شاشة عرض بلاستيكية لتخفيض وزن حمولة الجندي

night fury

الـقـائــد الأعـلـى للــقـوات الـمـسـلـحــة
إنضم
23 مارس 2008
المشاركات
4,395
الإعجابات
608
النقاط
1,169
الدولة
Jordan
تجهد قيادة الابحاث والتطوير والهندسة في الجيش الاميركي للرد على حاجات الجنود. من بين تلك الحاجات نذكر زيادة القدرة على المناورة، وخفض الحمولة اثناء المهمة، وتعزيز القدرات التكنولوجية وتحسين الاتصالات عند الاشتباك بالقوى المعادية.
ان الردود على تلك الحاجات قد يكون من بينها شاشة العرض المرنة (Flexible Display Screen) البلاستيكية بدلا من الزجاجية.
اشترك مختبر الابحاث التابع للجيش الاميركي (ARL) مع الجهات الاكاديمية لتطوير شاشة تحل محل شاشات العرض المعتمدة على الزجاج في جهاز كمبيوتر الجندي Soldier Flex (PDA) وقد تستعمل هذه الشاشة يوما ما في تطبيقات كمبيوترية كجزء من نظام كمبيوتري اوسع.
ان تغيير الشاشة فقط يفضي بشكل مهم الى تخفيض وزن قطعة من العتاد، فمن خلال تبديل تلك الشاشة الزجاجية باخرى بلاستيكية صلبة ومرنة قد يخفض وزن شاشة العرض الى خمسة ارطال فقط من ضمنها رطلان لتجهيزات التركيب. تهدف التكنولوجيات هذه الى زيادة فعالية الجندي وتخفيض الاوزان التي يحملها المقاتل مما يزيد من حركيته.
يتطلع مختبر ARL الى تكنولوجية بث، انعكاسية بالنسبة للشاشات التي ستدمج في التطبيقات التي يحملها الانسان. وهذا ما قد يسمح للجندي برؤية المعلومات على الشاشة دون استخدام الضوء الخلفي، وذلك كي لا يكشف موقعه اثناء المهمة. فمن خلال استبدال شاشة العرض بالبلور السائل، تنخفض طاقة البطارية المستخدمة الى النصف على الاقل، بحيث تختصر امكانية توقف الشاشة عن العمل اثناء المهمة، ستتيح هذه الشاشة للجندي بسحب المعلومات وفك التوصيلات والانطلاق في مهام لنشاطات التخطيط والملاحة البحرية.
وتحت ضغط الحاجة العسكرية جهدت قيادة الابحاث والتطوير والهندسة في التفتيش عن السبل الآيلة الى توسيع قدرات الجنود التكنولوجية.
تعاقد مركز Natick للابحاث والتطوير والهندسة الخاص بالجندي والتابع للجيش الاميركي، مع شركة RallyPoint لتطوير واختيار جهاز Handware Computer Input Device (HCID) وهو عبارة عن قفاز صلب، ذي مستشعر مدمج، صمم ليكون وحدة بينية مثالية ملائمة لاجهزة الجندي الالكترونية كالكمبيوتر والراديو. واثناء المهمة، قد يبقي الجندي سلاحه جاهزا، مصليا في حين يقوم بحركات بيده تترجم كأوامر كمبيوترية. يتم التعرف على حركات اليد من خلال مجموعة من المستشعرات التي ترسل تفسيرا لوضعية اليد والتوجه، فتمكن الجنود من الاتصال في ما بينهم دون افشاء مراكزهم عند الاشتباك بالعدو. وقد ينقل القفاز المعلومات يوما الى كمبيوتر خاص، مما يعطي الجنود تقدما تكنولوجيا. معلوماتيا كبيرا.

.
http://www.arabdefencejournal.com/article.php?categoryID=18&articleID=87
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى