القاذف المضاد للدروع RPG-32 القصة و المواصفات المذهلة

حفيد ابن الوليد

عضو مخضرم
إنضم
24 أبريل 2013
المشاركات
2,926
التفاعلات
13,800 77 0
الدولة
Syrian Arab Republic (Syria)
يعطيك ألف عافية يا نشمي Nashab @Nashab
موضوع مرتب و مرجع حقيقي بمعلومات غزيرة و مصادرها

ذكرني بمواضيع أيام زمان بالمنتدى

منقرأ الموضوع بتأني و لنا عودة


 
إنضم
13 ديسمبر 2008
المشاركات
3,698
التفاعلات
8,017 64 0
الدولة
Bahrain
نشيد بالقدرات الصناعية العسكرية الاردنية و اتمنى ان لا يتم تقليد صناعته في دولة عربية اخرى يعني بالعربي اي دولة عربية تريد مثل هذا السلاح عليها طلبه من الاردن .
كذلك اشيد بقيام مصر بشراء هذا السلاح الاردني الصنع .
 

aamigoo

عضو
إنضم
20 أغسطس 2019
المشاركات
1,461
التفاعلات
3,408 5 0
الدولة
Algeria
موضوع جميل رغم أنني لم أقرأه كاملا
الصناعة الأردنية متميزة نتمنى لكم التوفيق
 

chams

عضو
إنضم
23 ديسمبر 2013
المشاركات
1,515
التفاعلات
4,453 10 0
في معرض سوفكس 2016 فالاردن عسكري من الجيش التونسي يبدو انه يعاين فالنشاب
و الان بات مؤكد وجود القاذف لدى الحرس الوطني الوحدة المختصة و لا نعرف هل اقتناه الجيش او لا
13227611_1065044483534940_5445850810486539420_o.jpg
 

Nashab

عضو مميز
إنضم
30 يناير 2017
المشاركات
11,540
التفاعلات
31,303 342 1
الدولة
Jordan
هناك مثلاً تجربة لرماية القذيفة High Explosive شديدة الإنفجار المتشظية TBG-32/V على مبنى مبني من الخرسانة المسلحة ! تخيلوا فيه داخله بشر او اي كائن حي ماذا كان سيحصل له ؟

 

Nashab

عضو مميز
إنضم
30 يناير 2017
المشاركات
11,540
التفاعلات
31,303 342 1
الدولة
Jordan
فأنه يعمل بنظام الصعق كهربائي لمحرك القذيفة ، لكنه لا يحتاج أي بطارية أو إعادة الشحن أو نظام الشحن المكثف (بدون مبدأ المواسع-المكثف Capacitor) حيث يتم إنشاء نبضة كهربائي بواسطة مولد خاص بالقاذف ، مما يزيد من موثوقيته أكثر عن غيره
وتجدر الإشارة أيضاً إلى عدم وجود وحدات تزويد الطاقة في RPG-32 ، على الرغم من أن نظام القاذف إطلاق القنابل هو كهربائي ، لقد قمنا بتطوير مولدات خاصة تمنح الطاقة اللازمة لتوفير الشحنة الصاعقة لإطلاق القذيفة. هناك بطارية في أحد أنواع المناظير ، لكن هذا المنظار يمكن أن يعمل بدونها.

هل لاحظ أحد المولد الذاتي الكهربائي الصاعق لقذائف القاذف RPG-32 و ليس مثل الميكانيكي في RPG-7 اللي إحتمالية تعطيه أكبر

Untitled-1.gif
 

larbi

صقور الدفاع
إنضم
10 مارس 2019
المشاركات
11,636
التفاعلات
30,123 222 1
الدولة
Morocco
هناك مثلاً تجربة لرماية القذيفة High Explosive شديدة الإنفجار المتشظية TBG-32/V على مبنى مبني من الخرسانة المسلحة ! تخيلوا فيه داخله بشر او اي كائن حي ماذا كان سيحصل له ؟

اذا كنت انا موجود لن يحذث شيء
 

Nashab

عضو مميز
إنضم
30 يناير 2017
المشاركات
11,540
التفاعلات
31,303 342 1
الدولة
Jordan
مجهود رائع تشكر عليه

هل خلطة المواد المتفجرة للقاذف تصنع بالاردن ( سر الخلطة ) ؟
لا أعلم ، لكن أظن أنه هناك مصنع كيميائيات تم إنشائه من كم سنة للصناعات الكيميائية المدنية ، ربما يستطيع تصنيع هذه الخلطة
موضوع ممتاز جدا اشكرك على التقرير سعدت بقراء البعض منه -
ولدي سؤال هو ان المدى 700 متر هذي مسافه قريبه لن يصل الى الدبايه قبل تقوم بقصف حامل المضاد

رأيت مقاطع كثيره لتفجير دبابه بمضاد الدروع لكن كيف تصطاد دبابه بثمن غالي بمضاد بسعر رخيص
الدبابات اين راداد وين انظمه حمايتها
إذا لم تكن الدبابة مزودة بمنظومة حماية نشطة APS فلن تستطيع إكتشاف القاذف و مطلقه !
 

Hercules

عضو
إنضم
2 أكتوبر 2014
المشاركات
11,783
التفاعلات
36,299 425 0
اشوف انه قاذف عادي ولكن تم تضخيمه بالمنتديات العربية. لكن يحسب للاردن انها انتجته
 

Nashab

عضو مميز
إنضم
30 يناير 2017
المشاركات
11,540
التفاعلات
31,303 342 1
الدولة
Jordan
اشوف انه قاذف عادي ولكن تم تضخيمه بالمنتديات العربية. لكن يحسب للاردن انها انتجته
والله لما شفت الإشعار قلت فيه سمة بدن في مشاركتك هههههههههههههه ، إرجع إقرأ الموضوع من الأساس بدل الفلسفة بدون علم يا هيركوليز

حقيقة اللي يميزه و يجعله منه قاذف فريد :

بساطة القاذف و تصميمه الفريد ، نحن نتكلم عن القطعة الرئيسية للقاذف طولها فقط 360 ملم يركب عليها المنظار ، في حالة السكون او الحركة يكون القاذف 6G40 وزنه 3 كغم و المنظار GS-2R وزنه 2.4 كغم يكون قطره اصغر و بالتالي يوضع داخله ، يعني القطع الرئيسية لا يزيد وزنها عن 5.5 كغم و بطول 360 ملم فقط !

تقوم خرطوشة القذائف (الكبسولة/الغلاف) المصنوعة من الألياف الزجاجية Fiberglass بدور السبطانة و يكون طول القاذف مع القذيفة جاهزة للإطلاق هو 1500ملم تقريباً ، و بالتالي بعد الإنتهاء من الإطلاق يتم التخلص منها فوراً ولا يبقى لديك سوى القاذف و المنظار حيث يتم طويه داخل القاذف و وزنهم 5.5 كغم فقط ، مما يتيح للجندي التحرك بسرعة و مرونة عالية ، و تبسيط القاذف بحيث ما يبقى معك الا قطعتين بطول 360 ملم و وزن 5.5 كغم ، بعكس RPG-29 اللي يتطلب منك إعادة تفكيك السبطانة المجزئة إلى جزئين و بطول أكبر يصل إلى 1000 ملم بوضع الحركة و النقل و 1800 ملم في وضع إطلاق النار عدى عن تعقيده !

تعدد العيارات ، كما ذكر التقرير الأول ، الهدف الرئيسي لإهتمام الاردن بالقاذف ليس التعامل مع الدروع و الدبابات التي تشكل نسبة 10% من الأخطار في المعركة عن طريق القذيفة الترادفية المضادة للدروع PG-32V من عيار 105 ملم، بل كان الإهتمام الرئيسي هو التعامل مع الأخطار التي تمثل 90% من الأخطار في المعركة و هم البشر و القوات البشرية المعادية و المخابئ و الخنادق و المدرعات و العربات الخفيفة و المشاة و بالتالي تم تطوير القذيفة شديدة الانفجار TBG-32/V من عيار 72.5 ملم ، بحيث يتم إستخدام قذائف مخصصة عالية التكلفة للأهداف عالية القيمة العملياتية كالدبابات و الدروع ، و قذائف مخصصة منخفضة التكلفة للتعامل مع باقي الاهداف الاقل قيمة عملياتياً .. و هذا يتم ضرب اكثر من عصفور بحجر ، أولاً القذيفة TBG-32/V أخف وزناً 3 كغم و اقل من القذيفة PG-32/V الأثقل 7 كغم و بالتالي يمكن للجندي حمل عدد قذائق متشظية ضعف عدد القذائف الترادفية ! ثانياً هي أقل تكلفة و يمكن إستغلال ذلك في المعركة بأفضل شكل .

قدرة الإختراق للقذيفة PG-32/V الترادفية في الدروع المتجانسة RHA بدون وجود الدروع التفاعلية المتفجرة ERA هي 1000 ملم ، و قدرة الإختراق في الدروع المتجانسة RHA مع وجود الدروع التفاعلية المتفجرة ERA هي 750 ملم
و قدرة الإختراق للقذيفة TBG-32/V المتشظية في الدروع المتجانسة RHA هي 500 ملم

المدى الفعّال للقذيفة PG-32/V الترادفية هو 500 متر و المدى الأقصى هو 700 ملم (مدى المنظار الأقصى)
المدى الفعّال للقذيفة TBG-32/V المتشظية هو +700 متر (عند إستهداف منطقة حيث تنفجر القذيفة قريباً من الهدف لتوزيع الشظايا في تلك المنطقة) و المدى الأقصى هو 700 متر (عند إستهداف نقطة معينة و هو مدى المنظار الأقصى
)
 

Hercules

عضو
إنضم
2 أكتوبر 2014
المشاركات
11,783
التفاعلات
36,299 425 0
والله لما شفت الإشعار قلت فيه سمة بدن في مشاركتك هههههههههههههه ، إرجع إقرأ الموضوع من الأساس بدل الفلسفة بدون علم يا هيركوليز

حقيقة اللي يميزه و يجعله منه قاذف فريد :

بساطة القاذف و تصميمه الفريد ، نحن نتكلم عن القطعة الرئيسية للقاذف طولها فقط 360 ملم يركب عليها المنظار ، في حالة السكون او الحركة يكون القاذف 6G40 وزنه 3 كغم و المنظار GS-2R وزنه 2.4 كغم يكون قطره اصغر و بالتالي يوضع داخله ، يعني القطع الرئيسية لا يزيد وزنها عن 5.5 كغم و بطول 360 ملم فقط !

تقوم خرطوشة القذائف (الكبسولة/الغلاف) المصنوعة من الألياف الزجاجية Fiberglass بدور السبطانة و يكون طول القاذف مع القذيفة جاهزة للإطلاق هو 1500ملم تقريباً ، و بالتالي بعد الإنتهاء من الإطلاق يتم التخلص منها فوراً ولا يبقى لديك سوى القاذف و المنظار حيث يتم طويه داخل القاذف و وزنهم 5.5 كغم فقط ، مما يتيح للجندي التحرك بسرعة و مرونة عالية ، و تبسيط القاذف بحيث ما يبقى معك الا قطعتين بطول 360 ملم و وزن 5.5 كغم ، بعكس RPG-29 اللي يتطلب منك إعادة تفكيك السبطانة المجزئة إلى جزئين و بطول أكبر يصل إلى 1000 ملم بوضع الحركة و النقل و 1800 ملم في وضع إطلاق النار عدى عن تعقيده !

تعدد العيارات ، كما ذكر التقرير الأول ، الهدف الرئيسي لإهتمام الاردن بالقاذف ليس التعامل مع الدروع و الدبابات التي تشكل نسبة 10% من الأخطار في المعركة عن طريق القذيفة الترادفية المضادة للدروع PG-32V من عيار 105 ملم، بل كان الإهتمام الرئيسي هو التعامل مع الأخطار التي تمثل 90% من الأخطار في المعركة و هم البشر و القوات البشرية المعادية و المخابئ و الخنادق و المدرعات و العربات الخفيفة و المشاة و بالتالي تم تطوير القذيفة شديدة الانفجار TBG-32/V من عيار 72.5 ملم ، بحيث يتم إستخدام قذائف مخصصة عالية التكلفة للأهداف عالية القيمة العملياتية كالدبابات و الدروع ، و قذائف مخصصة منخفضة التكلفة للتعامل مع باقي الاهداف الاقل قيمة عملياتياً .. و هذا يتم ضرب اكثر من عصفور بحجر ، أولاً القذيفة TBG-32/V أخف وزناً 3 كغم و اقل من القذيفة PG-32/V الأثقل 7 كغم و بالتالي يمكن للجندي حمل عدد قذائق متشظية ضعف عدد القذائف الترادفية ! ثانياً هي أقل تكلفة و يمكن إستغلال ذلك في المعركة بأفضل شكل .

قدرة الإختراق للقذيفة PG-32/V الترادفية في الدروع المتجانسة RHA بدون وجود الدروع التفاعلية المتفجرة ERA هي 1000 ملم ، و قدرة الإختراق في الدروع المتجانسة RHA مع وجود الدروع التفاعلية المتفجرة ERA هي 750 ملم
و قدرة الإختراق للقذيفة TBG-32/V المتشظية في الدروع المتجانسة RHA هي 500 ملم

المدى الفعّال للقذيفة PG-32/V الترادفية هو 500 متر و المدى الأقصى هو 700 ملم (مدى المنظار الأقصى)
المدى الفعّال للقذيفة TBG-32/V المتشظية هو +700 متر (عند إستهداف منطقة حيث تنفجر القذيفة قريباً من الهدف لتوزيع الشظايا في تلك المنطقة) و المدى الأقصى هو 700 متر (عند إستهداف نقطة معينة و هو مدى المنظار الأقصى
)
Bla bla bla
تراه عادي ما يحتاج كل التضخيم (هاظا)
 

anwaralsharrad 

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
18 مايو 2013
المشاركات
8,245
التفاعلات
32,808 181 0
الموضوع جميل ومتعوب عليه لكنه للأسف تضمن العديد من المغالطات و "المبالغات" حول بعض مواصفات السلاح !!! أورد الأخ النشاب بعض الفقرات (باللون الأسود) التي تستحق المناقشه والتعليق من قبلنا (باللون الأحمر) وهي كالتالي :

- لذا فإن RPG-32 عبارة عن قاذف قنابل يدوي متعدد الإستخدامات وقابل لإعادة الإستخدام ، و إعتماداً على نوع الهدف الذي سيتم إستهدافه ، يمكن تزويده بقذائف من مختلف العيارات إما 72.5 ملم أو 105 ملم.
- في الحقيقة للقاذف RPG-32 زمن خدمة يبلغ 200 رمية (سبطانة من ألياف الزجاج المدعم بمواد مركبة). في هذه الجزئية نلاحظ على سبيل المثال أن القاذف RPG-7 بسبطانته الفولاذية يمتلك مدى خدمة ممتد وغير محدد !!

- يشتمل القاذف على نظام رؤية بصرية يبلغ طوله 36 سم ووزنه 3 كجم. منظار تسديد بصري GS-2R وهو مجهز بحاسوب بالستي وكذلك محدد مدى ليزري LRF.
- وجود محدد مدى ليزري عامل قلق وإرباك للسلاح ومستخدمه لأنه سوف يستثير أنظمة التحذير الليزري في دبابات المعركة أو عربات القتال الأخرى التي يتجهز أغلبها الآن بهذه الأنظمة وتحذرها من وجود تهديد معاد. هذا الأمر سيسمح للعربات المجهزة بأنظمة تحذير ليزري بالرد وتوجيه نيرانها لموضع إطلاق القاذف الكتفي ربما حتى قبل أن يطلق هذا الأخير نيرانه.

- هو يعمل بنظام الصعق كهربائي لمحرك القذيفة ، لكنه لا يحتاج أي بطارية أو إعادة الشحن أو نظام الشحن المكثف حيث يتم إنشاء نبضة كهربائي بواسطة مولد خاص بالقاذف.
- هذا التعليق يتحدث عن آلية الزناد العاملة بالإيقاد الكهربائي electrical ignition !! هذه الآلية تعمل على خلق نبضة كهربائية لإشعال شحنة دافع المقذوف !! في المقابل، القاذف RPG-7 يتحصل على آلية إيقاد ميكانيكية تعمل بالطرق، وهي أكثر كفاءة وأقل عرضة للضرر نتيجة بساطة عملها !!!

- القذيفة ذات العيار 105 ملم و تزن 7 كغم و هي مخصصة لضرب الأهداف المدرعة الثقيلة حيث تستطيع أن تخرق الدروع المتجانسة بسمك حوالي 1000 ملم !
- هذه المعلومة غير دقيقة والصحيح أن قدرة القذيفة على الإختراق في صفائح الفولاذ المتجانس لا تتجاوز 650 ملم بعد تجاوز الدروع التفاعلية المتفجرة، أو 750 ملم من دونها.

- يوجد الآن في الأردن معيار للسلاح يجب ألا يتجاوز الوزن الذي يحمله الجندي الواحد 28 كيلوغرام من السلاح و قذائفه ، هذا يعني أنه يمكن للجندي الواحد أن يحمل معه القاذف نفسه و المنظار و 7 قذائف من عيار 72 ملم أو 3 قذائف من عيار 105 ملم.
- عمليا لا يستطيع المقاتل الحركة والتنقل بأكثر من حاويتي إطلاق يبلغ إجمالي وزنهما مع وحدة التسديد 17 كلغم !!! فإذا حسبنا مع حمولة إضافية للفرد من سلاح شخصي وأمتعة وذخيرة وخوذة وصدرية واقية من الرصاص وغيرها، سنضيف للوزن السابق (17 كلغم) ليس أقل من 10 كلغم زائده، ليصبح إجمالي الوزن الذي سيحمله المقاتل 27 كلغم !!! فالحديث عن حمل ثلاثة قذائف من عيار 105 ملم مع وحدة التسديد هو حديث مبالغ فيه ونظري أكثر مما هو عملي. في المقابل، مع السلاح RPG-7 يمكن للمقاتل حمل 4 قذائف ثنائية الرؤوس من نوع PG-7VR مع القاذف RPG-7 بوزن إجمالي يبلغ 25 كلغم (بالطبع قضية تنوع ذخيرة RPG-7 وأفضليتها في هذه الجزئية على ما يمتلكه السلاح RPG-32 لم نناقشها هنا على الرغم من أنها قضية جوهرية وتدعم الإستخدامات المتعددة للسلاح).

المدى الأقصى للقاذف هو 700 متر والمدى المؤثر هو 450 متر .
- جزئية المدى التي ذكرها موضوع الأخ نشاب هي الأخرى تحتاج توضيح !! في الحقيقة المدى المباشر الأقصى للقاذف يتراوح ما بين 160 و 200 م، وفي الرمي غير المباشر (القوسي) يبلغ في أقصاه 700 م، ونحن هنا نتحدث عن تسديد النيران تجاه أهداف ثابتة وليس متحركة !! محدودية مدى السلاح في الرمي المباشر تعود لإنخفاض سرعة فوهته التي لا تزيد عن 140 م/ث. في المقابل، مع السلاح RPG-7 نرى أن سرعة الفوهة تبلغ 115 م/ث، ترتفع بعد إشتغال محرك التسيير إلى 300 م/ث.

- قامت شركة جدارا بتطوير منصة إطلاق تتكون من 4 قاذفات (كما في الصورة للأسفل) ونظام رؤية تلفزيوني نهاري مع محددة مدى ليزرية وكاميرا تصوير حراري ووحدة عرض. و يمكنها إطلاق عدة قذائف بالتتابع. يمكن استخدام المحطة كمحطة أرضية وكذلك على أنواع مختلفة من المركبات.
- شخصيا ومع محدودية مدى السلاح، أرى هذا التطوير عبثي وغير مجدي عملياتيا !!! فمن غير المعقول أن تواجه عربة معادية مسلحة بتسليح خفيف أو متوسط بقاذفه لا يتجاوز مداها تجاه الأهداف الثابتة 700 م !!!! بمعنى آخر، على العربة المحملة بقذائف النشاب أن تتقرب من الهدف (قد يكون مجهز بسلاح آلي من أي عيار) لمسافة قريبة جدا من أجل التسديد عليه وضمان الإصابة !!!



1595229732635.png
 

السحاب

عضو
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
5,560
التفاعلات
12,530 20 0
الموضوع جميل ومتعوب عليه لكنه للأسف تضمن العديد من المغالطات و "المبالغات" حول بعض مواصفات السلاح !!! أورد الأخ النشاب بعض الفقرات (باللون الأسود) التي تستحق المناقشه والتعليق من قبلنا (باللون الأحمر) وهي كالتالي :

- لذا فإن RPG-32 عبارة عن قاذف قنابل يدوي متعدد الإستخدامات وقابل لإعادة الإستخدام ، و إعتماداً على نوع الهدف الذي سيتم إستهدافه ، يمكن تزويده بقذائف من مختلف العيارات إما 72.5 ملم أو 105 ملم.
- في الحقيقة للقاذف RPG-32 زمن خدمة يبلغ 200 رمية (سبطانة من ألياف الزجاج المدعم بمواد مركبة). في هذه الجزئية نلاحظ على سبيل المثال أن القاذف RPG-7 بسبطانته الفولاذية يمتلك مدى خدمة ممتد وغير محدد !!

- يشتمل القاذف على نظام رؤية بصرية يبلغ طوله 36 سم ووزنه 3 كجم. منظار تسديد بصري GS-2R وهو مجهز بحاسوب بالستي وكذلك محدد مدى ليزري LRF.
- وجود محدد مدى ليزري عامل قلق وإرباك للسلاح ومستخدمه لأنه سوف يستثير أنظمة التحذير الليزري في دبابات المعركة أو عربات القتال الأخرى التي يتجهز أغلبها الآن بهذه الأنظمة وتحذرها من وجود تهديد معاد. هذا الأمر سيسمح للعربات المجهزة بأنظمة تحذير ليزري بالرد وتوجيه نيرانها لموضع إطلاق القاذف الكتفي ربما حتى قبل أن يطلق هذا الأخير نيرانه.

- هو يعمل بنظام الصعق كهربائي لمحرك القذيفة ، لكنه لا يحتاج أي بطارية أو إعادة الشحن أو نظام الشحن المكثف حيث يتم إنشاء نبضة كهربائي بواسطة مولد خاص بالقاذف.
- هذا التعليق يتحدث عن آلية الزناد العاملة بالإيقاد الكهربائي electrical ignition !! هذه الآلية تعمل على خلق نبضة كهربائية لإشعال شحنة دافع المقذوف !! في المقابل، القاذف RPG-7 يتحصل على آلية إيقاد ميكانيكية تعمل بالطرق، وهي أكثر كفاءة وأقل عرضة للضرر نتيجة بساطة عملها !!!

- القذيفة ذات العيار 105 ملم و تزن 7 كغم و هي مخصصة لضرب الأهداف المدرعة الثقيلة حيث تستطيع أن تخرق الدروع المتجانسة بسمك حوالي 1000 ملم !
- هذه المعلومة غير دقيقة والصحيح أن قدرة القذيفة على الإختراق في صفائح الفولاذ المتجانس لا تتجاوز 650 ملم بعد تجاوز الدروع التفاعلية المتفجرة، أو 750 ملم من دونها.

- يوجد الآن في الأردن معيار للسلاح يجب ألا يتجاوز الوزن الذي يحمله الجندي الواحد 28 كيلوغرام من السلاح و قذائفه ، هذا يعني أنه يمكن للجندي الواحد أن يحمل معه القاذف نفسه و المنظار و 7 قذائف من عيار 72 ملم أو 3 قذائف من عيار 105 ملم.
- عمليا لا يستطيع المقاتل الحركة والتنقل بأكثر من حاويتي إطلاق يبلغ إجمالي وزنهما مع وحدة التسديد 17 كلغم !!! فإذا حسبنا مع حمولة إضافية للفرد من سلاح شخصي وأمتعة وذخيرة وخوذة وصدرية واقية من الرصاص وغيرها، سنضيف للوزن السابق (17 كلغم) ليس أقل من 10 كلغم زائده، ليصبح إجمالي الوزن الذي سيحمله المقاتل 27 كلغم !!! فالحديث عن حمل ثلاثة قذائف من عيار 105 ملم مع وحدة التسديد هو حديث مبالغ فيه ونظري أكثر مما هو عملي. في المقابل، مع السلاح RPG-7 يمكن للمقاتل حمل 4 قذائف ثنائية الرؤوس من نوع PG-7VR مع القاذف RPG-7 بوزن إجمالي يبلغ 25 كلغم (بالطبع قضية تنوع ذخيرة RPG-7 وأفضليتها في هذه الجزئية على ما يمتلكه السلاح RPG-32 لم نناقشها هنا على الرغم من أنها قضية جوهرية وتدعم الإستخدامات المتعددة للسلاح).

المدى الأقصى للقاذف هو 700 متر والمدى المؤثر هو 450 متر .
- جزئية المدى التي ذكرها موضوع الأخ نشاب هي الأخرى تحتاج توضيح !! في الحقيقة المدى المباشر الأقصى للقاذف يتراوح ما بين 160 و 200 م، وفي الرمي غير المباشر (القوسي) يبلغ في أقصاه 700 م، ونحن هنا نتحدث عن تسديد النيران تجاه أهداف ثابتة وليس متحركة !! محدودية مدى السلاح في الرمي المباشر تعود لإنخفاض سرعة فوهته التي لا تزيد عن 140 م/ث. في المقابل، مع السلاح RPG-7 نرى أن سرعة الفوهة تبلغ 115 م/ث، ترتفع بعد إشتغال محرك التسيير إلى 300 م/ث.

- قامت شركة جدارا بتطوير منصة إطلاق تتكون من 4 قاذفات (كما في الصورة للأسفل) ونظام رؤية تلفزيوني نهاري مع محددة مدى ليزرية وكاميرا تصوير حراري ووحدة عرض. و يمكنها إطلاق عدة قذائف بالتتابع. يمكن استخدام المحطة كمحطة أرضية وكذلك على أنواع مختلفة من المركبات.
- شخصيا ومع محدودية مدى السلاح، أرى هذا التطوير عبثي وغير مجدي عملياتيا !!! فمن غير المعقول أن تواجه عربة معادية مسلحة بتسليح خفيف أو متوسط بقاذفه لا يتجاوز مداها تجاه الأهداف الثابتة 700 م !!!! بمعنى آخر، على العربة المحملة بقذائف النشاب أن تتقرب من الهدف (قد يكون مجهز بسلاح آلي من أي عيار) لمسافة قريبة جدا من أجل التسديد عليه وضمان الإصابة !!!



مشاهدة المرفق 290070
86[/ATTACH]
عمر سبطانة النشاب لا يقل عن 200 رمية ووزنه فقط 3كغم بينما عمر السبطانة المعدنية حوالي 1000 رمية ولكن مع وزن 7 كغم (وزن دون قذائف) طبعا دون الحديث عن الدقة الكارثية للربي جي 7



المحدد الليزري هي اضافة ويمكن الاكتفاء بنظام التسديد البصري



الطرق ليس اكثر كفاءة لانه يتاكل ويتاثر بالظروف الجوية والاصلاح صعب بينما استبدال الموقد الكهرائي سهل جدا




مشاهدة المرفق 43283



صورة امام الجندي لحامل بثلاث قذائف كما في الاربي جي 7 (مع فارق الامان امكانية العطب اثناء النقل او نتيجة اي طرف جوي اعملياتي)

مشاهدة المرفق 43285


اما عن التنوع نشاب اختر الامر بقذفة متنوعة الاستخدام
مشاهدة المرفق 43287



الجميع يعلم تجربة الجيش العراقي مع السيارات المفخخة ةالقاذف at4 اضافة انه كونسبت طبق غيما بعد على صاروخ التيرمانيتور[/QUOTE]
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى