حاملة الطائرات الروسية تستعد للإبحار

بواسطة ندى

index

تغادر حاملة الطائرات الروسية “أدميرال كوزنيتسوف” قاعدتها في شمال روسيا في أقرب وقت، إلى بحر بعيد عن روسيا. وكانت قد ذهبت إلى المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط 6 مرات منذ عام 1995.
قام قائد أسطول الشمال بزيارة تفتيشية إلى بارجة “أدميرال كوزنيتسوف”، وهي حاملة الطائرات الروسية الوحيدة الآن، ليتأكد من جاهزيتها للإبحار في رحلة إلى البحار البعيدة.

وذكر العقيد فاديم سيرغا، المتحدث الرسمي باسم أسطول الشمال، وهو أحد الأساطيل الحربية الروسية الخمسة (أسطول الشمال وأسطول المحيط الهادئ وأسطول البلطيق وأسطول البحر الأسود وأسطول قزوين)، في 13 كانون الأول/ ديسمبر، أن حاملة الطائرات “أدميرال كوزنيتسوف” ستغادر قاعدتها في أقرب وقت متوجهة إلى “بحر بعيد في رحلة تدريبية”.

وكان طاقم “أدميرال كوزنيتسوف” قام بإجراء تمارين الإبحار والاتصالات والبحث عن الغواصات وصد الهجوم الجوي ومواجهة الظروف القاسية في البحر استعدادا للذهاب إلى البحر في رحلة طويلة.

وتذهب “أدميرال كوزنيتسوف” إلى البحر حاملة على متنها مجموعة من مقاتلات “سو-33” ومروحيات “كا-27”.

وانضمت حاملة الطائرات “أدميرال كوزنيتسوف” إلى أسطول الشمال في عام 1991 وكانت قد أنجزت 6 رحلات إلى المحيط الأطلسي والبحر المتوسط منذ عام 1995.

وما كانت روسيا تملك المزيد من حاملات الطائرات من جراء الاعتقاد بأن مهمة حاملة الطائرات غزو أراضي الغير في حين لا تفكر روسيا في ذلك أبدا.

حاملة الطائرات الروسية تستعد للإبحار

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا