الاخبار العالمية

تركيا تحلم بإمتلاك السلاح النووي

شهية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مفتوحة وبقوة على السلاح النووي ,ويحلم بتحول تركيا لدولة نووية ,حيث
قال الأربعاء، إنه من غير المقبول ألا تسمح الدول المسلحة نوويا لتركيا بامتلاك أسلحة نووية لكنه لم يوضح إن كان لدى أنقرة خطط لامتلاكها.

وأضاف لأعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي ينتمي إليه في مدينة سيواس بشرق تركيا “بعض الدول تمتلك صواريخ برؤوس حربية نووية، ليست واحدة أو اثنتين. لكنها (تقول لنا) إنه لا يمكننا أن نمتلكها. وهذا ما لا يمكنني القبول به”.

وقال أردوغان:”لا توجد دولة متقدمة في العالم لا تمتلكها”. وفي الحقيقة هناك العديد من الدول المتقدمة التي لا تمتلك أسلحة نووية.

ووقعت تركيا معاهدة الحد من انتشار السلاح النووي عام 1980 كما وقعت معاهدة الحظر الشامل لأي تجارب نووية عام 1996، والتي تحظر أي تفجير نووي لأي غرض.

وقال:”إسرائيل على مقربة منا وكأننا جيران. إنها تخيف (الدول الأخرى) بامتلاكها لهذه الأسلحة. لا يمكن لأحد أن يمسها”.

ويقول محللون أجانب إن إسرائيل تمتلك ترسانة نووية كبيرة، لكن الدولة العبرية تتبع سياسة الغموض حيال المسألة النووية وترفض تأكيد أو نفي قدراتها.

9 دول تمتلك أسلحة نووية في العالم

 

هناك تسع دول تمتلك نحو 9 آلاف سلاح نووي سواء كانت هذه الأسلحة منتشرة ( صواريخ على الأرض أو البحر أو في الجو) أو مخزنة. وهناك 1800 منها في حالة تأهب قصوى ويمكن إطلاقها في أية لحظة.

وتمتلك الولايات المتحدة وروسيا أكبر ترسانات من السلاح النووي.

تشير أرقام تقريبية إلى أنه في روسيا 7 آلاف، وفي الولايات المتحدة 6800، وفي فرنسا 300، وفي الصين 270، وفي بريطانيا 215، وفي باكستان 140، وفي الهند 130، وفي إسرائيل 80، وفي كوريا الشمالية 20.

يذكر أن إسرائيل لم تؤكد ولم تنف أبدا حيازتها السلاح النووي.

وبالإضافة للرؤوس النووية التي تنتظر التفكيك يبلغ العدد الإجمالي نحو 15 ألف سلاح نووي، ووفقا لمعهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام فإن ذلك يشير إلى تراجع منذ الثمانينيات عندما وصل العدد إلى ذروته وكان 70 ألف رأس نووي.

تعرف على الدول المالكة للسلاح النووي والخالية منه

حظر الانتشار النووي

 

ومنذ عام 1970 انضمت دول مثل الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين إلى معاهدة حظر الانتشار النووي التي لم توقعها الهند وباكستان وإسرائيل وتراجعت عنها كوريا الشمالية في عام 2003.

وتعترف المعاهدة بحيازة خمس دول فقط للسلاح النووي وهي تلك التي اختبرته قبل المعاهدة وهي الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق