عقيدة القوة الجوية

معمر القذافى

عضو مميز
إنضم
8 أكتوبر 2008
المشاركات
2,490
التفاعلات
80
[FONT='Arial','sans-serif']عقيدة القوة الجوية [/FONT]​

[FONT='Arial','sans-serif']المقـــــــــدمـــة [/FONT]

[FONT='Arial','sans-serif']1. ان طبيعة الحرب قد تغيرت وكذلك الحال بالنسبة للقوة الجوية . ، الا ان التقدم المحرز في العمليات الطارئة ، والدخول السريع الى عصر الفضاء وحرب المعلومات والقوة المهيمنة لتكنولوجيا المعلومات قد ادت الى التحول في فاعلية القوة الجوية والفضاء .ان نجاح اي قوة الجوية في مواجهة التحديات في هذا العالم المتغير بشكل سريع يعتمد على تفهمنا وتطبيقنا لعقيدتنا .[/FONT]

مدخل الى العقـيدة
2. في نفس قلب اعمال الحرب تكمن العقيدة . انها تمثل المعتقدات المركزية لشن الحرب من اجل تحقيق النصر . العقيدة نتاج العقل ، وتشابك المعتقد والمعرفة معززة بالخبرة والتي تطرح النموذج في استخدام الرجال ، والمعدات والمنهج . انها مادة البناء للستراتيجية . انها الاساس للحكم الصائب .
( الجنرال كورتس . ليماي[FONT='Arial','sans-serif'] )[/FONT]

[FONT='Arial','sans-serif']3. العقيدة ، بعد كل هذا ، هي تلك المعتقدات ، المقطرة من خلال الخبرات والتي توارثت من جيل من الطيارين الى الجيل اللاحق ، والتي ترشد الى ما نفعله ؛ انها ممارساتنا المقننة عن افضل الوسائل في استخدام القوة الجوية و. .[/FONT]


[FONT='Arial','sans-serif']مـاهـي العقــيدة ؟ [/FONT]
[FONT='Arial','sans-serif']4. ان العقيدة الجوية هي اعلان للمعتقدات التي تم اقرارها بصورة رسمية ، ومبادئ القتال الحربي ، والمصطلح الذي يصف ويرشد الاستخدام الامثل للقوات الجوية في العمليات العسكرية . ان العقيدة هي التي تعطي شكل الاسلوب الذي من خلاله تقوم القوة الجوية بتنظيم وتدريب والتزويد بالمعدات وتعزيز قواتها . تحتوي العقيدة على المبادئ الاساسية والتي بواسطتها يتم توجيه اجراءات قواتها العسكرية في دعم الاهداف الوطنية . يجب ان تستخدم العقيدة مع الحكمة .[/FONT]

[FONT='Arial','sans-serif']5. ان العقيدة الجوية هي نتاج لتراكم المعرفة المكتسبة بشكل اولي من الدراسة والتحليل للخبرات ، والتي يمكن ان تحوي على القتال الفعلي وعمليات الطوارئ ، بالاضافة الى التجارب والممارسات . توفر القوة الجوية للامـة القدرة الفريدة للتخطيط للنفوذ الوطني في اي مكان من العالم في فترة انذار قصيرة.ان القوات الجوية ، ومن خلال سرعتها ومداها ومرونها الملازمة لها ، يمكن ان تستجيب للمتطلبات الوطنية وذلك بتحرير القوة العسكرية لخلق التاثيرات اينما وحينما تتطلب الحاجة .توفر القوة الجوية اذا تم التركيز عليها بشكل مناسب ، للقيادات العليا بدائل لخيارات الدمار والاستنزاف .[/FONT]
[FONT='Arial','sans-serif']6. ان وحدة القيادة شيء حيوي في استخدام القوات الجوية .تتمكن القوات الجوية من متابعة أثر الاهداف التعبوية والعملياتية والستراتيجية او ثلاثتها في وقت واحد .ان السيطرة المركزية والتنفيذ اللامركزي للقوة الجوية تكون حاسمة للاستخدام الفعال للقوة الجوية. في الحقيقة ، انها المبدأ التنظيمي الاساسي للقوة الجوية، والتي تم اثباتها عبر عقود من الاختبارات بانها الوسائل الفعالة والكفوءة في استخدام القوة الجوية . [/FONT]
[FONT='Arial','sans-serif']7. ان القوة الجوية هي في طبيعتها قوة ستراتيجية وسلاح هجومي .على خلاف الاشكال الاخرى من القوة العسكرية ، يمكن للقوة الجوية وبشكل متزامن من ان تجعل كل ادوات القوة للعدو عرضة للخطر سواء كانت هذه الاهداف العسكرية والاقتصادية والسياسية . وان التنظيم الفعال مهم بشكل حاسم في العمليات الفعالة والكفوءة . [/FONT][FONT='Arial','sans-serif']ان قائد قوات القوة الجوية هو يمارس الدرجة المناسبة من السيطرة على القوات المعينة والملحقة او الساندة للمهمة . [/FONT]

[FONT='Arial','sans-serif']8[/FONT][FONT='Arial','sans-serif']. ان العقيدة تهيئنا للاحتمالات المستقبلية وتوفر لنا المفاهيم التي يستند عليها الطيارون في اتخاذ قراراتهم . ؛ انها محور العجلة للعمليات العسكرية الناجحة. ، ولا يجب استخدامها بشكل اعمى بدون الرجوع الى اعتبارات المهمة والموقف. ومن جانب آخر ، فان اتباع العقيدة حتى الحرف الواحد ليست هي الغاية الاساسية . بالتاكيد ، فأن العقيدة الجيدة الى حد ما تكون قريبة ً الى غاية القائد الجيد : انها توفر المعلومات الوافية حول مايمكن عمله ، ولكنها لا تخبرنا بالضبط كيف نعمله . يجب علينا ان نجتهد اكثر لكي نكون صامدين عقائديا ً ، وليس متعصبين عقائديا .. وفي مثل هذه الامثلة المتكررة والتي تفتقر الى الخبرة او صعوبة الحصول عليها ( كما في ، على سبيل المثال ، العمليات النووية ).[/FONT]
[FONT='Arial','sans-serif']9. يمكن تطوير العقيدة من خلال التحليل للممارسات ، ولعبة الحرب والاختبارات .ويجب التأكيد على ان تطوير العقيدة لم يكتمل ابدا . ان اية وثيقة معطاة للعقيدة هي لقطة خاطفة في الزمن ـ انعكاسا ً للتفكير في وقت ابتكارها . ان التجديد كان دائما الجزء الرئيسي في عملية تطوير العقيدة الصلبة ويجب ان تستمر في لعب الدور المركزي . ان العقيدة سوف تنمو ، كخبرات جديدة وطفرات متقدمة في التكنولوجيا والتي تشير الى الطريق للعمليات المستقبلية . [/FONT]

[FONT='Arial','sans-serif']" ان المولاة الى العقائد قد دمرت اكثر الجيوش وتكلفت معارك اكثر من اي شيء في الحرب " [/FONT]

[FONT='Arial','sans-serif'] ( جي . ف . سي . فوللر ) [/FONT]

[FONT='Arial','sans-serif']ماالـذي يـُرسي العقيـدة الجيـدة ؟[/FONT]

[FONT='Arial','sans-serif']10. إن العقيدة الجيدة ، هي التي توفر نقطة انطلاق سليمة ، وتسمح بالمرونة ؛ والعقيدة السيئة تضع القيود بافراط امام الابداع . واذا لم يتم تطويرها بشكل سليم ، وخاصة اذا ما سُمح للتفكير الضيق بان يزحف اليها ، وهنا ستتجه العقيدة الى حلول اقل مما هو مطلوب . ان الافق الضيق والتعصب يمكن ان ياتي من ضمن الخدمة العسكرية ومن خلالها . سوف يبقى للعسكريون العديد من الاراء المختلفة ، ولكن عندما لاتستند هذه الاراء على ممارسات سليمة للقتال الحرب ، سينتج هذا عن عدم الكفاءة واللافعالية . يمكن للعقيدة الجيدة ان تساعد ، ولكن شرط تطبيقها بذكاء . [/FONT]
العقيدة تدور حول التأثيرات
11. ان العقيدة تدور حول التأثيرات ... وليس حول المدارج . وهذا يركز على النتاج المرتقب لفعل محدد ، وليس على النظام او السلاح نفسه الذي يوفر التأثير . وتنص العقيدة بان على الطيارين ، على سبيل المثال ، السعي لتحقيق التفوق الجوي ، ولكن العقيدة لاتركز على اي من المدارج يجب استخدامه لتحقيق التأثير . وفي مثال موازي لهذا يمكن مشاهدته في الاعتراف بان القاصفات ليست "ستراتيجية " ولا مقاتلات " تعبوية " . وعلى نحو مماثل ، فانه لايهم فيما اذا قامت طائرة ف- 16 او ب- 52 بتنفيذ المهمة الموكلة اليها، او فيما اذا كان مدرج معين قد زود او لم يزود بالرجال ، او سواءً كانت سي -17 او سي – 130 استلمت حملا ً معينا ً ، او ان منصة معينة للاستخبارات والمراقبة والاستطلاع هي محمولة جوا ً او في المدار(الاقمار الصناعية لاغراض عسكرية) ؛ فان نتاج المهمة ، والتأثير المتحقق ، هو المهم . وهكذا ، فان عقيدة القوة الجوية لاتربط بوضوح انظمة سلاح محدد الى مهمات محددة او تأثيرات .
العقيدة حول استخدام الوسائط
12. العقيدة حول استخدام الوسائط ... وليس امتلاك الوسائط . وهذا يوضح اهمية الاستخدام الامثل لواسطة ما للحصول على افضل التأثيرات في القتال ،. ان التركيز على استخدام الواسطة هي الخطوة الحيوية الاولى الى تظافر الجهود . ان النقاشات التي تدور حول " المُلكيـّـة " في آخر الامر تؤدي الى التطبيق الاقل من المطلوب ( وعادة في التعبئة الافضل)للجهود على حساب الجهد الكلي .
العقيدة حول التنظيم
13. العقيدة حول التنظيم ... وليس التشكيلات . ان امور الحرب الحديثة تتطلب بان الاجزاء المختلفة من صنوف الخدمة العسكرية المختلفة ، والدول المختلفة ، وحتى الوظائف المتباينة ضمن صنف واحد ان تجمع بذكاء لتحقيق وحدة الجهد ووحدة القيادة . وعلى اية حال ، بمجرد وضع التشكيلات المختلفة معا في اجواء المعركة غير كافي لتلبية هذه المتطلبات . ان تشكيلا واحدا ً متماسكا هو مامطلوب مع قيادة جيدة و على القادة المعرفة بشكل واضح للصلاحيات الاساسية في كافة المستويات . توضح العقيدة لماذا تكون بعض الهياكل التنظيمية مفضلة على التنظيمات الاخرى وتوضح علاقات القيادة الفعالة وصلاحيات القيادة ؛ وهذا يسهل الاستجابة السريعة للتشكيلات العسكرية المشتركة خلال المواقف الطارئة و بسرعة . وفي نهاية المطاف ، ان العقيدة لاتدور حول ما اذا كان عنصر معين اكثر حسما ً من آخر ، وليس حول افتراض ذلك العنصر هو الجزء المركزي للعمليات المشتركة ؛ انها القوة المشتركة الكلية والمفصلة والحاسمة . و ان الوصول الى تلك القوة المشتركة والحاسمة تتطلب التنظيم الذكي .

العقيدة تدور حول تظافر الجهود
14. العقيدة تدور حول تظافر الجهود ... وليس الانعزال . ان التكامل الحقيقي للجهود لايمكن تحقيقه بمجرد تدمير العدو في ساحة المعركة . بينما يكون للانعزال بعض الفوائد وقد يبدو الطريق الاسهل ، من وجهة نظر القيادة والسيطرة[FONT='Arial','sans-serif']وايضا ، ان عزل فضاء المعركة وتحويلها الى مناطق صغيرة للعمليات يمكن ان يخلق التنافس على شحة الامكانيات القليلة الكثافة والمطلوبة بشكل كبير والتي من شأنها ان تقلل من[/FONT][FONT='Arial','sans-serif']فاعلية القتال . [/FONT]


العقيدة حول التكامل
[FONT='Arial','sans-serif']15. العقيدة حول التكامل ... وليس مجرد التزامن . ان التزامن هو " ترتيب العمل العسكري في الزمان والمكان والهدف ، للوصول الى القوة القتالية المناسبين في الوقت والمكان الحاسمين " .التكامل ، بالمقارنة ، هو " ترتيب القوات العسكرية واعمالهم لخلق قوة تتفاعل بالاشتباك بالكامل " . ان التزامن ، في جوهره ،هو عدم التضارب في الوقت والمكان بين الوحدات المختلفة . انها الوسائل المفيدة في تخطيط وتنفيذ العمليات ولمنع حدوث حالة الاقتتال بين افراد القوة نفسها( على سبيل المثال " ان تكون خارج المنطقة س بالتوقيت ص ، لان هنالك خطة مسبقة لنيران المدفعية في ذلك التوقيت لاسناد المناورة التالية ستقوم بها احدى الوحدات البرية " ) . ان التزامن يؤكد على التوقيت ، بينما يعير التكامل الاولولية للتأثير لتكون وافية وفعالة مع شحة الموارد . ، فمن منظور الطيار ، فان التزامن هو اداة تعبوية وهكذا ، على الطيار ان يسعى الى تكامل خطة العمليات المشتركة وليس مجرد تزامنها . [/FONT]

العقيدة تدور حول المحافظة على الثروة القومية
[FONT='Arial','sans-serif']16. العقيدة تدور حول المحافظة على الثروة القومية ... وليس ان تصبح ثروة قومية . ان العقيدة الجيدة يجب ان لاتكون مادة اعلانية لجانب خاص للقوة الجوية او الخدمة العسكرية . ان العقيدة تدور حول قتال الحرب وليس التباهي بالحقوق. انها على وشك تحقيق التأثير الامثل مع اقل الصرفيات في القوة البشرية والمواد . [/FONT]

العقيدة حول ماهو مهم
[FONT='Arial','sans-serif']17. العقيدة حول ماهو مهم ... وليس من هو مهم . العقيدة الجيدة يجب ان تشير الى الاشياء المهمة والتي على القائد ان يفعلها وان يوضح لماذا يجب عملها . يجب ان لاتكون مادة اعلانية لاي عنصر خاص للقوة الجوية، ولا اصرارا ً على اظهار القيمة نوع من القوات العسكرية على حساب الاخرى . ان الصنوف المختلفة من القوات المسلحة تؤدي اعمالا مختلفة ، وكل منها لها فائدتها الخاصة بالاعتماد على الموقف . انها تدور كلها حول الامكانية الصحيحة للانجاز الافضل للمهمة .[/FONT]

العقيدة حول القوة المناسبة
[FONT='Arial','sans-serif']18. العقيدة حول القوة المناسبة ... وليس فقط المشاركة المتساوية من القوة . وهذا يخاطب المزيج المناسب من مقومات الصنوف العسكرية مع القوة المشتركة . يعتقد البعض بان القوة المشتركة تتطلب اقسامأً متساوية من جميع صنوف القوات العسكرية . هذه نظرة غير صائبة . وكما قال احد الضباط الكبار للقوة الجوية الامريكية " ان قتال الحرب ليس كفريق صغير (للبيس بول) ، حيث ياخذ كل واحد منهم فرصة للعب " ان اي قوة مشتركة معينة يجب ان تتكيف بشكل ملائم للمهمة المعطاة . بعض العمليات سوف تكون متمركزة على الارض ، والبعض الاخر متمركزة في الجو ، و في البحر . ان تركيبة القوة المشتركة والواجبات التي تحدد عناصرها المختلفة يجب ان تعكس حاجات الموقف . [/FONT]




[FONT='Arial','sans-serif']انــواع العقـــائـد [/FONT]

[FONT='Arial','sans-serif']19. هناك ثلاثة انواع من العقائد : خدمية (عسكرية) ، ومشتركة و متعددة الجنسيات . كل منها منشورة على المستويات التعبوية والعملياتية والاساسية . وكما يلي:[/FONT]

[FONT='Arial','sans-serif']أ. ان عقيدة الخدمة العسكرية تضع الخطوط العريضة امكانيات الخدمة وترشد الى تطبيق خدمة القوات . [/FONT]
[FONT='Arial','sans-serif']ب. العقيدة المشتركة ، فيما يتمم تطبيقها على القوة الجوية في العمليات المشتركة ، فانها تصف الطريقة الافضل في تكامل واستخدام القوات الجوية و. مع القوات البرية والبحرية في العمل العسكري .[/FONT]
[FONT='Arial','sans-serif']ج. العقيدة المتعددة الجنسيات ، فيما يتم تطبيقها في العقيدة الجوية ، فانها تصف الطريق الافضل في تكامل واستخدام القوات الجوية. مع قوات حلفائنا في اعمال الحرب الائتلافية . انها ترسي المبادئ ، والتنظيم والاجراءات الاساسية التي تم الاتفاق عليها بين القوات المتحالفة . وعندما يتطور ويصل حد المعاهدة كما في معاهدة منظمة حلف شمال الاطلسي ([/FONT][FONT='Arial','sans-serif']NATO[/FONT][FONT='Arial','sans-serif'])[/FONT][FONT='Arial','sans-serif']. ان عقيدة الناتو ، عقيدة متعددة الجنسيات وموجهة .[/FONT]
الخلاصة

[FONT='Arial','sans-serif']المصدر .[/FONT]
[FONT='Arial','sans-serif']الوثيقة /1 لعقيدة للقوة الجوية الامريكية ، 17 تشرين الثاني 2003 [/FONT]

 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى