• السلام عليكم ورحمة الله 

    اعزائنا الاعضاء الكرام, يؤسفنا إبلاغكم انه بتاريخ 2020-02-13 سوف نقوم بإزالة جميع المحادثات الشخصية وما تحتويه من مرفقات لغرض صيانة الموقع وقاعدة البيانات. من اراد ان يحفظ المحادثات الشخصية الخاصة به على جهازه فليبادر بذلك قبل التاريخ اعلاه. 

    المنتدى العربي للدفاع والتسليح 

كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

IF-15C

عضو مميز
إنضم
3 سبتمبر 2007
المشاركات
3,657
الإعجابات
71
النقاط
630
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

قيام السعودية بمحاصرة الموانئ اليمينة افسد على الحوثيين اي محاولات لاتسقبال اي مدد بشري او تسليحي وهذا الذي كان المفترض ان تقوم فيه الحكومة اليمنية منذ بداية هذه المواجهات والا لما كانت تصل الى 6 سنوات مع الحوثيين وهي ترى وتشاهد المتطوعين من المرتزقة من الصومال واثيوبيا والقاعدة يتسللون للانظمام مع الحوثيين في قتالهم ضد الجيش اليمني ! افتقاد الجيش اليمني لهذه الاستراتيجيات اضر كثيرا بالجيش اليمني وكبدهم الكثير من الارواح والعتاد في حرب استنزاف عرف كيف يقودها الحوثيين - والحمدلله في خلال اربع اسابيع استطاع الجيش السعودي من الأمساك بهذه الاوراق وتحفيف اي منبع للسلاح وللدعم اللوجستي للحوثيين وقاد حرب تجويع ضد الحوثيين أتت ثمارها والحمدلله !

هكذا فكر قادة الجيش السعودي وافلحو واحسنو التدبير ! هذه نقطة ولي عودة في بعض النقاط والنجاح القيادية السعودية من اجلاء لمساحات مدنية كبيرة وجعلها مسرح عمليات اضر كثيرا بالحوثيين وانقذ المدنيين من مواجهه عصابات وامن لهم مكانا امنا والحمدلله بينما اخذت القوات السعودية راحتها في القبض على المتسللين وبكل سهوله وتحفيف اي منبع لهم قد يساعدهم على الاختباء وسرقة المواد الغذائية والادوية وخلافه !
 

S t E L t H

<font color="#FF0000"><b> silent pilot </b></fo
إنضم
12 سبتمبر 2008
المشاركات
1,523
الإعجابات
18
النقاط
500
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

نأتي هنا الي دور المخابرات السعوديه ، طبعا لا يوجد الكثير عن دورها في المعارك الجاريه ولكن لنقوم بعمل بعض التحليل البسيط لما يجب ان تقوم به المخابرات السعوديه.

حسب مايجري في الساحه الأن اعتقد بأنه يجب علي المخابرات السعوديه ان تقوي صلاتها مع المخابرات اليمنيه وتقوم بالتعاون مع المخابرات اليمنيه بعمل الأتي :

* تحديد مواقع التمويل العسكري والمالي داخل اليمن للمنظمات والأفراد الموالين لجماعه الحوثي وتكليف القوات اليمنيه بضربها من دون تدخل سعودي عسكري في هذا الأمر حتي لا تعطي ذريعه للحوثيين لإتهام السعوديه.

* تحديد الجواسيس المواليين لإيران داخل اليمن والقبض عليهم حتي تصبح ايران غير عارفه بأحداث الجاريه في اليمن سواء كانت سياسيه او دينيه او عسكريه.

* تكليف الأواكس السعوديه بتحديد اشارات والترددات اللاسلكيه التي يستعملها الحوثيين ومن ثم اعطاءها للقوات اليمنيه لتقوم بالتشويش عليها من طرفها والسعوديين يشوشون عليها من طرفهم.

* تقوم بمساعده المخابرات اليمنيه علي اقناع القبائل المواليه للحوثي بتغير ولائهم وجعله للحكومه المركزيه.

* تجنيد بعض الأسري الحوثيين للعمل كجواسيس داخل منظمه الحوثي لصالح القوات السعوديه واليمنيه بعد ادخالهم في برنامج مكثف يزيل عنهم غشاوتهم وغسيل الحوثيين لإدمغتهم.

طبعا جميع ماذكر بخصوص المخابرات السعوديه هو مجرد تحليل لما يجب عليهم عمله من دون معرفه عملهم حاليا ، حيث انها تعتبر من الأسرار الحكوميه والعلم عند الله.


يا أخي العزيز لا انا و لا انت نعلم ما تفعل الإستخبارات السعوديه فعملها سري للغايه


فما نعلم ممكن عملوا بالعمل هذا و ممكن عملوا اشياء قويه


لكن لا نعلم



لكن اعلم الحرب هذا عملت الإستخبارات عمل قوي و من ضمنهم الجنود الـ 9 المفقودين..!! هل تعتقد برأيك انهم مفقودين أم في مهمه ..!!



أتررك الجواب لك و للأخوه الكرام...



سي يو​
 

walas313

صقور الدفاع
إنضم
5 سبتمبر 2007
المشاركات
3,666
الإعجابات
4,144
النقاط
1,172
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟


السلام عليكم
الأداء السعودي بشكل عام جيد في هذه الحركات على الاقل سيكون باعثا للمخططين السعوديين على ادخال التدريبات الخاصة بمواجهة حرب العصابات في الجيش الذي كان موجها بالاساس لمواجهة جيوش نظامية قوية
ما يقلقني هو نقص استخدام المروحيات المقاتلة بشكل مكثف لا ادري السبب لماذا هل هو نقس الاعداد ام نقص تدريب الطيارين أم كلاهما معا
العامل الحاسم لمواجهة مجموعات ارهابية صغيرة على الارض جيدة التمترس بالتضاريس والثنثايا وتستخدم الانفاق هي المروحيات بفضل سرعتها البطيئة نسبيا مقارنة بالطائرات مما يمكنها من المسح الدقيق للارض تحتها وامكانية مناورتها بشكل جيد
اثبتت المرحيات فعاليتها الكبيرة في الجبال الجزائرية ولا ادري لماذا لم يستفد المخطط السعودي من التجارب السابقة؟؟
 

redcrash

Algerian Army
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
2,893
الإعجابات
226
النقاط
447
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

كلام الاخ ولاس سليم 100/100 فالضربات الجوية باستخدام المقاتلات فعالة لكن يسبها عمل كبير وفي الغالب هي تكون ضد نقاط محددة بعناية , عكس المروحيات التي تستطيع تغطية كساحة اكبر واهذاف اكبر تلقائيا او محددة مسبقا وهو ما تعنيه عملية دعم .
لكن بخصوص نقطة التشابه بين الجزائر و الوضع الحالي فهو ليس دقيق فالمروحيات نظرا الى معانات المروحيات الجزائرية من نفس ما عاناه الروس في الشيشان و الصهاينة بجنوب لبنان - على نطاق محدود - بسبب طبيعة الجبال الغابية اضافة الى محدودية امكانيات الموحيات الجزائرية في التسعينات.
لكن في نفس الوقت الطبيعة الجغرافية لشمال اليمن شبيهة نسبيا بطبيعة افغانستان و التي اتبتث بها المروحيات النها الدراع الطولى واتت بنتائج ممتازة للجيش الامريكي .
وما يضيف نقطة قوة ان المروحيات السعودية متطورة جدا اي انها قادرة على العمل بكل سهولة بمثل الوضع الحالي .
 

شمس الدين

الـقـائــد الأعـلـى للــقـوات الـمـسـلـحــة
إنضم
6 يوليو 2008
المشاركات
3,595
الإعجابات
124
النقاط
647
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

اذا تكلمنا عن المروحيات , فلابد ان نعمل حسابها ونتاكد ماذا يخبى لنا الحوثيين ,
باختصار ( استخدم المروحيات بحذر )
 

MIG-29

رائـــد
إنضم
4 فبراير 2008
المشاركات
236
الإعجابات
14
النقاط
500
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

هناك خيارات عديدة وكثيرة للقوات المسلحة السعودية واستغرب الاخوان وكأن القوات السعودية لاتملك اي مروحيات وهذا نقص في المعلومات ارجو تصحيحة فاستخدام الطائرات العمودية لابد ان يكون محسوب وخسارة اي طائرة يعطي العدو كسب اعلامي لابد من عدم اعطائهم هذا المكسب . فهناك خليط ممتاز من الطائرات العمودية للقوات السعودية والقوات السعودية تستخدم انماط وانواع مختلفة من الطائرات العمودية بشكل ممتاز يضمن لها تنفيذ الكثير من العمليات العسكرية والان نبدء معكم في تحليل بعض النقاط :

طائرات السوبر بوما (القوات البحرية )



القوات السعودية استخدمت المروحيات بشكل دقيق لتنفذي ضربات محدده ومميزة وليس شرط ان املا السماء بطائرات مروحية قد تكون لضربات ليس الاربجي ولكن حتى رشاشات الحوثيين لابد ان نفكر بشكل عملي فالضربات النوعية اهم وافظل وانجع والقوات السعودية استخدمت مروحياتها بشكل ممتاز ورائع والحمدلله لم تسخر اي مروحية فهناك السوبر بوما للقوات البحرية تم استخدامها بنجاح لانظير له في ضرب العديد من نقاط التجميع الحوثية وتحريم مناطق على الساحل اليمني ومراقبته بشكل جيد وتوجد اعداد ليست بالقليلة في البحرية السعودية . طيران البحرية :

19 طائرة عمودية AS - 365 N مزودة بصواريخ جو/ سطح AS - 15 TT

12 طائرة عموديةAS - 332 B/F مزودة بصواريخ MX - EXOCET 39






طائرات الدولفين (القوات البحرية) Eurocopter Dolphin



طائرات خاصة للبحرية السعودية تقوم بنفس المهمات لمساعدة الفرقاطات البحرية في مساحات شاسعة
اضافة الى مهمات البحث والانقاذ مسلحة بصواريخ غاية في الدقة من طراز جو/ سطح AS - 15 TT

* * * * * * * *

البلاك هوك للقوات البريـة :



وحتى بالنسبة لطائرات الجيش السعودي البلاك هوك تم استخدامها بكل نجاح ولاينبغي المجازفة بالطائرات العمودية وعلى الجميع الي يقولون على السعودية ان تاخذ التجربة الامريكية في افغانستان فالبعكس السعودية اخذت بهذه التجربة وبكل نجاح والحمدلله مازالت تحافظ على طائراتها بشكل ممتاز وهذه ميزة تستفيد منها القوات السعودية بدراسة العديد من الحروب وهذا شي يحسب لقادتها العسكريين فالكثير يعلم براعة الحوثيين في القتال وقد يكون باستطاعتهم اسقاط اي مروحية ولكن القادة العسكريين السعوديين كانو اذكى وافطن منهم ولايتم استخدامها الا في الانقضاض المباشر على مراز وخنادق الاسلحة للحوثيين وليس الهجوم المباشر على فلولهم حتى لايتركوها عرضه للاسقاط وهذا ايضا يحسب للقادة العسكريين السعوديين .

طائرات الاستطلاعية 406 (القوات البرية)



تاتي الطائرات العمودية الاستطلاعية 406 المساندة لقوات الجيش في اتنفذي مهماتها الاستطلاعية عامل مساعد ممتاز لتقدم اي قوات مشاه او قوات ميكانيكة وتوفر معلومات ابتدائية للقادة العسكرية .

بالاظافة الى امتلاك السعودية الى saudi Bell 406CS Combat Scout بعدد 15 طائرة .

(1) ست طائرات، من نوع AS-365N Dauphin 2 (للإخلاء الطبي).

(2) 22 طائرة، من نوع UH-60A Black hawk (منها 4 طائرات للإخلاء الطبي).


* * * * * * * *

saudi apatchi




ناتي الى نهاية هذه النقاط وهي طائرات الاباتشي والمعروف عن هذه الطائرات في القوات السملحة السعودية انها لم تقم باي مهمات الى الأن وقد وجدت في هذه الحرب فرصتها لتقديم نفسها بشكل رائع وممتاز جدا بتنفذي ضربات وانقضاضات على اوكار الحوثيين بشكل بارع وتمكنت من الحفاظ على نفسها في ظل اوضعا جغرافية صعبة جدا وهذا شي مميز فهي لاتطير الا بعد ضرب المناطق المستهدف من قبل طائرات الأف 15 او التورنيدو ثم تنقض بكل قوة لتمشيط ماتبقى من فلول الحوثيين وقتل ودك ماتبقى من مراكز تجمعهم وهذا ذكاء وتكتيك عسكري استخدمه القادة العسكريين في هذه المواجهات .



اخيرا الكل يسمع ويشاهد عن الصفقات العديدة المتفق عليها مع الجانب الفرنسي والروسي والمشتريات التي ركزت وبشكل كبير على الطائرات العمودية والدراسات الكثيرة لادخال هذه الطائرات للحرس الوطني السعودي فالقادة العسكريين السعوديين في دراسات متواصلة لاحتياجات قواتها الجوية والبرية والبحرية .
 
التعديل الأخير:

Saudi Air Force

الـقـائــد الأعـلـى للــقـوات الـمـسـلـحــة
إنضم
19 فبراير 2009
المشاركات
3,325
الإعجابات
428
النقاط
1,105
الدولة
Italy
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟


هل دخلت الخدمة في الجيش السعودي
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

Saudi Air Force

الـقـائــد الأعـلـى للــقـوات الـمـسـلـحــة
إنضم
19 فبراير 2009
المشاركات
3,325
الإعجابات
428
النقاط
1,105
الدولة
Italy
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

في مقاطع في اليوتيوب تبين استخدام الاباتشي في الحرب على الحوثيين فهي فعالة جدا ومفيدة
تسمى الجحيم الاسود بالنسبة للحوثيين
 

ركن خاص

عــميد
إنضم
7 سبتمبر 2008
المشاركات
492
الإعجابات
123
النقاط
519
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

حسنا انا لن اناقش النقاط التي تم ذكرها سابقا ولا اسباب التفوق والتخطيط السعودي للمعركه لانها قابله للتغيير طبقا لمسار المعارك ومايتم مناقشته من هذه الناحيه سيكون عديم الجدوي لانه لا احد يستطيع التنبأ بمسار المعارك والتطورات التي قد تطرا في القريب العاجل والتي قد تأثر علي التخطيط واداره المعارك.

لذلك من بعد اذن الجميع سوف اتخذ منحي اخر واذكر نقاط الضعف التي تتعلق بالتجهيزات العسكريه السعوديه ومايحتاج اليه الجيش السعودي والتي اتمني ان يدركها خبراء الجيش السعودي كدروس مستفاده من المعارك الدائره ويعملوا علي تطبيقها.

بسم الله الرحمن الرحيم

نقاط الضعف ( سلاح الجو ) :

* قله عدد المروحيات القتاليه في الجيش السعودي والتي اخصها بالذكر هذا مروحيات الأباتشي حيث انها فعاله في قتال المتمردين ولا يمكن اسقاطها بسهوله كما يتخيل بعض الأخوه.

* اعتماد الجيش السعودي علي مقاتلات الخط الأول مثل الأف - 15 والتورنيدو في عمليات قصفه للفأران الحوثيه ، مما سيؤدي الي التقليل من العمر الأفتراضي للمقاتلات نتيجه الأستهلاك ( الأستعمال ) ورفع مصاريف الصيانه.

* تعريض مقاتلات الصف الأول الي خطر الأسقاط من قبل المتمردين وحياه الطيارين نتيجه عمليات القصف من علي علو منخفض.

* عدم امتلاك سلاح الجو السعودي لطائرات موجهه من دون طيار لستعمالها في عمليات الأستطلاع في الوقت الحقيقي ، واستعمالها كبدائل رخيصه لقصف المتمردين بدلا من استعمال مقاتلات باهظه الثمن.

* عدم امتلاك سلاح الجو السعودي لمروحيات نقل جنود مسلحه بأعداد جيده ( البلاك هوك وغيرها ).

نقاط الضعف ( سلاح البحريه ) :

* سلاح البحريه جيد من ناحيه الكم والكيف ولكن النقطه الوحيده التي تعيبه هو عدم نشره مسبقا لقطع خطوط الأمداد البحريه للمتمردين وابعاد الأسطول الرابع الأيراني عن السواحل اليمنيه.

* لا تمتلك البحريه السعوديه لطائرات موجهه من غير طيار حتي تستطيع ان تغطي بها مساحات كبيره وتمتلك قدره اكبر علي كشف الأهداف البحريه وغيرها.

نقاط الضعف ( سلاح البر ) :

* مدرعات الهمر التي يستعملها الجيش السعودي هي من الأصدارات الأساسيه والتي لاتحتوي علي التدريع الأضافي الذي يكفل الحمايه للجنود من الطلقات ذات الأعيره الكبيره والعبوات الناسفه.

* استعمال عربات البك اب المسلحه لفرض النظام ومواجهه المتمردين والتي لا توفر حمايه حقيقيه للجنود السعوديين وتجعلهم عرضه للقناصه وهي غير مدرعه لتتحمل الضربات كما رأينا في بعض الفيديوات التي عرضها المتمردين لهجومهم المباغت علي حرس الحدود السعويين والتي اشعلت شراره الحرب.

* تنوع الأسلحه الخفيفه الرشاشه بين الجنود السعوديين والتي حسب رأي المتواضع ستشكل عائق قتالي للجنود.
( مثال جندي يستعمل رشاش الكلاشنكوف لا يستطيع ان يطلب مشط ذخيره عند نفاذ ذخيرته من زميله الذي يستعمل رشاش الجي - 36 وذلك لإستحاله استعمالها في بندقيه الكلاشنكوف ).

* كثره استعمال الأزياء العسكريه المختلفه والتي قد تربك الجنود في تحديد العدو من الصديق بدلا من توحيدها او جعلها قاصره علي زيين بالكثير.

* عدم تزويد الجنود السعوديين بأعداد كبيره من القواذف المضاده للدروع مثل ( الأربجي - او الكارل جوستاف - او التي - 4 - او غيرها ).

* عدم توفير انظمه الرؤيه الليليه للوحدات النظاميه وجعلها قاصره فقط علي وحدات النخبه.

* عدم تزويد الجنود بأعداد كبيره من المورترات ذات الأعيره الصغيره ( 60 ملم - 80 ملم ) التي يمكن استعمالها في قصف مواقع المتمردين وتجمعاتهم حال اكتشافها.

مورتر من عيار 120 ملم محمول داخل بدن مدرعه الأم-113 الأمريكيه



مورتر من عيار 60 ملم خفيف يمكن حمله من قبل الجنود



* بعض الجنود غير مجهزين بتجهيزات الجندي الحديثه من التي يمتلكها زملائهم ( خوذ قديمه - سترات واقيه من الطراز القديم ) مما قد يشكل حاجز نفسي لديهم ويشعرهم بالظلم وعدم المساؤه مع زملائهم.


الحلول :

* حسنا انا لن اذكر طائرات البريداتور الأمريكيه الموجهه من دون طيار لان الكثير من الأخوه سيقول بأن الأمريكان لن يقوموا ببيعها للسعوديه ، طبعا هنالك بدائل اخري لهاذا الطائره. تستطيع السعوديه التعاقد مع بريطانيا لشراء طائرات المانتس الموجهه من دون طيار والتي تستطيع حمل اسلحه كمثيلتها الأمريكيه البريداتور ، للتقليل من استعمال مقاتلات الخط الأول الباهظه الثمن.



* تستطيع السعوديه شراء او تطوير اسطولها من عربات الهمر التي تمتلكها الي مستويات تكفل الحمايه لجنودها من العبوات الناسفه والطلقات الخارقه للدروع تماما كالتي يمتلكها الجيش العراقي.

يمكن هنا ملاحظه الفرق في التدريع بين عربه همر سعوديه من الأصدارات الأساسيه وعربه همر عراقيه ذات التدريع الأضافي من الأصدارات الحديثه.





* استبدال عربات البك اب بمنتجات سعوديه توفر حمايه اكثر للجنود مثل عربات الشبل 1 و 2 السعوديه والتي للأسف لم نري السعوديين يستعملونها في المواجهات حتي يتمكنوا من اختبار نقاط الضعف والقوه بها لتحسينها في المستقبل.









* الأهتمام بالجندي السعودي علي مستوي موازي لباقي زملاءه الذين يخدمون في مختلف الوحدات وتوحيد التجهيزات العسكريه للجندي السعودي.

خوذه وستره حمايه باكستانيه ذات تصاميم قديمه يستعملها بعض وحدات الجيش السعودي



خوذه وستره حمايه من الكيفلار امريكيه الصنع والتي يستعملها مشاه البحريه السعوديه.





* توحيد استعمال الأسلحه الخفيفه بين مختلف صفوف وحدات الجيش السعودي مما سيقلل الصعوبات التي قد تواجه الجندي السعودي وتوحد مفاهيم التدريب للجيش السعودي.







* تطوير اسطول السعوديه من مروحيات البلاك هوك الي النسخ المسلحه وشراء المزيد منها لإستعمالها في نقل الجنود والأسناد الناري لهم.



* الأهتمام بتزويد الجندي السعودي بقواذف خفيفه يمكن استعمالها عند الحاجه مثل الأربجي او الأي تي - 4 او الكارل جوستاف بأعداد جيده.







* تزويد الأسطول السعودي البحري بطائرات غير موجهه تمكنه من كشف الأهداف البحريه من علي مسافات بعيده.

رائع جدا واحيي فيك هذا التفكير وهذا التقرير مع تحفظي على بعض النقاط البسيطة
 

ركن خاص

عــميد
إنضم
7 سبتمبر 2008
المشاركات
492
الإعجابات
123
النقاط
519
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

شي غريب كيف لاتريد من القوات الجوية استخدام الاف 15 والتورنيدو من اجل عدم استهلاكها اجل ماذا يستخدمون هذه الطائرات التي تشكل العمود الفقري لقواتنا الجوية وكما قال اخونا السفير ان عربات شبل وعربات الكاسر مستخدمه في الجيش بشكل كبير وفي قواتنا الخاصة اما البيك اب عزيزي هذه قوات حرس الحدود وليست لقوات الجيش ارجو عدم خلط الامور
وبالنسبة للمروحيات اتفق معك تماما حاجة الجيش السعودي لزيادة عدد المروحيات وبالنسبة للقوات الجوية استغرب تخوفك من اسقاط الاف 15 بالاربجي هذا اذا كانت تطير فوق راس الحوثي مبشارة وهذا خطا شنيع منك
وبقيه تحليلاتك ممتازة جدا ولكن اعتقد انك غير مطلع وبشكل كامل على قدرات القوات المسلحة السعودية لان هذه المواجهات ليست بقوات نظامية انما هي مواجهات لم تستخدم فيها السعودية من قواتها الرسمية والصريحة الا قواتها الجوية فقط التي عملت منطقة تحريم واسعة للمتمردين بفظل براعة طياريها والحمدلله .
نعم ماذكرة الاخ صلاح صحيح فطائرات الصف الاول لاتستخدمها في مثل هذه المهام لعلو امكاناتها وارتفاع تكاليفها سواء سعرها تشغيلها او صيانتها ومهمتها اكبر من ذلك اثناء الحروب والمهمة التي تديرها القوات الجوية الان هي مهمة (اسناد جوي قريب) ولهذه المهمة طائراتها خاصه ذات مواصفات خاصه مثل a10 الثاندربيرد الامريكية اولسوخوي 35 الروسيه الفرقفوت ولكن لعل حصول السعودية على السيادة الجوية في هذه الاشتباكات جعل الطمأنينة تحل بطياريها ولكن اذا اردنا ان ندير المعركه وفق معيار عددي(ادراةالعليات بالاساليب الكمية) فإستخدام الf15 والتورنيدو غير صحيح وقديكون تهئي طائرات هوك 75 لهذه المهام اولى بدل من مشاركتها الاستعراضيه.
اما استخدام العربات الكاسرفأنا اؤئيده بقوة وهناك شواهد ميدانية بضرورة ذلك
تحياتي
 

ركن خاص

عــميد
إنضم
7 سبتمبر 2008
المشاركات
492
الإعجابات
123
النقاط
519
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

نعم ماذكرة الاخ صلاح صحيح فطائرات الصف الاول لاتستخدمها في مثل هذه المهام لعلو امكاناتها وارتفاع تكاليفها سواء سعرها تشغيلها او صيانتها ومهمتها اكبر من ذلك اثناء الحروب والمهمة التي تديرها القوات الجوية الان هي مهمة (اسناد جوي قريب) ولهذه المهمة طائراتها خاصه ذات مواصفات خاصه مثل a10 الثاندربيرد الامريكية
[/url][/IMG]
اولسوخوي 35 الروسيه الفرقفوت

ولكن لعل حصول السعودية على السيادة الجوية في هذه الاشتباكات جعل الطمأنينة تحل بطياريها ولكن اذا اردنا ان ندير المعركه وفق معيار عددي(ادراةالعليات بالاساليب الكمية) فإستخدام الf15 والتورنيدو غير صحيح وقديكون تهئي طائرات هوك 75

لهذه المهام اولى بدل من مشاركتها الاستعراضيه.
اما استخدام العربات الكاسرفأنا اؤئيده بقوة وهناك شواهد ميدانية بضرورة ذلك
تحياتي
 

احد امراء الحرب

نــقــيب
إنضم
29 ديسمبر 2009
المشاركات
194
الإعجابات
10
النقاط
300
اليمن والسعودية.. أخطاء في مواجهة الحرب الحوثية (قراءة تحليلية)


اليمن والسعودية.. أخطاء في مواجهة الحرب الحوثية (قراءة تحليلية)
السبت, 23-يناير-2010 - 23:39:04
نبأ نيوز- خاص/ كتب: نزار العبادي -
رغم انقضاء ما يزيد عن أربعة أشهر من زمن الحرب، إلاّ أن المؤشرات الميدانية لا تنبئ بأن صناع القرار في اليمن والسعودية قد وقفوا على إجابة محددة لأول أسئلة الحرب: مــاذا يريــد الحوثيــون..!؟ مع أن التكهن بالهدف المرجو من إشعال فتيل الحرب هو ما كان ينبغي أن يحدد خيارات المواجهة، وزمنها الافتراضي، ورهانات كسبها.. لكن في ظل غياب الإجابة، فإن السؤال البديل الذي نطرحه اليوم: ما هو مقياس النصر والهزيمة في هذه الحرب..!؟


إن كل التصريحات الرسمية الصادرة عن اليمن أو السعودية تتحدث بلغة الأرقام العسكرية، ومستوى الدمار الذي ألحقته قطاعاتها المسلحة بالمتمردين الحوثيين، لذلك فهي تزف بين الحين والآخر بشائر اقتراب النصر.. غير أن الأمر لدى الحوثيين بدا مختلفاً تماماً. فهم وإن تفاخروا في بياناتهم بعمليات مسلحة نوعية ضد الجيشين اليمني والسعودي إلاّ أنهم عملياً لا يكترثون لأي حسابات عسكرية..

فلو كان الحوثيون يضعون للأرقام العسكرية اعتباراً لما شتتوا قواتهم في كل الأرجاء، ولما وسعوا دائرة الحرب إلى الأراضي السعودية.. بل لحشدوا كل إمكانياتهم البشرية والمادية في نطاق جغرافي محدود، يسهل بسط نفوذهم عليه وحمايته بقوة- كما هو حال كثير من حركات التمرد المسلحة في العالم.. وهو ما يضعنا أمام تساؤل جديد: هل كان كل طرف يخوض حربه الخاصة، أم أن أحدهما جرّ الآخر لغير ساحة الحرب الحقيقية..!؟

* أجندة خارجية.. لكن ما هي؟
الحوثيون، ومنذ بداية الحرب، يعتمدون أسلوب الهجمات الخاطفة (الكر والفر)، وكلما اشتد عليهم الضرب في موقع فرّوا منه إلى آخرٍ جديد، من غير تفريق بين أن يكون الموقع الجديد مأهولاً بالحياة أم جبلاً لم يسبق أن وطأته قدم بشر؛ فما يهمهم هو استدراج الجيش إلى معركة جديدة، واستنزاف الوقت لإطالة زمن الحرب، "لغاية في نفس يعقوب"!


إن ذلك التكتيك يؤكد أن مقاييس النصر والهزيمة لدى الحوثي لا علاقة لها بالأرقام العسكرية التي تتحدث عنها السلطات، وأنه لا يحسبها بحجم المساحات التي تحتلها قواته، أو الدمار الذي يلحقه بصفوف الجيش.. وبالتالي فإن تقديرات اللجنة الأمنية اليمنية العليا بأن الحرب شارفت على النهاية، وإعلان الأمير خالد بن سلطان "بانتهاء العمليات العسكرية الكبرى" قد تكون صائبة نسبياً لو كان هدف التمرد عسكري "استيطاني"- أي احتلال صعدة وبعض المناطق الحدودية السعودية. لكن تكتيكات الحوثيين، وتوسيعهم دائرة الحرب تؤكد أن للتمرد هدف آخر لم يدخل حسابات النصر والهزيمة لدى اليمن والسعودية، وهذا هو أول الأخطاء الفادحة التي أرتكبت، وجعلت السلطات تعلق مصير الحرب بمبادرة سلمية، كما لو خيل لنا أن هناك جهات لديها أموالاً طائلة للتبذير، أنفقتها على تدريب وتمويل الحوثيين دون أن تنتظر عائداً من حربهم..!

إننا كثيراً ما سمعنا القادة في اليمن والسعودية يتحدثون- بشيء من الحياء- عن (أجندة خارجية) للتمرد الحوثي، غير أن ذلك المنطق ظل محصوراً في نطاق الخطاب السياسي، ولم يتعداه إلى المكاشفة بتفاصيل تلك الأجندة، أو إلى خطوات عملية (وقائية) لإفشال المخطط المرسوم بتلك الأجندة.. الأمر الذي ترتب عن ذلك نتائجاً سلبية تصب في صالح الأهداف الحقيقية للتمرد.. وهو ما سنأتي على توضيحه لاحقاً.

ومع أن المسئولين الحكوميين كانوا يرددون بين الحين والآخر اتهامات حول سعي إيران لتصدير المذهب "الشيعي" إلى اليمن عبر الحوثيين، إلاّ أنهم لم يكونوا على قدر من الجدية والمسئولية في أطروحاتهم، بحيث يتساءلون: كيــف، وما هي الآليــة..؟ ولماذا الإصرار على تكرار الحرب للمرة السادسة إن كان الهدف المذهبي أسهل تحقيقاً في زمن السلم- مع وجود حريات التعبير، وتعددية حزبية ميمكن اتخاذها مظلة شرعية لتمرير الهدف؟ ثم لماذا توسيع جبهة العدوان نحو السعودية إن كان ذلك سيضيف مقاوماً قوياً جداً لأي مشروع مذهبي!؟ فهذه الأسئلة وغيرها لم تجد طريقها إلى النقاش حتى هذه اللحظة، وهو ما يرجح عدم دراية صناع القرار بتفاصيل وآليات (الأجندة الخارجية) التي يجري الحديث عنها.. وهذا خطأ آخر تم ارتكابه، إذ أن الأهم من العلم بوجود مخطط هو التكهن بآليات تنفيذه..!

* المشروع الإيراني الذي ظل سراً..
إن فحوى (الأجندة الخارجية) تنطلق من مشروع- ربما سأكون أول من يكشفه للرأي العام- تم بلورته قبل ما يناهز السبع سنوات لدى المراجع (الشيعية) الإيرانية، وهو مشروع (حماية الأقليات الشيعية)- أي المذاهب التي تنتسب للمذهب الشيعي مثل: الزيدية، والإسماعيلية، والجارودية، وغيرها- والسعي لاحتوائها تحت مظلة الحوزة الجعفرية "الاثنى عشرية" في "قـُم"، بدعوى القلق من ذوبان هذه "الأقليات" في مذهب الأكثرية "السُنية" في بلدانها..


غير أن الهدف الحقيقي للمشروع هو فرض هيمنة الهوية "الشيعية الفارسية"، التي تتميز بعنصريتها المقيتة، وعدائيتها للمذاهب الأخرى، على الهوية "الشيعية العربية" المعروفة باعتدالها، وتعايشها الآمن مع المذاهب الأخرى.. وهذا الفرق بين "الشيعة الفرس" و"الشيعة العرب"- مع الأسف الشديد- ظلّ موضع تهميش مفكرينا، وباحثينا، وتجاهلته الأنظمة السياسية رغم أنه مترجم بين مواطنيها منذ قرون.

ولعل ما شجع إيران على هذا "الطموح" هو انهيار العراق- الذي تشكل الشيعة 66% من سكانه- على خلفية الغزو الأمريكي 2003م، ونشوء فراغ مؤسسي وأمني وثقافي سارعت طهران لاستثماره وإشغاله في الجنوب ومعظم المناطق الوسطى، ومباشرة اللعب بأوراق القوى الوطنية العراقية بما يخدم تعزيز نفوذها، والترويج لتراثها "الشيعي الفارسي" بالاحتواء الضمني للمرجعيات الدينية العراقية..

أن هذا الدور الجديد وضع إيران بمركز "الريادة المذهبية" أو "الوصاية"، وشجعها للتطلع لاحتواء البقية.. ولما كان ذلك "الطموح" ليس سهلاً بلوغه إن لم تتهيأ له ظروف استثنائية، إذن كان لابد من البحث عن طريقة ما تجر بها دول المنطقة إلى الفوضى الأمنية والصراعات المذهبية والمناطقية والعرقية.. ومن هنا جاء الرهان على صعدة، والرهان على "الحوثيين" من خلال استغلال الصراع المتنامي الذي كان قائماً بين قطبي المرجعية "الزيدية": السيد بدر الدين الحوثي والسيد مجد الدين المؤيدي.

من جهة أخرى، فأن ظروف صعدة كانت مهيأة لحمل الأجندة الإيرانية لأسباب عديدة منها: أولاً- تفشي الفقر والجهل بين سكانها، ثانياً- وجود مئات الشباب الخريجين من المعاهد والجامعات الإيرانية عبر برنامج المنح الدراسية، ثالثاً- ارتباط معظم شخصياتها الدينية والثقافية بعلاقات جيدة مع جهات إيرانية مختلفة، رابعاً- وجود صراع بين التيار السلفي الذي استوطن "دماج" وبين "الزيود" الذين يتهمون السعودية بالوقوف وراءه، خامساً- جوارها للطائفة الإسماعيلية عبر الحدود السعودية، سادساً- وجود شخصيات معارضة للنظام اليمني مقيمة في إيران، وسابعاً- وجود أكبر أسواق السلاح على مستوى اليمن في صعدة.. لذلك كانت صعدة تمثل لإيران نموذجاً بمواصفات مثالية غير متوفرة في أي مناطق عربية أخرى.

ومن الواضح للعيان أن المشروع الإيراني التقى بالمشروع الأمريكي "الشرق الأوسط الكبير"، وأن تقاسم الأدوار تم الاتفاق عليه قبل الشروع بغزو العراق، لذلك كفلت إيران احتواء أي مشروع لمقاومة الاحتلال في جنوب ووسط العراق، وتعايشت أجهزتها مع الأمريكان داخل العراق بوفاق منقطع النظير، خلافاً لما تصف به أمريكا بـ"الشيطان الأكبر".. وللأسف لم تلتفت الحكومات العربية إلى هذا الموضوع، وواصلت اليمن والسعودية الأخذ بالتقارير والتسريبات الأمنية الأمريكية فيما يتعلق بالحرب ضد الحوثيين..!!

* الشرارات الأولى للفتنة..
لقد ذكرت في قراءة تحليلية سابقة بعنوان (إدارة الحرب الإعلامية.. قراءة تحليلية لرهانات حوثية) بتاريخ 15 ديسمبر 2009م، أن الهدف الحقيقي من الحرب ليس عسكري وإنما هو "ثقافي وإعلامي" يهدف إلى الترويج للفتنة المذهبية.. لكن التصريحات الرسمية واصلت قراءة الحرب بأرقام عسكرية، وأغفلت مجدداً الإجابة عن الأسئلة الأولى للحرب: ماذا يريد الحوثيون؟ ولماذا عاودوا إشعال الحرب للمرة السادسة؟ ولماذا لا يعرف لهم العالم أي مطالب محددة أسوة بحركات التمرد في العالم؟ ولماذا وسعوا الحرب نحو السعودية؟


اليوم نستطيع الجزم بأن الحوثيين أشعلوا أكبر حرب "إعلامية" في تاريخ المنطقة، وأن أعمالهم المسلحة لم تكن سوى وسيلة ترويجية.. وإن توسيعهم الحرب نحو السعودية يدخل في سياق الرهان الترويجي أيضاً.. فالسعودية تتمتع بأكبر ثقل سياسي واقتصادي وديني في الشرق الأوسط، وبالتالي فإن أي حدث يرتبط بها سرعان ما تتناقله مختلف الوكالات الإخبارية العالمية.. لذلك فإن زج السعودية في الحرب سلط أضواء العالم بأسره على أحداث التمرد الحوثي، وبالتالي فإن العمل العسكري كان هو المدخل لفتح ملفات الفتنة المذهبية، وغرس مشاعر الكراهية بين الطوائف الإسلامية داخل البلد الواحد من خلال تسويق الحرب إعلامياً على أنها حرب ضد "الشيعة" في صعدة، فأطلق ذلك التوجه أبواب الحرب الخطابية المذهبية أمام جميع التيارات المتشددة.

وقد أسهم الخطاب الرسمي الإيراني- على مختلف المستويات القيادية- ومعه خطاب المرجعيات الدينية العليا، في استفزاز الشارع العربي، وجره إلى حرب باردة ذات نكهة مذهبية تزكم الأنوف.. وكنا نتوقع أن تبادر السلطات- خاصة في اليمن والسعودية- إلى سحب بساط الترويج للفتنة المذهبية من تحت أقدام الإيرانيين والحوثيين، لكن المفاجأة التي حدثت هي أن وزراء ومسئولين حكوميين بدءوا يتحدثون لوسائل الإعلام على أن الحوثيين (يتلقون دعماً من "الشيعة" في السعودية والبحرين والكويت والعراق وبقية الدول الخليجية).. فكان أن مثل هذا الخطاب- بتقديري- الخطأ الأكبر فداحة بين الأخطاء التي ارتكبت خلال الحرب الحوثية السادسة.. لأنه أطلق الأبواب أمام جميع القوى لتصنيف أبناء المذهب الشيعي في بلدانهم في خانة (الخونة والمتآمرين) على أوطانهم، دون أن تحرك الحكومات ساكناً لحماية وحدتها الوطنية.

ومن هنا تفجرت المعارك داخل برلمان مملكة البحرين في حرب تخوين وتحريض بين الكتل "السنية والشيعية"، وصار كل طرف منهما يحشد لها المنابر الدينية والوسائل الإعلامية المختلفة... وفي دولة الكويت اشتعلت الحرب المذهبية أولاً في وسائل الإعلام لدرجة أن اضطرت وزير الإعلام إلى التدخل بقرارات "طواريء" لمواجهة خطاب الفتنة، غير أن الأمر لم يجد نفعاً لأن الفتنة انتقلت إلى أروقة مجلس الأمة الكويتي وأصبحت عنوان لأزمة جديدة يستعر لهيبها على واجهات الصحف... وفي المملكة العربية السعودية، التي بشق الأنفس أطفأت قبل أقل من عامين شرارة الفتنة في "القطيف"، فجر أحد مشائخها مؤخراً قنبلة المذهبية في هجوم شرس طال أبنائها من الطائفة "الشيعية"، لنتفاجأ بعدها بساعات باشتعال الحرب الإعلامية المذهبية في مختلف المواقع والمنتديات الالكترونية التي غرقت بالخطاب المذهبي فيما وزارتي الإعلام والثقافة السعودية تتفرج.. وانفردت صحيفة "عكاظ" بالانتفاض في وجه الفتنة، ومحاولة ردع المروجين لها، مسجلة بذلك أروع موقف إعلامي وطني مسئول على مستوى الساحة السعودية، حتى وإن ظلت المنابر تلوك بالفتنة..

وهنا يمكننا القول أن ما حدث هو الهدف الحقيقي من وراء الحرب الحوثية.. وطالما وشرارة الفتن المذهبية اشتعلت داخل السعودية والبحرين والكويت وغيرها، فإن تغذيتها بمزيد من مشاعر الكراهية التي توصلها إلى حالة الانفجار، أمر سهل بفضل الصحافة وإعلامنا الالكتروني البليد، وبفضل الفساد والمحسوبية التي وضعت المؤسسات الثقافية والإعلامية في بلداننا بأيادٍ غير أمينة، ذبحت الثقافة الوطنية من الوريد إلى الوريد..

إن ما يمكننا قوله الآن هو أن المهمة (الحربية) للحوثيين انتهت بكسر حاجز الوفاق والوئام بين طوائف كل بلد، وغرس بذور التباغض والكراهية بين أبناء الشعب الواحد تحت شعارات مذهبية، وإشاعة ثقافة التجريم والتخوين للآخر المختلف.. لذلك علينا أن نتوقع إعلان انتهاء الحرب السادسة في أي ساعة قادمة..!

* تحديات جسيمة بالانتظار!
بتقديري، أن أي اعتقاد من قبل اليمن أو السعودية بأن إعلان الحسم العسكري يعني زوال الخطر الحوثي سيكون بمثابة الخطأ الأشد فداحة، لأن "الحوثية" حرب فكرية وثقافية لن يمنعها أي جدار حدودي فاصل بين البلدين، أو منطقة عسكرية عازلة، من بث سمومها عبر الفضائيات، والمواقع الالكترونية، والوصول إلى غرف النوم..


كما أن الحرب خلفت آثاراً نفسية، ومشاعر كراهية، ولصقت شبهة "الخيانة والتآمر" بحق أبناء طوائف محددة، وأطلقت أيادي القوى المتشددة من جميع المذاهب لتراشق خطاب الفتنة عبر مختلف المنابر الدينية والإعلامية والثقافية والسياسية، وأعادت إنتاج قوى انتهازية جديدة، وخلقت مناخاً حساساً من العلاقات الاجتماعية والمؤسسية... وكل ذلك يمثل تحديات كبيرة وخطيرة إن أخفقت السلطات في التعاطي معها بروح المسئولية الوطنية التي تتقدم على أي حسابات خاصة فإنها ستجد نفسها غارقة بالأزمات الخطيرة التي تهدد سيادتها الوطنية..

إن من الأخطاء التي ترتكبها حكوماتنا اليوم هو الاستهانة بخطورة البناء الرخو للقواعد الإعلامية للدولة، والتي تجلت بأوضح صورها خلال الحرب الحوثية السادسة، التي فتحت أبواب التوسع الأفقي بأعداد المنابر الإعلامية بقصد مواجهة الترويج الحوثي، وتجاهلت أن حاجتها الحقيقية تكمن في التوسع العمودي (النوعي)، الذي يحترف صناعة الموقف الوطني، والتعاطي مع المعلومة بمسئولية، ودراية بحقيقة ما يجري، واتجاهات الحرب النفسية.. وليس التخبط الأعمى، والتحول إلى متجر لتسويق البيانات الحوثية، وترويج الإشاعات التي تمس السيادة الوطنية، وتطيح بمعنويات المدافعين عن الوطن، وتزعزع ثقة الساحة الشعبية بقيادتها السياسية- حتى وإن كان ذلك عن جهل وقصر نظر- فإن الجهل أكبر آفات الدمار..!

لا شك أن على صناع القرار الالتفات إلى أن فشل الإعلام في إيصال الخبر، والحقيقة، والتحليل الموضوعي الأمين إلى ساحة الرأي العام سيخلق فراغاً معرفياً لدى الشارع، وحينئذ لن تفوت القوى المتربصة بأوطاننا فرصة إشغال الفراغ بفكرها المتطرف الهدام، وتعبئتها المغلوطة، وتسريباتها الزائفة، لتفاجأنا لحظة احتدام الموقف بأن شوارعنا مهزومة قبل سماع أزيز الرصاصة الأولى...

أن اليمن والسعودية مليئة بالمفكرين والمثقفين والإعلاميين الأفذاذ القادرين على إدارة الأزمة الثقافية، وصد دعوات التمزيق، وحملات غرس الكراهية، ووئد كل أشكال الفتن، غير أن هؤلاء ينتظرون من يمكنهم من المسئولية، ويحملهم الأمانة الوطنية بدلاً من القوى الانتهازية.. فالمرحلة القادمة أخطر من أي مرحلة سابقة، وما لم نعيد حساباتنا في آليات مواجهة التحديات، فإننا نكون قد اتخذنا قراراً غبياً بالانتحار..!
.........................................
 

أبو ســـامي

رئــيـــس الأركان
إنضم
23 نوفمبر 2009
المشاركات
1,440
الإعجابات
21
النقاط
380
رد: اليمن والسعودية.. أخطاء في مواجهة الحرب الحوثية (قراءة تحليلية)

مشكوووووووووووووور أخوي ويعطيك العافية .
 

KsA_ 707

فــريق
إنضم
7 ديسمبر 2009
المشاركات
689
الإعجابات
32
النقاط
290
رد: اليمن والسعودية.. أخطاء في مواجهة الحرب الحوثية (قراءة تحليلية)

موضوع رائع "
 

النسر2000

فــريق أول
إنضم
26 مايو 2008
المشاركات
829
الإعجابات
44
النقاط
532
رد: اليمن والسعودية.. أخطاء في مواجهة الحرب الحوثية (قراءة تحليلية)

مشكوووووووور على الموضوع
 

القناص الشمالي

تحت التجنيد
إنضم
4 أبريل 2010
المشاركات
6
الإعجابات
0
النقاط
285
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

السلام عليكم اخواني الاعضاء
هذي اول مشاركة لي :a023[1]:
وبالنسبة للموضوع فيه اكثر من شي حبيت اطرحه
سلاح الجو ينقصه:
1- زيادة اعداد الأباتشي نظرا لما فعلتة بالحوثيين وايضا لأعجاب القاده السعوديون بهذه الطائرة
2-المفروض عدم الاستعان بطائرات F15 او طائرات التورنيدو يجب الاستعانه بطائرات الهوك الموجوده وطائرات F5 لقصف الحوثين لان استخدام طائرات الصف الاول غلط كبير جدا
3- تزويد سلاح الجو بطائرات بدون طيار وهذا امر مهم جدا
ونأتي الآن للقوات البرية :
1- اختلاف الأسلحه واتوقع هذا يشكل عائق كبير جدا جدا في الامدادات ومثل ماقالو الاخوان ممكن اذا خلصت ذخيرت الكلاشينكوف مايقدر ياخذ ذخيرت G3 او G36
وليس هذي المشكله مع الحوثين فقط بالمشكلة اذا صارت الحرب مع جيش نضامي
2- اختلاف خوذاة الجندي فالبعض لايرتدي خوذه باليلبس اي شي من القماش
والمفروض ان يتم تعميم خوذة الكليفار على جميع الجنود
3- عدم الالتزام من بعض الجنود فالبعض كان يدخن وهذا يهل من اكتشاف الجندي
واكتفي بهذا ولي عودة ان شاء الله
 

black ops

رئــيـــس الأركان
إنضم
8 يوليو 2010
المشاركات
1,495
الإعجابات
77
النقاط
380
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

لم تهزم القوات السعوديه بل ربحت بكافة النواحي
 

salah-chakir

مســاعد أول
إنضم
10 سبتمبر 2010
المشاركات
147
الإعجابات
0
النقاط
295
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

ما فهمت شي اخي اشرح لي
 

bazanov

لــــواء
إنضم
22 أكتوبر 2010
المشاركات
546
الإعجابات
12
النقاط
300
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

لايمكن التنبا بالمعركة كل معركة و خواصها هل انت متفق معي
 

khalid_iv

تحت التجنيد
إنضم
6 أبريل 2010
المشاركات
4
الإعجابات
1
النقاط
285
رد: كيف يدير المخططين السعوديين المعركة ؟؟

شكراا على تحليل
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى