فبهت الذي كفر

IF-15C

عضو مميز
إنضم
3 سبتمبر 2007
المشاركات
3,657
التفاعلات
71
يعتبر الجواب المُسكت فن من الفنون فكثيرا ما يطلق بعض السفهاءُ الرصاص من ألسنتهم على من علت همته من الناس فيخطئ فيهم فيأتيه منهم الجواب الذي يلقمه حجراً كما يقول العرب ومثل هذا الجواب خير من السكوت لأنه يلقن السفيه درساً ويجعله عبرة لغيرهوالجواب المسكت قيمته في فوريته وسرعتهفهو يأتي كالقذيفة يسد فم السفيه وفي ما يلي أمثلة تروى على الجواب المسكت :




- جواب الشهير برنارد شو حين قال له كاتب مغرور :

أنا أفضل منك
فأنت تكتب بحثاً عن المال
وأنا أكتب بحثاً عن الشرف
فقال له برنارد شو على الفور :
صدقت ، كل منا يبحث عما ينقصه !!





- وسأل ثقيل بشار بن برد قائلاً :

ما أعمى الله رجلا إلا عوضه فبماذا عوضك ؟
فقال بشار : بأن لا أرى أمثالك !


- قالت نجمة إنجليزية متعجرفة للأديب الفرنسي هنري جانسون :
إنه لأمر مزعج فأنا لا أتمكن من إبقاء أظافري نظيفة في باريس!
فقال لها على الفور: لأنك تحكين نفسك كثيراً !


- تزوج أعمى من امرأة
فأرادت أن تجعله يتحسر بسبب عماه فقالت له :
آه .. لو رأيت بياضي وحسني لعجبت ..
فقال: لو كنت كما تقولين ما تركك المبصرون لي !

- ويروى أن رجلاً قال لامرأته :
ما خلق الله أحب إلي منك
فقالت : ولا أبغض إلي منك !
فقال : الحمد لله الذي أعطاني ما أحب وابتلاك بما تكرهين !


- سئل الشعبي:
ما اسم زوجة إبليس؟؟
فقال: ذاك زواج ما شهدناه !

- قال رجل لبرنارد شو
أليس الطباخ أنفع للأمة من الشاعر أو الأديب ؟؟
فقال : الكلاب تعتقد ذلك !

- قال الحجاج لرجل من الخوارج :





والله إني لأبغضك !
فقال: أدخل الله أشدنا بغضاً لصاحبه الجنّة !




يقص علينا القرءان الكريم الحوار الذي دار بين

سيدنا إبراهيم وبين النمرود عندما حاجه إبراهيم قائلا
ربي الذي يحي ويميت قال النمرود : أنا أحي وأميت
وهو يقصد أنه إذا رضي عن فلان تركه لحال سبيله
فكان هذا سببا في استمراره في الحياة !


وإذا غضب على فلان قتله فكان هذا سببا في موته !!
وعلى الرغم من هوان منطق النمرود
والذي لو تم تفنيده فلن يصمد بالطبع للتفنيد
إلا أن إبراهيم كان أذكى من الدخول مع النمرود في مناقشة وجدال
وقد يتسبب في ضياع أصل وعنوان الموضوع
والذي يدور حوله المحاجاة بينهما
أو الدخول في مناقشات فرعية كعادة الناس


فماذا فعل إبراهيم ؟
خرج من مسألة الموت والحياة من أصله
لأنها مسألة فرعية في القضية الرئيسية
والتي يمكن للنمرود أن يجادل مجرد الجدال فيها
ونقله إلى مسألة أخرى في نفس القضية
ولكن تفحم النمرود مباشرة
فيكسب إبراهيم بها قضية المحاجاة بينهما
بالضربة القاضية إن صح التشبيه ، فقال له :
فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب
وكان التعليق القرءاني على هذا الحوار البليغ من إبراهيم
هو قول الله تعالى : فبهت الذي كفر
 

الزعيم

اسم على مسمى
صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
365 1
رائعة جدا والله
واريد ان اورد قصة
الشيخ العلامة عبد الحميد ابن باديس مؤسس جمعية علماء المسلمين بالجزائر
جاؤه رجل من الدراويش اثناء الاستعمار الفرنسي وكان انذاك احتفال الفرنسيين بمرور 100 سنة على احتلال الجزائر فقال له الدرويش يا شيخ لقد رايت في المنام سبعة رجال نائمين فقاطعة الشيخ قائلا انت رايت سبعة نائمين وانا رايت اثنا عشر مليون رجل نائم
 

a_aziz

عضو
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
9,661
التفاعلات
262
رائعة جدا والله
واريد ان اورد قصة
الشيخ العلامة عبد الحميد ابن باديس مؤسس جمعية علماء المسلمين بالجزائر
جاؤه رجل من الدراويش اثناء الاستعمار الفرنسي وكان انذاك احتفال الفرنسيين بمرور 100 سنة على احتلال الجزائر فقال له الدرويش يا شيخ لقد رايت في المنام سبعة رجال نائمين فقاطعة الشيخ قائلا انت رايت سبعة نائمين وانا رايت اثنا عشر مليون رجل نائم
الف شكر لصاحب الموضوع واقول للزعيم لو ان الشيغ عبد الحميد ابن باديس مزال حي لقال انه رايت مليار ونصف المليار من المسلمين نائمين
 
إنضم
7 أكتوبر 2007
المشاركات
917
التفاعلات
60
موضوع رائع تشكر يا اف-15
اعجبتني الاولى
- جواب الشهير برنارد شو حين قال له كاتب مغرور :

أنا أفضل منك

فأنت تكتب بحثاً عن المال
وأنا أكتب بحثاً عن الشرف
فقال له برنارد شو على الفور :
صدقت ، كل منا يبحث عما ينقصه !!
 

wanass

عضو مميز
إنضم
6 نوفمبر 2007
المشاركات
880
التفاعلات
37
موضوع رااااااائع و جمييل جدا ألف شكر لصاحب الموضوع :smile:
 
إنضم
26 سبتمبر 2007
المشاركات
1,772
التفاعلات
1,178
رائع جدا اخى اف 15..............فالردود المفحمة هى التى تشفى الغليل وتريح البال ولاتدع مجالا للرد عليها:spinny:
 

عبدَ الله

<b><font color="#FF00FF">فرسان النهار</font></b>
إنضم
5 يناير 2008
المشاركات
621
التفاعلات
6
بارك الله فيك أخى الحبيب أف_15
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى