معجم المصطلحات العسكرية

عاشق فلسطين

عضو مميز
إنضم
1 أغسطس 2008
المشاركات
618
التفاعلات
2,082
معجـم المصطلحات العسكرية
________________________________________
المصطلحات المستخدمة في القوة الجوية

1 . القوة الجوية: هي القدرة على إستعمال الفضاء للعمليات التعرضية ، والدفاعية ، والتموين وتحريم ذلك على العدو .

2 . التفوق الجوي: هو الحالة التي بها نتمكن من إستخدام الجو لأغراضنا الخاصة ، وفي نفس الوقت نقيد قوات العدو الجوية .

3 . السيادة الجوية (التفوق الجوي المطلق): هي سيطرة إحدى القوات في المعركة الجوية على سماء المعركة بدون تدخل من القوة الجوية الأخرى ، وهذه السيطرة تغطي منطقة القتال الجغرافية الكلية في جميع الأوقات .

4 . التفوق الجوي العام: هو التفوق الجوي من قبل إحدى القوات فوق منطقة العمليات ، مما يؤدي إلى الحد من خطر العدو الجوي وليس بالضرورة القضاء عليه .

5 . التفوق الجوي الجزئي: هو حالة تكون فيها السيطرة الجوية من قبل القوات الصديقة محدودة بزمن معين ، أو منطقة جغرافية محددة ، وهو وضع لم يحقق فيه أحد الطرفين المتقاتلين تفوقاً جوياً كلياً .

6 . التفوق الجوي الجزئي: المحدد بالزمان . هو إستطاعة أحد الطرفين السيطرة على الجو في فترات زمنية معينة ، مثل أثناء النهار ، أو الليل ، أو خلال فترات زمنية محددة .

7 . التفوق الجوي الجزئي المحدد بالمكان: هو سيطرة إحدى القوات على الأجواء فوق نقاط ، أو مناطق معينة ، وسيطرة القوات الأخرى في نفس الوقت ، أو في أوقات أخرى على نقاط أو مناطق مختلفة .

8 . تفوق جوي غير موجود: هو عدم القدرة على السيطرة في المعركة الجـوية .

9 . المجال الجوي: هو الفضاء الخارجي للأرض والغلاف الذي يعلوه ، وهما مجالان يعتبران مجال واحد للنشاطات الدائرة فيه ، ويشمل جميع حدود الدولة البحرية والبرية المتطابقة مع ذلك المجال الجوي .

10 . ممر جوي (ممر آمن ): مسارات جوية محددة مسبقاً بالإرتفاعات والمسارات ، مخصصة لإستخدام الطائرات الصديقة .

11 . السيطرة على المجال الجوي: السيطرة على المجال الجوي هي خدمة توفر في منطقة الإشتباك ، لزيادة الفعالية العملياتية ، وتطوير وتحسين الإستخدام الآمن والفعّال والمرن للمجال الجوي .

12 . العمليات الجوية المضادة: هي العمليات الجوية التي تنفذ ضد قوات العدو الجوية وأنظمة دفاعاته الجوية ، بهدف الحصول على الدرجة المطلوبة من التفوق الجوي ، والمحافظة عليه .

13 . العمليات الجوية المضادة الهجومية: هي العمليات الجوية المدبرة لتدمير ، أو إعاقة ، أوالحد من قدرات العدو الجوية ، عند هجومها على قواتنا في أقرب مكان ممكن من مصدرها ، وتتم تلك العمليات بمبادرة من القوات الجوية .

14 . إخماد وسائل الدفاع الجوي المعادي: هو النشاط الذي يحيّد ، أو يدمر ، أو يضعف مؤقتاً قدرة أنظمة الدفاع الجوي المعادية في منطقة معينة ، وذلك بهجوم جوي فعّال ، أو بواسطة الحرب (الإلكترونية)، لضمان تنفيذ العمليات الجوية (التكتيكية ) بنجاح .

15 . قاذفات القنابل: نوع من الطائرات لضرب الأهداف الأرضية ، ومع العلم بأن هذه الطائرات تتمتع بقدرة فائقة على قطع مسافات طويلة ، وكمية حمولة كبيرة ، وهذا النوع من الطائرات يساهم بقدر أكبر في تنفيذ العمليات ، إلا أنها قد لاتتوفر في بداية القتال .

16 . القاذفات المقاتلة: طائرات متعددة الأدوار ، يمكن إستخدامها كطـائرة مقـاتلة لحمـاية الطـائرات القاذفة ، أو قاذفة قنابل لمهاجمة الأهداف المعادية ، وهي تستخدم لتنفيذ أكبر جزء من مهمات العمليات الجـوية المضادة .

17 . المقــاتـلات: هي الطائرات المستخدمة في العمليات الجوية المضادة الهجومية ، ويعتمد إستخدامها الخاص ضمن العمليات الجوية المضادة الهجومية على قدرات الطائرة نفسها ، وعلى نوعية تسليحها .

18 . طائرات الكشف والتدمير (wild Waesel): يطلق هذا الإصطلاح على الطائرة والطاقم المزودين بأسلحة خاصة لمهمات تتعلق بإخماد وسائل الدفاع الجوي المعادية ، وتدمير مواقع رادارات العدو ، ودفاعاته الجوية ، بما في ذلك مراكز القيادة والسيطرة والإتصالات المتّصلة بها

19 . تحديد الأهـداف: هي عملية يتم بواسطتها تحديد الأهداف المختارة للهجـوم ، والتعرف عليها من حيث المكان ، والدفاعات التي تحميها ، والوقت الملائم لمهاجمتهـا ، وتحـديد التأثيـر المطلـوب ، من أجـل إعـاقة نشاطات العدو وسلوكه .

20 . أنظمة المراقبة والتوجيه : تشمل أجهزة الرادار المستخدمة في مجال الإعتراض الجوي ، و رادارات الإنذار المبكر ، وإستحواذ الأهداف وغيرها من الرادارات ومرافق إسنادها .

21 . الغـــــــارات: المقصود من الغارات تسديد ضربات جوية لتحطيم ، أو تدمير الأهداف السطحية .

22 . الكشف والتصدي: هي مهمة هجومية بالطائرات المقاتلة ، للبحث عن مقاتلات العدو وتدميرها ، أو البحث عن أهداف الصدفة في مسرح العمليات لقصفها وتدميرها .

23 . الـدوريات الجـوية: هي طائرات تستخدم للتحليق فوق مناطق العمليـات ، وخاصة فوق القوات الصديقة ، أو فوق المناطق الهامة في ميدان المعركة ، أو فوق منطقة الدفاع الجوي بقصد الإعتراض ، وإسقاط أي طائرات معادية قبل أن تصل إلى هدفها .

24 . طائرات المرافقة (الحراسة): عندما تكون الطائرات الصديقة في طريقها إلى أهداف معادية تكون معرضة لإعتراض جوي من قبل العدو، لذلك تصاحبها طائرات حراسة (جو/جو) إما معها مباشرة ، أو على بعد قريب منها .

25 . طائرات الكسـح: طائرات مقاتلة تتقدم الطائرات الهجومية ، للإشتباك مع الطائرات المعادية المعترضة .

26 . طائرات المهام الخاصة: يمكن لهذه الطائرات أن تجمع بين عدة أساليب منها التشويش المساند ، والتشويش من بعد بإستخدام أجهزة إلكترونية مضادة لإبطال مفعول أجهزة العدو الإلكترونية ، أو إلقاء الرقائق المعـدنية (chaff) المحملة بالطائرات للحماية الذاتية ، أو الطلقات الحرارية (flar) ، او الاتصالات المضللة.

27 . العمليات الجوية المضادة الدفاعية: هي كافة الإجراءات ، والوسائل المعدة والمخصصة لإبطال ، أو تقليص فعالية العمل الجوي المعادي .

28 . الدفاع الذاتي: هو وضع تقيمة الوحدات الصديقة لحماية نفسها ضد أي هجوم جوي مباشر ، بإستخدام الأسلحة العضوية .

29 . منطقة عمليات الدفاع الجوي: هي المنطقة الجغرافية التي تم في داخلها تحديد الإجراءات للحد من التداخل بين أسلحة الدفاع الجوي والعمليات الأخرى .

30 . منطقة إشتباك الأسلحة: هي مساحة من الأجواء التي يفضل إشتباك الأسلحة فيها .

31 . مناطق إشتباك المقاتلات: تحدد مناطق إشتباك المقاتلات في المناطق التي خارج مدى أسلحة الدفاع الجوي الأرضية ، ولاتنشر فيها بطاريات صواريخ (أرض/جو).

32 .مناطق إشتباك الصواريخ على إرتفاعات عالية: ينطبق هذا المسمى عادة على صواريخ (أرض / جو) بعيدة المدى .

33 . السيطرة المركزية: هي نوع من السيطرة يتم بموجبها إصدار أوامر الإشتباك من مركز عمليات القوات الجوية إلى مركز قيادة القطاع ، والذي بدوره يصدره إلى مركز عمليات مجموعة الدفاع الجوي بالإشتباك مع الأهــداف .

34 . السيطرة اللامركزية: هو الأسلوب السائد للسيطرة على أسلحة الدفاع الجـوي فـي زمن الحرب ، وتقوم قيادة القطاع بمراقبة النشاط الجوي بالمنطقــة ، وتخصيص الأهداف لعناصر الدفاع الجوي المتوفرة من طائرات الإعتراض ووحدات الدفاع الجوي الأرضية .

35 . السيطرة المستقلة: هي الطريقة التي تتخذها قيادة الوحدة عندما تفقد الإتصال بكل المستويات الأعلى .

36 . التشــــويش: هو إشعاع مدبر ، أو إنعكاس طاقة (كهرومغناطيسية) يهدف لعرقلة إستخدام الأجهزة ، والمعدات ، والأنظمة (الإلكترونية) المستخدمة من قبل العدو .

37 . العصاف: هي شرائح ، أو رقائق معدنية مصنوعة من الألمنيوم ، أو الزجاج الليفي المطلي بطبقة معدنية ، يجري قطعها بشكل ينسجم مع طول الموجة الرادارية تعادل نصف الموجة تقريباً ، تلقى هذه الرقائق المعدنية من الطائرات لتظليل شبكات الرادار.

38 . الإنذار المبكر المحمول جواً : طائرة الإنذار المبكر هي ، طائرة تحمل (راداراً) ذو مقدرة عالية على إكتشاف الأهداف البعيدة والمنخفضة .

39 . مركز عمليات قيادة القوات الجوية: هو المقر الذي يمارس منه قائد القوات الجوية أو من يمثله ، للتوجيه والسيطرة على عمليات القوات الجوية المختلفـة ، وعمليات قوات الدفاع الجوي .

40 . مركز قيادة القطاع: وهو المقر الذي يمارس منه قائد القطاع أو من يمثله توجيه وإدارة عمليات قوات الدفاع الجوي داخل القطاع المخصص .

41 . مركز عمليات القطاع: هو المرفق الذي تتم فيه المراقبة الجوية المستمرة لأجواء القطاع ، وتُبث منه معلومات الإنذار المبكر ، وتوجه منه طائرات الإعتراض .

42 . الإسناد الجوي القريب: هو هجوم جوي ضد أهداف معادية قريبة من القوات الصديقة ، والتي تتطلب دمجاً كاملاً لكل مهمة جوية مع نيران ومناورة تلك القوات في الزمان والمكان المناسبين ، دون تعريض القوات الصديقة للخطر .
43 . الإسناد الجوي المدبر: هو قيام الطائرات بتنفيذ مهمة جوية ، يتم التخطيط لها مسبقاً قبل البدء بتنفيذ العملية .

44 . الإسناد الجوي الفوري: يتم تنفيذ المهام الجوية إستجابة لطلبات واردة من قادة القوات المسنودة ، وذلك للإستجابة الفورية للمتطلبات التي لم تكن في الحسبان .

45 . الإستطلاع المسلح: تستخدم مهمات الإستطلاع المسلح ، بغرض العثور على الأهداف السانحة ومهاجمتها .

46 . الإستعداد الجوي (الطائرات في الجو): يؤمن هذا النوع من الإستعداد نتائج سريعة ، ويحقق أفضل معالجة لعامل الوقت المستغرق .

47 . إستعداد أرضي رقم 1: تكون الطائرات جاهزة للطيران من مخابئها ، أو في بداية المدارج ، وتكون مسلحة بأسلحة مناسبة والطيارين بداخلها .

48 . إستعداد أرضي رقم 2: مثل الإستعداد رقم (1) ، إلا أن الطيارين خارج الطائرات ، وفي أماكن قريبة من طائراتهم ، ويتم الإقلاع بأسرع وقت ممكن عند صدور الأمر ، ويتم إيجاز الطيارين في الأرض ، أو في الجو حسب توفر الوقت .

49 . الفاصل الجانبي: هو أن تقوم الطائرات بضرب أهداف منفصلة عن أهداف القوات السطحية بفاصل جانبي (طبيعي أو بإحداثيات) .

50 . الفاصل الجانبي (مربع النيران): يتم بإستخدام خط فاصل جانبي (طبيعي أو احداثي) ، وتقوم الطائرات بالهجوم والضرب وإنهاء الهجمة على الهدف من الجانب المخصص لها ، دون أن تتعدى الخط الجانبي ، وتبقى نيران المدفعية في الجانب الآخر المخصص لها .

51 . فاصل الإرتفاع: هو أن تقوم الطائرات بالتحليق على إرتفاع أعلى من مستوى أقصى إرتفاع للمقذوف .

52 . مركز الإسناد الجوي (التكتيكي): هو عنصر من عناصر السيطرة تابع لمركز عمليات القطاع ، خصص لتخطيط وتنسيق وإدارة العمليات الجوية التي تقوم بإسناد القوات السطحية .

53 . فريق رادار الإسناد الجوي: هو عنصر أمامي متحرك من نظام السيطرة الجوية التكتيكية ، مزود بجهاز رادار متحرك ، يكشف بزاوية محددة ، يؤمن إرشادات للطائرات المقاتلة والقاذفة وطائرات الإستطلاع الجوي والنقل في جميع الأحوال الجوية ، فينظمهم فوق إحداثيات محددة ، ويستخدم عادة تحت سيطرة مركز عمليات القطاع.

54 . العمليات الجوية الإستراتيجية: هي عمليات تنفذ بواسطة الطائرات الهجومية البعيدة المدى وكذلك بالصواريخ (البالستية) ، وتكون لها القدرة على إستخدام السلاح النووي .

55 . العمليات الجوية التكتيكية: هي العمليات التي تتضمن العمليات الجوية المضادة ، والتحريم الجوي ، والإسناد الجوي القريب ، والإستطلاع الجوي التكتيكي والنقل الجوي ، والعمليات الخاصة .

56 . عنصر دفاع جوي: يضم وحدات رادار للسيطرة والإنذار المبكر وأسراب مقاتلة معترضة ، بالإضافة إلى قوات الدفاع الجوي من صواريخ أرض/جو ومدفعية مضادة للطائرات .

57 . عنصر إستطلاع تكتيكي: يشمل طائرات إستطلاع تكتيكي مسيرة ، وطائرات إستطلاع مقاتلة .

58 . عنصر هجومي: هو ذلك العنصر المكلف بالقيام بالعمليات الجوية المضادة ، وعمليات التحريم والإسناد الجوي القريب .

59 . البحـث والإنقـاذ: هو إستخدام الإمكانيات المتاحة من المعدات والأفراد للبحث عن وإنقاذ الأشخاص الذين يتعرضون لظروف طارئة سـواء في الـبر أو البحر ، في أوقات السلم أو الحرب داخل أو خارج أراضينـا .

60 . الإستطلاع الجوي: هو أحد وسائل الحصول على المعلومات بإستخدام أساليب الإستطلاع المختلفة ، وهو من مصادر الإستخبارات الهامة .

61 . الإستطلاع الجوي الإستراتيجي: الحصول على معلومات عن الإمكانات العسكرية الشاملة للعدو المحتمل ، والمعلومات ذات الأهمية بعيدة المدى .

62 . الإستطلاع الجوي التكتيكي: الحصول على معلومات عن أهداف معينة في مناطق محددة للإستعمال الفوري من قبل القائد في الميـدان .

63 . تقرير المهمة (تقرير فوري): تقرير مستخلص من عمليات الإستطلاع ، ويرسل بأسرع وقت ممكن ، لايزيد عن 45 دقيقة من هبوط الطائرة .

64 . أنظمة الإستشعار النشطة: هي المستشعرات التي تقوم بتأمين مصدرها الخاص لإضاءة الهدف ، ومجهزة بأنظمة إرسال وإستقبال ، ويستخدم في معظمها هوائي أو عدسات للقيام بكل من أعمال الإرسال والإستقبال ، مثل الرادارات .

65 . انظمة الإستشعار السالبة: هي المستشعرات التـي لاتقوم بـإضـاءة أهـدافهـا بنفسـها ، لأنهـا تعتـمـد على الأحــوال الطبيعية ، أو إشـارات صادرة من مكان آخر للإستكشاف ، وتتكون من نظام إستقبال فقـط مثل (كاميرات التصـوير الفـوتوغـرافـي) التـي تستخـدم الضـوء

66 . الإستطلاع الإلكتروني: هو جمع المعلومات الخاصة بالمشعات الإلكترونية في منطقة العمليات ، أو أي منطقة محتملة ، وذلك بإستخدام أجهزة إستشعار إلكترونية ومعدات تسجيل .

67 . نظرية الاحتمالات: هي دراسة نماذج رياضية لحساب إمكانية ، أو فرص وقوع نتائج معينة لحدث نتائجه غير مؤكدة .

68 . الأحداث الواقعة بالتبادل: يعرف حدثان أو أكثر أنهما واقعان بالتبادل إذا كان لواحد منهما فقط أن يحدث في المرة الواحدة .

69 . عامل الضرر: هو الوسيلة الميكانيكية ، أو الكيميائية التي تلحق ضرراً بالهدف بفعل تفجير رأس معين .

70 . آلية الضرر : هي تعرض الهدف لتأثيرات السلاح ، مثل العصف والشظايا .

71 . معيار الضرر : هو مستوى الضرر الذي يؤدي بالهدف لأن يكون عاجزاً عن تأدية وظيفة معينة .

72 . العصف في الجو: هو إنفجار المتفجرات شديدة الإنفجار وتحولها في الحال تقريباً إلى غاز ذي ضغط عال جداً ، ودرجة حرارة عالية جداً ، وتحت ضغط الغازات المولدة يمتد غلاف السلاح ويتكسر إلى شظايا وينضغط الهواء المحيط بالغلاف وتنتقل موجة الصدمة الإنفجار) إلى داخل الهواء المجاور).

73 . موجة الصدمة: موجة إنضغاط يرتفع فيها الضغط الجوي إلى قمة الضغط الزائد في جزء من الميكرو ثانية ، ثم يعود إلى حالة الضغط الجوي بصورة أبطأ مئات الأجزاء من الثانية.

74 . منطقة التأثير المتوسطة: هي تأثير سلاح مفجر في منطقة هدف منفردة ومتماثلة .

75 . مسافة الخطأ المؤثر : هي المسافة من حافة الهدف والتي تلحق عندها الضربة الضرر المرغوب بالهدف .

76 . المنطـقـة المعـرضـة: هـي منطـقة الهـدف المعـرضة لأليات الضرر لسلاح معين .

77. الخطأ الدائري المحتمل: هو نصف قطر الدائرة التي مركزها نقطة الإصابة المتوسطة المطلوبة ، والذي يحتوي على نصف نقاط الإصابة للأسلحة المصوبة تصويبا فردياً .

78 . خطأ المدى المحتمل: هو المسافة الواقعة بين نقطة الإصابة المتوسطة المطلوبة وأحد الخطين الذين يقع أحدهما وراء نقطة الإصابة المتوسطة المطلوبة ، والآخر قبلها ، ويتعامدان مع محور الهجوم ، ويتباعدان بنفس المسافة من نقطة الإصابة المتوسطة المطلوبة ، ويحصران بينهما نصف نقاط الإصابة الناتجة عن عمليات التصويب الفردية.

79 . خطأ الإنحراف المحتمل: هو المسافة الواقعة بين نقطة الإصابة المتوسطة المطلوبة وأي من الخطين الذين يقع كل منهما على أحد جانبي نقطة الإصابة المتوسطة المطلوبة ، ويتوازيان مع محور الهجوم ويتباعدان بنفس المسافة من نقطة الإصابة المتوسطة المطلوبة ، ويحصران بينهما نصف نقاط الإصابة الناتجة عن عمليات التصويب الفردية.

80 . التحريم الجوي: التحريم الجوي هو إجراء يتم إتخاذه لتدمير ، أو تعطيل ، أو إعاقة إمكانيات العدو العسكرية قبل أن تصبح فعّالة ضد قواتنا.

81 . المعركة الجوية - البرية . هي العمليات التي تقوم بها القوات الجوية لمواجهة القوات البرية المعادية لمراقبتها والهجوم عليها في العمق .

82 . التحريم الجوي في ميدان المعركة: هو عبارة عن عمليات ضد العدو ومصادره التي تكون في وضع يؤثر مباشرة على العمليات البرية ، ولكنها لم تشترك في القتال بعد ، وتتطلب تعاون وتخطيط مشترك ، بين الأركانات الجوية والبرية .

83 . العمليات المشتركة: هي العمليات التي تقوم بها القوات السطحية ، والجوية من أجل تخفيض فعالية مقدرة الدفاعات الجوية المعادية .

84 . نظام الملاحة على مستوى منخفض لتحديد الأهداف: يوفر هذا النظام للطائرات الحديثة إمكانيات محسنة للطيران ليلاً وضمن ظروف الطقس الردئ لتحديد الأهداف بالأشعة تحت الحمراء .

85 . الأسلحة المصوبة عن بعد: هي الأسلحة التي تطلق على الهدف من خارج منطقة الهدف المباشرة ، وتعتمد على الذاكرة الذاتية حتى الوصول لمنطقة الهدف .

86 . التحريم الجوي بعيد المدى الإستراتيجي: هو التحريم الجوي ضد إمكانيات العدو ، سواءً العسكرية منها أو الوطنية .

87 . الإسقاط الجـوي: هو عملية إسقاط الأفراد أو المعدات من الجو بواسطة المظلات .

88. إسقاط معدات ثقيلة جواً : إسقاط جوي للمركبات ، أو الأسلحة ، أو المعدات العسكرية الأخرى من طائرة منفردة أو طائرة ضمن تشكيل .

98 . إسقاط جوي بنظام الحاويات: نظام إمداد جوي يوفر إمكانية إسقاط جوي للحاويات ، ويتم الإسقاط في العادة بطائرة منفردة بدلاً عن طائرة ضمن تشكيل .

90 . نقطة دخول القتال: نقطة جغرافية تقع خارج منطقة الهدف حيث يتم دخول البيئة المعادية وهي أول نقطة على طول الطريق حيث يتوقع أن يتمكن العدو من كشف أو إعتراض الطائرة .

91 . مسـار منخفـض المستوى: مسار (تكتيكي ) إلى منطقة الهـدف يتم الطيران فيه على إرتفاع أقل من 2000 قدم فوق سطح الارض .

92 . إسقاط جوي متتابع: إسقاط قطعتين أو أكثر من المعدات الثقيلة في مرور واحد فوق قطاع الإسقاط من طائرة منفردة أو ضمن تشكيل .

93 . قاعدة أمامية فئة ( أ ): قاعدة هبوط أمامية بدون مرافق للطاقم أو الطائرة .

94 . قاعدة أمامية فئة (ب): قاعدة هبوط أمامية حيث تتوفر المرافق الاساسية للطاقم ، ولكن لاتتوفر مرافق أو إسناد لطائرة النقل .

95 . قاعدة أمامية فئة (ج) . قاعدة هبوط أمامية تتوفر فيها المرافق الضرورية للاطقم ولطائرات النقل الجوي .
التشويش الايجابي
هو التقاط طئرات التشويش لتردد محطات الرادارات ومن ثم بث موجات رادارية على نفس التردد مما يؤدي الى مايعرف بعمى محطات الرادار(تظهر شاشة الرادار بيضاء تماما بدون اي اهداف) ويمكن التغلب عليه بتغيير تردد المحطات باستمرار
التشويش السلبي
تقوم الطائرات المهاجمة باسقاط شرائح معدنية من خزانات خاصة وهذه الشرائح تقوم بعكس الاشعاع الراداري فلايمكن التمييز بين الطائرة الحقيقية والشرائح
المشاعل الحرارية
تطلقها الطائرات المهاجمة لجذب الصواريخ المضادة للطائرات الموجهه حراريا حتي تبتعد عنها ولاتصيبها

صواريخ ارض جو

وهي الصواريخ التي تنطلق من قواعدها على الارض لمهاجمة اهداف جوية معادية بغية تدميرها ومثال على ذلك
صواريخ هوك الامريكية , صواريخ رابيير البريطاينة , صواريخ كروتال الفرنسة , صواريخ سام 6 وسام 7 الروسية وكلها تندرج تحت مسمى صواريخ ارض جو او منظومة الدفاع الجوي ولا ننسى اشهر تلك الصواريخ وهي صواريخ الباتريوت الامريكة
صواريخ سطح سطح

وهي الصواريخ التي تطلقها السفن الحربية او المدمرات بغرض تدمير اهداف بحرية معادية وتكون عادة موجهة نحو تلك الاهداف العائمة كالسفن الحربية او الغاطسة كالغواصات ولا تصلح للدفاع الجوي ومثال على ذلك
صواريخ هاربون الامريكية , صواريخ اكزوسيت الفرنسية ( تدمير الفرقاطة البريطانية شفيلد / حرب فوكلاند ) صواريخ سيلك وورم الصينية
صواريخ جو جو

وهو صاروخ تطلقه المقاتلات اما للدفاع عن نفسها ضد المقاتلات الاخرى التي تشتبك معها او تتواجد في محيط عملياتها بمعنى ان هذه الصواريخ تعمل على تدمير الاهداف الجوية بشكل اساسي ومثال على هذه الصواريخ
صواريخ سايدواندر الامريكية , صواريخ فينيكس الامريكية , صواريخ مافريك الامريكية
صواريخ ارض ارض
وهي منظومة الصواريخ التي تطلق من على منصات اطلاق ارضية ضد اهداف ارضية اخرى لتدميرها
ومثال على ذلك
صواريخ سكود A وسكود B وسكود C الروسية وصواريخ كروز الامريكية , وصواريخ بلوتو الفرنسية , وصواريخ بيرشينغ الامريكية
وتقصر مسافة هذه الصواريخ او تزيد حتى تصل احيانا الى مدى ابعد من 7000 كليومتر

الدفاعات الجوية .

أ.الأنظمة الدفاعية . إن هناك ثلاثة أنواع من أنظمة الدفاعات الجوية التي يمكن أن تستخدم وهي :

(1) دفاع المنقطة. في حالة دفاع المنطقة فإن الهدف هو مقابلة العدو عند اقترابه في وقت مبكر بقدر الإمكان وإيقافه . ويتطلب دفاع المنطقة إمكانية اعتراض طويلة المدى ، وقوات دفاعية كبيرة عينت لمنع الدخول لكل المنطقة . عموماً يؤمن دفاع المنقطة أكبر اقتصاد ممكن للقوة وذلك عندما تكون هناك أهداف كثيرة مهمه في منطقة واسعة .

(2) دفاع النقطة. دفاعات النقطة عينت لحماية أهداف مخصصة ، بينما يسمح للعدو بالنفاذ لمناطق أخرى ، إما لأنها تحتوي على أهداف لا تستحق أن يدافع عنها ، أو التي اختار المدافعون عدم حمايتها.

(3) مزيج من كليهما . إن معظم الأنظمة شيوعاً هو دفاع الجمع بين الاثنين ، عندما يقوم دفاع المنطقة بحماية المناطق الرئيسة ، ودفاع النقطة لحماية الأهداف الحيوية داخل منطقة محمية وأهداف أخرى غير محمية .

ب.مراحل الدفاع الجوي .

(1) الإنذار(الكشف) . يجب أن يتم الكشف عن اقتراب العدو وإصدار إنذار للقوات الدفاعية ، وعادة ما يتحقق الكشف بالوسائل (الإلكترونية) .

(أ) إما من خلال الأنظمة السالبة لمراقبة البث (الإلكتروني) .

(ب) أو من خلال الأنظمة النشطة مثل (الرادار) .

(2) التتبع والتمييز . بمجرد أن يتم الاكتشاف يجب تمييز و تتابع القوات المقتربة ، وذلك للتمكن من التوقع بنقطة الاعتراض وإنذار مناطق الهدف المحتمل . ويعتبر (الرادار) هو أحد مناهج التتبع العملي المتوفر حالياً .

(3) الاعتراض والتدمير . يجب أن يتم تحييد الهجوم بمجرد التعرف على العدو قبل الوصول إلى مناطق الأهداف . يمكن أن ينجز ذلك بتعطيل أو إرباك التشكيل بهجمة مباغتة صغيرة ، وتجعل العدو يتخذ موقفاً وقائياً بإلقاء حمولته الحربية ، كما يمكن أن يتم هذا الهجوم بطائرات مستعملة (تكتيكات) أضرب واهرب ، أو يتم بصواريخ أرضية . وفي هذه الحالة قد يشن هجوم جوي على نطاق واسع ، أو أن يتم اختيار الدفاع ليلاقي العدو عند الهدف . ويتخذ القرار بواسطة القائد الدفاعي حتى يستغل قواته على أحسن وجه ويحفظ قوته .

(4) القيادة والسيطرة . بالرغم من أن كل عناصر النظام الدفاعي ضرورية ، إلا أن القيادة والسيطرة ربما تعتبر أكثرهما حيوية ، لأنه بدون المقدرة على جمع المعلومات المتوفرة وفهمها جيداً ، وتطوير رد مضاد منسق ، وبث أوامر تنفيذ للوحدات المشتركة ، فإن أي جهد سيبدد بالاستخدام الشامل غير الفعال للقوات .

ج.مشاكل التمييز . لقد نجح الإنسان في تطوير الأسلحة القادرة على الأداء لمسافات أكبر . أما في مجال المعارك الجوية (جو / جو) فقد أدى ذلك إلى تعقيد أكثر صعوبة . وعندما يكون لدى طرفي الصراع طائرات فيجب التعرف على الهدف قبل محاولة تدميره . ويوجد صواريخ تتبع وتهاجم الطائرات على بعد عدة أميال خارج نطاق الروية ، عليه فقد تطورت وسائل التمييز (الإلكترونية) ولكنها هي الأخرى تخضع لأوجه القصور . مثل خطأ الإنسان في عدم تشغيل النظام وخطأ المشغل في فهم الإشارات ،و التداخل (الإلكتروني) وفشل الأجهزة . غير أنه يمكن للمخطط أن يساعد في تقليل هذه المشكلة للقوة المهاجمة وذلك بتعريف هجمات أخرى قد تكون في المنطقة ، أو تجتاز المنطقة .

القوات المشتركة.قوةمكونة من فرعين أو أكثر من أفرع القوات المسلحة في الدولة ويعملون تحتإمرة قائد واحد في قيادة موحدة أو وضعت تلك القوات تحت سيطرة عملياتية.

القيادة المشتركة.القيادة الموحدة أو القيادات المرؤوسة في القيادة الموحدة أو قيادات قواتالواجب المشتركة أو أي قيادة لقوات مشتركة وتنشأ هذه القيادات بتوجيهات منالقيادة العليا في الدولة.

العمليات المشتركة.هي العمليات العسكرية بمختلف أنواعها وأشكالها والتي تقوم بتنفيذها القوات المشتركة.

القيادة الموحدة.هي قيادات ذات مهام عامة ومستمرة تتكون من قوتين أو أكثر من أفرع القوات المسلحة.

القيادة المحددة.هي قيادة ذات مهام عامة ومستمرة تتولى عادة قيادة قوة واحدة من أحد أفرع القوات المسلحة.

الأركان المشتركة.ضباط أركان القائد في القيادة الموحدة أو القيادات المحددة ضمن قيادةمشتركة أو قوة الواجب المشتركة أو أي قيادة مرؤوسة ضمن قيادة مشتركة.

القوات المختلطة.هي القوات المكونة من قوات مشتركة لدولتين أو أكثر.

السيطرة العملياتية.هي صلاحية قيادة يمارسها القادة على مستوى القيادة المشتركة أو القيادات المرؤوسة التابعة لها.

الأسلحة المشتركة.مصطلح خاص بالقوات البرية ويعني أسلحة من القوات البرية.

مسرح الحرب.تلك المنطقة من البر والبحر والجو التي تحدث فيها الحرب أو ستحدث مستقبلا.

مسرح العمليات.هي المنطقة اللازمة للقيام بعمليات عسكرية في داخل مسرح الحرب. ويمكن تحديد أكثر من مسرح عمليات في مسرح الحرب.

قائد القوة البرية.هو القائد ضمن قيادة موحدة أو قيادة قوة واجب مشتركة المسئول أمام قائد القوات المشتركة عن القوات البرية.

قائد القوة الجوية.هو القائد ضمن قيادة موحدة أو قيادة قوة واجب مشتركة المسئول أمام قائد القوات المشتركة عن القوات الجوية.

قائد القوة البحرية.هو القائد ضمن قيادة موحدة أو قيادة قوة واجب مشتركة المسئول أمام قائد القوات المشتركة عن القوات البحرية.

تعريف الجاسوس:-

هو الشخص الذي يعمل في الخفاء او تحت شعار كاذب ليحصل على معلومات عن العمليات العسكرية لدولة محاربة بهدف ايصالها للعدو


تعريف الجاسوس المزدوج: -

هو الجاسوس الذي يعمل لحساب دولتين في وقت واحد (جاسوس بوجهين) وهو أذكى وأخطر أنواع الجواسيس فلا يمكن ان ينجح في هذه المهمة سوى الشخص الذي يتصف بالذكاء والمكر الشديد حتى يستطيع ان يكسب ثقة الطرفين ويخدع كل منهما في نفس الوقت و غالباً ما تكون حياة الجاسوس المزدوج هي رهن لأي خطأ بسيط يقع فيه دون قصد

الفرق بين الكود والشيفرة:-
1- الكود: هو يعتمد على استخدام كلمة أو عدد أو إشارة لتشير سراً لجملة أو مفهوم معين عليه بين المرسل والمرسل إليه، ويعتبر حل الكود أصعب من حل الشيفرة او يستميل معفية لا خضع لأي بناء، او نظام معين.
2- الشيفرة: تعتمد على الحروف الأبجدية في صنع الرسائل السري سواء بتغيير ترتيب حروف الكلمات أو بالرمز لها

معركة : صراع بين طرفين أو أكثر , يسعى كل طرف منهم إلى تدمير الطرف الأخر , بإستخدام وسائل القتال المختلفة .

دفاع إيجابي : هو جذب قوات العدو إلى إتجاه مناطق تركيز الجهود الرئيسية للقوات المدافعة ومناطق القتال , ثم تدميرها بهجمات المضادة .

جيب نيراني : قطاع من الأرض , تحتشد فيه أصناف من جميع الوسائل النيرانية , تطلق النيران بكثافة عالية .

مربض نيراني : يخصص مربض النيران الرئيسي لتنفيذ مهام النيران الرئيسية , وتخصص مرابض النيران المؤقته لتنفيذ بعض المهام الخاصة .

مربض نيران تبادلي : منطقة من الأرض , تحدد , وتجهز لاحتلالها بالمدفعية , حيث تستخدم المرابض التبادلية في المناورة بين المواقع , أو أحتلالها , في حالة الأضطرار إلى إخلاء مرابض النيران الرئيسية .

تقدير الموقف : هي عملية ذهنية يقوم فيها موقف قوات العدو " قواتنا " الأرض " الطقس " , وبناءعلى تقييم هذه العوامل , التي تؤثر في الموقف , ويتخذ القرار المناسب للمعركة .

مدفعية الجيش : هي مجموعة المدفعية , التي تصاحب الجيش أثناء تنفيذ العملية , وهي القوة النيرانية المؤثرة للجيش , التي تحقق التدمير الكامل للأهداف المعادية .

أقتحام : هي ذروة الهجوم , وتعني الأشتباك المتلاحم مع العدو وجهاً لوجه .

هجوم : أكثر تشكيلات القوات نشاطاً وإيجابية , وينفذ بواسطة القوات ووسائل نيرانها المساندة , لإلحاق الهزيمة بالعدو والأستيلاء على أهداف في عمق دفاعاته , وتحقيق الأهداف المطلوبة .

الدفاع : يقصد به تأمين الحدود , وهزيمة القوات المعادية , التي تحاول أختراق هذه الدفاعات .

تشكيلات المعركة : يتضمن تجميع القوات والوسائل النيرانية في توافق مع فكرة المعركة , بحيث تحقق أفضل أستخدام لتدمير العدو .

أختراق : قدرة القوات المهاجمة على أختراق دفاعات العدو , والوصول إلى عمقه بغية تدميره .

شبكة تموية : هي غطاء شبكي تغطى به المعدات والأسلحة والمركبات , بهدف تحقيق الأختفاء وعدم إظهار معالمها عن العدو , لتضليلة .

مركز الثقل : هو العنصر , أو العناصر , الذي ترتكز علية القدرة القتالية لطرفي الصراع , والطرف الذي يستطيع تدمير مراكز الثقل للطرف الآخر , يتحقق له النصر .

تحكم مركزي : يقصد به التحكم في إدارة النيران , و"تخصيص الأهداف وإطلاق النيران " عن طريق مركز القيادة , في وحدات الدفاع الجوي .

المدفعية الساحلية : تتبع المدفعية الساحلية القوات البحرية , وتضطلع بمقاتلة سفن العدو , عن القوعد البحرية والمناطق المهمة من الساحل , كما تعين بنيرانها القوات البرية على عملياتها القريبة من الساحل , وتتميز المدفعية الساحلية بكبر العيار وطول المدى وثل وزن الدانة .

أسلحة مشتركة : أشتراك الأسلحة المقاتلة والمعاونة في معركة لإنجاز مهمة واحدة محددة , هي تدمير العدو وتحقيق المهام المطلوبة .

مركز قيادة : هو المكان الذي تتم فية السيطرة , وإصدار أوامر القائد إلى قواته في المعركة .

إخفاء / ستر : يقصد به تعمية العدو عن نشاط قتالي في المعركة , بهدف مفاجأته .

النسق : جزء من تشكيل العملية أثناء القتال , وعدد الأنساق وحجمها رهن بفكرة العملية , وهدفها وعمقها , وسعة الأتجاه التعبوي الذي تدار فية العملية , إضافة إلى قوة العدو وطبيعة دفاعاته , وفقد يكون نسق واحد أو أثنين وأحتياطي .

هجوم تثبيتي : أثناء تنفيذ العملية العميقة في الهجوم , تثبت الأنساق الأولى المهاجمة الأنساق الأولى المعادية , في مواجهة دفاعات العدو, لمعاونة وتأمين الأنساق الثانية المهاجمة , في تدمير الأنساق الثانية المعادية .

هجوم مضاد : يجري الهجوم المضاد بعد إيقاف وصد هجوم العدو داخل النطاق الدفاعي , وحصره وتثبيته ومنعه من الأنتشار , ثم تدميره بالهجوم المضاد بواسطة الأنساق الثانية أو الأحتياطية , بهدف تدميره واستعادة الأوضاع الدفاعية .

دفاعات : سلسلة من الخنادق والدشم والموانع تحتمي بها القوات المدافعة , لوقايتها من نيران وشظايا العدو .

حرب دفاعية : شكل من أشكال المعركة تهدف إلى التمسك بالخطوط الدفاعية , وهزيمة العدو , الذي يحاول اختراق هذه الخطوط .

نيران مؤثرة : نيران تطلق على العدو تفقده توازنه.

التطويق : مناورة تبادر إليها القوات في المعركة , بتوجية ضربات إلى أجناب العدو , ويتميز بإنه أكثر عمق من الألتفاف , ولايشترط فيه معاونة نيرانية , بل يشترط فيه قوات أكبر وكثافة نيرانية أكثر .

الألتفاف : مناورة تعمد إليها القوات في العملية والمعركة , وتتلخص في توجية ضربات إلى أحد جانبي العدو أو كليها , أو الأجناب المكشوفة لتشكيلات في المعركة , ويتميز بانه أقل عمقاً , وضرورة معاونته بنيران قوات المواجهة .

مفعية الميدان : هي المدفعية المستخدمة في مساعدة القوات , وتشمل أنواعاً كثيره من المدفعية " مدافع , هاونات , هاوتزرات , هاونات , قاذفات صاروخية " ,و هي تدخل ضمن تشكيلات الوحدات التكتيكية , والتشكيلات التعبوية للأسلحة المشتركة .

مرونة : هي القدرة على الحركة والمناورة من أتجاه لآخر , وتتحقق من خلال مرونة التخطيط .

الضبط والربط :اصطلاح عسكري , يستعمل في مجال التربية العسكرية , الأنضباط والتقيد بالتعليمات وإطاعة الأوامر عن الرؤساء والقادة ضمن تسلسل قادي في الرتب

الهجوم الالكترونى :

يطلق عليه ايضا عباره أجراءات الأعاقه الألكترونيه , و هى الأجراءات التى يتم اتخاذها من أجل اعاقه العدو بالحد من قدرته على الاستخدام القعال للطيف الكهرومغنطيسى أو تحييدها أو تدميرها , و يشتمل ذلك التشويش العمدى و التشويش الملاحى و أسلحه الطاقه الموجهه و النبضه الكهرومغناطيسيه النوويه .

التشويش الالكترونى :

المقصود به التشويش الالكترونى العمدى الذى يتمثل فى توجيه أو أعاده توجيه طاقه كهرومغناطيسيه على أجهزه الاستقبال المعاديه على نحو يترتب عليه افساد ذلك الجزء من الطيف الكهرومغنطيسى الذى تستخدمه و بالتالى تعطيل قدرتها على استقبال الاشارات المطلوبه أو الحد من قدرتها على ذلك .

التشويش الملاحى :

يطلق عليه ايضا مصطلح ارباك أجهزه التوجيه الملاحيه و هو عباره عن التقاط الموجه الرداريه أو اشارات التوجيه الملاحى المعاديه و اعاده بثها بنفس التردد فى توقيت مختلف على نحو يربك أجهزه استقبالها مما يجعل معدات العدو تتخذ توقيتات أو اتجاهات خاطئه .

التشويش الايجابى :

يختلف التشويش الايجابى عن التشويش السلبى بأنه يستخدم الوسائل المشعه للموجات الكهرومغناطيسيه التى تؤثر فى الاجهزه الالكترونيه المعاديه التى يعتمد عملها على هذه الموجات , و تندرج تحت التشويش الايجابى أنواع متعدده .

التدخل اللاسلكى :

هو توجيه موجات كهرومغناطيسيه نحو الأجهزه الالكترونيه اللاسلكيه أو الرداريه فتتداخل معها و تؤدى الى التشويش عليها و ارباكها و كذلك نحو الصواريخ الموجهه لتضليلها حتى تخطى اهدافها .

التشويش الايجابى الحاجب :

من بين المسميات المتعدده التى تطلق على هذا النوع من التشويش " التيويش الضجيجى " و " التعميه " و هو عباره عن تشويش الكترونى على أجهزه الرادار يظهر على الشاشه كقطاع مضئ يخفى خلفه الأهداف الجويه , و كذلك احداث تداخل كهرومغناطيسى عالى القدره يؤثر فى قدره أجهزه الاستقبال على التقاط اشارات أجهزه الارسال .

التشويش الايجابى الخادع :

يعمل ها النوع من التشويش على احداث تدخل مع موجات العدو اللاسلكيه و اطاؤه معلومات خاطئه تعين القوات الصديقه تحقيق اهدافها .

التشويش الايهامى :

هو تبادل محادثه بين جهازى لأسلكى صديقين بها قليل من المعلومات الصحيحه و الكثير من المعلومات الخاطئه التى تخدع أجهزه التصنت المعاديه و تدفع العدو الى اتخاذ ردود أفعال خاطئه أو يستهلك تحليلها وقتا طويلا يتمكن خلالها الخصم من تحقيق أهدافه .

التشويش الخداعى الصورى :

فى أطار عمل هذا التشويش , يتم تسجيل محادثه بين طرفين من العدو ثم اسماعه صوت احدهما محرفا بمعلومات خاطئه .

التشويش المتكرر :

يطلق عليه أيضا مصطلح " التشويش المتابع " او " التشويش الملاحق " و هو نوع من التشويش الضجيجى أو التعميه يتم فيه تخزين نطاق واسع من الترددات اللاسلكيه فى أجهزه التشويش , و تعمل هذه الأجهزه تلقائيا فقط عند عمل أجهزه الارسال المعاديه و تتبع ترددها و اتغير ترددها مع تغير تردد اجهزه الارسال المعاديه , و هو يعتبر من أنواع التشويش المضاده لأجهزه الاطباق الردارى .

التشويش السلبى :

خلافا أيضا هذا النوع من التشويش " الغين الحولاء " , لا يعتمد التشويش السلبى على استخدام الوسائل المشعه للموجات الكهرومغناطيسيه التى تؤثر فى اجهزه العدو , و انما هو يتم بأستخدام أجسام او وسائط تعمل على عكس الموجات الكهرومغناطيسيه المعاديه أو تشتيتها أو امتصاصها , أو كبت الأشعه المنبعثه من المعدات و المركبات الصديقه .

التشفير :

و هو تشفير كافه الاشارات الصادره عن طريق جهاز تشفير يقابله جهاز لفك التشفير فى جهه الاستقبال الصديقه .

الاجراءات الالكترونيه المضاده :
وتهدف الى تحييد قدرات الاعاقه الالكترونيه المعاديه أو الحد منها , و هى تسمى ايضا مقاومه اجراءات الاعاقه الالكترونيه , و تتمثل فى توجيه موجات كهرومغناطيسيه نحو اجهزه الاعاقه الالكترونيه المعاديه لابطال فعاليتها.

منع تضارب الترددات :

أما منع تضارب الترددات فهو تنسيق استخدام ترددات الطيف الكهرومغناطيسى فى عمليات التشغيل و الاتصالات و الاستخبارات الصديقه لمنع حدوث تضارب فيما بينها يكون من شأنه ارباكها

- (الاستنفار) وهو دعوة جميع منتسبي الجيش الى ثكناتهم ومعسكراتهم حتى يتكامل العدد حسب خطة الاستدعاء ومن ثم التحرك للخارج الى معسكر مؤقت ويسمى منطقة الحشد.
- -( الحشد )
هي المنطقة الجديده التي تتجمع فيها القطاعات والآليات من كافة الوحدات لتتوجه هذه القطاعات منها إلى المنطقة الاحقة بالتحرك حسب الاوامر وهي منطقة التجمع وتتطلب منطقة الحشد طرقاً جيدة وسهلة ومستورة عن المراقبة الأرضية والجوية للعدو ويجب أن تكون خارج مدى مدفعية الميدان وبعيدة إلى الخلف بما يكفي لتجنب إعطاء العدو أية دلائل على عملية الهجوم.
- 3- (التجمع)
هي الأرض المخصصة للقوات لاحتلالها والتمركز بها تمهيداً لحركة أخرى للأمام وتنتخب هذه المنطقة عادة من القائد الأعلى من الخارطة او من المعلومات المستسقاة من جنود الاستطلاع والمراقبه والاستخبارات وذلك لضمان عدم انتخابها من قبل وحدتين من نفس القوه في آن واحد أو عدم اقتراب مناطق تجمع الوحدات من بعضها البعض أو عدم تقاطع الطرق إليها عند مساحة منطقة التجمع لكتيبة مشاة حوالي كيلو متر مربع تقريباً.
- 4- (التشكيل )
منطقة التشكيل هي المنطقة التي تنفتح فيها قطاعات الهجوم لجميع أسلحتها والتي تأخذ بها التشكيلة والتوزيع النهائية قبل بدء المعركة.
- 5- (خط البدء)
خط البدء خط وهمي وهو يفصل القوات عن القوات المعاديه وهو الخط الذي تجتازه القطاعات المهاجمة في وقت معين ((ساعة الصفر)) وقت الهجوم وقد يكون خط البدء الحافة الأمامية لمنطقة التشكيل وقد يكون بعيداً قليلاً إلى الأمام من منطقة التشكيل على حسب الاوامر العليا للقيادة.
المعركه والقتال والاشتباك هي بعد ان تم اجتياز خط البدء وتتشابك القوات والقوات المعاديه وبعد انتهاء المعركه تقوم القوات بإعادة تنظيمها وتتفقد كل وحدة عددها وعتادها وتأمن اتصالاتها والامداد الغذائي والطبي الفوري ثم تبلغ به القياده الاعلى منها وتنتظر الاوامر اما بالانسحاب او بزيادة الاسناد والتقدم او الثبات في منطقة اعادة التنظيم
أساسيات ضروريه قبل مرحلة الهجوم وبعده:-
أ - يجب أن تنتخب الأهداف بعناية.
ب- يجب أن ينظم الهجوم بالعمق.
ج- يجب تأمين خط البدء بالحماية.
د- يجب أن يسند الهجوم بأكبر تغطية نار متوفرة.
هـ-يجب على المشاة والدروع المقتحمين استخدام التكتيك (حركه و ونار) .
س- يجب المحافظة على معدل الاندفاع وعدم التفريط بالاوامر اذا ما تقهقر العدو .
ش- يجب أن تتم إعادة التنظيم بسرعة للمحافظة على الأرض المحتلة وتفقد الخسائر وأعادة الصفوف.
ط- يجب أن تلتحق أسلحة الإسناد بسرعة لتساعد في إعادة التنظيم.
ز- بعد إعادة التنظيم يجب السيطرة على الموقف وعدم التحرك او الاندفاع الى حسب الاوامر والمعطيات.

- attack " الهجوم الجوى " :

و يعنى حسب تعريف وزاره الدفاع الامريكيه " الهجوم الجوى " و هو تنسيق الأعمال لتنفيذ الهجوم من الجو بوحده واحده أو عده مجموعات تنطلق من أكثر من قاعده , و يتم بأحدى الصورتين : فامه انه مجمع و يسمى Deffred و هو ماسبق شرحه أو أنه مقسم و يسمى Devided و هو الهجوم المنسق بحيث تكون فيه الوحدات المهاجمه مرتبه بالتركيز حتى الوصول الى نقطه معينه تنفصل عندها لتنفذ الهجوم على الهدف من عده جهات .


Airborne early warning " الانذار المبكر المحمول جوا " :

و يعنى الانذار المبكر المحمول جوا و هو عباره عن كشف وحدات فى الجو أو السطح بواسطه رادارات أو ايه معدات أخرى محموله على عربخ جويه , مع بث الانذار للوحدات و القوات الصديقه , و يسمى AEW كمختر يدل عليه .


Air-capable ship " :

و هى كل السفن بخلاف حاملات الطائرات و السفن النوويه و سفن الهجوم البحرى و منصات هبوط العاموديات و سفن مهام الهجوم البحرى العامه و التى يمكن للطائرات الاقلاع منها و العوده اليها أو تنفيذ الاسناد من على سطحها .


Air-control Operations " توظيف القوات الجويه " :

و يعنى " توظيف القوات الجويه " باسنادها بواسطه القوات البريه و البحريه لتنفيذ الأهداف العسكريه فى المناطق الجويه الحيويه , و تشمل هذه الاهداف : تحطيم قوات العدو الجويه و تحطيم قواته التى تعمل سطح – جو و اعتراض عملياته الجويه و حمايه خطوط الاتصالات الجويه الهامه و تأسيس اليطره الجويه بمناطق العمليات الجويه .


Air control and warning system " نظام السيطره و التحذير الجوى " :

و هو نظام يؤسس لضبط حركه الطائرات و التقارير عنها , و يتكون من أنظمه المراقبه ( كالرادارات و الاعمال الالكترونيه السلبيه و الأنظمه البصريه الاخرى ) و مركز القياده و السيطره و الاتصالات الهامه .



Air-defense control center " مركز عمليات الدفاع الجوى " :

و هو المركز الذى يتحكم فى العمليات و المعلومات و الاتصالات مع تنظيم عمليات كل الطائرات و أعمال الدفاع الجوى المضاده للطائرات و أعمال مدفعيات الدفاع الجوى و توجيه الصواريخ و تنظيم أعمال الانذار الخاصه بمسؤوليات مناطق الدفاع الجوى ( بالتنسيق و الاشراف ) و يسمى " مركز عمليات الدفاع الجوى " .


Airport traffic area " منطقه مرور المطارات " :

و هى المنطقه التى مالم يتم تحديد لها أخر , تمثل نصف القطر الأفقى لخمسه أميال من المركز الجغرافى لأى مطار يعمل فيه برج المراقبه و تمتد من سطح لارتفاع يصل 3,000 قدم فوق ارتفاع المطار و تعرف اختصارا بالمصتلح ( ATA ) .

الألغام سلكيه :

و هو من النوع الذى يطفو تحت سطح البحر بمسافه محسوبه و يثبت الى القاع بواسطه ثقل يكون فى العاده هو العربه التى تحمل عليها اللغم عند وجوده على سطح السفينه القائمه بعمليه بث الالغام .

ألغام القاع :

و هى الألغام التى تثبت فى المياه الضحله نوعا و تكون راسيه على قاع البحر فى انتظار اقتراب أى سفينه أو غواصه منها . هى غير مثبته بواسطه سلك أو ثقل .
يعتبر التصنيف الثانى الرئيسى للألغام البحريه هى الألغام التى توضع على قاع البحر و ليست طافيه كالنوع السابق , و هذه الألغام تستخدم فى المياه الضحله أذ انها تعتبر غير مؤثره ضد سفن السطح فى المياه التى تزيد عمقها عن 50 متر و توجد أنواع مختلفه من هذه الأغام بعضها يستخدم اساسا ضد الغواصات و البعض ألأخر ضد السفن فى المياه الضحله نسبيا . هذا و يتم التفجير بعده طرق منها الحساسيه للتغير فى المجال المغناطيسى عند مرور السفينه و كذا التقاط صوت الرفصات و الانفجار نتيجه للاستشعار بهذا الصوت , كما توجد أنواع حديثه يمكنها الاستشعار بالتغيير الذى يحدث فى الضغط نتيجه لمرور السفينه بالقرب من هذه الألغام و يطلق عليها Pressure-mine و يلاحظ أن هذا النوع من الألغام يمكن القاءه من الفن و كذلك من الطائرات من بعد تجهيزه بعده تجهيزات بمظله هبوط لمنع تعرضه لصدمه قويه عن اصتدامه لسطح البحر , و بالطبع تنفصل
هذه المظله بمجرد وصوله لسطح البحر .

الألغام طافيه :

و هى ألغام تكون عائمه على سطح البحر و تندفع نحو الموانى بواسطه التيارات البحريه أو تلقى جزافا فى الممرات البحريه لتحدث اصابات و تتسبب فى ازعاج الملاحه التجاريه .

اللغم المدفون :

هذا النوع من ألغام القاع الذى يقوم بدفن نفسه على القاع بحيث يتعذر اكتشافه بالنظر أو بكاميرات تلفزيونيه أو الونار و يطلق على هذا النوع Self Burying Mine أى اللغم الذى يدفن نفسه , و هو عاده من النوع الذى ينفجر نتيجه للتأثير المغناطيسى أو الصوتى .

الالغام اللاصقه :

هذه الألغام عباره عن ألغام صغيره نسبيا لهذه الخاصيه الطفو بدرجه منخفضه بحيث يسهل حملها تحت سطح البحر , و هى مخصصه للاستخدام بواسطه أفراد الضفادع البشريه و تتميز بقدره الالتصاق بقاع السفينه المطلوب تلغيمها نتيجه لقوه الجذب المغناطيسيه التى تجهز بها .
و يلاحظ أن هذه الألغام تتفجر بعد فتره زمنيه محدده يمكن للفرد القائم بالعمليه تحديد عدد ساعات التأخير المطلوب قبل أن تنفجر هذه الألغام , و من مميزات هذه الألغام ايضا انها تنفجر تلقائيا فى حاله محاوله نزعها من مكان تثبيتها فى حاله أكتشاف العدو لها .

اللغم الحامل للتوربيد :

توجد نوعيه من ألغام القاع التى تتطيع أن تحمل طوربيد يتم اطلاقه عند استشعار بوجود لغم هدجف بالمنطقه و و فى هذه الحاله يقوم اللغم تلقائيا باطلاق الطوربيد الذى يكون من النوع الصوتى Acoustic و بالتالى يقوم بالبحث عن الهدف و تدميره , و من هذه النوعيه اللغم الأمريكى الصنع المعروف Captor و اختصار لكلمه Capsulated Torpedo و معناه العربيه التوربيد المكبسل او الكبسول .

اى الطوربيد الموجود داخل كبوسله اما الاتحاد السوفيتى فقد صمم لغم يقوم يقوم بأطلاق صاروخ موجه وهذا الصاروخ يطلق عند أكتشاف اللغم لأى هدف معادى و عند وصول الصاروخ للسطح يبدأ فى الطيران و البحث عن الهدف ثم الاتجاه اليه و تدميره .

الألغام المسيطر عليها من بعد :

هذه الألغام تعتبر من الألغام الدفاعيه التى تستخدم لتأمين مداخل الموانى بواسطه بث خطوط من الألغام داخل الممرات الرئيسيه المؤديه الى الميناء , و هذه الخطوط من الألغام يمكن التحكم فيها من غرفه سيطره داخل القاعده البحريه .

الموجوده بها الميناء و عاده ينسق استخدام هذه اللغام مع بطاريات المدفعيه الساحليه التى يمكن ان تشترك فى مهمه ضد أى اختراقات ضد القاعده البحريه , و يكون الاستخدام بوضع الألغام فى وضع السكون اى تكون غير عامله و هو الوضع العادى لهذه الألغام , أما فى حاله احتمال وجود سفن معاديه فيتم وضع هذه الألغام فى حاله تشغيل و فى هذه الحاله تعمل كألغام عاديه و بتالى تنفجر عند أقتراب اى سفينه او غواصه تقترب منها , و من المواضح أن هذه الألغام تكون متصله بكابلات كهربائيه بغرفه التحكم , و يتم تشغيل الخط المطلوب تشغيله فقط و ليس بالضروره جميع الخطوط , أما فى حاله الحرب فتكون الألغام فى حاله اتعداد وجاهزه للتفجير عند أقتراب أى هدف معادى كما يمكن فى بعض الأنظمه تفجير خط من الألغام بأمر من غرفه التحكم

ألغام القاع التصادميه :

هذا النوع من الألغام عباره عن الأغام تثبت على القاع و تعتمد على التفجير الذاتى نتيجه لرسو احد الغواصات على القاع و تستخدم فى بعض المناطق العميقه التى قد تلجأ اليها الغواصات عند الهروب من الهجوم و بالطبع يجب انتصاب المناطق المناسبه لهذه الألغام بحيث يكون القاع مناسب لرسو الغواصات كما يستخدم نوع مماثل فى عمليه ضد الابرار حيث يبث بالقرب من الشاطئ بهدف الانفجار عند رسو سفن الأبرار عن الساحل

المصطلحات البحرية :-
1-البوارج :
هى اكبر قطعة بحرية قتالية من حيث قوتها التدميرية وحجمها وحمولتها وتدريعها .
وقد سميت (بارجة) ذلك لان السفن البحرية القديمة كانت مدافعها تقوم بالضرب فى اتجاة واحد فقط .. حيث كانت مدافعها على جانبى السفينة وتقوم بالضرب وهى فى جانب السفينة الاخرى وكانت هذة السفن تتحرك بالشراع وقد انقسمت الى سفن خفيفة وفرقاطات .
وعندما تطورت المدافع واصبحت قذائفها متفجرة اصبح من الضرورى التطوير من قدرات ضربها .. كما ان الدخول فى عصر البخار ادى الى اختفاء الشراع .. كما اى البخار الى ذيادة سرعة السفن مما ادى الى صعوبة ضربها بالطرق القديمة .. فكان يجب ان تكون المدافع على قدر سرعة وبعد السفن ... وقد اخترع البرج الذى يتم تركيب المدفع علية ويسطتيع الضرب فى كل الاتجاهات والضرب ايضا على اهذاف متحركة بكل سهولة.

تسليحها:
*****
كانت قديما تتسلح 6-8 مدافع ثقيلة (28مم) و 10-12 مدفع اخف فى العيار (15مم) ومذودة بطائرة بحرية مقاتلة او طائرتان
وحديثا تتذود بطائرة عمودية (هليكوبتر) وصواريخ بعيدة ...... المدى ولم يدخل عليها تطوير جوهرى

ملحوظة على البوارج:
خرجا البوارج من الصراع البحرى بعد الحرب العالمية الثانية واصبحت مجرد سفن حماية للمياة الاقليمية وحماية الاساطيل .
-------------------
2-السفن الحاملة للطائرات (حاملات الطائرات):
سمعنا كثيرا عن (حاملات الطائرات) وهى فى الاساس سفن ذات سطح منبسط تسطيع حمل طائرات عليها والاهم من ذلك انها
تسطيع اطلاق الطائرات وهو ما يعطيها قوة تدميرية كبيرة .. وليست الحاملات مدرعة تدريع ثقيل ولكنها يتوفر لها الحماية من السفن المصاحبة لها والطائرات الرابضة على سطحها.
وتعود جذور حاملات الطائرات الى تطور الحرب خارج المسرح الاوربى فى المقام الاول .. اما فى المقام الثانى فتعود الى دخول الطائرات كعنصر فعال فى الحرب واهميتة خارج مسرح الحرب الاوربى ومن ناحية اخرى الى عدم وجود اراضى صالحة لهبوط الطائرات فى اغلب مستعمراتهم (فقد كانت اغلب حروب اوربا حروب احتلال)
والاسطول الانجليزى اول من استخدم حاملات الطائرات فى الحرب .. حيث تم ضرب الاسطول الايطالى فى ميناء (تورنتو) وقد اثبتت فاعليتها.

تسليحها:
*****
كانت تتسلح حاملات الطائرات ب6-8 مدافع مضادة للطائرات ولكنها ليست سفينة مقاتلة باى وجة من الاوجة لذلك لم يكن تسليحها هام ... ويمكن للحاملة الواحدة حمل من 30-60 طائرة.


ملحوظة على حاملات الطائرات :
نشأت فكرة (السفن الحاملة للطائرات) فى الاسطول الالمانى فى الحرب العالمية الاولى عندما اقترح الادميرال الالمانى (كارل نيرجر) تذويد السفن بطائرة حربية مقاتلة
ومن المفارقات ان الالمان لم يصنعوا اى حاملات للطائرات طوال حروبهم ...!

الطرادات (الطراد او الطرادة):
يأتى الطراد بعد البارجة من حيث القوة التدميرية حيث ولكنة اقل فى التدريع من البارجة كما انة يمكنة مواجة سفن مدنية وسفن شحن وسفن حربية اصغر .. ولكن لا يمكنة مواجة بارجة حربية لانة ايضا اقل فى المدى منها .. وتنقسم الطرادات بين (ثقيل وخفيف) ولا يوجد فرق جوهرى بين التقسيمين .

تسليحها:
*****
من 10-12 مدفع (15مم) و 6-8 (8مم)
-------------------
3-المدمرات:
هى سفن حربية صممت حتى توفر اهم متطلبات الحرب الحديثة وهى السرعة و القوة التدميرية ولكن من ناحية اخرى لا تتوافر بها ميزة التدريع الثقيل مما يجعلها هدف سهل لاى مقذوفة .
وتعتبر المدمرات هى انجح القطع البحرية بعد حاملات الطائرات لما يتوفر بها اهم مقومات الحرب البحيرية وهى سرعة المناورة كما انها لم تفقد اهميتها كقوة مؤثرة فى الحروب البحرية كما انها تستخدم حتى الان فى الحرب البحرية كقوة هجومية .. بعد ان تم تذويدها بالطائرات والصواريخ الهجومية .كما انها تتفوق فى السرعة عن اى قطعة بحرية اخر (بأثتثناء لنشات الطوربيد والصواريخ)
حيث تصل سرعتها الى 32 عقدة .

تسليحها:
*****
10-12 مدفع (20مم) 15-20 (10مم)

ملحوطة على المدمرات :
تعتبر الان هى القطعة الاساسية فى اغلب بحريات العالم
-------------------
4-الغواصات :
هى اخطر سلاح بحرى على وجة الاطلاق .. فتكمن خطورتها فى قدرتها على التخفى .. كما انها اصبحت ذات قدرة عالية على التدمير .
وقد انقسمت بعد الحرب العالمية الثانية الى ( غواصات هجومية وغواصات استراتيجية )

-الغواصات الهجومية-
وهى غواصات ذات طبيعة هجومية حيث تسطيع ان تهاجم كافة القطع البحرية وبالاضافة الى ذلك تسطيع القيام بعمليات ابرار ونقل الضافدع البشرية .. ولكنها ليست بقدرة الغواصات الاستراتيجية .

-الغواصات الاستراتيجية-
وهى اخطر النوعين واكثر تكلفة من الغواصات التقليدية (الهجومية) وتعتبر اهميتها فى قدرتها على القيام بهجمات ذات طبيعة استراتيجية (نووية او تدميرية على نطاق واسع) وذلك لوجدود منصات صواريخ باليستية على متنها ... كما انها مذودة بقدرات الغواصات الهجومية ... ويمكنا تقدير مدى قدرة واهمية وتكلفة الغواصات الاستراتيجية بالنظر ان امريكا فى الحرب الباردة كانت تمتلك 4 غواصات استراتيجية فقط فى مواجه العالم الشيوعى بكاملة (وكانت قادرة على تحقيق ما يطلب منها ...!!!)

تسليحها:
*****
تتسلح غالبا 10-12 انبوب للتوربيد 2-4 منصات صواريخ (قادرة على حمل رؤس نووية)
وتتحرك بالطاقة النووية مما يعطيها قدرة اكبر على البقاء فى البحر.



ملحوظة على الغواصات :
اول من استخدم الغواصة هم الفرنسين ... ويعتبر الرواد فى مجال الغواصات هم الالمان حيث اغرقت المانيا فى الحرب العلمية الثانية بواسطة الغواصات 2003 سفين للحلفاء . اى حوالى سبعة مليون طن ...
وتعتبر الغواصة الالمانية (ذات المهام التجسسية) U31 هى احدث ما اخرجتة ترسنتها البحرية حيث يتكون طاقمها من 13 فرد فقط.
-------------------
5-القواراب الحربية (لنشات حربية):
تنقسم القوارب الحربية الى نوعين ( قوارب توربيد وقوارب صواريخ (لنشات))

-قوارب التوربيد-
تتوفر فى هذة القطعة البحرية ميزة خطيرة جدا وهى قلة تكلفتها بالمقارنة بباقى القطع البحرية الاخرى .. كما انها ذات قدرة تدميرية ومرونة وخفة حركة كبيرة جدا .. وقد اثبتت فاعليتها فى الحرب الاوربية الروسية (1919-1920) بعد قيام الدولة الشيوعية فى روسيا .. حيث استطاع قارب توربيد انجليزى اغراق طراد روسى خفيف .

-قوارب الصواريخ-او لنشات الصواريخ .. فهى تشبة قوارب التوربيد الا انها تعتبر من ميزات العصر الحديث .. وبعد تدمير المدمرة ايلات الاسرائيلية فى بور ساعيد بواسطة قاربان صواريخ .. تغيرت نظرة العالم للسف الحربية الكبيرة واصبحت عنصر مساعد اكثر..

تسليحها:
*****
تتسلح غالبا بمنصاتان لاطلاق التوربيدات ومنصتان لاطلاق الصواريخ

ملحوظة عامة:
هناك سفن اخرى ذات طبيعة حربية مثل كاسحات الالغام والمدمرات الاحطياتية ولكنها ليست باهمية السفن فى الاعلى.


--------------------------------------------------------


ثانيا المصطلحات الارضية (القوات الارضية) :
1-السرية:
هى اصغر تقسيم عسكرى حيث تتكون من بضعة افراد من10-50 مقاتل
وفى الدبابات تتكون من 10-15 دبابة
2-الكتيبة:
وهى تتكون من سريتان او اكثر (على حسب تقسيم الجيش -فلكل بلد تقسمه-)
3-الواء:
ويتكون الواء من عدة كتائب 6-10 كتائب (وهو التشكيل الاساسى فى الحرب الحديثة)
4-الفرقة:
وتتكون الفرقة من ثلاثة الوية (غالبا)
وعندما تكون فرقة مدرعة تتكون من 2لواء مدرع ولواء مشاة ميكانيكى (محمل فى سيارات مصفحة او مدرعة)
6-الجيش:
ويتكون من عدة فرق (6-4 فرق) سواء مدرعة او مشاة
-------------------
المصطلحات الارضية العامة:
1-الدبابات:
كانت تنقسم البابات فى الاول الى ثلاثة اقسام ......

-دبابات خفيفة-وهى دبابات ذات تدريع خفيف ومذودة بمدفع صغير العيار (30-20مم)

-دبابات متوسطة- وهى دبابات ذات تدريع خفيف ماعدا المقدمة (حيث يكون سمك الدرع بها اكبر قليلا) ومذودة بمدفع كبير العيار (76-80مم)

-دبابات ثقيلة- وهى دبابات ثقيلة التدريع ومذودة بمدفع كبير العيار (85-88مم)
ولكنها مع تطور العيارات فى المدافع اختفت الدبابات المتوسطة واصبحت الدبابات الخفيفة هى العنصر المعاون للمشاة.ومن ناحية اخرى اصبحت الدبابات الثقيلة اسرع واقوى واكثر قدرة على المناورة.
-------------------
2-المشاة:
تنقسم المشاة الى قسمان.....

-المشاة التقليدية (المترجلة)- وهى المشاة التى تتحرك غالبا على اقدامها او فى احسن الاحوال تنقل بالسيارات العادية .

-المشاة المحملة- وهى المشاة التى تنقل بسيارات مدرعة وتقاتل وهى مترجلة وتكون مذودة ببعض المدافع الخفيفة والقذائف الصاروخية المحمولة (RPG)
-------------------
3-المدفعية:
وهى المصدر الاساسى للقوة النيرانية فى ساحات المعارك حيث تنقسم الى ....

-مدفعية خفيفة العيار- وهى مدفعية تكون فعالة فى القتال المتلاحم (الاشتباك المباشر) ولكنها تفتقد الى القوة التدميرية العالية .. ولكن من ناحية اخرى تكون سهلة فى اخذ مواقعها بسرعة.

-مدفعية مضادة للدبابات- وهى المدفعية التى تكون مذودة بقذائف ذات قدرة على اختراق دروع الدبابات ولكنها ليست ذات قوة نيرانية عالية

-مدفعية متوسطة المدى- وهى المفعية القادرة على الضرب من مسافات متوسطة وتحتاج الى وقت فى اخذها مواقعها ولكنها ذات قدرة تدميرية عالية ولكنها تفتقد للمرونة.

-مدفعية بعيدة المدى- وهى المفعية الثقيلة والتى تعتبر هى القوة الاساسية للتدمير فى المعارك وتتميز بقدتها على ضرب عمق الخصم بكل سهولة ولكنها تحتاج الى وقت طويل فى تركبها واستعدادها.
-------------------
4-الصواريخ:
تنقسم الصوارخ الى عدة انواع .....

-صواريخ ارض ارض- وهى الصوارخ التى يتم اطلقها من الارض على هدف ارضى وتتميز ببعد مداها.

-صواريخ ارض جو- وهى الصواريخ التى يتم اطلاقها على من الارض على الاهداف الطائرة وتتميز بقدرتها على المناورة.

-صواريخ جو جو- وهى الصواريخ التى يتم طلاقها من الجو على هدف جوى وتتميز ايضا بقدرتها على المناورة.

-صواريخ جو ارض- وهى الصوارخ التى يتم اطلاقها من هدف متحرك على هدف ثابت غالبا
ويتم اطلاقها من الجو على الارض.

-صواريخ بحر بحر- وهى الصواريخ التى تطلق على من قطعة بحرية على هدف بحرى اخر وتتميز بقدرتها على المناورة.

-صواريخ بحر جو- وهى الصواريخ التى تطلق من البحر الى الجو.

-صواريخ بحر ارض- وهى الصواريخ التى تطلق على الارض من هدف بحرى حيث تتميز بقدرتها على التمير الكبير

-صواريخ تكتيكية- وهى الصواريخ التى يتم اطلاقها لتدمير هدف محدود (مثل الدبابات) صواريخ متوسطة المدى.

-صواريخ تعبوية- وهى الصواريخ التى يتم اطلاقها لتدمير هدف واسع (مثل القواعد الادارية وتجمعات القوات) صواريخ بعيدة المدى.

-صواريخ استراتيجية- وهى الصواريخ التى تطلق لتدمير هدف استراتيجى (مثل مدن او قواعد عسكرية) ومن انواعها لصواريخ البالستية والتى تكون قادرة على حمل روؤس نووية.
---------------------------------------------------------
ثالثا المصطلحات الجوية:
1-القاذفات:
وهى الطائرات ذات الضرب الاستراتيجى والتى تقوم بقصف اهداف كبيرة وعلى نطاق واسع جدا ... ويمكنها تدمير مدن بكاملها ويكمنها حمل عدد غير محدود من القنابل كما انة فى القاذافات الحديثة تحمل منصتى اطلاق صواريخ. وهى لا تسطيع ان تقاتل الطائرات الاخرى ولذلك تعتمد على حماية الطائرات الاخرى..

2-القاذفات المنقضة(القاذفات المقاتلة):
وهى الطائرات التى تسطتيع الضرب التكتيكى ويمكنها الدفاع عن نفسها ولكن فى حدود ويمكنها ان تحمل عدد محدود من القنابل.

3-المقاتلات:
وهى طائرات مصممة للقتال المتلاحم مع طائرات اخرى .. كما انها تقوم اساسا بواجب الدفاع (عن اللاهدف الارضية او الطائرات المهاجمة) وتتميز بقدرتها الكبيرة على المناورة.

4-الطائرات العمودية(الهليكوبتر):
وهى الطائرات التى تسطيع الاقلاع والهبوط العمودى بدون الاحتياج الى مدرج للهبوط او الاقلاع ... ولذلك ميزة خطيرة حيث تسطيع ان تهبط فى اى ارض سواء مجهزة او غير مجهزة.
--------------------------------------------------------------------------------------

مفاهيم عامة:

-استراتيجية-
وهى التخطيط على نطاق الدولة والجيوش . كضرب دولة او هجوم جيش بدون النظر للتفاصيل الصغيرة (ومثال ذلك الاسلحة النووية واحتلال مدن كاملة).

-تعبوية-
وهى التخطيط على مستوى الفرق والقوات المحدودة نسبيا (مثال ذلك الفرق المدرعة واحتلالها لاجزاء من المدينة) ويتم هنا النظر الى التفاصيل العامة.

-تكتيكية-
وهى التخطيط دقيق التفاصيل والذى يهتم بالتخطيط لكيفية هجوم الوحدات (مثال ذلك هجوم اللواء واحتلالة لا مكتن محدود مثل مخل مدينة او طريق هام)


-الهجمات المحدودة-
وهى الهجمات ذات الاغراض المحدودة فى مساحتها واهدافها.

-الهجوم العام-
وهو الهجوم على عدة اهداف بغرض التدمير.

-الهجوم الشامل-
وهو الهجوم على نطاق كامل وعلى كافة الجبهات بفرض التدمير والاحتلال.

-الهجوم المضاد-
وهو الهجوم من الذى يتم غالبا من وضع دفاعى ويكون هدفة استغلال النجاح الدفاعى.

-الدفاع الثابت(المستكن)-
وهو الدفاع من مواضع ثابتة ومجهزة.

-الدفاع المتحرك(السيار)-
وهو الدفاع بواسطة قوات خفيفة الحركة.

-الادامة(الامداد)-
وهى ادامة واعاشة القوات من مواد يحتجونها (مأكل.مشرب.ذخير.....الخ).

-الشوؤن الادارية-
وهى احدى فروع الجيش والتى تهتم بامداد القوات بما يلزمها من مهمات.​
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى