• لقد تم أنشاء هذا الموقع في عام 2007، ومنذ ذلك الحين وهو المكان العربي الأبرز والأمثل للمهتمين في صناعة الدفاع ومتابعة شؤون التقنية والعسكرية . الكثيرون من أعضاء ومرتادي هذا المكان تناقشوا وتبادلوا العديد من الآراء و وجهات النظر حول الانظمة العسكرية وتقنياتها حتى صنعوا أرشيفاً مليء بالمعلومات، يُعتز به ويٌفتخر. الكثيرون قدموا أفكاراً وأعمالاً ناجحة ، واستمر به الأمر ان يكون الآن أحد أفضل وأكبر المواقع العربية على خريطة الانترنت . يدين الدفاع لأعضاءه ومرتاديه الكثير، ولهذا فهو على الدوم محل تقدير واعتزاز عندهم. يعتبر الدفاع مصدراً رئيساً للمعلومة التقنية ذات العلاقة بالانظمة العسكرية على مستوى العالم العربي، وتتميز موضوعاته التي تفضل بطرحها أعضاءه الكرام بمهنية وحرفية عالية في التقديم وفي التحقق من صحة المعلومة وفي النقاش حولها. لذلك نرجو الالتزام عزيزي زائر بعدم خرق قوانينه

الصاروخ الأمريكي ترايدنت Trident

مارشــال

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
25 مايو 2008
المشاركات
5,735
الإعجابات
20,082
النقاط
13,196
الدولة
Egypt
إنّ قذيفةَ (Tridentالرمح الثلاثي) هي صاروخ باليستي قابلة للتهديفِ بشكل مستقل يطلق من على متن الغواصات (SLBM)صمم بواسطة شركة لوكهيد مارتن لأنظمة الفضاء في الولايات المتّحدةِ وهو صاروخ مسلح برؤوس نووية يطلق من الغواصات العاملة بالطاقة النووية .صواريخ ترايدنت محملة حاليا على عدد 14 غواصة نووية أمريكية من فئة أوهايو US Navy Ohio class submarines ، أما صواريخ ترايدنت البريطانية فهي محملة على عدد أربعة غواصات من طراز الطليعة(Vanguard) تعمل أيضا بالطاقة النووية.
التطوير:

صاروخ ترايدنت( Trident I (C4 تم نشره في عام 1979 وأخرج من الخدمة في التسعينياتِ وبدايات الألفية الجديدة. Trident II (D5) تم نشره لأول مرة ً في 1990، وخُطّطَ لِكي يَكُونَ في الخدمةِ لثلاثين عاما قادمة من مدة خدمة الغواصات النووية و حتى 2027.

زودت المملكة المتحدة بصواريخ Trident طبقا لشروطِ إتفاقيةِ بيع صاروخ النجم القطبي(Polaris)في عام 1963 والتي عُدّلتْ في 1982 للصاروخ ترايدنت. فقد كتبت رئيسة الوزراء البريطانية مارجريت تاتشر إلى الرّئيسِ كارتر في 10يوليو/تموز 1980 لطَلَب التصديق على تسليم صواريخTrident I لبريطانيا . و في 1982 كَتبَت تاتشر إلى الرّئيسِ ريغان طَلَب السماح بتسليم المملكة المتّحدةِ نظام (Trident II (Trident D5 ، وقد ساهمت البحرية الأمريكية بتسريع عملية التسليم.وتمت الموافقة على الطلب في مارس 1982 وبموجب الإتّفاقية،تتكفل المملكة المتّحدة بما نسبته% 5 في المساهمة في البحث والتطويرِ.

تمديد مدى خدمة ال D5

أتخذ قرار في عام 2002 لتَمديد مدى حدمة ال D5 و الغوّاصاتِ الحاملة له إلى عام 2042. وكان هذا يتطلب برنامج لتمديد عمر الصاروخ D5 Life Extension (D5LE)وهو البرنامج الذي يجري حالياً. إنّ الهدفَ الرئيسيَ أَنْ تستبدل المكوّناتَ القديمة بتكلفة أقل مع الحفاظ على كفاءة الأداء بالنسخة Trident II. في 2007, تم منح لوكهيد مارتن ما مجموعه 789.9مليون دولار كعقود لتنفيذ هذا البرنامج ، الذي يَتضمّنُ أيضا تحديث توجيهِ الصاروخ أيضاً وأنظمةَ إعادةِالدخول .في 4 ديسمبر عام2006 رئيس الوزراء البريطاني (توني بلير في ذلك الوقت) عرض خططا في البرلمان البريطاني لبناء جيل جديد من الغواصات لحمل قذائف الترايدنت وكذلك للحاق بالبرنامج الأمريكي للتطوير (D5LE) .
وصف الصاروخ:

ينطلق الصاروخ من الغواصة تحت سطح الماء. ويتم قذف الصواريخ من أنابيب الإطلاق عن طريق إشعال شحنة متفجرة في حاوية منفصلة عن أنابيب الإطلاق بطبقتي تيتانيوم . إنّ الطاقةَ المتولدة مِنْ هذا الإنفجارِ توجه إلى خزان ماء، الذي يتبحر بسرعة البرق. إن هذا الضغط المتولد يكفي لدفع الصاروخ خارج أنابيب الإطلاق ويعطيه الفترة الكافية للوصول إلى سطح الماءِ. على أية حال، في حالة فشل هذه الوسيلة ، هناك عِدّة آليات أمانِ التي يُمْكِنُ أَنْ إما توقف نشاط القذيفةَ قبل الإنطلاقِ أَو تَمْضي القذيفةً خلال مرحلةِ إضافيةِ مِنْ الإطلاق. وعندما تستشعر المجسات أن سرعة الصاروخ قد زادت عقب الخروج من الماء. محرّك المرحلةِ الأولِ يُشعلُ، ,ويخرج الجسم الهوائي المدبب من قمة الصاروخ، ومرحلة الدفعَ تَبْدأُ. إنّ القذيفةَ مكيّفة بضغطُ نتروجيني داخلي ِ يمنع دخول الماءِ إلى أيّ فراغات داخلية، التي يُمْكِنُ أَنْ تُتلفَ مكونات القذيفةَ أَو تُضيفُ وزناً قد يزعزع من إتزان القذيفةَ. عندما يبدأ محرك المرحلة الثالثة بالعمل، خلال دقيقتان من الإنطلاق، تصبح القذيفة أسرع من( 20,000قدم /ثانية)، أَو(6000متر بالثانية)أو 13,600 ميل بالساعة.

تدخل القذيفة إرتفاعِ منخفضِ مؤقتِا فقط بضعة دقائق بعد الإنطلاقِ. إنّ نظامَ التوجيهَ للقذيفةِ نظامُ توجيهِ داخلي مع نظامِ توجيه بالقمر الصناعي، الذي يُستَعملُ لتَصحيح الأخطاءِ الموقعيةِ الصغيرةِ التي تحدث أثناء التحليق. نظام جي بي إس GPSإستعملَ في بَعْض التجارب لكن ظهر بأنه غير مفيد في المهمات الحقيقية .


الصاروخ ترايدنت بُنِى منه نوعين: I (C4) UGM-96A والثّاني II (D5) UGM-133A.بالنسبة للمسميات C4,D5فقد تمت وضعها لوضع هذه القذائفَ ضمن "العائلةِ" التي بَدأتْ في 1960 بالنجم القطبيPOLARIS (A1, A3,A2) وإستمرّتْ عام 1971بال Poseidon (C3). كلتا النسختين C4,D5من صواريخ ترايدنت أو الرمح الثلاثي هي ثلاثية المراحل، تعمل بالوقود الصلب , ذاتية التوجيه ويزيد مداهم متزايدُ بجسم مدبب هوائي يخرج من مقدمة الصاروخ وهو عبارة عن إمتداد تليسكوبي يقسم العائقَ الديناميكي الهوائيَ حول مقدمة الصاروخ. خارجي. في مرحلةِ ما بَعْدَ الدفعَ، تَستعملُ قذيفةَ الرمح الثلاثي التوجيه بالقمر الصناعي لتصحيح المسار.

Trident I (C4) UGM-96A



أَنطلقُ لأول مرة في 18 يناير/كانون الثّاني 1977 في كيب كانيفيرال

الثمانية غواصات الأولى من نوع أوهايو سلحت بقذائف Trident I.وتم إحلاله أيضا في 12 غواصة من نوع جيمس ماديسون وبنيامين فرانكلين(12 SSBNs of the James Madison and Benjamin Franklin classes) محل الصاروخ Poseidon.


Trident II (D5) UGM-133A


أثناء أواخر السبعيناتِ، طور الإتحاد السوفيتي عدد كبير من الصواريخ الثقيلة العابرة للقارات متزايدة الدقة في التصويب مثل صاروخ (SS-18 )، الذي هدّدَ بقاءَ منظومات مينتمان 3 في قواعد إطلاقها عن طريق ضربها بهذه الصواريخ العابرة للقارات.وهذا قد يترك الولايات المتحدة بلا إستطاعة على شن هجوم مضاد ويجعلها بانتظار الضربة الثانية . وكان الصاروخان Poseidon و Trident Iالعابران للقارات ليسوا بالدقة الكافية لتوجيه ضربات مضادة . إذا الضربةِ الأولى السوفيتيةِ تجنبت ضَرْب أهدافِ مدنيةِ، الولايات المتّحدة كان يُمكنُ أنْ تُجبَرَ أَنْ لا تَنتقمَ ضدّ المُدنِ السوفيتيةِ، بسبب قابلياتِ مضادة مماثلة سوفيتية. لذا إحتاجتْ لذا الولايات المتّحدةُ الأسلحةَ التي يُمْكِنُ أَنْ تَبْقى بعد ضربة أولى سوفيتية وتُحيّدُ الترسانةَ الإستراتيجيةَ السوفيتيةَ الباقيةَ، لكي تتفادى الإبتزازَ النوويَ السوفيتي.

إنّ النوع الثاني D5 من صواريخ ترايدنت أوالرمح الثلاثي أكثرُ تَطَوُّراً ويُمْكِنُ أَنْ يَحْملَ حمولة أثقل. وهو دقيقُ بما فيه الكفاية لِكي يَكُونَ سلاح ضربةِ نووية أولىِ. كُلّ مِنْ المراحلِ الثلاثة من صواريخ الرمح الثلاثي أو ترايدنت صنعت من الجرافيتوهو مايجعل الصاروخ أخف مايمكن . Trident II كَانَ القذيفةَ الأصليةَ على الغواصات البريطانية فانجارد Vanguard وأوهايو إس إس بي إن إس Ohio SSBNs. D5 تُحْمَلُ حالياً على إثنا عشرَ غواصة من نوع أوهايو إس إس بي إن إس Ohio class SSBNs وقد أجرت لوكهيد مارتن حوالي 124 إختبارِ متتالي ناجح على القذيفة D5 منذ 1989، طبقاً لبيان الشركةِ الصحفي.



التجديد البريطاني

في الرابع عشرِمن مارس/آذارِ 2007، وضعت حكومةَ المملكة المتّحدةِ خطط دعم لتجديد أسطول المملكة المتحدةَ من الغواصات النووية . بين 15بليون و20بليون جنيه إسترليني سيتم صرفها على الغواصات الجديدة لتحمل منظومة ترايدنت. وستستغرق هذه الخطة 17 سنةَ للتَطوير والبِناء، وستظل حتى حتى 2050. أكثر مِنْ 90 عضو بمجلس العمومِ صَوّتَ ضدّ الخطة المُقتَرَحةِ ، وتمت الموافقة على الخطة بأصوات المعارضة في مجلس العموم .



الغواصات من فئة أوهايو الأمريكية







الغواصات من فئة فانجارد البريطانية










الصواريخ ترايدنت















 

su47-alg

عضو مميز
إنضم
24 أكتوبر 2008
المشاركات
1,264
الإعجابات
6
النقاط
460
مشكور على الموضوع الرائع........................
 

mohammed bassam

رزانة العقل
صقور الدفاع
إنضم
6 يوليو 2008
المشاركات
4,800
الإعجابات
100
النقاط
540
صواريخ تستحق كل الثناء........
 

مارشــال

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
25 مايو 2008
المشاركات
5,735
الإعجابات
20,082
النقاط
13,196
الدولة
Egypt
شكرا على المرور ياإخواني...........
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى