دور الطائرة الأمريكية الخارقة «Blackbird» في حرب أكتوبر 1973م

Saudi silent 

التصنع ، لا يزيد الشخص إلا قبحاً ➳
خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
27 يونيو 2019
المشاركات
18,166
التفاعل
123,542 4,651 3
الدولة
Germany
Newlogo9.png

لا يعلم الكثيرون دور «Blackbird» البارز في حرب أكتوبر 1973 م التي لقن فيها المصريون قوات الإحتلال الإسرائيلي درساً قاسيًا
فقد ذكر أحد طياري
«Blackbird» المُتقاعدين العقيد «ريتشاردجراهام-Richard Graham» في كِتابه
«SR-71Blackbird: Stories, Tales and Legends» تفاصيل مُهمة التجسُس التي قاما بها العقيد

«جيمسشيلتون-James Shelton» والمُقدم «جاريكولمان-Gary Coleman» آنذاك فقال «جيمس»

b7feb9550ee25d7fed97e0f975781190.jpg


أن من أكثر المهام التي كُلف بها ويظل يتذكرها حتى الآن كانت في 13 أكتوبر عام 1973م أثناء إندلاع الحرب بين مصر وإسرائيل
عندما أرادت الحكومة الأمريكية وقتها أن تعرف حقيقة الوضع في أرض المعركة جيداً حيث كان السوفيت لديهم معلومات أكثر
عن الحرب من خلال قمر تجسُس صناعي خاص بهم يُراقب الوضع جيدًا وينقل لهم كل شيء، لذا كُلفت
«Blackbird» بمُهمة
إستطلاع لأرض المعركة تحت قيادته ويقول «جيمس» وصل التكليف بالمُهمة له ولزميله
«جاري» بقاعدة «بيل» الجوية
في
10 أكتوبر 1973م وبعد أن درسنا المُهمة جيداً التي بدت لنا سهلة نسبياً في البداية، وكان من المُخطط
الإقلاع من قاعدة بيل الجوية بولاية كاليفورنيا والتحليق عبر البحر المتوسط أسفل قناة السويس


1200px-Lockheed_SR-71_Blackbird.jpg



ثم الدوران إلى جهة اليمين حول مدينة القاهرة المصرية ثم الدوران إلى شمال غرب
تجاه إسرائيل ثم العودة عبر البحر المتوسط
واالهبوط بمحطة القوات الجوية الملكية بمدينة ميلدنهال بإنجلترا حيث تستغرق المُهمة
8 ساعات و45 دقيقة، وكان المُقرر
لتلك المُهمة
الإقلاع في مُنتصف الليل لتكون فوق الأراضي المصرية بين الساعة الحادية عشر صباحاً والواحدة ظُهراً
كي نلتقط الصور المُرادة بأعلى إضاءة وجودة مُمكنة، وبعد الإنتهاء من التحضير للمُهمة قُمنا بالأجتماع بضباط من جهاز الإستخبارات
الأمريكية
«CIA» الذين نصحونا بعدم الإنداهش إذا أطلقت علينا القوات المصرية أو الإسرائيلية صواريخ سام أو أرسلو إلينا طائرات
مُقاتلة للقضاء علينا حيث أنه لن تُخبر وزارة الخارجية الأمريكية أى دولة بتلك المُهمة سوى
إنجلترا لطلب تصريح بالهبوط بأراضيها
بعد إنهاء المُهمة، ولكننا فوجئنا في اليوم التالى برفض إنجلترا السماح لنا بالهبوط بأراضيها خوفًاً على علاقاتها بدول الشرق الأوسط
نظرًاً لأعتمادهم على بترول الدول العربية
مما أدى إلى تأخُر المُهمة يوماً آخر واضطُررنا إلى تغيير الخطة وخط السير بالكامل بالإقلاع
من قاعدة «جريفيس-Griffiss» الجوية بولاية نيويورك والعودة إليها أيضًا بعد إنهاء المُهمة وبذلك تُصبح مدة المُهمة 11 ساعة
و30 دقيقة بالإضافة إلى الحاجة للتزود بالوقود جواً سِت مرات مُنفصلة في نقاط مُختلفة لنتمكن من إكمال المُهمة
مما جعلها واحدة من أطول وأصعب المهام التي قامت بها
«Blackbird».

Sinai-peninsula-map.jpg


وبالفعل أقلعت أنا وزميلى «جاري» يوم 13 أكتوبر 1973م بالطائرة «SR-71» من قاعدة جريفيس الجوية وسلكنا خط السير المُخطط له
دون صعوبات حتى قاربنا على الوصول لقناة السويس بسرعة
Mach 3.15 أي 3,856 كم/ساعة وعندما وصلنا فوق قناة السويس أخبرنى «جاري» أن هُناك موقع لصواريخ سام الأرض جو المصرية يتتبعنا ولكننا لم نفعل شيء سوى الإبقاء على نفس السرعة والإتجاه لأن مُجرد التتبُع لا يُمثل خطرًا حقيقياً وعندما أكملنا في أتجاهنِا جنوبًا فوق القناة لحُسن الحظ توقفت الصواريخ المصرية عن تتبُعنا بعد ذلك قُمنا بالإتجاه غربًاً للدوران حول مدينة القاهرة وإذ بصواريخ سام المصرية تتبعُنا مرة أُخرى بالإضافة إلى أنني قد رأيت
في نفس الوقت من نافذة الطائرة الجانبية مجموعة من السُحب على شكل خطوط رفيعة تُسمى بـالـ
«Condensation Trails»
أو كما تُعرف بالـ
«Contrails» على إرتفاع أقل منا بحوالي 40,000 قدم وتتكون تلك السُحب نتيجة إختلاط الهواء الساخن الرطب
المُنبعث من عادم الطائرات بالهواء الجوي ذو ضغط البُخار ودرجة الحرارة المُنخفضة في طبقات الجو المُرتفعة مُكوناً تلك السُحب.


1200px-Lockheed_SR-71_Blackbird.jpg


ويُكمل
«جيمس» مُعللاً تلك السُحب بأنه أدرك أن هناك طائرات مُقاتلة مصرية تُحاول إيجادنا لتفتك بنا وإن لم تفعل ستتولى أمرنا صواريخ سام الأرض جو، فهربنا مُسرعين بعيدًاً عن تلك المنطقة وسط ترقب وقلق شديد إلى أن عبرنا إسرائيل ثم سلكنا الطريق المُقرر للعودة إلى جريفيس حيث أنهينا المُهمة في 11 ساعة و19 دقيقة وذكر «جيمس» في روايته عن تلك المُهمة أيضًا أن الصور
التي أُلتقِطت بواسطة
«Blackbird» كانت تُظهر بوضوح أن قوات الإحتلال الإسرائيلي تعمقت في الأراضي المصرية
على عكس ما صرحت به
«جولدا مائير-Golda Meir» رئيسة وزراء إسرائيل آنذاك مما دفع وزارة الخارجية الأمريكية
إلى إستخدام تلك الصور للضغط على
«جولدا» حتى تسحب قواتها من الأراضي المصرية وإنهاء الحرب «على حد قوله».

fqy8nax1kbl41.jpg


ولكن يأتي ذلك التصريح من العقيد «جيمسشيلتون-James Shelton» قائد مُهمة التجسُس فوق الأراضي المصرية غير منطقي وعاري من الصحة، فقد أوضح اللواء «أحمد أسامة إبراهيم» قائد «المُهمة المستحيلة» لوقف تقدم الجيش الإسرائيلى إلى الدفرسوار في تصريح له في أكتوبر 2013 م أن طائرة إستطلاع أمريكية رصدت وجود ثغرة بين الجيش الثالث في السويس والجيش الثاني في الإسماعيلية أثناء حرب أكتوبر والتي عُرفت بـ«ثغرة الدفرسوار» ولم تستطع الدفاعات الجوية المصرية إسقاطها بسبب سُرعتها التي بلغت ثلاث أضعاف سُرعة الصوت فضلًا عن إرتفاعها الشاهق (11,12)

---------------


 
مشاهدة المرفق 299423
لا يعلم الكثيرون دور «Blackbird» البارز في حرب أكتوبر 1973 م التي لقن فيها المصريون قوات الإحتلال الإسرائيلي درساً قاسيًا
فقد ذكر أحد طياري
«Blackbird» المُتقاعدين العقيد «ريتشاردجراهام-Richard Graham» في كِتابه
«SR-71Blackbird: Stories, Tales and Legends» تفاصيل مُهمة التجسُس التي قاما بها العقيد

«جيمسشيلتون-James Shelton» والمُقدم «جاريكولمان-Gary Coleman» آنذاك فقال «جيمس»

مشاهدة المرفق 299424

أن من أكثر المهام التي كُلف بها ويظل يتذكرها حتى الآن كانت في 13 أكتوبر عام 1973م أثناء إندلاع الحرب بين مصر وإسرائيل
عندما أرادت الحكومة الأمريكية وقتها أن تعرف حقيقة الوضع في أرض المعركة جيداً حيث كان السوفيت لديهم معلومات أكثر
عن الحرب من خلال قمر تجسُس صناعي خاص بهم يُراقب الوضع جيدًا وينقل لهم كل شيء، لذا كُلفت
«Blackbird» بمُهمة
إستطلاع لأرض المعركة تحت قيادته ويقول «جيمس» وصل التكليف بالمُهمة له ولزميله
«جاري» بقاعدة «بيل» الجوية
في
10 أكتوبر 1973م وبعد أن درسنا المُهمة جيداً التي بدت لنا سهلة نسبياً في البداية، وكان من المُخطط
الإقلاع من قاعدة بيل الجوية بولاية كاليفورنيا والتحليق عبر البحر المتوسط أسفل قناة السويس


مشاهدة المرفق 299425


ثم الدوران إلى جهة اليمين حول مدينة القاهرة المصرية ثم الدوران إلى شمال غرب
تجاه إسرائيل ثم العودة عبر البحر المتوسط
واالهبوط بمحطة القوات الجوية الملكية بمدينة ميلدنهال بإنجلترا حيث تستغرق المُهمة
8 ساعات و45 دقيقة، وكان المُقرر
لتلك المُهمة
الإقلاع في مُنتصف الليل لتكون فوق الأراضي المصرية بين الساعة الحادية عشر صباحاً والواحدة ظُهراً كي
نلتقط الصور المُرادة بأعلى إضاءة وجودة مُمكنة، وبعد الإنتهاء من التحضير للمُهمة قُمنا بالأجتماع بضباط من جهاز الإستخبارات
الأمريكية
«CIA» الذين نصحونا بعدم الإنداهش إذا أطلقت علينا القوات المصرية أو الإسرائيلية صواريخ سام أو أرسلو إلينا طائرات
مُقاتلة للقضاء علينا حيث أنه لن تُخبر وزارة الخارجية الأمريكية أى دولة بتلك المُهمة سوى
إنجلترا لطلب تصريح بالهبوط بأراضيها
بعد إنهاء المُهمة، ولكننا فوجئنا في اليوم التالى برفض إنجلترا السماح لنا بالهبوط بأراضيها خوفًاً على علاقاتها بدول الشرق الأوسط
نظرًاً لأعتمادهم على بترول الدول العربية
مما أدى إلى تأخُر المُهمة يوماً آخر واضطُررنا إلى تغيير الخطة وخط السير بالكامل بالإقلاع من قاعدة «جريفيس-Griffiss» الجوية بولاية نيويورك والعودة إليها أيضًا بعد إنهاء المُهمة وبذلك تُصبح مدة المُهمة 11 ساعة و30 دقيقة
بالإضافة إلى الحاجة للتزود بالوقود جواً سِت مرات مُنفصلة في نقاط مُختلفة لنتمكن من إكمال المُهمة
مما جعلها واحدة من أطول وأصعب المهام التي قامت بها
«Blackbird».

مشاهدة المرفق 299431

وبالفعل أقلعت أنا وزميلى «جاري» يوم 13 أكتوبر 1973م بالطائرة «SR-71» من قاعدة جريفيس الجوية وسلكنا خط السير المُخطط له دون صعوبات حتى قاربنا على الوصول لقناة السويس بسرعة Mach 3.15 أي 3,856 كم/ساعة وعندما وصلنا فوق قناة السويس أخبرنى «جاري» أن هُناك موقع لصواريخ سام الأرض جو المصرية يتتبعنا ولكننا لم نفعل شيء سوى الإبقاء على نفس السرعة والإتجاه لأن مُجرد التتبُع لا يُمثل خطرًا حقيقياً وعندما أكملنا في أتجاهنِا جنوبًا فوق القناة لحُسن الحظ توقفت الصواريخ المصرية عن تتبُعنا بعد ذلك قُمنا بالإتجاه غربًاً للدوران حول مدينة القاهرة وإذ بصواريخ سام المصرية تتبعُنا مرة أُخرى بالإضافة إلى أنني قد رأيت في نفس الوقت من نافذة الطائرة الجانبية مجموعة من السُحب على شكل خطوط رفيعة تُسمى
بـالـ
«Condensation Trails» أو كما تُعرف بالـ«Contrails» على إرتفاع أقل منا بحوالي 40,000 قدم وتتكون تلك السُحب نتيجة إختلاط الهواء الساخن الرطب المُنبعث من عادم الطائرات بالهواء الجوي ذو ضغط البُخار ودرجة الحرارة المُنخفضة في طبقات الجو المُرتفعة مُكوناً تلك السُحب.

مشاهدة المرفق 299425

ويُكمل
«جيمس» مُعللاً تلك السُحب بأنه أدرك أن هناك طائرات مُقاتلة مصرية تُحاول إيجادنا لتفتك بنا وإن لم تفعل ستتولى أمرنا صواريخ سام الأرض جو، فهربنا مُسرعين بعيدًاً عن تلك المنطقة وسط ترقب وقلق شديد إلى أن عبرنا إسرائيل ثم سلكنا الطريق المُقرر للعودة إلى جريفيس حيث أنهينا المُهمة في 11 ساعة و19 دقيقة وذكر «جيمس» في روايته عن تلك المُهمة أيضًا أن الصور التي أُلتقِطت بواسطة «Blackbird» كانت تُظهر بوضوح
أن قوات الإحتلال الإسرائيلي
تعمقت في الأراضي المصرية على عكس ما صرحت به «جولدا مائير-Golda Meir» رئيسة وزراء إسرائيل آنذاك مما دفع وزارة الخارجية الأمريكية إلى إستخدام تلك الصور للضغط على «جولدا» حتى تسحب قواتها من الأراضي المصرية وإنهاء الحرب «على حد قوله».

مشاهدة المرفق 299426

ولكن يأتي ذلك التصريح من العقيد «جيمسشيلتون-James Shelton» قائد مُهمة التجسُس فوق الأراضي المصرية غير منطقي وعاري من الصحة، فقد أوضح اللواء «أحمد أسامة إبراهيم» قائد «المُهمة المستحيلة» لوقف تقدم الجيش الإسرائيلى إلى الدفرسوار في تصريح له في أكتوبر 2013 م أن طائرة إستطلاع أمريكية رصدت وجود ثغرة بين الجيش الثالث في السويس والجيش الثاني في الإسماعيلية أثناء حرب أكتوبر والتي عُرفت بـ«ثغرة الدفرسوار» ولم تستطع الدفاعات الجوية المصرية إسقاطها بسبب سُرعتها التي بلغت ثلاث أضعاف سُرعة الصوت فضلًا عن إرتفاعها الشاهق (11,12)

---------------


ماشاء الله عليك انت كذا تقزمنا مو قادرين نجاريك
 
هذه الطائره هى سبب الثغره بعد ان نقلت المعلومات إلى الإسرائيليين
و اكتشفت من قبل الدفاع الجوى المصرى
لكن لم يكن لدينا صواريخ أو مقاتلات تستطيع إسقاطها
اللى كان قادر على إسقاطها فى هذا الوقت الميج25 التى كانت تعمل فى مصر بأعداد قليله و بأطقم سوفيتيه و رحلت مع السوفيت بعد طرد الخبراء فى 1972
عمومآ البلاك بيرد برغم إننا ذقنا ويلها
إلا إنها تحفه فنيه من أفضل ما صنعته الولايات المتحده
 
امريكا استخدمت افضل طائرة لديها. لمساعدة الصهاينة.
قرأت موضوعك . بعد قرائتي لمشاجرات الاعضاء في موضوع اخر ) المقتنعين ان شعار - اسرائيل الطفلة المدللة لامريكا - هو وهم وكذب.
وانهم مدللين اكثر :sneaky:
 


مما جعلها واحدة من أطول وأصعب المهام التي قامت بها «Blackbird».
These 12,000 mile Plan B missions would need FIVE air-to-air re-fuelings from SIXTEEN Spain based KC-135 refueling tankers
مسافة الرحله 12000 ميل ذهاب و عوده فى سبع ساعات بسرعه تفوق سرعة الصوت 3 مرات فى أغلب الأوقات
جزء من قدرات سلاح الجو الأمريكى منذ ما يقارب الخمس عقود
أمريكا تمتلك السماء و البحار
1597951084938.png
 
في لقاء مع احد ابطال الدفاع الجوي قال الاهداف الجويه كانت بتظهر علي شاشه الرادار وهي تقترب ومكتوب جنب الهدف ارتفاعه وسرعته و المسافه قال و في يوم خلال الحرب كان في هدف بيظهر علي شاشه الرادار ويختفي بسرعه كبيره جدا لا كنا بنلحق نعرف سرعته ولا ارتفاعه بعد كده عرفنا انها الطائره التي قامت بتصوير الثغره
 
التعديل الأخير:
تحفة فنية مصنوعة بدقة وتميز ، يطول الكلام عن هذة المرعبة وقدراتها العظيمة
الف شكر اخي صاحب الموضوع انت مميز ولا تحرمنا من جديدك
 
اول ما اشوف مواضيعك اترك اي شئ في يدي وادخل على طول بدون استئذان
حتى لو فعلا الرادرات رصدتها ،، فلا كان يوجد ما يسقطها،، فلما كان خوف الامريكان
الا اذا كانوا يطنون بان طرد السوفيت من مصر قبل الحرب ليس اكيدا
 
هذا يوضح ضعف امكانيات الدفاع الجوي أنذاك وضغط أمريكا على اسرائيل للأنسحاب
 
الارتفاع كان عائق امام الدفاع الجوي اكتفى في المراقبة
 
هذا يوضح ضعف امكانيات الدفاع الجوي أنذاك وضغط أمريكا على اسرائيل للأنسحاب
الموضوع الجميل ده اللى الرجل ده عامله عن هذه التحفه
و داخل تقول
ضعف إمكانيات الدفاع الجوى و ضغط امريكا
إيه البواخه اللى إنت فيها دى
و الله لو من صاحب الموضوع أقولك امشى ياض العب بعيد هنرش ميه
لكن عمومآ لعلك تفهم
الدفاع الجوى الضعيف ده
حائط صواريخ إتبنا فى سنين تحت قصف الطائرات و قدر يحمى مصر من بحر البقر أخرى
و كان سبب رئيسى فى معظم خسائر المقاتلات الإسرائيليه التى كانت الأحدث فى العالم
الدفاع الجوى أدى دور مشرف فى 73 و من قبلها

ضغط أمريكا على إسرئيل فعلآ حدث بعد ان قدمت أمريكا جسر جوى رهيب بأحدث الأسلحه و إستطاعت إسرائيل العوده للحرب مره أخرى و القيام بهجوم مضاد بعد الخسائر الكبيره التى تكبدوها و التى تعد أكبر خسائر منذ قيام الدوله الصهيونيه
فكان من مصلحة الجميع وقف إطلاق النار و الدخول فى مفاوضات وقف إطلاق النار لأن الثغره كانت سلاح ذو حدين
صحيح إختراق لكن يمكن تصفيتها
 
التعديل الأخير:
الموضوع الجميل ده اللى الرجل ده عامله عن هذه التفحه
و داخل تقول
ضعف إمكانيات الدفاع الجوى و ضغط امريكا
إيه البواخه اللى إنت فيها دى
و الله لو من صاحب الموضوع أقولك امشى ياض العب بعيد هنرش ميه
لكن عمومآ لعلك تفهم
الدفاع الجوى الضعيف ده
حائط صواريخ إتبنا فى سنين تحت قصف الطائرات و قدر يحمى مصر من بحر البقر أخرى
و كان سبب رئيسى فى معظم خسائر المقاتلات الإسرائيليه التى كانت الأحدث فى العالم
الدفاع الجوى أدى دور مشرف فى 73 و من قبلها

ضغط أمريكا على إسرئيل فعلآ حدث بعد ان قدمت أمريكا جسر جوى رهيب بأحدث الأسلحه و إستطاعت إسرائيل العوده للحرب مره أخرى و القيام بهجوم مضاد بعد الخسائر الكبيره التى تكبدوها و التى تعد أكبر خسائر منذ قيام الدوله الصهيونيه
فكان من مصلحة الجميع وقف إطلاق النار و الدخول فى مفاوضات وقف إطلاق النار لأن الثغره كانت سلاح ذو حدين
صحيح إختراق لكن يمكن تصفيتها
سيبك منه أهو أي انتقاد وخلاص.
 
الإرتفاع و السرعه للطائر الأسود صاحب الأرقام القياسيه

لازم نفتكر ان الموضوع دا حصل في السبعينات وليس في القرن الواحد والعشرين.

طائرة البلاك بيرد يعتبر سابقة عصرها.
 
بالصدفة لقيت هذا الموضوع القديم قبل موضوعك 😂 !!!

توارد خواطر

رد: لماذا لم تكتشف طائرات الإستطلاع الجوي المصرية هذا الكوبري الأسرائيلي علي الحافة الغ

طبعآ الكل يحلل الحرب كما يحلل مشجعي كرة القدم من المدرجات وهم ليسوا في الملعب ولامقدرين لظروف المباراة التي يواجهها الاعبين داخل الملعب

موقع الثغرة لم يتم اختيارة بالصدفة فقد تم تحديده في المنطقة التي شهدت اقل كثافة عسكرية مصرية
ولكن كيف تم تحديد هذا الموقع في خضم المعارك بين الطرفين

SR-71 Black Bird

sr-71_10.jpg



طائرة تستطيع الوصول الى ارتفاع 30 كلم بينما الاف 15 لاتستطيع تجاوز ارتفاع 20 كلم وتمتلك احدث كاميرات التصوير في ذلك الوقت قامت بمسح خط القناة لتحديد اقل المناطق من حيث التواجد العسكري المصري لانشاء للثغرة

اسرائيل لم تكن تحارب لوحدها اذا كنتم لاتعلمون


صورة الطائرة فوق سيناء


nnnymh.jpg




---------------------------------------------------------

My flight track went down the Suez past Cairo before making a left turn at Mach 3.15 to cross the battle lines in the Sinai. With panoramic and specific point cameras providing imagery of hundreds of targets on both sides of the SR-71, I flew North across the Dead Sea and Golan Heights . Approaching Lebanon , I made a sweeping right turn out over Syria and then back to the Sinai on a parallel flight path for maximum coverage. The airplane was running well. I pushed it up a bit to Mach 3.2 before exiting Egypt near Port Said .


----------------------------------------------------------

Along the Suez Canal, 80,000 well-equipped members of the Egyptian army crossed the Suez and attacked fewer than 500 Israeli defenders. And in the Golan Heights , approximately 180 Israeli tanks faced an onslaught of 1,400 Syrian tanks.

Initial Israeli military losses were significant. And assistance was requested from the USA .

At that time, our reconnaissance satellites didn't have the capability to provide the intelligence needed to sufficiently assess the situation. So, we were alerted to prepare to fly SR-71 missions over the area of conflict, then recover in England . It was a mission within the design capability of the aircraft, although such a long, logistically-difficult mission never previously accomplished.

----------------------------------------------------------

My flight track went down the Suez past Cairo before making a left turn at Mach 3.15 to cross the battle lines in the Sinai. With panoramic and specific point cameras providing imagery of hundreds of targets on both sides of the SR-71, I flew North across the Dead Sea and Golan Heights . Approaching Lebanon , I made a sweeping right turn out over Syria and then back to the Sinai on a parallel flight path for maximum coverage. The airplane was running well. I pushed it up a bit to Mach 3.2 before exiting Egypt near Port Said .


طبعآ الكل يحلل الحرب كما يحلل مشجعي كرة القدم من المدرجات وهم ليسوا في الملعب ولامقدرين لظروف المباراة التي يواجهها الاعبين داخل الملعب

موقع الثغرة لم يتم اختيارة بالصدفة فقد تم تحديده في المنطقة التي شهدت اقل كثافة عسكرية مصرية
ولكن كيف تم تحديد هذا الموقع في خضم المعارك بين الطرفين

SR-71 Black Bird

sr-71_10.jpg



طائرة تستطيع الوصول الى ارتفاع 30 كلم بينما الاف 15 لاتستطيع تجاوز ارتفاع 20 كلم وتمتلك احدث كاميرات التصوير في ذلك الوقت قامت بمسح خط القناة لتحديد اقل المناطق من حيث التواجد العسكري المصري لانشاء للثغرة

اسرائيل لم تكن تحارب لوحدها اذا كنتم لاتعلمون


صورة الطائرة فوق سيناء


nnnymh.jpg
 
صورة لها يعتقد انها فوق سيناء

nnnymh.jpg
 
عودة
أعلى