العسكرية في الجيش الاسلامي

الزعيم

اسم على مسمى
صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
365 1
السلام عليكم


لم يتبلور مصطلح الجيش النظامي في بداية عهد الاسلام بالصورة التي نعرفها عن الجيوش في الوقت الحاضر . ولقد شكل المهاجرون والانصار عصب الجيش الاسلامي وكان فيهم القادة والنقباء والمقاتلون (راجلين او فرسانا) ولم يكن هناك وجود رسمي لما يعرف بالاركان . وان كان لدى قادة الجيش وعلى راسهم رسول الله صلى الله عليه وسلم مستشارون في فنون الحرب.ولو اردنا ان نتعرف على هيكل الجيش الاسلامي وقوامه من الاجناد فان البداية الحقيقية لذلك تاتي من التعرف على فئات الجيش الاسلامي بعد ان دون الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ديوان الجند وهم على النحو التالي:

* اهل الديوان :

وهم الذين يفرض لهم العطاء بحسب الغنى والحاجة ويتلقون رواتب لقاء خدمتهم العسكرية في الدولة وكان عددهم يكثر باطراد حسب اتساع ديار الاسلام وحسب حاجة الدولة الى المقاتلين وسب رغبة الافراد في الانخراط في المسلك العسكري ولعل تلك الزيادة تظهر واضحة مع بداية حركات الفتح الاسلامي وذلك ان اشتداد المعارك وضراوتها قد استلزما تجنيد كل القادرين على القتال ولم يعد الامر مرتبطا بالرغبة الفردية بقدر ما تقرره مصلحة الامة وطبيعة ما يحيق بها من الاخطار.
كان الجهاد هو عقيدة القتال لدى جند الاسلام الاوائل ولكن الاعطيات والرواتب هي دوافع الارتباط بالقوة المسلحة وكان اغلب ان لم يكن كل الجيش مكونا من العنصر العربي واستمر هذا الوضع قائما في العصر الاموي اما في العصر العباسي فقد اتسع نطاق الدولة الاسلامية وتبع ذلك ازدياد حجم الجيش الاسلامي . واصبح يضم عناصر من الفرس والاتراك بشكل متوازن مع العنصر العربي .

* المتطوعة :



وهم المقاتلون الذين انضموا الى القتال بجانب الجيش المنظم ( اهل الديوان) . ايمانا بواجبهم في الجهاد في سبيل الله ولم يكن هؤولاء من اهل الديوان وانما من اهل البوادي والقرى الذين اخرجهم للحرب النفير للجهاد او تلبية امر الخليفة والتطوع قد يكون لمجرد الجهاد او يكون بدافع العصبية القبلية حيث يشارك كثيرمن الناس مع قبائلهم لتحظى بالمكانة الكبيرة من الدولة ولدى الخليفة اما مواقعهم في القتال فكانت حسب قدراتهم وان كان في الاغلب الاعم في مؤخرة الجيش ومؤخرة جناحي الجيش تحقيقا لانظباط الجيش النظامي بعدم ادخل عناصر طارئة عليهاما حظهم من الناحية المالية فقد يعطونالصدقات وقد ينالون من الفيئ ولهم سلب من قتلوه


* الاتباع :

وهم الذين ياتون للحرب مع اسيادهم وقد ياخذون ارزاقا ولكن ليست لهم مرتبات مقررة وقد يرسل هؤولاء الى المعارك نيابة عن اسيادهم عندما يكون لدى هؤولاء الاسياد مانع مينعهم من الخروج للقتال .


* المرتزقة :



وهم فئة من المقاتلة يكثرون في الجيش عندما تكثر الارزاق والاعطيات من الخلفاء وقد لا يكون هدفهم الجهاد او الايمان بالقضية التي يحارب من اجلها الجيش ولكن جل اهدافهم الحصول على الغنائم وقد تلجا الدولة الاسلامية لاستقطاب بعضهم من قبل الاعداء كمخبرين وجواسيس . او مروجين للاشاعات ومخذلين وقد يقومون باعمال تخريب في دار الحرب تهيئة لدخول المسلمين اليها وهي في حالة فوضى ولا يشترط ان يدين هؤولاء المرتزقة بدين الجيش الاسلامي.
ومما يجدر ذكره هنا ان اعطيات الجند في الجيش الاسلامي كانت تتنوع باختلاف المكانة واختلاف مكانة الخدمة ففي الناحية الاولى كان قرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم هم اكثر حظوة من غيرهم في الاعطيات من ديوان الجند ثم المهاجرون ثم الانصار ثم بقية المحاربين اما من ناية المكان فقد كان الجند الذين يعملون في الثغور البعيدة والمتاخمة لدار الحرب اي ما يعرف الان بنقاط القتال الخارجية( feba)يحظون باعطيات اكثر وتسهيلات ابلغ في الاموال والارزاق والاعطيات لما يلاقونه من مشقة في البعد ومتاخمة الاعداء وحالتي اتاهب والاستنفار الدائمتين اللتين يعيشونهما.


اما نظرة المجتمع الاسلامي للقوات العسكرية (قادة و ومقاتلين ) فقد كانت نظرة ملؤها الفخر والاعتزاز والتقدير فهم حماة الدولة احياء وهم الشهداء (ان شاء الله ) امواتا
 
التعديل الأخير:

الزعيم

اسم على مسمى
صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
365 1
يعد الخليفة عمر بن الخطاب أول خليفة أدخل نظام الدواوين في الدولة الإسلامية فى السنة الخامسة عشرة للهجرة ، بعد أن بدأت الفتوحات الإسلامية للمناطق المجاورة لشبة الجزيرة العربية ، وأخذت الأموال تتدفق على المدينة الإسلامية ، وأصبح ضرورياً وضع نظام دقيق لضبط هذه الأموال ومصارفها وتسجيل المستحقين لها.

ولما كان العرب قد انصرفوا فى صدر الإسلام للجهاد من أجل جعل كلمة الله هى العليا ، فقد كان طبيعياً أن تكون أعمال الدواوين بأيدى أبناء البلاد المفتوحة وبألسنتهم ، ومن ثِم كُتب ديوان الشام باليونانية أو الرومية كما يسميها المسلمون ، وديوان مصر بها أيضاً بالقبطية ، وديوان العراق بالفارسية ، وديوان إفريقية بالبربرية ، وظل الأمر على هذا الحال حتى كان عهد الخليفة الأموى عبد الملك بن مروان ، فصدرت الأوامر بنقل هذه الدواوين جميعها إلى العربية ، وهو ما عرف بتعريب الدواوين .
ومن الدواوين التى أنشئت فى عهد عمر بن الخطاب ديوان الجند ويعرف أيضاً بديوان الجيش أو العطاء واختص بتدوين أسماء الجند وأوصافهم وأنسابهم وما يخصهم من العطاء وديوان الخراج وهو مكلف بجباية الضرائب ومداخيل الدولة الإسلامية ومهمته الإشراف على جباية الأموال وتدوين ما يرد منها إلى بيت المال وأوجه الإنفاق العام .
 
إنضم
10 أغسطس 2008
المشاركات
110
شكرا يا زعيم علي الموضوع المتميز
ولقد كان دخول الأجناس الأخري من الفرس والأتراك في العصر العباسي أحد أكبر الأسباب التي أدت إلي إنهيارها علي يد المغول
 

k.g.b

صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2008
المشاركات
3,805
التفاعلات
236
موضوع ممتاز يازعيم
بالنسبة للمرتزقة ممكن فكرة بسيطة .وهل هم من المنطقة ام يستعان بهم من اماكن بعيدة كما يجري الان .
 

الزعيم

اسم على مسمى
صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
365 1
موضوع ممتاز يازعيم
بالنسبة للمرتزقة ممكن فكرة بسيطة .وهل هم من المنطقة ام يستعان بهم من اماكن بعيدة كما يجري الان .

المرتزقة في الغالب كانو من اهل البلد وهم في الجيوش الاسلامية كانو يستعملون لبعث الاشاعة والقيام بعمليات لنشر الفوضى ونقل المعلومات ثم تطور الامر لتجنيدهم في فرق خاصة كالانكشارية والشركس في عهد العثمانيين
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى