صور لSearch and Rescue (SARSAT الجزائري

الزعيم

اسم على مسمى
صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
366 1
هذا النظام اخواني تمتلكه الجزائر عربيا وهو نظام رادار متطور للرصد يستعمل لكشف الاهداف المدنية وباستطاعته كشف الاهداف العسكرية خاصيته هي تغطيته لمنطقة شمال افريقيا حتى غرب مصر وهو يستعمل لكشف حوادث سقوط الطائرات مثلا
الرادار موجود بمنطقة ورقلة وهي تعتبر منطقة تتوسط الجزائر وتجدر الاشارة الى انه تم ربطه بجميع الرادارات المتواجدة بشمال وشرق البلاد بحيث تصبح الجزائر تحت مظلة رادارية بالكامل
تجدر الاشارة امتلاك السعودية للنظام سنة 1991
هذا النظام دخل الجزائر سنة 1995 واصبح تحت ادارة خبرات جزائرية بدءا من سنة 2003 وتم رفع مستواه وتطويره سنة 2004












 
التعديل الأخير:

a_aziz

عضو
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
9,661
التفاعلات
262
الف شكر اخي العزيز على الموضوع تتذكر في احد مشاركاتي لما اخبرتك عن مشروع التغطية الرادارية ??
 

الزعيم

اسم على مسمى
صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
366 1
نعم اكيد اخي عزيز سبق وتحدثنا عن المنظومة ولكن اريد ان اشير الى ان المنظومة الجزائرية تم تحديثها عدة مرات خلال هذه السنوات
 

الزعيم

اسم على مسمى
صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
366 1
وهذه صور اخرى ثناء تواجد خبراء للتطوير والله اعلم












 

a_aziz

عضو
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
9,661
التفاعلات
262
عملت في هذا البرنامج مدة سنتين طبعا كمدني وليس كعسكري في تثبيت اكثر من 50 عمود مثل اللذي تراه في الصورة بين 2001 2002 في عدة مناطق وعلى ارتفاعات مختلفة اللذي تراه في الصورة بارتفاع 17 متر وهناك اكثر خاصتا بالجنوب
 

الزعيم

اسم على مسمى
صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
366 1
نعم ولهذا وضعت الصور لاني اعلم انك كنت على علاقة بالموضوع وسبق وتحدثنا فيه ولكن اريد تاكيد فقط هل بامكانه كشف اهداف عسكرية لاني هذه المعلومة جئت بها من الصحف فقط
 

redcrash

Algerian Army
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
2,893
التفاعلات
226 1
هذا النظام سيتخدم خصيصا لتحديد اماكن سقوط الطائرات وهو يوفر ميزة ثانية تغطية كاملة للجو بحيث يسمح بمراقبت وتسجيل كل ما يطير .
 
التعديل الأخير:

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى