الاخبار العالمية

البحرية الروسية تتدرب على حماية شواطئها بأسلحة متطورة

ضمن الخطط الموضوعة للبقاء على أهبة الإستعداد للدوافع عن شواطئ روسيا ،أجرت قوات تابعة لأسطول المحيط الهادئ في سلاح البحرية الروسيمناورات جديدة تهدف للتدرب على التصدي للأهداف الجوية والصواريخ الموجهة التي تهدد السفن العسكرية.

التدريبات اعتمدت على محاكاة عملية عسكرية أطلقت فيها صواريخ موجهة قادرة على التحليق على ارتفاعات منخفضة جدا نحو السفن الروسية.

وتمكنت أطقم السفن المستهدفة في المحاكاة من رصد تلك الصواريخ والتصدي لها وتدميرها بنجاح تام معتمدة على عدة أنواع من المضادات، منها منظومات صاروخية ومنظومات أسلحة رشاشة.

كما إشتمل التدرسب على تدمير المواقع الساحلية للعدو الافتراضي مستخدمة منظومات AK-176 المدفعية من عيار 76 ملم، ومنظومات Ак-630 المزودة بأسلحة رشاشة قادرة على إطلاق أكثر من 11 ألف طلقة في الدقي

تشكيل فرق عسكرية جديدة

وفي هذا السياق ذكرت وسائل إعلام روسية أن فرقا عسكرية جديدة قد تشكلت مؤخرا في أسطول المحيط الهادئ التابع لسلاح البحرية الروسي .

أوكلت لتلك الفرق مهمة حماية الشواطئ والمياه الإقليمية الروسية والأساطيل العسكرية من أي هجمات من قبل السفن والغواصات المعادية.

ولاحقا ستنظم هذه الفرق دوريات بحرية مستمرة على جميع السواحل المطلة على أراضي الاتحاد الروسي .

AK-176

هو بندقية بحرية سوفياتية مثبتة في برج مغلق ، يمكن استخدامه ضد الأهداف البحرية والساحلية والجوية ، بما في ذلك الصواريخ المضادة للسفن منخفضة التحليق.

تم تصميم النظام لتسليح سفن الإزاحة الصغيرة ويتكون من جبل الحامل مع نظام رادار للتحكم في الحريق MR-123-02 / 76.

ويتوقع لهذا النظام الإستمرار مدة طويلة في العمل، بسبب الاستخدام المستقل لحامل البندقية الذي يتم التحكم فيه من الرؤية البصرية في غياب التحكم من نظام الرادار ، وكذلك القدرة على إطلاق النار ، في حالة انقطاع التيار الكهربائي.

Ак-630

هو نظام سلاح بحري مغلق بالكامل سوفياتي وروسي يعتمد على مدفع دوار 30 مم. في “630” ، تعني “6” 6 براميل و “30” تعني 30 مم.

يتم تركيبه في برج أوتوماتيكي مغلق وموجه بواسطة رادار MR-123 وكشف وتتبع تلفزيوني. الغرض الأساسي للنظام هو الدفاع ضد الصواريخ المضادة للسفن وغيرها من الأسلحة الموجهة بدقة.

ومع ذلك ، يمكن استخدامه أيضًا ضد الطائرات ذات الأجنحة الثابتة أو الدوارة والسفن وغيرها من المركبات الصغيرة والأهداف الساحلية والمناجم العائمة.

بمجرد التشغيل ، تم اعتماد نظام الأسلحة هذا بسرعة ، مع تركيب ما يصل إلى 8 وحدات في كل سفينة حربية سوفيتية جديدة (من صائدي الألغام إلى حاملات الطائرات) ، وتم إنتاج المئات في المجموع.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق