(خبر قديم) الإمارات و فرنسا في محاولة لإعادة تشغيل صفقة الأقمار الصناعية

Khalifa ss

عضو
إنضم
18 نوفمبر 2013
المشاركات
5,545
التفاعلات
12,948 24 0
[ الإمارات و فرنسا في محاولة لإعادة تشغيل صفقة الأقمار الصناعية ]

bilde

- دبي/باريس
- المصدر : ديفنس نيوز [ هنا ]



" تصر دولة الإمارات العربية المتحدة على نقل التكنلوجيا قبل استئناف المفاوضات مع فرنسا
بخصوص شراء قمرين صناعيين من أقمار التجسس وفقاً لمسؤول رفيع المستوى من دولة الإمارات
العربية المتحدة "

" اكتسبت هذه الصفقة الاهتمام الدولي بعد أنباء في يناير عام 2013 عن شراء الإمارات لقمرين
تجسس من دولة فرنسا بقيمة 930 مليون دولار لكن في شهر يوليو من نفس العام اصبحت الصفقة
في خطر بعد اكتشاف مكونات أمريكية في القمرين "

" سيكون هذا أول عقد بين فرنسا و دولة من دول مجلس التعاون الخليجي بشأن التكنلوجيا الحساسة
المتعلقة بأقمار الإستخبارات "

" قال مصدر من دولة الإمارات أن الثريا نوع من أقمار الرصد عالية الدقة أو ما يسمى بـ [ عين الصقر ]
تتضمن عنصرين أمريكيين مما قدر يشكل باب خلفي للبيانات التي تنتقل إلى محطة أرضية و هذا يعني أن
كافة البيانات قد تنتقل إلى طرف غير مصرح له "

" منذ إكتشاف المكونات الأمريكية في القمرين الصناعيين و وزير الدفاع الفرنسي يقوم بزيارات متتابعة بين
باريس و أبوظبي لإتمام هذه الصفقة و يعمل وزير الدفاع الفرنسي لتجديد العلاقات الوثيقة مع دولة الإمارات
العربية المتحدة كونها لاعباً إقليمياً مهمة و إحتمال تصدير صفقات كبيرة لأبوظبي , كما تحتاج الصناعة الفرنسية
المتعثرة في الصفقات الخارجية لإتمام هذه الصفقة و فرنسا باعت معدات عسكرية صغيرة و بأعداد لا ترتقي للمستوى
المطلوب لدول الخليج العربي منذ شراء دولة الإمارات لمقاتلات الميراج 2000-9 في تسعينات القرن الماضي "

" الأن قد طلب مسؤولين الدفاع في دولة الإمارات العربية المتحدة بنقل تكنلوجيا كجزء من الصفقة المتعلقة بالأقمار
الصناعية و لكن لم يتقرر بعد في محاولة حصول دولة الإمارات على قدر ما تستطيع من وراء هذه الصفقة "

" و وفقاً لمسؤول إماراتي مقرب فإن دولة الإمارات العربية المتحدة تنتظر قرار نقل التكنلوجيا من وزارة الدفاع
الفرنسية قبل إتخاذ القرار بإستئناف المفاوضات لشراء الأقمار الصناعية "

" كما قال نفس المسؤول أن نقل التكنلوجيا هي ضمن النقاط الرئيسية في صفقات مع البلدان الأخرى "

" كما قال المصدر بأن دولة الإمارات لازالت تنتظر القرار المتخذ من الطرف الفرنس يفيما يتعلق بمسألة الأقمار الصناعية
و الذي تم استواجبه قبل عدة اشهر من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة بسبب المشكلة التي تخص العنصر الرئيسي "

" و دون إيضاح الموقف الإماراتي الرسمي بشأن المكونات في مسألة الأقمار الصناعية
الإمارات العربية المتحدة فإن نقل التكنلوجيا هو
شرط مسبق قبل بدء المفاوضات بشأن صفقة الأقمار الصناعية "

" و أضاف المصدر بأن وزير الدفاع الفرنسي في زيارته الأخيرة إلى أبوظبي شهر أبريل فإنه وعد بإجراء المحادثات مع
باريس بشأن نقل التكنلوجيا لدولة الإمارات و هذا ينبغي أن يكون على أساس تدريجي إذا قبلت فرنسا و من المتوقع
الإستجابة قبل نهاية العام "

" و بموجب الإتفاق الذي وقعه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي و نائب القائد الأعلى
للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة و معالي لي دريان وزير الدفاع الفرنسي بتاريخ 22 يوليو العام الماضي
بأن التسليم في عام 2018 جنباً إلى جنب مع محطة أرضية "

" و تقدم الصفقة من قبل المقاول الرئيسي شركة أيرباص للدفاع و الفضاء و شركة تاليس الينا الفضائية و كجزء من الصفقة
سيتم تدريب 20 مهندساً لإستخدام المعدات الجديدة "

" و قال مسؤول دفاع فرنسي رفيع المستوى بأنه لا قلق بشأن الصفقة مع دولة الإمارات العربية المتحدة فلدينا الوقت "

" و أكيد فرانسوا رئيس أيرباص للدفاع و الفضاء بأن الصفقة حتى الأن لم تدخل حيز التنفيذ و لازالت المفاوضات مستمرة "

" و أضاف فرانسوا قائلاً لوسائل الإعلام يوم 14 مايو بأنهم تلقوا رخصة التصدير من الولايات المتحدة لأن هناك مكونات
أمريكية في الأقمار الصناعية و بمجرد تلقينا الرخصة أراد العميل دراسة و مناقشة عدد من النقاط معنا و نحن في منطقة
الفرد يحب فيها النقاش فإنه ليس من غير المنطقي أن يستغرق ذلك وقتاً و امتنع عن اعطاء تفاصيل اكثر حيث اكتفى بقوله
الأن لا يوجد هناك مفاوضات "

" و قال المتحدثة الرسمية لشركة تاليس الينا بأنهم تلقوا رخصة التصدر من الولايات المتحدة الأمريكية و تاليس الينا
معنية ببناء حمولة القمر الصناعي و هو مشروع مشترك مع شركة فينميكانيكا الإيطالية "

" و تعاونت شركة تاليس الينا و شركة ايرباص في بناء اثنين من الاقمار الصناعية المتقدمة جداً من نوع الثريا مع محطة
أرضية للجيش الفرنسي "

" و قال لوك فييلارد مدير Compagnie Européenne للدراسات و الاستشارات و الحلول الاستراتيجية إن
العملاء المحتملين نسأل و نطلب نقل التكنلوجيا لهم لتطوير الصناعات المحلية و أنها جزء من ردة الفعل "
 
التعديل الأخير:

البرنس

عضو مميز
إنضم
14 فبراير 2014
المشاركات
7,984
التفاعلات
30,268 46 0
الدولة
United Arab Emirates
بدت الامارات تختار ما يلائمها من احتياجات عسكريه و هذا شي طيب

السؤال

بخصوص القطعتين المشبوهتين ماذا عنهم في عمليه نقل التقنيه

هل في حاله تم الشراء سوف يتم استبدالهم بقطع من شركات اخرى

او هل سوف يتم صناعه هذة القطعتين في الدوله
 

Khalifa ss

عضو
إنضم
18 نوفمبر 2013
المشاركات
5,545
التفاعلات
12,948 24 0
بدت الامارات تختار ما يلائمها من احتياجات عسكريه و هذا شي طيب

السؤال

بخصوص القطعتين المشبوهتين ماذا عنهم في عمليه نقل التقنيه

هل في حاله تم الشراء سوف يتم استبدالهم بقطع من شركات اخرى

او هل سوف يتم صناعه هذة القطعتين في الدوله

حقيقة لا اعرف و في حال نقل التكنلوجيا و الموافقة عليها من وزارة الدفاع الفرنسية
فإننا سنعرف هل ستصنع محلياً بالكامل أم أن العناصر الحساسة ستأتي جاهزة ؟

لكن سبب نقلي للموضوع فضولي عن سبب دولة الإمارات في إصرارها بالحصول على تكنلوجيا
أقمار صناعية عسكرية ؟

هل تريد الدولة أن تغزو الفضاء بالأقمار الصناعية :D
 

صقر الامارات 

كاميكازي
خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
26 يوليو 2008
المشاركات
28,466
التفاعلات
87,777 156 1
حقيقة لا اعرف و في حال نقل التكنلوجيا و الموافقة عليها من وزارة الدفاع الفرنسية
فإننا سنعرف هل ستصنع محلياً بالكامل أم أن العناصر الحساسة ستأتي جاهزة ؟

لكن سبب نقلي للموضوع فضولي عن سبب دولة الإمارات في إصرارها بالحصول على تكنلوجيا
أقمار صناعية عسكرية ؟

هل تريد الدولة أن تغزو الفضاء بالأقمار الصناعية :D


الامارات وضعت خطة طموحة لريادة الفضاء :)

تتكاتف الجهود سواء من اياست ( التي قامت بالعمل على مشروع اقمار دبي سات1,2 اضافة لعملهم حاليا على المشروع الكبير , خليفة سات ذو دقة 70 سم وارتفاع 600 كم عن سطح الارض .. هذا سيمثل نقلة نوعية لكونه اول قمر يبنى بأيد اماراتية وعلى ارض الامارات بنسبة 100% ويتوقع اطلاقه في 2017 )

الجهود الاخرى تقودها ابوظبي عبر شركات الياه سات , الثريا , والآن مع تضمين الامارات لشرط نقل التكنولوجيا والذي قد ينتج مركزا لتجميع الاقمار الصناعية محليا اسوة بكازاخستان ..

اروع عبارة في الخبر ( ان الامارات زبون لا تمشي الالاعيب عليه .. خبر اكتشاف مكونات التجسس وتعليق الصفقة ومن ثم تضمين الامارات لنقل التكنولوجيا كمطلب رئيس واصيل لديها )

ايضا ستحصل الامارات على محطة تحكم ستقام على ارض الامارات + تدريب الفنييين

اقمار التجسس هذه لها دقة عسكرية وكذلك لها فوائد اخرى جمة جدا ستبرز في حينه ..
 

صقر الامارات 

كاميكازي
خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
26 يوليو 2008
المشاركات
28,466
التفاعلات
87,777 156 1
طموح الامارات

مشروع استراتيجي لغزو الفضاء

45 مهندساً إماراتياً يطورون «خليفة سات»
المصدر:

  • دبي - فريد وجدي
التاريخ: 30 ديسمبر 2013
2467392622.jpg

مهندسو الإمارات أثناء العمل من المصدر


أعلنت مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة (إياست) أن فريق عمل متكامل من 45 مهندساً إماراتياً سيتولى مسؤولية قيادة عمليات تطوير إطلاق القمر الصناعي "خليفة سات" الذي يعد أول قمر سيتم استكماله في الإمارات، وهو المشروع الذي يحظى بأهمية استراتيجية باعتباره ثالث مشروع تصنيع قمر صناعي تحت مظلة "إياست"، مؤكدة أن أبرز الملامح الاستراتيجية المميزة للقمر الصناعي "خليفة سات"، تتمثل في كونه مشروعاً وطنياً، يتم تصنيعه بأيدٍ إماراتية 100% على أرض الإمارات.

وأكد حمد عبيد المنصوري رئيس مجلس إدارة "مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة" إن الإعلان عن مشروع القمر الصناعي "خليفة سات" يأتي استكمالاً لمسيرة حافلة بالعمل الجاد والنجاح المتواصل في وضع أسس متينة لتعزيز ثقافة البحث العلمي والابتكار التقني في الإمارات تماشياً مع أهداف خطة دبي الاستراتيجية، و"رؤية الإمارات 2021"، المتمثلة في بناء اقتصاد مستدام، قائم على المعرفة.

واعتبر المنصوري العام 2013 عاما مفصليا في تاريخ "مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة"، وشهد، إلى جانب انطلاق أعمال تصنيع "خليفة سات"، إطلاق القمر الصناعي للاستشعار عن بعد "دبي سات 2" إلى الفضاء، مشيرا إلى أن أبرز الملامح الاستراتيجية المميزة للقمر الصناعي "خليفة سات"، تتمثل في كونه مشروعاً وطنياً، يتم تصنيعه بأيدٍ إماراتية 100% على أرض الإمارات، مجسّداً بذلك تطلعات المؤسسة في نقل وتوظيف الخبرات التقنية المكتسبة من كوريا الجنوبية، في خدمة جهود جعل الإمارات مركزاً رائداً في صناعة الفضاء إقليمياً ودولياً.

وأوضح المنصوري أن مشروع "خليفة سات" يمثل نقلة نوعية جديدة، لدعم الأهداف السامية لقيادتنا الرشيدة، والمتمثلة في تعزيز المعرفة والتطور التقني، وبناء كوادر بشرية إماراتية على درجة عالية من التنافسية، واحتضان أحدث الإنجازات، وتسخيرها في خدمة مسيرة الرقي والتطور والتنمية الشاملة المستدامة.

موضحا أنه على الرغم من أن المشروع شمل تجارب علمية عديدة، وقدم معلومات هندسية مفيدة، من شأنها أن تمهد لبرنامج مميز، إلا أن الجميع يحرص على المضي قدما نحو التطوير والتحديث المستمر، وتطبيق أفضل المعايير العالمية. وقال المنصوري إن كان قطاع الفضاء يعد الركيزة الأساسية التي من شأنها دعم مسيرة التميز والتنمية، لما يزخر به من فرص واعدة للارتقاء بالقطاعات الحيوية الأخرى في سبيل بناء المستقبل.

نهج ثلاثي

وشرح يوسف حمد الشيباني مدير عام "إياست" الأهمية الاستراتيجية لمشروع "خليفة سات" عبر النهج ثلاثي المراحل المعتمد لتطوير نظم الأقمار الصناعية المتقدمة، وأعلن البدء بتطوير مرافق متخصصة لتصنيع الأقمار الاصطناعية ضمن المقر الرئيس لـ "مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة خلال العام المقبل في الخوانيج. وستمثل هذه المرافق ركيزة عملية نقل بناء القمر الاصطناعي خليفة سات إلى الإمارات.

وقال الشيباني إن المرحلة الأولى تتمحور حول نقل المعرفة والتقنية المكتسبة من " ساتريك انيشيتيف"، وذلك عبر إرسال فريق من المهندسين الإماراتيين إلى كوريا الجنوبية لاكتساب الخبرات المتخصصة خلال عملية تطوير مشروع "دبي سات-1" مشكّلاً بذلك دعامة أساسية لإنجاح المبادرات المستقبلية لتطوير الأقمار الصناعية لدينا في مؤسسة.

وبعد النجاح الذي تحقق في استكمال وإطلاق القمر الصناعي "دبي سات-1" في العام 2009، بدأت المرحلة الثانية التي تمركزت حول نهج التطوير المشترك لمشروع دبي سات-2، حيث قام الفريق الإماراتي مع نظيره الكوري بتصميم وبناء وفحص القمر الصناعي دبي سات-2، وكانت نسبة مشاركة الفريق في المشروع 50% ، وسيتم استكمال المرحلة الثالثة في مشروع "خليفة سات" ضمن المرافق المخصصة لتصنيع الأقمار الصناعية داخل الدولة.

تقنية متطورة

وفي إطار استراتيجية النقل التدريجي للتقنية المتطورة، سيتم البدء بتطوير "خليفة سات" في كوريا الجنوبية ليتم بعد ذلك الانتقال إلى دبي حيث سيتولى فريق المهندسين الإماراتيين مسؤولية استكمال عمليات تطوير المشروع بالاستعانة بـ " ساتريك انيشيتيف" عند اللزوم على مستوى الاستشارات التقنية. ويحظى "خليفة سات" بأهمية خاصة باعتباره اختباراً حقيقياً لإمكانياتنا في بناء وتصميم أقمار صناعية.

وكشف يوسف بن حمد الشيباني مدير عام "مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة" "EIAST"، عن أن فريق عمل متكامل من 45 مهندساً إماراتياً سيتولى مسؤولية قيادة عمليات تطوير إطلاق القمر الصناعي "خليفة سات" الذي يعد الأول الذي سيتم استكماله في الإمارات، وهو المشروع الذي يحظى بأهمية استراتيجية باعتباره ثالث مشروع تصنيع قمر صناعي تحت مظلة "إياست" بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي "ساتريك إنيشيتيف"، المزود الرائد للحلول المتكاملة والمخصصة لبعثات مراقبة الأرض.

ويبدأ تنفيذ مشروع "خليفة سات" العام الجاري كأول قمر صناعي يُستكمل تطويره في الخوانيج في دبي كمشروع وطني، سيتم تصنيعه بأيدٍ إماراتية 100% على أرض الإمارات، مجسّداً بذلك تطلعات المؤسسة في نقل وتوظيف الخبرات التقنية المكتسبة من كوريا الجنوبية، في خدمة جهود جعل الإمارات مركزاً رائداً في صناعة الفضاء إقليمياً ودولياً وترسيخ مكانة الإمارات كوجهة عالمية رائدة في مجال العلوم والتقنية مؤكدا أن دبي لديها الخبرات المحلية والبنية التحتية ذات المستوى العالمي لتصبح قاعدة لتصنيع الأقمار الفضائية وتطوير حلول مبتكرة في المستقبل.

ومن المتوقع إطلاق «خليفة سات» العام 2017 ما يشكل بدايةً جديدةً لقطاع تصنيع الأقمار الصناعية في الإمارات، وستشهد السنوات الثلاث والنصف القادمة ولادة أول قمر صناعي تم تطويره على أرض الإمارات.

وستنطلق عمليات تطوير "خليفة سات" في كوريا الجنوبية على أن تُنقل لاحقاً إلى مرافق تصنيع الأقمار الصناعية الواقعة ضمن "مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة" في دبي ليتم استكمال النصف المتبقي من المشروع على أرض الإمارات.

مختبرات خاصة

وأكد البدء بتطوير مرافق تصنيع الأقمار الصناعية، وهي عبارة عن مختبرات خاصة تمنع العوامل الخارجية كذرات الغبار والرطوبة من التأثير على الأقمار الصناعية ضمن مقرها الرئيس الواقع في إمارة دبي خلال العام الجاري على أن تنتهي بنهاية 2014 تماشياً مع استعداداتها الجارية لاحتضان عمليات تطوير مشروع "خليفة سات".

ويتولى فريق المهندسين الإماراتيين من "مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة" مسؤولية تطوير مشروع "خليفة سات" منذ المراحل الأولية، مع مشاركة "ساتريك إنيشيتيف" في تقديم الاستشارات التقنية عند الضرورة. وتأتي التطورات الأخيرة لتمثل خطوة نوعية من شأنها ضمان إنجاح خطة نقل عمليات تطوير القمر الصناعي الجديد إلى الإمارات.

وأكد يوسف الشيباني أن إطلاق مشروع "خليفة سات" نقلة نوعية مهمة نحو تجسيد تطلعاتنا المستقبلية الطموحة ودليل واضح يعكس العمل الجاد والاهتمام الكبير والالتزام المطلق الذي توليه المؤسسة لترسيخ ثقافة التميز التقني والعلمي في الإمارات، مشيرا إلى أن المؤسسة حققت تقدما ملحوظا منذ العام 2006 مع بدء تعاونها المثمر مع "ساتريك إنيشيتيف".

وأضاف الشيباني إن "خليفة سات" يكتسب أهمية استراتيجية باعتباره اختباراً حقيقياً لإمكانات المؤسسة المتاحة فيما يتعلق بعلوم الفضاء ودفعة قوية لمواصلة الارتقاء ببرامج تطوير الأقمار الصناعية في المستقبل، مضيفا :"تمكنا خلال فترة زمنية قصيرة نسبياً من بناء إمكانات عالية المستوى فيما يتعلق بتصنيع الأقمار الصناعية، وهو ما يعود بالدرجة الأولى إلى شراكاتنا الاستراتيجية مع عدد من أبرز المؤسسات البحثية الرائدة في مجال تقنيات الفضاء والأقمار الصناعية، وتماشياً مع تطلعاتنا الطموحة، نسعى إلى تحقيق أقصى قدر من الإمكانات والمعارف والمرافق والقدرات البحثية لتطوير أقمار صناعية متطورة على أرض الإمارات استناداً إلى أحدث التقنيات الحديثة، وذلك عقب استكمال مشروع "خليفة سات".




مرحلة العمل في الإمارات اختبار حقيقي لإمكاناتنا

قال المهندس سالم حميد المري، مدير إدارة برنامج الفضاء بمؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة، إن رؤية المؤسسة تتمحور حول توظيف تقنيات علوم الفضاء وتطبيقاتها بشكل فاعل لدفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الإمارات.

وإن مشروع "خليفة سات" يتماشى مع هذه الرؤية، وتابع :" نقوم بدور قيادي ورئيس في استكمال القمر الصناعي الجديد بأيدٍ وخبرات إماراتية خلال فترة الثلاث سنوات والنصف المقبلة، وسيتم البدء بتطوير "خليفة سات" في كوريا الجنوبية خلال فترة تمتد لسنتين بالتعاون مع " ساتريك إنيشيتيف"، ليتم بعدئذٍ الانتقال إلى دبي في المرحلة الأخيرة التي ستمتد لسنة ونصف السنة، وتحتل هذه المرحلة أهمية خاصة باعتبارها اختباراً حقيقياً لإمكاناتنا المتاحة، حيث سيتولى فريق الخبراء والمهندسين الإماراتيين مسؤولية استكمال عمليات تطوير المشروع ضمن مرافقنا المخصصة لتصنيع الأقمار الصناعية في دبي".

وأضاف المري إن هيكل القمر الصناعي "خليفة سات" سيكون مشابها لهيكل القمر الصناعي "دبي سات-2"، لكن هناك تغييراً كبيراً في حجم آلة التصوير والمعدات الأساسية، إذ سيتم تزويد القمر الصناعي "خليفة سات" بنظام تصوير متطور جدا يعمل بمثابة مكبر عالي الدقة تمكنه من الوصول إلى دقة تصوير تصل إلى 70 سم من على بعد 600 كيلومتر فوق سطح الكرة الأرضية، كما سيتم إدخال تحسينات في سرعة التحميل وتعزيز قدرات الحاسب الآلي.

دبي سات -1

ويعتبر القمر الصناعي دبي سات-1 أول قمر استشعار عن بعد تملكه دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو يمثل عزم الدولة على الحصول على التقنيات الفضائية المتطورة بهدف تلبية متطلبات البحث العلمي والتقني، بدأ القمر الصناعي دبي سات-1 الذي أطلقته «إياست» في شهر يوليو من عام 2009، ومنذ ذلك الحين بتوفير صور الأقمار الصناعية التي تستخدم في العديد من التطبيقات.

وتتميز هذه الصور بالجودة والدقة العالية، الأمر الذي يسهم في استكمال قاعدة بيانات نظام المعلومات الجغرافية واستخدامها في دراسات لرصد التغيرات البيئية المختلفة والمساهمة في إدارة الكوارث الطبيعية بأنواعها، بالإضافة إلى دراسة جودة المياه في منطقة الخليج العربي، وأوضحت «إياست» أن اليابان اشترت صور القمر الصناعي سات-1 لمراقبة نتائج التسونامي الذي تعرضت له سواحلها الشرقية وتحديد الاضرار والتطورات الكارثية التي وقعت في مفاعل فوكوشيما النووي المخصص لإنتاج الكهرباء.

وأوضحت أن باكستان تبعت ذات الأسلوب لمراقبة تأثيرات الكوارث الطبيعية التي تعرضت لها من زلازل وغيرها، موضحاً أن زبائن القمر الصناعي سات-1 مجموعة دول عربية ومن أميركا الجنوبية وآسيا وأوروبا يشترون الصور التي يلتقطها القمر للأغراض التجارية والعلمية.



10 أقمار اصطناعية بحلول العام 2018

تمتلك دولة الإمارات حاليا أكبر قطاع فضائي فعال في منطقة الخليج والشرق الأوسط حيث سيكون لدى الإمارات 10 أقمار اصطناعية بحلول العام 2018 تعمل منها 6 أقمار في الفضاء حاليا بكفاءة إضافة إلى قمر انتهى عمره.

وتشمل هذه الأقمار العشرة قمرين لأبوظبي وقمرين للثريا وقمراً لدبي وخلال الخمس سنوات المقبلة سيكون هناك قمران عسكريان وقمر لأبوظبي وقمران لدبي. كذلك تبرز أهمية التعليم في تطوير صناعة الفضاء وتعزيز الاقتصاد بشكل عام.

وتستخدم الإمارات أفضل التكنولوجيات في خدمات الاتصالات الفضائية والأقمار الصناعية التي تعمل في مدارها حاليا متخصصة في ثلاث نوعيات أساسية هي الاتصالات المتحركة والتصوير الفضائي والبث التليفزيوني والانترنت والاتصالات والإذاعة بجانب الأغراض العسكرية.


وتضمن المشروع الفضائي بشركة الثريا إطلاق قمرين صناعيين تكلف مليار دولار بينما تكلف الياه سات 1.7 مليار دولار في حين تكلف القمر الذي أطلقته دبي ويحمل اسم دبي سات ٥٠ مليون دولار ليصل إجمالي تكلفة الأقمار الإماراتية إلى ما يقارب ثلاثة مليارات دولار.



«إياست»

مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة "إياست" هي مؤسسة عامة تابعة لحكومة دبي، تم إنشاؤها في العام 2006 لتشجيع الابتكار العلمي والتقدم التقني في دبي والإمارات، فضلا عن بناء قاعدة تنافسية لتطوير الموارد البشرية المواطنة وتعزيز الابتكار التقني لديهم والارتقاء بهم إلى مستويات علمية رائدة. وتقوم مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة "إياست" بتنفيذ أبحاث رئيسية في مجال الفضاء الخارجي، وتصنيع الأقمار الصناعية وتطوير النظم ذات الصلة، وتوفير خدمات التصوير الفضائي وخدمات المحطة الأرضية والدعم للأقمار الصناعية الأخرى.

وتتمحور المرحلة الأولى حول نقل المعرفة والتقنية المكتسبة من " ساتريك انيشيتيف"، وذلك عبر إرسال فريق من المهندسين الإماراتيين إلى كوريا الجنوبية لاكتساب الخبرات المتخصصة خلال عملية تطوير مشروع "دبي سات-1" مشكّلاً بذلك دعامة أساسية لإنجاح المبادرات المستقبلية لتطوير الأقمار الصناعية لدينا في مؤسسة.

http://www.albayan.ae/across-the-uae/news-and-reports/2013-12-30-1.2031005


وهنا المزيد حول اياست ( مؤسسة الامارات للعلوم والتكنولوجيا المتقدمة )

gd_l1qGf8.jpg


EIAST

نخبة من شباب الوطن يعملون بالفعل لترسيخ صناعة الاقمار الصناعية وريادتها في المنطقة .. ومن ثم الانطلاق لافاق ارحب

http://eiast.ae/ar/page/dubai-sat-1

Winning-Logo.jpg


1384832005943671.jpg

%D8%AF%D8%A8%D9%8A-%D8%B3%D8%A7%D8%AA-2-%D9%8A%D9%84%D8%AA%D9%82%D8%B7-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%B5%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B6%D8%A7%D8%A1.jpg



بهذه الخطوات .. تسير الامارات في خطين متوازين

1- خط الصناعة المحلية بالتعاون مع ساتريك اينشيتيف الكورية الجنوبية ( دبي سات-1 كانت نسبة المشاركة الاماراتية في المشروع 30% , دبي سات-2 نسبة المشاركة الاماراتية 50% ,, اما خليفة سات فهو الذي سيصنع في الامارات بنسبة 100% مدشنا بذلك الانطلاقة الاماراتية في غزو الفضاء باقمارها محلية الصنع )

2- خط الشراء ونقل التكنولوجيا ( بصفقة اقمار التجسس + نقل التكنولوجيا الحساسة في هذا المجال , ستضع الامارات يدها على باقي اجزاء الاحجية .. وستدعّم بذلك جهودها الداخلية في مجال صناعة الاقمار فائقة الدقة ,, ومنها باتجاه الفضاء الرحب بعون الله تعالى ... MADE IN UAE )

والله الموفق من قبل ومن بعد
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى