مرتزقة تركيا في أذربيجان يشعرون بالندم والقتلى بالعشرات

بواسطة Hanan
مرتزقة تركيا في أذربيجان يشعرون بالندم والقتلى بالعشرات

مرتزقة تركيا في أذربيجان يشعرون بالندم والقتلى بالعشرات

حيث كشفت مجلة ”فورين بوليسي“ الدور الذي تلعبه تركيا في خداع المرتزقة السوريين، واستغلالهم في الحرب الدائرة حاليا .

بين أرمينيا وأذربيجان في نزاعهما على إقليم ”ناغورنو قرة باغ“.

وقالت المجلة، في تقرير نشرته مساء الإثنين، إن المرتزقة السوريين، وبعد حربهم نيابة عن تركيا في ليبيا.

أصبحوا محاصرين الآن في حرب القوقاز، حيث لقي العشرات منهم مصرعهم في القتال.

عشرات القتلى من المرتزقة السوريين

مرتزقة تركيا في أذربيجان يشعرون بالندم والقتلى بالعشرات

مرتزقة تركيا في أذربيجان يشعرون بالندم والقتلى بالعشرات

وأضافت: ”صباح يوم الأحد، وصلت جثث 50 سوريا قتلوا في صراع بعيدا عن أرضهم، في مكان لم يكن أحد منهم يسمع عنه قبل شهور.

وذلك لإجراء مراسم الدفن، وكان هؤلاء أعضاء في الميليشيات التي قاتلت في السابق في سوريا ثم ليبيا.

والآن في ناغورني قرة باغ، وفي كل مرة كانوا يقاتلون في حروب تخوضها تركيا بالوكالة“.

ووفقا لمصادر سورية مطلعة، فإن ما يقرب من 1500 مرتزق سوري تم نشرهم من قبل تركيا في إقليم ناغورنو قرة باغ جنوب القوقاز.

في أحدث مواجهة بالوكالة بين تركيا وروسيا، وكلاهما على طرفي النقيض في صراعي سوريا وليبيا.

وأعلنت أنقرة دعمها لأذربيجان، في حين تعتبر أرمينيا حليفا لموسكو“.

وتابعت الصحيفة : ”بعد اندلاع المعارك بفترة قصيرة بين أرمينيا وأذربيجان، فإن تركيا قامت بنشر المرتزقة السوريين.

الذين يطلق عليهم أحيانا الجيش التركي بالوكالة.

تركيا تجند الآلاف

مرتزقة تركيا في أذربيجان يشعرون بالندم والقتلى بالعشرات

مرتزقة تركيا في أذربيجان يشعرون بالندم والقتلى بالعشرات

تم تجنيد الآلاف من هؤلاء المرتزقة لصالح تركيا للقتال إلى جانب حكومة الوفاق الليبية، التي تقاتل قوات الجيش الوطني الليبي المدعومة من روسيا“.

وأردفت: ”عاد بعض هؤلاء المقاتلين إلى سوريا؛ استعدادا للانتقال إلى ناغورنو قرة باغ، حصل بعضهم على مهلة لمدة 5 أيام فقط للتدريب والاستعداد للسفر.

في حين تدرب البعض الآخر لفترة تتراوح بين أسبوعين إلى شهر، وغادرت الدفعة الأولى من المرتزقة ”غازنتب“ إلى أنقرة في نهاية سبتمبر.

ثم وصلوا إلى أذربيجان يوم 25 سبتمبر؛ لاستكشاف المنطقة والتنسيق مع الجيش الأذربيجاني حول نشر القوات“.

وكشفت ”فورين بوليسي“ أن المرتزقة تلقوا وعودا بالحصول على عقود تستمر لمدة 4 أشهر، مقابل أجر شهري يصل إلى 1500 دولار، يحصلون عليها بالليرة التركية.

وقالت إن الكثيرين من المرتزقة السوريين أعربوا عن ندمهم على الانضمام إلى المعركة في ”ناغورنو قرة باغ“، خاصة بعد مقتل 55 من قواتهم، في ظل المهام القتالية الموكلة إليهم، والتي تفوق ما تم الاتفاق عليه سابقا.

المقاتلون السوريون نادمون

مرتزقة تركيا في أذربيجان يشعرون بالندم والقتلى بالعشرات

مرتزقة تركيا في أذربيجان يشعرون بالندم والقتلى بالعشرات

ونقلت عن أحد المرتزقة السوريين، الذين يقاتلون على الأرض في حي ”باردا“ في أذربيجان، قوله:

”كل المقاتلين غير سعداء مع وجودهم هنا في أذربيجان، الأوضاع النفسية سيئة للغاية، خاصة بعد مقتل عدد كبير من أصدقائنا.
لا يوجد أي ترابط أو اتصال بيننا وبين القوات الأذربيجانية“.

وقال مرتزق سوري آخر، إنه يقيم في خيمة واحدة مع ما يقرب من 20 إلى 30 مقاتلا آخر، ويعمل على نوبتين يوميا.

كل نوبة تستمر لمدة 6 ساعات. وأكد أن الجميع يريدون العودة إلى سوريا مرة أخرى، رغم أن أحدا لم يجبرهم على القتال، وشعورهم بالتعاطف مع القضية.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا