(jsf) بعد الاختبار قد تستعمل للتشويش

إنضم
9 يوليو 2008
المشاركات
90
(
JSF) بعد الاختبار قد تستعمل للتشويش...... تجري دراسة مستفيضة لامكانية استخدام الطائرة الضاربة المستركة(JSF) المتعددة الجنسيات كبديل لطائرة (EA-6B prowler) للتشويش على الرادات والاتصالات. لكن التطورات الالكترونية السريعة تثير القلق حول اية تكنولوجيا ينبغي اعتمادها في الطائرة الضاربة الخفية الجديدة وكيف ينبغي استخدامها لاحباط الاسلحة المضادة للطائرات العدوة........ وقد تم التوصل حاليا" الة تكنولوجيا تتخطى المحدوديات الرادارية المعروفة, هي الرادارات ذات شبكات المسح الالكتروني النشطة (AESA) التي ستزود بها طائرات (Astor)و(F-22)و(F/A-18)وطائرتي(F-15C)و(F-16)المحدثتين, وطائرة(JSF). وفي النهاية الرادارات الفضائية في الاقمار الاصطناعية. والرادارات(AESA) مزودة بأجهزة معالجة عالية السرعة اضافة الى 1000الى2000 عنصر ارسال واستقبال تمكنها القيام بمهام متنوعة تتضمن التحديث شبه اللحظي لتتبع مسارات الأهداف , والتشويش علة الرادارات ومراقبة البث الالكتروني للعدو, توفر رادارات (AESA) الجديدة اساسا" مديات كشف الاهداف وتتبعها نفسها مما يفتح الباب امام تطوير صواريخ جو-جو يصل مداها الى 100ميل واكثر. كما ان طيارا" موهوبا" سيكون قادرا" على تتبع اعداد لاحصر لها من الاهداف مع تحديد موقع الرادارات العدوة ونوعها , وهذه المهمة تعرف باجرائات الدعم الالكتروني (ESM) ثم يقوم بالتشويش على هذه الرادارات التي تتحكم بالاسلحة المضادة للطائرات مستخدما" الأجرائات الالكترونية المضادة(ECM) ويفيد طيارو المقاتلات المتمرسون انهم ما زالوا قلقين بشأن التخمة في المهام والحمل المفرط من المعلومات عندما يحاول طيار واحد تنفيذ مهمة الحرب الالكترونية. لذلك كان هناك طياران لكل من طائرتي التشويش السالفتي الذكر(EF-111) و(EA-6B) على ان يكون احدهما متخصصا"في الحرب الالكترونية. ان استخدام التشويش برادار (AESA) على اهميته , سيجبر صانعي الرادارت مثل شركة (Raytheon) التي تشترك مع (Boeing)في طائرة (Jsf)و(Northrop Grumman) التي تشترك مع (Lockheed martin)على اتخاذ بعض القرارات المتعلقة بالتصميم. وقد يقومون ببناء رادارات مقاتلاتهم للتشويش على اكبر عدد ممكن من الترددات وفق اقتراح (رايثيون) او تزيد الطائرات بهوائي ثان للرادار يمكنه تغطية جميع الترددات كما تقترح (نورثروب غرومن). يعتقد باحثو شركة (رايثيون) انه لمواجهة تهديد رادار الانذار المبكر , ينبغي تطويرنموذج لمقاتلة(جي اس اف) متخصص يستخدم فيه احد خيارات التشويش الملائم تبعا" للحاجات العسكرية. اما خيار (نورثروب غرومن) بأضافة هوائي ثان لرادار (AESA) مع قبة له فيشكل زيادة في الكلفة والوزن ومتطلبات التبريد الى هذه الطائرة التي بات وزنها في مستوي حرج يصعب زيادته كما ان اضافة هوائي اخر سيزيد من صعوبة ابقاء الطائرة خفية او صعبة الرؤية , الا انه تمت معالجة هذا الامر في تصاميم رادارات(AESA) برفع توجيه الهوائي الى اعلى ولكن في زاوية بين 30و45 درجة مما يمنع الرادات الأرضية من تعقب بثه .من جهة ثانية انجز فريق المقاتلة الضاربة المشتركة (JSF) في (لوكهيد مارتن) اجريت على مقطع راداري لنموذج مقاتلة ضاربة مشتركة بتفاصيل كبيرة على نطاق كامل, مثبتة صحة شكلها الخفي ومرونة موادها المتدنية الرؤية وصورة عن امكانية التوفير مستقبلا" .اثبتت التجارب الناجحة جدا" التي استعمل فيها نموذج للطائرة بالحجم الطبيعي لقياس البصمة (سيغما) متانة التصميم المتدني الرؤية ومتانة موادها وسهولة أصلاح تلك المواد وقد أستعملت في البرامج المتدنية الرؤية السابقة طرازات على على نطاق كامل في مراحل التطوير الباكرة,الا ان تلك الطرازات لم تضم اي طراز كطراز (سيغما) الذي يضم كل تفاصيل المقطع الراداري الهامة في المركبة. بعد الحصول على قياسات المقطع الراداري الاساسية , انزل فريق تقييم الرؤية المتدنية(LO) اضرار واسعة عمدا" في نموذج (سيغما) مثلت في نوعها وتكرارها تأثيرا تراكميا بلغ اكثر من 600 ساعة لعمليات طائرة عسكرية, وقد وصف مهندسو الخفاء من (لوكهيد مارتن) و (نورثروب غرومن) نتائج التجربة بأنها كانت رائعة. ذلك ان الهندسين وجدوا صعوبة في تحديد اي منحني يمثل اي شكل. الهدف الحرج للطائرة الضاربة المشتركة يكمن في انتاج طائرة خفية تبقى على ذلك النحو في ظروف قتالية قياسية, بحيث يجب ان يضمن التصميم ايضا ان تكون الاصلاحات المطلوبة سريعة ويمكن القيام بها في بيئة قتالية . وقد اثبتت (لوكهيد مارتن) في تجربتها على نموذج اختبار الرؤية المتدنية (LO) (سيغما) ان الطائرة الضاربة المشتركة الجديدة تضم الميزات الثلاث كلها. اعتمدت (لوكهيد مارتن) وزميلتها(نورثروب غرومان) على خبراتهما الجماعية المكتسبة من طائرات (ف-117)و(ب-2) و(اف-22) والطائرات ذات الرؤية المتدنية الاخرى كي يطورا هذا التصميم الخفي السهل الدعم وذي الكلفة المتدنية. يذكر ان (لوكهيد مارتن) تنتج اكثر الطائرات المقاتلة تقدما" ونجاحا" بما فيها المقاتلات (ف-22)و(ف-117) و(ف-16) وتتنافس الشركة بالمشاركة مع (نورثروب غرومن) و (بريتش ايرو سبايس سيستمز) على بناء القاتلة الضاربة المشتركة (JSF) للولايات المتحدة وبريطانيا . ويبلغ قيمة عقد انتاج المقاتلة الضاربة 220 بليون دولار مما يجعله اكبر برنامج طائرات عسكرية في تاريخ الولايات المتحدة. يذكر بان المقاتلة (JSF) مصممة للحلول محل طائرتي (F-16 Fighting Falcon) و(A-10 Thunderbolt) التابعتين لسلاح الجو, ومحل طائرة (Av -8B Harrier) التابعة لمشاة البحرية وستعزز الطائرة اسطول طائرات (F/A -18E/F) التابعة لسلاح البحرية . وقد تحل مقاتلة (JSF) محل مقاتلة(Sea harrier) التابعة لسلاح البحرية البريطانية. يذكر ان هذه الاختبارات تأخرت بسبب المشاكل التقنية ومتطلبات الكونغرس , وسيجري الاختبارات لكل طائرة فريقان يتألف كل منهما من ممثلين عن الشركة المتعاقدة والعسكريين بمن فيهم طيارين بريطانيين. وستتركز الاختبارات على المرونة والسرعة وقدرة الارتفاع والتفاعل مع قوة الجاذبية الارضية والعوامل الاخرى . .... ملاحظة الموضوع قديم قليلا" لكن احببت انا القي بعض الضوء على هذه المقاتلة

 
التعديل الأخير:

a_aziz

عضو
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
9,661
التفاعلات
262
شكرا على الموضوع اخي العزيز اضف رابط الموضوع لو سمحت او ارسله لي او لاحد المراقبين على الخاص لاضافته
 
إنضم
4 يوليو 2008
المشاركات
13
مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور
 
إنضم
13 مايو 2008
المشاركات
187
التفاعلات
35
طائرة رائعة ولا شك و ستحل هذه المقاتلة مكان أغلب الطائرات العاملة الان في سلاحي الجو والبحرية


الامريكيين .. تسلم أخي بشار
 
إنضم
9 يوليو 2008
المشاركات
90
الله يسلمك يا ابن الأصول يا ابن الشيوخ.......انا شاء الله يكون الموضوع قدم فائدة تذكر...والسلام
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى