نظــام الإجــراء المضــاد والقتــل الصعــب Trophy .

anwaralsharrad 

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
18 مايو 2013
المشاركات
8,245
التفاعلات
32,959 181 0
خطـوة إسرائيليـة نحـو الأمـام
نظــام الإجــراء المضــاد والقتــل الصعــب Trophy


لقد طور النظام "تروفي" Trophy التي تعني بالعبرية سترة الرياح Wind Coat أو محطم الرياح Wind-breaker كما يطلق عليه من قبل قوات الدفاع الإسرائيلية ، من قبل شركة أنظمة رافائيل الدفاعية المتقدمة RAFAEL بالتعاون مع أنظمة إلتا المحدودة Elta وصناعات الفضاء الإسرائيلية IAI لتجهيز كلاً من دبابات المعركة الرئيسة والعربات المدرعة بنظام حديث للحماية النشيطة ، قادر على تدمير الصواريخ والمقذوفات المضادة للدبابات وغيرها من الأخطار المهددة لأمن العربة في ساحة المعركة ، دون تعريض حياة الجنود المرافقين لخطر الإصابة العرضية . استغرقت عمليات الدراسة على هذا النظام نحو 10-11 سنة من الأبحاث ، ليعلن عن جاهزيته في أغسطس 2009 بعد سلسلة من الاختبارات أجرتها قيادة قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي IDF . نظام تروفي قدم أولاً في مارس من العام 2005 ، لتجرى عليه الاختبارات الميدانية الناجحة في العام 2006 . في 19 يونيو العام 2007 أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي IDF أنه سيشتري عدد 100 وحدة من النظام وينصبهم على دبابات ميركافا Mk IV . في أغسطس العام 2009 ، قائد القوات الأرضية ورئيس القيادة المركزية الإسرائيلية الجنرال "إيفي مزراعي" Avi Mizrahi أعلن اكتمال استعدادات تشغيل النظام (بعد اختبارات ناجحة) وتجهيز لواء مدرع من دبابات ميركافا Mk IV بنظام تروفي . في ديسمبر العام 2010 ، أجرى جيش الاحتلال الإسرائيلي اختبار حي على النظام بأن أطلق صاروخ مضاد للدبابات منزوع الرأس الحربي ، واستطاع النظام التصدي للخطر وتدميره قبل وصوله للدبابة غير المأهولة .


نسخة التروفي القياسية Trophy-HV مصممة للعمل بشكل تلقائي تجاه كافة أنواع القذائف والصواريخ الموجهة المضادة للدبابات ATGM ، بضمن ذلك الأسلحة المحمولة على الكتف مثل القنابل العاملة بالدفع الصاروخي RPG ، حيث يستطيع النظام مشاغلة أهدافه بشكل آني simultaneously engage والاشتباك مع عدة تهديدات تصل من اتجاهات مختلفة ، علماً أن عملية تحييد الخطر تحدث فقط إذا أوشك التهديد أن يضرب منصة النظام . هو فعال عند استخدامه من على منصات ثابتة أو متحركة ، وفعال ضد كلتا التهديدات القصيرة وبعيدة المدى . إن مفتاح النظام وسر قوته يكمن في منظومة راداره الدوبلري وهوائياته من نوع "إيسا" AESA . هذا الرادار مصمم لاكتشاف التهديد threat detecting ، تعقبه tracking ، تحديده identifying ، وأخيراً تصنيف ماهية هذا التهديد آلياً ضمن قطاع محدد .



المبدأ التشغيلي للنظام Trophy-HV يكون وفق الخطوات التالية : عندما هوائي الرادار "حارس الرياح" Wind-Guard يكتشف التهديد القادم ويحدده ، ينتقل النظام بشكل ثابت ومستمر لمرحلة التعقب والتتبع الآلي . يتم بعدها بشكل دقيق تسليم نقطة أو موضع انطلاق التهديد إلى نظام إدارة المعركة BMS (وحدة السيطرة المركزية CCU) ليميز الحاسوب التهديد ويعرفه ، ويقرر سواء هو سيضرب العربة أم لا وذلك من خلال تحديد مسار طيرانه flight path . فإذا كان التمييز سلبياً وحسابات النظام تؤكد أن المقذوف القادم لا يشكل تهديداً على العربة ، فإن النظام لا يتخذ أي إجراء مضاد مع استمراره في المتابعة . أما إذا كان التمييز ايجابياً والتهديد يشكل خطراً على العربة ، فإن الغطاء الباليستي الواقي ballistic cover سوف يفتح . لتبدأ وحدة الإطلاق الرأسية على أحد جانبي البرج في الاستدارة مباشرة باتجاه الموقع المناسب والصحيح لاعتراض التهديد . هذه الوحدة التي تضم الذخيرة الفرعية MEFP ، تستطيع الاستدارة والحركة الزاوية خلال 210 درجة ، بحيث تزود النظام قابلية الاشتباك تقريباً مع أي اتجاه يشير إليه الحاسوب (زاوية ارتفاع الإطلاق elevation angle غير معروفة) . الحاسوب يواصل التعقب والاكتساب ، ويخطط لأفضل حلول التصدي والاعتراض intercept solution . وحدة الإطلاق تحفز الذخيرة الفرعية MEFP التي بدورها تطلق شظاياها المشكلة انفجارياً نحو مقدمة الهدف لتحيده وتعطله . فوراً بعد الانفجار ، يتم بشكل تلقائي إعادة شحن وحدة الإطلاق بذخيرة جديدة .



الشائعات الواردة حول استعمال نماذج من منظومة تروفي أثناء حرب لبنان العام 2006 لم تؤكد في أي مصدر موثوق . أول كتيبة دبابات ميركافا Mk IV تجهز بنظام الحماية النشيط تروفي من أجل استعدادات قتالية combat readiness سجلت في نوفمبر العام 2010 ، وذلك للقيام بدوريات على طول حدود قطاع غزة . هذا الإجراء كان حتمياً لمواجهة خطر الهجمات الصاروخية الفلسطينية المتزايدة على العربات الإسرائيلية الأخف التي كانت تجوب الشريط الحدودي مع القطاع ذهابا وإيابا . الاستخدام القتالي الأول للنظام تروفي كان في 1 مارس 2011 ، فقط على مسافة بضعة عشرات الأمتار من جدار الحدود الذي يفصل غزة عن إسرائيل . يومها استطاع النظام بنجاح تدمير قذيفة مضادة للدبابات من نوع RPG-7 أطلقت من موضع مرتفع في قطاع غزة باتجاه دبابة ميركافا Mk IV قرب مستوطنة "نيروز" Nir Oz جنوب إسرائيل .



للنظام تروفي كما لوحظ من الاختبارات بعض نواحي القصور ، منها أنه خلال عملية اعتراض المقذوف المهاجم ، يبقى هناك احتمال مرتفع لانفجار الرأس الحربي لهذا المقذوف ، وبالتالي إطلاق نفاث الشحنة المشكلة shaped charge jet وضربه بدن الدبابة حاملة النظام ، وبالتالي ترك أثر تشويهي عليه وإن كان بمستوى تأثيري محدود . مثل هذا السيل أو التدفق سوف يترك ثقب بعمق بضعة مليمترات في دروع العربة المستهدفة . عند الحديث عن دروع دبابة معركة رئيسة فإن هذا الضرر غير مهم ، لكن عند الحديث عن عربة مدرعة ناقلة جنود أو ما شابه ، فإن الأمر مختلف تماماً (في اختبارات أجريت خلال شهر مارس 2006 ، ضربت ذخيرة النظام ذيل مقذوف RPG بدلاً من رأسه كما هو مفترض) . القاذفات الجانبية لذخيرة MEFP مجهزة بعدد محدود من الذخائر ، تقدره بعض المصادر بنحو ثلاثة وحدات أو أكثر بقليل . وهذه عند القتال في التضاريس الحضرية تبدو قليلة ولا تناسب متطلبات المعركة التي يغلب عليها الاضطراب وتعدد الاشتباكات . كما أن النظام شأنه شأن الأنظمة الأخرى المماثلة ، غير قادر على حماية المركبة تجاه هجمات الألغام الأرضية land mines وشحنات الطريق الارتجالية ، أو تجاه مقذوفات الطاقة الحركية المجنحة (تتجاوز سرعتها خمسة أضعاف سرعة الصوت) ، وكذلك الأمر بالنسبة للشظايا الناتجة عن القصف المدفعي . لذلك فإن تثبيته فوق المركبة لا يعني بحال من الأحوال تخفيض صفائح التدريع أو تقليص مستويات الحماية لدبابات المعركة الرئيسة .

 
إنضم
1 مارس 2014
المشاركات
2,177
التفاعلات
8,221 8 0
السلام عليكم
كنت قد وعدت حضرتك أستاذ أنور بالقراءة وطرح الأسئلة لكن الخلل الذى حدث بالمنتدى وبعض الأمور شغلتنى عن الموضوع , عموماً عدنا إليكم بحمد الله .
وأسئلتى هى كالتالى :

* هل الحصول على مضاد للدبابات يتميز بسرعة كبيرة أعلى من الكورنيت مثلاً سيجعل من زمن الإستجابة للتروفى غير كافى لتوقيف المضاد للدروع ؟

المبدأ معمول به مثلاً فى الصواريخ البحرية (الصاروخ يقترب بسرعة كبيرة جداً بما يكفى لجعل النظام الدفاعى غير قادر على الإستجابة فى الوقت المناسب -هذا على سبيل المثال فقط -)


* هل التروفى أو الأرينا قادر على التصدى لمضادات الدروع العاملة بنظام الـ top attack ؟


* هل هناك عدد محدود من القذائف التى يستطيع النظام التصدى لها فى المعركة ؟ أقصد هل يحتاج التروفى لإعادة التلقيم ؟ إذا كانت الإجابة نعم فهذا يعنى ان مبدأ الإغراق يمكن أن يخرج المنظومة من العمل على الأقل نظرياً أليس كذلك ؟؟


* ماذا عن أسلوب الطيران للصاروخ المضاد للدبابات, على حد علمى هناك صواريخ مضادة للدبابات تتخذ مسار حلزونى غير مستقيم كالمالوتيكا أو الساجر على حسب الناتو, فما هى فرص النظام فى الإعتراض فى هذه الحالة ؟


هذا وكفى حتى لا أرهق حضرتك بالأسئلة وحتى لا أظهر جهلاً أكثر من ذلك .
 

anwaralsharrad 

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
18 مايو 2013
المشاركات
8,245
التفاعلات
32,959 181 0
* هل الحصول على مضاد للدبابات يتميز بسرعة كبيرة أعلى من الكورنيت مثلاً سيجعل من زمن الإستجابة للتروفى غير كافى لتوقيف المضاد للدروع ؟

المبدأ معمول به مثلاً فى الصواريخ البحرية (الصاروخ يقترب بسرعة كبيرة جداً بما يكفى لجعل النظام الدفاعى غير قادر على الإستجابة فى الوقت المناسب -هذا على سبيل المثال فقط -)

* هل التروفى أو الأرينا قادر على التصدى لمضادات الدروع العاملة بنظام الـ top attack ؟

* هل هناك عدد محدود من القذائف التى يستطيع النظام التصدى لها فى المعركة ؟ أقصد هل يحتاج التروفى لإعادة التلقيم ؟ إذا كانت الإجابة نعم فهذا يعنى ان مبدأ الإغراق يمكن أن يخرج المنظومة من العمل على الأقل نظرياً أليس كذلك ؟؟

* ماذا عن أسلوب الطيران للصاروخ المضاد للدبابات, على حد علمى هناك صواريخ مضادة للدبابات تتخذ مسار حلزونى غير مستقيم كالمالوتيكا أو الساجر على حسب الناتو, فما هى فرص النظام فى الإعتراض فى هذه الحالة ؟

* بموجب تصريحات الشركة المنتجة ، النظام لا يزال عرضة التطوير لرفع كفاءته الإعتراضية وهناك رغبة في زيادة سرعة إستجابة النظام لإعتراض مقذوفات الطاقة الحركية عالية السرعة ، فزيادة سرعة المقذوف لا تبدوا حل مناسب أو مجزي والأفضل البحث عن وسيلة أخرى لخداع النظام .

* مفهوم top attack يتحدث عن مهاجمة قمة الهدف ، ونحن هنا نتناول مسارين ، المسار القوسي والمسار العمودي مباشرة فوق الهدف ، التروفي قادر نسبياً على إعتراض النوع الأول .

* تقصد ذخيرة النظام الفرعية .. هناك على كل من جانبي البرج نحو 3 مقذوفات وربما يزيد هذا الرقم بقليل .. قضية الإغراق ليست سهلة لأنها تعني إستنزاف ذخيرتك وكشف موضعك الدفاعي وبالأساس ربما لا يتحصل الموضع الدفاعي على مقدار الأسلحة المناسبة أو فرصة الإطلاق .

* النظام يعترضها بسهولة بعد تعقبها ومتابعة مسارها ثم الإطباق عليها من قبل حاسوب النظام .
 
إنضم
1 مارس 2014
المشاركات
2,177
التفاعلات
8,221 8 0
* بموجب تصريحات الشركة المنتجة ، النظام لا يزال عرضة التطوير لرفع كفاءته الإعتراضية وهناك رغبة في زيادة سرعة إستجابة النظام لإعتراض مقذوفات الطاقة الحركية عالية السرعة ، فزيادة سرعة المقذوف لا تبدوا حل مناسب أو مجزي والأفضل البحث عن وسيلة أخرى لخداع النظام .

* مفهوم top attack يتحدث عن مهاجمة قمة الهدف ، ونحن هنا نتناول مسارين ، المسار القوسي والمسار العمودي مباشرة فوق الهدف ، التروفي قادر نسبياً على إعتراض النوع الأول .

* تقصد ذخيرة النظام الفرعية .. هناك على كل من جانبي البرج نحو 3 مقذوفات وربما يزيد هذا الرقم بقليل .. قضية الإغراق ليست سهلة لأنها تعني إستنزاف ذخيرتك وكشف موضعك الدفاعي وبالأساس ربما لا يتحصل الموضع الدفاعي على مقدار الأسلحة المناسبة أو فرصة الإطلاق .

* النظام يعترضها بسهولة بعد تعقبها ومتابعة مسارها ثم الإطباق عليها من قبل حاسوب النظام .

تسلم لنا يا أخ أنور

* "وسيلة أخرى لخداع النظام " هل نحن بصدد الحديث عن جيل جديد من الدبابات المُجهزة بأجهزة حرب إلكترونية وتشويش وتشويش مضاد ؟ هل نحن نتجه لتقليد بعض خصائص المقاتلات الجوية على الدبابات ؟

*ماذا تعنى بالـ"المسار القوسي والمسار العمودي " ؟ فما أعلمه عن الـ top attack ليس إلا إسمه ولا أعرف شيئاً عن تعدد أنماطه أو مساراته .
سامح جهلى .

* أما موضوع ذخيرة النظام الفرعية ففكرة الإغراق نظرياً سليمة أما تكتيكياً على الأرض فلن يتم لك السماح. بذلك هل ما فهمته صحيح ؟


* حضرتك بتقول أن النظام قادر على تعقب القذائف التى تتخذ مساراً حلزونياً , لكن لى سؤال هل المسار الحلزونى هو مسار يكرر نفسه بنفس الكيفية طوال فترة مساره من الإنطلاق وحتى الإصطدام أم أن هذا الشكل الحلزونى غير منتظم ؟؟ لأنه لو كانت الثانية فالحساب سيكون أعقد وستكون ميزة للنظام إذا ما إعترضه فى الحالة الثانية , أليس كذلك ؟

ثم أن الساجر موجه بالسلك من قبل المُشغل فلماذا لا يقوم بمناورة حادة قبل الإصطدام بحيث يخدع النظام , هل هذا ممكن ؟

شكراُ مقدماً .:):)
 

anwaralsharrad 

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
18 مايو 2013
المشاركات
8,245
التفاعلات
32,959 181 0
* "وسيلة أخرى لخداع النظام " هل نحن بصدد الحديث عن جيل جديد من الدبابات المُجهزة بأجهزة حرب إلكترونية وتشويش وتشويش مضاد ؟ هل نحن نتجه لتقليد بعض خصائص المقاتلات الجوية على الدبابات ؟

*ماذا تعنى بالـ"المسار القوسي والمسار العمودي " ؟ فما أعلمه عن الـ top attack ليس إلا إسمه ولا أعرف شيئاً عن تعدد أنماطه أو مساراته .
سامح جهلى .

* أما موضوع ذخيرة النظام الفرعية ففكرة الإغراق نظرياً سليمة أما تكتيكياً على الأرض فلن يتم لك السماح. بذلك هل ما فهمته صحيح ؟


* حضرتك بتقول أن النظام قادر على تعقب القذائف التى تتخذ مساراً حلزونياً , لكن لى سؤال هل المسار الحلزونى هو مسار يكرر نفسه بنفس الكيفية طوال فترة مساره من الإنطلاق وحتى الإصطدام أم أن هذا الشكل الحلزونى غير منتظم ؟؟ لأنه لو كانت الثانية فالحساب سيكون أعقد وستكون ميزة للنظام إذا ما إعترضه فى الحالة الثانية , أليس كذلك ؟

ثم أن الساجر موجه بالسلك من قبل المُشغل فلماذا لا يقوم بمناورة حادة قبل الإصطدام بحيث يخدع النظام , هل هذا ممكن ؟

* ليس لهذا الحد ، على الأقل حتى الآن ، فالأخطار التي تواجهها الدبابات أقل نسبياً وأدني تعقيداً من تلك التي تواجهها المقاتلات !!

* هناك فرق بالتأكيد بين المسار المقوس لقذيفة مدفعية أو صاروخ وبين مسار ذخيرة تهاجم بشكل رأسي سقف الدبابة !! هي جميعها تهاجم من الأعلى لكل ضمن مسارات مختلفة (زوايا تختلف درجة إنفراجها) .

* بشرط مراعات زمن تلقيم القذيفة التالية !! إذ فوراً بعد إطلاق المقذوف أو الذخيرة الأولى ، يتم بشكل تلقائي إعادة شحن وحدة الإطلاق بذخيرة جديدة خلال زمن 2.3 ثانية .. أعتقد أن القاذف الروسي RPG-30 يمكن أن يتعامل مع التروفي بشكل حاسم في هذه النقطة تحديداً .

* الطيران الحلزوني أو غير المنتظم ، أو لنقل مناورة الصاروخ أثناء طيران باتجاه الهدف جميعها يمكن متابعتها من قبل هوائيات الرادار الخاص بالنظام . فمفتاح النظام وسر قوته أخي الكريم يكمن في منظومة راداره الدوبلري وهوائياته من نوع "إيسا" AESA . والأحرف اختصار لفقرة "مصفوفة المسح الإلكتروني النشط" ، والذي يعرف أيضاً باسم رادار الصف المرحلي النشط APAR . الرادار يوفر إنذار مبكر إلى طاقم العربة خلال وقت قصير جداً ، ويشير إلى اتجاه التهديد بشكل دقيق ويحسب زمن الارتطام Time-To-Impact وينشط نظام الإجراء المضاد في الوقت المناسب لحماية العربة . هوائي الرادار من نوع إيسا يشتمل على عدد كبير من الخلايا أو العناصر ، كل منها ينجز وظائف الإرسال والاستقبال في ذات الوقت transceiver (الهوائي يشتمل على العديد من العناصر أو وحدات الحالة الصلبة الصغيرة المرسلة والمستقبلة) . هذا يسمح بمواصلة تشغيل الرادار وجميع الأنظمة ذات العلاقة بالكامل حتى بعد فشل أو أخفاق بعض العناصر الفردية .
 
إنضم
1 مارس 2014
المشاركات
2,177
التفاعلات
8,221 8 0
* ليس لهذا الحد ، على الأقل حتى الآن ، فالأخطار التي تواجهها الدبابات أقل نسبياً وأدني تعقيداً من تلك التي تواجهها المقاتلات !!

* هناك فرق بالتأكيد بين المسار المقوس لقذيفة مدفعية أو صاروخ وبين مسار ذخيرة تهاجم بشكل رأسي سقف الدبابة !! هي جميعها تهاجم من الأعلى لكل ضمن مسارات مختلفة (زوايا تختلف درجة إنفراجها) .

* بشرط مراعات زمن تلقيم القذيفة التالية !! إذ فوراً بعد إطلاق المقذوف أو الذخيرة الأولى ، يتم بشكل تلقائي إعادة شحن وحدة الإطلاق بذخيرة جديدة خلال زمن 2.3 ثانية .. أعتقد أن القاذف الروسي RPG-30 يمكن أن يتعامل مع التروفي بشكل حاسم في هذه النقطة تحديداً .

* الطيران الحلزوني أو غير المنتظم ، أو لنقل مناورة الصاروخ أثناء طيران باتجاه الهدف جميعها يمكن متابعتها من قبل هوائيات الرادار الخاص بالنظام . فمفتاح النظام وسر قوته أخي الكريم يكمن في منظومة راداره الدوبلري وهوائياته من نوع "إيسا" AESA . والأحرف اختصار لفقرة "مصفوفة المسح الإلكتروني النشط" ، والذي يعرف أيضاً باسم رادار الصف المرحلي النشط APAR . الرادار يوفر إنذار مبكر إلى طاقم العربة خلال وقت قصير جداً ، ويشير إلى اتجاه التهديد بشكل دقيق ويحسب زمن الارتطام Time-To-Impact وينشط نظام الإجراء المضاد في الوقت المناسب لحماية العربة . هوائي الرادار من نوع إيسا يشتمل على عدد كبير من الخلايا أو العناصر ، كل منها ينجز وظائف الإرسال والاستقبال في ذات الوقت transceiver (الهوائي يشتمل على العديد من العناصر أو وحدات الحالة الصلبة الصغيرة المرسلة والمستقبلة) . هذا يسمح بمواصلة تشغيل الرادار وجميع الأنظمة ذات العلاقة بالكامل حتى بعد فشل أو أخفاق بعض العناصر الفردية .
شكراً جزيلاً أخ أنور
أرجو ألا أكون أرهقك بجهلى .
منكم نستفيد .
 

anwaralsharrad 

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
18 مايو 2013
المشاركات
8,245
التفاعلات
32,959 181 0
شكراً جزيلاً أخ أنور
أرجو ألا أكون أرهقك بجهلى .
منكم نستفيد .

لا تقل هذا أخي الكريم وأكمل أسئلتك إذا كان هناك لبس حول جزئية معينة !! الموضوع الأصلي طويل لكني أنزلت فقرات منه في المنتدى .
 

anwaralsharrad 

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
18 مايو 2013
المشاركات
8,245
التفاعلات
32,959 181 0
A @anwaralsharrad

استادنا انور يبدو ان الامريكيين مصممين لتركيب النظام على مدرعاتهم و دباباتهم


نعم أخي الكريم ، هم أكثر واقعية منا نحن العرب !!! تهديدات ساحة المعركة الرئيسة battlefield threats تجاه الدبابات والعربات المدرعة الأخرى تتمحور بشكلها العام حول العديد من المنظومات القاتلة والمدمرة ، فهناك الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات ATGM وهناك المقذوفات الكتفية المضادة للدبابات غير الموجهة RPG . الأخطار يمكن أن تجيء أيضاً من قذائف الدبابات من النوع شديدة الانفجار المضادة للدبابات HEAT ، وكذلك الأمر بالنسبة لمقذوفات الطاقة الحركية KE . أسلحة الهجوم السقفي top-attack weapons أثبتت فاعليتها وميزاتها ، مثل الذخيرة الفرعية الذكية وقذائف المدفعية الموجهة بشكل طرفي وقذائف الهاون ، الخ . التأثير المريع والمخيف لهذه الأسلحة المضادة للدبابات ، وتحديداً الخفيف منها ، ناجم عن قابليتها على الإشباع العالي وإتخامها ساحة المعركة بسيل وافر من الهجمات . كذلك إمكانية الاستفادة من عوامل المفاجأة والتخفي surprise/concealed عند العمل في المهام التعرضية ، مع إضافة قابليتها على مهاجمة الدبابات من مسافات قصيرة جداً وعملياً من أي اتجاه .
 

DOUBLESHOT

صقور الدفاع
إنضم
15 يناير 2016
المشاركات
8,354
التفاعلات
37,709 99 0
الدولة
Morocco
نعم أخي الكريم ، هم أكثر واقعية منا نحن العرب !!! تهديدات ساحة المعركة الرئيسة battlefield threats تجاه الدبابات والعربات المدرعة الأخرى تتمحور بشكلها العام حول العديد من المنظومات القاتلة والمدمرة ، فهناك الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات ATGM وهناك المقذوفات الكتفية المضادة للدبابات غير الموجهة RPG . الأخطار يمكن أن تجيء أيضاً من قذائف الدبابات من النوع شديدة الانفجار المضادة للدبابات HEAT ، وكذلك الأمر بالنسبة لمقذوفات الطاقة الحركية KE . أسلحة الهجوم السقفي top-attack weapons أثبتت فاعليتها وميزاتها ، مثل الذخيرة الفرعية الذكية وقذائف المدفعية الموجهة بشكل طرفي وقذائف الهاون ، الخ . التأثير المريع والمخيف لهذه الأسلحة المضادة للدبابات ، وتحديداً الخفيف منها ، ناجم عن قابليتها على الإشباع العالي وإتخامها ساحة المعركة بسيل وافر من الهجمات . كذلك إمكانية الاستفادة من عوامل المفاجأة والتخفي surprise/concealed عند العمل في المهام التعرضية ، مع إضافة قابليتها على مهاجمة الدبابات من مسافات قصيرة جداً وعملياً من أي اتجاه .
نعم أخي الكريم ، هم أكثر واقعية منا نحن العرب !!! تهديدات ساحة المعركة الرئيسة battlefield threats تجاه الدبابات والعربات المدرعة الأخرى تتمحور بشكلها العام حول العديد من المنظومات القاتلة والمدمرة ، فهناك الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات ATGM وهناك المقذوفات الكتفية المضادة للدبابات غير الموجهة RPG . الأخطار يمكن أن تجيء أيضاً من قذائف الدبابات من النوع شديدة الانفجار المضادة للدبابات HEAT ، وكذلك الأمر بالنسبة لمقذوفات الطاقة الحركية KE . أسلحة الهجوم السقفي top-attack weapons أثبتت فاعليتها وميزاتها ، مثل الذخيرة الفرعية الذكية وقذائف المدفعية الموجهة بشكل طرفي وقذائف الهاون ، الخ . التأثير المريع والمخيف لهذه الأسلحة المضادة للدبابات ، وتحديداً الخفيف منها ، ناجم عن قابليتها على الإشباع العالي وإتخامها ساحة المعركة بسيل وافر من الهجمات . كذلك إمكانية الاستفادة من عوامل المفاجأة والتخفي surprise/concealed عند العمل في المهام التعرضية ، مع إضافة قابليتها على مهاجمة الدبابات من مسافات قصيرة جداً وعملياً من أي اتجاه .


شركة ليوناردو الايطالية ستقود مجموعة من الشركات البريطانية لتصنيع نظام حماية نشط "Icarus" لصالح الجيش البريطاني



http://www.leonardocompany.com/en/-/protezione-esercito-uk-minacce
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى