القوات الجوية اللبنانية

إنضم
2 مارس 2008
المشاركات
263
التفاعلات
6 0 0
بســم الله الـرحمــن الرحيــم

في هذا الموضوع سأعرض نبذة عن تاريخ و بداية القوات الجوية اللبنانية
و أيضاً فكرة عن أنواع الطائرات التي خدمت في سلاح الجو اللبناني

أول طائرتين رآهما اللبنانيون في سمائهم وحطتا على أرضه .
الأولى فرنسية جاءت من فرنسا عبر المتوسط متنقلة بين بلد وآخر (النمسا- أسطنبول- اللاذقية) إلى أن حطت في بيروت في 25 كانون الأول 1913، طيارها اسمه "فيدرين " وقد أستقبل بحفاوة فائقة من قبل أهالي بيروت الذين تراكضوا إلى مكان هبوط الطائرة وتفرجوا عليها لامسين أجنحتها وهيكلها وانهالوا بالأسئلة على الطيار.

الطائرة الثانية كانت تركية بقيادة الضابطين "فتحي " و "صادق" ومسماة "معاونة ملية" وقد حلقت في سماء لبنان في 13 شباط 1914 ولخلل أصاب محّركها إضطرت للهبوط في نهر الكلب، بعد إصلاحها هبطت في شوران رأس بيروت وقام الضابطان بزيارات رسمية لدى والي بيروت وقائد الموقع ورئيس البلدية. في اليوم التالي حلقا فوق المقر البطريركي "بكركي" وفوق قصر المتصرف في بعبدا وانتظرا في بيروت هدنة صحو من الطقس العاطل وأقلعا في 26 شباط وتوجها جنوباً وانقطعت آثارهما وأخبارهما فوق جبل طبريا حيث وقعت الطائرة وتحطمت وقتل الطياران.

إنشاء سلاح الجو اللبناني
في 13 أيار 1949 استدعى قائد الجيش اللواء شهاب المقدم اميل بستاني نائب رئيس الأركان ومدير الإدارة وكلفه بمهمة إنشاء وتنظيم قوة جوية، في الواقع كان يجب أن تخلق من العدم.

وفي أول حزيران 1949 ولد سلاح الجو في قاعدة رياق الجوية وعيّين المقدم اميل بستاني أول قائداً للسلاح ولقاعدة رياق وكان التعيين في أول تموز 1949.

عندما عيّن المقدم بستاني قائد للطيران وهو ليس بطيار أو بفنّي طيران جاء ذلك كونه لم يكن في كل الجيش أي ضابط طيار أو إختصاصي بالطيران. لذلك إضطرت القيادة إلى اختيار الأنسب من حيث الإلمام التام بالتنظيم فتوجهت الأنظار إلى المقدم بستاني الذي نظم الأركان، الإدارة والمصالح.

اول مطار
* كانت طائرات الحلفاء المنتصرين تهبط في أول عهدهم في لبنان ضمن الفسحة القائمة بين جسر بيروت والدورة. وقد تسلموا فيما بعد مطار رياق العسكري الذي تم إنشائه من قبل الألمان في الحرب العالمية الأولى، فوسّعوه وأخذ الضباط الفرنسيين المتخصصون في الطيران يدربون عدداً من الشبان اللبنانيين على ميكانيك الطائرات. وفي العام 1933 أنشأ الفرنسيون مطاراً مدنياً في بئر حسن في بيروت يخدم لبنان والمنطقة المجاورة في الشرق الأوسط ولكن تم إهمال هذا المطار فيما بعد سنة 1950.

* كان لدخول الإنكليز والديغوليون عام 1941 الأثر البارز في لبنان إذ أنشئوا مطارات صغيرة في كلٍ من الإسطبل (جنوبي بلدة شتورة إذ استخدم كمدرسة طيران عام 1956) ومرج عيون وإيعات بعلبك (شمالي غربي مدينة بعلبك إذ تم استخدامه في تمارين الهبوط والإقلاع للطائرات المكبسية ثم تعطلت مدارجه وأصبح يستخدم لإجراء رمايات الطائرات "جو/أرض")، ثم أنشئوا مطار القليعات. وقد تم إهمالها كلها باستثناء مطار القليعات وإيعات بعلبك الذي ما يزال حتى الآن يستعمل للرماية الجوية.

* منذ بداية عهد الاستقلال، تسلم لبنان جيشه في أول آب 1945 ومعه سرية القاعدة الجوية الأولى (رياق)، وتم توسيع مطار القليعات، ثم أنشأ مطار بيروت الدولي المدني الذي دشن عام 1950 فما لبثت شركات الطيران المدنية اللبنانية أن تضاهي الشركات العالمية الكبرى من حيث أنواع طائراتها وطاقمها الفني.

كيف تكوّن السلاح
* حددت مذكرة الخدمة عدد 68/3س تاريخ 10 حزيران 1949 الأسس التنظيمية الأولى والتي شملت: الحرس، مدرسة الطيران، الطيارون أو نسور الجو، مشغل الصيانة، المخزن الفني ودائرة الرصد الجوي. بدا نشاط القاعدة في أول آب 1949. في 20 تموز 1949 وصل إلى بيروت عن طريق الجو من إنكلترا ستة طائرات تدريب تحمل العلم اللبناني: 4 "برينتس" واثنين بروكتور .وعليها رجال المفرزة البريطانية من مدربين وفنيين وهم :العقيد كاري لوتون رئيس المفرزة ،وفيليبس هاملتون وريتشارد واليس وجميعهم متقاعدين من " الرويال ايرفورس " ويعتبرون ممتازين في أمور الطيران العسكري وخاصة في القتال الجوي اذ أنهم قادوا حرب 1945 كطيارين جويين مقاتلين .

* في 4 آب 1949 تسلمت لجنة الإستلام العسكرية الطائرات البريطانية الصنع والأدوات التابعة لها وحضر عملية الإستلام وكيل الشركة البريطانية السيد أنيس ياسين وكذكرى لولادة الطيران العسكري اللبناني دعا السيد ياسين ضباط القاعدة والإختصاصيين إلى وليمة فاخرة على ضفاف البردوني.
* وبما أن قائد الجيش قد قرر أيضاً إنشاء سرب قاذفات فقد وصل إلى رياق في 31 آب سرب مؤلف من أربع قاذفات إيطالية "سفوايا مركيتي" وكون هذه الطائرات مسلحة وقاذفة فقد جرى الحصول على ترخيص للمرور في أجواء اليونان، تركيا وسوريا.

اول عملية عسكرية جوية
* بعد أن اصبح لدى الجيش قوة جوية، قرر قائد الجيش اللواء فؤاد شهاب اللجوء اخيراً إلى القوة على أثر قيام مجموعة بأعمال مخلة بالأمن في جرود الهرمل في منطقة البقاع. وهذه المجموعة بقيت طويلاً عاصية على الحكم حتى في أيام العثمانيين والانتداب الفرنسي إذ كان سلاحها المنيع ووجودها في قمم جبلية نائية وشاهقة ولا أي طريق أو منفذ لها وعرينها هذا البعيد والشاق كان يسهل لها الاختفاء الآمن بعد كل عمل مغاير للقانون وجرائم سفك الدماء حيث لا مجال قطعاً لقوات الامن للوصول إليها.

* من اجل البحث وجمع المعلومات أنشأت مصلحة خاصة جديدة للأمن الداخلي في البقاع تعمل في حقل استقصاء الأخبار والمعلومات المتعلقة بأي حركة مخلة بالأمن أو عمل مسلح أو خرق الحدود الشمالية والشرقية بعمليات تهريب أو تسلل عناصر شغب لتحريض سكان المنطقة على الإخلال بالأمن.

* كلف المقدم اميل بستاني قائد سلاح الطيران برئاسة وادارة هذه المصلحة بالإضافة إلى قيادته الأساسية واعطي الأمر باستعمال الطيران للجولات الاستكشافية في سماء المنطقة العاصية.

* ثم تقررت في 20 آب 1949 عملية عسكرية بواسطة سلاح الطيران متزامنةًً مع عملية طوق برية. لما رأى العصاة أن الطيران يطالهم أينما وجدوا وان لا مأوى ولا مخبأ يخفيهم عنه قرروا الخضوغ لمشيئة السلطة وبدئوا المفاوضات من اجل ذلك. وإستطراداً هذا ما قاله المرشال "ليوتـــــي" اظهر القوة لتجنب استعمالها.وقام الجيش باحتلال عرينهم وقراهم ومن حينها بقي ولائهم للوطن قائم .

* أراد قائد الجيش، على اثر نجاح هذه العملية، استغلال الفرصة التي أدت إلى العملية الحاسمة والاستفادة من تأثيرها ليس فقط على عقول رجال العشائر بل على الشعب عامة فاصدر أمراً بان يقوم سلاح الطيران بكامل طائراته بجولة على علو داني فوق كل المناطق اللبنانية من الجنوب إلى الشمال ومن الشرق إلى الغرب والمرور فوق قصر رئيس الجمهورية في بيت الدين حيث كان الرئيس يقضي عطلة الصيف. في 19 أيلول 1949 زار اللواء فؤاد شهاب قائد الجيش قاعدة رياق الجوية متفقداً أحوال السلاح واكمال الإنشاءات والاطلاع على التقدم الحاصل.

* في أول أيلول 1949 تسلم قائد السلاح مسكنه الخاص ضمن القاعدة بعد ترميمه بشكل لائق.

الطائرات



في ايار 1949 وصلت الى لبنان و الى قاعدة رياق الجوية بالتحديد طائرتي بروكتر(Percival proctor ).

بلد المنشأ: بريطانيا
المـحرك: gipsy queen II
الطـاقم: طيار ومساعد وثلاثة عناصر.

كما وصلت في 20 تموز من نفس السنة ثلاث طائرات بريطانية الصنع من طراز برينتس



اهدت الحكومة الايطالية لبنان في 1 ايلول 1949 طائرة واحدة من طراز ماكي


في 20 ايلول 1949 انشأ اول سرب للقاذفات بعد وصول اربع طائرات من طراز سافويا ماركيتي. وفي 21 ايلول اقيم اول عرض عسكري جوي في قاعدة رياق الجوية .


جهزت القوات الجوية في 11 نيسان 1951 بطائرة نقل وتصوير بريطانية الصنع من طراز دوف.


في 26 كانون الثاني 1952 وصلت الى لبنان اول دفعة من ست طائرات هارفرد(North America-NA-26-Harverd) وتلتها في 4 ايلول 1957 دفعة ثانية من ست طائرات من نفس الطراز هدية من العراق.

النوع: للتدريب المتقدم مع امكانية التسليح.
محرك: Pratt and Whitney. الطاقم: مدرب طيار وتلميذ.


في عام 1953 تكونت نواة القاعدة الجوية في مطار بيروت الدولي وعرفت باسم قاعدة خلدة الثانوية, وذلك اثر وصول طائرات الفامباير النفاثة البريطانية الصنع.


في عام 1954 تسلمت القوات الجوية طائرات التدريب من نوع تشيبمانك.


في عام 1958 جهزت القوات الجوية بسربين من طائرات هوكرهانتر المقاتلة البريطانية الصنع.



في عام 1961 تسلمت القوات الجوية طوافات الويت II الويت III الفرنسية الصنع. وتبعتها دفعة ثانية من طوافات الويت III في اوائل العام 1969.



أما في العام 1965 تسلمت القوات الجوية طائرات فرنسية الصنع من طراز فوغا ماجيستير وهي طائرات تدريب ويمكن تسليحها.


كما تسلمت القوات الجوية في عام 1968 طائرات الميراج الفرنسية الحديثة الصنع وهي طائرات مقاتلة وتسير بسرعة تفوق سرعة الصوت بضعفين 2,2 ماك.



تم في العام 1973 تجهيز القوات الجوية بطوافات حديثة من طراز اوغوستا بل 212 ايطالية الصنع ذات محركين وتسع 11 راكباً



في العام 1975 جهزت القوات الجوية بطائرات التدريب نوع بولدوغ البريطانية الصنع.


في عام 1980 تسلمت القوات الجوية طوافات البوما الفرنسية الصنع وهي طوافات نقل كبيرة تتسع لـ 24 راكباً.


في عام 1981 تسلمت القوات الجوية طوافات الغازيل الفرنسية الصنع وهي من اهم الطوافات الصائدة للدبابات.


في عام 1995 تسلمت القوات الجوية على دفعات سربين من طوافات الـ UH-1H وهي طوافات نقل ويمكن تسليحها ضد الاشخاص والآليات والدبابات
و من المعروف أن الجيش اللبناني بصفة عامة و قواته الجوية بصفة خاصة من أضعف جيوش المنطقة


وفى النهاية اتمنى ان اكون قد اضفت اليكم المزيد من المعلومات
والسلام عليكم ورحمت الله وبركاته
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

النمر العربي 

عضو مميز
إنضم
5 مايو 2008
المشاركات
8,539
التفاعلات
7,244 13 0
وكم عدد الطائرات الحربيه العسكرية الحالية

لأنه حسب علمي منعت لبنان من التسلح

بطائرات حربية واذا كان الكلام غير صحيح

فهل تفيدنا بكل التفاصيل عن الطائرات

وشكراً
 
إنضم
2 مارس 2008
المشاركات
263
التفاعلات
6 0 0
اخى الطائرات العسكرية اللبنانية الموجودة الان فى الخدمة هى طائرات مروحية وليست مقاتلة
ولا يتعدى عددها الخمسة عشر طائرة فقط
انا اسف انى هقول الكلمة دى ولكنها الحقيقة
:لبنان اضعف دولة عربية من حيث الاقتصاد والسياسة العسكرية وهى بحاجة اى ان تطور نفسها سريعا لان عدونا الاوحد وضعها كهدف اول نصب عينيه
انا اسف انى اقول لك الحقيقة ولكن لولا حزب الله لكانت لبنان محتله من قبل اسرائيل مجددا
 
إنضم
29 ديسمبر 2007
المشاركات
1,129
التفاعلات
16 0 0
شكرا على الموضوع لاداعي اخواني الاعضاء من الفتنة التي لاتفيد احد ومزيدا من التقدم للبنان
 

ابو حامد

عضو مميز
إنضم
14 مارس 2008
المشاركات
1,105
التفاعلات
8 0 0
مشاركات مخالفه اين المراقبين اين مشرفي القسم!!!!!؟؟؟
 

سكود

عضو
إنضم
2 مايو 2008
المشاركات
53
التفاعلات
0 0 0
الله يلعن اسرائيل كلما تقدم العرب قعدوا يحاربون ويدمرون .............................الله يخلي مصر ماقصروا وي اسرائيل سنة 1973
 

Mig-25PD

عضو
إنضم
14 مايو 2008
المشاركات
623
التفاعلات
20 0 0
موضوع رائع ولكن هل تعرف قصة محاولة الإستخبارات السوفييتية Kgb الحصول على أحد مقاتلات الميراج فرنسية الصنع التي كانت تخدم في القوات الجوية اللبنانية؟ فقد قرأت عن هذه المحاولة التي انتهت بالفشل ولكن اريد تفاصيل القصة التي تعود للحرب الباردة بين الشرق والغرب .
 

maged magic

عضو
إنضم
12 مايو 2008
المشاركات
34
التفاعلات
0 0 0
شكرا لمجهوداتكم الرائعه يارب انصر لبنان
 
إنضم
2 مارس 2008
المشاركات
263
التفاعلات
6 0 0
اخى انا لا اريد ان احبط اهل لبنان ولكن هذه هى الحقيقة ومع كل ذلك انا واحد عربى اتمنى للعرب وخصوصا لبنان التقدم والقوة على الاعداء
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى