تقنية النانو

ابو حامد

عضو مميز
إنضم
14 مارس 2008
المشاركات
1,105
التفاعلات
8
التقانة النانوية
(بالإنجليزية: Nanotechnology) أو تقنية المنمنمات هي دراسة ابتكار تقنيات و وسائل جديدة تقاس أبعادها بالنانومتر وهو جزء من الألف من الميكرومتر أي جزء من المليون من الميليمتر. عادة تتعامل التقانة النانوية مع قياسات بين 0.1 إلى 100 نانومتر. و هذا التحديد بالقياس يقابله اتساع في طبيعة المواد المستخدمة فالتقانة النانوية فهي تتعامل مع أي ظواهر أو بنى على المستوى النانوي . مثل هذه الظواهر النانوية يمكن ان تتضمن تقييد كمومي quantum confinement التي تؤدي إلى ظواهر الكترومغناطيسية و بصرية جديدة للمادة التي تقع في الوسط بين الجزيئات النانوية و المادة الصلبة الضخمة . تتضمن الظواهر النانوية أيضا تأثير جيبس-تومسون - و هو انخفاض درجة انصهار مادة ما عندما يصبح قياسها نانويا ، اما عن البنى النانوية فأهمها الأنابيب النانوية الكربونية.
تستخدم بعض الكتابات الصحفية أحيانا مصطلح (تكنولوجيا الصغائر) رغم عدم دقته فهو لا يحدد مجاله في التقانة النانوية أو الميكروية إضافة إلى التباس كلمة صغائر مع الجسيمات و الدقائق Particles .
العلوم النانوية و التقانة النانوية احدى امتدادات علوم المواد و اتصالات هذه العلوم مع الفيزياء ، الهندسة الميكانيكيةالهندسة الحيوية ، و الهندسة الكيميائية تشكل تفرعات و اختصاصات فرعية متعددة ضمن هذه العلوم.

وكما جاء في مقال في جريدة (الحياة اللندنية) للكاتب (أحمد مغربي) تعرّف التقنية النانوية بأنها تطبيق علمي يتولى إنتاج الأشياء عبر تجميعها من مكوناتها الأساسية، مثل الذرة والجزيء. وما دامت كل المواد المكونة من ذرات مرتصفة وفق تركيب معين، فإننا نستطيع أن نأخذ أي ذرة ونرصفها إلى جانب أخرى بطريقة مختلفة عما هي عليه في الأصل، وهكذا نستطيع صنع كل شيء ومن أي شيء تقريبا. وتكمن صعوبة التقنية النانوية في مدى إمكانية السيطرة على الذرات بعد تجزيء المواد المتكونة منها. كما أن صعوبة التوصل إلى قياس دقيق عند الوصول إلى مستوى الذرة يعد اعتراضًا آخر يواجه هذا العلم الجديد الناشئ.

النانو تكنولوجي

لقد كان التطور التكنولوجي الهائل هو السمة الفريدة في القرن العشرين الذي ودعناه قبل بضع سنوات ، و قد أجمع الخبراء على أن أهم تطور تكنولوجي في النصف الأخير من القرن الحالي هو اختراع الكترونيات السيليكون ، فقد أدى تطويرها إلى ظهور ما يسمى بالشرائح الصغرية أو الـ(MicroChips) والتي أدت إلى ثورة تقنية في جميع المجالات كالاتصالات و الحواسيب والطب وغيرها . ففي عام 1950لم يوجد غير التلفاز الأبيض و الأسود ، وكانت هناك فقط عشرة حواسيب في العالم أجمع ، ولم تكن هناك هواتف نقالة أو ساعات رقمية أو الانترنت ، كل هذه الاختراعات يعود الفضل فيها إلى الشرائح الصغرية و التي أدى ازدياد الطلب عليها إلى انخفاض أسعارها بشكل سهل دخولها في تصنيع جميع الالكترونيات الاستهلاكية اللتي تحيط بنا اليوم . و خلال السنوات القليلة الفائتة ، برز إلى الأضواء مصطلح جديد ألقى بثقله على العالم وأصبح محط الاهتمام بشكل كبير ، هذا المصطلح هو "تكنولوجيا النانو" .
فهذه التقنية الواعدة تبشر بقفزة هائلة في جميع فروع العلوم والهندسة ، ويرى المتفائلون أنها ستلقي بظلالها على كافة مجالات الطب الحديث و الاقتصاد العالمي و العلاقات الدولية وحتى الحياة اليومية للفرد العادي فهي و بكل بساطة ستمكننا من صنع أي شيء نتخيله وذلك عن طريق صف جزيئات المادة إلى جانب بعضها البعض بشكل لا نتخيله وبأقل كلفة ممكنة ، فلنتخيل حواسيباً خارقة الأداء يمكن وضعها على رؤوس الأقلام والدبابيس ، ولنتخيل أسطولا من الروبوتات النانوية الطبية والتي يمكن لنا حقنها في الدم أو ابتلاعها لتعالج الجلطات الدموية و الأورام والأمراض المستعصية .
النانو هي مجال العلوم التطبيقيه والتكنولوجيا تغطي مجموعة واسعة من المواضيع. توحيد الموضوع الرئيسي هو السيطرة على أي أمر من حجم اصغر واحد ميكروميتر ، كذلك تصنيع الاجهزه نفسه على طول هذا الجدول. وهو ميدان متعدد الاختصاصات العالية ، مستفيدا من المجالات مثل علم صمغي الجهاز مدد الفيزياء والكيمياء. هناك الكثير من التكهنات حول ما جديد العلم والتكنولوجيا قد تنتج عن هذه الخطوط البحثيه. فالبعض يرى النانو تسويق مصطلح يصف موجودة من قبل الخطوط البحوث التطبيقيه إلى اللجنة الفرعية حجم ميكرون واسع. رغم بساطة ما لهذا التعريف ، النانو عليا تضم مختلف مجالات التحقيق. النانو يتخلل مجالات عديدة ، بما فيهاصمغي العلوم والكيمياء والبيولوجيا والفيزياء التطبيقيه. فانه يمكن ان يعتبر امتدادا للعلوم في القائمة ، تقدر اما اعادة صياغه العلوم القائمة باستخدام احدث وأكثر الوسائل عصرية. فهناك نهجين رئيسيين تستخدم تكنولوجيا النانو : فهو "القاعده" التي هي مواد وأدوات البناء من الجزيئات التي تجمع بينها عناصر كيمياءيه تستخدم مبادئ الاعتراف الجزيئي ؛ الآخر "من القمة إلى القاعده" التي تعارض هي نانو مبنى أكبر من الكيانات دون المستوى الذري. زخم النانو نابعه من اهتمام جديد صمغي العلوم اضافة جيل جديد من الأدوات التحليليه مثل مجهر القوة الذريه (ساحة) ومسح حفر نفق المجهر (آلية المتابعة. العمليات المشتركة و المكرره مثل شعاع الالكترون والطباعه الحجريه هاتين الأداتين في التلاعب المتعمد ، نانوستروستوريس وهذا بدوره أدى إلى رصد ظواهر جديدة. النانو ايضا مظله وصف التطورات التكنولوجيه الناشئة المرتبطه الفرعية المجهري الابعاد. على الرغم من الوعد العظيم التكنولوجيات المتناهيه الدقه عديدة مثل حجم النقاط والنانومتريه ، حقيقى الطلبات التي خرجت من المختبر إلى السوق والتي تستخدم اساسا مزايا صمغي نانوبارتيكليس في معظم شكل مثل سمرة الشمس المستحضر ومستحضرات التجميل والطلاءات الواقيه وصمة المقاومة الملابس.

ماهو النانو ؟ تعريف :

يعني مصطلح نانو الجزء من المليار ؛ فالنانومتر هو واحد على المليار من المتر أو 10 لكي نتخيل صغر النانو متر نذكر مايلي ؛ تبلغ سماكة الشعرة الواحدة للإنسان 50 ميكرومترا أي 50,000 نانو متر, وأصغر الأشياء التي يمكن للإنسان رؤيتها بالعين المجردة يبلغ عرضها حوالي 10,000 نانو متر ، وعندما تصطف عشر ذرات من الهيدروجين فإن طولها يبلغ نانو مترا واحدا فياله من شيء دقيق للغاية.
قد يكون من المفيد أن نذكر التعاريف التالية:
  • مقياس النانو: يشمل الأبعاد التي يبلغ طولها نانومترا واحدا إلى غاية الـ100 نانو متر
  • علم النانو: هو دراسة المبادئ الأساسية للجزيئات والمركبات التي لا يتجاوز قياسه الـ100 نانو متر.
  • تقنية النانو: هو تطبيق لهذه العلوم وهندستها لانتاج مخترعات مفيدة.
لماذا هذه الضجة؟ الأمر الفريد في مقياس النانو أو الـ”Nano Scale” هو أن معظم الخصائص الأساسية للمواد و الآلات كالتوصيلية والصلابة ودرجة الانصهار تعتمد على الحجم (size dependant) بشكل لا مثيل له في أي مقياس آخر أكبر من النانو ، فعلى سبيل المثال السلك أو الموصل النانوي الحجم لا يتبع بالضرورة قانون أوم الذي تربط معادلته التيار والجهد والمقاومة !,فهو يعتمد على مبدأ تدفق الالكترونات في السلك كما تتدفق المياه في النهر ؛ فالالكترونات لا تستطيع المرور عبر سلك يبلغ عرضه ذرة واحدة بأن تمر عبره الكترونا بعد الآخر. إن أخذ مقياس الحجم بالاعتبار بالاضافة إلى المبادئ الأساسية للكيمياء والفيزياء والكهرباء هو المفتاح إلى فهم علم النانو الواسع.
ضآلة متناهية
فلنتخيل شيئا في متناول أيدينا ؛ على سبيل المثال مكعب من الذهب طول ضلعه متر واحد ولنقطعه بأداة ما طولا وعرضا وارتفاعا ؛سيكون لدينا ثمانية مكعبات طول ضلع الواحد منها 50 سنتيمترا ، وبمقارنة هذه المكعبات بالمكعب الأصلي نجد أنها ستحمل جميع خصائصه كاللون الأصفر اللامع و النعومة وجودة التوصيل ودرجة الانصهار وغيرها من الخصائص ماعدا القيمة النقدية بالطبع ، ثم سنقوم بقطع واحد من هذه المكعبات إلى ثمانية مكعبات أخرى ، و سيصبح طول ضلع الواحد منها 25 سنتيمترا وستحمل نفس الخصائص بالطبع ، و سنقوم بتكرار هذه العملية عدة مرات وسيصغر المقياس في كل مرة من السنتيمتر إلى المليمتر وصولا إلى المايكرومتر, وبالاستعانة بمكبر مجهري وأداة قطع دقيقة سنجد أن الخواص ستبقى كما هي عليه وهذا واقع مجرب في الحياة العملية, فخصائص المادة على مقياس المايكرومتر فأكبر لاتعتمد على الحجم (Not size dependant) . عندما نستمر بالقطع سنصل إلى ما أسميناه سابقا مقياس النانو ، عند هذا الحجم ستتغير جميع خصائص المادة كلياً بم فيها اللون والخصائص الكيميائية ؛ وسبب هذا التغير يعود إلى طبيعة التفاعلات بين الذرات المكونة لعنصر الذهب ، ففي الحجم الكبير من الذهب لا توجد هذه التفاعلات في الغالب, ونستنتج من ذلك أن الذهب ذا الحجم النانوي سيقوم بعمل مغاير عن الذهب ذي الحجم الكبير!

تحديات تواجه النانو

عودة إلى موضوع الشرائح الصغرية ، قد يكون من المناسب أن نذكر القانونين التجريبين الذين وضعهما جوردون مور رئيس شركة انتل العالمية ليصف بهما التغير المذهل في الكترونيات الدوائر المتكاملة
فقانون مور الأول ينص على أن المساحة اللازمة لوضع الترانزيستور في شريحة يتضاءل بحوالي النصف كل 18 شهرا . هذا يعني أن المساحة التي كانت تتسع لترانزستور واحد فقط قبل 15 سنة يمكنها أن تحمل حوالي 1’000 ترانزستور في أيامنا هذه ، ويمكن توضيح القانون بالنظر إلى الرسم البياني التالي :
قانون مور الثاني يحمل أخبارا قد تكون غير مشجعة ؛ كنتيجة طبيعية للأول فهو يتنبأ بأن كلفة بناء خطوط تصنيع الشرائح تتزايد بمقدار الضعف كل 36 شهرا, و يمكن استيضاحه من خلال الرسم التالي:
إن مصنعي الشرائح قلقون بشأن ما سيحدث عندما تبدأ مصانعهم بتصنيع شرائح تحمل خصائصاً نانوية . ليس بسبب ازدياد التكلفة الهائل فحسب ، بل لأن خصائص المادة على مقياس النانو تتغير مع الحجم ، ولا يوجد هناك سبب محدد يجعلنا نصدق أن الشرائح ستعمل كما هو مطلوب منها ، إلا إذا تم اعتماد طرق جديدة ثورية لتصميم الشرائح المتكاملة . في العام 2010 سوف تصبح جميع المبادئ الأساسية في صناعة الشرائح قابلة للتغيير و إعادة النظر فيها بمجرد أن نبدأ بالانتقال إلى الشرائح النانوية منذ أن وضع مور قانونيه التجريبيين ، إن إعادة تصميم و صناعة الشرائح لن تحتاج إلى التطوير فحسب ؛ بل ستحتاج إلى ثورة تتغير معها المفاهيم والتطلعات. هذه المعضلات استرعت انتباه عدد من كبرى الشركات و جعلتهم يبدؤون بإعادة حساباتهم وتسابقهم لحجز موقع استراتيجي في مستقبل الشرائح النانوية.

تاريخ النانو تكنولوجي

منذ الالاف السنين قصد البشر استخدام النانو تكنولوجي ، فعلى سبيل المثال في صناعة الصلب والمطاط والفلكنه. كلها تمت اعتمادا على خصائص عشوائيا تشكيل المجموعات الذريه نانوميترز مجرد حجمها ،وتميز عن الكيمياء في انها لا تعتمد على الممتلكات الفرديه الجزيئات. لكن وضع مجموعة من المفاهيم الآن تحت مصطلح التكنولوجيا النانويه ابطأ. الأولى إلى بعض المفاهيم المميزه في النانوتكنولوجيا (تسبيق لكن استخدام هذا الاسم) في عام 1867 كاتب جيمس ماكسويل عندما اقترحت فكرة تجربة صغيرة كيان يعرف ماكسويل للشيطان من معالجة الجزيئات الفرديه. في عام 1920 ، كان ارفنغ لانجميور وكاثرين بلودغيت ادخال مفهوم نظام مونولايير، طبقة سميكة من جزيء المادة. لانجميور حصل على جائزة نوبل في الكيمياء لعمله.
النظرية الأصول موضوع النانو مرة اخرى تطرقت "هناك الكثير من الغرفة في القاع" كلام قدمها الفيزيائي ريتشارد ففينمان في المجتمع الامريكى المادى معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في اجتماع عام 1959. فينمان وصف العملية التي القدرة على التعامل مع الذرات والجزيئات الفرديه قد توضع باستخدام مجموعة من الادوات الدقيقة لبناء وتشغيل مجموعة أخرى اصغر نسبيا ، حتى على الحاجة إلى وضع جدول. في غضون ذلك ، لاحظ ان حجم القضايا الناشءه عن تغيير حجم مختلف الظواهر الفيزيائيه : خطورة ان تصبح اقل اهمية ، وتوتر السطح فان در والس ان يجذب أكثر اهمية وما هذه الفكره الاساسية تبدو ممكنة ، واسى مجلس يعزز التوازي مع انتاج كمية مفيدة من المنتجات النهائية. غوردن مور عام 1965 ان ترنزستورات سيليكون كان يجري عملية مستمرة من انخفاض مستوى ، فالملاحظة التي دونت فيما بعد عن قانون مور. منذ ملاحظته المرور الادنى سمة الاحجام من 10 إلى 65 ميكرومترات المدى في نيو مكسيكو عام 2007. الحد الادنى مما هو سمة تقريبا 180 ذرات السليكون طويلة مصطلح "التكنولوجيا النانويه" لأول مرة تعرف من العلوم ، جامعة طوكيو نوريو بوينكه في 1974 ورقة (ن بوينكه ، "على المفهوم الأساسي للتكنولوجيا نانو' ، '" اليابان الجزء الثاني من المجتمع دقة الهندسه 1974). ما يلي : "‘ نانو التكنولوجيا بشكل رئيسي من تجهيز والفصل الدمج ، والتشويه من مواد ذرة او جزيء واحد. " ومنذ ذلك الوقت تعريف النانو عامة تشمل صاعد في حجمها وتشمل الملامح الكبيرة 100 نانومتر. كما ان فكرة عرض هياكل النانو يشمل الجوانب الكميه الميكانيكيه ، مثل كمية نقاط ، وقد القيت في التعريف. أيضا في عام 1974 عملية ترسيب طبقة الذريه لايداع موحدة الاغشيه الرقيقه طبقة من ذرية في وقت واحد ، وكان النمو المسجله الدكتور تومو سونتولا وزملاء العمل في فنلندا. في الثمانينات نانوتيكولوغي فكرة الحتميه وبدلا من العشواءيه ، معالجة كل الذرات والجزيئات هو مفهوم استكشاف عمق كاف من الدكتور اريك دريكسلر ، من الترويج التكنولوجي اهمية نانو النطاق الظواهر والأدوات خلال الخطب والكتب محركات الابداع : خلال عصر تكنولوجيا النانو ونانوسيستيمس : آلات التصنيع الجزيئي ، والحساب (ISBN 0-471-57518-6). رؤية دريكسلر النانو وغالبا ما تسمى "النانو الجزيئي" (الأمهات) او "التصنيع الجزيئي" ، ودريكسلر في نقطة واحدة اقترح مصطلح "زيتاتيش" التي شاعت ابدا.
تجريبي التقدم النانو ونانوسكينس حصلت زيادة في اوائل الثمانينات مع تطورين رئيسيين : ولادة مجموعة العلوم والابتكار لمسح حفر نفق المجهر (آلية المتابعة. وأدى هذا التطور إلى اكتشاف الفولارينات الكربون في 1986 والنانومتريه بضع سنوات. وفي تطور آخر ، التوليف وخواص اشباه الموصلات نانوكريستالس كان يدرس. وأدى ذلك إلى زيادة عدد سريع شبه نانوبارتيكليس كمية من النقاط. في هذه الممارسه في عام 2007 تضم كلا من النانو عشوائي النهج الذي ، على سبيل المثال ، مدد الكيمياء يخلق ماء السراويل والقطعيه النهج فيه أحد الجزيئات (انشأتها عشوائي الكيمياء تتلاعب على سطح الركيزه (انشأتها عشوائي ترسب الطرق (الطرق القطعيه التي تضم الدفع لهم آلية المتابعة او منهما يبحث واحداث بسيطة ملزمة أو كرد فعل على حدوث الانقسام. حلم معقدة القطعيه الجزيئات المتناهيه الصغر لا يزال بعيد المنال. للمستقبل ، يعني ان البعض وجد ان الامهات لتصميم التطور في البنى العملية التي تحاكي التطور البيولوجي في النطاق الجزيئي. التطور البيولوجي بنسبة عشوائي الاختلاف في المتوسطات مجموعة من الكائنات مجتمعة مع ذبح من اقل البدائل الناجحة والانجاب من الاكثر نجاحا الصيغ وماكروسكالي التصميم الهندسي أيضا الايرادات من عملية التصميم التطور من البساطه إلى التعقيد إلى حد الكشف بشكل هجائي جون الصفراء : "نظام معقد يعمل دائما وجد تطورت من مجرد نظام عمل.... نظام معقد مصمم من الصفر لا يعمل ولا يمكن مرقع لانجاحها. عليك البدء من جديد ، بدءا النظام يعمل. " تقدم الرضع في حاجة إلى اي عائدات بسيط الذريه المجموعات التي يمكن أن تبنى مع آلية المتابعة المعنية ، إلى الرضع عن طريق انظمة معقدة في عملية التصميم التطور. اي عائق في هذه العملية هو صعوبة رؤية والتلاعب في البنى بالمقارنة مع أي ماكروسكالي يجعل اختيار حتمي لنجاح التجارب الصعبة. في تطور عكس البيولوجية الايرادات عن طريق عمل ما يسمى ريتشارد دوكنز له "الساعاتي الاعمى" يضم عشوائي الجزيئية

تطبيقات النانو تكنولوجي

يمكن من خلال تقنية النانو تكنولوجي صنع سفينة فضائية في حجم الذرة يمكنها الإبحار في جسد الإنسان لإجراء عملية جراحية والخروج من دون جراحة ، كما تستطيع الدخول في صناعات الموجات الكهرومغناطيسية التي تتمكن بمجرد تلامسها بالجسم على اخفائه مثل الطائرة أو السيارة ومن ثم لا يراها الرادار ويعلن اختفاءها . كما تتمكن من صنع سيارة في حجم الحشرة وطائرة في حجم البعوضة وزجاج طارد للأتربة وغير موصل للحرارة وأيضا صناعة الأقمشة التي لا يخترقها الماء بالرغم من سهولة خروج العرق منها. و قد ورد في بعض البرامج التسجيلية انه يمكن صناعة خلايا اقوي 200 مرة من خلايا الدم و يمكنك من خلالها حقن جسم الانسان ب 10 % من دمه بهذه الخلايا فتمكنه من العدو لمدة 15 دقيقة بدون تنفس !!!!

الصناعه التي بدأت فعلا


دخلت صناعة النانو حيز التطبيق في مجموعه من السلع التى تستخدم نانو جزيئات الاكسيد على انواعه ، والالمنيوم والتيتانيوم وغيرها ، خصوصا في مواد التجميل والمراهم المضاده للاشعه . فهذه النانو جزيئات تحجب الاشعه فوق البنفسجيه UVكلها ويبقى المرهم في الوقت نفسه شفافا وتستعمل في بعض الالبسه المضاده للتبقع . وقد تمكن باحثون في جامعة هانج يانج في سيئوول من ادخال نانو فضه إلى مضادات حيويه . ومن المعروف ان الفضه قادره على قتل حوالي 650 جرثومه دون ان تؤذي الجسم البشري . وسينزل عملاق الكمبيوتر "هاولت باكارد " قريبا إلى السوق رقاقات يدخل في صنعها نانو اليكترونات قادره على حفظ المعلومات أكثر بآلاف المرات من الذاكره المو جوده حاليا . وقد تمكن باحثون في IBM,وجامعة كلومبيا ، وجامعة نيو اورليانز من تملق وجمع جزيئين غير قابلين للاجتماع إلى بلور ثلاثي الابعاد . وبذالك قد تم اختراع ماده غير موجوده في الطبيعه : ملغنسيوم مع خصائص مولده للضوء مصنوعه من نانو ... اوكسيد الحديد محاطا برصاص السيلينايد . وهذا هو نصف موصل للحرا ره قادر على توليد الضوء. وهذه الميزه الخاصه لها استعمالات كثيره في مجالات الطاقه والبطاريات . ... وقد اوردت مجله الايكونوميست مؤخرا ان الكلام بدأ عن ماده جديده مصنوعه من نانو جزيئات تدعى قسم "" ""Quasam "" ( كأنها كلمه عربيه )تضاف إلى البلاستيك والسيراميك والمعادن فتصبح قويه كالفولاذ خفيفه كالعظام وستكون لها استعمالات كثيره خصوصا في هيكل الطائرات والاجنحه ، فهي مضاده للجليد ومقاومه للحراره حتى 900درجه مئويه
وأنشأت شركة كرافت Kraft المتخصصه في الاغذيه السنه الماضيه اتحاد الاقسام البحوث العلميه لاختراع مشروبات مبرمجه ،فقريبا يمكننا شراء مشروب لالون له ولاطعم يتضمن نانو جزيئات للون والطعم ، عندما نضعه في المكروييف على تردد معين يصبح عندنا عصير ليمون ، وعلى تردد آخر يصبح هو نفسه شراب التفاح ، وهكذا .....
ويقول الدكتور اريك دريكسلر "" ليس هناك من حدود ، استعدو للرواصف الذين سيبنون كل شيء . من اجهزة التلفزيون إلى شرائح اللحم بواسطة تركيب الذرات ومركباتها واحده واحده كقطع القرميد ، بينما سيتجول آ خرون في اجسامنا وفي مجارى الدم محطمين كل جسم غريب او مرض عضال ، وسيقومون مقام الانزيمات والمضادات الحيويه الموجوده في اجسامنا ... سيكون بأمكاننا اطلاق جيش من الرواصف غير المرئيه لتتجول في بيتنا على السجاد والرفوف والاوعيه محوله الوسخ والغبار إلى ذرات يمكن اعادة تركيبها إلى محارم وصابون واي شيء آخر بحاجه اليه ""

انتقادات وردود


كما يحصل دوما عند كل تطور علمي أو تكنولوجي . تبرز انتقادات وتنتشر مخاوف . كما حصل في الثوره الصناعيه الأولى وعند اختراع الكمبيوتر والهندسة الوراثية وغيرها.. وتتركز الانتقادات هنا على عنصرين : الأول هو أن النانو جزيئات صغيره جدًا إلى الحد الذي يمكنها من التسلل وراء جهاز المناعة في الجسم البشري ، وبإمكانها أيضًا أن تنسل من خلال غشاء خلايا الجلد والرئة ، وماهو أكثر إثاره للقلق أن بإمكانها أن تتخطى حاجز دم الدماغ! وفي سنة 1997م أظهرت دراسة في جامعة أكسفورد أن نانو جزيئات ثاني أوكسيد التيتانيوم الموجودة في المراهم المضاده للشمس أصابت الحمض النووي DNA للجلد بالضرر. كما أظهرت دراسة في شهر مارس الماضي من مركز جونسون للفضاء والتابع لناسا أن نانو أنابيب الكربون هي أكثر ضررًا من غبار الكوارتز الذي يسبب السيليكوسيس وهو مرض مميت يحصل في أماكن العمل، وثاني المخاوف هي أن يصبح النانو بوت ذاتي التكاثر, أي: يشبه التكاثر الموجود في الحياة الطبيعية فيمكنه أن يتكاثر بلا حدود ويسيطر على كل شيء في الكره الارضيه. وقد بدأت منظمات البيئة والصحة العالمية تنظم المؤتمرات لبحث هذه المخاطر بالذات . وعقد اجتماع في بروكسل في شهر يونيو من عام 2008 برئاسة الامير تشارلز ، وهو أول اجتماعٍ عالميٍّ ينظم لهذا الهدف، كما أصدرت منظمة غرين بيس مؤخرًا بيانا تشير فيه إلى أنها لن تدعو إلى حظر على أبحاث النانو. ومهما كان، فالإنسان على أبواب مرحلةٍ جديدةٍ تختلف نوعياً من جميع النواحي عما سبقها جديده بايجابياتها وكبيره بسلبياتها وكما يقول معظم العلماء: "لا يمكن لأي كان الوقوف في وجه هذا التطور الكبير، فلنحاول تقليص السلبيات".


مواقع تتحدث عن تقنية النانو

www.advance nanotech.com
موقع متخصص في متابعات أخبار تقنية النانو وتطبيقاتها يعرض خدماته تحت عناوين تشمل المنتجات الجديدة والأسواق الجديدة وما هو منتظر في مجال النانو تكنولوجي. ويسعى الموقع لتسهيل نشر التقنيات النانومترية المرتبطة بالتطبيقات اليومية ورفع سقف التوقعات الخاصة بآفاق هذا العلم الجديد.

www.technologyreview.com
يتابع هذا الموقع تطبيقات تقنية النانو في الحياة اليومية ويعرض لها معززة بالصور ثلاثية الأبعاد وبصور الفيديو أحيانآً، كما يعرض خدمات الاخبار الخاصة بكل أصناف التقنية الأخرى.


www.foresight.org
موقع خاص بمعهد فورسايت لتقنيات النانو وهو معهد متخصص في أبحاث وتطبيقات تقنيات النانو. يعرض لموقع معلوماته تحت عناوين تشمل الأخبار والبرامج والتحديات ومعلومات عن المؤتمرات ومنشورات المعهد والجوائز التي يمنحها.


www.nature.com
موقع متخصص في متابعة أبحاث النانو تابع لمجلة “نيتشر” يعرض أبحاثاً ومعلومات عن تقنيات النانو وتطبيقاتها في مختلف مجالات الحياة. يقسم الموقع خدماته إلى أقسام تحت عناوين تشمل الأخبار والأبحاث وتطبيقات تقنيات النانو في المجال الصحي وغيره.



المصدر
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
 

السفير

عضو
إنضم
24 أكتوبر 2007
المشاركات
683
التفاعلات
34
موضوع معلوماتي رائع جدا شكر اخوي ابوحامد
ثورة الشرائح الممغنطة او الالكترونية سادت العالم
وكل يوم فيه شي جديد
الف شكر لك
 

a_aziz

عضو
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
9,661
التفاعلات
262
الف شكر بارك الله فيك نورتنا بموضوع جميل في الحقيقة اول مرة اسمع بتقنية النانو
 
إنضم
16 مارس 2008
المشاركات
1,927
التفاعلات
59
و النانو تكنولوجي تدخل أيضاً في مجال الصناعات العسكرية بشكل واسع إذ تستخدم هذه التقنية لتطوير معادن و مواد ذات خصائص ميكانيكية أفضل تستخدم في ألواح التدريع و خوارق الطاقة الحركية عبر تطوير خلائط التنغستن بالإضافة لمعادن أخرى .

تحياتي و جهدك مشكور بالطبع
 

ابو حامد

عضو مميز
إنضم
14 مارس 2008
المشاركات
1,105
التفاعلات
8
موضوع معلوماتي رائع جدا شكر اخوي ابوحامد
ثورة الشرائح الممغنطة او الالكترونية سادت العالم
وكل يوم فيه شي جديد
الف شكر لك


شكر بارك الله فيك نورتنا بموضوع جميل في الحقيقة اول مرة اسمع بتقنية النانو
و النانو تكنولوجي تدخل أيضاً في مجال الصناعات العسكرية بشكل واسع إذ تستخدم هذه التقنية لتطوير معادن و مواد ذات خصائص ميكانيكية أفضل تستخدم في ألواح التدريع و خوارق الطاقة الحركية عبر تطوير خلائط التنغستن بالإضافة لمعادن أخرى .

تحياتي و جهدك مشكور بالطبع
شكرا لكم اخواني على مروركم وتفاعلكم وتعقيباتكم الطيبه

سوف نسلط الضوء في هذا الموضوع باذن الله على بعض الصناعات بشكل عام والعسكريه بشكل خاص التي استخدم في تصنيعها تقنية النانو او تتم المحاوله الجاده لصنعها بتقنية النانو وبعض التجارب الناجحه

ومن عنده مساهمه فاليتفضل مشكورا
 

ابو حامد

عضو مميز
إنضم
14 مارس 2008
المشاركات
1,105
التفاعلات
8
**أين يقف العرب من العالم تجاه تطبيق هذه التكنولوجيا

خلال العقدين الأخيرين خطت الدول الصناعية أشواطا هامّة في هذا المجال. فلقد وظّفت أكبر14 دولة صناعيّة 5,5 مليار دولارا سنة 2003. وحالياً تتصدّر مؤسسات عالمية ثلاث البحوث حول النانوتكنولوجيا: الأولى مقرّها لوس أنجلس والثانية في اليابان والثالثة في فرنسا وبالتحديد في جرونوبل .
.وتأمل أوروبا في خلق مجمع صناعي مختصّ في المواد النانوية. ففي سنة 2003 وظّفت 700 مليون يورو للبحوث المتعلّقة بالنانوتكنولوجيا وفي نفس الوقت تموّل اللجنة الأوروبية المختصّة البحوث حول الرقائق البيولوجية Biopuces التي تستعمل لدراسة الصبغيات.وتراهن مؤسسة العلوم القومية الأمريكية على أن يتطور سوق المنتجات النانوية ليبلغ ترليون دولارا (1000 مليار دولار) بحلول سنة 2015. وجدير بالذكر ان نحو 40 الف عالم أميركي يعملون في هذا القطاع .

ويتجه العالم الى إنشاء مدن تكنولوجية متكاملة من أجل البحث وتطبيق هذه التكنولوجيا الواعدة ففى الهند أقامت الحكومة "وادي التكنولوجيا"الذي يدر عليها سنوياً عشرين مليار دولار جراء بيع الإنتاج المعرفي إلى أميركا، وهي البرامج التي يتوصل إليها العلماء الهنود داخل وادي التكنولوجيا المربوط بشبكة مايكروسوفت. وأيضاً تايوان تنتج حاليا ما يعادل عشرة مليارات دولار، وسيصل إنتاجها إلى تريليون دولار من النانو تكنولوجي في غضون العقد المقبل.
وروسيا ليست بعيدة عن هذا المجال، فقد تمكنت من إنتاج رادار بحجم كف اليد يستطيع التعامل مع طائرات الشبح، كما وضعت موسكو خطة لضرب الأقمار الاصطناعية التي تعتمد عليها الطائرات الأميركية "الشبح" في توجيه صواريخها ضد الأهداف الأرضية.
أما إسرائيل فأسست مركزين مهمين هما معهد أبحاث النانو بتكلفة قدرها 88 مليون دولار، ومعهد إسرائيل التكنولوجي في مدينة حيفا، برأسمال قدره 134 مليون دولار، وحشدت فيه 200 عالم من كل التخصصات.

العالم العربي

بالرغم من محاولة كلا من السعودية والكويت اللحاق بعالم التكنولوجيا الحديثة والإهتمام بالنانو بصفة خاصة، حيث يعتبرهما المتخصصون من أكثر الدول العربية تقدما في مجال تقنية النانو فكلاهما اصدرا قرار بالدخول إلى عالم النانو عن طريق إقامة مشروعات عملاقة فى هذا الميدان ، وتعد السعودية أول دولة في المنطقة تدعم إدراج هذه التقنيات الحديثة في التخصصات الطبية والهندسية والعلمية..
ويلاحظ أن غالبية الدول العربية الأخرى لم تتخذ نفس الخطوات الكبيرة تجاه الإهتمام المناسب بهذه النوعية من التكنولوجيا القادرة على حل كثير من المشكلات التى تواجه العديد من هذه الدول فى المجالات الصناعية والطبية والزراعية. ويرجع ذلك الى أن البحث العلمي في الوطن العربي يعانى من ضعف الإنفاق والإهتمام مما أدى الى شبه غياب عربى في انتاج التكنولوجيا المعلوماتية والبيولوجية ، وتشير دراسات الى أن عدد العلماء والمهندسين العاملين في الدول العربية يمثل 371 لكل مليون من السكان، وهو اقل بكثير من المعدل العالمي البالغ 979 لكل مليون.

**محمد النشائي .. مصرى له اكتشافات فى النانو

محمد صلاح الدين النشائي ،عالم مصري ،درس الهندسة المدنية ، و تخرج من جامعة هانوفر الألمانية في عام 1968 ، ثم نال الماجستير والدكتوراه في الميكانيكا التطبيقية من جامعة لندن . أدخل تعديلا على نظـرية النسبية من خلال ما يسمى بـ«نظرية توحيد القوى التي تتعامل مع الذرات النووية المسؤولة عن الاندماج والانشطار، والقوى الكهرومغناطيسية وقوى الجاذبية»، وقد احدثت اكتشافاته في علم «النانوتكنولوجيا» التي تقع في المنطقة المحصورة بين العلوم الذرية والعلوم الكيميائية اهتماماً واسعاً، وسارعت وكالة «ناسا» الى استخدام تطبيقاته.

وباختصار يمكن القول ان النشائي يملك نظرية خاصة لقياس العلاقة بين الزمان والمكان ، وهو معروف عالميا بأنه اشهر عالم في القرن الحادي والعشرين.

وقد أحدثت أبحاث النشائى ثورة في مجالات العلوم بما فيها العلوم الذرية وعلوم النانوتكنولوجي ويعتبر النشائى أن اسرائيل تعد أكثر دولة متقدمة في العالم بالنسبة الى حجمها، والصين من أكثر الدول المتقدمة في هذا المجال، وكذلك الهند على الرغم من الفقر الموجود فيها .

ويؤكد النشائى إن مصر لديها كفاءات كثيرة جدا، مشيراً الى وجود تشريع في مجلس الشعب المصري حول البدء في تكنولوجيا النانو .

كما اقترح النشائى إنشاء مؤسسة علمية في مصر تستقطب خبرات أولادها العلماء في الخارج، ليدعموا التقدم التكنولوجي في وطنهم وتطبيق تكنولوجيا النانو، مشيرا إلي أن مصر بدأت منذ أكثر من 12 عاما في الحديث عن تكنولوجيا النانو،حيث تعتبر مصر من الدول المؤهلة لدخول ثورة النانو لأنها لا تتطلب رؤوس أموال ضخمة نسبيا ، وفى نفس الوقت تشكل فائدة عظيمة للاقتصاد القومي.

من موقع اخبار مصر
 

ابو حامد

عضو مميز
إنضم
14 مارس 2008
المشاركات
1,105
التفاعلات
8
كتب بالعربي عن تقنية النانو


بـرنـامـج الـنـانـو فـي جـامـعـة الـمـلـك سـعـود

اضـغـط هـنـا لـتـجـمـيـل الـكـتـاب

تـقــنـيـة الـنـانـو أيـن سـتـقـودنـا

اضـغـط هـنـا لـتـحـمـيـل الـكـتـاب

صـنـاعـة الـنـانـو دراسـة لـلـتـجـربـة الـعـالـمـيـة

اضـغـط هـنـا لـتـحـمـيـل الـكـتـاب
 

a_aziz

عضو
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
9,661
التفاعلات
262
اثريت المنتدا اخي العزيز بارك الله فيك المؤسف في هوا عدم وجود اي دولة اسلامية تستعمل هاته التكنولوجيا اصبت باحباط وانا اراجع الجدول اللذي وضعته في الموضوع عن الدول التي تستعمل هاته التقنية
 

ابو حامد

عضو مميز
إنضم
14 مارس 2008
المشاركات
1,105
التفاعلات
8
بكين، 2 يوليو (تموز). نوفوستي.

أعلن رئيس الوكالة الروسية لتكنولوجيات النانو (روس نانو تيخ) ليونيد ميلاميد اليوم في بكين أن روسيا والصين ستقومان قريبا بإعداد اتفاقية حول التعاون الثنائي في مجال تكنولوجيات النانو.
يشار إلى أن وفد "روس نانو تيخ" أجرى محادثات مع وزير العلوم والتكنولوجيا الصيني وان قانغ الذي يشرف على مسائل تطوير تكنولوجيات النانو. وذكر ميلاميد أن الجانب الصيني طرح رزمة مقترحات تتضمن أكثر من 10 مشاريع.
وأضاف أن الصين وروسيا تتخلفان حاليا في مجال تكنولوجيات النانو عن الولايات المتحدة واليابان والاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية. وأضاف: "غير أن روسيا والصين مجتمعتين قد تتبوآن المركز الأول في هذا المجال".
وأشار ميلاميد إلى أنه بحلول عام 2014 سيصل حجم سوق تكنولوجيات النانو العالمية إلى 3 تريليونات دولار.


نوفوسيبيرسك، 3 يونيو (حزيران). نوفوستي

. صرح المدير الإقليمي لشركة Intel الأمريكية في بلدان رابطة الدول المستقلة دميتري كوناش أن الشركة تنوي بحث مسألة "إنشاء أنظمة لتنفيذ مشاريع في مجال تكنولوجيات النانو في روسيا" مع القيادة الروسية وشركة "روس نانو تيك وذلك خلال انعقاد منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي الـ12 في الفترة 6 - 8 يونيو الجاري".
وأشار إلى أنه لشركة Intel خبراؤها في مجال دعم البرمجيات ودعم الأجهزة، فهناك حاجة إليهم لخلق برمجيات ذات طاقة إنتاجية عالية يمكن استخدامها في ما بعد في تكنولوجيات النانو.


الطب يسبح في عالم النانو



أحد الأمثلة على تغير العالم، تلك الطفرة العلمية الحالية المرتبطة بتطور تكنولوجيا النانو. ففي المستقبل القريب ستحتاج روسيا لجيش كامل من العلماء والأخصائيين في ربط الذرات والجزيئات، على كلٍ، هؤلاء العلماء والخبراء موجودون في روسيا .

إحدى الشركات في نوفوسيبيرسك إبتكرت أول طريقة لإستنباط المواد البيولوجية النشطة من النباتات بواسطة تكنولوجيا الناتو. هذه القفزة سوف تتيح إمكانية إنتاج أدوية وعقاقير جديدة عالية الجودة وتتميز بالفعالية والنقاوة الفائقة.

المجموعة ذاتها من العلماء، تعمل أيضا على تصميم المعدات الضرورية لإستخدام الطريقة المبتكرة. حيث تم تقديم التصاميم النظرية لوزارة التعليم والعلوم، والتي بدورها إتخذت قرارا بتخصيص الأموال اللازمة لمواصلة الأبحاث.

يتحدث برنامج "روسيا من الداخل" عن واقع وآفاق تكنولوجيات نانو في روسيا.
 

ابو حامد

عضو مميز
إنضم
14 مارس 2008
المشاركات
1,105
التفاعلات
8
افتتاح مؤتمر للصناعات المعرفية وتقنيات النانو بالدوحة


جانب من جلسات مؤتمر الصناعات المعرفية وتقنيات النانو (الجزيرة نت)

محمد أعماري-الدوحة

افتتح ولي عهد دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في فندق ريتز كارلتون بالدوحة الاثنين مؤتمر الصناعات المعرفية وتقنيات النانو تحت شعار "نحو اقتصاد عربي متطور يرتكز على الصناعات المعرفية".

وتحدث في الجلسة الأولى للمؤتمر الذي يستمر يومين وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية، مشيرا إلى أن العلوم التقنية تتطور بوتيرة أسرع مقارنة عما كان عليه الحال في السابق.

وقال العطية إن مفتاح النجاح لقطاع الأعمال هو مدى سرعته على التكيف مع الابتكارات الحديثة.

كما تحدث في الجلسة الافتتاحية رئيس الوزراء البريطاني الأسبق جون ميجور الذي تطرق إلى الصناعات المعرفية المرتكزة على التقدم العلمي ودورها في تشكيل اقتصادات العالم وتحسين حياة الناس خلال الحقبة القادمة، ومدى الاستفادة من البحوث المطورة في هذا الخصوص.

وأكد ميجور على الأهمية البالغة للصناعات المعرفية وتقنيات النانو في التقنية والعلوم الحيوية والبيولوجية والأبحاث.

ورأى أن عمليات الخصخصة والاقتصاد الحر وسياسات الانفتاح في المنطقة أتاحت فرصا كبيرة للنهوض بالاقتصاد في الخليج، ما أدى بدوره إلى رفاه شعوبه.

كما لفت إلى أن من محفزات التوسع في هذا النمو زيادة الطلب العالمي على النفط والغاز.

"استثمار التقنيات


وشهدت أعمال الجلسة المسائية تقديم عروض عن تجارب بعض الدول في مجال تقنيات النانو والصناعات المعرفية، حيث تحدث المسؤول بالمعهد الملكي للتقنية في السويد الدكتور مأمون أحمد محمد عن تجربة جمهورية مصر العربية في هذا المجال.

وقال مأمون إن مصر عينت "لجنة عملت منذ سنوات لوضع إستراتيجية وطنية" وتفكر في استثمار تقنية المعرفة في صناعة السيراميك وصناعات الأدوية.

لكنه أكد أن هذه الطموحات يعوزها التمويل وقلة الإمكانات، وأضاف "علينا تدريب اختصاصيين لتقييم التقنية عندما نريد شراءها".

أما الأستاذ بجامعة الملك سعود الدكتور علي بن سعيد الغامدي فاعتبر أن المملكة العربية السعودية –التي تحدث عن تجربتها- تعد من أكثر دول الخليج والعالم العربي استقطابا لتقنيات النانو، مضيفا أنها أول دولة في المنطقة تدعم إدراج هذه التقنيات الحديثة في التخصصات الطبية والهندسية والعلمية.

واحة التقنية

من جهته قدم الدكتور سمير حمروني نبذة عن مشروع "واحة التقنية" الذي تسعى من خلاله الإمارات العربية المتحدة إلى "تحويل مدينة دبي من مدينة اقتصادية ومالية إلى مدينة علمية".

وأكد حمروني أن من أهداف المشروع جلب الاستثمارات العلمية والصناعات الابتكارية، وأن نحو 100 شركة استقرت في هذه الواحة وستسعى لتطوير الخدمات والاستثمار في التقنية.

وعن التجربة الإيرانية تحدث رئيس مركز العلوم والتقنية في طهران الدكتور سعيد سركر، مؤكدا أن إيران وضعت برنامجا وطنيا تشرف عليه لجنة تتألف من ستة وزراء ومثلهم من الخبراء، ووضعت برنامجا يستغرق عشر سنوات.

وأشار سركر إلى أن إيران تجمعها في مجال الصناعات المعرفية أشكال تعاون مع كل من روسيا وألمانيا والهند، وأن 12 جامعة إيرانية تهتم بالأبحاث في مجال تقنيات النانو.

أهداف المؤتمر

وعن النتائج المرجوة من هذا المؤتمر يقول رئيس اللجنة التنظيمية الدكتور محمد راشد المهندي إن "الهدف الرئيسي منه تقديم الصناعات المعرفية لدول الخليج العربية وتقديم الخطة الإستراتيجية لها".

وأكد المهندي في تصريح للجزيرة نت أن المؤتمر الذي تعقده منظمة الخليج للاستشارات الصناعية وهيئات أخرى بينها شبكة الجزيرة، سيطرح أوراقا عن تقنيات النانو والتقنيات الحيوية، وسيتم استعراض تجارب وأبحاث علمية من عدة دول كالولايات المتحدة واليابان وبعض الدول الأوروبية وحتى بعض الدول العربية.

وحسب المنظمين فإن المؤتمر يسعى للمساهمة في "رسم خطة شاملة لدول مجلس التعاون الخليجي للإبقاء على القدرة التنافسية لصناعاتها في القرن الحادي والعشرين، وتنويع مصادر اقتصادها خارج نطاق قطاع النفط والغاز.


المصدر:الجزيرة
 
التعديل الأخير:

ابو حامد

عضو مميز
إنضم
14 مارس 2008
المشاركات
1,105
التفاعلات
8
مؤتمر الصناعات المعرفية وتقنية النانو

[youtube]9DpRnK6iCow[/youtube]


nano techno الصناعة المعرفية الجزء الأول
[youtube]bjNjnP6rnPI&feature[/youtube]​
 
التعديل الأخير:

ابو حامد

عضو مميز
إنضم
14 مارس 2008
المشاركات
1,105
التفاعلات
8
nano techno الصناعة المعرفية الجزء الثاني

[youtube]7R0ko7cx3PM&feature[/youtube]

nano techno الصناعة المعرفية الجزء الثالث

[youtube]TO5XKPIJr9A&feature[/youtube]​
 
التعديل الأخير:

ابو حامد

عضو مميز
إنضم
14 مارس 2008
المشاركات
1,105
التفاعلات
8
مؤتمر الصناعات المعرفية وتقنيات النانو يختتم بالدوحة




ناقشة تقنيات النانو بما فيها من فرص وتحديات وتركيبة المواد المتناهية الصغر (الجزيرة نت)

سامح هناندة-الدوحة

اختتم مؤتمر الصناعات المعرفية وتقنيات النانو أعماله بالعاصمة القطرية الدوحة الثلاثاء بعد يومين من المحاضرات والمناقشات التي تضمنت الصناعات المعرفية بدول مجلس التعاون الخليجي، والتحديات المستقبلية والخطة الإستراتيجية للصناعات المعرفية.
وقال الأمين العام لمنظمة الخليج للاستشارات الصناعية د. أحمد خليل المطوع إنه ينبغي على دول المنطقة الاستعداد لثورة صناعية قادمة تتمثل في صناعة المعرفة واستخدامات تقنيات النانو (وتعني تكنولوجيا النانو أي طرق ابتكار تستخدم مقياسا أقل من الميكرون).


أحمد المطوع دعا دول الخليج إلى الاستعداد لثورة صناعية مقبلة (الجزيرة نت)

وأضاف للجزيرة نت على هامش فعاليات المؤتمر أن الثورة الصناعية القادمة ستحدث خلال ثماني إلى عشر سنوات مقبلة، موضحا أنه تم خلال المؤتمر عرض خطة إستراتيجية لدول مجلس التعاون الخليجي بمشاركة جمع كبير من صناع القرار والعلماء والخبراء والمهتمين.
ورأى المطوع أن المؤتمر كان فرصة لتبادل الآراء والاطلاع على آخر ما تم التوصل إليه عالميا في مجال تقنيات النانو، والخروج بتوصيات واضحة عنها.
كما أشار إلى مساهمة منظمة الخليج في نشر الصناعات المعرفية من خلال توصيات المنظمة أو لجانها أو عن طريق مشاريع مباشرة.

مناقشات ومقابلات

وناقش المشاركون خلال فعاليات اليوم الثاني تقنيات النانو بما فيها من فرص وتحديات، وتركيبة المواد المتناهية الصغر وخصائصها الميكانيكية، وخصائص الضوء على مستوى النانومتر ومحفزات النانو وجزيئات السيليكون متناهية الصغر و "كيو دي" والمواد المتناهية الصغر والخلايا الكهروضوئية، ومغناطيس النانو والتسجيل المغناطيسي عالي الكثافة.

محمد العزي أشار لأهمية تقنيات النانو في المجالات الهندسية والعسكرية والصناعية (الجزيرة نت)

وقال الخبير بالمنظمة العربية للتنمية الزراعية د. محمد عبد جعفر العزي الذي شارك في المؤتمر، إن لهذا اللقاء أهمية في المجالات الهندسية والعسكرية والصناعية والطبية والزراعية.
وأضاف للجزيرة نت أن تقنيات النانو تستخدم في المجال الزراعي بالعديد من المجالات، في تحديد وتشخيص وعزل عدد من المركبات النواتية واختبارها على صحة الإنسان.
وتبين دخول تقنية النانو في الشاي وتصنيع الزيوت كزيت الكانولا في كندا وإسرائيل، والذي طرح على نطاق تجاري.
وأشار محمد العزي إلى استخدام تقنيات النانو في المجال الزراعي وصناعة الأغذية، ومنها منتجات غذائية جديدة ذات لون ونكهة ومحتوى غذائي.

واستخدمت تقنيات النانو في تغليف الأغذية بمواد تكشف للمستهلك طبيعة التلف الذي يحصل فيها.
وتتضمن تقنيات النانو تطوير أغذية للنباتات ومبيدات حشرية وأدوية للنبات والحيوان وأحماض دهنية وفيتامينات ذائبة بالدهون.
"

وقال رجل الأعمال والكاتب القطري حسن الجفيري إن مشكلة دول الخليج تكمن في الازدواجية في الأبحاث العلمية، داعيا إلى التنسيق بين هذه الدول وخاصة أبحاث الصناعات المعرفية.
وحث الجفيري على تطوير التعليم بدمج الصناعات المعرفية فيه، والتركيز على اللغة الإنجليزية والمواد العلمية كالرياضيات والكيمياء.

قوة فائقة

وقال محمد حوا من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران إن ما عرضه الخبراء من الغرب وأميركا أتاح نافذة لرؤية ما يتم في الغرب في مجال تقنيات النانو.
وأضاف للجزيرة نت أنه قدم ورقة حول ديناميكية أنابيب الكربون النانونية وهي مواد تتميز بقوة كبيرة جدا تفوق المواد المعروفة، وتتميز بخفة وزنها مما يرشحها للاستخدام في تطبيقات تتطلب القوة وخفة الوزن مثل هندسة المواد المتقدمة.
"

"وأفاد أستاذ الصناعات الغذائية بجامعة حضرموت د. محمد عاشور الكثيري بأنه عرض ورقة حول تطبيقات "تكنولوجيا النانو" في علوم الأغذية ومدى الوعي بها، حيث أظهرت نتائج استبيان وزع في اليمن وجود العديد من التطبيقات لتقنيات النانو في مجال الأغذية وقلة المعرفة بوجود هذه التكنولوجيا بالأوساط العلمية وتدنيا شديدا في معرفتها لدى الأوساط العامة.
وساهم في تنظيم المؤتمر إضافة لمنظمة الخليج للاستشارات الصناعية (GOIC) المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين. وعقد المؤتمر برعاية قطر للبترول، وسمارت غلوبال، والمجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر، وقناة الجزيرة الفضائية.

المصدر:الجزيرة
 
التعديل الأخير:

ابو حامد

عضو مميز
إنضم
14 مارس 2008
المشاركات
1,105
التفاعلات
8
اثريت المنتدا اخي العزيز بارك الله فيك المؤسف في هوا عدم وجود اي دولة اسلامية تستعمل هاته التكنولوجيا اصبت باحباط وانا اراجع الجدول اللذي وضعته في الموضوع عن الدول التي تستعمل هاته التقنية
حياك الله اخي ابو صهيب وبارك فيك

صراحه الدول الاسلاميه والعربيه بالذات دائما متاخره عن الركب

لكن بعضها يتبعه وان كان متأخرا لكن ان تصل خير من الا تصل مطلقا
 

saud

عضو
إنضم
2 مايو 2008
المشاركات
428
التفاعلات
3
السعودية تطمح الى التطور في هذا المجال وهي بالفعل بدأت بالتقدم
شكرا على الموضوع ياأخي
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى