“طالبان” تستعيد منطقة فقدت السيطرة عليها وتستهزأ بجنود أمريكيين عبر صورة

“طالبان” تستعيد منطقة فقدت السيطرة عليها وتستهزأ بجنود أمريكيين عبر صورة

أفادت وسائل إعلام بأن حركة “طالبان” استعادت السيطرة على إحدى المناطق التي انتزعتها المقاومة الشعبية من قبضتها مؤخرا في ولاية بغلان بشمال العاصمة الأفغانية كابل.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية في ساعات متأخرة من أمس السبت عن مصدر في قوات المقاومة (المناوئة لطالبان) تأكيده أن طالبان استعادت السيطرة على منطقة اندراب، موضحا أن نحو ثلاثة آلاف من مسلحي الحركة مزودين بأسلحة ثقيلة سيطروا على المنطقة التي يقطنها نحو 47 ألف شخص، دون قتال.

ولفت المصدر إلى أن قائد قوات المقاومة في اندراب دعا مقاتليه إلى التعبئة وفعل كل ما بوسعهم من أجل طرد مسلحي “طالبان” مجددا من المنطقة اليوم.

وكانت اندراب بين ثلاثة مناطق أعلنت المقاومة مؤخرا عن استعادتها من “طالبان” في بغلان، وهي تقع على مقربة من ولاية بانجشير التي تعد آخر بؤرة للمقاومة في البلاد.

“طالبان” تستهزئ بصورة مشهورة لجنود أمريكيين إبان الحرب العالمية الـ2

“طالبان” تستعيد منطقة فقدت السيطرة عليها وتستهزأ بجنود أمريكيين عبر صورة

وفي سياق متصل تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمسلحي حركة “طالبان” وهم يستهزؤون على ما يبدو بصورة مشهورة تظهر جنودا أمريكيين في جزيرة إيوجيما اليابانية إبان الحرب العالمية الثانية.

وتظهر هذه الصورة الجديدة ستة عناصر من قوة “بدري” التي تعد قوة الكوماندوز الخاصة بـ”طالبان” يرفعون علم الحركة فوق تل، وهم مزودون بأسلحة ومعدات متطورة منها أجهزة للرؤية الليلية.

ومن الواضح أن هذه الصورة تمثل استهزاء متعمدا بالصورة المذكورة للجنود الأمريكيين التي أصبحت رمزا لانتصار الولايات المتحدة على اليابان في معركة إيوجيما عام 1945 وإحدى أشهر صور القوات الأمريكية إبان الحرب العالمية الثانية.

ويأتي ذلك في وقت تحاول فيه الولايات المتحدة عد الأسلحة والمعدات العسكرية المتطورة التي وقعت في يد “طالبان” عندما سيطرت الحركة خلال فترة وجيزة على أفغانستان بأكملها تقريبا، ومنها العاصمة كابل.

الموقع العربي للدفاع والتسليح

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*