روسيا تبدأ بإستخدام الليزر القتالي “بيريسفيت”لتدمير طائرات وصواريخ العدو

بواسطة Hanan

أعلن فاليري غيراسيموف، رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، أن مجمع “بيريسفيت” الليزري بدأ المناوبة القتالية في مناطق أنظمة الصواريخ المتحركة.

وبدأ “بيريسفيت” في تغطية مناورات أنظمة الصواريخ في ديسمبر/ كانون الأول.

وقال غيراسيموف إن العمل جار لتطوير شبكة المطارات العسكرية لتوسيع جغرافية استخدام نظام الصواريخ “كينجال” الأسرع من الصوت.

وأضاف رئيس هئية الأركان العامة أنه تم إطلاق هذه الصواريخ في حقول التدريب الموجودة في ظروف مناخية مختلفة، بما في ذلك في القطب الشمالي.

يذكر أنه في شهر مارس/ آذار، تحدث الرئيس فلاديمير بوتين، في رسالته إلى الجمعية الفيدرالية، عن أنظمة الأسلحة الروسية الجديدة، بما في ذلك نظام الليزر القتالي، الذي حصل، وفقًا لنتائج المسابقة التي أعلنتها وزارة الدفاع، على اسم “بيريسفيت”.

“بيريسفيت” درعا يحمي روسيا

أعلنت شركة أستيس المصنعة لوسائل النقل الروسية أنه تم ابتكار سيارة خاصة لليزر القتالي (بيريسفيت).وقال المتحدث باسم الشركة قوله إن “ليزر (بيريسفيت) من الأسلحة المتطورة الحديثة التي تضطر روسيا إلى إبداعها وتطويرها لكي تقدر على صد التحديات التي تواجهها” مشيرا إلى أن الليزر (بيريسفيت) يشكل درعاً يحمي روسيا من أي هجوم جوي وصاروخي حيث تحتاج أسلحة من هذا النوع إلى تمويه جيد لتكون خفية ولا يقدر العدو على رصدها.ووفق خبراء بإمكان هذا الليزر تدمير طائرات العدو وصواريخه.

يذكر أن هذا السلاح كان يوضع على المقطورة التي تجرها سيارة الشحن (كاماز) أما الآن فيوضع مدفع الليزر داخل صندوق السيارة غير الكبيرة المخصصة لنقل مختلف البضائع والسلع وبذلك يكون سلاحا خفيا.

أسرار المنظومة الليزرية القتالية الروسية “بيريسفيت”

لم يتم الكشف عن البيانات التكتيكية والتقنية السرية لمنظومة “بيريسفيت” في تقارير الجيش. ولذلك يمكن استخراج بيانات قليلة من التقارير:

أولا- هو ما تم الإبلاغ عنه. وبدأت القوات الروسية تتسلم نوعيات جديدة من الأسلحة التي تستند إلى المبادئ الفيزيائية الجديدة منها سلاح الليزر، منذ عام 2017.

وتلقى أفراد الوحدات التي حصلت على هذا السلاح التدريبات المناسبة في أكاديمية موجايسكي العسكرية وفي منشآت صناعية.

ثانيا- المنظومات الحالية بدأت المناوبة القتالية، أي اجتازت الاختبارات بنجاح وتم التخلص من العيوب التي اكتشفت.

ثالثا- تم نشر “بيريسفيت” في مواقع انتشارها الدائم، من أجل المناوبة القتالية “تم إعداد البنية التحتية اللازمة للقيام بمهماتها القتالية، بما في ذلك مرافق خاصة للمعدات والأفراد”.

 

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا