كاميرات ودراجات نارية ومراكز مراقبة لتعزيز حراسة الحدود الجزائرية

إنضم
14 يناير 2008
المشاركات
1,146
التفاعلات
155
عرفت ظاهرة تهريب الوقود عبر الحدود الغربية ارتفاعًا مذهلا في ظرف سنة وانتقلت الكمية المحجوزة من قرابة نصف مليون إلى أكثـر من 800 ألف لترا خلال السنة المنقضية، ما دفع بالسلطات العليا لتبني مشروع ضخم للمنطقة الحدودية يتضمن أنظمة الحراسة الإلكترونية، وتزويد وحدات الدرك بالدراجات النارية، وإنشاء وحدات جوية مدعمة بالطائرات العمودية، وتشييد 87 مركزا حدوديا متقدما.
كشف العقيد صابري بن لبنة قائد القيادة الجهوية الثانية للدرك، خلال تقديم الحصيلة السنوية، عن مشروع حكومي ''ضخم'' لتعزيز الرقابة على الشريط الحدودي للحد من ظاهرة التهريب.
وتضمنت الحصيلة أرقامًا مذهلة حول تهريب مادة الوقود عبر الحدود، بحيث انتقلت في ظرف سنة من قرابة نصف مليون إلى أكثـر من 800 ألف لتر خلال السنة المنقضية، وهو ما يعني تضاعف حجم النشاط، رغم إجراءات الرقابة المتخذة في هذا الصدد. وإذا أخذنا بعين الاعتبار شساعة الشريط الحدودي أكثـر من 400 كيلومتر ونقص تعداد حراس الحدود، يمكن الاستخلاص بأن الكمية المهربة تفوق المليون لتر إذا سلمنا بأن الكمية المحجوزة تمثل النصف.
في سياق متصل، كشف مصدر مقرب من الدائرة الجهوية الثانية لحرس الحدود لـ''الخبر'' عن عدة مشاريع لتعزيز المراقبة على الشريط الحدودي الغربي، وذكر في هذا السياق، وضع نظام للمراقبة الإلكترونية مزود بالكاميرات على طول الحدود، بعد دراسة العروض المقدمة من طرف شركات فرنسية وأمريكية وبريطانية، بعد استكمالها للدراسات الميدانية على الحدود.
وأفصحت المصادر ذاتها، عن إنشاء قواعد جوية خاصة بفرق حراس الحدود، تكون مدعمة بطائرات مروحية جديدة، سيتم اقتناؤها خصيصًا لهذا السلك، عوض اللجوء إلى استعمال طائرات تابعة لفرق أخرى.
ومن المرتقب كذلك تزويد حرس الحدود بدراجات نارية متخصصة في المسالك الجبلية الوعرة لاقتفاء آثار المهربين الذين يمارسون نشاطاتهم على ظهور الدواب.
وتحدثت مصادرنا في هذا الصدد عن إمكانية استفادة القيادة الجهوية الثانية للدرك من حوالي مائة دراجة نارية موجهة لحرس الحدود، بعد استفادتهم من تدريبات خاصة لقيادة هذا النوع من الدراجات المتخصصة.
من جهة أخرى، باشرت السلطات عمليات تشييد87 مركزا حدوديا متقدما على طول الشريط الحدودي على امتداد 400 كيلومتر لصالح حرس الحدود لمكافحة شبكات التهريب والهجرة غير الشرعية ونشاطات الجماعات الإرهابية، خاصة بعد العمليات الأخيرة المسجلة على الحدود الموريتانية. ولقد تكفلت شركة ''أولا-للبناء'' بإنجاز هذه المشاريع بالمناولة مع مقاولات أخرى.
 

a_aziz

عضو
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
9,661
التفاعلات
262
مشكور على الموضوع التهريب مشكل اخر ينخر الجسد الجزائري بعد الارهاب
 

السفير

عضو
إنضم
24 أكتوبر 2007
المشاركات
683
التفاعلات
34
هل هناك عوائق لاستخداما الطائرات العمودية والمناظير
الف شكر لك
 

a_aziz

عضو
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
9,661
التفاعلات
262
هل هناك عوائق لاستخداما الطائرات العمودية والمناظير
الف شكر لك
المشكل في المساحة الشاسعة للصحراء والحدود الطويلة المناضير لا تنفع الا لمسافات معينة الطائرات العمودية تعمل لكن المشكل في اسلوب التمويه المعتمد من طرف المهربين والجماعات الارهابية التي تدخل الاسلحة من الساحل الافريقي يستعملون اسليب غاية في الغرابة في التمويه لا يمكن ان تلمحهم بالمناضير
 

Tunguska

عضو مميز
عضو مميز
إنضم
22 يناير 2008
المشاركات
2,779
التفاعلات
174
السلام عليك
اخي كيف يتم تهريب النفط?? هل يتم تهريبه من خلال بعض الثغورفي انابيب نقل النفط او بسبب مساعدة شخصيات او ماذا.
فانا اسمع بهذه الظاهرة كثيرا.
و ساروي لك ما رايته بام عيني
لقد ذهبت قبل 5 او 6 سنوات إلى مدينة وجدة التي تقع بالقرب من الحدود, فلدي عائلة هناك, و في بعض االحيان كنتة ارى في مناطق محددة الكثير من التاكسيات و بعض الشاحنات و السيارات يقفون و يملؤون ا ويشترون البنزين, فسألت زوج اختي عن اسلبب, فقال لي ان هذا بنزين مهرب و يتم بيعه باثمنة رخيصة. و قال لي إن كلا من حرس الحدود المغربي و الجزائري احتارو في التصدي لهذه الظاهرة,
و ساقول لك شيئا ربما لن تصدقني: اصبحت مدينة وجدة كبيرة نوعا ما بسبب الهجرة, اتعرف كم محطة بنزين بقيت مفتوحة..............4 محطات فقط بسبب ذهاب اصحاب السيارات لشراء البنزين المهرب
 

Tunguska

عضو مميز
عضو مميز
إنضم
22 يناير 2008
المشاركات
2,779
التفاعلات
174
كما انني يا اخ عزيز, طلبت من زوج اختي ان يذهب بي إلى نقطة التفتيش التي تقع في الحدود بين بلدينا كجولة و تفسح, و بين لي زوج اختي بعض الطرق التي يسلكها المهربون و هي طرق جبلية
 

a_aziz

عضو
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
9,661
التفاعلات
262
كما انني يا اخ عزيز, طلبت من زوج اختي ان يذهب بي إلى نقطة التفتيش التي تقع في الحدود بين بلدينا كجولة و تفسح, و بين لي زوج اختي بعض الطرق التي يسلكها المهربون و هي طرق جبلية
تعرف اخي العزيز ان بين البلدين هناك الغام من الفترة الاستعمارية المهربون يسلكون طرق بعيد عن اعين المراقبة وباستعمال عفاكم الله حيوانات الحمير في النقل مسالك وسط الشعاب والالغام
ما يهرب هوا المازوت لا يهرب من انا بيب بل يقوم المهربون بشرائه من محطات البنزين بملئهم خزان الصيارت والشاحنات وكل مرة يملء من محطة اخرى ويقوم بتجميعه في منطقة معينة ليقوم اشخاص اخرين بتهريبه نحو المغرب
 

Tunguska

عضو مميز
عضو مميز
إنضم
22 يناير 2008
المشاركات
2,779
التفاعلات
174
هذا التهريب يتسبب في خسارة ملايين الدولارات لبلدينا
 

a_aziz

عضو
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
9,661
التفاعلات
262
هذا التهريب يتسبب في خسارة ملايين الدولارات لبلدينا
اكيد اخي العزيز ادخال البنزيزن بطريقة مشبوهة تسبب في نقص البنزين في المحطات الجزائرية وهدا ما يسبب في اضطراب التوزيع وفي الجهة المقابلة كساد البنزين في المحطات المغربية واجبار اصحابها على الغلق لكن لا تخف الامور ستتغير هناك قانون لرفع اسعار المازوت في الجزائر لان المازوت هوا المادة الوحيدة من المحروقات المهربة القانون لهو امور اجابية ارغام المواطنين على اشتراء السيارات التي تستعمل الغاز كو قود لحماية البيئة من جهة ومن جهة اخرى تقليص استعمال المازوت الملوث للجو من مركابات الديزل ومن جهة اخرى اجبار المهربين على عدم المجازفة بتهريب المازوت لان سعره سيصبح تقريبا نفس السعر المطبق في المغرب
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى