوية التي تمت قبل حرب أكتوير المجيدة .
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

التحضيرات العسكرية الجوية التي تمت قبل حرب أكتوير المجيدة .
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

التحضيرات العسكرية الجوية التي تمت قبل حرب أكتوير المجيدة .
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
التحضيرات العسكرية الجوية التي تمت قبل حرب أكتوير المجيدة .
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها


 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى