صواريخ شهاب الايرانيه البالستيه طويلة المدى (فخر الصناعه الايرانيه)بالصـــور

إنضم
12 فبراير 2008
المشاركات
138
التفاعلات
1
صـــواريخ شهاب الايرانيه





" إلا من خطف الخطفة فأتبعه شهاب ثاقب " سورة الصافات








...::: أفراد عــائــلة صواريخ شــهـــاب :::...












والجدير بالذكر أن شهاب -3 يمكن تزويده برأس حربي ينشطر قبل سقوطه على أرض العدو وينثر 1400 قنبلة شديدة الإنفجار على مساحة واسعة من أرض العدو




شهاب -1
المدى : 350 كم
الرؤوس : 1
الحمولة : 1000 كجم
في الخدمة منذ :
1987








شهاب -2
المدى : 750 كم
الرؤوس : 1
الوقود : سائل
الحمولة : 1000 كجم
في الخدمة منذ :
1990



شهاب -3
المدى : 2200 كم
دخل الخدمة منذ : 2003
( وعلاوة على هذا النوع فهناك نسخ أخرى هي
Shahab-3B
Shahab-3C
Shahab-3D )


















شهاب 4 و 5 و6 لم يعلن عنهم رسميا في الجمهورية
ولكن المصادر الأجنبية تحدثت في ذلك



يدعي الخبراء الغربيون أن هذا موقع اختبار شهاب -4 وشهاب -5




شهاب -4
المدى : غير معروف (تقريبا 3000 كم )
تحت التطوير



شهاب -5
المدى : 4000 كم
تحت التطوير



شهاب -6
المدى التقريبي : 6000 كم
تحت التطوير



المدى التقريبي لصواريخ شهاب






تحياتي ــــــــــــــــــــ صالح العطاس
 

السفير

عضو
إنضم
24 أكتوبر 2007
المشاركات
683
التفاعلات
34
موضوع جميل شكرا لك
هل سيتم تخفيف الراس الحربي لزيادة مدى الصاروخ
الملاحظ تزايد مدى الصاورخ من 1000 الى 6000 بالتدريج
وياليت تعيد تركيب الصور لان بعضها لم تظهر
وياليت تعطينا نبذه عن تاريخ الصاروخ
هل هو من نوع سكود الروسي ام ان الصاروخ في الاصل صيني او كوري شمالي
شكرا لك وننتظر مواضيعك
 
التعديل الأخير:

zero-fear

خبيــر المدفعيــــــة
إنضم
15 يناير 2008
المشاركات
544
التفاعلات
42
صاروخ شهاب هو بلاصل الصاروخ نودونج الكوري الشمالي القديم
الي اساسا مصر والعراق طوروه قبل سقوط النظام العراقي من الثمانينيات وانتجو داخل ارضيهم
وها هو مصدري
http://www.globalsecurity.org/wmd/world/iran/shahab-3.htm
لكن يرجح ان النسخ المصريه والكوريه والعراقيه افضل بكتتتتير لان مصر نقلت التكنولجيا الغربيه لكوريا وبلتالي الصاروخ طور بشكل هائل
[email protected]
 
إنضم
12 فبراير 2008
المشاركات
138
التفاعلات
1
كوري شمالي فقط لاغير
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اشكر اخي جندي مهمات على تعليقك..
الصواريخ الايرانيه من طراز شهاب هي نسخه مطوره وتكنلوجيا شرقيه..
ولاكن العلماء الايرانيين تطورو تلك التكنلوجيا..
وزادو من ناحية المدى فهي ان شاء تبلغ الى الكيان الغاصب الصهيوني..
وستكون مثل المطر على الامريكيين ..:tongue::
تحياتي ــــــــــــــــــــ صالح العطاس

 
إنضم
12 فبراير 2008
المشاركات
138
التفاعلات
1
موضوع جميل شكرا لك
هل سيتم تخفيف الراس الحربي لزيادة مدى الصاروخ
الملاحظ تزايد مدى الصاورخ من 1000 الى 6000 بالتدريج
وياليت تعيد تركيب الصور لان بعضها لم تظهر
وياليت تعطينا نبذه عن تاريخ الصاروخ
هل هو من نوع سكود الروسي ام ان الصاروخ في الاصل صيني او كوري شمالي
شكرا لك وننتظر مواضيعك
اشكرك اخي السفير على تعليقك ومرورك..
اما من جهة تخفيف الراس الحربي لزيادة المدى..(!!)
الايرانيين زودو صورايخهم بتكنلوجيا متقدمه وبمحركات اقوى لطول المدى ولبلوغ الاهداف البعيده..
اما صدام حسين وصواريخ سكود فكان بلوغها الى اسرائيل بسبب !!تخفيف الوقود والراس الحربي..
فكانت الفعاليه ضعيفه..للاسف..:no:
وان شاء الله نتحف المنتدى بالمعلومه القيمه..:rolleyes:::
تحياتي ــــــــــــــــــــــــ صالح العطاس

 

zero-fear

خبيــر المدفعيــــــة
إنضم
15 يناير 2008
المشاركات
544
التفاعلات
42
كلامك غير صحيح

ايران لم تطور المدي ولم تطور شئ الا ذياده حموله الصاروخ وراسه المتفجره

والباقي كله هي تكنولجيا من كوريا الشماليه كامله ولكل صاروخ ايارني ما يماثله في كوريا

وايضا ايارن حصلت علي تكنولجيا من باكستان في بادئ لاامر وباكستان تحصل من كوريا برضوو لان كوريا فيها الخبراء الروس وتاخد تكنو من روسيا

والمصدر....
http://www.globalsecurity.org/wmd/library/report/2006/cpvick-no-dong-b_2006.htm


ولمعلومات الاعضاء اساسا سلسله النودونج هي تطوير للسكود بي والنودونج ناتج مصري عراقي ارجنتيني وكل دوله اشتركت

والنودنج يوجد في اكتر من دول عربيه

....
[email protected]
 
إنضم
12 فبراير 2008
المشاركات
138
التفاعلات
1
كلامك غير صحيح

ايران لم تطور المدي ولم تطور شئ الا ذياده حموله الصاروخ وراسه المتفجره

والباقي كله هي تكنولجيا من كوريا الشماليه كامله ولكل صاروخ ايارني ما يماثله في كوريا

وايضا ايارن حصلت علي تكنولجيا من باكستان في بادئ لاامر وباكستان تحصل من كوريا برضوو لان كوريا فيها الخبراء الروس وتاخد تكنو من روسيا

والمصدر....
http://www.globalsecurity.org/wmd/library/report/2006/cpvick-no-dong-b_2006.htm


ولمعلومات الاعضاء اساسا سلسله النودونج هي تطوير للسكود بي والنودونج ناتج مصري عراقي ارجنتيني وكل دوله اشتركت

والنودنج يوجد في اكتر من دول عربيه

....
[email protected]
اشكرك اخي زارو على المعلومه والتعليق..
الكلام والمعلومه التي قتها صحيحه وتحدثه عنها عدة مواقع ..:nerd::
الايرانيين يطورون اسلحتهم وصحيح انا لدى العلماء الايرانيين تعاون مع الكوريين الشماليين
وهذا بحد ذاته يعتبر تطور ونحن نعرف انا تكنلوجيا كوريا هي صينيه سوفتيه متطوره..
اما من جهة باكستان فكان التعاون مع ايران حول تكنلوجيا تخصيب اليورانيم..فقط
ونحن نعرف مشلكة عبدالقدير خان ابو القنبله النوويه وبيع اسرارها الى ايرن..:mask:
تحياتي ــــــــــــــــــــ صالح العطاس
 

zezo__eg2

عضو
إنضم
4 أكتوبر 2007
المشاركات
130
التفاعلات
1
لاراء والتقييمات التي ذكرت هنا هي فقط في المؤلفون ولا يمكن ان يفسر ، لتجسيد تلك من اي وكالة حكوميه ، وشركة معهد او رابطة
,​
وهو يستند الى الاعلام ، والادله الظرفيه ، وابلغ المضاربه ، التي ازيلت عنها للمجتمع وثائق الاستخبارات الاميركية ، الرسمية الايرانيه والكوريه الشمالية وثائق حكوميه وتاريخها ، والروايات الشفويه والمقابلات والتحليلات الهندسه العكسيه.
As with all data regarding the Iranian and North Korean strategic space and ballistic missile programs, this analysis is subject to revision--and represents a work in progress.​
كما هو الحال مع جميع البيانات المتعلقة الايرانيه والكوريه الشمالية الاستراتيجيه الفضاءيه وبرامج الصواريخ الباليستيه ، وهذا التحليل قابل للتنقيح -- ويمثل العمل في التقدم.
Shahab-3, 3A / Zelzal-3
شهاب - 3 ، 3a / zelzal - 3
The Iranian Shahab-3 ballistic missile means Meteor-3 or Shooting Star-3 in Farsi [alternatively designated Zelzal (Earthquake)] is derived from the 1,350-1,600 kilometer range North Korean No-dong missile.​
الايراني شهاب - 3 صواريخ الباليستيه يعني شهاب - 3 أو النجم الساقط - 3 في الفارسيه [كبديل المعين zelzal (الزلزال)] مستمد من 1350-1600 كيلو مترات شمال الكوري دونغ - اي صاروخ.
The Shahab-3 reportedly has a range of between 1,350 and 1,600 kilometers and is capable of carrying a 1,000-760 kilogram warhead.​
وقد شهاب - 3 يقال له طائفة من بين 1350 و 1600 كيلومتر وقادر على حمل رأس حربي 1000-760 كيلوغرام.​
Design Heritage
تصميم التراث
The No-dong ballistic missile was developed by the North Korean's with Soviet Gorbachev era technical participation along with Chinese contributions and Iranian financial assistance.​
عدم دونغ الصواريخ الباليستيه قد وضعته مع كوريا الشمالية 'sالسوفياتي غورباتشوف عصر التقنيه الصينية المشاركة الى جانب المساهمات والمساعدات المالية الايرانيه.
The former Soviet Union's technology transfer contribution is strongly suspected as having come from the Acad.​
الاتحاد السوفياتي السابق ونقل التكنولوجيا المساهمة بقوة يشتبه في انها تأتي من Acad.
VP Makeyev OKB Design Bureau developers of the Soviet era Scud-B, and its follow on SLBM's.​
نائب الرئيس makeyev تصميم مكتب منظمة نهر كاجيرا مطورين من الحقبه السوفياتيه سكود - ب ، ومتابعته ، على slbm 's.
The 9D21/S-2.___ Isayev OKB Scud-B engine was already in the North Korean‘s possession.​
فان 9d21/s-2.___ isayev منظمة نهر كاجيرا سكود - ب محرك بالفعل في امتلاك كوريا الشمالية.
While the Isayev OKB, S-2.713 rocket engine design used on the Soviet SS-N-4 SLBM is also thought to have been a part of this technology transfer.​
بينما isayev منظمة نهر كاجيرا ، ق - 2،713 صاروخ تصميم المحركات المستخدمة علي السوفياتي س س - ن - 4 slbm كما يعتقد انها كانت جزءا من هذا نقل التكنولوجيا.
This was directly the results of strategic arms reduction treaties creating unemployment in a large Cadre of technically qualified personnel in the Makeyev OKB's essentially cancelled liquid propellant SLBM programs of the Former Soviet Union.​
هذا هو نتائج مباشرة من معاهدات الحد من الاسلحة الاستراتيجيه البطاله في خلق كادر كبير من الموظفين المؤهلين تقنيا في منظمة نهر كاجيرا makeyev 'sاساسا الغى بالوقود السائل slbm برامج من الاتحاد السوفياتي السابق.
This was because no other form of employment was successfully offered to them.​
وذلك لان اي شكل آخر من اشكال العمالة بنجاح المقدمة لهم.
That highly modified Isayev OKB, S-2.713M rocket engine design strongly reflects its Scud-B design heritage but represents an entirely new liquid propellant rocket engine far beyond the growth potential of the modified Scud-B and C class engines for application to the No-dong-A.​
ان غاية معدلة isayev منظمة نهر كاجيرا ، دا 2.713m تصميم المحركات الصاروخيه بقوة يعكس سكود - ب تصميم التراث بل يمثل جديدا تماما محركات الصواريخ بالوقود السائل الى ابعد من امكانات النمو في المعدل سكود - ب و ج الطبقة محركات لتطبيقها على اي - دونغ - آ.
That No-dong-A engine also reflects modern Soviet rocket engine start up design technology such as the solid charge starter to spin up the turbo-pump, instead of start up propellant tanks, and the pyrotechnics used to open the propellant flow and to cut it off.​
- ان لا دونغ - آ محرك يعكس أيضا محركات الصواريخ السوفياتيه الحديثة البدء في تصميم التكنولوجيا مثل الصلبه المسؤول عن الانطلاق في حركة دوران يصل فإن المضخات التوربينيه ، وبدلا من البدء صهاريج الوقود ، والمركبات المتفجره المستخدمة لفتح تدفق الوقود وقطع ومن حالا.
It also reflects the typical on off rocket engine design philosophy used by the Soviets.​
كما انه يعكس من النمطيه عن فلسفة تصميم محركات الصواريخ التي يستخدمها السوفييت.
All Soviet era SLBM's owe their design heritage to the Scud-A and Scud-B tactical ballistic missiles.​
جميع الحقبه السوفياتيه slbm 'sمدينون تصميمها التراث الى سكود - اي وسكود - ب الصواريخ الباليستيه التكتيكيه.
China's contribution to the No-dong-A project came from the joint North Korean/Chinese project conducted between 1976-78, the cancelled DF-61 missile, essentially a Scud-C capability ballistic missile with a range of 600 km.​
الصين مساهمه للا دونغ - أ - المشاريع المشتركة جاءت من كوريا الشمالية / المشروع الصيني الذي اجري بين 1976-78 ، الغى العاصمة - 61 صواريخ ، في جوهرها سكود - ج قدرة الصواريخ الباليستيه مع مجموعة من 600 كلم.
carrying a 1,000 kg warhead that also featured a strap-down guidance system.​
تحمل 1000 كلغ من الرؤوس الحربيه ايضا ان يتسم الشريط اسفل نظام التوجيه.
Iran in fact decided to totally rework the North Korean No-dong-A design to their liking with Russian and now Chinese help but they have yet to successfully indigenously produce the whole vehicle to North Korea's standards.​
ايران في الحقيقة تماما وقررت اعادة صياغه كوريا الشمالية لا دونغ - أ - تصميم لتروق مع الروسيه والصينية تساعد الان ولكن لم تكن قد قامت بنجاح تنتج محليا الجامعة مركبة لكوريا الشمالية المعايير.​
Build Up and flight Test Analysis
بناء واختبار تحليق تحليل
Iran was slated to receive the first shipment of the missiles late in 1993.​
ايران كان من المقرر ان تلقى اول شحنة من الصواريخ فى اواخر عام 1993.
However it was suggested that the delivery was halted due to American pressure on North Korea.​
ولكن أشير الى ان التسليم قد توقف بسبب الضغوط الامريكية على كوريا الشمالية.
According to some reports, as of 1995 Iran had not received the missiles.​
ووفقا لبعض التقارير ، واعتبارا من عام 1995 ايران لم تحصل على الصواريخ. بيد ان التقارير الصحفيه الاسرائيلية فى عام 1996 ذكرت التقارير الاستخباراتية التي ادعت ان ما لا يقل عن اثنتي عشرة صواريخ دونغ - اي كانت قد سلمت إلى إيران من كوريا الشمالية.
.​
ولكن العام ادعى اثناء المقابلة ربيع 1996 ان محاولات ايران لشراء اي - دونغ الصواريخ من كوريا الشمالية قد فشلت لأسباب مالية.
.​
واشنطن تايمز ، 11 ايلول / سبتمبر 1997 وأفادت ان ايران قد تلقت من الصين ، وشركة الصناعات الكبيرة الجدار ، "التوجيه ، والمحرك بالوقود الصلب التكنولوجيا" وكذلك اختبار تكنولوجيا صاروخ العام. وقد شهاب - 3 والمفاهيميه شهاب - 4 برامج ويبدو ان الحصول على مساعدة كبيرة من الصين وروسيا.
(1) For e identified in this ar ticle.​
(1) لأول مرة علنا شهاب - 3 وشهاب - 4 برامج القذائف تم التعرف عليها في هذه المادة. شهاب - 3 قد يقال ان مجموعة من 930 ميلا (1496 كلم) في حين شهاب - 4 حساب مع 1240 ميلا (1995 كلم) من النموذج الذي كان من المتوقع ان يكون بعيدا 2-3 سنوات فقط. (1)​
.​
واعقب ذلك في 18 تشرين الاول / اكتوبر ، 1997 في صحيفة واشنطن تايمز ، مع المعلومات ان "ايران هي ثلاث سنوات فقط (2000) من الميدان الاولى من الروايتين من كوريا الشمالية ، أي - دونغ القذائف تسمى شهاب - 3 و 4… "..
(2) continued.​
(2) ومع ذلك ، الناشطه الايرانيه من تطوير هذا الصاروخ الذي تابع.
end of 1999.​
ووفقا لمنتصف التقارير الاسرائيلية - 1997 ، على اساس اسعار الحالية للتنمية ، وسيتم الانتهاء من المشروع والتنفيذية في غضون سنتين -- وبحلول نهاية عام 1999.
.​
وفي 15 كانون الاول / ديسمبر 1997 الساتليه استطلاع للشهيد hemat فريق مرفق البحوث الصناعية ، والى الجنوب من طهران ، ايران تكتشف الحراره التوقيع محركا ساكنة اختبار اطلاق لهذه الصواريخ الجديدة.
The​
الاختبار كان اما السادسه او الثامنة التي اجريت في عام 1997 ، اعتمادا على تفسيرات متضاربه من الاستخبارات المتاحة.
It is believed that Iran may have purchased up to 10 of these No-Dong missiles from North Korea.​
ومن المعتقد ان ايران قد اشترت ما يصل الى 10 من هذه الصواريخ دونغ - اى من كوريا الشمالية.
).​
ايران الصاروخيه تصميم مكتب المنظمات المعنية لصاروخ شهاب - 3 مكونة من مجموعة الشهيد hemat الصناعية (shig) ومجموعة شهيد باقري indusral (sbig).
كما كشفت عنها صحيفة واشنطن تايمز يوم 16 / ، 1998 ان ايران قد اشترت "معدات القياس" من الصين لاختبار الصواريخ رصد "سور الصين العظيم الصناعات" قدمت باكمله "القياس البنية التحتية" لشهاب - 3 و
km) r.​
وقيل ايضا ان الصين قد ساعدت فى الايرانيه التي ارستها - 110 التكتيكيه قصيرة المدى وصواريخ تعمل بالوقود الصلب المشروع مع 105 ميلا (168،95 كلم) طائفة.
(3) first flight test would occur in 1999.​
(3) وكالة الاستخبارات المركزية ان يتوقع اجراء اول اختبار لتحليق للشهاب - 3 من شأنه ان يحدث في عام 1998 ، بينما يتوقع ديا اول رحلة اختبار من شأنه أن يحدث في عام 1999.
The tests of the missile engines, according to US intelligence, used monitoring equipment supplied by Russian sources.​
الاختبارات للمحركات صواريخ ، ووفقا لالاستخبارات الاميركية ، تستخدم معدات الرصد المقدمة من مصادر روسية.
On July 22, 1998 Iran conducted the first flight test of the Shahab-3 MRBM missile based on No-dong-A.​
22 تموز / يوليو ، 1998 إيران أجرت أول اختبار للهروب شهاب - 3 mrbm القذائف على اساس اي - دونغ - آ.
The following information was revealed about this test in the Washington Times, on July 24, 1998, "The missile exploded 100 seconds after launch ---- after traveled about 620 miles (997.58 km. down range) over a missile test (range) site in Northern Iran. --- It is uncertain whether that was an accidental explosion or they terminated the flight after achieving what they had to do or because of other reasons."​
المعلومات التالية وقد كشف عن هذا الاختبار في صحيفة واشنطن تايمز ، 24 تموز / يوليو ، 1998 ، "ان الصاروخ انفجر 100 ثانية بعد الاطلاق ---- سافر بعد حوالى 620 ميلا (997.58 كلم. اسفل طائفة) اكثر من اختبار الصاروخ (طائفة) موقع في شمال ايران. --- ومن غير المؤكد ان كان انفجارا عرضيا او انها تنهي الرحله بعد تحقيق ما اضطروا الى القيام بعمل ما او بسبب اسباب اخرى. "
(4) This certainly indicates that the flight was not a total failure but at least a partial success.​
(4) ومن المؤكد ان هذا يشير الى ان الرحله لم يكن الفشل التام ولكن على الاقل بنجاح جزئي.
The Washington Post added it would take one or two years before the Shahab-3 MRBM would be deployed and that, "One government expert described it as "a flight-test for technical purposes" in which the dummy warhead exploded before hitting the ground well down (the test) range."​
صحيفة واشنطن بوست واضافت انها ستأخذ سنة او سنتين قبل شهاب - 3 mrbm سيتم نشر ، وانه "احد خبراء حكوميين وصفته بانه" هروب تجارب لاغراض تقنيه "في الرؤوس الحربيه التي دميه انفجرت قبل ان يضرب الارض جيدا الى اسفل (اختبار) طائفة ". (5)
The missile was launched at 06:00 from a firing range about 100 miles southeast of Qom.​
الصاروخ الذى اطلق فى 06:00 من حقل الرمايه حوالى 100 ميلا الى الجنوب الشرقي من قم.
Two or three American early warning and SIGINT signal missile.​
اثنان او ثلاثة الاميركي للانذار المبكر وsigint اشارة الاستخبارات الاقمار المكتشفة هذا أول اطلاق من شهاب - 3 صواريخ البالستية.
After launch the missile flew approximately 100 seconds to the southeast.​
وبعد اطلاق الصاروخ طارت نحو 100 ثوان الى الجنوب الشرقي.
The rocket .​
انفجر الصاروخ او عمدا فجرت حوالى 100 ثانية الى 115 ثانية تحترق من مرحلة واحدة ، اما بسبب محرك التوجيهيه دوارات الريح التفكك او فشل الاجهزه / التوجيه الفشل التي يمكن ان تكون قد سببت من السابق لاوانه تفجير الرؤوس الحربيه
.​
وهناك ايضا امكانيه ان الايرانيين ، كانوا راضين عن صواريخ شهاب - 3 الاداء ، وقررت انها تنفجر بالتحكم عن بعد.
procedure.​
ولكن هذا أمر مشكوك فيه الى حد كبير باعتباره اجراء التجارب الصاروخيه.
Almost certainly the missile had gone out of control and was deliberately destroyed.​
يكاد يكون من المؤكد ان الصاروخ قد خرجت عن السيطرة ودمر عن عمد.
The flight ended near the time the fuel on the single stage missile would have been exhausted at 115 seconds from start up, at which point in an operational flight, the warhead would normally separate from the missile and fly to its target.​
الرحله انتهت بالقرب من الوقت الوقود على مرحلة واحدة من شأنه ان الصاروخ قد استنفدت في 115 ثانية من البدء ، وعند هذه النقطه في تشغيلي الرحله ، والرؤوس الحربيه عادة منفصلة عن القذائف ويطير الى هدفه.
Due to the missile's mid-air explosion, which was picked up by American satellites, it was initially believed that the test was at least a partial failure.​
بسبب القذائف منتصف الهواء الانفجار ، والتي كانت تلتقطها الاقمار الصناعية الاميركية ، وكان يعتقد فى البداية ان التجارب تمت على الاقل جزئيا الفشل.
However, following careful examination of the initial technical data, some experts reportedly concluded that the test was in fact successful.​
ومع ذلك ، وبعد دراسة متانيه للبيانات الاولية التقنيه ، وأفيد ان بعض الخبراء خلصت الى ان التجارب تمت بنجاح في الواقع.
They were wrong.​
لقد كانوا مخطئين.
The US Government expected that there would be additional tests, and that several more tests would be required before Iran was confident of the abilities of the missile.​
حكومة الولايات المتحدة ويتوقع ان تكون هناك اختبارات اضافية ، وذلك عدة اختبارات اكثر سيلزم قبل ايران وكان واثقا من قدرات الصواريخ.
The Washington Times also suggest that the CIA knew that the flight would be in 1998 and also knew of the flight being prepared "first test was imminent".​
واشنطن تايمز تشير ايضا الى ان وكالة الاستخبارات المركزية تعرف ان الرحله ستكون في عام 1998 ، ونعرف ايضا من الرحله التي يجري اعدادها "الإختبار الأول كان وشيكا".
(6) It was to be a modified No-dong missile.​
(6) كان ليكون معدله لا - دونغ القذائف.
In passing it is interesting to note that Pakistan flew its direct copy No-dong missile (Ghauri-II) on April 6, 1998 some three months before Iran's Shahab-3.​
في مرور المثير للاهتمام ان نلاحظ ان باكستان طارت المباشره نسخة دونغ - اي صاروخ (ghauri - ثانيا) في 6 ابريل ، 1998 حوالي ثلاثة اشهر من قبل ايران شهاب - 3.
The question is why and what does this imply?​
والسؤال المطروح هو لماذا وماذا يعني هذا؟
It would seem to imply that Iran reworked the North Korean No-dong design while Pakistan bought the whole package missile and its (TEL) Transport Erector Launcher and its simpler mobile support equipment.​
ويبدو ان ايران ضمنا الى إعادة صياغه لكوريا الشمالية لا دونغ - تصميم ولئن كانت باكستان اشترت المجموعة بكاملها القذائف و(هاتف) المركب قاذفه النقل والدعم المتحرك ابسط المعدات.
Iran apparently not only reworked the No-dong design but also developed its own Mercedes Benz based (TEL) and its extensive separate mobile support equipment but has also probably done the same reworking the two Taep'o-dong launch vehicle designs.​
ويبدو ان ايران ليست سوى اعادة صياغه عدم دونغ التصميم ولكن ايضا بتطوير نفسها تقوم مرسيدس بنز (الهاتف) والواسعه منفصلة الدعم المتحرك المعدات ولكن أيضا وربما فعلت نفس التجديد هما taep'o - دونغ مركبة الاطلاق التصميمات.
On February 7, 1999 Iran's Defense Minister Ali Shamkani said the following as documented in The Washington Times on March 2, 1999 "confirmed that the Shahab-3 is now in production, and that no further flight test are needed.".​
وفي 7 شباط / فبراير 1999 اعلن وزير الدفاع ايران على shamkani قال ما يلي كما ورد في صحيفة واشنطن تايمز عن 2 آذار / مارس ، 1999 "واكد ان شهاب - 3 هو الآن في الانتاج ، وانه لا يوجد مزيد من رحلة اختبار الحاجة اليها.". (7)
Florida Today stated that Iran's defense minister Ali Shamkhani's had said, "The Shahab-3 missile is the last military missile Iran will produce,--- We have no plans for another war missile."​
فلوريدا اليوم ان وزير الدفاع الايراني علي شمخاني الذي قال ، "شهاب - 3 الصاروخ الاخير العسكرية القذائف ايران سينتج ، --- وليس لدينا اى خطط لحرب اخرى القذائف". (8)
By March 1999, fifteen Shahab-3 missiles would have been produced domestically by Iran based on the Defense Ministers comments after the July 22, 1998 flight test.​
وبحلول اذار / مارس 1999 ، خمسة عشر صواريخ شهاب 3 - لقد كان من انتاجها محليا من جانب ايران استنادا الى وزراء الدفاع في التعليقات بعد 22 تموز ، 1998 رحلة الاختبار.
Reuters, on September 19, 1999 noted that Tehran "struts missile Zelzal which took 4.5 years to develop."​
رويترز ، 19 ايلول ، 1999 ولاحظ ان طهران "دعامات zelzal القذائف التي احاطت 4.5 سنوات الى تطوير." (9)
The Washington Times, on September 22, 1999 quoted the Air Intelligence Agency, National Air Intelligence Center of Wright-Patterson Air Force Base, Ohio report entitled "Ballistic and Cruise Missile Threat."​
واشنطن تايمز ، 22 أيلول / سبتمبر ، 1999 ونقلت وكالة المخابرات الجوية ، والمركز الوطني للاستخبارات الجوية رايت - باترسون قاعدة القوات الجوية ، اوهايو تقرير بعنوان "القذائف الباليستيه والانسيابيه التهديد".
Which discussed several issues related to the Iranian missile programs.​
التي تناقش العديد من القضايا المتصله برامج الصواريخ الايرانيه.
Those quoted comments from the NAIC publication were as follows:​
ونقلت هذه التعليقات من naic نشر هي على النحو التالي :
" Iran is working on the development of at least two medium-range ballistic missiles, The Shahab-3 and Shahab-4 (10)​
"ايران تعمل على تطوير اثنين على الاقل من متوسطة المدى والصواريخ الباليستيه ، وشهاب - 3 - 4 وشهاب (10)
On February 9, 2000, The Washington Times revealed the following details on North Korea's acquired help from Iran.​
وفي 9 شباط / فبراير ، 2000 ، واشنطن تايمز كشف التفاصيل التالية على كوريا الشمالية حصلت على مساعدة من ايران.
" North Korea recently sold Iran a dozen medium range ballistic missile engines" ---- (in November 1999)​
"كوريا الشمالية في الأونة الأخيرة باعت ايران عشرات الصواريخ الباليستيه ذات المدى المتوسط محركات" ---- (في تشرين الثاني / نوفمبر 1999)
"The (12) engines arrived in Iran on Nov. 21, after they were spotted being loaded aboard an Iran Air Boeing 747 cargo jet that left Suinan International Airfield about 12 miles north of-----Pyongyang" .​
"(12) محركات وصلت في 21 تشرين الثاني / نوفمبر على ايران ، بعد ان كانوا اكتشفت يجري تحميلها على متن احد الخطوط الجوية الايرانيه من طراز بوينغ 747 التي غادرت طائرة شحن suinan مطار الدولي حوالي 12 ميلا الى الشمال من ----- بيونغ يانغ".
These are the same engines used in No-dong". (11)​
هذه هي نفس المحركات المستخدمة في اي - دونغ "(11).
Quoting from "Mr. Robert Walpole National Intelligence officer for Strategic and nuclear programs from Congressional testimony in the Washington Times of February 10, 2000 "Those engines are critical to the Taep'o-dong Program,-----of the North Korean's Long-range missile.​
نقلا عن "السيد روبرت والبول ضابط المخابرات الوطنية والاستراتيجيه لبرامج نوويه من شهادة امام الكونغرس في واشنطن تايمز في 10 شباط / فبراير ، 2000" تلك المحركات ذات الاهميه الحاسمه لtaep'o - دونغ ،----- من برنامج كوريا الشمالية لل صواريخ بعيدة المدى.
And they would be critical to the Shahab-3 program and any extensions of the Shahab-3 program".​
وانها ستكون حاسمة بالنسبة لشهاب - 3 وبرنامج أي تمديدات للبرنامج شهاب - 3 ".
b--------" The CIA analysis also said North Korea has not stopped developing its Taep'o-dong long-range missile----".​
-------- ب "السي آي اي تحليل قال ايضا كوريا الشمالية لم يتوقف تطوير taep'o - دونغ البعيد المدى ---- القذائف".
(12) The CIA considered the No-dong derived Shahab-3 to be operational as of February 2000.​
(12) وكالة المخابرات المركزية نظرت دونغ - لا تستمد شهاب - 3 لكي تكون جاهزه اعتبارا من شباط / فبراير 2000.
According to Jane's Defence Weekly, of March 22, 2000, suggest that " Iran on Feb. 20, 2000 carried out an operational test on a Shahab-3 missile in country. ---- It was launched from a TEL from a new base of the IRGC at Mushhad. The Shahab-3 used a inertial guidance system with a CEP Circular error probability of 3 km."​
ووفقا لجين الدفاعيه الاسبوعيه ، في 22 آذار / مارس ، 2000 ، وتشير الى ان "على ايران في 20 شباط / فبراير ، 2000 واجري اختبار التشغيل على صاروخ شهاب - 3 في البلد. ---- انها اطلقت من الهاتف من قاعدة جديدة من الحرس الثورى الاسلامى فى mushhad. شهاب - 3 وقد استخدم نظام التوجيه بالقصور الذاتي مع المجلس الانتخابي المؤقت احتمال الخطأ التعميم من 3 كلم. " (13)
It remains unclear how accurate this report is based on subsequent events in the Iran's ballistic missile program development.​
ولا يزال من غير الواضح مدى دقة هذا التقرير يستند الى الاحداث اللاحقه في ايران في تطوير برنامج الصواريخ البالستية.
This appears to actually have been a vehicle engine static test firing to test the vehicle systems and engine operation integration.​
ويبدو ان هذا الواقع قد محرك سيارة ساكنة اختبار اطلاق لاختبار السياره ونظم تشغيل محرك التكامل.
Additionally it would also appear that a cluster of Shahab-3 class engine was static tested during February 2000 in Iran but only the subsequent history seems to confirm this event.​
وبالاضافة الى ذلك يبدو أيضا ان مجموعة من شهاب - 3 الدرجة محرك كان ساكنه اختبار خلال شباط / فبراير 2000 في ايران فقط ولكن يبدو ان التاريخ اللاحق لتأكيد هذا الحدث.
This is separate from the North Korean engine static test firings and from the subsequent launch pad Taep'o-dong-2 first stage systems integration vertical static test firing conducted during the week of June 26th through July 2, 2001.​
هذا هو منفصل من كوريا الشمالية محرك ساكنة وتجارب الاطلاق من منصة انطلاق لاحقة taep'o - دونغ - 2 في المرحلة الاولى نظم التكامل الرأسي ساكنة اختبار اطلاق النار التي اجريت خلال الاسبوع السادس والعشرين من حزيران / يونية من خلال تموز 2 ، 2001.
Iran successfully conducted a full end to end flight test of a Shahab-3 on 15 July 2000.​
ايران اجرت بنجاح كامل حد لنهاية الرحله اختبارا أ شهاب - 3 في 15 يوليو 2000.
Following the test, the Iranian Defense Ministry told Iranian State television that the Islamic Republic had no intention of using its missiles to attack other countries.​
بعد الاختبار ، وزارة الدفاع الايرانيه وقال التلفزيون الحكومي الايراني ان الجمهورية الاسلامية ليست لديه نية استخدام صواريخها لمهاجمة بلدان اخرى.
This launch appeared to have been quite successful.​
هذه الانطلاقه يبدو انها كانت ناجحه تماما.
This launch vehicle probably utilized one of the engines purchased from North Korea instead of a domestically produced engine.​
هذا مركبة الاطلاق ربما استخدمت أحد المحركات شرائها من كوريا الشمالية بدلا من محرك المنتجة محليا.
Iran carried out a second flight test of the Shahab-3 as noted in a Reuters news reports, in The Washington Times, July 16, 2000, on July 15, 2000 test which achieved a velocity of 4,320 mph (1,931.04 M/sec.) with a 1 ton warhead.​
ايران اجرت الاختبار الرحله الثانية من شهاب 3 - وكما جاء في احد التقارير الاخباريه رويترز ، في صحيفة واشنطن تايمز ، 16 تموز 2000 ، على 15 تموز / يوليو ، 2000 والذي حقق اختبار سرعة من 4320 ميل في الساعة (1931.04 متر / ثانية.) مع 1 طن من الرؤوس الحربيه. (14)
Another flight test of the Shahab-3 was predicted by the Washington Times on Sept 8, 2000, --- "delayed from the previous week "---.​
آخر رحلة للاختبار شهاب - 3 وقد تنبأ بها واشنطن تايمز عن 8 أيلول / سبتمبر ، 2000 ، --- "تأخرت عن الاسبوع السابق"---.
---"test expected later this month" ---.(15)​
--- "الاختبار المتوقع في وقت لاحق من هذا الشهر" ---.( 15)
Iran then conducted a further third test launch of Shahab-3 or 3D on September 21, 2000, but the missile apparently failed or exploded shortly after liftoff.​
ثم اجرت ايران ثلث اخر اختبار اطلاق شهاب - 3 أو ثلاثية الابعاد في 21 ايلول / سبتمبر 2000 ، ولكن يبدو ان فشل او القذائف انفجرت بعد وقت قصير من الاقلاع.
On Sept 21, 2000 the Voice of the Islamic Republic of Iran Radio-1, stated the following, "The first Shahab-3D missile using liquid and solid fuel, was successfully test-fired on the first day of the Holy Defense Week. Announcing the news the Minister of Defense and armed forces logistic said: The missile was built and tested for the purpose of gaining the necessary technology in order to enter the design and production stage of Satellite guidance systems. Vice-Admiral Shamkhani added: The Shahab-3D missile has no military use and only for achieving the preliminary stage of new non-military operations."​
وفي 21 ايلول ، 2000 صوت من جمهورية ايران الاسلامية والإذاعة - 1 ، وذكرت ما يلي : "اول صاروخ شهاب - ثلاثي الابعاد باستخدام الوقود الساءله والصلبه ، وقد نجحت التجارب التي اطلقت على اليوم الاول من اسبوع الدفاع المقدس. اعلان الاخبار وزير الدفاع والقوات المسلحه اللوجستية وقال : ان الصاروخ تم بناؤها واختبارها لغرض الحصول على التكنولوجيا اللازمة من اجل الدخول في مرحلة التصميم والانتاج للالسواتل ونظم التوجيه. نائب الاميرال shamkhani اضاف : شهاب - 3D الصواريخ ليس له استخدام عسكري والا لتحقيق المرحلة التمهيدية جديدة غير العمليات العسكرية. " (16)
The Associated Press further stated, " Iran has successfully test-fired its first solid-liquid fueled missile, which the Defense Minister said was part of a program for launching satellites, ----" (17)​
وكالة اسوشيتدبرس ايضا ، "ان ايران نجحت في الاختبار - اطلقت اول الصلبه - الساءله يتغذى القذائف ، التي قال وزير الدفاع هو جزء من برنامج لاطلاق الاقمار الصناعية ، ----" (17)
The Washington Times on September 22, 2000 added that the Iranian had tested the Shahab-3D, MRBM for a third time, but "the rocket exploded shortly after liftoff, US Intelligence officials said ……."​
واشنطن تايمز في 22 ايلول / سبتمبر ، 2000 واضاف ان الايرانيين قد اختبرت شهاب - 3D ، mrbm للمرة الثالثة ، ولكن "الصاروخ انفجرت بعد وقت قصير من الاقلاع ، وقال مسؤولون في الاستخبارات الاميركية……."
" Defense Minister Ali Shamkhani told the official IRNA News Agency that the test of the Shahab-3D-----".​
"وزير الدفاع علي شمخاني وأبلغ وكالة انباء ايرنا الرسمية ان اختبار مدى شهاب - 3D -----".
The Iranian spokesman went on to say that the missile was "solid and liquid fueled" and will be used only for launching communications satellites and not warheads." (18)​
الايراني وتابع الناطق ان الصاروخ كان "الصلبه والساءله يتغذى" وسوف تستخدم فقط لاطلاق سواتل الاتصالات ، وليس الرؤوس. "(18)
Jane's Intelligence Review, in its November 2000 issue stated the following "The Sept. 21, 2000 flight test was a failure according to US officials. It was flown from near the city of Semnan."​
جين الاستخبارات الاستعراض ، في تشرين الثاني / نوفمبر 2000 ذكرت المساله التالية "في 21 أيلول / سبتمبر ، 2000 وكان الاختبار هروب فاشله وفقا لمسئولين امريكيين. ومن جوا من بالقرب من مدينة Semnan." (19)
On September 21, 2000 during testimony before the US Senate Mr. Walpole National Intelligence officer for Strategic and nuclear programs discussed the Shahab-3D first launch.​
في 21 ايلول / سبتمبر 2000 اثناء الادلاء بشهادته امام مجلس الشيوخ الاميركي السيد والبول الوطنية لضابط الاستخبارات الاستراتيجيه والبرامج النووية ناقش شهاب - اطلاق اول ثلاثية الابعاد.
Mr. Walpole " Iran's Defense minister announced the Shahab-4, originally calling it a more capable ballistic missile than the Shahab-3, but later categorizing it as a space launch vehicle with no military applications. -------​
السيد والبول "ايران اعلن وزير الدفاع اعلن شهاب - 4 ، اصلا ووصفه بأنه قادر على أكثر من الصواريخ الباليستيه شهاب - 3 ، ولكن في وقت لاحق من تصنيفه باعتباره الفضاء مركبة الاطلاق مع أي تطبيقات عسكرية. -------
Sen. Cochran,​
Sen. كوكران ،
"As we have said in open session before, Iran procured No-dong and then sought Russian assistance to modify that into the Shahab-3, which is a little different approach than Pakistan used to get the Ghauri, which is also a No-dong-A. They did not mind trying to change it. They just decided to change its name and buy them outright."​
"كما قلنا من قبل في دورة مفتوحة ، اشترت ايران لا دونغ - ثم وسعت المساعدة الروسيه لتعديل ذلك الى شهاب - 3 ، الذي يشكل نهجا مختلفا قليلا من باكستان تستخدم للحصول على ghauri ، وهي ايضا - اي دونغ - إ. انها لا تمانع في محاولة لتغييره. انها مجرد قررت تغيير اسمها الصريح وشرائها. " (20)
The Shahab-3D test was detected by US space sensors, and announced by an Iranian government spokesman in Tehran.​
وقد شهاب - 3D اختبار وتم اكتشاف الفضاء الاميركي أجهزة الاستشعار ، وأعلنت من قبل الناطق باسم الحكومة الايرانيه في طهران.
Although Iran claimed the test-launch was a success, US officials said the Shahab-3D exploded shortly after launching.​
ورغم ان ايران ادعت تجارب الاطلاق كانت ناجحه ، وقال المسؤولون الامريكيون فان شهاب - 3D انفجرت بعد وقت قصير من اطلاق.
Defense Minister Ali Shamkhani stated that the test of a "Shahab-3D" was conducted in connection with the anniversary of the start of the war with Iraq, which began in 1980 and ended in 1988.​
وزير الدفاع علي شمخاني ان معيار "شهاب - 3D" اجرى بصدد ذكرى بدء الحرب مع العراق ، التي بدأت في 1980 وانتهت في 1988.
The Iranian spokesman said the missile was "liquid and solid-fueled" and would be used for launching communications satellites and not warheads.​
وقال الناطق الايراني ان الصاروخ كان "الساءله والصلبه - يتغذى" ، وستستخدم لاطلاق سواتل الاتصالات ، وليس الرؤوس.
Iranian sources characterized the missile as being "liquid and solid fueled" but it is known that the Shahab-3 missile consisted of a single liquid propellant first stage.​
وقالت مصادر ايرانيه ان يتميز الصاروخ بانها "بالوقود السائل والصلب" ولكن من المعلوم ان الصاروخ شهاب - 3 يتكون من واحد بالوقود السائل المرحلة الاولى.
If a smaller solid propellant second stage were added to the Warhead or as a payload boost stage then this would be perhaps the first appearance of the "IRIS" launch vehicle.​
إذا كان أصغر تعمل بالوقود الصلب في المرحلة الثانية اضيفت الى رأس حربي أو نتيجة زيادة الحموله ثم المرحلة ربما سيكون هذا أول ظهور لل"السوسن" مركبة الاطلاق.
The IRIS launch vehicle is a Iranian space program related derivation of the Shahab-3 ballistic missile.​
القزحيه مركبة الاطلاق هو برنامج الفضاء الايرانيه المتصله الاشتقاق من شهاب - 3 صواريخ البالستية.
A launch vehicle of this configuration is ideal as a vertical probe sounding rocket but would almost certainly not be capable of launching a satellite of appreciable mass or capability unless it were intended to be a second and third stage of a larger launch vehicle.​
مركبة الاطلاق من هذا التكوين المثالي كما عمودي المسبار صواريخ السبر ولكن يكاد يكون من المؤكد أن لا تكون قادرة على اطلاق القمر الصناعي ملحوظ من كتلة او القدرة الا اذا كان المقصود ان تكون المرحلة الثانية والثالثة من اكبر مركبة الاطلاق.
However, it would finally give the Shahab-3 missile the range required to cover all of Israel.​
ومع ذلك ، فإنه في نهاية المطاف اعطاء الصاروخ شهاب - 3 طائفة المطلوبة لتغطية كل من اسرائيل.
Early in 2001 it appeared Iran was preparing for another flight test of the Shahab-3 missile as noted in the January 12, 2001, The Washington Times.​
في أوائل عام 2001 ويبدو انها كانت ايران تستعد لاختبار آخر رحلة للصواريخ شهاب 3 - وكما لوحظ في 12 كانون الثاني / يناير ، 2001 ، واشنطن تايمز.
" Iran is preparing to conduct another flight test soon-----"full range" flight test gauged a failure on Sept 21, 2000 but it was successful on its second flight test. (21)​
"ايران تستعد لاجراء اختبار آخر رحلة ----- قريبا" مجموعة كاملة "رحلة اختبار قياس الفشل على 21 ايلول ، 2000 الا انه كان ناجحا عن دورته الثانية الرحله الاختبار (21).
More North Korean produced No-dong-A class storable liquid propellant rocket engines were apparently shipped to Iran in spite of being held up by a financial disagreement that had delayed the shipment, according to the Washington Times of April 27, 2001.​
اكثر من كوريا الشمالية لا تنتج دونغ - أ - الطبقة تخزين الوقود السائل لمحركات الصواريخ على ما يبدو تم شحنها الى ايران على الرغم من تعقد حتى قبل ان الخلاف المالي أخرت الشحن ، وفقا لصحيفة واشنطن تايمز الصادرة في 27 نيسان / ابريل ، 2001.
"New shipments of North Korean missile components and technology ----".​
"شحنات جديدة من مكونات الصاروخ الكوري الشمالي والتكنولوجيا ----".
The article went on to state that the latest shipment of missile parts and their associated documentation was shipped in late February 2000 from North Korea's Sunan international airport which is north of Pyongyang.​
المادة ذهب الى الدولة على ان آخر شحنة من اجزاء الصواريخ وما يرتبط بها من وثائق تم شحنه في اواخر شباط / فبراير 2000 من كوريا الشمالية سنن المطار الدولي الذي هو شمال بيونغ يانغ. (22)
This second shipment was apparently delivered to Iran after April 2001.​
هذا ويبدو ان الشحنه الثانية كانت سلمت الى ايران بعد نيسان / ابريل 2001.
Presumably this latest shipment to Iran from North Korea was flown over China with its permission as was done previously for other shipments.​
ومن المفترض أن هذا آخر شحنة من ايران الى كوريا الشمالية جوا أكثر من الصين مع سماحها كما حدث سابقا لشحنات اخرى.
It was reported in the Middle East Newsline of October 17, 2001 that Iran has placed the domestically produced Shahab-3 MRBM into “serial production” earlier in 2001.​
وأفيد في الشرق الاوسط NewsLine من 17 تشرين الاول / اكتوبر 2001 ان ايران قد وضعت المنتجة محليا شهاب - 3 mrbm الى "انتاج المسلسل" في وقت سابق من عام 2001.
(23) It goes on to say that they can produce about “20 missiles a year” domestically with the purchased North Korean No-dong-A engines.​
(23) وغني عن القول أنها يمكن ان تنتج عن "الصواريخ 20 سنة" تم شراؤها محليا مع كوريا الشمالية لا - دونغ - آ المحركات.
(23) It suggest that Iran continues to have problems in the production of it own copies of the No-dong-A engine.​
(23) وهي تشير الى ان ايران لا تزال تواجه مشاكل في انتاج خاصة بها وهي نسخ من اي دونغ - أ - المحرك.
Of greater significance it would appear according the Middle East Newsline that Iran is attempting to develop a solid propellant equivalent capability Shahab-3 class missile with similar performance requirements based on assistance from the Chinese like was done in Pakistan.​
ذات اهمية اكبر على ما يبدو ، بحسب الشرق الاوسط NewsLine ان ايران تحاول تطوير بالوقود الصلب تعادل القدرة شهاب - 3 الدرجة صواريخ مماثلة مع متطلبات الاداء استنادا الى المساعدة من مثل الصينية التي اتبعت في باكستان.
It suggest that the Chinese will supply a different guidance system for this project.​
انها توحي بأن الصين ستقوم بتزويد مختلف نظام التوجيه لهذا المشروع. (23)
There have been only a few test firings of the No-dong-A missile and its direct copy Pakistan's, Ghauri-II and improved Iranian Shahab-3 descendants.​
لم يكن هناك سوى عدد قليل من تجارب الاطلاق من اي - دونغ - آ القذائف واثارة المباشره على نسخة في باكستان ، والثاني ghauri - تحسين الايراني شهاب - 3 احفاد.
Accepted No-dong Derivative Flight Test to Date:
- لا تقبل دونغ المشتقه الرحله لاختبار التاريخ :
1.
The first known flight test of No-dong occurred in North Korea on May 29 or 30th 1993.​
اول رحلة اختبار للتعرف اي - دونغ وقعت في كوريا الشمالية في 29 ايار / مايو او 30th 1993.
Based on the long known historical record from the US Intelligence experience of failing to detect first flight test of various countries ballistic missiles it can be said that this may not have been the only flight test of No-dong-A prior to this date.​
استنادا الى سجل تاريخي طويل معروف من المخابرات الامريكية التجربه بالفشل لكشف اول رحلة من مختلف البلدان تجارب الصواريخ الباليستيه ويمكن القول أن هذا قد لا يكون الوحيد الرحله اختبارا لا دونغ - أ - قبل هذا التاريخ.
2.
The second known flight test was of the No-dong-A renamed Ghauri-II in Pakistan on April 6,1998.​
الرحله الثانية الاختبار هو معروف من عدم دونغ - أ - اسم ghauri باكستان فى الثانى من ابريل 6،1998.
3.
The third flight test of a Iranian domestically produced No-dong-A reworked by Iran was the Shahab-3 launched on 22, July, 1998.​
الاختبار الثالث من الرحله الايرانيه المنتجة محليا لا دونغ - أ - اعادة صياغه من قبل ايران وكان شهاب - 3 الذي اطلق في 22 ، تموز ، 1998.
It failed at 100 Sec.​
انها فشلت فى 100 لجنة مراقبة عمليات البورصه.
into its flight after it was launch from south east of Tehran, Iran at (possibly Qom) where previous test of the Scud-C had been launched.​
في رحلة بعد ان كان الاطلاق من جنوب شرق طهران ، في ايران (ربما قم) حيث التجارب السابقة للسكود - ج قد بدأ.
4.
The fourth test was a second Ghauri-II launched in Pakistan on April 14, 1999.​
الرابع هو اختبار ثان ghauri ثانيا - اطلق على باكستان في 14 نيسان / ابريل ، 1999.
5.
The fifth flight test of the Shahab-3 using a North Korean produced engine took place from Mushhad on July 15, 2000 was very successful apparently clearing the way for its operational field deployed.​
الرحله الخامسة للاختبار شهاب - 3 باستخدام كوريا الشمالية انتجت محرك mushhad جرت في الفترة من 15 تموز / يوليو ، 2000 وكان ناجحا للغاية ويبدو أن تطهير الطريق لعملياتها الميدانيه المنتشره.
6.
The sixth flight test from Semnam of a derivative Shahab-3 was the first flight test of the Shahab-3D on Sept. 21, 2000.​
الرحله السادسه من اختبار semnam مشتق من شهاب - 3 هو اول رحلة اختبار لل3D على شهاب - 21 أيلول / سبتمبر ، 2000.
It appeared to have failed shortly after launch.​
يبدو انها قد فشلت بعد وقت قصير من اطلاقه.
This could have been the initial flight test of the IRIS space launch vehicle but that is uncertain.​
وهذا كان يمكن ان الرحله الأولى للاختبار القزحيه مركبات الاطلاق الفضاءيه ، ولكن ذلك غير مؤكد.
If it was an IRIS launch then the program has suffered a potential program set back for Iran.​
اذا كان القزحيه ثم اطلاق البرنامج قد عانى من امكانات البرنامج نكسه لايران.
It is reported in the Middle East Newsline from a study by the Washington, DC, Institute of Near East Policy, suggesting that both Iran and Iraq are having considerable trouble adapting nuclear warheads because of their size to their existing MRBMs, Shahab-3 of Iran, the Scud-C’s and Scud-D’s of Iraq.​
وقيل في الشرق الاوسط NewsLine من دراسة قامت بها واشنطن ، العاصمة ، ومعهد سياسة الشرق الادنى ، مما يوحي بأن كل من ايران والعراق بعد عناء كبير تكييف الرؤوس النووية بسبب حجمها ما لديها من mrbms ، شهاب - 3 من ايران ، ج - سكود وسكود - د 'sالعراق.
The report goes further suggest that they may choose to develop aircraft based delivery systems.​
التقرير يذهب الى ابعد من ذلك الإيحاء بأن لهم ان يختاروا لتطوير طائرات تقوم نظم التوصيل.
(24) It is known that Iran has been developing a unmanned cruise missile capability through the use of the existing aircraft available for this potential weapons system as reported in Aviation Week & Space Technology some years ago.​
(24) ومن المعروف ان ايران قد وضع من دون طيار صواريخ كروز القدرة من خلال الاستفادة من الطائرات الموجودة الامكانات المتاحة لهذا النظام اسلحه كما ورد في الطيران الاسبوع & تكنولوجيا الفضاء منذ بضع سنوات.

SSMs - MRBM
Ssms -- mrbm
NODONG-A
Nodong - أ
Warhead type​
نوع الرأس الحربى
HE, CHEM (thickened VX), Nuclear​
وقال انه ، Chem (سميكة في اكس) ، والنووي
Range (km)​
مجموعة (كم)
1,350-1,600​
1،350-1،600
CEP​
المجلس الانتخابي المؤقت
several 1000 190-250 km​
عده 1000 190-250 كلم
(w/GPS guidance data input INS)​
(ث / النظام العالمي لتحديد المواقع التوجيه ادخال البيانات لداءره الهجره والتجنيس)
Reaction time (min)​
رد فعل الزمن (دقيقة) 60
Maximum road speed​
السرعه القصوى على الطرق
70 km/h​
70 كم / ساعة
Maximum road range​
اقصى مدى الطريق
550 km​
550 كيلومترا
References:
المراجع :
1.
Gertz, Bill, "Missiles In Iran of Concern To State," The Washington Times, 11, Sept. 1997, pp.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "الصواريخ في ايران التي تهم الدولة ،" واشنطن تايمز ، 11 ، ايلول / سبتمبر 1997 ، الصفحات.
1 & .A14.​
1 &. A14.
2.
Gertz, Bill, "House, seeks sanctions on Russia for Iran arms," The Washington Times, 18, Oct. 1997, pp.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "البيت ، ويسعى عقوبات على روسيا لايران الاسلحة ،" واشنطن تايمز ، 18 ، تشرين الأول / أكتوبر 1997 ، الصفحات. A4.
3.
Gertz, Bill, " China assists Iran, Libya on Missiles," The Washington Times, 16, June 1998, pp.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "الصين تساعد ايران ، ليبيا بشأن صواريخ ،" واشنطن تايمز ، 16 حزيران / يونية 1998 ، ص.
A1 & A14.​
من الدرجة الاولى & a14.
4.
Gertz, Bill & Sieff, Martin, " Iran's missile test alarms Clinton," The Washington Times, 24, July 1998, pp.​
غيرتس ، ومشروع قانون & sieff ، مارتن ، "ايران الصاروخيه لاختبار اجهزة انذار كلينتون ،" واشنطن تايمز ، 24 ، تموز 1998 ، ص.
A1 & A13.​
من الدرجة الاولى & a13.
5.
Pincus, Walter, " Iran may soon gain missile capability," The Washington Post, 24, July 1998, p.?​
Pincus ، والتر ، "ايران قد قريبا اكتساب القدرة الصاروخيه ،" واشنطن بوست ، 24 ، تموز / يولية 1998 ، p.؟
6.
Gertz, Bill, " Iran tests medium - range missile," The Washington Times, 23, July 1998.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "ايران اختبارات المتوسط -- مدى الصاروخ ،" واشنطن تايمز ، 23 ، تموز / يولية 1998.
7.
Hackett, James, "Growing missile threat from Iran," The Washington Times, 2, March 1999, pp.​
هاكيت ، جيمس ، "تزايد التهديد باستخدام القذائف من ايران ،" واشنطن تايمز ، 2 آذار / مارس 1999 ، الصفحات. A13.
8.
" Iran says missile for satellite launching," Florida Today on line, AP Tehran, Iran, 8, February 1999.​
"وتقول ايران صواريخ لاطلاق السواتل ،" فلوريدا اليوم على الخط ، أب طهران ، ايران ، 8 ، شباط / فبراير 1999.
9.
"Iran Revolutionary Guards build new missile," Reuters, 19, Sept. 1999.​
"ايران بناء الحرس الثوري صواريخ جديدة ،" رويترز ، 19 ، ايلول / سبتمبر 1999.
10.
Gertz, Bill, " Tehran increases range on missiles," The Washington Times, 22, Sept. 1999 pp.?​
غيرتس ، ومشروع قانون ، ان طهران "زيادات تتراوح حول الصواريخ ،" واشنطن تايمز ، 22 ، ايلول / سبتمبر 1999 الصفحات؟
11.
Gertz, Bill, " N. Korea sells Iran missile engines," The Washington Times, 9, Feb. 2000, pA1.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "نون كوريا تبيع إيران محركات صواريخ ،" واشنطن تايمز ، 9 ، شباط / فبراير 2000 ، pa1.
12.
Gertz, Bill, "Critical " N. Korean missile parts seen aiding Iran's Program, The Washington Times, 10, Feb. 2000, p.A3.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "حرجة" نون اجزاء الصواريخ الكوريه ينظر الى مساعدة ايران في البرنامج ، واشنطن تايمز ، 10 ، شباط / فبراير 2000 ، p.a3.
13.
Rodan, Steve, " Iran now able to deploy Shahab-3," Jane's Defence Weekly, 22, March 22, 2000, p.​
Rodan ، ستيف ، "ان ايران قادرة على الانتشار شهاب - 3 ،" جين الدفاعيه الاسبوعيه ، 22 ، 22 آذار / مارس ، 2000 ، p.
?​
؟
14.
" Iran tests upgraded missile able to hit Israel", Reuters news reports, The Washington Times, 16, July 2000, p.​
"ايران التجارب الصاروخيه رفع مستوى قادر على ضرب اسرائيل" ، رويترز التقارير الاخباريه ، واشنطن تايمز ، 16 ، تموز / يولية 2000 ، p. C3.
15.
Gertz, Bill, " Iran set for another flight test of missile," The Washington Times, 8, Sept. 2000, pp.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "ايران اخر رحلة لمجموعة من التجارب الصاروخيه ،" واشنطن تايمز ، 8 ، ايلول / سبتمبر 2000 ، الصفحات.
1 & A20.​
1 & a20.
16.
" Iran: Shahab-3 "non-military" missile successfully test-fired," Voice of the Islamic Republic of Iran Radio-1, 21, Sept. 2000.​
"ايران : شهاب - 3" غير عسكرية "القذائف اطلقت بنجاح تجارب ،" صوت وجمهورية ايران الاسلامية والإذاعة - 1 ، 21 ، ايلول / سبتمبر 2000.
17.
" Iran test-fires missile," AP article, 22, Sept. 2000,​
"ايران تجارب حرائق القذائف ،" اب المادة ، 22 ، ايلول / سبتمبر 2000 ،
18.
Gertz, Bill, " Iran's missile test fails after takeoff," The Washington Times, 22, Sept. 2000, p.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "لايران اختبار صاروخ يفشل بعد الاقلاع ،" واشنطن تايمز ، 22 2000 ، p.
A5.​
السفراء الخمسة.
19.
Koch, Andrew, "Third Iranian Shahab test "a fizzle"," Jane's Intelligence Review, Nov. 2000, p.​
كوخ ، اندرو ، "الثالثة الايراني شهاب اختبار" أخفق "،" جين الاستخبارات الاستعراض ، تشرين الثاني / نوفمبر 2000 ، p. 5.
20.
Iran's Ballistic Missile and Weapons of Mass Destruction Programs, Hearing before the International Security, Proliferation, and Federal Services Subcommittee of the Committee on Governmental Affairs, United States Senate, September 21, 2000.​
ايران الصواريخ البالستية وبرامج اسلحه الدمار الشامل ، جلسة استماع أمام الأمن الدولي ، وانتشار الاسلحة ، والخدمات الاتحادية اللجنة الفرعية التابعة للجنة الشؤون الحكوميه ، مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة ، في 21 ايلول / سبتمبر ، 2000.
21.
Gertz Bill, & Scarborough, Rowan, "Shahab-3 test set," (Inside the Ring), The Washington Times, January 12, 2001, p.​
مشروع قانون غيرتس ، & سكاربوروه ، روان ، "شهاب - 3 مجموعة اختبار ،" (داخل الطوق) ، واشنطن تايمز ، 12 كانون الثاني / يناير ، 2001 ، p. A8.
Gertz, Bill & Scarborough, Rowan, "North Korea-Iran spat," Inside the Ring, The Washington Times, April 27, 2001, p.​
غيرتس ، ومشروع قانون & سكاربوروه ، روان ، "كوريا الشمالية - ايران البصق ،" داخل الطوق ، واشنطن تايمز ، 27 نيسان / ابريل ، 2001 ، p. A9
23.
Rodan, Steve, “ Iran Begins Serial Production of Shahab-3”, Middle East Newsline, Oct. 17, 2001.​
Rodan ، ستيف ، "ايران تبدأ انتاج المسلسل شهاب - 3" ، NewsLine الشرق الاوسط ، في 17 اكتوبر 2001.
24.
“ Iran, Iraq Unable To Weaponize Missiles”, Middle East Newsline, October 16, 2001.​
"ايران ، العراق غير قادر على تسليح القذائف" ، NewsLine الشرق الاوسط ، في 16 تشرين الاول / اكتوبر ، 2001.​
 
إنضم
12 فبراير 2008
المشاركات
138
التفاعلات
1
لا ياشيخ مره وحده

طيب الامريكان اللي فين :cool::[/center]
اشكرك اخي جندي مهمات على التعقيب..
نحن نعرف انا لاي دوله الحق الدفاع عن نفسها في حال الاعتداء عليها.
والامريكيين عندما يفكرون مجرد تفكيرالاعتداء على ايران..:eek:
اعتقد انهم ماعليهم سواء حفر قبورهم قبل الحرب..:wub:
لانهم اذا بداءت الحرب لن يتوفر لهم الوقت لحفرها..:wink::
اما اين ستكون الضربات اعتقد انها ستطور حتى الى الفضاء
لان الامريكيين متواجدين هناك والايرانيين سيكون هناك في الاشهر القريبه
ان شاء الله ..لاعزاء لهم رعاة البقر وقتلة البشريه..

تحياتي ـــــــــــــــــ صالح العطاس

 
إنضم
12 فبراير 2008
المشاركات
138
التفاعلات
1
انا قد ذكرت في الاعلى انا الايرانيين سيكونون في الفضاء في
الاشهر القريبه وووضعة الرابط لاول صاروخ ايراني حامل للاقمار
الصناعيه ..
وهو نفسه من عائلة الصاروخ شهاب الايراني ..
وانما طور لحمل الاقمار الصناعيه ومشتقاتها..وها للعلم استاذي
نتمنى للامه الاسلاميه التوفيق والنجاح والتقدم والرقي الى العلاء..
تحياتي ــــــــــــــــ صالح العطاس
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
إنضم
12 فبراير 2008
المشاركات
138
التفاعلات
1
السعوديه والخليج بعيد على شواربهم والله ما يصلون لها
السعوديه فيها رجال مستعده للموت في اي لحظه من اجل الوطن
وعلاوتا على ذالك ايران لو تطور نفسها على مدى20سنه لن تصل لقوه السعوديه التكنولوجيه الحاليه
وفي النهايه هي الخسرانه
لاننا لانعتدي ولاكن اذا ظربنا نوجع كثيرا
شكرا لكم شباب
اشكرك اخي النسر العربي على التعليق..
ايران والدول الخليجيه بل والعربيه علاقتهم جيده وممتازه وعلى افضل حال ولله الحمد بفضل القيادات الحكيمه في ايران والدول الخليجيه ..
اما مايروج له اعداء الامه الاسلاميه وما يتمنون من اشعال الحروب بين الاشقاء والجيران ..فجميع خططهم فشلت بفضل الله
ثم بحكمة القيادات في عواصم الدول الجليجيه..
من طهران الى الرياض الى ابوظبي والبحرين والدوحه ومسقط والكويت ..وقوة علاقتهم جمعتهم في اخرقمه خليجيه في الدوحه بقطر وتكللة بالنجاح..ولاعزاء للحاقدين..
نتمنى للامه الاسلاميه النصر والرقي والنجاح..
تحياتي ـــــــــــــــ صالح العطاس
 

zero-fear

خبيــر المدفعيــــــة
إنضم
15 يناير 2008
المشاركات
544
التفاعلات
42
اطلاق ايران لصواريخ للفضاء حاجه عادي اي خبرا في العالم عارفين ان ايران ليها قدره علي تطوير الصاوريخ ذات الوقود الصلب

ومهش مشكله وعشان كده محدش اتكلم لاننه خبر متوقع وعادي

المهم قمر ايران الصناعي وانا شفتله صور وواضح انه بدائي جدا المشكله هل ستوافق الصين لا اعتقد ان كوريا تمتلك تكنو عالي للاقمار التجسس هل ستوافق الصين علي اعطاء ايران اجهزه للقمر الصناعي وتجهيزات عاليه ؟.؟؟!
 
إنضم
12 فبراير 2008
المشاركات
138
التفاعلات
1
اطلاق ايران لصواريخ للفضاء حاجه عادي اي خبرا في العالم عارفين ان ايران ليها قدره علي تطوير الصاوريخ ذات الوقود الصلب

ومهش مشكله وعشان كده محدش اتكلم لاننه خبر متوقع وعادي

المهم قمر ايران الصناعي وانا شفتله صور وواضح انه بدائي جدا المشكله هل ستوافق الصين لا اعتقد ان كوريا تمتلك تكنو عالي للاقمار التجسس هل ستوافق الصين علي اعطاء ايران اجهزه للقمر الصناعي وتجهيزات عاليه ؟.؟؟!

اشكرك اخي زارو على التعقيب والتوضيح..
فعلا الايرانييون يمتلكون الوقود السائل والصلب في صواريخهم..والوقود الصلب اهم من السائل وقد انتجه الايرانيين بكميات اكتفوا منه ذاتياً ولله الحمد..
بالإضافة إلى صواريخ الوقود السائل التي تمتلكها إيران, فإنها حصلت وانتجت وقود صواريخ (الوقود الصلب،) وإنتاجه محليًا. وتعتمد في ذلك على علاقاتها مع كوريا الشمالية والصين وروسيا وبعض الدول الأوروبي..
وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد نشرت تقريرًا عن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA من أن بكين شحنت في عام 2000 عشرات وربما مئات من أنظمة توجيه الصواريخ ومعدات ماكينات تعمل بالكمبيوتر إلى إيران, بالإضافة لمواد تتعلق بوقود الصواريخ, وبما يتيح لإيران تحسين دقة صواريخها التي تحصل عليها من كوريا الشمالية. كما تساعد الصين إيران في تحويل وتطوير الصاروخ الساحلي (سيلك وورم HY2) المعدل ليكون صاروخ كروز، وذلك بعد التجارب الناجحة التي أجريت على الصاروخ البحري (802-C) الموجه بالرادار الذي عمم استخدامه في 20 سفينة إيرانية.
تحياتي ـــــــــــــــــــــــ صالح العطاس
 
إنضم
12 فبراير 2008
المشاركات
138
التفاعلات
1
لاراء والتقييمات التي ذكرت هنا هي فقط في المؤلفون ولا يمكن ان يفسر ، لتجسيد تلك من اي وكالة حكوميه ، وشركة معهد او رابطة
,​
وهو يستند الى الاعلام ، والادله الظرفيه ، وابلغ المضاربه ، التي ازيلت عنها للمجتمع وثائق الاستخبارات الاميركية ، الرسمية الايرانيه والكوريه الشمالية وثائق حكوميه وتاريخها ، والروايات الشفويه والمقابلات والتحليلات الهندسه العكسيه.
As with all data regarding the Iranian and North Korean strategic space and ballistic missile programs, this analysis is subject to revision--and represents a work in progress.​
كما هو الحال مع جميع البيانات المتعلقة الايرانيه والكوريه الشمالية الاستراتيجيه الفضاءيه وبرامج الصواريخ الباليستيه ، وهذا التحليل قابل للتنقيح -- ويمثل العمل في التقدم.
Shahab-3, 3A / Zelzal-3
شهاب - 3 ، 3a / zelzal - 3
The Iranian Shahab-3 ballistic missile means Meteor-3 or Shooting Star-3 in Farsi [alternatively designated Zelzal (Earthquake)] is derived from the 1,350-1,600 kilometer range North Korean No-dong missile.​
الايراني شهاب - 3 صواريخ الباليستيه يعني شهاب - 3 أو النجم الساقط - 3 في الفارسيه [كبديل المعين zelzal (الزلزال)] مستمد من 1350-1600 كيلو مترات شمال الكوري دونغ - اي صاروخ.
The Shahab-3 reportedly has a range of between 1,350 and 1,600 kilometers and is capable of carrying a 1,000-760 kilogram warhead.​
وقد شهاب - 3 يقال له طائفة من بين 1350 و 1600 كيلومتر وقادر على حمل رأس حربي 1000-760 كيلوغرام.​
Design Heritage
تصميم التراث
The No-dong ballistic missile was developed by the North Korean's with Soviet Gorbachev era technical participation along with Chinese contributions and Iranian financial assistance.​
عدم دونغ الصواريخ الباليستيه قد وضعته مع كوريا الشمالية 'sالسوفياتي غورباتشوف عصر التقنيه الصينية المشاركة الى جانب المساهمات والمساعدات المالية الايرانيه.
The former Soviet Union's technology transfer contribution is strongly suspected as having come from the Acad.​
الاتحاد السوفياتي السابق ونقل التكنولوجيا المساهمة بقوة يشتبه في انها تأتي من Acad.
VP Makeyev OKB Design Bureau developers of the Soviet era Scud-B, and its follow on SLBM's.​
نائب الرئيس makeyev تصميم مكتب منظمة نهر كاجيرا مطورين من الحقبه السوفياتيه سكود - ب ، ومتابعته ، على slbm 's.
The 9D21/S-2.___ Isayev OKB Scud-B engine was already in the North Korean‘s possession.​
فان 9d21/s-2.___ isayev منظمة نهر كاجيرا سكود - ب محرك بالفعل في امتلاك كوريا الشمالية.
While the Isayev OKB, S-2.713 rocket engine design used on the Soviet SS-N-4 SLBM is also thought to have been a part of this technology transfer.​
بينما isayev منظمة نهر كاجيرا ، ق - 2،713 صاروخ تصميم المحركات المستخدمة علي السوفياتي س س - ن - 4 slbm كما يعتقد انها كانت جزءا من هذا نقل التكنولوجيا.
This was directly the results of strategic arms reduction treaties creating unemployment in a large Cadre of technically qualified personnel in the Makeyev OKB's essentially cancelled liquid propellant SLBM programs of the Former Soviet Union.​
هذا هو نتائج مباشرة من معاهدات الحد من الاسلحة الاستراتيجيه البطاله في خلق كادر كبير من الموظفين المؤهلين تقنيا في منظمة نهر كاجيرا makeyev 'sاساسا الغى بالوقود السائل slbm برامج من الاتحاد السوفياتي السابق.
This was because no other form of employment was successfully offered to them.​
وذلك لان اي شكل آخر من اشكال العمالة بنجاح المقدمة لهم.
That highly modified Isayev OKB, S-2.713M rocket engine design strongly reflects its Scud-B design heritage but represents an entirely new liquid propellant rocket engine far beyond the growth potential of the modified Scud-B and C class engines for application to the No-dong-A.​
ان غاية معدلة isayev منظمة نهر كاجيرا ، دا 2.713m تصميم المحركات الصاروخيه بقوة يعكس سكود - ب تصميم التراث بل يمثل جديدا تماما محركات الصواريخ بالوقود السائل الى ابعد من امكانات النمو في المعدل سكود - ب و ج الطبقة محركات لتطبيقها على اي - دونغ - آ.
That No-dong-A engine also reflects modern Soviet rocket engine start up design technology such as the solid charge starter to spin up the turbo-pump, instead of start up propellant tanks, and the pyrotechnics used to open the propellant flow and to cut it off.​
- ان لا دونغ - آ محرك يعكس أيضا محركات الصواريخ السوفياتيه الحديثة البدء في تصميم التكنولوجيا مثل الصلبه المسؤول عن الانطلاق في حركة دوران يصل فإن المضخات التوربينيه ، وبدلا من البدء صهاريج الوقود ، والمركبات المتفجره المستخدمة لفتح تدفق الوقود وقطع ومن حالا.
It also reflects the typical on off rocket engine design philosophy used by the Soviets.​
كما انه يعكس من النمطيه عن فلسفة تصميم محركات الصواريخ التي يستخدمها السوفييت.
All Soviet era SLBM's owe their design heritage to the Scud-A and Scud-B tactical ballistic missiles.​
جميع الحقبه السوفياتيه slbm 'sمدينون تصميمها التراث الى سكود - اي وسكود - ب الصواريخ الباليستيه التكتيكيه.
China's contribution to the No-dong-A project came from the joint North Korean/Chinese project conducted between 1976-78, the cancelled DF-61 missile, essentially a Scud-C capability ballistic missile with a range of 600 km.​
الصين مساهمه للا دونغ - أ - المشاريع المشتركة جاءت من كوريا الشمالية / المشروع الصيني الذي اجري بين 1976-78 ، الغى العاصمة - 61 صواريخ ، في جوهرها سكود - ج قدرة الصواريخ الباليستيه مع مجموعة من 600 كلم.
carrying a 1,000 kg warhead that also featured a strap-down guidance system.​
تحمل 1000 كلغ من الرؤوس الحربيه ايضا ان يتسم الشريط اسفل نظام التوجيه.
Iran in fact decided to totally rework the North Korean No-dong-A design to their liking with Russian and now Chinese help but they have yet to successfully indigenously produce the whole vehicle to North Korea's standards.​
ايران في الحقيقة تماما وقررت اعادة صياغه كوريا الشمالية لا دونغ - أ - تصميم لتروق مع الروسيه والصينية تساعد الان ولكن لم تكن قد قامت بنجاح تنتج محليا الجامعة مركبة لكوريا الشمالية المعايير.​
Build Up and flight Test Analysis
بناء واختبار تحليق تحليل
Iran was slated to receive the first shipment of the missiles late in 1993.​
ايران كان من المقرر ان تلقى اول شحنة من الصواريخ فى اواخر عام 1993.
However it was suggested that the delivery was halted due to American pressure on North Korea.​
ولكن أشير الى ان التسليم قد توقف بسبب الضغوط الامريكية على كوريا الشمالية.
According to some reports, as of 1995 Iran had not received the missiles.​
ووفقا لبعض التقارير ، واعتبارا من عام 1995 ايران لم تحصل على الصواريخ. بيد ان التقارير الصحفيه الاسرائيلية فى عام 1996 ذكرت التقارير الاستخباراتية التي ادعت ان ما لا يقل عن اثنتي عشرة صواريخ دونغ - اي كانت قد سلمت إلى إيران من كوريا الشمالية.
.​
ولكن العام ادعى اثناء المقابلة ربيع 1996 ان محاولات ايران لشراء اي - دونغ الصواريخ من كوريا الشمالية قد فشلت لأسباب مالية.
.​
واشنطن تايمز ، 11 ايلول / سبتمبر 1997 وأفادت ان ايران قد تلقت من الصين ، وشركة الصناعات الكبيرة الجدار ، "التوجيه ، والمحرك بالوقود الصلب التكنولوجيا" وكذلك اختبار تكنولوجيا صاروخ العام. وقد شهاب - 3 والمفاهيميه شهاب - 4 برامج ويبدو ان الحصول على مساعدة كبيرة من الصين وروسيا.
(1) For e identified in this ar ticle.​
(1) لأول مرة علنا شهاب - 3 وشهاب - 4 برامج القذائف تم التعرف عليها في هذه المادة. شهاب - 3 قد يقال ان مجموعة من 930 ميلا (1496 كلم) في حين شهاب - 4 حساب مع 1240 ميلا (1995 كلم) من النموذج الذي كان من المتوقع ان يكون بعيدا 2-3 سنوات فقط. (1)​
.​
واعقب ذلك في 18 تشرين الاول / اكتوبر ، 1997 في صحيفة واشنطن تايمز ، مع المعلومات ان "ايران هي ثلاث سنوات فقط (2000) من الميدان الاولى من الروايتين من كوريا الشمالية ، أي - دونغ القذائف تسمى شهاب - 3 و 4… "..
(2) continued.​
(2) ومع ذلك ، الناشطه الايرانيه من تطوير هذا الصاروخ الذي تابع.
end of 1999.​
ووفقا لمنتصف التقارير الاسرائيلية - 1997 ، على اساس اسعار الحالية للتنمية ، وسيتم الانتهاء من المشروع والتنفيذية في غضون سنتين -- وبحلول نهاية عام 1999.
.​
وفي 15 كانون الاول / ديسمبر 1997 الساتليه استطلاع للشهيد hemat فريق مرفق البحوث الصناعية ، والى الجنوب من طهران ، ايران تكتشف الحراره التوقيع محركا ساكنة اختبار اطلاق لهذه الصواريخ الجديدة.
The​
الاختبار كان اما السادسه او الثامنة التي اجريت في عام 1997 ، اعتمادا على تفسيرات متضاربه من الاستخبارات المتاحة.
It is believed that Iran may have purchased up to 10 of these No-Dong missiles from North Korea.​
ومن المعتقد ان ايران قد اشترت ما يصل الى 10 من هذه الصواريخ دونغ - اى من كوريا الشمالية.
).​
ايران الصاروخيه تصميم مكتب المنظمات المعنية لصاروخ شهاب - 3 مكونة من مجموعة الشهيد hemat الصناعية (shig) ومجموعة شهيد باقري indusral (sbig).
كما كشفت عنها صحيفة واشنطن تايمز يوم 16 / ، 1998 ان ايران قد اشترت "معدات القياس" من الصين لاختبار الصواريخ رصد "سور الصين العظيم الصناعات" قدمت باكمله "القياس البنية التحتية" لشهاب - 3 و
km) r.​
وقيل ايضا ان الصين قد ساعدت فى الايرانيه التي ارستها - 110 التكتيكيه قصيرة المدى وصواريخ تعمل بالوقود الصلب المشروع مع 105 ميلا (168،95 كلم) طائفة.
(3) first flight test would occur in 1999.​
(3) وكالة الاستخبارات المركزية ان يتوقع اجراء اول اختبار لتحليق للشهاب - 3 من شأنه ان يحدث في عام 1998 ، بينما يتوقع ديا اول رحلة اختبار من شأنه أن يحدث في عام 1999.
The tests of the missile engines, according to US intelligence, used monitoring equipment supplied by Russian sources.​
الاختبارات للمحركات صواريخ ، ووفقا لالاستخبارات الاميركية ، تستخدم معدات الرصد المقدمة من مصادر روسية.
On July 22, 1998 Iran conducted the first flight test of the Shahab-3 MRBM missile based on No-dong-A.​
22 تموز / يوليو ، 1998 إيران أجرت أول اختبار للهروب شهاب - 3 mrbm القذائف على اساس اي - دونغ - آ.
The following information was revealed about this test in the Washington Times, on July 24, 1998, "The missile exploded 100 seconds after launch ---- after traveled about 620 miles (997.58 km. down range) over a missile test (range) site in Northern Iran. --- It is uncertain whether that was an accidental explosion or they terminated the flight after achieving what they had to do or because of other reasons."​
المعلومات التالية وقد كشف عن هذا الاختبار في صحيفة واشنطن تايمز ، 24 تموز / يوليو ، 1998 ، "ان الصاروخ انفجر 100 ثانية بعد الاطلاق ---- سافر بعد حوالى 620 ميلا (997.58 كلم. اسفل طائفة) اكثر من اختبار الصاروخ (طائفة) موقع في شمال ايران. --- ومن غير المؤكد ان كان انفجارا عرضيا او انها تنهي الرحله بعد تحقيق ما اضطروا الى القيام بعمل ما او بسبب اسباب اخرى. "
(4) This certainly indicates that the flight was not a total failure but at least a partial success.​
(4) ومن المؤكد ان هذا يشير الى ان الرحله لم يكن الفشل التام ولكن على الاقل بنجاح جزئي.
The Washington Post added it would take one or two years before the Shahab-3 MRBM would be deployed and that, "One government expert described it as "a flight-test for technical purposes" in which the dummy warhead exploded before hitting the ground well down (the test) range."​
صحيفة واشنطن بوست واضافت انها ستأخذ سنة او سنتين قبل شهاب - 3 mrbm سيتم نشر ، وانه "احد خبراء حكوميين وصفته بانه" هروب تجارب لاغراض تقنيه "في الرؤوس الحربيه التي دميه انفجرت قبل ان يضرب الارض جيدا الى اسفل (اختبار) طائفة ". (5)
The missile was launched at 06:00 from a firing range about 100 miles southeast of Qom.​
الصاروخ الذى اطلق فى 06:00 من حقل الرمايه حوالى 100 ميلا الى الجنوب الشرقي من قم.
Two or three American early warning and SIGINT signal missile.​
اثنان او ثلاثة الاميركي للانذار المبكر وsigint اشارة الاستخبارات الاقمار المكتشفة هذا أول اطلاق من شهاب - 3 صواريخ البالستية.
After launch the missile flew approximately 100 seconds to the southeast.​
وبعد اطلاق الصاروخ طارت نحو 100 ثوان الى الجنوب الشرقي.
The rocket .​
انفجر الصاروخ او عمدا فجرت حوالى 100 ثانية الى 115 ثانية تحترق من مرحلة واحدة ، اما بسبب محرك التوجيهيه دوارات الريح التفكك او فشل الاجهزه / التوجيه الفشل التي يمكن ان تكون قد سببت من السابق لاوانه تفجير الرؤوس الحربيه
.​
وهناك ايضا امكانيه ان الايرانيين ، كانوا راضين عن صواريخ شهاب - 3 الاداء ، وقررت انها تنفجر بالتحكم عن بعد.
procedure.​
ولكن هذا أمر مشكوك فيه الى حد كبير باعتباره اجراء التجارب الصاروخيه.
Almost certainly the missile had gone out of control and was deliberately destroyed.​
يكاد يكون من المؤكد ان الصاروخ قد خرجت عن السيطرة ودمر عن عمد.
The flight ended near the time the fuel on the single stage missile would have been exhausted at 115 seconds from start up, at which point in an operational flight, the warhead would normally separate from the missile and fly to its target.​
الرحله انتهت بالقرب من الوقت الوقود على مرحلة واحدة من شأنه ان الصاروخ قد استنفدت في 115 ثانية من البدء ، وعند هذه النقطه في تشغيلي الرحله ، والرؤوس الحربيه عادة منفصلة عن القذائف ويطير الى هدفه.
Due to the missile's mid-air explosion, which was picked up by American satellites, it was initially believed that the test was at least a partial failure.​
بسبب القذائف منتصف الهواء الانفجار ، والتي كانت تلتقطها الاقمار الصناعية الاميركية ، وكان يعتقد فى البداية ان التجارب تمت على الاقل جزئيا الفشل.
However, following careful examination of the initial technical data, some experts reportedly concluded that the test was in fact successful.​
ومع ذلك ، وبعد دراسة متانيه للبيانات الاولية التقنيه ، وأفيد ان بعض الخبراء خلصت الى ان التجارب تمت بنجاح في الواقع.
They were wrong.​
لقد كانوا مخطئين.
The US Government expected that there would be additional tests, and that several more tests would be required before Iran was confident of the abilities of the missile.​
حكومة الولايات المتحدة ويتوقع ان تكون هناك اختبارات اضافية ، وذلك عدة اختبارات اكثر سيلزم قبل ايران وكان واثقا من قدرات الصواريخ.
The Washington Times also suggest that the CIA knew that the flight would be in 1998 and also knew of the flight being prepared "first test was imminent".​
واشنطن تايمز تشير ايضا الى ان وكالة الاستخبارات المركزية تعرف ان الرحله ستكون في عام 1998 ، ونعرف ايضا من الرحله التي يجري اعدادها "الإختبار الأول كان وشيكا".
(6) It was to be a modified No-dong missile.​
(6) كان ليكون معدله لا - دونغ القذائف.
In passing it is interesting to note that Pakistan flew its direct copy No-dong missile (Ghauri-II) on April 6, 1998 some three months before Iran's Shahab-3.​
في مرور المثير للاهتمام ان نلاحظ ان باكستان طارت المباشره نسخة دونغ - اي صاروخ (ghauri - ثانيا) في 6 ابريل ، 1998 حوالي ثلاثة اشهر من قبل ايران شهاب - 3.
The question is why and what does this imply?​
والسؤال المطروح هو لماذا وماذا يعني هذا؟
It would seem to imply that Iran reworked the North Korean No-dong design while Pakistan bought the whole package missile and its (TEL) Transport Erector Launcher and its simpler mobile support equipment.​
ويبدو ان ايران ضمنا الى إعادة صياغه لكوريا الشمالية لا دونغ - تصميم ولئن كانت باكستان اشترت المجموعة بكاملها القذائف و(هاتف) المركب قاذفه النقل والدعم المتحرك ابسط المعدات.
Iran apparently not only reworked the No-dong design but also developed its own Mercedes Benz based (TEL) and its extensive separate mobile support equipment but has also probably done the same reworking the two Taep'o-dong launch vehicle designs.​
ويبدو ان ايران ليست سوى اعادة صياغه عدم دونغ التصميم ولكن ايضا بتطوير نفسها تقوم مرسيدس بنز (الهاتف) والواسعه منفصلة الدعم المتحرك المعدات ولكن أيضا وربما فعلت نفس التجديد هما taep'o - دونغ مركبة الاطلاق التصميمات.
On February 7, 1999 Iran's Defense Minister Ali Shamkani said the following as documented in The Washington Times on March 2, 1999 "confirmed that the Shahab-3 is now in production, and that no further flight test are needed.".​
وفي 7 شباط / فبراير 1999 اعلن وزير الدفاع ايران على shamkani قال ما يلي كما ورد في صحيفة واشنطن تايمز عن 2 آذار / مارس ، 1999 "واكد ان شهاب - 3 هو الآن في الانتاج ، وانه لا يوجد مزيد من رحلة اختبار الحاجة اليها.". (7)
Florida Today stated that Iran's defense minister Ali Shamkhani's had said, "The Shahab-3 missile is the last military missile Iran will produce,--- We have no plans for another war missile."​
فلوريدا اليوم ان وزير الدفاع الايراني علي شمخاني الذي قال ، "شهاب - 3 الصاروخ الاخير العسكرية القذائف ايران سينتج ، --- وليس لدينا اى خطط لحرب اخرى القذائف". (8)
By March 1999, fifteen Shahab-3 missiles would have been produced domestically by Iran based on the Defense Ministers comments after the July 22, 1998 flight test.​
وبحلول اذار / مارس 1999 ، خمسة عشر صواريخ شهاب 3 - لقد كان من انتاجها محليا من جانب ايران استنادا الى وزراء الدفاع في التعليقات بعد 22 تموز ، 1998 رحلة الاختبار.
Reuters, on September 19, 1999 noted that Tehran "struts missile Zelzal which took 4.5 years to develop."​
رويترز ، 19 ايلول ، 1999 ولاحظ ان طهران "دعامات zelzal القذائف التي احاطت 4.5 سنوات الى تطوير." (9)
The Washington Times, on September 22, 1999 quoted the Air Intelligence Agency, National Air Intelligence Center of Wright-Patterson Air Force Base, Ohio report entitled "Ballistic and Cruise Missile Threat."​
واشنطن تايمز ، 22 أيلول / سبتمبر ، 1999 ونقلت وكالة المخابرات الجوية ، والمركز الوطني للاستخبارات الجوية رايت - باترسون قاعدة القوات الجوية ، اوهايو تقرير بعنوان "القذائف الباليستيه والانسيابيه التهديد".
Which discussed several issues related to the Iranian missile programs.​
التي تناقش العديد من القضايا المتصله برامج الصواريخ الايرانيه.
Those quoted comments from the NAIC publication were as follows:​
ونقلت هذه التعليقات من naic نشر هي على النحو التالي :
" Iran is working on the development of at least two medium-range ballistic missiles, The Shahab-3 and Shahab-4 (10)​
"ايران تعمل على تطوير اثنين على الاقل من متوسطة المدى والصواريخ الباليستيه ، وشهاب - 3 - 4 وشهاب (10)
On February 9, 2000, The Washington Times revealed the following details on North Korea's acquired help from Iran.​
وفي 9 شباط / فبراير ، 2000 ، واشنطن تايمز كشف التفاصيل التالية على كوريا الشمالية حصلت على مساعدة من ايران.
" North Korea recently sold Iran a dozen medium range ballistic missile engines" ---- (in November 1999)​
"كوريا الشمالية في الأونة الأخيرة باعت ايران عشرات الصواريخ الباليستيه ذات المدى المتوسط محركات" ---- (في تشرين الثاني / نوفمبر 1999)
"The (12) engines arrived in Iran on Nov. 21, after they were spotted being loaded aboard an Iran Air Boeing 747 cargo jet that left Suinan International Airfield about 12 miles north of-----Pyongyang" .​
"(12) محركات وصلت في 21 تشرين الثاني / نوفمبر على ايران ، بعد ان كانوا اكتشفت يجري تحميلها على متن احد الخطوط الجوية الايرانيه من طراز بوينغ 747 التي غادرت طائرة شحن suinan مطار الدولي حوالي 12 ميلا الى الشمال من ----- بيونغ يانغ".
These are the same engines used in No-dong". (11)​
هذه هي نفس المحركات المستخدمة في اي - دونغ "(11).
Quoting from "Mr. Robert Walpole National Intelligence officer for Strategic and nuclear programs from Congressional testimony in the Washington Times of February 10, 2000 "Those engines are critical to the Taep'o-dong Program,-----of the North Korean's Long-range missile.​
نقلا عن "السيد روبرت والبول ضابط المخابرات الوطنية والاستراتيجيه لبرامج نوويه من شهادة امام الكونغرس في واشنطن تايمز في 10 شباط / فبراير ، 2000" تلك المحركات ذات الاهميه الحاسمه لtaep'o - دونغ ،----- من برنامج كوريا الشمالية لل صواريخ بعيدة المدى.
And they would be critical to the Shahab-3 program and any extensions of the Shahab-3 program".​
وانها ستكون حاسمة بالنسبة لشهاب - 3 وبرنامج أي تمديدات للبرنامج شهاب - 3 ".
b--------" The CIA analysis also said North Korea has not stopped developing its Taep'o-dong long-range missile----".​
-------- ب "السي آي اي تحليل قال ايضا كوريا الشمالية لم يتوقف تطوير taep'o - دونغ البعيد المدى ---- القذائف".
(12) The CIA considered the No-dong derived Shahab-3 to be operational as of February 2000.​
(12) وكالة المخابرات المركزية نظرت دونغ - لا تستمد شهاب - 3 لكي تكون جاهزه اعتبارا من شباط / فبراير 2000.
According to Jane's Defence Weekly, of March 22, 2000, suggest that " Iran on Feb. 20, 2000 carried out an operational test on a Shahab-3 missile in country. ---- It was launched from a TEL from a new base of the IRGC at Mushhad. The Shahab-3 used a inertial guidance system with a CEP Circular error probability of 3 km."​
ووفقا لجين الدفاعيه الاسبوعيه ، في 22 آذار / مارس ، 2000 ، وتشير الى ان "على ايران في 20 شباط / فبراير ، 2000 واجري اختبار التشغيل على صاروخ شهاب - 3 في البلد. ---- انها اطلقت من الهاتف من قاعدة جديدة من الحرس الثورى الاسلامى فى mushhad. شهاب - 3 وقد استخدم نظام التوجيه بالقصور الذاتي مع المجلس الانتخابي المؤقت احتمال الخطأ التعميم من 3 كلم. " (13)
It remains unclear how accurate this report is based on subsequent events in the Iran's ballistic missile program development.​
ولا يزال من غير الواضح مدى دقة هذا التقرير يستند الى الاحداث اللاحقه في ايران في تطوير برنامج الصواريخ البالستية.
This appears to actually have been a vehicle engine static test firing to test the vehicle systems and engine operation integration.​
ويبدو ان هذا الواقع قد محرك سيارة ساكنة اختبار اطلاق لاختبار السياره ونظم تشغيل محرك التكامل.
Additionally it would also appear that a cluster of Shahab-3 class engine was static tested during February 2000 in Iran but only the subsequent history seems to confirm this event.​
وبالاضافة الى ذلك يبدو أيضا ان مجموعة من شهاب - 3 الدرجة محرك كان ساكنه اختبار خلال شباط / فبراير 2000 في ايران فقط ولكن يبدو ان التاريخ اللاحق لتأكيد هذا الحدث.
This is separate from the North Korean engine static test firings and from the subsequent launch pad Taep'o-dong-2 first stage systems integration vertical static test firing conducted during the week of June 26th through July 2, 2001.​
هذا هو منفصل من كوريا الشمالية محرك ساكنة وتجارب الاطلاق من منصة انطلاق لاحقة taep'o - دونغ - 2 في المرحلة الاولى نظم التكامل الرأسي ساكنة اختبار اطلاق النار التي اجريت خلال الاسبوع السادس والعشرين من حزيران / يونية من خلال تموز 2 ، 2001.
Iran successfully conducted a full end to end flight test of a Shahab-3 on 15 July 2000.​
ايران اجرت بنجاح كامل حد لنهاية الرحله اختبارا أ شهاب - 3 في 15 يوليو 2000.
Following the test, the Iranian Defense Ministry told Iranian State television that the Islamic Republic had no intention of using its missiles to attack other countries.​
بعد الاختبار ، وزارة الدفاع الايرانيه وقال التلفزيون الحكومي الايراني ان الجمهورية الاسلامية ليست لديه نية استخدام صواريخها لمهاجمة بلدان اخرى.
This launch appeared to have been quite successful.​
هذه الانطلاقه يبدو انها كانت ناجحه تماما.
This launch vehicle probably utilized one of the engines purchased from North Korea instead of a domestically produced engine.​
هذا مركبة الاطلاق ربما استخدمت أحد المحركات شرائها من كوريا الشمالية بدلا من محرك المنتجة محليا.
Iran carried out a second flight test of the Shahab-3 as noted in a Reuters news reports, in The Washington Times, July 16, 2000, on July 15, 2000 test which achieved a velocity of 4,320 mph (1,931.04 M/sec.) with a 1 ton warhead.​
ايران اجرت الاختبار الرحله الثانية من شهاب 3 - وكما جاء في احد التقارير الاخباريه رويترز ، في صحيفة واشنطن تايمز ، 16 تموز 2000 ، على 15 تموز / يوليو ، 2000 والذي حقق اختبار سرعة من 4320 ميل في الساعة (1931.04 متر / ثانية.) مع 1 طن من الرؤوس الحربيه. (14)
Another flight test of the Shahab-3 was predicted by the Washington Times on Sept 8, 2000, --- "delayed from the previous week "---.​
آخر رحلة للاختبار شهاب - 3 وقد تنبأ بها واشنطن تايمز عن 8 أيلول / سبتمبر ، 2000 ، --- "تأخرت عن الاسبوع السابق"---.
---"test expected later this month" ---.(15)​
--- "الاختبار المتوقع في وقت لاحق من هذا الشهر" ---.( 15)
Iran then conducted a further third test launch of Shahab-3 or 3D on September 21, 2000, but the missile apparently failed or exploded shortly after liftoff.​
ثم اجرت ايران ثلث اخر اختبار اطلاق شهاب - 3 أو ثلاثية الابعاد في 21 ايلول / سبتمبر 2000 ، ولكن يبدو ان فشل او القذائف انفجرت بعد وقت قصير من الاقلاع.
On Sept 21, 2000 the Voice of the Islamic Republic of Iran Radio-1, stated the following, "The first Shahab-3D missile using liquid and solid fuel, was successfully test-fired on the first day of the Holy Defense Week. Announcing the news the Minister of Defense and armed forces logistic said: The missile was built and tested for the purpose of gaining the necessary technology in order to enter the design and production stage of Satellite guidance systems. Vice-Admiral Shamkhani added: The Shahab-3D missile has no military use and only for achieving the preliminary stage of new non-military operations."​
وفي 21 ايلول ، 2000 صوت من جمهورية ايران الاسلامية والإذاعة - 1 ، وذكرت ما يلي : "اول صاروخ شهاب - ثلاثي الابعاد باستخدام الوقود الساءله والصلبه ، وقد نجحت التجارب التي اطلقت على اليوم الاول من اسبوع الدفاع المقدس. اعلان الاخبار وزير الدفاع والقوات المسلحه اللوجستية وقال : ان الصاروخ تم بناؤها واختبارها لغرض الحصول على التكنولوجيا اللازمة من اجل الدخول في مرحلة التصميم والانتاج للالسواتل ونظم التوجيه. نائب الاميرال shamkhani اضاف : شهاب - 3D الصواريخ ليس له استخدام عسكري والا لتحقيق المرحلة التمهيدية جديدة غير العمليات العسكرية. " (16)
The Associated Press further stated, " Iran has successfully test-fired its first solid-liquid fueled missile, which the Defense Minister said was part of a program for launching satellites, ----" (17)​
وكالة اسوشيتدبرس ايضا ، "ان ايران نجحت في الاختبار - اطلقت اول الصلبه - الساءله يتغذى القذائف ، التي قال وزير الدفاع هو جزء من برنامج لاطلاق الاقمار الصناعية ، ----" (17)
The Washington Times on September 22, 2000 added that the Iranian had tested the Shahab-3D, MRBM for a third time, but "the rocket exploded shortly after liftoff, US Intelligence officials said ……."​
واشنطن تايمز في 22 ايلول / سبتمبر ، 2000 واضاف ان الايرانيين قد اختبرت شهاب - 3D ، mrbm للمرة الثالثة ، ولكن "الصاروخ انفجرت بعد وقت قصير من الاقلاع ، وقال مسؤولون في الاستخبارات الاميركية……."
" Defense Minister Ali Shamkhani told the official IRNA News Agency that the test of the Shahab-3D-----".​
"وزير الدفاع علي شمخاني وأبلغ وكالة انباء ايرنا الرسمية ان اختبار مدى شهاب - 3D -----".
The Iranian spokesman went on to say that the missile was "solid and liquid fueled" and will be used only for launching communications satellites and not warheads." (18)​
الايراني وتابع الناطق ان الصاروخ كان "الصلبه والساءله يتغذى" وسوف تستخدم فقط لاطلاق سواتل الاتصالات ، وليس الرؤوس. "(18)
Jane's Intelligence Review, in its November 2000 issue stated the following "The Sept. 21, 2000 flight test was a failure according to US officials. It was flown from near the city of Semnan."​
جين الاستخبارات الاستعراض ، في تشرين الثاني / نوفمبر 2000 ذكرت المساله التالية "في 21 أيلول / سبتمبر ، 2000 وكان الاختبار هروب فاشله وفقا لمسئولين امريكيين. ومن جوا من بالقرب من مدينة Semnan." (19)
On September 21, 2000 during testimony before the US Senate Mr. Walpole National Intelligence officer for Strategic and nuclear programs discussed the Shahab-3D first launch.​
في 21 ايلول / سبتمبر 2000 اثناء الادلاء بشهادته امام مجلس الشيوخ الاميركي السيد والبول الوطنية لضابط الاستخبارات الاستراتيجيه والبرامج النووية ناقش شهاب - اطلاق اول ثلاثية الابعاد.
Mr. Walpole " Iran's Defense minister announced the Shahab-4, originally calling it a more capable ballistic missile than the Shahab-3, but later categorizing it as a space launch vehicle with no military applications. -------​
السيد والبول "ايران اعلن وزير الدفاع اعلن شهاب - 4 ، اصلا ووصفه بأنه قادر على أكثر من الصواريخ الباليستيه شهاب - 3 ، ولكن في وقت لاحق من تصنيفه باعتباره الفضاء مركبة الاطلاق مع أي تطبيقات عسكرية. -------
Sen. Cochran,​
Sen. كوكران ،
"As we have said in open session before, Iran procured No-dong and then sought Russian assistance to modify that into the Shahab-3, which is a little different approach than Pakistan used to get the Ghauri, which is also a No-dong-A. They did not mind trying to change it. They just decided to change its name and buy them outright."​
"كما قلنا من قبل في دورة مفتوحة ، اشترت ايران لا دونغ - ثم وسعت المساعدة الروسيه لتعديل ذلك الى شهاب - 3 ، الذي يشكل نهجا مختلفا قليلا من باكستان تستخدم للحصول على ghauri ، وهي ايضا - اي دونغ - إ. انها لا تمانع في محاولة لتغييره. انها مجرد قررت تغيير اسمها الصريح وشرائها. " (20)
The Shahab-3D test was detected by US space sensors, and announced by an Iranian government spokesman in Tehran.​
وقد شهاب - 3D اختبار وتم اكتشاف الفضاء الاميركي أجهزة الاستشعار ، وأعلنت من قبل الناطق باسم الحكومة الايرانيه في طهران.
Although Iran claimed the test-launch was a success, US officials said the Shahab-3D exploded shortly after launching.​
ورغم ان ايران ادعت تجارب الاطلاق كانت ناجحه ، وقال المسؤولون الامريكيون فان شهاب - 3D انفجرت بعد وقت قصير من اطلاق.
Defense Minister Ali Shamkhani stated that the test of a "Shahab-3D" was conducted in connection with the anniversary of the start of the war with Iraq, which began in 1980 and ended in 1988.​
وزير الدفاع علي شمخاني ان معيار "شهاب - 3D" اجرى بصدد ذكرى بدء الحرب مع العراق ، التي بدأت في 1980 وانتهت في 1988.
The Iranian spokesman said the missile was "liquid and solid-fueled" and would be used for launching communications satellites and not warheads.​
وقال الناطق الايراني ان الصاروخ كان "الساءله والصلبه - يتغذى" ، وستستخدم لاطلاق سواتل الاتصالات ، وليس الرؤوس.
Iranian sources characterized the missile as being "liquid and solid fueled" but it is known that the Shahab-3 missile consisted of a single liquid propellant first stage.​
وقالت مصادر ايرانيه ان يتميز الصاروخ بانها "بالوقود السائل والصلب" ولكن من المعلوم ان الصاروخ شهاب - 3 يتكون من واحد بالوقود السائل المرحلة الاولى.
If a smaller solid propellant second stage were added to the Warhead or as a payload boost stage then this would be perhaps the first appearance of the "IRIS" launch vehicle.​
إذا كان أصغر تعمل بالوقود الصلب في المرحلة الثانية اضيفت الى رأس حربي أو نتيجة زيادة الحموله ثم المرحلة ربما سيكون هذا أول ظهور لل"السوسن" مركبة الاطلاق.
The IRIS launch vehicle is a Iranian space program related derivation of the Shahab-3 ballistic missile.​
القزحيه مركبة الاطلاق هو برنامج الفضاء الايرانيه المتصله الاشتقاق من شهاب - 3 صواريخ البالستية.
A launch vehicle of this configuration is ideal as a vertical probe sounding rocket but would almost certainly not be capable of launching a satellite of appreciable mass or capability unless it were intended to be a second and third stage of a larger launch vehicle.​
مركبة الاطلاق من هذا التكوين المثالي كما عمودي المسبار صواريخ السبر ولكن يكاد يكون من المؤكد أن لا تكون قادرة على اطلاق القمر الصناعي ملحوظ من كتلة او القدرة الا اذا كان المقصود ان تكون المرحلة الثانية والثالثة من اكبر مركبة الاطلاق.
However, it would finally give the Shahab-3 missile the range required to cover all of Israel.​
ومع ذلك ، فإنه في نهاية المطاف اعطاء الصاروخ شهاب - 3 طائفة المطلوبة لتغطية كل من اسرائيل.
Early in 2001 it appeared Iran was preparing for another flight test of the Shahab-3 missile as noted in the January 12, 2001, The Washington Times.​
في أوائل عام 2001 ويبدو انها كانت ايران تستعد لاختبار آخر رحلة للصواريخ شهاب 3 - وكما لوحظ في 12 كانون الثاني / يناير ، 2001 ، واشنطن تايمز.
" Iran is preparing to conduct another flight test soon-----"full range" flight test gauged a failure on Sept 21, 2000 but it was successful on its second flight test. (21)​
"ايران تستعد لاجراء اختبار آخر رحلة ----- قريبا" مجموعة كاملة "رحلة اختبار قياس الفشل على 21 ايلول ، 2000 الا انه كان ناجحا عن دورته الثانية الرحله الاختبار (21).
More North Korean produced No-dong-A class storable liquid propellant rocket engines were apparently shipped to Iran in spite of being held up by a financial disagreement that had delayed the shipment, according to the Washington Times of April 27, 2001.​
اكثر من كوريا الشمالية لا تنتج دونغ - أ - الطبقة تخزين الوقود السائل لمحركات الصواريخ على ما يبدو تم شحنها الى ايران على الرغم من تعقد حتى قبل ان الخلاف المالي أخرت الشحن ، وفقا لصحيفة واشنطن تايمز الصادرة في 27 نيسان / ابريل ، 2001.
"New shipments of North Korean missile components and technology ----".​
"شحنات جديدة من مكونات الصاروخ الكوري الشمالي والتكنولوجيا ----".
The article went on to state that the latest shipment of missile parts and their associated documentation was shipped in late February 2000 from North Korea's Sunan international airport which is north of Pyongyang.​
المادة ذهب الى الدولة على ان آخر شحنة من اجزاء الصواريخ وما يرتبط بها من وثائق تم شحنه في اواخر شباط / فبراير 2000 من كوريا الشمالية سنن المطار الدولي الذي هو شمال بيونغ يانغ. (22)
This second shipment was apparently delivered to Iran after April 2001.​
هذا ويبدو ان الشحنه الثانية كانت سلمت الى ايران بعد نيسان / ابريل 2001.
Presumably this latest shipment to Iran from North Korea was flown over China with its permission as was done previously for other shipments.​
ومن المفترض أن هذا آخر شحنة من ايران الى كوريا الشمالية جوا أكثر من الصين مع سماحها كما حدث سابقا لشحنات اخرى.
It was reported in the Middle East Newsline of October 17, 2001 that Iran has placed the domestically produced Shahab-3 MRBM into “serial production” earlier in 2001.​
وأفيد في الشرق الاوسط NewsLine من 17 تشرين الاول / اكتوبر 2001 ان ايران قد وضعت المنتجة محليا شهاب - 3 mrbm الى "انتاج المسلسل" في وقت سابق من عام 2001.
(23) It goes on to say that they can produce about “20 missiles a year” domestically with the purchased North Korean No-dong-A engines.​
(23) وغني عن القول أنها يمكن ان تنتج عن "الصواريخ 20 سنة" تم شراؤها محليا مع كوريا الشمالية لا - دونغ - آ المحركات.
(23) It suggest that Iran continues to have problems in the production of it own copies of the No-dong-A engine.​
(23) وهي تشير الى ان ايران لا تزال تواجه مشاكل في انتاج خاصة بها وهي نسخ من اي دونغ - أ - المحرك.
Of greater significance it would appear according the Middle East Newsline that Iran is attempting to develop a solid propellant equivalent capability Shahab-3 class missile with similar performance requirements based on assistance from the Chinese like was done in Pakistan.​
ذات اهمية اكبر على ما يبدو ، بحسب الشرق الاوسط NewsLine ان ايران تحاول تطوير بالوقود الصلب تعادل القدرة شهاب - 3 الدرجة صواريخ مماثلة مع متطلبات الاداء استنادا الى المساعدة من مثل الصينية التي اتبعت في باكستان.
It suggest that the Chinese will supply a different guidance system for this project.​
انها توحي بأن الصين ستقوم بتزويد مختلف نظام التوجيه لهذا المشروع. (23)
There have been only a few test firings of the No-dong-A missile and its direct copy Pakistan's, Ghauri-II and improved Iranian Shahab-3 descendants.​
لم يكن هناك سوى عدد قليل من تجارب الاطلاق من اي - دونغ - آ القذائف واثارة المباشره على نسخة في باكستان ، والثاني ghauri - تحسين الايراني شهاب - 3 احفاد.
Accepted No-dong Derivative Flight Test to Date:
- لا تقبل دونغ المشتقه الرحله لاختبار التاريخ :
1.
The first known flight test of No-dong occurred in North Korea on May 29 or 30th 1993.​
اول رحلة اختبار للتعرف اي - دونغ وقعت في كوريا الشمالية في 29 ايار / مايو او 30th 1993.
Based on the long known historical record from the US Intelligence experience of failing to detect first flight test of various countries ballistic missiles it can be said that this may not have been the only flight test of No-dong-A prior to this date.​
استنادا الى سجل تاريخي طويل معروف من المخابرات الامريكية التجربه بالفشل لكشف اول رحلة من مختلف البلدان تجارب الصواريخ الباليستيه ويمكن القول أن هذا قد لا يكون الوحيد الرحله اختبارا لا دونغ - أ - قبل هذا التاريخ.
2.
The second known flight test was of the No-dong-A renamed Ghauri-II in Pakistan on April 6,1998.​
الرحله الثانية الاختبار هو معروف من عدم دونغ - أ - اسم ghauri باكستان فى الثانى من ابريل 6،1998.
3.
The third flight test of a Iranian domestically produced No-dong-A reworked by Iran was the Shahab-3 launched on 22, July, 1998.​
الاختبار الثالث من الرحله الايرانيه المنتجة محليا لا دونغ - أ - اعادة صياغه من قبل ايران وكان شهاب - 3 الذي اطلق في 22 ، تموز ، 1998.
It failed at 100 Sec.​
انها فشلت فى 100 لجنة مراقبة عمليات البورصه.
into its flight after it was launch from south east of Tehran, Iran at (possibly Qom) where previous test of the Scud-C had been launched.​
في رحلة بعد ان كان الاطلاق من جنوب شرق طهران ، في ايران (ربما قم) حيث التجارب السابقة للسكود - ج قد بدأ.
4.
The fourth test was a second Ghauri-II launched in Pakistan on April 14, 1999.​
الرابع هو اختبار ثان ghauri ثانيا - اطلق على باكستان في 14 نيسان / ابريل ، 1999.
5.
The fifth flight test of the Shahab-3 using a North Korean produced engine took place from Mushhad on July 15, 2000 was very successful apparently clearing the way for its operational field deployed.​
الرحله الخامسة للاختبار شهاب - 3 باستخدام كوريا الشمالية انتجت محرك mushhad جرت في الفترة من 15 تموز / يوليو ، 2000 وكان ناجحا للغاية ويبدو أن تطهير الطريق لعملياتها الميدانيه المنتشره.
6.
The sixth flight test from Semnam of a derivative Shahab-3 was the first flight test of the Shahab-3D on Sept. 21, 2000.​
الرحله السادسه من اختبار semnam مشتق من شهاب - 3 هو اول رحلة اختبار لل3D على شهاب - 21 أيلول / سبتمبر ، 2000.
It appeared to have failed shortly after launch.​
يبدو انها قد فشلت بعد وقت قصير من اطلاقه.
This could have been the initial flight test of the IRIS space launch vehicle but that is uncertain.​
وهذا كان يمكن ان الرحله الأولى للاختبار القزحيه مركبات الاطلاق الفضاءيه ، ولكن ذلك غير مؤكد.
If it was an IRIS launch then the program has suffered a potential program set back for Iran.​
اذا كان القزحيه ثم اطلاق البرنامج قد عانى من امكانات البرنامج نكسه لايران.
It is reported in the Middle East Newsline from a study by the Washington, DC, Institute of Near East Policy, suggesting that both Iran and Iraq are having considerable trouble adapting nuclear warheads because of their size to their existing MRBMs, Shahab-3 of Iran, the Scud-C’s and Scud-D’s of Iraq.​
وقيل في الشرق الاوسط NewsLine من دراسة قامت بها واشنطن ، العاصمة ، ومعهد سياسة الشرق الادنى ، مما يوحي بأن كل من ايران والعراق بعد عناء كبير تكييف الرؤوس النووية بسبب حجمها ما لديها من mrbms ، شهاب - 3 من ايران ، ج - سكود وسكود - د 'sالعراق.
The report goes further suggest that they may choose to develop aircraft based delivery systems.​
التقرير يذهب الى ابعد من ذلك الإيحاء بأن لهم ان يختاروا لتطوير طائرات تقوم نظم التوصيل.
(24) It is known that Iran has been developing a unmanned cruise missile capability through the use of the existing aircraft available for this potential weapons system as reported in Aviation Week & Space Technology some years ago.​
(24) ومن المعروف ان ايران قد وضع من دون طيار صواريخ كروز القدرة من خلال الاستفادة من الطائرات الموجودة الامكانات المتاحة لهذا النظام اسلحه كما ورد في الطيران الاسبوع & تكنولوجيا الفضاء منذ بضع سنوات.

SSMs - MRBM
Ssms -- mrbm
NODONG-A
Nodong - أ
Warhead type​
نوع الرأس الحربى
HE, CHEM (thickened VX), Nuclear​
وقال انه ، Chem (سميكة في اكس) ، والنووي
Range (km)​
مجموعة (كم)
1,350-1,600​
1،350-1،600
CEP​
المجلس الانتخابي المؤقت
several 1000 190-250 km​
عده 1000 190-250 كلم
(w/GPS guidance data input INS)​
(ث / النظام العالمي لتحديد المواقع التوجيه ادخال البيانات لداءره الهجره والتجنيس)
Reaction time (min)​
رد فعل الزمن (دقيقة) 60
Maximum road speed​
السرعه القصوى على الطرق
70 km/h​
70 كم / ساعة
Maximum road range​
اقصى مدى الطريق
550 km​
550 كيلومترا
References:
المراجع :
1.
Gertz, Bill, "Missiles In Iran of Concern To State," The Washington Times, 11, Sept. 1997, pp.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "الصواريخ في ايران التي تهم الدولة ،" واشنطن تايمز ، 11 ، ايلول / سبتمبر 1997 ، الصفحات.
1 & .A14.​
1 &. A14.
2.
Gertz, Bill, "House, seeks sanctions on Russia for Iran arms," The Washington Times, 18, Oct. 1997, pp.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "البيت ، ويسعى عقوبات على روسيا لايران الاسلحة ،" واشنطن تايمز ، 18 ، تشرين الأول / أكتوبر 1997 ، الصفحات. A4.
3.
Gertz, Bill, " China assists Iran, Libya on Missiles," The Washington Times, 16, June 1998, pp.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "الصين تساعد ايران ، ليبيا بشأن صواريخ ،" واشنطن تايمز ، 16 حزيران / يونية 1998 ، ص.
A1 & A14.​
من الدرجة الاولى & a14.
4.
Gertz, Bill & Sieff, Martin, " Iran's missile test alarms Clinton," The Washington Times, 24, July 1998, pp.​
غيرتس ، ومشروع قانون & sieff ، مارتن ، "ايران الصاروخيه لاختبار اجهزة انذار كلينتون ،" واشنطن تايمز ، 24 ، تموز 1998 ، ص.
A1 & A13.​
من الدرجة الاولى & a13.
5.
Pincus, Walter, " Iran may soon gain missile capability," The Washington Post, 24, July 1998, p.?​
Pincus ، والتر ، "ايران قد قريبا اكتساب القدرة الصاروخيه ،" واشنطن بوست ، 24 ، تموز / يولية 1998 ، p.؟
6.
Gertz, Bill, " Iran tests medium - range missile," The Washington Times, 23, July 1998.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "ايران اختبارات المتوسط -- مدى الصاروخ ،" واشنطن تايمز ، 23 ، تموز / يولية 1998.
7.
Hackett, James, "Growing missile threat from Iran," The Washington Times, 2, March 1999, pp.​
هاكيت ، جيمس ، "تزايد التهديد باستخدام القذائف من ايران ،" واشنطن تايمز ، 2 آذار / مارس 1999 ، الصفحات. A13.
8.
" Iran says missile for satellite launching," Florida Today on line, AP Tehran, Iran, 8, February 1999.​
"وتقول ايران صواريخ لاطلاق السواتل ،" فلوريدا اليوم على الخط ، أب طهران ، ايران ، 8 ، شباط / فبراير 1999.
9.
"Iran Revolutionary Guards build new missile," Reuters, 19, Sept. 1999.​
"ايران بناء الحرس الثوري صواريخ جديدة ،" رويترز ، 19 ، ايلول / سبتمبر 1999.
10.
Gertz, Bill, " Tehran increases range on missiles," The Washington Times, 22, Sept. 1999 pp.?​
غيرتس ، ومشروع قانون ، ان طهران "زيادات تتراوح حول الصواريخ ،" واشنطن تايمز ، 22 ، ايلول / سبتمبر 1999 الصفحات؟
11.
Gertz, Bill, " N. Korea sells Iran missile engines," The Washington Times, 9, Feb. 2000, pA1.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "نون كوريا تبيع إيران محركات صواريخ ،" واشنطن تايمز ، 9 ، شباط / فبراير 2000 ، pa1.
12.
Gertz, Bill, "Critical " N. Korean missile parts seen aiding Iran's Program, The Washington Times, 10, Feb. 2000, p.A3.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "حرجة" نون اجزاء الصواريخ الكوريه ينظر الى مساعدة ايران في البرنامج ، واشنطن تايمز ، 10 ، شباط / فبراير 2000 ، p.a3.
13.
Rodan, Steve, " Iran now able to deploy Shahab-3," Jane's Defence Weekly, 22, March 22, 2000, p.​
Rodan ، ستيف ، "ان ايران قادرة على الانتشار شهاب - 3 ،" جين الدفاعيه الاسبوعيه ، 22 ، 22 آذار / مارس ، 2000 ، p.
?​
؟
14.
" Iran tests upgraded missile able to hit Israel", Reuters news reports, The Washington Times, 16, July 2000, p.​
"ايران التجارب الصاروخيه رفع مستوى قادر على ضرب اسرائيل" ، رويترز التقارير الاخباريه ، واشنطن تايمز ، 16 ، تموز / يولية 2000 ، p. C3.
15.
Gertz, Bill, " Iran set for another flight test of missile," The Washington Times, 8, Sept. 2000, pp.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "ايران اخر رحلة لمجموعة من التجارب الصاروخيه ،" واشنطن تايمز ، 8 ، ايلول / سبتمبر 2000 ، الصفحات.
1 & A20.​
1 & a20.
16.
" Iran: Shahab-3 "non-military" missile successfully test-fired," Voice of the Islamic Republic of Iran Radio-1, 21, Sept. 2000.​
"ايران : شهاب - 3" غير عسكرية "القذائف اطلقت بنجاح تجارب ،" صوت وجمهورية ايران الاسلامية والإذاعة - 1 ، 21 ، ايلول / سبتمبر 2000.
17.
" Iran test-fires missile," AP article, 22, Sept. 2000,​
"ايران تجارب حرائق القذائف ،" اب المادة ، 22 ، ايلول / سبتمبر 2000 ،
18.
Gertz, Bill, " Iran's missile test fails after takeoff," The Washington Times, 22, Sept. 2000, p.​
غيرتس ، ومشروع القانون ، "لايران اختبار صاروخ يفشل بعد الاقلاع ،" واشنطن تايمز ، 22 2000 ، p.
A5.​
السفراء الخمسة.
19.
Koch, Andrew, "Third Iranian Shahab test "a fizzle"," Jane's Intelligence Review, Nov. 2000, p.​
كوخ ، اندرو ، "الثالثة الايراني شهاب اختبار" أخفق "،" جين الاستخبارات الاستعراض ، تشرين الثاني / نوفمبر 2000 ، p. 5.
20.
Iran's Ballistic Missile and Weapons of Mass Destruction Programs, Hearing before the International Security, Proliferation, and Federal Services Subcommittee of the Committee on Governmental Affairs, United States Senate, September 21, 2000.​
ايران الصواريخ البالستية وبرامج اسلحه الدمار الشامل ، جلسة استماع أمام الأمن الدولي ، وانتشار الاسلحة ، والخدمات الاتحادية اللجنة الفرعية التابعة للجنة الشؤون الحكوميه ، مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة ، في 21 ايلول / سبتمبر ، 2000.
21.
Gertz Bill, & Scarborough, Rowan, "Shahab-3 test set," (Inside the Ring), The Washington Times, January 12, 2001, p.​
مشروع قانون غيرتس ، & سكاربوروه ، روان ، "شهاب - 3 مجموعة اختبار ،" (داخل الطوق) ، واشنطن تايمز ، 12 كانون الثاني / يناير ، 2001 ، p. A8.
Gertz, Bill & Scarborough, Rowan, "North Korea-Iran spat," Inside the Ring, The Washington Times, April 27, 2001, p.​
غيرتس ، ومشروع قانون & سكاربوروه ، روان ، "كوريا الشمالية - ايران البصق ،" داخل الطوق ، واشنطن تايمز ، 27 نيسان / ابريل ، 2001 ، p. A9
23.
Rodan, Steve, “ Iran Begins Serial Production of Shahab-3”, Middle East Newsline, Oct. 17, 2001.​
Rodan ، ستيف ، "ايران تبدأ انتاج المسلسل شهاب - 3" ، NewsLine الشرق الاوسط ، في 17 اكتوبر 2001.
24.
“ Iran, Iraq Unable To Weaponize Missiles”, Middle East Newsline, October 16, 2001.​
"ايران ، العراق غير قادر على تسليح القذائف" ، NewsLine الشرق الاوسط ، في 16 تشرين الاول / اكتوبر ، 2001.​
اشكرك اخي زيزووووووووعلى المعلومات القيمه....
وهذه المعلومة وان دلت فانما تدل على انا الايرانيين لديهم طموح الى الكثرمن الصناعات المتقدمه...
وطموح لعلمائهم في فك كثير من الغازتكنلوجيا الاسلحه..وفقهم الله الى كل خير..
والاعتماد على الذات مطلب ديني وقومي والايرانيين يسعون الى الاكتفاء في جميع المجالات الصناعيه..
تحياتي ــــــــــــــــــــ صالح العطاس

 
التعديل الأخير:

f 35 

عضو مميز
إنضم
3 سبتمبر 2007
المشاركات
3,543
التفاعلات
2,197 21
أتمنى أن يكون الحوار عسكري فقط وليس حور عقائدي !!!!!!!!!
الاخ العطاس عضو وان كان عربي ولكن من حقة ان يحب إيران !! مثل أي شخص يحب أي دولة أخر لأي سبب كان !!!
 

Tunguska

عضو مميز
عضو مميز
إنضم
22 يناير 2008
المشاركات
2,779
التفاعلات
174
لقد كان الموضوع صاروخ شهاب و اصبح الموضوع عقائدي..
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
 

Tunguska

عضو مميز
عضو مميز
إنضم
22 يناير 2008
المشاركات
2,779
التفاعلات
174
طيب, من الطبيعي ان يبين قدرات بلده و يفتخر بها, فهذا بلده و من حقه فعل ذلك, و هنا نتجاوب معه بكل بساطة, و عندما يحول موضوعه للمسائل العقائدية, نتجاهله بصفة مطلقة, كما ان المراقبين موجودين و إن لم ينتبهو هناك زر اضغط عليه لترسل تقريرا
 

Tunguska

عضو مميز
عضو مميز
إنضم
22 يناير 2008
المشاركات
2,779
التفاعلات
174
اين الغلط و اين الكلام الغير المنطقي.
انا لم اقل ان نحصر المنتدى في المواضيع الايرانية, فالمنتدى غارق بالمواضيع المصرية و المجزائرية و المغربية و السعودية.
ثم بما انه ايراني اي ليس عربيا و سمحت له الادارة و المسؤولين باالنضمام لنا فلا يحق لنا ان نمنعه او نطرده. و هو حر فيما ينزل من مواضيع شرط ان تكون مطابقة للقوانين.
اما إن رأت الادارة نه يجب إلغاء اشتراكه لانه ليس عربيا (لانك تقول ان الملنتدى عربي) فهذا من صلاحياتها.

ارجو قفل الموضوع من المشرفين.
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى