أكبر محطة نووية بأوروبا تقع بقبضة الجيش الروسي

أكبر محطة نووية بأوروبا تقع بقبضة الجيش الروسي

سيطرت القوات الروسية، يوم الجمعة، على محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا، والتي تعد أكبر محطة نووية بأوروبا.
ما أثار ردود أفعال دولية واسعة.

وألقت وزارة الدفاع الروسية، مسؤولية الهجوم على موقع المحطة على من اسمتهم ”مخربين أوكرانيين“.

ووصفت الوزارة هجوم من اسمتهم ”القوميين الأوكرانيين“ على المحطة بأنه ”استفزاز وحشي“.

وأشارت إلى أن ”هؤلاء المخربين حاولوا إضرام النار“ في المحطة؛ ما دفع القوات الروسية للتدخل، مبينة أنها ”تحت سيطرتها وتعمل بشكل طبيعي“.

من جهته، دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الشعب الروسي، على تنظيم احتجاجات على سيطرة قوات روسيا على البنية التحتية. للطاقة النووية في أوكرانيا.

وقال في خطاب بثه التلفزيون: ”أيها الشعب الروسي.. أناشدك: كيف يكون هذا ممكنا؟ بعد أن وقفنا معا عام 1986 في مواجهة كارثة . تشرنوبيل“، بحسب ما أوردت ”رويترز“.

وأكد بأن تطبيق منطقة حظر طيران هو فقط الذي سيضمن عدم قصف روسيا للبنية التحتية النووية، لافتا إلى أن ”روسيا تستهدف.
عمدا البنية التحتية الأوكرانية والمناطق السكنية“.

وكانت السلطات المحلية في أوكرانيا، أكدت في وقت سابق الجمعة، بأن القوات الروسية سيطرت على المحطة.

وذكرت على وسائل التواصل الاجتماعي أن ”الطواقم التشغيلية تراقب حالة وحدات الطاقة“.

اشتعال النيران في المحطة

 أكبر محطة نووية بأوروبا تقع بقبضة الجيش الروسي
أكبر محطة نووية بأوروبا تقع بقبضة الجيش الروسي

وقالت أوكرانيا إن القوات الروسية هاجمت المحطة في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة؛ مما أدى إلى اشتعال النيران في منشأة.
تدريب مجاورة مكونة من خمسة طوابق.

وكان وزير الشؤون الأوروبية الفرنسي كليمان بون قد استبق ذلك بالقول إنه ”لا بد أن يقف الاتحاد الأوروبي بحزم في مواجهة تصاعد. الهجمات الروسية على أوكرانيا“.

وأضاف أنه ”من السابق لأوانه تقييم عواقب الحريق الذي اندلع بالقرب من أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا“.

وقال بون للصحفيين لدى وصوله إلى اجتماع لوزراء الشؤون الأوروبية بالاتحاد الأوروبي في آرل بجنوب فرنسا:
”نشهد تصاعدا في الهجمات، وهو أمر مقلق وخطير جدا“.

وفي وقت سابق الجمعة، ذكرت خدمة الطوارئ الحكومية الأوكرانية أنه تم إخماد حريق شب في مبنى تدريب بالقرب من أكبر .
محطة للطاقة النووية في أوروبا أثناء قتال عنيف بين القوات الروسية والأوكرانية.

وقالت وزيرة الطاقة الأمريكية جنيفر جرانهولم، إنه ”لا يوجد ما يشير إلى ارتفاع مستويات الإشعاع في محطة زابوريجيا التي تنتج أكثر . من خمس الكهرباء في أوكرانيا“.

وأظهر تسجيل فيديو من المحطة قالت وكالة ”رويترز“ الأمريكية للأنباء إنها تحققت من صحته، قصفا ودخانا يتصاعد بالقرب.
من مبنى مكون من خمسة طوابق في مجمع المحطة.

من جانبها، ذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الجمعة، أن السلطات الأوكرانية أبلغتها بأن المعدات الأساسية في محطة زابوريجيا .
للطاقة النووية لم تتأثر بعد اندلاع حريق هناك، وأنه لم يحدث تغيير في مستويات الإشعاع.

وأفادت الوكالة بأن السلطات الأوكرانية قالت إن المحطة الواقعة في جنوب شرق البلاد تعرضت للقصف خلال الليل.

وأضافت أن السلطات الأوكرانية قالت إن حريقا شب في المحطة لم يؤثر على المعدات ”الأساسية“، وأن العاملين هنا يتخذون.
إجراءات لاحتواء الوضع ”ولم ترد تقارير عن تغيير في مستويات الإشعاع“.

ردود فعل دولية

 أكبر محطة نووية بأوروبا تقع بقبضة الجيش الروسي
أكبر محطة نووية بأوروبا تقع بقبضة الجيش الروسي أو,و,ثم,لأن,كما,حيث,لعل

من جهته، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الجمعة، إنه يتعين على القوات الروسية أن توقف هجومها على محطة أوكرانية للطاقة النووية فورا.

وتحدث جونسون مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي حول الوضع في محطة زابوريجيا للطاقة النووية في جنوب شرق البلاد.

ونقل ”داوننغ ستريت“ عن جونسون قوله إن ”تصرفات الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين المتهورة يمكنها أن تهدد الآن سلامة أوروبا.
كلها بشكل مباشر… ستبذل المملكة المتحدة كل ما في وسعها لضمان عدم تدهور الوضع أكثر من ذلك“.

وأضاف ”اتفق الزعيمان على ضرورة وقف إطلاق النار“.

كما قال وزير الدفاع البريطاني بن والاس اليوم الجمعة، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلعب بالنار بمهاجمة محطة للطاقة النووية .

في جنوب شرق أوكرانيا، وطالبه بوقف استهداف مثل هذه المواقع.

وأضاف والاس في مؤتمر صحفي خلال زيارة لكوبنهاغن: ”نطالب الرئيس الروسي بأقوى العبارات الممكنة بالكف تماما عن مهاجمة مثل تلك المواقع.. إنها شديدة الخطورة“.

وتابع: ”لا تمثل خطورة على أوكرانيا وروسيا فحسب، إنما هي خطورة على أوروبا، وهي لعب بالنار يتجاوز حقا كل ما له علاقة بالمنطق أو الضرورة“.

بدوره، دان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ ما اسماه ”تهور“ روسيا على خلفية قصف محطة للطاقة نووية في أوكرانيا.
مطالبا موسكو بوقف الحرب على جارتها، بحسب ما أوردت ”فرانس برس“.

وقال ستولتنبرغ قبيل اجتماع مع وزراء خارجية دول غربية: ”اطلعنا أيضا ليلا على تقارير بشأن الهجوم على محطة الطاقة النووية.

هذا يظهر فحسب التهور في هذه الحرب وأهمية وضع حد لها وأهمية أن تسحب روسيا جميع قواتها والانخراط بحسن نية في جهود دبلوماسية“.

وحثت وزارة الخارجية الصينية جميع الأطراف على ضمان سلامة المنشآت النووية في أوكرانيا.

وقال وانغ ون بين المتحدث باسم الخارجية الصينية في إفادة يومية: ”سنراقب الوضع وندعو جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس.
وتجنب التصعيد وضمان سلامة المنشآت النووية“.

ما هي محطة زابوريجيا للطاقة النووية؟

 أكبر محطة نووية بأوروبا تقع بقبضة الجيش الروسي
أكبر محطة نووية بأوروبا تقع بقبضة الجيش الروسي أو,و,ثم,لأن,كما,حيث,لعل

وفيما يلي خمس حقائق عن محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا، وهي الأكبر في أوروبا من حيث السعة الإنتاجية.

* زابوريجيا هي الأكبر بين أربع محطات للطاقة النووية في أوكرانيا والتي توفر معا حوالي نصف الكهرباء في البلاد.

 قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن هذه هي المرة الأولى التي تندلع فيها حرب في بلد يضم مثل هذا البرنامج النووي الضخم.

* تبلغ طاقة كل وحدة من وحدات زابوريجيا الست 950 ميجاوات أو ما مجموعه 5.7 جيجاوات وفقا لقاعدة بيانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
تم توصيل الوحدة الأولى بالشبكة عام 1984 والأخيرة عام 1995.

* محطة توليد الكهرباء تعمل بجزء بسيط من قدرتها. وجاء في إخطار داخلي للوكالة اطلعت عليه رويترز اليوم الجمعة ما يلي:

– الوحدة 1 ”في حالة انقطاع“.

– تم فصل الوحدتين 2 و3 عن الشبكة، ويجري تبريد المنشأة النووية.

– الوحدة 4 ”تعمل بقدرة 690 ميجاوات“.

– الوحدتان 5 و6 ”جاري تبريدهما“.

* تعتبر محطة توليد الكهرباء ذات أهمية استراتيجية بالنسبة لروسيا لأنها لا تبعد سوى 200 كيلومتر عن شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو في عام 2014.

 

 

 

أو,و,ثم,لأن,كما,حيث,لعل

الموقع العربي للدفاع والتسليح | Facebook

 

أو,و,ثم,لأن,كما,حيث,لعل

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*