هل تتدخل الصين عسكرياً في كازاخستان لمنع انتقال الثورة لمناطق الايغور؟

هل تتدخل الصين عسكرياً في كازاخستان لمنع انتقال الثورة لمناطق الايغور؟

الصين بلد مجاور لدولة كازاخستان , و يعتبر مورد اساسي للطاقة وهناك تقارب عرقي بين الكازاخ و شعب الايغور المسلم في تركستان الشرقية. او شنجيانغ وكلاهما من العرق التركي .

تعتبر الصين واحدة من أكبر المستثمرين الأجانب في دولة كازاخستان النامية.

و سارع الرئيس الصيني بتهنئة نظيره الكازاخستاني على إخماد تمرد هذا الأسبوع ، و اكد على الصداقة والدعم والتعاطف.

مع تفسير الرئيس قاسم جومارت توكاييف بأنه واجه هجوما ً من الإرهابيين الأجانب.

و قال شي جين بينغ يوم 7 يناير . إن الصين تعارض “ثورة ملونة” في كازاخستان.

و حيا بتوكاييف على تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الحكومية الصينية: “في لحظة حاسمة اتخذت إجراءات فعالة وحازمة ، واستعدت الهدوء بسرعة”.

علاقات إقتصادية قوية بين الصين وكازاخستان

هل تتدخل الصين عسكرياً في كازاخستان لمنع انتقال الثورة لمناطق الايغور؟
هل تتدخل الصين عسكرياً في كازاخستان لمنع انتقال الثورة لمناطق الايغور؟

ما يقرب من خمس واردات الصين تصل من الغاز من أو عبر كازاخستان. و تعتبر الدولة الشاسعة الواقعة في آسيا الوسطى أيضًا . عاملاً محوريًا في تعهد شي للسياسة الخارجية المميزة .

و تتمتع الصين وكازاخستان بشراكة اقتصادية مهمة . ويمكن أن تهدد الاضطرابات تلك الروابط التجارية.

ومنذ استقلال كازاخستان استثمرت الصين عشرات المليارات من الدولارات فيها وهي أكبر شريك تصدير لكازاخستان ، و تشتري النفط والغاز والنحاس والسلع الأخرى. إلى جانب زيادة الإمدادات من المنتجات الزراعية.

صحيفة جلوبال تايمز ، الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الصيني . رفضت المخاوف من أن امدادات الغاز يمكن أن تتأثر:

“على الرغم من أن كازاخستان بلد عبور لخط أنابيب الغاز بين الصين وآسيا الوسطى ، يجب حماية امداد الغاز الطبيعي حيث بنيت خطوط الأنابيب هذه في مناطق نائية .

و اضافت الصحيفة ربما يكون الأمر كذلك ، لكن شركات الطاقة الغربية العاملة في البلاد واجهت مشاكل في العمل هذا الأسبوع .

مما قد يؤدي إلى انخفاض الإنتاج.

و علقت شركة شيفرون التي تمتلك 50 بالمئة من حقل تنجيز النفطي الضخم إنها اضطرت لخفض الإنتاج.

شركات الطاقة الغربية قلقة

هل تتدخل الصين عسكرياً في كازاخستان لمنع انتقال الثورة لمناطق الايغور؟
هل تتدخل الصين عسكرياً في كازاخستان لمنع انتقال الثورة لمناطق الايغور؟

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن متحدثة باسم شيفرون قولها “عمليات الإنتاج مستمرة ، ولكن كان قلق و تعديل مؤقت للإنتاج بسبب الخدمات اللوجستية”.

“اجتمع عدد من موظفي المقاول في حقل Tengiz لدعم الاحتجاجات التي تجري في جميع أنحاء كازاخستان.

و ذكرت الصحيفة أن شركة Cameco التي كندا مقرها قد كافحت للتواصل مع موظفيها في مشروع يورانيوم كبير أثناء انقطاع الإنترنت المستمر.

إمدادات اليورانيوم

هل تتدخل الصين عسكرياً في كازاخستان لمنع انتقال الثورة لمناطق الايغور؟
هل تتدخل الصين عسكرياً في كازاخستان لمنع انتقال الثورة لمناطق الايغور؟

تنتج كازاخستان حوالي 40 في المائة من إمدادات اليورانيوم في العالم.

ظهر مبعوث في الخامس من كانون الثاني (يناير) . وسط تصاعد العنف لينشر على فيسبوك أن حركة الشحن بين الصين وأوروبا .

نمت بنسبة 22 في المائة في عام 2021 ، إلى 15 ألف قطار. غالبية هؤلاء يعبرون كازاخستان.

ودفعت الاحتجاجات على مستوى البلاد الرئيس توكاييف إلى الدعوة إلى دعم عسكري روسي من خلال منظمة معاهدة الأمن الجماعي.

و التي بدأت شرارتها بسبب ارتفاع أسعار الطاقة هذا الأسبوع ولكنها سرعان ما شملت مجموعة من المظالم المتفاقمة بشأن عدم المساواة والاستبداد .

كما ستراقب بكين لترى ما إذا كان نشر منظمة معاهدة الأمن الجماعي يكلف نفوذها في كازاخستان .

و تمتدح كازاخستان . بانها منذ فترة طويلة تحتفظ بعلاقات دافئة مع كل من روسيا والصين.

و ذكرت وكالة أنباء انترفاكس يوم 7 يناير أن منظمة شنغهاي للتعاون. – وهي تحالف اقتصادي وأمني إقليمي يضم الصين – عرضت على كازاخستان مساعدتها بمكافحة الإرهاب .

بقلم : نورالدين احمد حسين

 

 

الموقع العربي للدفاع والتسليح

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*