صائد الثعالب

foxbat

عضو
إنضم
17 سبتمبر 2008
المشاركات
22
التفاعلات
1
بسم الله الرحمان الرحيم

Mig-31 foxhound او كلب صيد الثعالب

الميغ 31 هي عبارة عن نسخة مطورة عن المقاتلة الاعتراضية mig25 شرع في تصميمها من طرف مكتب ميكويان سنة 1970 باعتماد علي المقاتلة mig 25 التي صممت سنوات 60 ردا علي ظهور طائرات استطلاع ألما فوق صوتيا وقاذفات القنابل علي الارتفاعات العالية.
في بادئ الأمر هذه الطائرة الجديدة أطلق علبها اسم mig-25mp ال31 لها مهمة اعتراض و تدمير الأهداف الجوية على الارتفاعات العالية المتوسطة و المنخفضة ( حتى مستوي سطح الأرض) في جميع القطاعات المتقدمة منها أو الخلفية في جميع الأوقات و الظروف الجوية و المناورات المعادية المرفقة بالتشويش الراداري الايجابي منه أو السلبي وكذالك ضد الأفخاخ الحرارية.
في الظاهر الطائرة تشبه كثيرا أل mig25, علي مستوي الحارفين و مأخذي الهواء على شكل قطع ناقص (en biais) علي أجناب هيكل الطائرة لكن هناك العديد من الاختلافات الملاحظة بين الطرازين , وأول ما يقفز للأذهان هو أن mig 31 ثنائية المقعد على عكس mig-25 وحيدة المقعد. كما ان استغلال الطائرات كبيرة الوزن للمدارج العادية يحتم إجراء تغيرات في عدة الهبوط حيث ان الmig-31 هي أول مقاتلة تستعمل عدة هبوط ثنائية العجلات " متموضعين جنبا لجنب" حتى تسمح بتخفيف الإجهاد علي أرضية المطار.
المعامل وزن/قوة الدفع ارتفاع بفضل محركين نفاثين من طراز d30-f-6 بدفق مزدوج و بمرد ودية عالية يولد كل منهما 15500 كغ في كامل قوته . أي ما يعادل الدفع الذي تولده mig-25 بمحرك أضافي .
بخلاف الطائرات الاعتراضية الأخري mig-31 يمكنها التزود بوقود في الجو علي عدة مرات وهذا ما يسمح برفع مداها العملياتي بصفة ملحوظة .
المقاتلة الجديدة مجهزة بطاقم من التجهيزات الالكترونية ضد التشويش ذو كفاءة عالية بما يضمن عملية اعتراض مؤكدة وذات فعالية للأهداف الجوية. ويتكون هذا الطاقم من رادار بخاصية المسح الالكتروني sbi-16 zaslon (استعمل لأول مرة على طائرة) و كاشف أشعة ما تحت الحمراء يسمح بتغطية نصف الكرة الأمامي (hémissphére avant ) للطائرة و كذالك نظام تموقع و تموضع تكتيكي .

رادار الميغ 31
وبما انه من الصعب علي طيار واحد قيادة الطائرة وفي ذات الوقت استعمال الأسلحة وتجهيزات الطائرة للملاحة فكان من الضروري أن يتكون طاقم الطائرة من طيار و ملاح عملياتي .
كما أن mig-31 مجهزة بنظام لتبليغ ونقل البيانات بهدف التنسيق أثناء العمل ضمن تشكيلات الجوية المكونة غالبا من أربع طائرات وأيضا في حالت إعادة الانتشار و حالات الهجوم المتضافرة.
وهذا التجهيز يسمح بمباشرة ومتابعة ل10 أهداف و بإطلاق 4 صواريخ موجهة دفعة واحدة.
وكما هو معلوم ان فعالية الطائرة العملياتيا تتعلق بأساس على أنظمة التسليح ,فل mig-31 عدة اختيارات حسب ظروف و أهداف القتال .
Mig-31 تحمل عادة 4 صواريخ بعيدة المدى مجهزة برؤوس بحث رادار نصف فعالة طراز r33 وr37 و r60 ذاتية التوجيه صاروخين بمدي متوسط وقصير برؤوس بحث حرارية r-40r, r-40t للقتال القريب.
وقام المهندسون بتثبيت هذه الصواريخ بطريقة تسمح بان تكون مقاومتها للهواء اقل ب2.5 مرة و دون ان ننسي مدفعها الدوار بستة سبطانات عيار 23 ملم ب260 طلقة و زخم 10000 طلقة /دقيقة لأول مرة يستعمل علي طائرات mig .

في يما يخص كفاءة أداء هذه الطائرة لا يوجد ما يضاهيها لا في روسيا و لا في باقي العالم .
يمكن لطاقم هذه الطائرة الاعتراضية العمل بصفة منفردة و لكن طبيعة المهام المسنة إليها تفرض العمل ضمن تشكيل من أربع طائرات تحت قيادة إحداها , و تبادل المعلومات بين الطائرات و أنظمة التوجيه الأرضي يكون بصفة آلية بواسطة التجهيزات المتوفرة عليها ودون انقطاع حول تحديد الأهداف و تنسيق العمليات .
في الحقيقة هذه الطائرة مصممة للعمل دون مساعدة أرضية ( في أساس كانت مخصصة للدفاع عن المجال الجوي في القطب وسيبيريا حيث تقل رادارات الدعم الأرضي و أجهزة الحرب الالكترونية بفضل استقلاليتها الكبيرة ) لتامين المجال الجوي المخصص لها .
بإضافة إلي خصائصها في الاشتباك المتعدد مع الأهداف على ارتفاعات و سرعات مختلفة وعلي الرغم من أن mig-31 ليست طائرة قتال قريب إلا أنها بمقدورها القيام بكل الحركات البهلوانية.
و خضعت هذه الطائرة الي عدة سنوات من اختبارات حتى اثبت جدارتها و ملائمة الحلول المستعملة فيها .
الإنتاج المسلسل لهذه الطائرة انطلق سنة 1979 في nijni novorod ودخلت الخدمة فعليا سنة 1983 ومن ذلك التاريخ تصميمها لم يتوقف عن التطور والتحسين وهذه التحديثات تهدف الي جعل الطائرة في مستوي التحديات و المهام الجديدة المنوطة بها .
و يسمح لها تصميمها بان تحوز شهرة كسابقاتها من mig-15-17-21 وطائرة تعد بحياة أطول في الخدمة.
في بدايات 1992 وحدات الدفاع الجوي في بلدان رابطة الدول المستقلة اى اتحاد السوفيتي كانت تحوز على 200 مقاتلة معترضة من mig31 و كانت 24 طائرة قد سلمت لصين ( لم استطع تأكيد أو نفي هذه المعلومة)
و في نفس السنة ظهرت نسخة مطورة mig-31m مجهزة برادار يسمح بإطلاق 6 صواريخ موجهة ذات مدي بعيد دفعة واحدة , وهذه الطائرة مجهزة بصواريخ r-77 متوسطة المدى ذات قدرات كبيرة على المناورة.
لم تستعمل mig-31 ضدا هداف معادية ولكن في سنة 1983 وعقب حادثة بوينغ 747 الكورية الجنوبية داخل المجال الجوي السوفيتي فوق سخا لين,تم نقل و تموضع لسرب من mig-31 في الشرق الأقصى وبمجرد ظهوره قلت نشاطات الطيران الأمريكي بجوار الحدود السوفيتية .
سنة 1989 خرجت طائرة الاستطلاع sr-71 من الخدمة وهي ذات الخصائص المتفوقة على اغلب طائرات الدفاع الجوي.و يعتبر هذا نتيجة غير مباشرة لظهور هذه الطائرة mig-31 .

مختلف طرازات mig-31 :
Mig-31 foxhound A الطراز 01 أول طراز يدخل الخدمة أنتج منه حوالي 325 وحدة بين 1979 و 91-1990
Mig-31 B نسخة مطورة برادار zaslon-a بمدي 200كلم وصواريخ r-33s مع خاصية التزود بوقود في الجو.
Mig-31 BS نتاج تحديث mig-31a الى Mig-31b
Mig-31 D مضادة للأقمار الصناعية لكن المشروع تم إلغاؤه سنة 1990
Mig-31 E نسخة تصديرية بخصائص اقل ظهرت سنة 1997 .
Mig-31 EH نسخة تصديرية ظهرت سنة 2000 باعتماد علي الوحدات المستعملة في المخزون الروسي تما اقتراحها علي عديد الدول الشرق الأوسطية .
Mig-31 M اول وحدة من هذا النوع ظهرت سنة 1992 تحمل عديد التطويرات في ما يخص المحركات و قمرة الطيار وكمية الوقود المحمولة عليها وأيضا إدخال تعديلات متنوعة علي الهيكل مع رادار zaslon-m بمدي 360 كلم وتم نزع المدفع و عوض بصاروخين r-37 و أربعة صواريخ r-77 (تم الرفع من قدرتها على حمل الصواريخ).
Mig-31 F مشروع لتحويل الطائرة إلي مقاتلة متعددة ادوار (multi rôle) و صنعت منها نسخة تصديرية mig-31fe , وسلحت بصواريخ جو جو r-77 r-37 مع قنابل جو ارض موجهة ولكن بسبب نقص التمويل توقف المشروع.
Mig-31 BM انطلق المشروع سنة 1997 وذلك لتحويل طائراتmig-31 الى mig-31bm وذلك بتحديث قمرة الطيار و إدخال HUD جديد وتحديث أنظمة التصويب و إدارة النيران و أدوات الملاحة و التموضع التكتيكي. وهذه الأنظمة هي عينها المستعملة في mig-29 SMT دون إغفال نظام الملاحة بواسطة الأقمار الصناعية وتحديث الرادار إلي zaslon-am الذي يسمح باستعمال أنواع جديدة من الصواريخ مثل r-73 وخصوصا k-37 بمدي 230كلم وبتوجيه راداري نشيط و الذي طور سنة 2006 من اجل Mig-31bm وأول نسخة من هذا الطراز حلقت سنة 2005 وانتهت اختبارات عليها سنة 2007 وقد انطلقت عملية التحديث الثانية لتشمل أسلحة جو ارض مثل صواريخ kh-31 و kh-58uوقنابل الموجهة...

قمرة mig-31BM
الدول المستخدمة لmig-31 :
روسيا : ب279 طائرة من مختلف الأنواع.
كازاخستان : 43 طائرة موروثة عن الاتحاد السوفيتي تم تحديث 10منها الى Mig-31bm سنة 2008 و سيتم تحديث 10 أخري في 2009.
سوريا: تم طلب 8 طائرات Mig-31e سنة 2007.
الخصائص التقنية:

الصانع: Mikoyan
أول طيران: سبتمبر 1975
دخول في الخدمة: 1982
العدد المصنع : حوالي 500
الطاقم : 2 (طيار و ملاح )
المحرك : Soloviev D-30F6 ×2
القوة : 152kn
الطول: 22.69 م
العرض:13.26 م
الارتفاع:6.15 م
مساحة الأجنحة:61.52 م
الوزن فارغ:21820 كلغ
الوزن مسلحة:41000 كلغ
الوزن الأقصى: 46200 كلغ
السرعة القصوى :3250 كلم/سا (3.03 ماخ )
أقصي ارتفاع:20700م
المدى: 720-1200 كلم
التسليح: بحسب الطرازات
مدفع GSh-6-23 23 ملم مع 260 طلقة .
صواريخ جو جو : r-33 , r-40td, r-60m ,r-33s, k-37, r-77, r-73 .
صواريخ ارض جو:kh-31,kh-51 ,kab-500/1500.

و تقبلو تحيات أخوكم foxbat :smile:


و السلام عليكم


وعيدكم مبارك وكل عام وانتم بخير.
 
التعديل الأخير:
إنضم
17 مايو 2008
المشاركات
62
التفاعلات
1
فعلا طائرة جبارة وصراحة الشبه كبير جدا بميغ 25 , كانت المعلومة الوحيدة اللي اعرفها عن الوحش هذا سرعته الجبارة
 
إنضم
17 مايو 2008
المشاركات
62
التفاعلات
1
فعلا طائرة جبارة وصراحة الشبه كبير جدا بميغ 25 , كانت المعلومة الوحيدة اللي اعرفها عن الوحش هذا سرعته الجبارة وكل عام وانت بخير
 

حمود 22

عضو
إنضم
25 يوليو 2008
المشاركات
1,176
التفاعلات
10
مشكور على جهدك المتعوب عليه .
طائره جباره بكل المقاييس متى تمتلك الدول العربيه .
اسراب منها لزيادة قوتها الجويه
 

صاعقه

عضو
إنضم
14 مارس 2008
المشاركات
1,599
التفاعلات
5
طائره قويه جدا و مميزه
مشكورررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر
 

Fighter Eagle

عضو
إنضم
28 أغسطس 2008
المشاركات
318
شكرا عالمجهود
تعتبر ايضا اكبر طائرة مقاتلة علي مستوي العالم وتطير علي ارتفاعات شاهقة جدا ومن وجهة نظري يمكن استخدامها لاعتراض الصواريخ الباليستية نظرا لسرعتها العالية وارتفاع سقف عملها
تمتلكها سوريا من الدول العربية
تم تطويرها من قبل القوات الجوية الروسية العام الماضي مما يؤكد مكانتها العالية لدي سلاح الجو الروسي واعتماده عليها بجانب الميج-29 وطرازات السوخوي المختلفة
 

k.g.b

صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2008
المشاركات
3,805
التفاعلات
237
موضوع ممتاز بحق ومجهود رائع

 

foxbat

عضو
إنضم
17 سبتمبر 2008
المشاركات
22
التفاعلات
1
شكرا إخواني
فيما يخص امكانية اعتراض الصواريخ البالستية لا ادري .
لكن جرت محاولة لتطوير طراز يمكنه تدمير الأقمار الصناعية المعادية و إطلاق الأقمار الصناعية الصغيرة و ذالك باستغلال قدرات الطائرة في العمل علي ارتفاعات شاهقة اي استغلالها كمنصة لإطلاق الصواريخ المحملة بأقمار الصناعية أو المضادة لها مما يمكن من اختزال حجمها و تكاليفها الى "mini-fusée" .
ولكن حسب علمي فقد الغي المشروع بداية 90 بسبب الأزمة المالية التي عاشتها روسيا و تم استئنافه في 2007 تحت تسمية ishim بحيث يستعمل في المجالين العسكري و التجاري .
واليكم بعض الصور حول مبدأ العمل و بعض أنواع الصواريخ المستعملة في المشروع.


و اليكم ايضا بعض المصدر التي تكلمت عن المشروع:​
Russia and Kazakhstan are considering the development of a joint air-launched space vehicle, according to Yuri Solomonov, director and designer general of the Moscow Institute of Heat Engineering. At present, Orbital Sciences Corporation in the U.S. operates the world’s only aerospace system consisting of the L-1011 aircraft and the light-weight Pegasus-XL launch vehicle. However, Solomonov today stated that the Moscow Institute of Heat Engineering, along with Russia’s Aircraft Corporation MiG, could begin work on the Ishim air-launched space system by July 1, 2007.​

As envisioned, the Ishim complex would include two MiG-31I aircraft, a three-stage launch vehicle, as well as an Ilyushin Il-76MD Midas surveillance plane. The MiG-31I would climb to an altitude of 15 to 18 km, fly 600 km toward a predetermined point, engage the launch vehicle, and attain a speed of 2,120-2,230 km/hour. The Ishim system would be able to place 160 kg payloads into 300 km circular orbits, and 60 kg payloads into 120 km orbits. Both MiG-31Is are currently deployed in Kazakhstan, which is financing the project.​

The Ishim project is based on research and development conducted by the Soviet Union during the late 1980s and early 1990s as part of its “anti-SDI” program. Similar to the U.S. anti-satellite (ASAT) system for destroying enemy satellites, which used a number of air-launched missiles, the Soviet Mikoyan Design Bureau in 1987 converted two MiG-31 fighters into improvised missile carriers and designated them as MiG-31Ds. The second prototype MiG-31D was tested outside Moscow for several years, although the “anti-SDI” missile never progressed past the experimental stage.​
المصدر: Missile Threat
و ايضا​
L'industrie aérospatiale russe paraît récupérer peu à peu quelque chose du pouvoir d'innovation qu'elle avait à l'époque de ex-l'union Soviétique. Un échantillon de ceci, est constitué par la proposition du Bureau de Conceptions Fakel pour le développement d'un vecteur spatial miniaturisé lancé depuis l'air.​

Cette "mini-fusée" d'utilisation commerciale a été baptisé avec le nom de Micron, et est pensé pour la satellisation de petites charges spatiales, de 50 à + 250 kg de poids, en orbite terrestre basse.​

En réalité ont seulement filtré quelques détails généraux du projet, mais Fakel a informé que la mini-fusée Micron en principe devrait être lancé par un avion modifié du type Mikoyan Mig-31, version "S".​

Le Mig-31, de quelque 50 T, est primordialement destiné en Russie aux tâches d'interception, et c'est un aéronef descendant direct du Mikoyan Mig-25. Il paraît que la version Mig-31S à son tour est dérivée de la version Mig-31D employée pour les essais de systèmes de missiles anti-satellite (ASAT) lancés depuis des avions. Ceci explique le manque de davantage de précisions sur le projet, et est un indicatif de l'intention de transférer quelques éléments de haute technologie militaire pour l'exploitation commerciale.​

En utilisant les extrêmes perfomances du Mig-31, les dessinateurs de Fakel ont estimé des altitudes de lancement du vecteur Micron comprises entre 20 et 25 km, et les vitesses de l'aéronef porteur de quelque 680 m/s. En outre, comme il arrive avec ses frères "plus grands", beaucoup des opérations de lancement et de mise en orbite sont effectuées en manière automatique.​

Les moteurs du Micron emploieraient des propergols hybrides, avec un élan spécifique de 350-400 s. Les caractéristiques générales du système spatial Mig-31S/Micron réduisent de de 2 à 2.5 fois les coûts de satellisation d'une charge donnée, en comparaison avec les actuels vecteurs spatiaux lancés depuis la terre. En principe on estime que satelliser 1 kg de charge dans l'orbite basse terrestre à tout angle d'inclinaison, coûterait 3 000$/3 600$.​
المصدر: AirFleet Magazine
ملاحظة : ساقوم بترجمة ان طلبتم ذلك.​
و شكرا مجدد وكل عام وانتم بخير. :nerd::​
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى