الوضع الاقتصادي والمالي للمملكة العربية السعودية قوي بفضل رؤية 2030: صندوق النقد الدولي

Hegesias

عضو مميز
إنضم
26 مارس 2018
المشاركات
15,113
التفاعل
42,834 471 17
الدولة
Saudi Arabia
منقول


الرياض: التوقعات المالية للمملكة العربية السعودية قوية على المدى القريب، مدفوعة في المقام الأول برؤية 2030 التي تعمل على تنويع اقتصاد المملكة بشكل مطرد منذ إطلاقها في عام 2016، وفقًا لصندوق النقد الدولي.
وفي بيان صحفي، أشار صندوق النقد الدولي إلى أن المملكة العربية السعودية كانت أسرع الاقتصادات نمواً بين دول مجموعة العشرين، حيث حققت معدل نمو إجمالي قدره 8.7 بالمائة.

وبحسب الوكالة المالية، فإن المملكة لديها احتياطيات احترازية كافية، كما أن ربط سعر الصرف بالدولار الأمريكي يخدم الاقتصاد السعودي بشكل جيد.

وقال صندوق النقد الدولي إنه في حين عانى جزء كبير من العالم من الضغوط التضخمية، نجحت المملكة العربية السعودية في الحفاظ على متوسط مؤشر أسعار المستهلك. (تعليق شخصي, شكرا للجدعان و فريقه من القلب. يستاهلون الثناء و العرفان).

وقال صندوق النقد الدولي: "على الرغم من ارتفاعه في أوائل عام 2023 إلى 3.4 في المائة على أساس سنوي، عاد التضخم الرئيسي إلى 2.8 في المائة على أساس سنوي في مايو 2023، حيث عوض انخفاض المساهمات من أسعار النقل والمواد الغذائية الزيادة الكبيرة في الإيجارات".

وتماشيًا مع أهداف التنويع الاقتصادي، تقود المملكة رحلة تحول الطاقة في المنطقة من خلال مبادرات مختلفة مثل المبادرة السعودية الخضراء، ومبادرة الشرق الأوسط الخضراء الأوسع.

وتأكيدًا على التقدم الذي أحرزته رحلة الاستدامة في المملكة العربية السعودية، أشاد صندوق النقد الدولي بجهود المملكة للحد من انبعاثات الكربون، بما يتماشى مع هدفها المتمثل في تحقيق صافي الصفر بحلول عام 2060.

كما رحب المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي بجهود تعبئة الإيرادات غير النفطية التي تبذلها الحكومة السعودية كجزء من رؤية المملكة 2030.

كما أكدت الوكالة أن قوة ومرونة النظام المصرفي في المملكة تعتمد على التطوير المستمر للبنية التحتية للقطاع وتحديث الأطر التنظيمية والإشرافية.

ويرتبط ذلك أيضًا بمستويات السيولة المريحة التي يتمتع بها النظام المصرفي في المملكة العربية السعودية، فضلاً عن التحول الرقمي السريع. علاوة على ذلك، أوضح صندوق النقد الدولي أن النظام لم يتعرض لتداعيات مباشرة من الأزمة المصرفية في الولايات المتحدة وأوروبا.

وأضاف صندوق النقد الدولي أنه في عام 2022، شهد الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للمملكة العربية السعودية نموًا بنسبة 4.8 في المائة مدفوعًا بالاستهلاك الخاص القوي والاستثمارات في مختلف القطاعات مثل تجارة الجملة والتجزئة والانكماش والنقل.

وتوقعت أيضًا أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للمملكة العربية السعودية بنسبة 4.9 في المائة في عام 2023 مدعومًا بالإنفاق الاستهلاكي القوي.

وفي أغسطس، كشف تقرير صادر عن الهيئة العامة للإحصاء أن معدل التضخم في المملكة العربية السعودية انخفض إلى 2.3 في المائة في يوليو من 2.7 في المائة في يونيو.

كما أشاد صندوق النقد الدولي بنجاح المملكة العربية السعودية في خفض معدل البطالة إلى أدنى مستوياته التاريخية ليصل إلى 8 في المائة في عام 2022، وزيادة القوى العاملة النسائية وتعزيز القطاع المصرفي في المملكة.

كما تم الترحيب بالجهود التي بذلها البنك المركزي السعودي، المعروف أيضًا باسم مؤسسة النقد العربي السعودي، للترويج للمملكة كمركز للتكنولوجيا المالية.
 
مع زيادة بنسبة 6.1%، الأنشطة غير النفطية تدفع الاقتصاد السعودي نحو النمو.
 
منحت المملكة العربية السعودية عقود بناء بقيمة 250 مليار دولار منذ عام 2016، عندما شرعت المملكة في خطة طموحة لبناء مشاريع ضخمة وتحويل اقتصادها
 

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى