الجيش الروسي يضغط في دونباس ويتأهب لتطويق “ثلاثي”

الجيش الروسي يضغط في دونباس ويتأهب لتطويق “ثلاثي” ويدمر مستودعات ذخيرة

كثفت القوات الروسية عملياتها العسكرية في دونباس شرق أوكرانيا، حيث تسعى لتطويق 3 مناطق في الإقليم الذي يشهد تقدما روسيا واسعا. وفقما أعلنت الاستخبارات البريطانية يوم الثلاثاء.

وتحشد روسيا في قصفها على إقليم دونباس، الوحدات التي انسحبت من منطقة خاركيف، والقوات التي كانت تحاصر ماريوبول الساحلية. إلى جانب مقاتلي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين، وذلك وفقا لحاكم لوغانسك، سيرغي غايداي.

وصرح حاكم لوغانسك قائلا إن “كل القوات الروسية تحتشد في منطقتي لوغانسك ودونيتسك”، مضيفا أن الأمر نفسه ينطبق على الأسلحة. مع “تركيز كل شيء هنا”، لا سيما صواريخ “إس – 300″ المضادة للطائرات و”إس – 400” المضادة للصواريخ.

كما تشن القوات الروسية هجمات متواصلة على مدينة “ليسيتشانسك” في إقليم دونباس، بينما تجري معارك ضارية على الأرض .في محاولة للسيطرة على الطريق الوحيد الذي يربط أوكرانيا بشرقها المحاصر وتعزيز نفوذها على البحر الأسود.

وتشكل المدينة الجزء الشرقي من جيب يسيطر عليه الأوكرانيون، وتحاول روسيا تجاوزه منذ منتصف أبريل الماضي بعد أن فشلت .في السيطرة على كييف.

التقدم بثلاث اتجاهات

الجيش الروسي يضغط في دونباس ويتأهب لتطويق "ثلاثي"
الجيش الروسي يضغط في دونباس ويتأهب لتطويق “ثلاثي”

ويتقدم الروس عبر ثلاثة اتجاهات نحو ليسيتشانسك، أحدها من “سيفيرودونيتسك”، وهي بلدة لا يفصلها عن ليسيتشانسك .سوى نهر سيفرسكي دونيتس، ويبذل الأوكرانيون جهودا كبيرة في المعركة لمنع القوات الروسية من عبوره.

وبحسب غايداي، فإن روسيا تحاول تدمير مدينة سيفيرودونيتسك في ظل القتال الدائر في ضواحي المدينة، وهي من أكبر مدن إقليم لوغانسك.

كما دعا الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، القوات الأوكرانية في مدينتي سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك إلى إلقاء السلاح، قائلا عبر حسابه. على “تلغرام”: “أرجو جميع من يقاومون في سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك، وفي محيط هاتين المدينتين، أن يعيدوا حساباتهم ويلقوا سلاحهم. قبل أن يتم حشرهم في الزاوية، والقضاء عليهم أو جرحهم، فمن خلال التخلي عن استمرار القتال، سيؤكد هؤلاء الأشخاص أن أوكرانيا وروسيا .يجب أن تعيشا بسلام”.

وتعيش المدينتان أوضاعا مأساوية، إذ لا يوجد في أي منهما غاز أو كهرباء، ويقضي ما بين 20 و100 ألف شخص من السكان معظم وقتهم في الاختباء تحت الأرض.

تدمير مستودع ذخيرة كبير لمدافع هاوتزر أمريكية الصنع في دونباس

الجيش الروسي يضغط في دونباس ويتأهب لتطويق "ثلاثي"
الجيش الروسي يضغط في دونباس ويتأهب لتطويق “ثلاثي”

أعلنت وزارة الدفاع الروسية تدمير مستودع كبير يحوي ذخيرة لمدافع هاوتزر “M-777” أمريكية الصنع في أراضي دونيتسك. كما أعلنت عن إسقاط مقاتلة أوكرانية من طراز “ميغ-29” في دونيتسك أيضا.

جاء ذلك في إفادة صحفية للمتحدث باسم الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف صباح اليوم الثلاثاء.

وقال: “خلال اليوم الماضي أصابت صواريخ عالية الدقة أطلقت من الجو 3 مواقع قيادة، و36 منطقة تجمع للقوات والمعدات العسكرية الأوكرانية. وكتيبة مدفعية ذاتية الدفع من اللواء الآلي 14 بالقرب من سوليدار (في دونيتسك)، إضافة إلى 6 مستودعات ذخيرة في أراضي دونيتسك. بما فيها مستودع كبير يحوي قذائف عيار 155 لمدافع الهاوتزر أمريكية الصنع M-777”.

وأضاف كوناشينكوف أن الطيران الروسي ضرب موقعين للقيادة، و3 مستودعات للذخيرة، و80 منطقة تجمع للقوات والمعدات الأوكرانية.إضافة إلى منظومة Buk-M1 للصواريخ المضاد للطائرات في دونيتسك، وأن الغارات الجوية أدت إلى مقتل أكثر من 210 عناصر. من قوات القوميين الأوكرانيين، وتعطيل 31 قطعة من المعدات العسكرية.

وذكر المتحدث أن مقاتلات روسية أسقطت طائرة أوكرانية من طراز MiG-29 بالقرب من مدينة كراماتورسك بدونيتسك، فيما أسقطت .الدفاعات الجوية الروسية 5 طائرات مسيرة أوكرانية.

وأصابت القوات الصاروخية والمدفعية الروسية 84 موقع قيادة، و463 منطقة تجمع للقوات والمعدات العسكرية، إضافة إلى 137 وحدة مدفعية .وهاون في مواقع إطلاق النار، كما دمرت 13 دبابة وعربة قتالية مصفحة و4 راجمات صواريخ من نوع “غراد” و3 مستودعات للذخيرة.

وفي المجموع تم منذ بداية العملية العسكرية الخاصة تدمير 178 طائرة، و125 مروحية، و995 طائرة بدون طيار، و320 منظومة صوايخ مضادة. للطائرات، و3243 دبابة ومدرعة أخرى، و425 راجمة صواريخ، و1658 قطعة من المدفعية الميدانية ومدافع الهاون. إضافة إلى 3124 مركبة عسكرية خاصة.

 

 

 

 

الموقع العربي للدفاع والتسليح | Facebook

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*