شحنة مروحيات أمريكية”أباتشي وبلاك هوك” ضخمة رصدت في اليونان

شوهدت شحنة ضخمة من مروحيتي بلاك هوك وأباتشي التابعة للجيش الأمريكي في فولوس باليونان.

ووصل AH-64 Apaches و HH-60 و UH-60 Black Hawks من اللواء القتالي الثالث ، فرقة المشاة الثالثة ، إلى فولوس ، اليونان ، في 27 أكتوبر 2019.

ووفقًا لمسؤولي الجيش ، يصل اللواء القتالي الثالث إلى أوروبا لدعم شركة Atlantic Resolve لإجراء تدريبات ثنائية ومشتركة ومتعددة الجنسيات من أجل تعزيز الروابط بين الحلفاء والشركاء مع بناء الاستعداد وقابلية التشغيل البيني.

هذا هو التكرار الخامس لدوران الطيران لدعم حل المحيط الأطلسي.

وذكر أيضًا أن 3-CAB تجلب حوالي 1700 جندي و 50 من طراز UH-60 و HH-60 من طراز بلاك هوك ، و 10 من طراز CH-47 من طراز Chinooks ، و 20 من طراز AH-64 Apaches ، وأكثر من 2،000 مركبة ذات عجلات من خلال منفذين مختلفين للتدريب مع الحلفاء و الجيوش الشريكة.

التمرين الأطلسي هو دليل على استمرار التزام الولايات المتحدة بالأمن الأوروبي الجماعي من خلال سلسلة من الإجراءات التي تهدف إلى طمأنة حلفاء الناتو والشركاء الأوروبيين الآخرين من تفاني أميركا في الحفاظ على السلام والاستقرار في جميع أنحاء أوروبا.

UH-60 Black Hawk

مروحية إسناد ونقل عسكرية متوسطة الحمولة ذات محركين من إنتاج شركة سيكورسكي الأمريكية للطائرات.

حلقت طائرة بلاك هوك لأول مرة في عام 1974 ودخلت الخدمة منذ العام 1979 في الجيش الأمريكي وهي تخدم فيه حتى الوقت الحاضر، كما صدر منها نسخ إلى العديد من دول العالم ، بلغ مجموع الكمية المصنوعة منها أكثر من 2600 نسخة.

الصفات العامة

الطاقم: 2 (طاقم الطيران).
الطول: 19.76 متر.
الارتفاع : 5.13 متر.
الحمولة: 2,640 باوند حمولة داخلية مع 14 فرد من القوات

الأداء

السرعة القصوى: 295 كم/س.
المدى: 3,700+ كيلومتر.
أقصى ارتفاع: 5,790 متر.
معدل الصعود: 3.6 متر/ثانية.
الحمل على الأجنحة: 326 كيلوجرام/متر².
النسبة دفع-وزن: 1.13.

التسليح

رشاش آلي: 2× 7.62 ملم+ مدفع هون عيار 18 اتش ار

AH-64 Apache

هي مروحية هجوم أمريكية من إنتاج شركة بوينغ، وتعد طائرة الهجوم الرئيسية للجيش الأمريكي.

وتتميز الأباتشي بأنها مروحية هجومية عالية التسليح، ذات ردود أفعال سريعة، بإمكانها أن تهاجم من مسافات قريبة أو في العمق، بحيث تكون قادرة على التدمير، والإخلال بقوات العدو.

وهي قادرة على العمل ليلا ونهارا وفي بجميع الظروف المناخية. والأباتشي مسلحة بصواريخ هيلفاير الخارقة للدروع وهي مجهزة بمدفع رشاش إم230 بعيار 30مم، وصواريخ الهايدرا 70 (مقاس 2.75 إنش) الفعالة تجاه أنواع مختلفة من الأهداف. طائرة الأباتشي قادرة على الصمود في مواجهات عنيفة، حيث تستطيع الاستمرار في العمل حتى بعد الإصابة بطلقات 23مم في مناطقها الحساسة.

الأباتشي أي اتش-64 أي، مزودة بأربع أطقم شفرات وبمحركين تربينيين من شركة جينيرال اليكتريك بقوة 1890 حصان لكل منهما، أقصى وزن لها يصل إلى 17650 باوند مما يسمح لها بالوصول إلى سرعة تحليق 145 ميل/س وقدرة على الطيران المتواصل ل 3 ساعات. يمكن تركيب خزان وقود إضافي خارجي للـطائرة أي اتش-64 بسعة 230 غالون، مما يسمح بزيادة مدى عملياتها. ويمكن تركيب أربع خزانات ذات سعة 230 غالون كحد أقصى. يمكن نقل طائرة أي اتش-64 لمسافت طويلة من خلال طائرات سي-5، وسي-141 وسي-17.

أي اتش-64 تستطيع حمل 16 صاروخ هلفاير الموجة بالليزر. هذه الصواريخ لها مدى 8000 متر، وتستعمل بشكل أساسي لتدمير الدبابات والعربات المصفحة. وتستطيع طائرة أي اتش-64 أن تحمل 76 صاروخ أرض جو عيار 2.75 تستعمل ضد الأفراد والعربات ذات التصفيح الخفيف. كما تحمل 1200 قذيفة بعيار 30مم.

جهاز تسجيل الفيديو على متن الطائرة قادر على تسجيل 72 دقيقة حسب ما يقرره قائد الطائرة أو مشغل الأسلحة. هذا التسجيل يساعد فيما بعد في تقيم نجاح المهمات التي أجرتها الطائرة. وهي أيضا مزودة نظام دوبلر للقيادة، ونظام تحديد الموقع.

الطائرة مجهزة بثلاث أنظمة للرؤية، بحيث تكون قادرة على مراقبة منطقة القتال في أي وقت وبأي ظرف. ومن هذه الأجهزة نظام رؤية مرتبط بجهاز الرؤية الليلية التي تظهر في شكل الكرة الأمامية المركبة تحت الأباتشي (جهاز تقوية ضوء وكاميرا ما دون الحمراء) ويتم بث الصور مباشرة إلى خوذة ضابط الأسلحة على متن الطائرة على شاشة صغيرة أمام إحدى عينيه كما أن جهاز الرؤية يقوم بالدوران والتحرك في الاتجاه الذي ينظر إله ضابط الأسلحة أوتوماتيكيا.

وقد طوّرت مروحية القتال الرئيسية AH-64A APACHE التي تنتجها شركة بوينغ الأمريكية (القسم العسكري) عملاق صناعة الطائرات في العالم، طوّرت من النماذج السابقة لتلبي احتياجات الجيش الأمريكي وكذلك لتلبية رغبات الدول والجيوش التي ترغب في الحصول عليها بشكل موسّع.

دخلت الـ AH-64A الخدمة في الجيش الأمريكي عام 1984. وهي في هذه النسخة مجهزّة بأنظمة قادرة على إدارة العمليات القتالية أثناء الليل وكذلك في مختلف الظروف المناخية (بما في ذلك الطقس الرديء) وكذلك فيها نظام تحديد الأهداف بواسطة الأشعة تحت الحمراء FLIR والمركبة في خوذة الرأس للطيار والتي من خلالها تتيح للطيار تعقب الأهداف والسيطرة الكاملة على الآلة القتالية التي يقودها وأيضاً فيها نظام فريد في توجيه المدفع الرشاش ذي عيار 30 مم المركّبة في مقدمة المروحية بواسطة اتجاه حدقة عين الطيار واتجاه نظره.

النظام الفريد المجهزة به مروحية الأباتشي والتي تعتمد على اتجاه نظر الطيار هي عبارة عن نظام تحديد أولي (بشكل ابتدائي) للهدف ومن ثمة تتولى أنظمة التوجيه الليزري والموصولة بشاشات عرض في مقصورة الطيار تتولى متابعة الهدف في مرحلة أخرى من مراحل الهجوم. درع الأباتشي مجهز كي يقاوم اختراق إطلاقات مباشرة عليها من عيار 12.7 مم وكذلك الشحوم الثقيلة التي تدور في محركها مصممة كي لا تنسكب في ظروف قاسية من قبيل.

وقد أثبتت الأباتشي نفسها في ميدان القتال الفعلي وفي عدة نزاعات مسلحة قادتها الولايات المتحدة في حرب الخليج الثانية، أفغانستان وغزو العراق الأخيرة، حيث أثبتت الأباتشي أنها مروحية قادرة على البقاء في ساحة المعركة بالرغم من إصابتها إصابات مباشرة بقذائف RBG المضادة للدروع.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*