الاطفال الجنود

k.g.b

صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2008
المشاركات
3,805
التفاعلات
236
بسم الله الرحمن الرحيم

الاطفال الجنود

مقدمة
لظاهرة تجنيد الأطفال جذورا عميقة لها فى دول أفريقية كأوغندا، الصومال، السودان، والكونغو الديمقراطية، لتنتشر فى السنوات الأخيرة خاصة فى جنوب وجنوب شرق آسيا. فما هي الدوافع الأساسية وراء تسخير الأطفال للحروب فى آسيا؟.
يجيب فينيا أريريارتنى، مدير "حركة سارفودويا شارامادانا"، إحدى كبرى المنظمات السلمية فى سرى لانكا التى تقاسى من عقود طويلة من النزاعات المسلحة، أن "الفقر والأيدلوجية يلعبان أداورا مختلفة" فى هذه الظاهرة.
ويشرح أنه من حيث الأيدلوجية، فى مقدور الجماعات المسلحة التحكم لا فى جيل كامل من الأطفال فحسب، بل وأيضا فى جيل أولياء أمورهم الذين غالبا ما ينصاعوا لهذه الجماعات بأمل حماية أطفالهم.
دوافع تجنيد الاطفال
يكون الأطفال مغلوبين على أمرهم بدرجة مفرطة, ويكونون أول الشهود على الأعمال العدائية التي ترتكب ضد آبائهم أو أفراد أسرهم الآخرين. وهم يُقتَلون, ويُشَوهون, ويُسجَنون أو بخلاف ذلك ينفصلون عن أسرهم. وينفصل الأطفال عن البيئة المألوفة لديهم, ولذلك فإنه حتى من ينجح منهم في الهروب ينقصهم أي يقين بخصوص مستقبلهم ومستقبل أحبائهم. وغالباً ما يرغمون على الفرار, ويتركون لوسائلهم الخاصة وينبذون دون أن يحملوا أي هوية​

وبالإضافة إلى ذلك, فإن الأطفال الذين يعيشون مع عائلاتهم أو الذين يُتركون بمفردهم في مناطق النزاع يكونون مرشحين محتملين للتجنيد – على أساس تطوعي أو بالقوة – كجنود. ولكونهم محرومين من العائلة, ومحرومين من التعليم ومن كافة المزايا التي تساعد على نحو آخر في إعدادهم لمرحلة الرشد, فإن هؤلاء المجندين الأطفال يجدون أنه من المستحيل تقريباً أن يقتنعوا بحياة بدون حرب. إن الانضمام إلى مجموعة مسلحة هي طريقة لضمان نجاة الفرد نفسه.
ويعاني هؤلاء الأطفال من جراح نفسية عميقة تبدو بلا شفاء. ولكن الرعاية الموجهة على نحو جيد يمكن أن تساعدهم في الشفاء من هذه الجراح. إن إظهار فهم أفضل للأطفال يعني كذلك إمدادهم بالوسائل من أجل إعادة بناء أنفسهم بحيث يتوقفون عن أن يكونوا ضحايا سلبيين – أو نشطين للحرب, وأن يأخذوا بدلاً من ذلك المستقبل في أيديهم بأنفسهم.
اطفال اسرائيل

طالعنافي الصحف صور لأطفال إسرائيليين يمسكون أقلامهم و (يوقّعون) على ذخائر وصواريخ الجيش الإسرائيلي ، من المفترض أن تكون هدية إلى أطفال لبنان ، حسب ماكان يتصدر عنوان الخبر يومها .
صورة تحمل عدة من التناقضات ، فهؤلاء ليسوا في المكان المناسب ولا العمل المناسب ولا الهدية المناسبة ولا الرسالة الموجهة من خلالها أخلاقية ولا مناسبة برمتها



اطفال السودان

في البداية تكون الحرب مجرد لعبة، لعبة القتال وحمل السلاح. ولكن عندما يموت شخص قريب جدا منك أمام عينيك، تدرك ساعتها فداحة الثمن، ثمن الحرب بهذه الكلمات يصف الشاب السوداني، نابليون أدوك جاي التجربة المأساوية التي عاشها كطفل اجبر على الانضمام إلي صفوف مقاتلي الجيش الشعبي لتحرير السودان قبل ثمانية عشر عاما.



قصة اخرى
يُقدّر عدد الأطفال الذين تم تجنيدهم أو الزج بهم في صفوف القوات المسلحة الحكومية وجماعات المتمردين حالياً بنحو ربع مليون طفلاً. محرر إذاعة هولندا العالمية، إيريك بوخيمين، تحدّث إلى أطفال مجندين سابقين في خمسة دول عن تجاربهم.
حبط عند الحديث مع أطفال جنود سابقين. فأغلبهم يبدو مثل باقي الأطفال الذين تراهم في شوارع أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية. وبعضهم، مثل روبرت البالغ من العمر 14 عاماً، لا يرغب في الحديث عن تجربته على الإطلاق. كان روبرت واحداً من 7000 طفل الذين أُجبروا على حمل السلاح أبان الحرب في ليبيرليا في التسعينات؛ اختطفه الثوار عندما كان في الثامنة من عمره. ولكنه يقول بأنه كان مسروراً كونه يقاتل، "لأني شعرت بأن أصدقائي ووالديّ يتألمون". كان حارساً شخصياً لرئيس أركان حرب، وكان يحمل بندقية من نوع كلاشنيكوف فبالرغم من سنّه، يقول روبرت:

"[SIZE=+0]لم تكن البندقية ثقيلة. وكنت أتقن استخدامها. أنا قاتلت فعلاً، ولكني لم أقتل الأبرياء".​

حدّق روبرت في الأرض حين قال ذلك. وربما كان مرتبكاً أو اصغر من يشرح كيف يثق في انه لم يقتل مدنيين. بعض الأولاد الآخرين كانوا أقل تحفّظاً منه. كان ’توم‘ في الثالثة عشر من عمره حين هاجم الثوار قريته وفصلوه عن أسرته، يقول:
"[SIZE=+0]رأيت البعض يقتلون الناس، ثم ينتزعون قلوبهم ويأكلونها. ورأيت آخرين يحرقون الناس أحياء ويقتلون الأطفال. رأيت الكثير من الأمور".[/SIZE]
يروي الكثير من الأطفال أنه عندما هاجم الثوار قريتهم أجبروهم على قتل أقربائهم، أو أهلهم، أو سكان القرية وحتى لا يعود بوسعهم العودة إلي قراهم حتى لو تمكنوا من الهرب من المتمردين، كانوا يعتقدون بأن لا أحد يرغب بهم بعد ما حدث. وكان الثوار يعطونهم الكحول والمخدرات؛ وهكذا صاروا يرون القتل والاغتصاب أمراً طبيعياً كما قال احد الأطفال "كنت أرى البشر كأنهم نمل يجب سحقهم"
روبيرت



اطفال الكونغو






اطفال اسيا



[/SIZE]
 

SAUDI ARABIA

سفير الجزيره
إنضم
12 أغسطس 2008
المشاركات
770
التفاعلات
15
لا حول ولا قوه الا بالله

برأي هذه العمليه ضد صاحبها بمعنى ضد الذي يسحبهم الى هذا التيار لانهم اطفال ويسهل الالتعاب بأفكارهم ...

ومن زاويه اخرى فبرأي هذا مخالف لطبيعه البشريه كطفل !!!

تقبل مروري اخي الكريم
 

الزعيم

اسم على مسمى
صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
365 1
تجنيد الاطفال منتشر في كولومبيا وتمور الشرقية ومن الدول العربية التي جندت الاطفال السودان وفلسطين ولبنان ايام الحرب الاهلية
واشهر قصص الاطفال الجنود هي قصص الفارك الكولومبية والار بي جي الفلسطينية وعندي كتاب كامل نعن اطفال الار بي جي في ايام الحرب الاهلية اللبنانية
 

k.g.b

صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2008
المشاركات
3,805
التفاعلات
236
تجنيد الاطفال منتشر في كولومبيا وتمور الشرقية ومن الدول العربية التي جندت الاطفال السودان وفلسطين ولبنان ايام الحرب الاهلية
واشهر قصص الاطفال الجنود هي قصص الفارك الكولومبية والار بي جي الفلسطينية وعندي كتاب كامل نعن اطفال الار بي جي في ايام الحرب الاهلية اللبنانية
مشكور يازعيم على المرور الطيب والاضافة الجميلة
يقوم جهاز امريكي خاص بانتقاء الاطفال في امريكا اللتينية ومن ثم يدربهم ويكونهم كمرتزقة للعمل
في مناطق الحروب في الصفوف الاولى .
 

الزعيم

اسم على مسمى
صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
365 1
بريطانيا واجهت مشكلة اعلامية خلال رب العراق حين اكتشفت منظمات حقوق الانسان والصحف ان الجيش البريطاناي جند اطفال في سن السادسة عشر والخامسة عشر في حرب العراق
 

مارشــال

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
25 مايو 2008
المشاركات
25,808
التفاعلات
40,959 34
الدولة
Egypt
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
 
إنضم
5 أغسطس 2008
المشاركات
90


لاحول ولاقوة الابالله
والله امر محزن ان يتم
زج الاطفاااال في معااك قتالية
تحيااااااااااتي
رقيب اول
 

k.g.b

صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2008
المشاركات
3,805
التفاعلات
236
سيراليون تسرح جيش الأطفال


أبو كامرا طفل في الرابعة عشرة بدرجة مقاتل



أعلن رئيس سيراليون أحمد تيجان كباه عن تسريح جميع الأطفال القُصر المجندين مع القوات الحكومية، وذلك في أعقاب حملة أثارتها الصحف البريطانية حول هذه القضية

وأبلغ الرئيس كباه المفوض السامي لبريطانيا في فريتاون ألان جونز أن جميع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الثامنة عشرة سرحوا من الخدمة العسكرية مع القوات الموالية لحكومته
وكانت الصحف البريطانية قد نشرت صورة لطفل يبلغ عمره 14 عاما وهو يحمل بندقية يعتقد أنها بريطانية الصنع


الرئيس كباه أمر بتسريح الأطفال من الجيش



وقال الرئيس كباه إن الطفل الذي ظهر في هذه الصورة يدعى أبو كامرا وإنه قد جُرد من سلاحه ونُقل من منطقة المعارك
وتقول حكومة سيراليون إن أي قائد عسكري يسمح للأطفال بالمشاركة في المعارك سوف يتعرض لإجراء تأديبي قاس
وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى وجود حوالي مئة ألف طفل يحاربون في الصراعات الأفريقية المسلحة
وتفيد المعلومات بأن دولا مثل أنجولا وسيراليون وأوغندا تجند أطفالا من سن السابعة للقتال في صفوف قواتها الحكومية
ويقول عمال الإغاثة إن حوالي نصف قوات المتمردين في سيراليون والتي يقدر عددها بخمسة عشر ألف شخص هم من الأطفال
وعادة ما يكون هؤلاء الأطفال تحت تأثير المخدرات التي تُعطى لهم، ولذا يُدفع بهم إلى الصفوف الأمامية للقتال حيث لا يشعرون بخوف
 

الشفيع

عضو
إنضم
27 مايو 2008
المشاركات
81
لحركات التمرد السودانيه تجارب بغيضه في تجنيد الاطفال القصر دون سن الرشد
 

معمر القذافى

عضو مميز
إنضم
8 أكتوبر 2008
المشاركات
2,490
التفاعلات
80
الاسباب الرئيسية كثيرة بعض منه
  1. دولة غير المستقر
  2. الحرب الاهلية
  3. فى سبيل المال ( الدخل )
  4. دولة الدكتاتورية
  5. دول نامة و بها المشاكل الداخلي
  6. السباب الاخرى
 

k.g.b

صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2008
المشاركات
3,805
التفاعلات
236
الاسباب الرئيسية كثيرة بعض منه
  1. دولة غير المستقر
  2. الحرب الاهلية
  3. فى سبيل المال ( الدخل )
  4. دولة الدكتاتورية
  5. دول نامة و بها المشاكل الداخلي
  6. السباب الاخرى
وهناك. الجوع. الفقر .الحرمان ......واخطر ما في ذالك الاستغلال والتهديد .
شكرا على المرور .
 

زباره

عضو
إنضم
12 أكتوبر 2008
المشاركات
29
اين حقوق الانسان .. عنهم ؟ والعتب على الحكومات .. التي سمحت .؟ للاطفال بحمل السلاح
 
إنضم
6 يوليو 2008
المشاركات
3,537
التفاعلات
129
اولا احب اشكرا كاتب الموضوع جدا على اللفته الجميله دى

لكن اود منه او من اى شخص كتابة موضوع كامل خاص بالاطفال التى يجندو عن طريق الانترنت

لانها مشكله كبيره يجب طرحها ومناقشتها
 

k.g.b

صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2008
المشاركات
3,805
التفاعلات
236
اولا احب اشكرا كاتب الموضوع جدا على اللفته الجميله دى

لكن اود منه او من اى شخص كتابة موضوع كامل خاص بالاطفال التى يجندو عن طريق الانترنت

لانها مشكله كبيره يجب طرحها ومناقشتها
شكرا على المرور الكريم اخي شمس الدين انشاء الله ساخصص موضوع يتكلم عن تجنيد الاطفال عبر النات . سالبي مطلبك اخي .
 

حمود 22

عضو
إنضم
25 يوليو 2008
المشاركات
1,176
التفاعلات
10
دول كثيره يتم استخدام الاطفال فيها .
للتجنيد ضمن المليشيات واحيان يتم استخدامهم ضمن العصابات .
لاحظ هاذ منتشره في جنوب شرق اسيا وافريقيا وامريكا اللاتينيه
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى