ألمانيا ترسل وحدة النخبة KSK والمظليين إلى كابول لمهام محددة

ألمانيا ترسل وحدة النخبة KSK والمظليين إلى كابول لمهام محددة

وصل جنود ألمان إلى كابول ويعتبرون أقوى الجنود الذين يمكن أن ترسلهم ألمانيا إلى المعركة: محاربي النخبة من KSK والمظليين الذين لديهم ما يسمى بالمؤهلات الأساسية الموسعة.

ووفقًا لمعلومات خاصة ، تعمل الوحدتان معًا في مطار كابول منذ الليلة الماضية. من المفترض أن يؤمنوا المطار الذي تحاصره حركة طالبان مع الحليف الأمريكي.

كان الجنود الألمان قد وصلوا إلى كابول مع سلاح الجو A400M.

ويعرف جنود KSK والمظليين أفغانستان جيدًا: لقد طارد المحاربون النخبة من Calw الإرهابيين في هندو كوش لما يقرب من 20 عامًا ، وشاركوا أيضًا في إنقاذ الدبلوماسيين الألمان من القنصلية في مزار الشريف التي تم تفجيرها من قبل طالبان.

تسليح وحدات KSK في أفغانستان

في كابول ، أصبح كل من KSK والمظليين الآن مدججين بالسلاح،و يتم دعمهم أيضًا من قبل JTACs (وحدات التحكم الجوية المشتركة): في حالة هجوم طالبان ، يمكنهم تنسيق الضربات الجوية والسيطرة عليها للدفاع جنبًا إلى جنب مع الطائرات الأمريكية بدون طيار أو المروحيات.

قوات النخبة بالجيش الألمانى “KSK“

ألمانيا ترسل وحدة النخبة KSK والمظليين إلى كابول لمهام محددة

تؤدي قوات النخبة بالجيش الألماني مهاما حساسة وبالغة الخطورة فى مجال مكافحة الإرهاب. وتتسم مهام القوات بالسرية سواء داخل ألمانيا أوخارجها. وتضم أعضاء يشاركون في عمليات تحرير الرهائن ومكافحة الإرهاب. وطالبت السلطات الألمانية بحل السرية الثانية بقوات النخبة في الجيش الألماني بعد وجود ارتباطات بينها وبين إيديولوجيات متطرفة.

هي القيادة الموحدة للقوات الخاصة التابعة للجيش الألماني تتبع قيادة القوات الخاصة فرقة التدخل السريع.، وتم تأسيسها في عام 1996، نظير قيادة العمليات الخاصة الأمريكية وفقا لـ”BBC” فى 30يونيو 2020. “KSK” تتمركز فى مدينة “Calw” في ولاية “بادن-فورتمبيرغ”. بالإضافة إلى عدة مئات آخرين يقومون بمهام مساعدة، منها الدعم اللوجستي. صورة الوحدة تم تشويهها في 2003، عندما أُجبر قائدها آنذاك على التقاعد المبكر بعد اتهامه بوجود علاقات وثيقة بينه وبين المتطرفين اليمينيين.

هيكل القوات الخاصة بالجيش الألمانى “KSK“

ألمانيا ترسل وحدة النخبة KSK والمظليين إلى كابول لمهام محددة

تضم الوحدة (1400) جندي يشاركون في عمليات مثل حملات مكافحة الإرهاب ومعالجة حالات احتجاز الرهائن. وفقا لسبوتنيك في 1 يوليو 2020 . خدم أعضاؤها في أفغانستان والبلقان ، لكن عملياتها ظلت سرية. وتضم أربع سرايا تابعة لقيادة قوات النخبة المدربة على تنفيذ عمليات خاصة مثل تحرير الرهائن. ويبلغ عدد السرية الثانية التي كانت تضم متطرفين يمنيين بلغ عدد السرية الثانية 300 جندي .

مهام القوات الخاصة بالجيش الألمانى “KSK“

قوات النخبة هي وحدات عسكرية مدربة تدريباً عالياً على أداء مهام غير تقليدية، وغالباً غير آمنة أو بالغة الخطورة، للأغراض السياسية أو الاقتصادية أو العسكرية.حيث تقوم ألمانيا بتدريبهم داخل جيشها، ليكونوا من قوات الصفوة الأفضل، للقيام بمهام مستحيلة وجعلها ممكنة. وقوات النخبة مسؤولة عن المهمات الحساسة والمحفوفة بالمخاطر، ومنها عمليات إنقاذ الرهائن أو مكافحة الإرهاب وتنفيذ مناورات وتمارين عسكرية وأي مهمات في خارجوفقا لـ”الشرق الأوسط” فى 2 ديسمبر 2019 .

أخبار عسكرية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*