قذيفة أوكرانية تستهدف نقطة تفتيش حدودية روسية

قذيفة أوكرانية تستهدف نقطة تفتيش حدودية روسية

أعلن جهاز الأمن الروسي أن قذيفة أوكرانية استهدفت نقطة تفتيش حدودية روسية في روستوف على الحدود الأوكرانية.

وأضاف مراسنا، أن قصفا من الجانب الأوكراني أصاب ودمر نقطة لحرس الحدود الروسي داخل الأراضي الروسية على بعد 150 مترا . عن الحدود مع ⁧ أوكرانيا⁩.

وأعلنت وزارة الداخلية الروسية، أن قذيفة أطلقت من أوكرانيا أصابت نقطة دائرة الحدود التابع لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي في منطقة روستوف.

وأصدرت الوزارة بيانا رسميا قالت فيه إنه “في 21 فبراير عند الساعة 9:50 صباحا، أطلقت قذيفة مجهولة الهوية من الأراضي .
الأوكرانية وسقطت على نقطة حدودية تابعة لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي ودمرت كليا دون وقوع أي إصابات”.

وأضاف البيان: “المركز الحدودي يستخدم كمكان عمل النقطة الحدودية لإدارة الحدود التابعة للأمن الفدرالي الروسي في مقاطعة روستوف.
ويقع على مسافة حوالي 150 مترًا من الحدود الروسية الأوكرانية”.

تفاقم حاد

قذيفة أوكرانية تستهدف نقطة تفتيش حدودية روسية
قذيفة أوكرانية تستهدف نقطة تفتيش حدودية روسية

إلى ذلك قالأرئيس جمهورية دونيتسك الشعبية، المعلنة ذاتيا، دينيس بوشلين، عن “تفاقم حاد” للوضع في منطقة ماريوبول، مضيفا أن.
معركة جارية بالقرب من الحدود مع روسيا.

وقال بوشلين في بيان: “لقد تصاعد الموقف في ماريوبول بشكل حاد. هاجم مسلحو اللواء 36 مواقع وحدات القوات الشعبية في منطقة كومينترنوفو.

هناك تجري معركة بالقرب من الحدود مع روسيا“.وشدد بوشلين على أنه “نتيجة لقصف بقذائف الهاون والمدفعية، قتل جندي من قواتنا الشعبية وأصيب آخرون”.

بوتين هل يخدع العالم أو على وشك شن أكبر هجوم عسكري في أوروبا منذ 1945“ وماذا عن الصين؟

قذيفة أوكرانية تستهدف نقطة تفتيش حدودية روسية
قذيفة أوكرانية تستهدف نقطة تفتيش حدودية روسية

وفي السياق ذاته ذكرت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية أن ”لا أحد يعرف ما إذا كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يقوم بخدعة معقدة ومكلفة .
أو على وشك شن أكبر هجوم عسكري في أوروبا منذ 1945“.

واعتبرت الصحيفة أن ”الأزمة في أوكرانيا تتسبب في حدوث حرب باردة جديدة“، مشيرة إلى أنه ”في حال نفذ بوتين، الغزو، .
سيتبع ذلك صراع عالمي جديد مع الغرب“، إذ يقول المحللون إن الرئيس الروسي يجب أن يفكر في نتائج الحرب الأولى.

وقالت ”نيويورك تايمز“، إن ”بعض المحللين الروس، يعتقدون أن بوتين، ما زال بإمكانه تخفيف حدة الأزمة والخروج بانتصار تكتيكي.

إلا أنهم أشاروا إلى أن الرئيس، يريد أكثر من ذلك، إذ يعتزم إبرام اتفاقية واسعة النطاق وملزمة قانونا للتخلص من وجود حلف شمال الأطلسي.
في أوروبا الشرقية، وليس فقط منع أوكرانيا من الانضمام للحلف“.

وبالرغم من أن واشنطن قد عرضت بالفعل إجراء محادثات بشأن عدد من المبادرات التي تهتم بها موسكو، بما في ذلك وضع صواريخ في أوروبا.

والحد من رحلات القاذفات بعيدة المدى، إلا أن الصحيفة أشارت إلى أن ”بوتين يريد تحقيق معتقداته الشخصية بكل السبل الممكنة. سواء بالوسائل الدبلوماسية أو من خلال استخدام القوة“.

الفيديو للتحميل 

IMG_9208

 

الموقع العربي للدفاع والتسليح | Facebook

أو,و,ثم,لأن,كما,حيث

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*