القاذف المضاد للدروع RPG-32 القصة و المواصفات المذهلة

Nashab

عضو مميز
إنضم
30 يناير 2017
المشاركات
11,496
التفاعلات
31,241 342 1
الدولة
Jordan
- لذا فإن RPG-32 عبارة عن قاذف قنابل يدوي متعدد الإستخدامات وقابل لإعادة الإستخدام ، و إعتماداً على نوع الهدف الذي سيتم إستهدافه ، يمكن تزويده بقذائف من مختلف العيارات إما 72.5 ملم أو 105 ملم.
- في الحقيقة للقاذف RPG-32 زمن خدمة يبلغ 200 رمية (سبطانة من ألياف الزجاج المدعم بمواد مركبة). في هذه الجزئية نلاحظ على سبيل المثال أن القاذف RPG-7 بسبطانته الفولاذية يمتلك مدى خدمة ممتد وغير محدد !!
هذا غير صحيح أستاذنا الكريم ، قاذف RPG-32 يمتلك عمراً لرماية 200 قذيفة بشكل كفئ و فعّال و ضامن لإصابة دقيقة بدون تأثير عامل العمر للقاذف ، بعد 200 رمية يبدأ القاذف بإنخفاض الدقة او المدى أو غيره

القاذف (و هو قطعة طولها 36 سم و وزنها 3 كغم فقط) مصنوع من ألياف الزجاج يعطيك عدة ميزات ، أولا خفة الوزن أقل من 6 كغم مقارنة بالـ RPG-7 وزنها 7 كغم ، و ثانياً تكلفة أرخص كونه صناعة الفايبر غلاس أرخص من الحديد ، و ثالثا تصميم فريد بحيث تعمل خراطيش القذائف كسبطانة للقذيفة و بالتالي تبسيط القاذف لأقصى قدر ممكن و مدى أكبر ، يعني يكون مع القاذف بكامل تجهيزه أقل من 6 كغم مع 3 قذائف PG-32V وزنها 30 كغم (كل منها 10 كغم مع الخرطوشة) ترمي الـ 3 قذائف ولا يبقى معك إلا القاذف و المنظار النهاري و المنظار الليلي اللي كلهم ما يوصلوا 6 كغم ! بعكس RPG-7 اللي بكامل تجهيزه يصل وزنه إلى 7.75 كغم ، أي نعم قذائفه أخف من النشاب لكن مداها منخفض !

أما بخصوص العمر ، أيضاً كلامك غير صحيح ، فالقاذف RPG-7 بنوعيه V1 و V2 عمر سبطانتهما 250 رمية ، اللي عمر سبطانته 1000 رمية هو النسخة الأمريكية عن RPG-7 و هو PSRL-1 من شركة Airtronic

- يشتمل القاذف على نظام رؤية بصرية يبلغ طوله 36 سم ووزنه 3 كجم. منظار تسديد بصري GS-2R وهو مجهز بحاسوب بالستي وكذلك محدد مدى ليزري LRF.
- وجود محدد مدى ليزري عامل قلق وإرباك للسلاح ومستخدمه لأنه سوف يستثير أنظمة التحذير الليزري في دبابات المعركة أو عربات القتال الأخرى التي يتجهز أغلبها الآن بهذه الأنظمة وتحذرها من وجود تهديد معاد. هذا الأمر سيسمح للعربات المجهزة بأنظمة تحذير ليزري بالرد وتوجيه نيرانها لموضع إطلاق القاذف الكتفي ربما حتى قبل أن يطلق هذا الأخير نيرانه.
حسناً هذه النقطة تحتاج إلى نفصيل صراحة ، لو قلنا إنه المسافة اللتي ستقطعها القذيفة هي 700 متر بإتجاه الدبابة ، و سرعة القاذف 140 متر/ثانية يعني القذيفة تحتاج إلى 5 ثواني بالضبط منذ لحظة الإطلاق إلى لحظة وصولها للهدف

ولو فرضنا جدلاً بتوافر الظروف المثالية خلينا نوخذ الليوبارد الألمانية كمثال ، و أزعم برج دبابة يدور بسرعة 38 درجة دائرية/ثانية ، و بالتالي في حال كان الطاقم متنبه للتحذير داخل الدبابة بنسبة 100% ، و في حال تمكنت الدبابة من رصد الليزر المنبعث من محددة المدى الليزرية في منظار القاذف :

أولاً كيف سيتصدى الطاقم للقذيفة في حال كانت الدبابة لا تملك نظام حماية نشط APS ؟ و كيف سيقوم بإكتشاف مصدر إطلاق القذيفة ! و هل سيتمكن من ضرب القذيفة بإتجاه مشغل القاذف منذ تفعيل الليزر المحدد للمسافة ، إلى لحظة الإطلاق ؟ هذا مستحيل برأيي !

ثانياً لو كان برج الدبابة ملتف بعكس إتجاه الرامي يعني الرامي خلف البرج مباشرة ، كم يحتاج وقتاً للإلتفاف إلى جهة الرامي للرد عليه قبل وصول القذيفة إلى هدفها ؟


أستاذي نحن نتكلم عن 5 ثواني فقط و مسافة 700 متر فقط كحد أقصى !! و ليس 10 كم كصواريخ الكورنيت ليكون مع الطاقم المجال للإلتفاف بالبرج و تفعيل نظام القتل الصعب او الناعم ! يعني لو قام نظام التحذير بتحذير الطاقم برضه عالفاضي فالعامل الزمني أسرع منهم بشكل مؤكد !
- هو يعمل بنظام الصعق كهربائي لمحرك القذيفة ، لكنه لا يحتاج أي بطارية أو إعادة الشحن أو نظام الشحن المكثف حيث يتم إنشاء نبضة كهربائي بواسطة مولد خاص بالقاذف.
- هذا التعليق يتحدث عن آلية الزناد العاملة بالإيقاد الكهربائي electrical ignition !! هذه الآلية تعمل على خلق نبضة كهربائية لإشعال شحنة دافع المقذوف !! في المقابل، القاذف RPG-7 يتحصل على آلية إيقاد ميكانيكية تعمل بالطرق، وهي أكثر كفاءة وأقل عرضة للضرر نتيجة بساطة عملها !!!
بالعكس تماماً ، الطرق الميكانيكي معرض لعوامل الرطوبة و الجو و الصدأ ، و بالتالي التلف و العطل ، و لأنه ميكانيكي فإحتمالية تعطله أكثر من الكهربائي ! بل أرى انه الإيقاد الكهربائي أفضل من الميكانيكي بسبب عوامل الكفاءة و العمر و تحمل الظروف
- القذيفة ذات العيار 105 ملم و تزن 7 كغم و هي مخصصة لضرب الأهداف المدرعة الثقيلة حيث تستطيع أن تخرق الدروع المتجانسة بسمك حوالي 1000 ملم !
- هذه المعلومة غير دقيقة والصحيح أن قدرة القذيفة على الإختراق في صفائح الفولاذ المتجانس لا تتجاوز 650 ملم بعد تجاوز الدروع التفاعلية المتفجرة، أو 750 ملم من دونها.
هذا الكلام غير صحيح و يدحضه كلام مصمم القاذف فلاديمير كورينكوف نفسه أنه يستطيع إختراق 1000 ملم في الدرع المتجانس RHA بدون الدروع التفاعلية ERA ، و مع الدروع التفاعلية بين 650-750 ملم ، لكن الشركة كتبت (أكثر من 650 ملم) بشكل مؤكد لجميع أنواع الدروع التفاعلية في العالم لانه أنواع الدروع التفاعلية تفرق في هذه الحالة (أظن)
شهادة شخصية من فلاديمير كورينكوف Vladimir Korenkov المدير السابق لشركة Bazalt الروسية بالفيديو و مترجم من 11 سنة عن إنجاحه لتجربة الشراكة الأردنية الروسية ، و دور امريكا و إسرائيل في إقصائه عن إدارة شركة بازلت Bazalt الروسية !!

و لو فرضنا جدلاً أنه مصمم القاذف كذاب ، فصور تجارب الشركة تؤكد أنه القاذف يقدر يخترق 1000 ملم في الدروع المتجانسة ! و صورة الدرع المخترق بفعل القذيفة هي الدليل القاطع (71+13+16=100 سم)

c6_0.jpg


- يوجد الآن في الأردن معيار للسلاح يجب ألا يتجاوز الوزن الذي يحمله الجندي الواحد 28 كيلوغرام من السلاح و قذائفه ، هذا يعني أنه يمكن للجندي الواحد أن يحمل معه القاذف نفسه و المنظار و 7 قذائف من عيار 72 ملم أو 3 قذائف من عيار 105 ملم.
- عمليا لا يستطيع المقاتل الحركة والتنقل بأكثر من حاويتي إطلاق يبلغ إجمالي وزنهما مع وحدة التسديد 17 كلغم !!! فإذا حسبنا مع حمولة إضافية للفرد من سلاح شخصي وأمتعة وذخيرة وخوذة وصدرية واقية من الرصاص وغيرها، سنضيف للوزن السابق (17 كلغم) ليس أقل من 10 كلغم زائده، ليصبح إجمالي الوزن الذي سيحمله المقاتل 27 كلغم !!! فالحديث عن حمل ثلاثة قذائف من عيار 105 ملم مع وحدة التسديد هو حديث مبالغ فيه ونظري أكثر مما هو عملي. في المقابل، مع السلاح RPG-7 يمكن للمقاتل حمل 4 قذائف ثنائية الرؤوس من نوع PG-7VR مع القاذف RPG-7 بوزن إجمالي يبلغ 25 كلغم (بالطبع قضية تنوع ذخيرة RPG-7 وأفضليتها في هذه الجزئية على ما يمتلكه السلاح RPG-32 لم نناقشها هنا على الرغم من أنها قضية جوهرية وتدعم الإستخدامات المتعددة للسلاح).

يمكن حمل 3 قذائف أو قذيفتين حسب المهمة ، أما بالنسبة للحمولة ، ففرد القوات الخاصة يحمل معه على الأقل 25 كغم من المعدات بين البندقية و الذخيرة و الخوذة و السترة و الدرع و الذخيرة ومن المفترض انه هذا الوزن ما يأثر عليه و على حركيته و مرونته

فما بالك بجندي قوات خاصة أو مشاة من فئة (مقاومة الدروع) ، فلا أظن أنه صعب عليه يحمل 3 قذائف مضادة للدروع (بمجموع 30 كغم) و القاذف و المنظار بكامل تجهيزه ( أقل من 6 كغم) ، فهذا وزن ضمن المقبول و عادي يقدر يحمله طبيعي جندي المشاة خصوصاً ، أما جندي القوات الخاصة (فئة مقاومة دروع) لو حمل قذيفتين مضادتين للدروع أو 4 قذائف شديدة الإنفجار ، فهذا مقبول من ناحية الوزن لجندي القوات الخاصة ، سواء مكلفاً بمهام حربية في حرب نظامية مفتوحة ، أو في حرب غير تقليدية و في مناطق مغلقة

هذا إن صدقت الرواية أصلاً بأنه الخرطوشة وحدها (مصنوعة من الفايبر غلاس أيضاً) وزنها 3 كغم ! لأنه القاذف و هو مصمم لتحمل 200 رمية وزنه 3 كغم ، فما بالك بخرطوشة مصممة لتحمل قذيفة واحدة ، فأكيد راح تكون أخف وزناً منه ! طبعاً مع فارق الطول أيضاً ، لذا أنا أميل إلى إنه وزن القذيفة PG-32V مع الخرطوشة هو 7 كغم ، و القذيفة TBG-32V مع الخرطوشة هو 4 كغم ، و ليس 10 ، 7 (سأتأكد من هذا من الشركة في معرض سوفيكس القادم)


25a06f40a5.jpg


المدى الأقصى للقاذف هو 700 متر والمدى المؤثر هو 450 متر .
- جزئية المدى التي ذكرها موضوع الأخ نشاب هي الأخرى تحتاج توضيح !! في الحقيقة المدى المباشر الأقصى للقاذف يتراوح ما بين 160 و 200 م، وفي الرمي غير المباشر (القوسي) يبلغ في أقصاه 700 م، ونحن هنا نتحدث عن تسديد النيران تجاه أهداف ثابتة وليس متحركة !! محدودية مدى السلاح في الرمي المباشر تعود لإنخفاض سرعة فوهته التي لا تزيد عن 140 م/ث. في المقابل، مع السلاح RPG-7 نرى أن سرعة الفوهة تبلغ 115 م/ث، ترتفع بعد إشتغال محرك التسيير إلى 300 م/ث.
غير صحيح ، المدى المأثر للقذيفتين PG-32V و TBG-32V على التوالي هي : 500 ، 700 متر على التوالي ، و المدى المباشر 450 متر و القوسي 700 متر ، راجع المصادر خصوصاً كتاب الـ KADDB و تأكد من ذلك
- شخصيا ومع محدودية مدى السلاح، أرى هذا التطوير عبثي وغير مجدي عملياتيا !!! فمن غير المعقول أن تواجه عربة معادية مسلحة بتسليح خفيف أو متوسط بقاذفه لا يتجاوز مداها تجاه الأهداف الثابتة 700 م !!!! بمعنى آخر، على العربة المحملة بقذائف النشاب أن تتقرب من الهدف (قد يكون مجهز بسلاح آلي من أي عيار) لمسافة قريبة جدا من أجل التسديد عليه وضمان الإصابة !!!
أظن أنه هذه المنصة صممت لتكون مركبة في مكان ثابت (كان هناك كلام عن تثبيتها في محيط محطة الكهرباء النووية التي كانت سوف تبنيها وزارة الطاقة مع شركة Rosatom الروسية لحمايتها ، بعدين مين قال أنه المنصة أو القاذف الفردي لا تتعامل مع الأهداف المتحركة ؟ ولا لعاد لويه تم تصميم الحاسوب الباليستي و المناظير الدقيقة !
إذا كان RPG-7 و RPG-29 يقدر يستهدف أهداف متحركة ! فما بالك بالأحدث منهم RPG-32 !!
 

salah_5999

عضو
إنضم
15 ديسمبر 2011
المشاركات
523
التفاعلات
114 0 0
الموضوع جميل ومتعوب عليه لكنه للأسف تضمن العديد من المغالطات و "المبالغات" حول بعض مواصفات السلاح !!! أورد الأخ النشاب بعض الفقرات (باللون الأسود) التي تستحق المناقشه والتعليق من قبلنا (باللون الأحمر) وهي كالتالي :

- لذا فإن RPG-32 عبارة عن قاذف قنابل يدوي متعدد الإستخدامات وقابل لإعادة الإستخدام ، و إعتماداً على نوع الهدف الذي سيتم إستهدافه ، يمكن تزويده بقذائف من مختلف العيارات إما 72.5 ملم أو 105 ملم.
- في الحقيقة للقاذف RPG-32 زمن خدمة يبلغ 200 رمية (سبطانة من ألياف الزجاج المدعم بمواد مركبة). في هذه الجزئية نلاحظ على سبيل المثال أن القاذف RPG-7 بسبطانته الفولاذية يمتلك مدى خدمة ممتد وغير محدد !!

- يشتمل القاذف على نظام رؤية بصرية يبلغ طوله 36 سم ووزنه 3 كجم. منظار تسديد بصري GS-2R وهو مجهز بحاسوب بالستي وكذلك محدد مدى ليزري LRF.
- وجود محدد مدى ليزري عامل قلق وإرباك للسلاح ومستخدمه لأنه سوف يستثير أنظمة التحذير الليزري في دبابات المعركة أو عربات القتال الأخرى التي يتجهز أغلبها الآن بهذه الأنظمة وتحذرها من وجود تهديد معاد. هذا الأمر سيسمح للعربات المجهزة بأنظمة تحذير ليزري بالرد وتوجيه نيرانها لموضع إطلاق القاذف الكتفي ربما حتى قبل أن يطلق هذا الأخير نيرانه.

- هو يعمل بنظام الصعق كهربائي لمحرك القذيفة ، لكنه لا يحتاج أي بطارية أو إعادة الشحن أو نظام الشحن المكثف حيث يتم إنشاء نبضة كهربائي بواسطة مولد خاص بالقاذف.
- هذا التعليق يتحدث عن آلية الزناد العاملة بالإيقاد الكهربائي electrical ignition !! هذه الآلية تعمل على خلق نبضة كهربائية لإشعال شحنة دافع المقذوف !! في المقابل، القاذف RPG-7 يتحصل على آلية إيقاد ميكانيكية تعمل بالطرق، وهي أكثر كفاءة وأقل عرضة للضرر نتيجة بساطة عملها !!!

- القذيفة ذات العيار 105 ملم و تزن 7 كغم و هي مخصصة لضرب الأهداف المدرعة الثقيلة حيث تستطيع أن تخرق الدروع المتجانسة بسمك حوالي 1000 ملم !
- هذه المعلومة غير دقيقة والصحيح أن قدرة القذيفة على الإختراق في صفائح الفولاذ المتجانس لا تتجاوز 650 ملم بعد تجاوز الدروع التفاعلية المتفجرة، أو 750 ملم من دونها.

- يوجد الآن في الأردن معيار للسلاح يجب ألا يتجاوز الوزن الذي يحمله الجندي الواحد 28 كيلوغرام من السلاح و قذائفه ، هذا يعني أنه يمكن للجندي الواحد أن يحمل معه القاذف نفسه و المنظار و 7 قذائف من عيار 72 ملم أو 3 قذائف من عيار 105 ملم.
- عمليا لا يستطيع المقاتل الحركة والتنقل بأكثر من حاويتي إطلاق يبلغ إجمالي وزنهما مع وحدة التسديد 17 كلغم !!! فإذا حسبنا مع حمولة إضافية للفرد من سلاح شخصي وأمتعة وذخيرة وخوذة وصدرية واقية من الرصاص وغيرها، سنضيف للوزن السابق (17 كلغم) ليس أقل من 10 كلغم زائده، ليصبح إجمالي الوزن الذي سيحمله المقاتل 27 كلغم !!! فالحديث عن حمل ثلاثة قذائف من عيار 105 ملم مع وحدة التسديد هو حديث مبالغ فيه ونظري أكثر مما هو عملي. في المقابل، مع السلاح RPG-7 يمكن للمقاتل حمل 4 قذائف ثنائية الرؤوس من نوع PG-7VR مع القاذف RPG-7 بوزن إجمالي يبلغ 25 كلغم (بالطبع قضية تنوع ذخيرة RPG-7 وأفضليتها في هذه الجزئية على ما يمتلكه السلاح RPG-32 لم نناقشها هنا على الرغم من أنها قضية جوهرية وتدعم الإستخدامات المتعددة للسلاح).

المدى الأقصى للقاذف هو 700 متر والمدى المؤثر هو 450 متر .
- جزئية المدى التي ذكرها موضوع الأخ نشاب هي الأخرى تحتاج توضيح !! في الحقيقة المدى المباشر الأقصى للقاذف يتراوح ما بين 160 و 200 م، وفي الرمي غير المباشر (القوسي) يبلغ في أقصاه 700 م، ونحن هنا نتحدث عن تسديد النيران تجاه أهداف ثابتة وليس متحركة !! محدودية مدى السلاح في الرمي المباشر تعود لإنخفاض سرعة فوهته التي لا تزيد عن 140 م/ث. في المقابل، مع السلاح RPG-7 نرى أن سرعة الفوهة تبلغ 115 م/ث، ترتفع بعد إشتغال محرك التسيير إلى 300 م/ث.

- قامت شركة جدارا بتطوير منصة إطلاق تتكون من 4 قاذفات (كما في الصورة للأسفل) ونظام رؤية تلفزيوني نهاري مع محددة مدى ليزرية وكاميرا تصوير حراري ووحدة عرض. و يمكنها إطلاق عدة قذائف بالتتابع. يمكن استخدام المحطة كمحطة أرضية وكذلك على أنواع مختلفة من المركبات.
- شخصيا ومع محدودية مدى السلاح، أرى هذا التطوير عبثي وغير مجدي عملياتيا !!! فمن غير المعقول أن تواجه عربة معادية مسلحة بتسليح خفيف أو متوسط بقاذفه لا يتجاوز مداها تجاه الأهداف الثابتة 700 م !!!! بمعنى آخر، على العربة المحملة بقذائف النشاب أن تتقرب من الهدف (قد يكون مجهز بسلاح آلي من أي عيار) لمسافة قريبة جدا من أجل التسديد عليه وضمان الإصابة !!!



مشاهدة المرفق 290070
ملاحظات في محلها اخ انور
لكن في الحقيقة من الظلم مقارنة النشاب بRPG-7
من وجهة نظري هو اقرب ما يكون للقاذف RPG-29
مع امتلاك النشاب ميزة الحجم الاقل وسهولة التعامل مقارنة بمصاص الدماء .
اما الذخيرة فهي بذات الكفاءة في تعاملها مع الاهداف .
 

الراية

صقور الدفاع
إنضم
14 ديسمبر 2011
المشاركات
12,063
التفاعلات
22,814 3 0
المقال طويل جدا جدا ويحتاج تلخيص

لكن السؤال مامصلحة روسيا أن تشارك سلاحها مع دولة أجنبية وهي تستطيع صناعته من الصفر تقنيا وصناعيا وماليا ؟
 

Nashab

عضو مميز
إنضم
30 يناير 2017
المشاركات
11,496
التفاعلات
31,241 342 1
الدولة
Jordan
المقال طويل جدا جدا ويحتاج تلخيص

لكن السؤال مامصلحة روسيا أن تشارك سلاحها مع دولة أجنبية وهي تستطيع صناعته من الصفر تقنيا وصناعيا وماليا ؟
المال ، لما تكون هي رابحة بنسبة فاحشة وبشكل مغبون على حساب الطرف الآخر بالصفقة طبعاً راح تشاركه ، لعنة الله عليهم
 

الراية

صقور الدفاع
إنضم
14 ديسمبر 2011
المشاركات
12,063
التفاعلات
22,814 3 0
المال ، لما تكون هي رابحة بنسبة فاحشة وبشكل مغبون على حساب الطرف الآخر بالصفقة طبعاً راح تشاركه ، لعنة الله عليهم

تقصد أن الروس اخذوا اكثر مما يستحقون على السلاح
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى