قصف إسرائيلي على مواقع غزة بسبب البالونات الحارقة بظل هدنة هشة

قصف إسرائيلي على مواقع غزة بسبب البالونات الحارقة

قال الجيش الإسرائيلي إن طائرات إسرائيلية قصفت مواقع لحركة حماس في غزة في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد، ردا على إطلاق بالونات حارقة من القطاع الفلسطيني، فيما يختبر تصعيد جديد للعنف عبر الحدود هدنة هشة أنهت قتالاً شرسا في مايو/ أيار.

وذكرت فصائل فلسطينية أمس السبت أنها استأنفت احتجاجات على الحدود بين إسرائيل والقطاع بهدف الضغط على إسرائيل لتخفيف القيود على غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن مئات الفلسطينيين احتشدوا على طول الحدود أثناء الليل وألقوا مواد ناسفة وأحرقوا إطارات، وفقا لوكالة رويترز.

وأشار الجيش إلى أن قواته ردت باستخدام ”وسائل تفريق الشغب“، وقال مسعفون فلسطينيون إن ستة فلسطينيين على الأقل أصيبوا وإن إصابة أحدهم خطيرة.

إستهداف مجمعا لتصنيع الأسلحة

قصف إسرائيلي على مواقع غزة بسبب البالونات الحارقة بظل هدنة هشة

وبعد ذلك بساعات قليلة، استهدفت ضربات جوية إسرائيلية قبل الفجر مجمعا لتصنيع الأسلحة تابعا لحماس ونفقا قالت إسرائيل إن النشطاء يستخدمونه، وذلك بعد إطلاق بالونات حارقة عبر الحدود.

وتسببت بالونات حارقة أطلقت، أمس السبت، من قطاع غزة باندلاع حرائق في إسرائيل، وفق ما أفادت إدارة الإطفاء الإسرائيلية في بيان.

وأكد عناصر الإطفاء أن حريقين اندلعا في منطقة أشكول القريبة من القطاع، وقد توجهوا مساء إلى المكان لإخمادهما.

ونقل المصدر نفسه عن خبراء أن ”بالونات حارقة“ تسببت بالحريقين، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب).

وفي وقت سابق السبت، قضى فلسطيني (12 عاما) متأثرا بجروح أصيب بها خلال مواجهات وقعت قبل أسبوع قرب السياج الفاصل بين الدولة العبرية وقطاع غزة.

والسبت قبل الماضي، أصيب 40 فلسطينيا بنيران إسرائيلية وفق سلطات غزة، بينهم رجل (32 عاما) توفي الأربعاء.

ولا يزال عنصر في قوات الأمن الإسرائيلية أصيب خلال المواجهات في وضع حرج.

وعلى الأثر، شنت إسرائيل ضربات جوية على مواقع لحركة حماس التي تسيطر على القطاع المحاصر وتحملها الدولة العبرية مسؤولية أي عمل يطاول أراضيها انطلاقا منه.

واندلعت مواجهات جديدة الأربعاء على الحدود بين غزة وإسرائيل، لكنها كانت أقل عنفا من صدامات السبت.

وفي السياق نفسه، دعت فصائل عدة في غزة إلى تظاهرات مساء السبت احتجاجا على الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع منذ نحو 15 عاما.

وتكرر إطلاق البالونات الحارقة والردود الإسرائيلية النارية منذ 21 مايو، حين أعلن وقف لإطلاق النار أنهى نزاعا عسكريا بين إسرائيل وحماس استمر 11 يوما وأسفر عن مقتل 260 فلسطينيا فيما قتل 13 شخصا في الجانب الإسرائيلي بينهم جندي.

الموقع العربي للدفاع والتسليح

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*