• تحية طيبه للجميع،،،تم الانتهاء الترقية لكن مازال هناك بعض الاعمال لم ننتهي منها بعد. ربما تلاحظون بعض التغييرات تتم من حين لاخر

طائرات ساب 29 تونان و ساب 32 لانسن

snt 

خـــــبراء المنتـــــدى
صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2010
المشاركات
2,761
التفاعلات
13,808 576
السلام عليكم و رحمة الله استكمالا لمواضيع سلسلة طائرات ساب و التي تجدون بقية المواضيع من هنا

طائرة التدريب ساب سفير و ساب 105 و ساب سفاري.

ساب J 21 و J 21R

اليوم ان شاء الله نكمل مع

ساب 29 تونان و ساب 32 لانسن



أكتسبت شركة ساب Svenska Aeroplan AB SAAB السويدية شهرتها في فترة ما بعد الحرب العالمية من خلال تصميمها لسلسلة من المقاتلات الممتازة. من بين تلك المقاتلات كانت طائرة ساب تونان SAAB J 29 Tunnan وهي طائرة سريعة ورشيقة بشكل مدهش و المقاتلة الهجومية لانسن SAAB 32 Lansen Lance و كلا الطائرتين خدمتا في سلاح الجو السويديFlygvapnet من خلال هذا الموضوع سنتطرق ان شاء الله الى كلا التحفتين متابعة شيقة للجميع.
 

snt 

خـــــبراء المنتـــــدى
صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2010
المشاركات
2,761
التفاعلات
13,808 576
ساب تونان



تعرض السويديون للخوف و الترهيب الشديد بسبب سقوط الدنمارك والنرويج في يد النازيين في ربيع عام 1940 لأنهم كانوا يعرفون أن بلادهم لا تستطيع الصمود ضد هجوم ألماني أدى ذلك إلى جهود ذات أولوية عالية لتحسين الدفاعات السويد ، مع التركيز بقوة على تطوير الطائرات القتالية الحديثة التي دخلت في فترة ما بعد الحرب. بحلول نهاية الصراع ، كان من الواضح لمهندسي شركة الطيران السويدية الرئيسية ، Svenska Aeroplan AB SAAB أن قوة الدفع النفاثة كانت مستقبل الطائرات المقاتلة. كانت جهود تطوير طائرات قوات المحور والحلفاء سرية إلى حد كبير ولم يكن لدى السويديين سوى القليل من المعرفة بالتكنولوجيا.

عمل السويديون بجد للحاق ببقية منافسيهم وبحلول خريف عام 1945 تمكنوا من الحصول على محرك الديزل هافيلاند جوبلن البريطاني ورتبوا بسرعة لتصنيعه بموجب ترخيص. استخدمت شركة ساب محرك Goblin لتزويد الFlygvapnet (القوات الجوية السويدية) بأول طائرة مقاتلة سويدية محلية أصلية عن طريق تركيب المحرك على المقاتلة J 21.

حلقت أول طائرة نفاثة "J 21R" في عام 1947.


J 21R

يمكن اعتبار الطائرة J 21R خطوة في الاتجاه الصحيح ، لكنها كانت لا تزال متأخرة جدًا حتى انه يمكن اعتبارها إجراء مؤقتا ، حتى يمكن للصناعة السويدية توفير طائرات مقاتلة أحدث حصل Flygvapnet على كمية من المقاتلات النفاثة البريطانية من طراز de Havilland Vampire F.1 و تم تعينها ب "J 28A".

DH100_Vampire_F1_(J28A)_28001_P_red_(8315031048).jpg
J 28A

دخلت أول طائرات J 28A الخدمة التشغيلية في عام 1947.

في غضون ذلك كانت ساب تعمل على دراسات تصميم متقدمة للطائرات المقاتلة النفاثة بدءًا بـالنموذج "RX-1" والذي كان يشبه تصميم الطائرة Vampire تقريبًا ثم النموذج "R-101" أو "Cigar" ، والذي كان يشبه الأمريكية Lockheed P-80 Shooting Star.

لم يكن لدى مهندسي ساب أي معرفة بـالطائرة P-80 عندما طوروا تصميم R-101 وعندما اكتشفوا الطائرة Shooting Star ، أدركوا أنهم كانوا متخلفين لعدة سنوات في مجال التصميم فعادوا إلى بيانات التصميم خاصتهم.

unnamed.jpg
P-80 Shooting Star

بحلول أكتوبر 1945 ، توصل فريق ساب تحت اشراف Lars Brising إلى دراسة تصميم مقاتلة مبنية حول المحرك Goblin حيث تتميز الطائرة بالمحرك المدمج داخل جسم الطائرة مع مدخل مستقيم في الأنف وعادم مستقيم في الخلف بينما الطيار يجلس في جسم الطائرة فوق المحرك تحت غطاء قمرة قيادة منزلق الى الخلف.
كان جناح الطائرة رقيقًا جدًا وبالتالي كان على معدات الهبوط ثلاثية العجلات أن تراجع او تسحب إلى جسم الطائرة.

كانت Flygvapnet مهتمة بالتصميم ولكن بعد ذلك علمت ساب أن دي هافيلاند قد طورت محرك نفاثة توربيني جديد اطلق عليه اسم Ghost و كان أقوى بكثير من المحرك Goblin. عمل مهندسو SAAB مع نظرائهم في de Havilland وقرروا أن المحرك الشبح سيتناسب مع تصميم المقاتلة الجديدة الخاصة بهم.

خلال زيارة إلى سويسرا ، قام أحد موظفي ساب بالاطلاع على وثيقة حول بيانات بحث حول الديناميكيا الهوائية للأجنحة المكتسحة swept-wing الألمانية خلال الحرب قم بنقل نظير من الوثيقة إلى السويد الى فريق Brising لتفقدها و عليه تم تغيير التصميم الاصلي من الجناح المستقيم إلى جناح مائل الى الخلف على شكل سهم بدرجة 25 درجة. تم الانتهاء من دراسة التصميم الجديد مع محرك Ghost والجناح المائل في أوائل عام 1946.

كان من المتوقع أن تصل سرعة المقاتلة الجديدة إلى 1000 كم/س (620 ميل بالساعة) وأصبح الFlygvapnet حريصا جدًا على ذلك. بدأ برنامج تطوير رسمي في فبراير 1946 تحت اسم المشروع "R-1001". تم إجراء اختبارات نفق الرياح ، وتم تجهيز الطائرة SAAB 91A Safir الخفيفة بجناح مائل بزاوية 25 درجة لاختبارات الطيران التي بدأت في ربيع عام 1946. تم تسمية هذه الطائرة التجريبية الغريبة ب"Aircraft 201" .




في خريف عام 1946 ، أمر Flygvapnet ببناء ثلاثة نماذج أولية للمقاتلة ، والتي أعطيت التسمية "J 29". قام النموذج الأولي برحلته الأولى في 1 سبتمبر 1948 ، مع طيار التجارب البريطاني الذي يعيش في السويد روبرت مور.

تم تشغيل النموذج الأولي بمحرك de Havilland Ghost 45 بقوة دفع 19.6 كيلو نيوتن (2000 كجم / 4400 رطل) وعلى الرغم من المظهر السمين او المنتفخ للطائرة أثبتت J 29 رشاقتها المدهشة. كان النموذجان الأوليان غير مسلحين، لكن النموذج الثالث تم تجهيزه بأربع مدافع Bofors عيار 20 ملم تم تركيب المدفع تحت الأنف وكان لديها 180 طلقة لكل مدفع.
كما تم طلب نموذج أولي رابع حلّق في عام 1950.
 

snt 

خـــــبراء المنتـــــدى
صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2010
المشاركات
2,761
التفاعلات
13,808 576
الطرازات المختلفة للساب تونان

أول نسخة إنتاج من البرميل الطائر "Flygande Tunnan- Flying Barrel" كما أطلق عليها كانت الطراز "J 29A". تم بناء ما مجموعه 224 طائرة من 1951 إلى 1954 و دخلت الخدمة مع سلاح الجو السويدي Flygvapnet في يناير 1952.

تم تشغيل الطائرة J 29A بالمحرك RM2 Ghost turbojet بقوة دفع 22.3 كيلو نيوتن (2،270 كجم / 5000 رطل) تم بناؤه بموجب ترخيص من قبل شركة Svenska Flygmotor .

وجد الطيارون ممتعة في الطيران بالطائرة على الرغم من أن لديها عدد بعض الصعوبات في المناورة. كانت صيانة التونان سهلة الصيانة للغاية حيث يستغرق تغيير المحرك بضع ساعات فقط حتى مع مرافق الخدمة الأكثر قسوة ومع ذلك كان لا بد من وضع شبكة امام المحرك بعد سحبه لمجند و مقتله بعد الحادث.

أعقب الطراز J 29A الطراز J 29B الذي تم تجهيزه بخزانات وقود إضافية على الأجنحة مما زاد من سعة الوقود بنسبة 50٪. كما تم تجهيزها برفوف لحمل القنابل والصواريخ مما يسمح باستخدام الطائرة في دور الهجوم. لهذا السبب تمت الإشارة إليه أيضًا باسم "A 29B" ، حيث يعني الحرف "A" "Attack".

يمكن للطائرة J 29B حمل الذخائر التالية :

ما يصل إلى اثني عشر صاروخ جو-جو غير موجه 75 ملم (2.95 بوصة) مع ثلاثة صواريخ مثبتة في كل رف او حامل.

ما يصل إلى أربعة عشر صاروخًا مضادًا للدروع عيار 145 ملم (5.7 بوصة) غير موجه أو صواريخ شديدة الانفجار 150 ملم (5.9 بوصة) (HE).

ما يصل إلى أربعة صواريخ HE مضادة للسفن زنة 125 كجم (275 رطلًا) 180 ملم (7.1 بوصة).

2 خزانات وقود قابلة للاسقاط بسعة 400 لتر (106 جالون أمريكي) أو 500 لتر (132 جالون أمريكي) كما يمكن أيضًا تركيب قنابل النابالم.


7186001331_6937e9681c_b.jpg

كانت الرحلة الأولى لطائرة J 29B في 11 مارس 1953 وتم بناء 332 طائرة من هذا الطراز من 1953 إلى 1955. حققت الطائرة رقمًا قياسيًا عالميًا للسرعة يبلغ 977.35 كم/س - 607.05 ميل بالساعة في مسار دائرة مغلقة بطول 500 كيلومتر (310 ميل) في عام 1954. كان التونان مقاتلة رائدة وفقًا لمعايير ذلك الوقت.

خلال زيارة إلى المملكة المتحدة في عام 1953 ، حصل مجموعة من الطيارين السويديين على مقاتلات تونان على فرصة لمواجهة القوات الجوية الأمريكية ضد مقاتلات F-86 Sabres مع إثبات النوعين من المقاتات تكافؤا قريبا جدًا في الأداء.


F-86 Sabres

كانت ساب تعمل أيضًا على طراز استطلاعي اطلق عليه "S 29C" اي Spaning (الاستطلاع). يتميز هذا الإصدار بأنف معدل وجوانب مستقيمة تستوعب خمس كاميرات من أنواع مختلفة. استبدلت الكاميرات المدفع الأربعة. كان لدى الطراز S 29C أيضًا رادارًا للتحذير في الذيل تم تركيبه في الأصل في الذيل ولكن تم تبديل موضعه لاحقًا إلى جسم الطائرة.

6108519634_a55a86b3f6_b.jpg



كانت الرحلة الأولية لـ S 29C في 3 يونيو 1953. تم بناء 76 طائرة من هذا الطراز من 1954 حتى 1956.

سجل اثنان من طائرات S 29C رقماً قياسياً دوليا في السرعة قدره 900.6 كيلو متر في الساعة (559.4 ميل في الساعة) على مسار دائري مغلق بطول 1000 كيلومتر (621 ميل) في عام 1955.

ركز العمل بالتوازي على تحسين أداء التونان حيث طورت شركة Svenska Flygmotor نسخة محرك حارق لاحق انطلاقا من المحرك Ghost turbojet اطلق عليه اسم RM2A بقوة دفع 27.5 كيلو نيوتن (2800 كجم / 6175 رطل) ، وقد تم تركيب هذا المحرك المحسن على الطراز J 29B للاختبارات.
تم تسمية هذه الطائرة المعدلة "J 29D" أثر هذا التعديل على اداء الطيران لذلك تم إلغاء هذه الطائرة عام 1961.

الإضافة إلى ذلك قام مهندسو ساب بتحسين تصميم الجناح لتحسين "رقم ماخ الحرج" للطائرة مما أدى إلى جناح جديد مع حواف رائدة يطلق عليها "dogtooth". تم استخدام هذا الجناح على الطراز "J 29E" الذي حلق النموذج الأولي له في 3 ديسمبر 1953. وتم بناء 29 طائرة J 29E في عام 1955.

كما تم إعادة تجهيز الجناح الجديد مع طائرة الاستطلاع S 29C دون تغيير في التعيين .

كان آخر طراز من التونان هو "J 29F" والذي يعمل بمحرك حارق لاحق من طراز Ghost تم بناء الطائرة انطلاقا من الطراز J 29D بجناح بتقنية dogtooth قام النموذج الأولي برحلته الأولى في 20 مارس 1954 وأظهر تحسنًا كبيرًا في الإقلاع و معدل التسلق.

لم يكن هناك إنتاج جديد للطراز J 29F ؛ كانت جميع طائرات J 29F هي تحديثات لمقاتلة تونان.

تضمنت الطائرة التي تم تحديثها طائرة وحيدة J 29D و 288 طائرة J 29B و 19 طائرة J 29E ليصبح المجموع 308 طائرة.

في عام 1963 تم تجهيز جميع طائرات J 29F بزوج من صواريخ AIM-9B Sidewinder التي يتم بناؤها من قبل شركة ساب بموجب ترخيص تحت اسم "الروبوت 24" أو "Rb24" ، "الروبوت" تشير إلى صاروخ موجه.



تم التفكير في بعض التحسينات ولكن لم يتم بناؤها. في عام 1950 أقترحت ساب المفهوم او التصميم "Sk 29" حيث كان "Sk" يرمز إلى "Skol (المدرسة)" وهو إصدار لطائرة تدريب غير مسلحة بمقعدين جنبًا إلى جنب وكذلك النسخة "J 29R" و هي نسخة مقاتلة مجهزة لجميع ظروف الطقس مزودة برادار مركب فوق مدخل الهواء في انف الطائرة. نظرًا لأن ساب كان ملتزمة بشدة بإنتاج الطرازات المختلفة للمقاتلة تونان في ذلك الوقت فقد امر سلاح الجو السويدي Flygvapnet الشركة بعدم متابعة تلك الأفكار و الاكتفاء بانتاج التصاميم المتوفرة فقط.


23680829078_c36a95f8b3_z.jpg

23822032098_59142075f4_b.jpg

 

snt 

خـــــبراء المنتـــــدى
صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2010
المشاركات
2,761
التفاعلات
13,808 576
السجل العملياتي للطائرات التونان

تم استخدام طائرات تونان في الكونغو في أوائل الستينيات كجزء من قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة حيث تم توفير خمسة طائرات J 29B في خريف عام 1961 تلاها طائراتي S 29C ثم أربعة طائرات J 29B أخرى.





من غير الواضح عدد العمليات التي شهدتها الطائرات لكن تظهر بعض الصورة تدمير بعض المقاتلات على الارض.



أعيدت أربعة طائرات من أصل أحد عشر طائرة إلى السويد في ربيع عام 1963.

كان المستخدم الأجنبي الوحيد لـتونان هي النمسا التي اشترت 15طائرة J 29F في عام 1961 حيث استخدمها النمساويون كقاذفة مقاتلة.
اشترى النمساويون 15 طائرة J 29F أخرى في عام 1962 مع تعديل هذه الطائرات من قبل شركة ساب AB Svenska Flygvaerkstaederna في مالمو لاستيعاب وحدة استطلاع قابلة للإزالة. يمكن تركيب هذه الوحدة على الجانب الأيسر من الأنف بعد نظع المدفعين وتم تسليم اثني عشر من هذه الطائرات.

اخرجت طائرات تونان من الخدمة مع القوات النمساوية في عام 1972 ، وتم استبدالها بـطائرات SAAB 105.

تم الاتفاق على بيع طائرات تونان لكل من إسرائيل وفنلندا ويوغوسلافيا و لكن تم الغاء الصفقة.

بحلول منتصف الستينيات كانت طائرات تونان خارج الخدمة تقريبا مع الFlygvapnet في السبعينيات تم استخدام عدد قليل منها لقطر او سحب اهداف و لبعض المهام الثانوية الأخرى تم سحب اخر طائرة و ارخاجها من الخدمة في حفل رسمي في عام 1976.
في أوائل التسعينات تمكنت مجموعة من المتحمسين لتونان من الحصول على طائرة J 29F التي كانت مخزنة منذ العام 1970 كانت الطائرة لا يزال لديها وقود في الخزانات و عادت الطائرة التي تحمل اسم "جول رودولف" إلى الطيران عام 1995 و لا تزال تستخدم الى الان في بعض العروض الجوية.
 

snt 

خـــــبراء المنتـــــدى
صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2010
المشاركات
2,761
التفاعلات
13,808 576
المقاتلة لانسن



على الرغم من أن الطائرة تونان قد لبت متطلبات الFlygvapnet سلاح الجو السويدي كمقاتلة تفوق جوي و لكن كانت لا تزال هناك حاجة لطائرة هجومية للتعامل مع الأهداف البرية أو البحرية. في ديسمبر 1948 ، بدأ مجلس الطيران السويدي في تطوير طائرة هجومية جديدة تعمل بالطاقة او بمحرك نفاث اطلق على المشروع "P1150". كان من المفترض أن تكون المقاتلة مسلحة بأربع مدافع عيار 20 ملم كما تم التفكير في تخزين الصواريخ داخليا ولكن تم التخلي عنها لصالح نقل الذخائر خارجيا على رفوف تحميل مثبتة تحت الاجنحة. كانت الطائرة قادرة على الوصول إلى أي هدف يتعدى على حدود السويد في ساعة أو أقل و تقوم بتنفيذ الهجومات في النهار أو الليل و في أي ظروف مناخية كانت. كان من المفترض أن تكون الطائرة ذات مقعدين مترادفين حيث يشغل المقعد الخلفي الملاح للوصول بالطائرة إلى المنطقة المستهدفة بسهولة.

كان من المقرر أن يتم تشغيل المشروع P1150 في الأصل بمحرك STAL Dovern RM4 التوربيني المصمم في السويد ، لكن هذا المحرك كان يعاني من بعض التأخيرات في التطوير ، وتم إلغاؤه في نهاية المطاف في عام 1954. تم تصنيع المحرك Rolls-Royce Avon RA.7 / Series 100 بموجب ترخيص من قبل الشركة السويدية Svenska Flygmotor تحت التعيين RM5.

تم التحقق و اختبار الجناح الذي سيستخدم على المشروع P1150 من خلال تركيبه على طائرة التدريب ذات المحرك المكبسي ساب سفير SAAB Safir و اطلق على هذه الطائرة اسم "SAAB 202".

تم طلب أربعة نماذج أولية من طراز P1150 ، حيث حلقت أول طائرة في 3 نوفمبر 1952. وكانت الطائرة تشبه الطائرة الامريكية Lockheed T-33.


Lockheed T-33

دخلت الطائرة الانتاج الكمي في العام التالي باسم ساب جي32 لانسن "J 32 Lansen" ، وكسرت حاجز الصوت في 25 أكتوبر 1953.



 

snt 

خـــــبراء المنتـــــدى
صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2010
المشاركات
2,761
التفاعلات
13,808 576
الطرازات المختلفة للمقاتلة لانسن A 32A / J 32B / S 32C.

كانت "A 32A" هي نسخة الإنتاج الأولية من اللانسن و هي نسخة هجوم مخصصة ذات مقاعد ترادفية و دخلت الخدمة مع الFlygvapnet في عام 1955. في عام 1957 تم تجهيز اثني عشر سربًا بطائرات A 32A.

كان الطراز A 32A مسلحًا بأربعة مدافع Bofors m / 49 عيار 20 ملليمترًا مثبتة على الأنف ، مع 180 طلقة لكل بندقية. تم إغلاق منافذ المدافع بواسطة بوابات تفتح تلقائيًا عندما يفكك الطيار سلامة السلاح. تم تركيب زوج من الألواح الصغيرة تحت الأنف لتمنع أغلفة المقذوفة من المرور او من سحبها الى المحرك.

كان هناك ستة رفوف تحميل اسلحة تحت كل جناح ، ليصبح المجموع اثني عشر و يمكن تسليح الطائرة بما يلي:

صواريخ البوفورز غير الموجهة ذات الاقطار 60 مم إلى 180 ملم صواريخ مضادة للدروع بإجمالي 24 صاروخًا.

اثنا عشر قنبلة خفيفة أو أربع قنابل ثقيلة.

صاروخان SAAB Rb04 مضاد, للسفن. كان Rb04 صاروخ ذو وقود صلب يتميز بأجنحة واسعة مع زعانف مجنحة. كانت واحدة من أولى الصواريخ المضادة للسفن الحديثة مع باحث راداري البحث خاص بها مما يسمح بالية "أطلق وانس-fire & forget".









يمكن لـلمقاتلة لانسن أيضًا حمل بود محمل برقائق معدنية بهدف اعماء رادارات العدو. تضمنت الطائرة قمرة قيادة مضغوطة مع مقاعد طرد مصممة من قبل ساب، بالإضافة إلى محرك حارق لاحق RM5A2 مصمم في السويد. يوفر المحرك الحارق الاحق RM5A2 قوة دفع تبلغ 44.1 كيلو نيوتن (4500 كجم / 920 رطل رطل).

تم تجهيز حوالي ربع الطائرة A 32A برادار هجوم فرنسي من طراز PS-431 / A مصمم في السويد بموجب ترخيص.

يمكن للمقاتلة اللانسن المجهزة برادار قيادة بقية المقاتلات من نفس الطراز لتنفيذ الهجمات.



كانت لانسن طائرة هجوم فعالة ، وتوفر منصة ثابتة لهجمات المدافع والصواريخ. تم تسليم ما مجموعه 287 طائرة A 32A من عام 1955 حتى عام 1958 ، مع إمكانية احتواء هذا الرقم على ثلاث طائرات من الطراز P1150. بقي هذا الطراز في الخدمة حتى عام 1978 ، عندما تم استبدالها بالمقاتلة SAAB 37 Viggen.

كما تشير الكثير من الصور الفوتوغرافية إلى أن جميع طائرات لانسن كانت عادة ما تكون مطلية باللون الرمادي الفاتح من الأسفل و تمويه من اللون الأخضر الداكن والبني الداكن من الأعلى.

30487073000_05a0eea7b6_b.jpg

أعقب الطراز A 32A الطراز "J 32B" و هي مقاتلة ذات مقعدين يمكنها العمل في جميع الأحوال الجوية. حلق الطراز J 3 لأول مرة في 7 يناير 1957 ودخلت الخدمة في يوليو 1958.

تم تجهيز المقاتلة J 32B بمحرك حارق لاحق Avon Series 200 محسن ، تم بناؤه في السويد بموجب ترخيص تحت التعيين RM6B.

بوفر المحرك RM6B قوة دفع تبلغ 67,6 كيلو نيوتن (6،900 كجم / 15،210 رطل / قدم). أدى تدفق الهواء المتزايد الذي يتطلبه المحرك الجديد إلى زيادة طفيفة في مآخذ الطائرة. تم استبدال المدفع الأربعة عيار 20 ملم بأربعة مدافع بريطانية من طراز Aden عيار 30 ملم.

تم الغاء زوج من الألواح الصغيرة تحت الأنف التي تحمي المحرك من المضروف وتم تخزين بقايا القذائف بدلاً من إخراجها لمنع الضرر من الضربات التي تسببها أغلفة القذائف المستهلكة.

يتم توجيه المقاتلة J 32B إلى اهدافها بواسطة رادار من صنع شركة اريكسون Ericsson و نظام ادارة النيران المحوسب من طراز SAAB S6. تتكون لوحة تحكم الطيار بشاشة للرادار المدمج كما يتم دمج بيانات الرادار مع مدخلات مستشعر البحث و التتبع بالأشعة تحت الحمراء Hughes AN / AAR-4 ، مثبت أسفل الجناح الأيسر على بعض طرازات المقاتلة J 32B.

ساعد مؤشر الرادار الطيار على الوقت الأمثل لإطلاق النار. كان لدى المقاتلة J 32B أربعة رفوف تحميل والتي تم استخدامها في البداية لتحميل الصواريخ غير الموجهة عيار 75 ملم ، ولكن من العام 1960 تم تكييف هذه الأبراج لحمل صواريخ Rb-24 يمكن للمقاتلة حمل أربعة او اثنتين صواريخ Sidewinders .

في ذروتها استخدمت سبعة أسراب تتبع سلاح الجو السويدي المقاتلة J 32B.

تم تسليم ما مجموعه 118 طائرة J 32B من 1958 حتى 1960. تم سحب معظم J 32B من الخدمة في السبعينيات ، على الرغم من أن القليل منها تم تعديله للبقاء في الخدمة لمدة عقدين أطول.

الإصدار الثالث والأخير من لانسن كان نسخة استطلاع ليلي المخصص اطلق عليه "S 32C". كانت النسخة S 32C غير مسلحة وضمت أنفًا معدلاً لحمل الكاميرات.

استخدمت النسخة S 32C بشكل أساسي هيكل الطائرة A 32A وكانت مدعومة بمحرك R5MA2 A 32A. يمكن أن تحمل S 32C ما يصل إلى اثنتي عشرة قنبلة ضوئية من صنع بريطاني بوزن 75 كيلوغرامًا (165 رطلاً). تم تجهيزها بنسخة معدلة من رادار A 32A المسمى PS-432 / A ، لاكتشاف أهداف الاستطلاع. يمكن تصوير شاشة الرادار او بيانات الرادار لتسجيل البيانات الاستخباراتية كما تم تجهيز النسخة S 32C بجهاز استقبال للكشف الموجات الرادارية المعادية.

كانت الرحلة الأولية للطائرة S 32C في 26 مارس 1957. تم تسليم 44 طائرة في 1958 و 1959 ، وبذلك يصل مجموع طائرة اللانسن النهائي الى 450 طائرة.

لم يتم تشغيل الانسن من قبل أي دولة أخرى. اخرجت النسخة S 32C من الخدمة في عام 1978.

 

snt 

خـــــبراء المنتـــــدى
صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2010
المشاركات
2,761
التفاعلات
13,808 576
الطرازات المختلفة للساب لانسن

تم التخطيط لبعض المتغيرات للطائرة لانسن ولكن لم يتم بناؤها من ذلك المقاتلة النهارية ذات المقعد الواحد "J 32AD" التي تم التخطيط لها في أوائل الخمسينيات كبديل لـجي 29 تونان J 29 Tunnan حتى دخول المقاتلة J 35 Draken الأسرع الخدمة.

لم يكن المخطط تجهيز J 32AD برادار وكان تسلحيها يتكون من أربعة مدافع عيار 20 ملم ومدفع واحد عيار 30 ملم إلى جنب نقاط تعليق على الاجنحة تم الحصول على الطائرة هوكر هنتر البريطانية بدلاً من ذلك بما مجموعه 120 طائرة تعمل مع سلاح الجو السويدي Flygvapnet تحت التسمية "J 34".

تم كذلك التخطيط للنسخة "J 32U" بمحرك Rolls-Royce RA-19R الأقوى و أجنحة و ذيل أكثر قوة ولكن هذا الإصدار لم يصل إلى مرحلة النموذج الأولي.

تم تكييف عدد قليل من النسخ J 32B لأدوار أخرى بعد خدمتها كمقاتلات تعمل في جميع الأحوال الجوية. تم تعديل ستة J 32B اعتبارًا من عام 1972 كقاطرات اهداف تدريب وتم إعطاؤها تسمية "J 32D". تم تجهيز ثلاثة J 32B بأدوات تحكم مزدوجة واستخدمت كطائرات تدريب.

تم تعديل ما مجموعه 15 طائرة J 32B بدءًا من العام 1972 لدور الإجراءات المضادة للإلكترونية و الحرب الإلكترونية (ECM / EW) وتم إعطاؤها تسمية "J 32E". تضمنت النسخة J 32E جهاز تشويش راداري و وحدة توجيه إشارة ، ويمكن أن تحمل بود يحوي رقائق تشويش معدنية او بود خاص بالتشويش على الاتصالات و الرادار.

تم استخدام J 32E في مهام ECM / EW التشغيلية و كذلك في مهام التدريب.

الى هنا ينتهي بحمد الله هذا الموضوع و في انتظار استكمال بقية السلسلة لكم مني اجمل التحايا.
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى