قاذفة القنابل الإستراتجية بعيدة المدى

morocco

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
28 أكتوبر 2007
المشاركات
2,351
التفاعلات
75


الخلفية التاريخية :

في عام 1946م بوشر بتصميم ما عرف فيما بعد بأثقل وأقوى قاذفة قنابل عرفها التاريخ من نوع بوينج ( ب -52) ويرجع الفضل في إكمال ونجاح تصميم هذه الطائرة العملاقة على الصورة الحالية إلى شركة برات اند ويتني Pratt and whitney التي تمكنت من تطوير المحركات الثمانية اللازمة لهذه القاذفة في الوقت المناسب .

وهي محركات نفاثة من النوع الجاف التي استبدلت في وقت لاحق بمحركات أكثر كفاءة ، تعمل بالماء ، أما المحركات النفاثة التي يمكنها حمل قنابل نووية وتقليدية لأكثر من 40000 ميل .

والقاذفات الإستراتيجية البوينج " ب – 52" ( Boeing B-52 ) , أمريكية الصنع , وهي عبارة عن قاذفات ثقيلة , ولا زالت الطائرة تعتبر أثقل أقوى قاذفة قنابل عرفها التاريخ . ويتكون الطاقم من (6) أفراد هم الطيار , ومساعده , وملاح , وضابط رادار , ومشغل الأجهزة , وضابط الأسلحة .

وقبل نشوب النزاع في الخليج شهدت ( B-52 ) القتال الموسع في فيتنام , وقد بدأت طائرات القيادة الإستراتيجية الجوية (SAS) من نوع ( B-52) والمتمركزة في " جوام , وتايلند " القيام بعملية Arc Light لإمطار " فيت كنج " Viet Cang بوابل من القنابل المهلكة وهي منطقة حصينة في فيتنام الجنوبية .

وفي عام 1972 بدأت تلك الطائرات نفسها مهام إستراتيجية لقصف " هانوي " Hanai بالقنابل لمدة 11 يوما متصلة وهو العمل الذي مهد الطريق لوقف إطلاق النار في الحرب .

ويمكن للطائرة ( B-52) التي عرفت باسم ( BUFF) Big Ugly Fat Fellow أي الرقيق اليدين الكبير قبيح الشكل أن تحمل ما بين 25 إلى 40 طن من القنابل الثقيلة والصورايخ حسب المهمة , ووفقا لطبيعة الهدف ومداه في حاملات خارجية , أو حوامل تحت الأجنحة .

وبرج النيل الذي يتم التحكم فيه عن بعد مسلح بمدافع آلية , ومدافع متعددة الفوهات للدفاع الجوي , وتسمح لها النظم الإلكترونية المتقدمة ورادار تحاشي وتجنب التضاريس بأن تقوم بمهام اختراق طويلة المدى وعلى مستوى متخصص وتحت ظروف معاكسة .

والطائرة المتباينة الموجودة حاليا في خدمة القوات الجوية الأمريكية هي ( B-52 H) و (B-52 G) وتعتبر من أقدم الطائرات العاملة في سلاح الجو الأمريكي , ولم يتسلم الجيش الأمريكي بصورة عملية أي قاذفات جديدة من نوع (B-52) القاذفة من عام 1963م حيث توقف الإنتاج .

ونظرا للمشكلات المتعلقة بقاذفة القنابل الإستراتيجية ( B-1 ) . فقد ظلت كل الطائرات ال ( 91 ) طائرة من نوع ( B-1) الموجودة في الخدمة لحين إنهاء المشكلات المتعلقة بمحركاتها . وقد ضمن تلك فعليا للقاذفة (B-52) الاستمرارية حتى منتصف التسعينات وربما بعد ذلك .

والقنابل التي تحملها الطائرة من عيار 910كحم , 455كجم , كما تستطيع حمل صواريخ " هاربون أو كروز " جو/ ارض , التي صممت الطائرات لحملها منذ سنوات , وقادرة على إصابة وتدمير أي هدف صغير بدقة كبيرة وبنيران مكثفة .

وفي مقدور الطائرة إلقاء قنابلها من ارتفاع شاهق حوالي 15 كم وذلك لتفادي نيران الدفاع الجوي المعادي وعلى سرعة 960 كم في الساعة .



وطائرة (B-52) تسبب الرعب , وتخلق آثار سيئة تدوم طويلا وخاصة عندما تلقي حمولتها من القنابل , حيث تبدأ الأرض بالاهتزاز من على بعد 16 كم من مكان سقوط القنابل لشدة التدمير وفي إمكان ثلاث طائرات (B-52) تدمير منطقة بمساحة 1500متر وعرضها 800 متر .


وخلال السبعينات والثمانينات أدخلت تحسينات على طائرة ( B-52) المتبقية رفعت أدائها إلى درجة كبيرة , وقدر جهز معظمها بصورايخ كروز من نوع ( AGM-86 B ) وخلافا لبعض التقارير لم تطلق أية صواريخ كروز من طائرات B-52 في حرب الخليج حيث أن هذين النموذجين مزودان برؤوس نووية .

أما أهم التحسينات التي أدخلت على طائرة B-52 فهي كالتالي :
  • إدخال نظام تلفزيوني ذو مستوى ضوء منخفض (LLLYV) ونظام رؤية أمامي بالأشعة تحت الحمراء ( FLIR) . وفي بداية التسعينيات تم تزويدها بمعدات تشويش إلكتروني من نوع ( Phase IV) وبنظام تشويش إلكتروني (ALQ-172 Pove Mint) .
  • تجديد كامل نظام الملاحة وتصويب الأسلحة بموجب برنامج ( OAS) الذي انتهى في عام 1987 .
  • تزويد طائرات B-52 المخصصة للمهمات التقليدية غير النووية بنظام إدارة الحمولات التقليدية المبرمج ( Ics Ns) مما يجعلهم قادرين على حمل أي نوع من الأسلحة التقليدية .
  • دمج أنظمة تسليح جديدة .



واعتبرت القاذفة B-52 من اشد الأسلحة فتكا في علميات عاصفة الصحراء . حيث قامت بقصف التجمعات العسكرية العراقية في الكويت ومواقع تمركز الحرس الجمهوري في جنوب العراق . وكانت تصحبها عادة في كل رحلة طائرات مقاتلة لحمايتها من نوع ( F-16) الأمريكية .

ولأهميتها في عاصفة الصحراء أرسلت أمريكا أعداد منها تتراوح من 6-8 طائرات إلى قاعدة " ديجوجارسيا" ( Dicgo Garcia) التي تقع في وسط المسافة بين جنوب الهند وساحل أفريقيا الشرقي , ولقد سقطت أحدى الطائرات بعد انتهاء مهمتها وأثناء عودتها إلى قواعدها فوق المحيط الهندي بسبب خلل فني فيها , وعثر على حكامها وعلى ثلاثة من أفراد طاقمها أحياء بينما وجد الربع ميتا والاثنان الآخران مفقودين .

كما أرسلت الولايات المتحدة الأمريكية أعدادا منها إلى قاعدة أمريكية اسبانية مشتركة , كما استخدمت تلك الطائرات من قاعدة" فير فورد البريطانية " وكانت تتوقف تلك الطائرات للتزود بالوقود من مطار "مار جينيا" في ميلانو الإيطالية , وهي في طريقها إلى الخليج مقلعة من انجلترا أو أسبانيا .

وقد أسقطت هذه الطائرات 28% من مجموع 88500 طن من القنابل , والتي أسقطتها طيران الحلفاء في عملية عاصفة الصحراء , من خلال 1624 طلعة جوية .

وكانت غارات طائرة B-52 ذات تأثير مدمر لمعنويات أفراد الجيش العراقي , وتشير الإحصائيات أن سلاح الجو الأمريكي يملك 744 طائرة من هذا ( بطرازاتها السبعة ) موزعة على 14 سرب وتشكل عماد قوة الردع الإستراتيجية الجوية الأمريكية .

وقد سجلت القاذفة B-52 مجموعة كبيرة من الأرقام القياسية , التي تعبر عن قدرتها الهائلة . منها انها تمكنت في عام 1957 من الطيران دولة كاملة حول الكرة الأرضية من دون هبوط خلال 45 ساعة طيران .



وبسبب الرفض المتكرر من الكونجرس الأمريكي لرصد الإعتمادات اللازمة لتطوير قاذفة بديلة . فقد خضعت هذه القاذفة إلى برامج تطويرية مختلفة متتالية زادت كلفتها عن الطائرة نفسها , وكان آخر هذه البرامج 1982م .
وشمل التطوير كل جز تقريبا من القاذفة , وخاصة أجهزتها الإلكترونية والتسليحية . فزودت بأجهزة إيجابية وسلبية مضادة للحرب الإلكترونية , وبالحاسبات الإلكترونية وأجهزة تتبع تعمل بالأشعة تحت الحمراء , إضافة إلى أجهزة اتصال عبر الأقمار الصناعية .(AFSATCOM) وأجهزة ملاحية جديدة , حتى بدت الطائرة وكأنها مختبر إلكتروني معقد .

وطائرة B-52 التي بلغت الأربعين في عام 1992 ,ويطلق عليها لقب طائرة الآباء والأبناء , لأن عددا كبير من الطيارين العاملين عليها حاليا هم أبناء الطيارين اللذين عملوا عليها سابقا .

1- بلد المنشأ : الولايات المتحدة الأمريكية

2-الاستخدام : قاذفة قنابل إستراتيجية بعيدة المدى .
حلق النموذج الأول من هذه الطائرة في أكتوبر 1952 للنموذج ( YB-52) , والنموذج (B-52 A) في 5 أعسطس1954 .
وسلمت للخدمة القتالية في الجناح 93 يوليو 1955 .
وآخر تسليم في يوينو 1962 ,


3 – الدول المستخدمة : القوات الجوية الأمريكية (قيادة القوات الجوية الإستراتيجية ) .

4- الأنواع ( النماذج ):

أنتج منها عدة نماذج هي :
  • النموذج B-52 A صنع منه 3 طائرات .
  • النموذج B-52 B صنع منه 50 طائرة .
  • النموذج B-52 C صنع منه 35 طائرة .
  • النموذج B-52 E صنع منه 100 طائرة .
  • النموذج B-52 F صنع منه 88 طائرة .
  • النموذج B-52G صنع منه 193طائرة .
  • النموذج B-52 H صنع منه 103طائرة .
وقد سحب النموذج الأول من الخدمة , وأنتجت جميع النماذج ما بين 1952 1962 . وتعتمد القوات الجوية الأمريكية الإستراتيجية على طائرات النموذجين B-52 G و B-52 H , التي أعيد تجديدها وزودت بأجهزة طيران حديثة .

المواصفات العامة والفنية :

5- الأبعاد الخارجية :


امتداد الأجنحة
56،39م

الطول الكلي
49،05م

الارتفاع الكلي
12،40م

المسافة بين العجل الخلفي
2،51م

المسافة بين العجل الأمامي ومحور العجل الخلفي
15،48م


6- الأبعاد الداخلية :

حجم فراغ الأسلحة ( مستودع الأسلحة ) 29،53م3

7- المساحات :

مساحة الأجنحة 37،6م2

8- الأوزان والأحمال :

الوزن عند الإقلاع أكبر من 221350كجم ( 221.50 طن تقريبا )
أقصى تحميل على الأجنحة حوالي 595،7 كجم/م2

الحمولة القصوى بالقدرة الحصانية :

B-52 G 452،1 Kg/KN
B-52 H 366،0Kg/KN

أقصى مستوى سرعة في الارتفاعات العالية 09, 0 ماخ ( 957كم / ساعة )

السرعة المتوسطة في الارتفاعات العالية 0,77 ماخ ( 819كم / ساعة )

سرعة الاختراق في الارتفاعات المنخفضة 652 676 كم / ساعة

سقف الخدمة (ارتفاع العمليات ) 16765م ( 16,765كلم )

مسافة الإقلاع 2900م

المدى بالسعة الكلية للوقود وبدون إعادة مليء في الجو للنموذج 16093كم

9- التسليح :

النموذج B-52 H :



تستطيع الطائرة نقل حمولة تتجاوز زنتها 37 طن من القنابل التقليدية ، أو النووية ، أو 20 صاروخا هجوميا عابر للقارات من نوع "سرام" و "كروز" (AGM-86 A او AGM-86 B ) ، فضلا عن استطاعتها قذف 12صاروخ من نوع (كروز ) الإستراتيجية .
 

morocco

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
28 أكتوبر 2007
المشاركات
2,351
التفاعلات
75
النموذج B-52 G



التي دخلت الخدمة الجوية مع النموذج B-52 H ، منذ عام 1954 ، تستطيع حمل 18144 كجم ( 19 طن ) من القذائف حيث نجد أن الحمولة التقليدية من القنابل في الطائرة (45 ) قنبلة زنة كل منها 113 كجم ، (51) قنبلة زنة كل منها 241 كجم ، و ( 51 ) قنبلة زنة كل منها 340 كجم و ( 18 ) قنبلة زنة كل منها ( 894 ) كجم ، ويطلق عليها اسم قنبلة (MK-84) .


ومواصفات القنبلة ( MK-84 ) :


تم تصغير الصوره ,لمشاهدة الصوره بحجمها الأصلي أضغط هنا.


طول القنبلة
3،84 م

قطرها
460مم

ذيل القنبلة طوله
642مم

وزنها
894كجم






وتستطيع حمل أسلحة أخرى و ثلاثة أنواع من الصواريخ الموجهة هي :
AGM -69
قصير المدى

تم تصغير الصوره ,لمشاهدة الصوره بحجمها الأصلي أضغط هنا.



تم تصغير الصوره ,لمشاهدة الصوره بحجمها الأصلي أضغط هنا.



AGM- 286
كروز يطلق من الجو

Click this bar to view the full image.



Click this bar to view the full image.



AGM -84
هاربون مضاد للسفن

تم تصغير الصوره ,لمشاهدة الصوره بحجمها الأصلي أضغط هنا.

AGM-84 Harpoon



وكذلك تحمل قنبلة من نوع ( MK-82) ومواصفات القنبلة هي :

طول القنبلة
2،31م

قطرها
273 مم

ذيل القنبلة طوله
383مم

وزن القنبلة
241كجم

قوة التدمير تستطيع إحداث حفرة قطرها 7،6م وعمقها 1،2 إلى 1،8م .



ولقد صممت 98 طائرة من أصل 168 من نوع B-52 G وذلك لحمل صواريخ من نوع ( كروز ) حيث تستطيع حمل 12 صاروخا ، موزعة كل ستة تحت كل جناح أما الطائرات الباقية فلقد تم تخصيصها لغرض الدعم ، وهي تحمل صواريخ من نوع هاربون Harpoon وكذلك صواريخ " هاف ناب " HAVE NAB ، وهي عبارة عن صواريخ مضادة للأهداف البرية .


Click this bar to view the full image.

HAVE NAB

Click this bar to view the full image.

HAVE NAB


تم تصغير الصوره ,لمشاهدة الصوره بحجمها الأصلي أضغط هنا.

Harpoon





والقاذفات العملاقة من نوع ( B-52) تحلق بارتفاع 7 أميال وتقوم بإلقاء القنابل الغير متخصصة ، والتي تزن الواحدة 750 رطلا ، حيث يحدد ضابط الأسلحة الهدف المطلوب ، ويوازي الطائرة معه عندما يكون على ارتفاع اقل من ميل ويقوم ضابط الأسلحة بعد ذلك بفتح مخزن القنابل لتسقط على مساحة عرضها ميل ، وطلها 1,5ميل ومن اجل دقة الإصابة يتم تزويد الكمبيوتر ببيانات السرعة ، والارتفاع ووزن القنبلة الواحدة ، كذلك سرعة الرياح واتجاهها .

ومن فعاليات الطائرة B-52 أنها تستطيع مهاجمة القوات البرية حيث في مقدور ثلاث قاذفات منها أن تلقي 150 قنبلة زنة كل منها 750 رطلا على مساحة لا تتجاوز ألف قدم و 400 قدم عرضا .
كما تستطيع حمل قنابل من نوع ( BLV-82V) وتلك القنابل تنفجر قبل أن تلامس الأرض حيث يتولد عنها كتلة هائلة من اللهب مصحوبة بانفجار شديد للغاية يدمر ويحرق مساحة واسعة تعادل مساحة أربع ملاعب كرة قدم ، ويطلق على تلك القنبلة اسم
قنبلة اللهب والحارقة ، وهي غير محرمة دوليا على الرغم من وجود مادة النابالم في تركيبتيها ، وذلك لاختلافها عن قنبلة النابالم المعروفة .


تم تصغير الصوره ,لمشاهدة الصوره بحجمها الأصلي أضغط هنا.


كما أن الطائرة مسلحة بمدفع متعدد المواسير عيار 30 مم من نوع M161 فولكان مثبت في برج خلفي يجري تشغيله عن بعد من صنع شركة جنرال الكتريك أو أربعة مدافع رشاشة من نوع (M3 ) عيار 0,5بوصة من نوع B-52 G.


10- القوة المحركة :

الطائرة مزودة بثماني محركات نفاثة توربينية من نوع ( G-53/37W) قوة كل منهم 7711كجم مع حراق خلفي ( المسرع ) من نوع ( WOTF33-3 ) برات آند ويتني Pratt and Whitney .

11- المصنعون :
شركة بوينج الولايات المتحدة الأمريكية .

 

wanass

عضو مميز
إنضم
6 نوفمبر 2007
المشاركات
880
التفاعلات
37
الله عليك يا أخي موضوع متكامل رغم أنه مكرر وأنا صاحب الموضوع القديم إلا أنه موضوع يستحق أعلى تقييم
 

f 117

عضو
إنضم
16 مارس 2008
المشاركات
30
مشكور اخوي على الموضوع

وماقول الا كفيت ووفيت
 

f22

عضو
إنضم
12 فبراير 2008
المشاركات
30
20/20 موضوع جد جد رائع كامل و مميز
 

redoz

عضو
إنضم
22 يناير 2008
المشاركات
52
التفاعلات
1
بارك الله فيك يااخي على الموضوع الرائع وعلى الصور الرائعة وننتظر منك ان تكمل لنا الموضوع عن مختلف قاذفات القنابل الاستراتيجية بعيدة المدى الامريكية و الرو سية وغيرها.
 

Tunguska

عضو مميز
عضو مميز
إنضم
22 يناير 2008
المشاركات
2,779
التفاعلات
174
و الله وعجز لساني عن التعليق, ممتااااااااااااااااااااااااااااز
 

f22

عضو
إنضم
12 فبراير 2008
المشاركات
30
ماهدا الرد :mad:على الاقل هو كامل شامل ومميز وبارك الله فيك على الموضوع
 
إنضم
21 مارس 2008
المشاركات
37
مكرررررررررررررررررررررررررر

وللمعلوميه انا نزلت هذا الموضوع وتم حذف بسبب انه موجود في المنتدى

والادمن عند خبر عنه وانا اقولك مكررررررررررررررررررررر
 

f22

عضو
إنضم
12 فبراير 2008
المشاركات
30
لا حول و لا قوة الا بالله و لا حول و لا قوة الا بالله ان الموضوع مكرر الف مرة و لكن هدا الموضوع جد جد رائع
 

f22

عضو
إنضم
12 فبراير 2008
المشاركات
30
ساقول هدا رغما عني قد يتم حضري بسبب ما اقول و لكن قلبك مليئ بالحقد رايت ان موضوعك حدف و الان تريد ان يحدف هدا الموضوع

والان ساغادر الموضوع
 

Tunguska

عضو مميز
عضو مميز
إنضم
22 يناير 2008
المشاركات
2,779
التفاعلات
174
عندما يتم تكرار الموضوع فيجب اولا ان نرى ايهما افضل, من ناحية المعلومات و الصور و طريقة عرض الموضوع, و بذلك نترك الافضل فليس لانه موضوع مكرر يعني حذفه, سنكون قد فضلنا موضوعا ناقصا عن موضوع افضل منه, و لذلك لا باس من ترك الافضل
 

morocco

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
28 أكتوبر 2007
المشاركات
2,351
التفاعلات
75
قاذفة القنابل بي-1 بي












معلومـات عـامة


تعريف عامّ :
تُعتَبَرُ قاذفة القنابِل B - 1 B Lancer القاذفة الرّئيسيّة في سلاح الجوّ الأمريكيّ ، حيث دخلت الخدمة سنة 1985 ...
* مميِّزات و مهامّ :
قاذفة قنابِل استراتيجيّة ، تتميَّزُ بالسُّرعة ( 1465 كلم / ساعة = 1.2 ماخ ) و الإرتفاع الشّاهِق ( أكثر من 9000 متر ) و طول المدى ( دون حدود، خاصّةً مع خاصيّة التّزوُّد بالوقود جوّاً ) ، بحيث أنّها قادرة على ضرب أيّ هدف في العَالَم انطلاقاً من أراضي الولايات المتّحدة الأمريكيّة ... و يتكوَّنُ طاقمها من أربع أفراد : قائِد طيّار ، مساعِد طيّار ، ضابط أجهزة هجوم ، ضابط أجهزة دفاع ...
إنّ ما يُحقّق السّرعة لهذه الطّائرة : أربع محرِّكات General Electric F - 101 - GE - 102 ، بدفع 13.6 طنّ للمحرِّك الواحد ( مجموع الدّفع : 54.4 طنّ ) ...
لهذه الطّائرة مميِّزات غريبة ، فهو تشبه الطّائرات المقاتِلة من نواحي متعدِّدة :
1_ الأجنحة المتحرِّكة ، أيْ تفتح عند الإقلاع و الهبوط و التّجوال ، و تغلق في مستويات السّرعة الفوق صوتيّة ( 1.01 ماخ إلى 1.2 ماخ بحسب هذه الطّائرة ) ...
2_ التّحليق على ارتفاع منخفض قريب من الأرض ...
3_ التّسلُّل عبر الأودية ، ما يدلُّ على مرونتها و قدرتها العالية على المناورة و التّهرُّب من الرّادارات و الصّواريخ ...
بالإضافة إلى ذلك ، فإنّ للطّائرة هيكل انسيابيّ يُساعدها في أمرَيْن :
1_ السُّرعة العالية ...
2_ انخفاض البصمة الرّادريّة ، بحيث تصبح ( مع بعض الإجراءات الأخرى ) 1 % من بصمة B - 52 الرّاداريّة ..
و باعتبارها القاذفة الإستراتيجيّة الأهمّ في سلاح الجوّ الأمريكيّ ، زُوِّدت بمعدّات و أنظمة إلكترونيّة و حمولة تكتيكيّة و استراتيجيّة على الشّكل التّالي :
1_ نظام G.P.S. لتحديد الموقع عبر الأقمار الصّنعيّة ، مضافاً إلى رادار الطّائرة الخاصّ بتحديد الإرتفاع عن الأرض ..
2_ رادار ماسح ( سونار ) يرسمُ خريطةً فوريّةً لتضاريس الأرض أمام و أسفل الطّائرة ...
3_ رادار هجومي متحرِّك مركَّبٌ في مقدّمة الطّائرة ، وظيفته تحديد الأهداف المنويّ ضربها ..
4_ أجهزة تشويش إلكتروني ، قادرة على التّشويش على رادارات العدوّ و اتّصالاته اللاّسلكيّة ...
5_ أنظمة للإنذار من موجات الرّادار و تحديد مصدرها ...
6_ أجهزة إجراءات مضادّة للكشف بالأشعّة تحت الحمراء ...
أمّا حمولتها من الأسلحة ، فتبلغ ما مجموع وزنه 130 طنّ ، على الشّكل التّالي :
1_ صواريخ كروز التّكتيكيّة ...
2_ قنابل JDAM الفائِقة الدّقّة ، و المعروفة باسم ’’ القنابِل الذّكيّة ( استُخدِمَتْ في حرب لبنان الثّانية ، تمّوز _ آب 2006 ) ، و الّتي تُلقّم موقعها بواسطة نظام GPS ، ثمّ تُطلَق لتتوجّه نحو هدفها ذاتيّاً ...
3_ قنابِل عاديّة ، مع جهاز لزيادة الدّقّة فيها ...
يوجَدُ منها في خدمة سلاح الجوّ الأمريكيّ 90 طائرة ، ثمن الواحدة منها 285 مليون دولار ...


 

morocco

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
28 أكتوبر 2007
المشاركات
2,351
التفاعلات
75
القاذفات الإستراتيجية الروسية










القاذفة الإستراتيجية الروسية TU-95 MS




أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن استئناف الدوريات الجوية للقاذفات الإستراتيجية، فما أهمية هذه القاذفات من الناحية العسكرية؟ وما الإمكانات التي تجعلها مصدر تهديد إستراتيجي لغيرها من البلدان وبالأخص للولايات المتحدة؟

"القاذفات الإستراتيجية التي أعلن بوتين استئناف طلعاتها الجوية قادرة على تدمير مدن بأكملها وتخريب قواعد عسكرية واستهداف قلب الولايات المتحدة بصواريخ نووية بعيدة المدى"

القاذفات عموما
القاذفات عموما هي نوع من الطائرات العسكرية متخصصة في القذف إما بقنابل أو بصواريخ أو بمدافع. ويتوقف نوع القاذفات على نوع المهام المنوطة بها، فإذا كانت المهام قتالية قصيرة المدى سميت قاذفات قتالية، أما إذا كانت المهام بعيدة المدى تقطع فيها الطائرة آلاف الكيلو مترات وتدمر مدنا بأكملها أو قواعد عسكرية على إجمالها فتسمى قاذفات إستراتيجية.

هذا النوع هو الذي أعلن بوتين بالأمس أن بلاده قررت إعادة استخدامها بعد توقف دام 15 عاما.

وبرر ذللك بقوله إن الأمن القومي لبلاده يتعرض للتهديد من قبل الولايات المتحدة التي لم تلتزم بالمعاهدات السابقة للحد من التسلح والموقعة مع موسكو، وكان آخر "عدم التزام" من هذا النوع -على حد وصف العسكريين الروس- هو الدرع الصاروخي الذي قررت واشنطن نشره في أوروبا.

القاذفات الروسية
القاذفات الإستراتيجية هي أكبر وأقوى نوع من الطائرات في سلاح الجو الروسي، كانت تستخدمه إبان الحرب الباردة ليس لغرض تدميري ولكن بهدف الردع.

آنذاك كان الاتحاد السوفياتي السابق يأمر طياريه الذين يقودون هذا النوع من الطائرات بالخروج في طلعات جوية عبر المحيطين الهادي والأطلسي، ويطيرون بالقرب من القواعد العسكرية الأميركية، فإذا ما خرجت لاعتراضها مقاتلات وقاذفات أميركية فإن الأوامر المعطاة للقاذفات الروسية تقضي بعدم الاشتباك معها، والاكتفاء بالقول "نحن هنا بالقرب منكم" ثم العودة مرة أخرى إلى قواعدها العسكرية.

إمكانات وقدرات
القاذفتان TU-160 وTU-95 MS هما الأهم في مجموعة القاذفات الروسية، تطير الواحدة منها في المتوسط بسرعة تزيد على ألفي كيلو متر في الساعة الواحدة، ويمكنها بلوغ معدل ارتفاع في الثانية الواحد يقترب من 70 كيلو مترا، كما يمكنها العمل حتى ارتفاع 16 كليو مترا، والطيران لأكثر من 14 ألف كيلو متر دون النزول إلى الأرض للتزود بالوقود، إذ يمكنها التزود به أثناء الطيران عن طريق نوع معين من الطائرات المخصصة لذلك.

الخطورة في هذه القاذفات تكمن في قدرتها على حمل 12 صاروخا نوويا بعيد المدى، أي يمكنها إصابة أي هدف في قلب الولايات المتحدة بدقة عالية لأنها مزودة بنظام للملاحة الجوية يمكنه كشف الأهداف البحرية والبرية من مسافات بعيدة، ومن الصعوبة رصده راداريا، حيث إنها -وفضلا عن طيرانها في علو شاهق- فإنها تسير بسرعة أكبر من سرعة الصوت إذا بلغت هذه الدرجة من العلو، وبسرعة تقارب سرعة الصوت عند الارتفاعات الأقل.

كما أن هذه الواحدة من هذه القاذفات مزودة بأربعة محركات نفاثة، روعي في تصميمها تخفيف "البصمة الحرارية" لتفادي الرصد من قبل الرادارات. ويبلغ عدد الأفراد العاملين عليها 6 أفراد بتخصصات ومهام مختلفة.

الإنتاج والتشغيل
نجحت التجربة الأولى لهذه القاذفة عام 1981، وأنتجت أولى القاذفات عام 1984 قبل أن تدخل الخدمة عام 1987.

وكان مقررا أن ينتج الاتحاد السوفياتي 100 قاذفة لكن حدثا جللا أجبره على التوقف، فقد تفكك الاتحاد نفسه عام 1991 فأصبح استكمال إنتاج القاذفات مستحيلا نظرا لتكلفتها العالية.

إلى عام 1992 كان مجمل ما تم إنتاجه 36 قاذفة فقط، بعده توقف العمل. 17 من هذه القاذفات أصبحت بحوزة روسيا والـ19 الباقية آلت إلى أوكرانيا حيث كانت في قواعدها العسكرية قبل انفصالها فأضحت جزءا من ميراث نفيس ورثته عن الاتحاد السوفياتي المنهار.

تصريحات مثيرة للاهتمام
قرار بوتين استئناف 14 قاذفة إستراتيجية عملها منطلقة من 7 قواعد جوية بالبلاد، جاء بعد قليل من تصريحات القائد العام لأسطوله البحري الأدميرال فلاديمير ماسورين التي أعلن فيها عن اعتزام موسكو "استئناف وجودها الدائم في البحر المتوسط".

وجاءت كذلك متزامنة مع ما تشهده الساحة الإعلامية الروسية حاليا من تسريبات تتحدث عن اعتزام إقامة قاعدتين حربيتين لروسيا في ميناءي اللاذقية وطرطوس في سوريا.

كل هذا يجعل الأمر ليس فقط "مثيرا لاهتمام" الولايات المتحدة -كما عبر عن ذلك الناطق باسم خارجيتها شون ماكورماك- وإنما قد يثير اهتمام غيرها من دول العالم بما فيها الدول العربية أيضا، وقد يتدعى الأمر لما هو أبعد من مجرد "إثارة" الاهتمام.

http://www.aljazeera.net/news/archive/archive?ArchiveId=1066202


مواجهة في سماء بريطانيا كادت تشعل الحرب الباردة بين مقاتلتين بريطانيتين وقاذفة روسية عملاقة


 
التعديل الأخير:

wanass

عضو مميز
إنضم
6 نوفمبر 2007
المشاركات
880
التفاعلات
37
مكرررررررررررررررررررررررررر

وللمعلوميه انا نزلت هذا الموضوع وتم حذف بسبب انه موجود في المنتدى

والادمن عند خبر عنه وانا اقولك مكررررررررررررررررررررر
أخي العزيز أنا هو صاحب الموضوع القديم ولا أمانع حذفه وإبقاء هذا الموضوع لانه موضوع شامل تحياتي ..
 

morocco

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
28 أكتوبر 2007
المشاركات
2,351
التفاعلات
75
قاذفة القنابل XB-70 A-1

المواصفات التقنية

الطاقم : راكبان


النوع : قاذفة قنابل استراتيجية بعيدة مدى


الابعاد : + الطول : 56.69 متر
+ العرض ( عرض الاجنحة ) : 32.03 متر
+ الارتفاع : 9.38 متر
+ بحر الاجنحة : 586.2 متر مربع ( تستطيع الاجنحة الانحاء من 25 درجة الى 65 درجة حسب السرعة )
+ بحر الكنارد : 38.68 متر مربع



الوزن : + فارغة : 136365 كيلوجرام
+ الحمولة المثالية : 243045 كيلوجرام
+ الحمولة القصوى : 346365 كيلوجرام


المحرك : + 6 محركات نفاثة من نوع General Electric J-93
+ الدفع : 800.71 كيلو نيوتن


الاداء : + السرعة القصوى : 3 ماك ( 3000 كلم/س تقريباً )
+ الارتفاع الاقصى : 27000 متر تقريباً
+ المدى الاقصى : 6900 كلم


التسلح : لا يوجد.
لكن تستطيع حمل اكثر من 14 قنبلة نووية.


دخول الخدمة : لم تدخل الخدمة ابداً

وهي واحدة من المشاريع الامريكية الضخمة التي لن ترى النور ابداً...

انها القاذفة North American XB-70 A Valkyrie












يرجع المشروع الى عام 1954 , كانت القيادة الجوية الاستراتيجية ( ساك - SAC* ) تسعى لإستبدال ما لديها من قاذفات B-52 بقاذفات جديدة بعيدة المدى و اسرع من الصوت .

من اهم المواصفات المطلوبة فيها هي القدرة على اختراق العميق داخل الاراضي السوفييتية بسرعة تفوق 3 اضعاف سرعة الصوت , و القدرة ايضاً على حمل مختلف فئات الاسلحة النووية.


7-16 - le XB-70 « Valkyrie » au décollage





بداية فاشلة

في عام 1954 اعطي لها مشروع القاذفة اسم Weapons System - 110 A.

و في عام 1956 تقدمت كلاً من شركة ( بوينج Boeing ) و شركة ( نورث امريكان - North American ) بمقترحاتهما لهذا المشروع اعتماداً على الابحاث التي كانت جارية في مجال وقود الصواريخ , و الذي ادى الى تطوير وقود سائل جديد اسمه ZIB مخصص لهذه الطائرة بالذات , لأن الوقود التقليدي لم يكن يفي بالمتطلبات التي تفرضها المواصفات .


عام 1957 احيل تطوير البرنامج بالكامل الى شركة North American بناء على الاقتراح الذي قدمته NACA* ( وهي اللجنة التي سبقت تأسيس وكالة *NASA ).
اعطى المشروع اسم XB-70 A
بسبب عدم احراز الوقود المطور ZIB , ادى بدوره الى زيادة كلفة مشروع القاذفة الى 700 مليون دولار وقتها !!
و بالتالي ادى الى تخفيض اعداد النماذج


عام 1959 تقلص الانتاج الى نموذج واحد .
و زاد العدد الى 3 نماذج عام 1961


ولكن في الرحلة الخامسة و التسعين تحطم النموذج الثاني ( XB-70 A-2 ) بسبب حادث تصادم جوي اثناء التجارب.. حيث اصطدمت احدى الطائرات المرافقة لها من نوع F-104 من الخلف. حيث كان الطيار يحاول اخذ صوره للقاذفة













الناجي الوحيد

في عام 1961 زاد الانتاج الى 3 نماذج فقط وهم..

XB-70A-1
XB-70A-2
XB-70A-3

و قد الغي النموذج الثالث اثناء بناءه عام 1964.. بسبب عدم امكانية الانتهاء من التطوير و دخول الخدمة حسب الجدول الزمني المحدد , و الذي كان من المفروض عام 1965 !

من المثير للسخرية ان النموذج الثالث كان اقرب للتصميم النهائي , حيث كان تسع كابينة القيادة لأربعة ركاب.


تم تحويل الطائرتين الى NASA كطائراتين اختبار سريعتين لتمهيد الطريق لقاذفات اسرع من الصوت

تمت تجربة القاذفات لأول مرة في 31 سبتمبر 1964, حيث بدأت تجارب التحليق بهدف الوصول الى سرعة 3 ماك , و ارتفاع 80.000 قدم ( 27.000 متر تقريباً )

ولكن في الرحلة الخامسة و التسعين تحطم النموذج الثاني ( XB-70 A-2 ) بسبب حادث تصادم جوي اثناء التجارب.. حيث اصطدمت احدى الطائرات المرافقة لها من نوع F-104 من الخلف. حيث كان الطيار يحاول اخذ صوره للقاذفة







و بقي النموذج الاول ( XB-70 A-1 ) في مواصلة التجارب , وقتها سميت القاذفة رسمياً بإسم ( فالكيري - Valkyrie ) نسبة للأسطورة . و قامت بـ 129 رحلة جوية لإجراء الاختبارات عليها
لكن لكي تصل الطائرة الى مالك واحد , فإنها تحتاج الى مساحة من الارض بحجم ولاية كاليفورنيا !!

و بسبب ذلك احيل النموذج الاخير و الوحيد الى ( متحف القوة الجوية ) في قاعدة ( ديتون ) بولاية اوهايو الامريكية عام 1969






و عرف النموذج بعدها بإسم XB-70 A Valkyrie...

التشابه كبير
لاحظ التشابه الكبير بين XB-70 A Valkyrie North American - و الكونكور Concorde - و طائرة الركاب السوفييتية توبولوف Tupolev Tu-144
( من الاعلى الى الاسفل على الترتيب )
 
التعديل الأخير:

morocco

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
28 أكتوبر 2007
المشاركات
2,351
التفاعلات
75
F – 117 Stealth
Lockheed “F-117A” Nighthawk
وهي تحمل سلسلة واسعة من العتاد القتالي التكتيكي
حيث تحمل قنبلتين من طراز BLU-159 موجه بالليزر
وتستخدم كاميرا تليفزيونية لتصل إلى الهدف بدقة متناهية،
كما أنها تستطيع أن تتحسس طريقها نحو الهدف المطلوب ليلاً ونهاراً وفي كل الأجواء.
كما أنها تستخدم نظام الليزر الموجهة، أو الأشعة تحت الحمراء،
أو التليفزيون، أو الرادار لقصف الاستحكامات والجسور
والدشم (مخابئ الطائرات) ومراكز الاتصالات
والحشود التعبوية حيث تنجح تلك النظم بتحديد الإصابة بدقة بالغة،
وبنسبة خطأ لا تتعدى متراً لكل 1000 متر.











ويعمل نظام القصف بالطائرة على إضاءة موقع الهدف المطلوب بأشعة الليزر،
وعند انعكاسها معطية صورة للهدف تلتقطها قنبلة "سمارت"
وبعد ذلك يبدأ الكمبيوتر الخاص بالقنبلة بعملية توجيه القنبلة
والتعديل في زعانفها، وتبدأ الطائرة بعد ذلك بمغادرة موقع القصف،
ويستمر الكمبيوتر في توجيه القنبلة حتى تتم إصابة الهدف.
واستمرت ذلك الطائرة قيد السرية التامة بعد إدخال التحسينات
حتى تحطمت إحداها في صيف عام 1986
حيث قتل قائدها ولكن القوات الجوية الأمريكية لم تؤكد الخبر إلا بعد عامين رسمياً.
وفي ديسمبر 1989 شاركت الطائرة (F-117A) لأول مرة في قتال حقيقي
ضد بنما حيث قامت طائرتان منها بإلقاء قنابلهما
قنبلة واحدة من طراز BIU109 تزن 900 كجم (2000 رطل)
وموجهة بالليزر ومن "ارتفاع منخفض" بالقرب من ثكنات الجيش البنمي،
وبذلك استطاعت قوات من الجيش الأمريكي من القيام بعملية إنزال في المناطق المجاورة .











وتعمل من هذه الطائرة 56 واحدة مع السلاح الجوي الأمريكي
في مجموعة الفريق 4450 التكتيكي 4450 Tactical Group
في قاعدة "نيلس" الأمريكية المتمركزة في "تونوفا في نيفادا".
ولقد تسلم سلاح الجو الأمريكي 52 طائرة منها عام 1988،
علماً بأنه قد طلب 59 طائرة منها وتسلم آخر طائرة من المجموعة في شهر يوليه عام 1990،
وفي العادة تقوم طائرات F-117 بمهماتها على شكل طائرتين ليلاً
وعلى مسافة تقل عن 600 متر عن الأرض. وعلى مسافة 12 كم من الهدف،
وتكتشف الأهداف بواسطة كاميرا رؤية أمامية بالأشعة تحت الحمراء FLIR
ثم تتبعها كاميرا من نوع DLIR لتحديد الهدف ليزرياً وتصويره حتى إصابته بالقنبلة الموجهة.
أما الطائرة الثانية، فتعيد قصف الهدف إذا لزم الأمر،
ولا يجري طيارو F-117A أي اتصالات لاسلكية خلال المرحلة،
كما تقوم طائرات من نوع (رأفت، وبراولر) بالتشويش على الرادارات المعادية قبل عمل LF- 117.
والنظام اليومي لطياري F-117 يتلخص في الصحيان بعد الظهر،
ويكون التلقين في الرابعة بعد الظهر، والإقلاع في الساعة الثامنة مساء،
ويكون الطاقم الثاني مستعد للتلقين الساعة 8 مساءاً، ويتم الإقلاع عند منتصف الليل،
وكان الطيارون أيضاً يعملون في نوبات في مكتب التخطيط بالوحدة الجوية.











1. بلد المنشأ:الولايات المتحدة الأمريكية
2. الاستخدام: طائرة قاذفة مقاتلة مخفاة لضرب الأهداف الحيوية، أحادية المقعد.
3. الدول المستخدِمة: الولايات المتحدة الأمريكية
المواصفات العامة والفنية:
1- الأبعاد:
متداد الأجنحة: 13.20 م
الطول الكلي للطائرة: 20.08 م
لارتفاع الكلي للطائرة: 3.78 م
2- المساحات:
مساحة الأجنحة: 105.9 م2
3- الأوزان والأحمال:
الوزن فارغ: 13608 كجم
أقصى وزن عند الإقلاع: 23814 كجم
4- الأداء:
أقصى مستوى سرعة: أكبر من 1 ماخ
أقصى سرعة عملياتية: 0.9 ماخ
السرعة القصوى عند تحميل الوزن القتالي العادي عند الإقلاع: 360 كم/ ساعة
السرعة القصوى عند الهبوط: 227 كم/ ساعة
حد التسارع للطائرة: + 6
5 - التسليح:
يمكن للطائرة أن تحمل أغلب الذخائر التكتيكية
العاملة في القوات الجوية الأمريكية ويتميز باستخدامها للقنابل الآتية:
- عدد 2 قنبلة موجهة بالليزر زنة 2000 رطل طراز
BLU-109B تعمل على الارتفاعات المنخفضة.
- عدد 2 قنبلة منزلقة موجهة بالليزر طراز GPU-27
أو طراز GBU-10
ويمكن تغيير حمولة الطائرة من القنابل لتعمل في مهام إسكات الدفاع الجوي
. ويمكنها حمل الصواريخ الموجهة الآتية:
- 2 صاروخ جو/ أرض طراز AGM65 مافربك
- أو 2 صاروخ AGM-88 هارم
ويمكن للطائرة أيضاً أن تعمـل في مهـام ضد طائرات القيادة والسيطرة
والإنذار المحمول جواً وذلك بحمل صواريخ جو/ جو
طراز( AIM-9 (Sidewinder.
6 - الوقاية:
ضد الأشعة تحت الحمراء. مدخل هواء المحرك مغطى بشبكة (
مكونة من 22 ريشة رأسية، و35 ريشة أفقية،
حيث تكون غير مرئية للرادارات التي تبث موجات بطول 10 سم
وهي الرادارات الأرضية،
كما تؤدي أيضاً إلى إقلال آثار الموجات ذات الطول 3 سم
وهي الخاصة برادارات طائرات الاعتراض.
فتحة خروج عادم المحرك على شكل فتحتات ضيقة ومحاطة بأجزاء لامتصاص الحرارة،
مما يؤدي إلى خفض كمية الأشعة تحت الحمراء. المنبعثة من الطائرة.
أزيلت جميع موجات الراديو من الطائرة.
7 - المراقبة:
- جهاز رؤية أمامي باستخدام الأشعة تحت الحمراء، مركب أمام الكابينة،
ويعطي صورة مرئية للأهداف الأرضية.
- جهاز رؤية سفلي باستخدام الأشعة تحت الحمراء (DLIR)
- جهاز إضاءة الأهداف بالليزر، مركب في الجناح الأيسر للطائرة.











8 - الأجهزة الملاحية:
- جهاز كمبيوتر ملاحي من صناعة ماركوني طراز GEC
- جهاز ملاحي كوني GPS من صناعة Collins
- جهاز الملاحة بالقصور الذاتي من صناعة Honeywell
- جهاز ارتفاع راداري طراز AARS
ونسبة الإصابة التي وصلت من 80ـ85% بفضل نظام الملاحة والهجوم (الكهروـ بصري)
الذي يعمل بشكل مستقل ويسمح بقصف الأهداف
بدقة متناهية. ففي مقدمة قبة الطيار يوجد نظام ملاحي هامد
مدمج بمستشعر رؤية أمامي بالأشعة تحت الحمراء ذي حقل رؤية متغير،
وفي أسفل الهيكل على يمين مجموعة الهبوط الأمامية
يوجد مستشعر رؤية سفلي بالأشعة تحت الحمراء مدمج بجهاز ليزري لتحديد الأهداف.
ويتوجه الطيار نحو الهدف مستخدما معطيات النظام الملاحي الهامد،
والصور الواسعة الرؤية التي يولدها نظام "فلير"
وتعرض على شاشة العرض الرأسية (HUD) أمامه،
وعند الاقتراب من الهدف، يقوم نظام الملاحي بتحرك نظام "فلير"
على نطاق ضيق كي يتمكن الطيار من تحديد الهدف وما حوله،
وبعد أن تحلق الطائرة فوق الهدف وتلقي بقنابلها يقوم نظام "دلير DLIR"
وجهاز تحديد الأهداف الليزري بتتبع الهدف وإضاءته
حتى إصابته وذلك إذا ابتعدت الطائرة عن الهدف .
9- القوة المحركة:
محركان نفاثان من جنرال اليكتريك طراز (F404-GEF-1D2)
حيث يزودها كل منهما بقوة تعادل لكل محرك 10000 رطل بدون المحرق اللاحق (المسَّرع )،
وبدفع قدره (48kn) لكل محرك.
المصنعون Manufacturers:
شركة لوكهيد ـ الولايات المتحدة الأمريكية

 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى