شمال افريقيا

فرنسا تمد قوات “حفتر”بالأسلحة والزوارق

ذكرمصدر في حكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا، إن 3 قطع بحرية عسكرية دخلت أمس الخميس إلى ميناء رأس لانوف النفطي شرق ليبيا.

وأوضح المصدر، أن القطع البحرية التي رست بميناء رأس لانوف أنزلت زوارق بحرية وأسلحة هجومية.

وأكد المصدر أن عملية إنزال الأسلحة والزوارق برأس لانوف أشرف عليها رئيس أركان القوات البحرية لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

معركة السيطرة على طرابلس

وكانت المعركة خلال الأيام الماضية قد إشتدت بين حكومة الوفاق وقوات الجيش الليبي التي يقودها “المشير خليفة حفتر” .

أحرزت قوات حكومة الوفاق الليبية تقدما في عدة محاور للقتال جنوب العاصمة الليبية طرابلس ضمن عملية بركان الغضب.

وقالت عملية بركان الغضب في بيان صحفي عبر صفحتها الرسمية فيسبوك إن “قوات الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق نفذت في محور عين زارة هجوما خاطفا، وحاصرت قوات تابعة للقيادة العامة (الجيش الوطني الليبي شرق ليبيا)، قبل أن يسلموا أنفسهم وأسلحتهم، وأحالتهم إلى جهات الاختصاص”.

وأضافت أن “القوات تقدمت أيضا في محاور السبيعة وسوق السبت، والسيطرة على مناطق واسعة منها، وتهديد طرق الإمداد لقوات القيادة العامة بين غريان والسبيعة من جهة وترهونة وقصر بن غشير من جهة أخرى.

وألقت القبض على ستة عسكريين بينهم قيادي بقوات القيادة العامة”.

وفي نفس السياق إتهمت قوات الجيش الليبي دولة قطر وتركيا بمد حكومة الوفاق بالدعم المادي والعسكري لمنع سقوط طرابلس بيد الجيش الليبي .

الشعب الليبي يرتدي السترات الصفراء للتعبير عن غضبهم من الدعم الفرنسي لحفتر

وكخطوة هادفة للتعبير عن الرفض الشعبي والتنديد بدعم فرنسا للمشير حفتر ,ارتدى متظاهرون ليبيون سترات صفراء .

ورفع المتظاهرون لافتات مناهضة للحرب التي تشنها قوات حفتر، وأخرى تطالب بقطع العلاقات مع الدول التي تقدم الدعم لها.

وارتدى أغلب المتظاهرين سترات صفراء، ما يحمل رسالة تنديد بموقف فرنسا الداعم لقوات حفتر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق