دبابة بانثر الالمانية Panther Tank (موضوع متكامل)

aali-f22

عضو مميز
إنضم
13 يناير 2009
المشاركات
1,147
التفاعل
208 6 0

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته من 2013 وأنا أفكر في نشر هذا الموضوع ولكنني تركته حبيس الأدراج لأكثر من 10 سنين لكنني قررت اليوم نشره​

شعار المنتدى 2013 (المنتدى العربي للتسليح صدقة جارية لاخير في من أساء إليه)
مدونتي والتي أضيف فيها جميع المواضيع آو معضم الذي كتبته هنا ،جميعها تمت نقلها للعربية من قبلي (مرتبة بشكل منظم)




1706572550999.png

دبابة بانثر الآلمانية

Panther Tank

مقدمة:

النمر(Panther) هو الاسم الشائع للدبابة المتوسطة التي تم نشرها أثناء الحرب العالمية الثانية خلال الفترة من منتصف 1943 إلى نهاية الحرب في أوروبا عام 1945, تعتبر دبابة منافسة للدبابة السوفيتية T34 بالإضافة كبديل عن دبابة بانزر 3 (Panzer III) وبانزر4(Panzer VI) لكنهم خدموا بجانب الدبابة (Panther) بانثر والدبابة الثقيلة نمر(Tiger) حتى نهاية الحرب . تجمع الدبابة بانثر مزيج من المميزات البارزة والتي تتألف من قوة النيران و التنقل والحماية والتي اعتبرت كمقياس من قبل الدول الأخرى أثناء الحرب وكذلك بعد الحرب حتى ظهور الدبابة البريطانية سنتوريون (Centurion), بعد نهاية الحرب أعتقد الكثيرون أن تصاميم الدبابة تصنف ضمن أفضل تصميم للدبابات أثناء الحرب العالمية الثانية من ناحية المواصفات ومقارنتها بالدبابات الأخرى , حيث تميزت بالسرعة العالية والقدرة على السير من خلال الطرق الوعرة بالإضافة الى الحماية والدروع المتقدمة وقوة النيران الهائلة حيث تميزت بدقة الإصابة ومسدد فائق الأداء كذلك تميزت باحتوائها على معدات متطورة جدا حيث تحتوي على سبيل المثال مسدد ومنظار يستخدم الأشعة تحت الحمراء والذي يعد متقدم جدا في وقته.


1706572816749.png
1706573088081.png


دبابة T34 السوفيتية على الجبهة الغربية. دبابة centurion بريطانية

حتى عام 1944 تم تسميتها ب (Panzerkampfwagen V Panther) كما أطلق عليها مكتب الذخائر والمخزون ب(Sd.Kfz. 171) ,في 27 فبراير 1944،أمرهتلرأن يتم حذف الأرقام الرومانيةV من تسميتها.



1706574114937.png
.
التسليح الرئيسي: مدفع عيار 75 ملم KwK 42 (L).

كانت الدبابة بانثر (Panther)حلا وسطا للمتطلبات المختلفة, في حين تتقاسم أساسا نفس محرك الدبابة الثقيلة نمر1 (Tiger1) الذي يمتلك أفضل درع أمامي والذي يتميز بزاوية مائلة وزيادة عمق الدروع التفاعلية, بالإضافة إلى قوة اختراق المدفع الرئيسي للدروع المضادة , وتتميز ايضا بخفة الوزن والسرعة, كما يمكنها على السير التضاريس الوعرة أفضل من الدبابة نمر1 (Tiger 1), بينما تمتلك دروعا ضعيفة على الجانبين, مما جعلها هدف سهل أثناء الاشتباكات . أثبتت البانثر (Panther) أن إصاباتها سوف تكون قاتلة حينما تكون في مناطق مفتوحة وتبدأ في إطلاق القذائف من مدى بعيد باتجاه الأهداف حيث تعتبر قناصة مدرعات, تعتبر ضعيفة أثناء القتال عن قرب بسبب كون المحرك معرض للتدمير حينما يتعرض لإصابة أمامية بالإضافة إلى ضعف الدروع على الجانبين , مدفع بانثر عيار 75 ملم يمكنه أن يطلق قذيفة أصغر بقليل من مدفع نمر1 (Tiger1) عيار 88 ملم الذي يوفر قوة نيران ناسفة أقل ضد المشاة.

1706573424260.png


دبابة بانثر ويلاحظ وجود جهاز الرؤية اليلي اعلى البرج والذي يعتبر متطور أثناء الحرب العالمية الثانية

تعتبر تكلفة دبابات البانثر (Panther) أرخص بكثير من تكلفة دبابات النمر 1 (Tiger1)ولكنها تعتبر أكثر تكلفة من بانزر 4(Panzer VI) الذي أستخدم تصميمه حينما بذلت وزارة التسليح والحرب النازية جهودا كبيرة لزيادة الإنتاج الحربي, كانت العناصر الرئيسية المميزة لتصميم دبابة بانثر هي ناقل الحركة وفعالية الدروع و أخيرا ناقل حركة النهائي, لكن حصلت تنازلات عديدة للعناصر الأساسية بسبب الحاجة لزيادة معدل الإنتاج ومعالجة أوجه النقص للحرب الألمانية بينما العناصر الأخرى مثل محركها المدمج ونظام التعليق لم يتم التعديل عليهما لكنهما بقيتا معقدتان هندسيا و نتج عن ذلك أن معدل إنتاج دبابات بانثر (Panther) كان أعلى من معدل إنتاج دبابات نمر1 (Tiger 1) ولكن ليس أعلى بكثير من معدل إنتاج بانزر4(Panzer IV) , في نفس الوقت أصبح ناقل الحركة النهائي ( (Final drive السبب الرئيسي لتعطل الدبابة بانثر (Panther)أثناء العمليات على أرض القتال ولم يتم إصلاح هذا العيب.
1706574340130.png

دبابات النمر Panther المهجورة شمال روما
دخلت الدبابة بانثر
(Panther) أثناء المرحلة الحاسمة من الحرب لصالح ألمانيا في عام 1943 , حيث تم الزج بها في أكبر معركة مدرعات خلال التاريخ , معركة كورسك (Kursk) حيث لم يتم معالجة مشاكلها البدائية بعد مما أدى إلى تدميرها وفشل بقية المعدات الأخرى ,لم تشارك الدبابة إلا في أثناء تراجع القوات الألمانية أمام الحلفاء أثناء الحرب العالمية الثانية مما أعاق نجاح الدبابة كسلاح أساسي ضمن ساحة المعركة وذلك بسبب وضع ألمانيا أثناء الحرب , حيث فقدت الحماية ضد القوات الجوية من قبل قوات الدفاع الجوي (Luftwaffe) , وفقدان الوقود والمساحة المخصصة للتدريب ,وتدني قدرات أطقم الدبابات, على النقيض من ذلك , حازت الدبابة على تقدير الحلفاء وإعجابهم بقدراتها القتالية مما جعل الحلفاء القيام بتقديم دباباتهم الثقيلة بعد ذلك حيث أعلن الاتحاد السوفيتي عن الدبابة IS-2)) وأعلنت الولايات المتحدة عن الدبابة (M26 Pershing) أثناء الحرب.

1706574604871.png
1706574668995.png


الدبابة الثقيلة السوفيتية IS-2 الدبابة الأمريكية M26 Pershing
1706574821022.png

دبابة Panther مدمرة خلال معارك كورسك 1943 Kursk

التصميم:
دبابة بانثر تعتبر ردا مباشرا للدبابات السوفياتية 34 T وKV-1. المواجهة الأولى كانت في 23 يونيو عام 1941،حينما تفوقت الدبابة السوفيتية T-34على دبابة بانزر 3 وبانزر4. وبسبب إصرار الجنرال هاينز جودريان Heinz Guderian ،أوفدت مفوضية البانزر Panzerkommision لجنة خاصة إلى الجبهة الشرقية لتقييم T-34 .تتميز الدبابة السوفيتية بمميزات وخصائص عديدة ومن بين المميزات الأكثر أهمية وجود الدرع المائل والذي حسن من انحراف النيران المعادية بالإضافة إلى فعالية سمك الدرع في مقاومة الاختراق من قبل القذائف المضادة للدروع وتتميز أيضا بالسرفة العريضة والتي تمكنها من الحركة على الأراضي اللينة كما تمتلك مدفع قوي ذو عيار 76.2 ملم والذي يعتبر جيد لاختراق الدروع المعادية عبر إطلاق القذائف شديدة الانفجار.
1706575670043.png
.
1706575751110.png

مدير الانتاج الالماني البرت شبير يتفحص دبابةT34 على الجبهة الشرقية. الجنرال هاينز جودريان Heinz Guderian
1706575856038.png

دبابة KV1 سوفيتية
في أبريل 1942 تم إسناد تصميم الدبابة الحديثة VK30.02 والتي تزن من 30 -35 طن إلى شركة دايملربنز (DB) و ماشين فابريكا وغسبورغنورنبرغ والتي يطلق عليها اختصارا (MAN) .كان تصميم(DB) بمثابة تكريم مباشر إلىT-34حيث تماثل جسم وبرج الدبابة الجديدة مع أجزاء الدبابة السوفيتية ,T34 نظام التعليق في الدبابة بانثر تم باستخدام نوابض ورقية (Leaf Springs ) بينما نظام التعليق في الدبابة T34 يستخدم نوابض لولبية. البرج الذي قامت بتصميمه شركة بنز (DB) كان أصغر من البرج الذي صممته مان(MAN ) بالإضافة إلى صغر حلقة البرج وكان ذلك نتيجة إلى ضيق الهيكل حيث تتطلب وضع نظام التعليق ذو النوابض الورقية خارج الهيكل الرئيسي .الميزة الرئيسية التي تتميز بها نظام تعليق النوابض الورقية(leaf springs ) على نظام العارضة الالتوائية (torsion bar ) طول الظل للهيكل سيكون قصيرا بالإضافة إلى تصميم نظام ممتص الصدمات يعتبر أكثر بساطة .تصميم الدبابة مماثل للدبابة السوفيتية T34 حيث تم إضافة عجلة مسننة خلفية بينما طاقم البرج للدبابة المصممة من قبل DB (بنز) يتألف من ثلاثة أفراد, مدفعي وملقم وقائد الدبابة بالإضافة كان من المخطط تركيب المدفع L/70 75 mm الذي يعتبر اثقل وأطول من مدفع الدبابة T34, لكن صعوبة تثبيت المدفع على برج دايملربنز(DB) أدى إلى التفكير في تقليص طاقم البرج إلى شخصين ولكن تم تجاهل هذه الفكرة في نهاية المطاف.

1KU1GIx0vyioLthI2z5wPaomPKxNfPBqEAVP45wHrzerExh8k7w2Cf1JNRj2M_et8RWkkfyM6iy_i4N0pvT453rYRq-A5HwAZD3s9OYKMkPpKqXMV3ykN0bD2gIBjFXe9XzEqEflYaVS_KFuTRx4

رسم توضيحي :الدبابة VK3002 من انتاج شركة بنز

التصميم الذي وضع من قبل شركة مان(MAN) يجسد الفكر الألماني التقليدي في تصميم الدبابات حيث تم تثبيت العجلة المسننة وعجلة الحركة في المقدمة بالإضافة إلى تثبيت البرج بشكل مركزي على بدن الدبابة, يمتلك هذا النموذج محرك بنزين وثمان أنظمة تعليق من نوع العارضة الالتوائية (torsion bar ) لكل جانب . يعتبر نموذج شركة مان (MAN) أعلى ارتفاعا وأوسع من نموذج شركة بنز (DB ) ويعود ذلك إلى وجود أنظمة التعليق من نوع (torsion bar ) ووجود عمود الإدارة (drive shaft) مثبتا أسفل مجموعة البرج (Turret Basket).في وقت مبكر , قام هينشل (Henschel ) بتصميم الدبابة الثقيلة نمر1 (Tiger1 ) والذي أستخدم (slack-track)كنموذج لمسار الدبابة والذي يعني وجود عجلات كبيرة متداخلة مع فواصل بينية بدون عجلة إرجاع في الجزء العلوي من المسار , تم تكرير مفاهيم التصميم بشكل عام على تصميم الدبابة بانثر مان (MAN).

1706576659335.png
.
1706576734925.png

الوزير النازي تود (Fritz Todt). الدبابة الثقيلة نمر1 (Tiger1 )

تم عرض التصميمين (بانثر مان) و (بانثر بنز) خلال الفترة من يناير حتى مارس 1942. الوزير النازي تود (Fritz Todt) وخلفه ألبرت شبير (Albert Speer) أوصيا جميعهما بنموذج بانثر بنز(DB ) للميزات العديدة التي يتفوق فيها على نموذج نموذج بانثر مان الأولي .قامت شركة مان(MAN) بتحسينات عديدة على تصميم بانثر مان من خلال الاستفادة من الاقتراحات التي صدرت عن النموذج بانثر بنز وتم مراجعة التصميم من قبل لجنة مخصصة من قبل هتلر في مايو 1942.قام هتلر بالموافقة على التصميم النهائي لشركة مان حيث أن الأحد الأسباب الرئيسية للموافقة على تصميم شركة مان استخدامها لبرج مصمم سلفا من قبل شركة راينميتال (Rheinmetall-BORSIG) بينما نموذج بنز سيتطلب البحث عن شركة جديدة للتصميم والتصنيع مما سيستغرق وقت أكثر وتأخر في الإنتاج.

1706577160175.png

وزير الانتاج الحربي الألماني آلبرت شبيرAlbert Speer (1942-1945)

ألبرشبير يتحدث عن دبابة بانثر ضمن سيرته الذاتية:
صممت الدبابة نمر(Tiger) لكي تزن 50 طن ولكن بطلب من هتلر تم زيادتها إلى 75 طن , ثم قررنا أن نقوم بتصميم دبابة جديدة تزن 30 طن وللدلالة على خفة حركتها تم إطلاق عليها بانثر(Panther) والتي تعني نمر .على الرغم من خفة الوزن إلاأنهاتعمل بمحرك مماثل لمحرك دبابة النمر (Tiger) بحيث يمكن أن ينتج سرعة متفوقة, ولكن في غضون سنة أصر هتلر على إضافة الكثير من الدروع على بدن الدبابة وإضافة مدفع ضخم حيث أصبح الوزن النهائي للدبابة 48 طن والذي يمثل الوزن الأساسي للدبابة نمر (Tiger).

الإنتاج:


1706579780040.png

محرك مايباخ The Maybach HL230

يتميز تصميم شركة مان
(MAN) بقدرات مميزة للاقتحام وذلك يعود إلى سهولة استخدام المدفع وصيانته والقدرة العالية على التنقل بسبب نظام التعليق المميز واتساع عرض المسار (الجنزير) بالإضافة إلى سعة خزان الوقود . بحلول سبتمبر 1942 ,تم انتاج النموذج الأول من الفولاذ الطري والذي تم قبوله رسميا بعد الاختبار في منطقة (kummersdorf) الألمانية وتم وضع الدبابة في خط الإنتاج فورا ولكن بداية الإنتاج تأخر بسبب وجود عدد قليل من الآلات المخصصة لتشكيل هيكل الدبابة , تم إنتاج الدبابة بشكل رسمي في ديسمبر والتي تعاني من مشاكل مصنعيه نتيجة للتسرع في الإنتاج, أزداد الطلب على الدبابة بشكل مرتفع مما أدى إلى توسع الشركة المصنعة مان (MAN) ليشمل بنز (DB) وشركة الأعمال الهندسية (Maschinenfabrik) و نيدرساشسن-هانوفر(Niedersachsen-Hannover) و شركة هنشل وسون (Henschel & Sohn) التي تقع في مدينة كاسل الألمانية.
العدد الأولي للإنتاج كان
250 دبابة شهريا يتم انتاجه من قبل شركة مان(MAN) ثم أرتفع ليصل إلى 600 دبابة شهريا في يناير 1943 , على الرغم من كل الجهود الدؤوبة لم يمكن الوصول إلى هذا الرقم بسبب القصف المستمر من قبل قوات التحالف والعقبات الصناعية حيث بلغ معدل الانتاج الشهري 148 دبابة في عام 1943 ثم ارتفع ليصل إلى 315 شهريا في عام 1944 حيث بلغ عدد الدبابات التي أنتجت من نوع بانثر (Panther) في تلك السنة 3,777 دبابة وبلغت ذروة الإنتاج في يوليو لتصل إلى 380 دبابة حتى توقف إنتاج الدبابة بحلول مارس 1945. مع المجموع الكلي الذي لايقل عن 6000 دبابة تم صناعتها بلغ عدد الدبابات التي اشتركت في الجبهات القتالية 2,304 دبابة حتى 1 سبتمبر 1944 لكن في نفس الوقت تم الإبلاغ عن فقدان عدد قياسي من الدبابات يصل إلى 692 دبابة.

1706579430600.png
1706579585453.png

خط إنتاج الدبابة Panther

قصف الحلفاء كان موجها لقطع خطط الإنتاج لكل من الدبابة نمر (Tiger1) والدبابة بانثر(Panther) ومصنع المحركات ما يباخ (Maybach) الذي تعرض للقصف خلال ليلتي 27و28 أبريل 1944 مما أدى إلى اغلاق خط الإنتاج لمدة خمسة أشهر, تم التخطيط لبناء مصنع بديل لضمان استمرار خط الانتاج وأطلق على المصنع مصنع الاتحاد للمركبات (Auto-Union plant) في مدينة Siegmar وبدأ الإنتاج في مايو 1944, بدأت قاذفات الحلفاء في قصف مصانع دبابات البانثر مع غارة جوية على مصنع بنز (DB) في السادس من أغسطس 1944 ومرة أخرى خلال ليلتي 23 و24 أغسطس , تم ضرب مصانع مان (MAN) في العاشر من سبتمبر والثالث والتاسع عشر من أكتوبر 1944 ومرة أخرى خلال ليلتي 20 و21 فبراير 1945, بينما لم يتم قصف مصانع الدبابات نيدرساشسن-هانوفر(Niedersachsen-Hannover) حتى 14 و28 مارس 1945.

1706580272473.png

مصانع الدبابات الألمانية بعد أحد الغارات الأميريكية

أجبر القصف الكثيف على مصانع الدبابات على تخفيض نسبة إنتاج قطع الغيار , حيث انخفضت قطع الغيار كنسبة مئوية إلى إنتاج الدبابات من 25-30 % في 1943 إلى 8% في خريف 1944, مما ضاعف المشاكل على أعداد دبابات البانثر (Panther) الفعالة حيث تم استخدام قطع الدبابات التي في ميدان العمليات كقطع غيار.

أرقام الإنتاج:

دبابات البانثر (Panther) تعتبر ثالث أكثر عربات مدرعة ألمانية تم إنتاجها بعد المدفعية الهجومية (Sturmgeschütz III) التي أنتج منها 9408 مركبة والدبابة بانزر 4 (Panzer IV) التي أنتج منها 8298 مركبة.

ملاحظاتالعددالتاريخالنموذج
أطلق عليهما الاصدار 1 والاصدار2211/1942نموذج أولي
842من 1/1943 الى 9/1943Ausf. D
بعض الأحيان يطلق عليها Ausf.A22,192من 8/1943 الى 6/1944Ausf. A
2,953من 3/1944 الى 4/1945Ausf. G
تم تحويلها 329من 5/1943 الى 2/1945
Befehlspanzer Panther​
تم تحويلها41من 1944 الى1945BeobachtungspanzerPanther
347من 1943 الى1945Bergepanther

stOXmtG4ytmaoWY1_fgZA4DhrMrJ41--g0e4S7DRwLzdVkbR-j_z0WbsFWNRfGroyFRMcV4oFMytOiq8GTc63yZ8kRUE3NKCKHtfDI4jjGW17954uiu7k26LcMMdexf_P4iDvHXWQrSH
8ofceGOyBJOqo6hiWwGz26gk92NuwGqEuKk7Cg8Ge3PcBOVQdexPnp06RAb4ej-cgkeQpgVBaNJ-a06Xh_345ikz4okq2YqGFrwghPNIykX2CgfP9p6FQhjWYm0CnEM9Q0y_RczMLJhe

المدفعية الهجومية (Sturmgeschütz III) الدبابة بانزر 4 (Panzer IV)

إنتاج دبابات البانثر في عام 1944 من قبل الشركات:

النسبة المئوية من المجموعالمصُنع
35%شركة مان (MAN)
31%شركة بنز(Daimler-Benz)
31%شركة الأعمال الهندسية و نيدرساشسن-هانوفر
(Maschinenfabrik Niedersachsen-Hannover)
3%أخرى


التاريخ القتالي:

تم إنشاء كتيبتي بانثر الأولى (Abteilung 51) والتي تعني كتيبة الدبابات 51 في 9 يناير 1934 والكتيبة الأخرى (Pz.Abt. 52) في السادس من فبراير من العام نفسه.

عانت الاصدارات الأولى من دبابات بانثر من مشاكل ميكانيكية خطيرة و التي تمثلت في ارتفاع درجة المحرك بشكل خطير وتسرب الوقود من مضخة الوقود فضلا عن تسرب الزيت من الجوان (Gaskets) والتي تؤدي يدورها إلى حرائق في مقصورة المحرك حيث تدمرت العديد من الدبابات بسبب تسرب الزيت. أكثر الأعطال شيوعا والتي تعتبر صعبة الإصلاح هي أعطال ناقل الحركة النهائي وعمود الدوران , تم إعداد برنامج لإعادة عمارة دبابات بانثر من أبريل إلى مايو 1943 في مدينتي Nuernberg و Falkensee حيث تم إضافة جميع دبابات بانثر لهذا البرنامج ولاتزال الأعطال ملازمة لدبابة بانثر حيث تم إعداد برنامج أخر لإعادة إعمارها في مدينتي Grafenwoehr و Erlangen بدأ في يونيو 1943.

taPLA_6_Y_yMXhoKEQ9cST8X5ZrA9vH17RR7vNgdg519a9zxAPex2Vr2waMwK4aN6APdQdZ7EPV6YnEE_olp8cjBB4B5rlMjNxSIskjuVAulr-C9xd6UsmrrxfaGXEIIxbkogJPol-LK

قافلة نقل ددبابات Panther إلى أحد الخطوط الأمامية
الجهة الشرقية:

كان ينظر إلى دبابة بانثر كعنصر قتالي أساسي ضمن معركة كورسك المرتقبة , لكن بسبب أعطالها الميكانيكية المتعددة تم تأخير الهجوم لعدة مرات حيث بدأ القتال بعد ستة أيام من وصول أخر دبابة بانثر إلى جبهة , كان لهذا التأخير الأثر البليغ على وحدات دبابات بانثر حيث كان هناك نقص في التدريب على مستوى الوحدة وقيادة الدبابات بالإضافة إلى سوء التنسيق بواسطة الراديو.



1706582273129.png

دبابات بانثر Panther خلال الاستعداد لمعركة كورسك Kursik 1943

حتى 23-29 يونيو 1943 تم صناعة العدد المطلوب من دبابات بانثر حيث يصل إلى 200 وحدة والتي من المفترض تسليمها إلى فوج الدبابات (von Lauchert) التي تنتمي إلى فيلق الدبابات السابع والأربعون (الجيش الرابع للبانزر), وقد فقدت اثنتين على الفور بسبب قذائف الهاون المعادية أثناء إنزالها من القاطرات, وبحلول 5 يوليو 1943، عندما بدأت معركة كورسك، لم يكن هناك سوى 184 دبابة بانثر صالحة للاستخدام وفي غضون يومين، انخفض العدد بشكل مهول إلى 40 وحدة مما جعل هتلر يأمر بوقف الهجوم الألماني في يوم 17 يوليو 1943.

تقييم أرسله الجنرال هاينز جودريان Guderian بعد معركة كورسك عن دبابات بانثر:


"نظرا لإجراءات العدو والأعطال ميكانيكية، غرقت القوة القتالية الألمانية بسرعة خلال الأيام القليلة الأولى و وبحلول مساء 10 يوليو كان هناك 10 فقط من دبابات بانثر صالحة للاستخدام في الخطوط الأمامية حيث تم تدمير 25 دبابة بانثر (23 تم قصفها وإعطابها بينما اشتعلت النيران في اثنتين خلال التوجه إلى الجبهة ), 100 دبابة بانثر كانت بحاجة للإصلاح (56 دبابة تضررت بواسطة الضربات المباشرة والألغام المضادة للدبابات بنما 44 دبابة تعطلت لأسباب ميكانيكية ) تم تقدير ما نسبته 60% من الأعطال الميكانيكية تعتبر سهلة الإصلاح حيث تم إصلاح ما يقارب 40 دبابة أثناء السير إلى الجبهة الأمامية بينما لايزال 25 من الدبابات لم يتمكن أفراد سلاح الصيانة من إصلاح أعطالها, في مساء 11 يوليو كانت 38 دبابة صالحة للاستخدام و 31 دبابة تم إعطابها و 131 دبابة بحاجة إلى إصلاح.

بالإضافة إلى تباطؤ ملحوظ في القوة التالية للدبابات حيث أرتفع سقوط الدبابات بحلول 10 يوليو من قبل العدو إلى 81 دبابة بانثر أثناء مشاركتها في القتال العنيف بين الدبابات."


HXUMOvSzOKCnovnfjEZlTO7pOG8nji200UCnLMAfTLKUwnzD2PebPBMtmiZUAFAV07yHa3916cN1q7E67e_aF4HWuf2aN-TogRdTP3_3ZbYy83M0Vvqt4wgbsZRRbxxMSTCn4TwNQ6NB


دبابة بانثر Panther مدمزة خلال معركة كورسك Kursk


زعمت القوات الألمانية أنه تم تدمير 267 دبابة بانثر خلال معركة كورسك.


C3h0jpBvtWWZzaK1vB1DBLsOZ9EF3SH6fhUciDRKipjsnqnEylYmWgVO37fjyTQSBIhmsW7zM78J0YQmQ-QLWucblPilexFiS39cScA0QgKnmWt00G0Mw7PSFAwAAPBOColFFhnRRWCjTjEKOrcV

الاصدار الأولي من دبابة Panther Austf.D أثناء دعم المشاة على الجبهة الشرقية



صدر تقرير في 20 يوليو 1943 أظهر أن 41 دبابة بانثر صالحة للاستخدام و85 دبابة بحاجة للإصلاح و 16 دبابة تضررت بشدة وتحتاج إلى الصيانة في ألمانيا بالإضافة إلى 56 تم إعطابها من قبل النيران المعادية واثنتين تدمرت بسبب اشتعال النار في المحرك.

مع كل الضربات التي تلقتها كتائب دبابات بانثر , وقبل أن يأمر هتلر القوات الألمانية بإيقاف الهجوم على كورسك، بدأت القوات السوفييتية في الهجوم المضاد بنجاح باهر، حيث استطاعت في دفع الألمان إلى الخلف والتراجع بشكل مطرد, حيث صدر تقرير يوم 11 أغسطس 1943 أن عدد الدبابات بانثر التي تم إعطابها بدأ يتزايد ليصل إلى 156، ولم يتبقى سوى 9 دبابات صالحة للاستخدام مما اضطر كتائب الجيش الألماني إلى التراجع أثناء القتال حيث خسر بشكل متزايد الكثير من الدبابات أثناء القتال بالإضافة إلى التخلي عن المركبات التالفة والمدمرة.

أظهرت دبابة بانثر قدرتها على تدمير أي مركبات قتال مدرعة سوفياتية من مسافات بعيدة خلال معركة كورسك، وكان لها نسبة عالية جدا من الإصابات القاتلة بشكل عام ومع ذلك، فإنه يعتبر أقل من سبعة في المئة من الإجمالي الذي يقدر ب 2400 إلى 2700 مركبة قتالية مدرعة التي نشرها الألمان في هذه المعركة وكآن فعاليتها محدودة بسبب المشاكل الميكانيكية ونظام الدفاع السوفيتي ذو طبقات و المتعمق في كورسك.

أبرز دور تاريخي لدبابات بانثر في معركة كورسك يعتبر سلبي للغاية حيث كانت أحدى الأسباب في تأخير الهجوم على كورسك لما يقارب الشهرين والتي أطلق عليها الألمان (Zitadelle) حيث تقرر تأخير قرار الهجوم حتى يتم تسليم الدبابات بانثر إلى الوحدات المشاركة في القتال, والذي أستغل السوفييت هذا التأخير لبناء تحصينات تشمل لكل خط دفاعي شبكة من حقول الألغام، أسيجة من الأسلاك الشائكة، خنادق وحواجز مضادة للدبابات، تحضير خنادق لتحصين الدبابات السوفيتية، بناء مخابئ للمدافع الرشاشة وإنشاء شبكة من الخنادق المترابطة بشكل متقاطع لحماية وتسهيل حركة الجنود المشاة والتي بلغ طولها أكثر من من 4800 كلم.

بعد الخسائر التي مني بها الجيش الألماني في معركة كورسك، أصبح الجيش الألماني في حالة تراجع مستمرة أمام الجيش الأحمر, حيث تم ببطء إعادة إعمار عدد من دبابات البانثر على الجبهة الشرقية كما ارتفعت نسبة صلاحيتها بعد إصلاح العيوب التي ظهرت على أرض الميدان كما تم تحسين إمكانية الاعتماد عليها ,في مارس 1944 ذكر الجنرال هنز جودريان في تقريره عن دبابات بانثر " ما يقارب جميع العيوب والأخطاء تم إصلاحها " على الرغم من استمرار العديد من الوحدات في تقديم تقارير عن مشاكل ميكانيكية كبيرة، خصوصا مع ناقل الحركة النهائي(Final Drive), عدد فائق من دبابات البانثر أصبح يستخدم كحاميات متنقلة لصد الهجمات السوفيتية يعد أن تم تدعيمها بجنود المشاة المزودين بمضادات الدبابات والرشاشات الألية.


في سبتمبر 1944 ، وصل أعلى عدد من دبابات البانثر Panther الصالحة للاستخدام على الجبهة الشرقية حيث تم تصنيف 522 دبابة صالحة للاستخدام من أصل 728 دبابة. خلال الفترة المتبقية من الحرب ، احتفظت ألمانيا بالأغلبية الساحقة من وحدات دبابات Panther على الجبهة الشرقية ، حيث ساءت الحالة بالنسبة للوحدات القتالية تدريجياً. في 15 مارس 1945 ، كان آخر تقرير تم الإبلاغ عن عدد الدبابات هو 740 دبابة، 361 فقط منها كانت صالحة للعمل في الجبهة الشرقية, بحلول هذا الوقت كان الجيش الأحمر قد غزا شرق بروسيا وكان يتقدم عبر بولندا.
1706584012785.png
1706583877765.png

دبابة بانثر Panther تم الاستيلاء عليها من قبل الثوار خلال انتفاظة وارسو

في أغسطس 1944 تم نشر دبابات Panther خلال انتفاضة وارسو كمدفعية متنقلة ودعم لقوات المشاة, تم الاستيلاء على دبابتين منهم على الأقل في الأيام الأولى للصراع واستخدموا في أعمال حربية ضد القوات النازية , بما في ذلك تحرير معسكر اعتقال Gęsiówka في 5 أغسطس ، عندما استخدم جنود فصيلة "Wacek" الدبابة Panther التي تم الإستيلاء عليها (المسماه "Magda") لتدمير المخابئ وأبراج المراقبة في المعسكر, قتل معظم الألمان في المعسكر. وفقدت المتمردون البولنديون شخصين وتم تحرير ما يقرب 350 شخصً. بعد عدة أيام ، تم تثبيت الدبابات التي تم الاستيلاء عليها بسبب نقص الوقود والبطاريات وتم إحراقها لمنع استعادتها من القوات النازية.

الجبهة الشرقية - الخدمة السوفيتية:

1706584208359.png
1706584396686.png

دبابات Panther تم الاستيلاء عليها من قبل الجيش الأحمر ن.أجييف (N. I. Ageev).

في
فبراير 1945 أثناء عملية هجوم سيليزيا السفلى (Lower Silesian Offensive)، تم الاستيلاء على دبابة "بانثر" الألمانية مع طاقم من ذوي الخبرة من فيلق الدبابات الرابع تحت قيادة بطل الاتحاد السوفياتي اللفتنانت ن.أجييف (N. I. Ageev) والتي تم استخدامها في مهمة استطلاع . عند الغسق ، مرت الدبابة عبر الغابة ، وهاجمت من جانب الجناح ودمرت ثلاث دبابات "بانثر" للعدو ، ولكن اثناء تراجع الدبابة إلى المواقع السوفيتية ، أصيبت بمدفعية العدو وأصيبت بأضرار بالغة. بعد القتال ، تم صرف النظر عن الدبابة "بانثر" بسبب نقص قطع الغيار ومشاكل الصيانة.

الجبهة الغربية – فرنسا

أثناء غزو نورماندي في يونيو 1944 ، لم يكن هناك في البداية سوى فوجين بانزر مجهزين بدبابات "بانثر" Panther في الجبهة الغربية ، مع ما مجموعه 156دبابة بانثر. من يونيو حتى أغسطس 1944 ، تم إرسال سبعة أفواج أخرى من دبابات بانثر Panther إلى فرنسا ، لتصل إلى قوة قصوى تبلغ 432 دبابة في تقرير حالة القوات الصادر بتاريخ 30 يوليو 1944. انغمست غالبية قوات الدبابات الألمانية في نورماندي - ستة فرق ونصف - في محاربة القوات الأنجلو كندية التابعة لمجموعة الجيش الحادي والعشرين حول بلدة كاين(Caen). أصبحت العمليات العديدة المضطلع بها الفرقة المدرعة لتأمين المدينة معروفة بشكل جماعي باسم معركة كاين (Battle for Caen). في حين كانت هناك تضاريس من الأراضي المشجرة الثقيلة(bocage) حول كاين ، كانت معظم الأراضي عبارة عن حقول مفتوحة سمحت لدبابات بانثر Panther بالاشتباك مع سلاح المدرعات للعدو المهاجم من مسافات بعيده. سمح المزيج من الدروع المتفوقة والقوة النارية لدبابات بانثر Panther بالاشتباك من مسافات بعيدة حيث لم تستطع دبابات “شيرمان” Sherman الرد عليها.
1706584906659.png

دبابات Sherman الأميريكية خلال معارك النورماندي

على العكس من ذلك ، أثناء حملة نورماندي ، كانت الكتائب البريطانية المضادة للدبابات مجهزة تجهيزا جيدًا بالمدفع المضاد للدبابات ( 17-pounder )، وتم استبدال مدافع مدمرات دبابات M10 مدافع (3 بوصة M1918) التي تم تزويدها من قبل الولايات المتحدة الأميريكية بمدافع 17pdr وتم اطلاق اسم ( 17 pdr SP Achilles) هذا التطوير جعلها مساوية لقدرات دبابات البانثر “Panther” مماقد يؤدي إلى تمدير دبابات البانثر في حال المواجهه في نفس الحقول.

f7naVl9tWQpdbQaBJl826dVVcCv30V0GUa-Y9n00AriTIJRKQT8VZ37O8NZgtfsaQvQywtwUpgfFOCEChCrXFirvEvxL3FO3tjqmdQrmlGWHFpTYYWywVEcTIpAvP6e91KBQKHF8LIV4zd1mAe0W

دبابة بانثر Ausf.A من فرقة SS Panzer الثانية عشرة في باريس قبل وقت قصير من غزو الحلفاء ، يونيو 1944

1706585242260.png

( 17 pdr SP Achilles)

موضوع متكامل كتبته 2013 عن M10

مراجع:





 

المرفقات

  • 1706579697897.png
    1706579697897.png
    1.3 MB · المشاهدات: 35
  • 1706584374916.jpeg
    1706584374916.jpeg
    6.8 KB · المشاهدات: 29
  • 1706584379417.jpeg
    1706584379417.jpeg
    6.8 KB · المشاهدات: 30

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته من 2013 وأنا أفكر في نشر هذا الموضوع ولكنني تركته حبيس الأدراج لأكثر من 10 سنين لكنني قررت اليوم نشره​

شعار المنتدى 2013 (المنتدى العربي للتسليح صدقة جارية لاخير في من أساء إليه)
مدونتي والتي أضيف فيها جميع المواضيع آو معضم الذي كتبته هنا ،جميعها تمت نقلها للعربية من قبلي (مرتبة بشكل منظم)




دبابة بانثر الآلمانية

Panther Tank

مقدمة:

النمر(Panther) هو الاسم الشائع للدبابة المتوسطة التي تم نشرها أثناء الحرب العالمية الثانية خلال الفترة من منتصف 1943 إلى نهاية الحرب في أوروبا عام 1945, تعتبر دبابة منافسة للدبابة السوفيتية T34 بالإضافة كبديل عن دبابة بانزر 3 (Panzer III) وبانزر4(Panzer VI) لكنهم خدموا بجانب الدبابة (Panther) بانثر والدبابة الثقيلة نمر(Tiger) حتى نهاية الحرب . تجمع الدبابة بانثر مزيج من المميزات البارزة والتي تتألف من قوة النيران و التنقل والحماية والتي اعتبرت كمقياس من قبل الدول الأخرى أثناء الحرب وكذلك بعد الحرب حتى ظهور الدبابة البريطانية سنتوريون (Centurion), بعد نهاية الحرب أعتقد الكثيرون أن تصاميم الدبابة تصنف ضمن أفضل تصميم للدبابات أثناء الحرب العالمية الثانية من ناحية المواصفات ومقارنتها بالدبابات الأخرى , حيث تميزت بالسرعة العالية والقدرة على السير من خلال الطرق الوعرة بالإضافة الى الحماية والدروع المتقدمة وقوة النيران الهائلة حيث تميزت بدقة الإصابة ومسدد فائق الأداء كذلك تميزت باحتوائها على معدات متطورة جدا حيث تحتوي على سبيل المثال مسدد ومنظار يستخدم الأشعة تحت الحمراء والذي يعد متقدم جدا في وقته.


مشاهدة المرفق 659633 مشاهدة المرفق 659634

دبابة T34 السوفيتية على الجبهة الغربية. دبابة centurion بريطانية

حتى عام 1944 تم تسميتها ب (Panzerkampfwagen V Panther) كما أطلق عليها مكتب الذخائر والمخزون ب(Sd.Kfz. 171) ,في 27 فبراير 1944،أمرهتلرأن يتم حذف الأرقام الرومانيةV من تسميتها.



مشاهدة المرفق 659636.
التسليح الرئيسي: مدفع عيار 75 ملم KwK 42 (L).

كانت الدبابة بانثر (Panther)حلا وسطا للمتطلبات المختلفة, في حين تتقاسم أساسا نفس محرك الدبابة الثقيلة نمر1 (Tiger1) الذي يمتلك أفضل درع أمامي والذي يتميز بزاوية مائلة وزيادة عمق الدروع التفاعلية, بالإضافة إلى قوة اختراق المدفع الرئيسي للدروع المضادة , وتتميز ايضا بخفة الوزن والسرعة, كما يمكنها على السير التضاريس الوعرة أفضل من الدبابة نمر1 (Tiger 1), بينما تمتلك دروعا ضعيفة على الجانبين, مما جعلها هدف سهل أثناء الاشتباكات . أثبتت البانثر (Panther) أن إصاباتها سوف تكون قاتلة حينما تكون في مناطق مفتوحة وتبدأ في إطلاق القذائف من مدى بعيد باتجاه الأهداف حيث تعتبر قناصة مدرعات, تعتبر ضعيفة أثناء القتال عن قرب بسبب كون المحرك معرض للتدمير حينما يتعرض لإصابة أمامية بالإضافة إلى ضعف الدروع على الجانبين , مدفع بانثر عيار 75 ملم يمكنه أن يطلق قذيفة أصغر بقليل من مدفع نمر1 (Tiger1) عيار 88 ملم الذي يوفر قوة نيران ناسفة أقل ضد المشاة.

مشاهدة المرفق 659635

دبابة بانثر ويلاحظ وجود جهاز الرؤية اليلي اعلى البرج والذي يعتبر متطور أثناء الحرب العالمية الثانية

تعتبر تكلفة دبابات البانثر (Panther) أرخص بكثير من تكلفة دبابات النمر 1 (Tiger1)ولكنها تعتبر أكثر تكلفة من بانزر 4(Panzer VI) الذي أستخدم تصميمه حينما بذلت وزارة التسليح والحرب النازية جهودا كبيرة لزيادة الإنتاج الحربي, كانت العناصر الرئيسية المميزة لتصميم دبابة بانثر هي ناقل الحركة وفعالية الدروع و أخيرا ناقل حركة النهائي, لكن حصلت تنازلات عديدة للعناصر الأساسية بسبب الحاجة لزيادة معدل الإنتاج ومعالجة أوجه النقص للحرب الألمانية بينما العناصر الأخرى مثل محركها المدمج ونظام التعليق لم يتم التعديل عليهما لكنهما بقيتا معقدتان هندسيا و نتج عن ذلك أن معدل إنتاج دبابات بانثر (Panther) كان أعلى من معدل إنتاج دبابات نمر1 (Tiger 1) ولكن ليس أعلى بكثير من معدل إنتاج بانزر4(Panzer IV) , في نفس الوقت أصبح ناقل الحركة النهائي ( (Final drive السبب الرئيسي لتعطل الدبابة بانثر (Panther)أثناء العمليات على أرض القتال ولم يتم إصلاح هذا العيب.
مشاهدة المرفق 659637
دبابات النمر Panther المهجورة شمال روما
دخلت الدبابة بانثر
(Panther) أثناء المرحلة الحاسمة من الحرب لصالح ألمانيا في عام 1943 , حيث تم الزج بها في أكبر معركة مدرعات خلال التاريخ , معركة كورسك (Kursk) حيث لم يتم معالجة مشاكلها البدائية بعد مما أدى إلى تدميرها وفشل بقية المعدات الأخرى ,لم تشارك الدبابة إلا في أثناء تراجع القوات الألمانية أمام الحلفاء أثناء الحرب العالمية الثانية مما أعاق نجاح الدبابة كسلاح أساسي ضمن ساحة المعركة وذلك بسبب وضع ألمانيا أثناء الحرب , حيث فقدت الحماية ضد القوات الجوية من قبل قوات الدفاع الجوي (Luftwaffe) , وفقدان الوقود والمساحة المخصصة للتدريب ,وتدني قدرات أطقم الدبابات, على النقيض من ذلك , حازت الدبابة على تقدير الحلفاء وإعجابهم بقدراتها القتالية مما جعل الحلفاء القيام بتقديم دباباتهم الثقيلة بعد ذلك حيث أعلن الاتحاد السوفيتي عن الدبابة IS-2)) وأعلنت الولايات المتحدة عن الدبابة (M26 Pershing) أثناء الحرب.

مشاهدة المرفق 659638 مشاهدة المرفق 659639

الدبابة الثقيلة السوفيتية IS-2 الدبابة الأمريكية M26 Pershing
مشاهدة المرفق 659640
دبابة Panther مدمرة خلال معارك كورسك 1943 Kursk

التصميم:
دبابة بانثر تعتبر ردا مباشرا للدبابات السوفياتية 34 T وKV-1. المواجهة الأولى كانت في 23 يونيو عام 1941،حينما تفوقت الدبابة السوفيتية T-34على دبابة بانزر 3 وبانزر4. وبسبب إصرار الجنرال هاينز جودريان Heinz Guderian ،أوفدت مفوضية البانزر Panzerkommision لجنة خاصة إلى الجبهة الشرقية لتقييم T-34 .تتميز الدبابة السوفيتية بمميزات وخصائص عديدة ومن بين المميزات الأكثر أهمية وجود الدرع المائل والذي حسن من انحراف النيران المعادية بالإضافة إلى فعالية سمك الدرع في مقاومة الاختراق من قبل القذائف المضادة للدروع وتتميز أيضا بالسرفة العريضة والتي تمكنها من الحركة على الأراضي اللينة كما تمتلك مدفع قوي ذو عيار 76.2 ملم والذي يعتبر جيد لاختراق الدروع المعادية عبر إطلاق القذائف شديدة الانفجار.
مشاهدة المرفق 659641. مشاهدة المرفق 659642
مدير الانتاج الالماني البرت شبير يتفحص دبابةT34 على الجبهة الشرقية. الجنرال هاينز جودريان Heinz Guderian
مشاهدة المرفق 659643

دبابة KV1 سوفيتية
في أبريل 1942 تم إسناد تصميم الدبابة الحديثة VK30.02 والتي تزن من 30 -35 طن إلى شركة دايملربنز (DB) و ماشين فابريكا وغسبورغنورنبرغ والتي يطلق عليها اختصارا (MAN) .كان تصميم(DB) بمثابة تكريم مباشر إلىT-34حيث تماثل جسم وبرج الدبابة الجديدة مع أجزاء الدبابة السوفيتية ,T34 نظام التعليق في الدبابة بانثر تم باستخدام نوابض ورقية (Leaf Springs ) بينما نظام التعليق في الدبابة T34 يستخدم نوابض لولبية. البرج الذي قامت بتصميمه شركة بنز (DB) كان أصغر من البرج الذي صممته مان(MAN ) بالإضافة إلى صغر حلقة البرج وكان ذلك نتيجة إلى ضيق الهيكل حيث تتطلب وضع نظام التعليق ذو النوابض الورقية خارج الهيكل الرئيسي .الميزة الرئيسية التي تتميز بها نظام تعليق النوابض الورقية(leaf springs ) على نظام العارضة الالتوائية (torsion bar ) طول الظل للهيكل سيكون قصيرا بالإضافة إلى تصميم نظام ممتص الصدمات يعتبر أكثر بساطة .تصميم الدبابة مماثل للدبابة السوفيتية T34 حيث تم إضافة عجلة مسننة خلفية بينما طاقم البرج للدبابة المصممة من قبل DB (بنز) يتألف من ثلاثة أفراد, مدفعي وملقم وقائد الدبابة بالإضافة كان من المخطط تركيب المدفع L/70 75 mm الذي يعتبر اثقل وأطول من مدفع الدبابة T34, لكن صعوبة تثبيت المدفع على برج دايملربنز(DB) أدى إلى التفكير في تقليص طاقم البرج إلى شخصين ولكن تم تجاهل هذه الفكرة في نهاية المطاف.

1KU1GIx0vyioLthI2z5wPaomPKxNfPBqEAVP45wHrzerExh8k7w2Cf1JNRj2M_et8RWkkfyM6iy_i4N0pvT453rYRq-A5HwAZD3s9OYKMkPpKqXMV3ykN0bD2gIBjFXe9XzEqEflYaVS_KFuTRx4

رسم توضيحي :الدبابة VK3002 من انتاج شركة بنز

التصميم الذي وضع من قبل شركة مان(MAN) يجسد الفكر الألماني التقليدي في تصميم الدبابات حيث تم تثبيت العجلة المسننة وعجلة الحركة في المقدمة بالإضافة إلى تثبيت البرج بشكل مركزي على بدن الدبابة, يمتلك هذا النموذج محرك بنزين وثمان أنظمة تعليق من نوع العارضة الالتوائية (torsion bar ) لكل جانب . يعتبر نموذج شركة مان (MAN) أعلى ارتفاعا وأوسع من نموذج شركة بنز (DB ) ويعود ذلك إلى وجود أنظمة التعليق من نوع (torsion bar ) ووجود عمود الإدارة (drive shaft) مثبتا أسفل مجموعة البرج (Turret Basket).في وقت مبكر , قام هينشل (Henschel ) بتصميم الدبابة الثقيلة نمر1 (Tiger1 ) والذي أستخدم (slack-track)كنموذج لمسار الدبابة والذي يعني وجود عجلات كبيرة متداخلة مع فواصل بينية بدون عجلة إرجاع في الجزء العلوي من المسار , تم تكرير مفاهيم التصميم بشكل عام على تصميم الدبابة بانثر مان (MAN).

مشاهدة المرفق 659644. مشاهدة المرفق 659645
الوزير النازي تود (Fritz Todt). الدبابة الثقيلة نمر1 (Tiger1 )

تم عرض التصميمين (بانثر مان) و (بانثر بنز) خلال الفترة من يناير حتى مارس 1942. الوزير النازي تود (Fritz Todt) وخلفه ألبرت شبير (Albert Speer) أوصيا جميعهما بنموذج بانثر بنز(DB ) للميزات العديدة التي يتفوق فيها على نموذج نموذج بانثر مان الأولي .قامت شركة مان(MAN) بتحسينات عديدة على تصميم بانثر مان من خلال الاستفادة من الاقتراحات التي صدرت عن النموذج بانثر بنز وتم مراجعة التصميم من قبل لجنة مخصصة من قبل هتلر في مايو 1942.قام هتلر بالموافقة على التصميم النهائي لشركة مان حيث أن الأحد الأسباب الرئيسية للموافقة على تصميم شركة مان استخدامها لبرج مصمم سلفا من قبل شركة راينميتال (Rheinmetall-BORSIG) بينما نموذج بنز سيتطلب البحث عن شركة جديدة للتصميم والتصنيع مما سيستغرق وقت أكثر وتأخر في الإنتاج.

مشاهدة المرفق 659646
وزير الانتاج الحربي الألماني آلبرت شبيرAlbert Speer (1942-1945)

ألبرشبير يتحدث عن دبابة بانثر ضمن سيرته الذاتية:
صممت الدبابة نمر(Tiger) لكي تزن 50 طن ولكن بطلب من هتلر تم زيادتها إلى 75 طن , ثم قررنا أن نقوم بتصميم دبابة جديدة تزن 30 طن وللدلالة على خفة حركتها تم إطلاق عليها بانثر(Panther) والتي تعني نمر .على الرغم من خفة الوزن إلاأنهاتعمل بمحرك مماثل لمحرك دبابة النمر (Tiger) بحيث يمكن أن ينتج سرعة متفوقة, ولكن في غضون سنة أصر هتلر على إضافة الكثير من الدروع على بدن الدبابة وإضافة مدفع ضخم حيث أصبح الوزن النهائي للدبابة 48 طن والذي يمثل الوزن الأساسي للدبابة نمر (Tiger).

الإنتاج:


مشاهدة المرفق 659650
محرك مايباخ The Maybach HL230

يتميز تصميم شركة مان
(MAN) بقدرات مميزة للاقتحام وذلك يعود إلى سهولة استخدام المدفع وصيانته والقدرة العالية على التنقل بسبب نظام التعليق المميز واتساع عرض المسار (الجنزير) بالإضافة إلى سعة خزان الوقود . بحلول سبتمبر 1942 ,تم انتاج النموذج الأول من الفولاذ الطري والذي تم قبوله رسميا بعد الاختبار في منطقة (kummersdorf) الألمانية وتم وضع الدبابة في خط الإنتاج فورا ولكن بداية الإنتاج تأخر بسبب وجود عدد قليل من الآلات المخصصة لتشكيل هيكل الدبابة , تم إنتاج الدبابة بشكل رسمي في ديسمبر والتي تعاني من مشاكل مصنعيه نتيجة للتسرع في الإنتاج, أزداد الطلب على الدبابة بشكل مرتفع مما أدى إلى توسع الشركة المصنعة مان (MAN) ليشمل بنز (DB) وشركة الأعمال الهندسية (Maschinenfabrik) و نيدرساشسن-هانوفر(Niedersachsen-Hannover) و شركة هنشل وسون (Henschel & Sohn) التي تقع في مدينة كاسل الألمانية.
العدد الأولي للإنتاج كان
250 دبابة شهريا يتم انتاجه من قبل شركة مان(MAN) ثم أرتفع ليصل إلى 600 دبابة شهريا في يناير 1943 , على الرغم من كل الجهود الدؤوبة لم يمكن الوصول إلى هذا الرقم بسبب القصف المستمر من قبل قوات التحالف والعقبات الصناعية حيث بلغ معدل الانتاج الشهري 148 دبابة في عام 1943 ثم ارتفع ليصل إلى 315 شهريا في عام 1944 حيث بلغ عدد الدبابات التي أنتجت من نوع بانثر (Panther) في تلك السنة 3,777 دبابة وبلغت ذروة الإنتاج في يوليو لتصل إلى 380 دبابة حتى توقف إنتاج الدبابة بحلول مارس 1945. مع المجموع الكلي الذي لايقل عن 6000 دبابة تم صناعتها بلغ عدد الدبابات التي اشتركت في الجبهات القتالية 2,304 دبابة حتى 1 سبتمبر 1944 لكن في نفس الوقت تم الإبلاغ عن فقدان عدد قياسي من الدبابات يصل إلى 692 دبابة.

مشاهدة المرفق 659647 مشاهدة المرفق 659648

خط إنتاج الدبابة Panther

قصف الحلفاء كان موجها لقطع خطط الإنتاج لكل من الدبابة نمر (Tiger1) والدبابة بانثر(Panther) ومصنع المحركات ما يباخ (Maybach) الذي تعرض للقصف خلال ليلتي 27و28 أبريل 1944 مما أدى إلى اغلاق خط الإنتاج لمدة خمسة أشهر, تم التخطيط لبناء مصنع بديل لضمان استمرار خط الانتاج وأطلق على المصنع مصنع الاتحاد للمركبات (Auto-Union plant) في مدينة Siegmar وبدأ الإنتاج في مايو 1944, بدأت قاذفات الحلفاء في قصف مصانع دبابات البانثر مع غارة جوية على مصنع بنز (DB) في السادس من أغسطس 1944 ومرة أخرى خلال ليلتي 23 و24 أغسطس , تم ضرب مصانع مان (MAN) في العاشر من سبتمبر والثالث والتاسع عشر من أكتوبر 1944 ومرة أخرى خلال ليلتي 20 و21 فبراير 1945, بينما لم يتم قصف مصانع الدبابات نيدرساشسن-هانوفر(Niedersachsen-Hannover) حتى 14 و28 مارس 1945.

مشاهدة المرفق 659651
مصانع الدبابات الألمانية بعد أحد الغارات الأميريكية

أجبر القصف الكثيف على مصانع الدبابات على تخفيض نسبة إنتاج قطع الغيار , حيث انخفضت قطع الغيار كنسبة مئوية إلى إنتاج الدبابات من 25-30 % في 1943 إلى 8% في خريف 1944, مما ضاعف المشاكل على أعداد دبابات البانثر (Panther) الفعالة حيث تم استخدام قطع الدبابات التي في ميدان العمليات كقطع غيار.

أرقام الإنتاج:

دبابات البانثر (Panther) تعتبر ثالث أكثر عربات مدرعة ألمانية تم إنتاجها بعد المدفعية الهجومية (Sturmgeschütz III) التي أنتج منها 9408 مركبة والدبابة بانزر 4 (Panzer IV) التي أنتج منها 8298 مركبة.

ملاحظاتالعددالتاريخالنموذج
أطلق عليهما الاصدار 1 والاصدار2211/1942نموذج أولي
842من 1/1943 الى 9/1943Ausf. D
بعض الأحيان يطلق عليها Ausf.A22,192من 8/1943 الى 6/1944Ausf. A
2,953من 3/1944 الى 4/1945Ausf. G
تم تحويلها329من 5/1943 الى 2/1945
Befehlspanzer Panther​
تم تحويلها41من 1944 الى1945BeobachtungspanzerPanther
347من 1943 الى1945Bergepanther


stOXmtG4ytmaoWY1_fgZA4DhrMrJ41--g0e4S7DRwLzdVkbR-j_z0WbsFWNRfGroyFRMcV4oFMytOiq8GTc63yZ8kRUE3NKCKHtfDI4jjGW17954uiu7k26LcMMdexf_P4iDvHXWQrSH
8ofceGOyBJOqo6hiWwGz26gk92NuwGqEuKk7Cg8Ge3PcBOVQdexPnp06RAb4ej-cgkeQpgVBaNJ-a06Xh_345ikz4okq2YqGFrwghPNIykX2CgfP9p6FQhjWYm0CnEM9Q0y_RczMLJhe

المدفعية الهجومية (Sturmgeschütz III) الدبابة بانزر 4 (Panzer IV)

إنتاج دبابات البانثر في عام 1944 من قبل الشركات:

النسبة المئوية من المجموعالمصُنع
35%شركة مان (MAN)
31%شركة بنز(Daimler-Benz)
31%شركة الأعمال الهندسية و نيدرساشسن-هانوفر
(Maschinenfabrik Niedersachsen-Hannover)
3%أخرى



التاريخ القتالي:

تم إنشاء كتيبتي بانثر الأولى (Abteilung 51) والتي تعني كتيبة الدبابات 51 في 9 يناير 1934 والكتيبة الأخرى (Pz.Abt. 52) في السادس من فبراير من العام نفسه.

عانت الاصدارات الأولى من دبابات بانثر من مشاكل ميكانيكية خطيرة و التي تمثلت في ارتفاع درجة المحرك بشكل خطير وتسرب الوقود من مضخة الوقود فضلا عن تسرب الزيت من الجوان (Gaskets) والتي تؤدي يدورها إلى حرائق في مقصورة المحرك حيث تدمرت العديد من الدبابات بسبب تسرب الزيت. أكثر الأعطال شيوعا والتي تعتبر صعبة الإصلاح هي أعطال ناقل الحركة النهائي وعمود الدوران , تم إعداد برنامج لإعادة عمارة دبابات بانثر من أبريل إلى مايو 1943 في مدينتي Nuernberg و Falkensee حيث تم إضافة جميع دبابات بانثر لهذا البرنامج ولاتزال الأعطال ملازمة لدبابة بانثر حيث تم إعداد برنامج أخر لإعادة إعمارها في مدينتي Grafenwoehr و Erlangen بدأ في يونيو 1943.

taPLA_6_Y_yMXhoKEQ9cST8X5ZrA9vH17RR7vNgdg519a9zxAPex2Vr2waMwK4aN6APdQdZ7EPV6YnEE_olp8cjBB4B5rlMjNxSIskjuVAulr-C9xd6UsmrrxfaGXEIIxbkogJPol-LK

قافلة نقل ددبابات Panther إلى أحد الخطوط الأمامية
الجهة الشرقية:

كان ينظر إلى دبابة بانثر كعنصر قتالي أساسي ضمن معركة كورسك المرتقبة , لكن بسبب أعطالها الميكانيكية المتعددة تم تأخير الهجوم لعدة مرات حيث بدأ القتال بعد ستة أيام من وصول أخر دبابة بانثر إلى جبهة , كان لهذا التأخير الأثر البليغ على وحدات دبابات بانثر حيث كان هناك نقص في التدريب على مستوى الوحدة وقيادة الدبابات بالإضافة إلى سوء التنسيق بواسطة الراديو.



مشاهدة المرفق 659652
دبابات بانثر Panther خلال الاستعداد لمعركة كورسك Kursik 1943

حتى 23-29 يونيو 1943 تم صناعة العدد المطلوب من دبابات بانثر حيث يصل إلى 200 وحدة والتي من المفترض تسليمها إلى فوج الدبابات (von Lauchert) التي تنتمي إلى فيلق الدبابات السابع والأربعون (الجيش الرابع للبانزر), وقد فقدت اثنتين على الفور بسبب قذائف الهاون المعادية أثناء إنزالها من القاطرات, وبحلول 5 يوليو 1943، عندما بدأت معركة كورسك، لم يكن هناك سوى 184 دبابة بانثر صالحة للاستخدام وفي غضون يومين، انخفض العدد بشكل مهول إلى 40 وحدة مما جعل هتلر يأمر بوقف الهجوم الألماني في يوم 17 يوليو 1943.

تقييم أرسله الجنرال هاينز جودريان Guderian بعد معركة كورسك عن دبابات بانثر:

"نظرا لإجراءات العدو والأعطال ميكانيكية، غرقت القوة القتالية الألمانية بسرعة خلال الأيام القليلة الأولى و وبحلول مساء 10 يوليو كان هناك 10 فقط من دبابات بانثر صالحة للاستخدام في الخطوط الأمامية حيث تم تدمير 25 دبابة بانثر (23 تم قصفها وإعطابها بينما اشتعلت النيران في اثنتين خلال التوجه إلى الجبهة ), 100 دبابة بانثر كانت بحاجة للإصلاح (56 دبابة تضررت بواسطة الضربات المباشرة والألغام المضادة للدبابات بنما 44 دبابة تعطلت لأسباب ميكانيكية ) تم تقدير ما نسبته 60% من الأعطال الميكانيكية تعتبر سهلة الإصلاح حيث تم إصلاح ما يقارب 40 دبابة أثناء السير إلى الجبهة الأمامية بينما لايزال 25 من الدبابات لم يتمكن أفراد سلاح الصيانة من إصلاح أعطالها, في مساء 11 يوليو كانت 38 دبابة صالحة للاستخدام و 31 دبابة تم إعطابها و 131 دبابة بحاجة إلى إصلاح.

بالإضافة إلى تباطؤ ملحوظ في القوة التالية للدبابات حيث أرتفع سقوط الدبابات بحلول 10 يوليو من قبل العدو إلى 81 دبابة بانثر أثناء مشاركتها في القتال العنيف بين الدبابات."


HXUMOvSzOKCnovnfjEZlTO7pOG8nji200UCnLMAfTLKUwnzD2PebPBMtmiZUAFAV07yHa3916cN1q7E67e_aF4HWuf2aN-TogRdTP3_3ZbYy83M0Vvqt4wgbsZRRbxxMSTCn4TwNQ6NB


دبابة بانثر Panther مدمزة خلال معركة كورسك Kursk


زعمت القوات الألمانية أنه تم تدمير 267 دبابة بانثر خلال معركة كورسك.


C3h0jpBvtWWZzaK1vB1DBLsOZ9EF3SH6fhUciDRKipjsnqnEylYmWgVO37fjyTQSBIhmsW7zM78J0YQmQ-QLWucblPilexFiS39cScA0QgKnmWt00G0Mw7PSFAwAAPBOColFFhnRRWCjTjEKOrcV

الاصدار الأولي من دبابة Panther Austf.D أثناء دعم المشاة على الجبهة الشرقية



صدر تقرير في 20 يوليو 1943 أظهر أن 41 دبابة بانثر صالحة للاستخدام و85 دبابة بحاجة للإصلاح و 16 دبابة تضررت بشدة وتحتاج إلى الصيانة في ألمانيا بالإضافة إلى 56 تم إعطابها من قبل النيران المعادية واثنتين تدمرت بسبب اشتعال النار في المحرك.

مع كل الضربات التي تلقتها كتائب دبابات بانثر , وقبل أن يأمر هتلر القوات الألمانية بإيقاف الهجوم على كورسك، بدأت القوات السوفييتية في الهجوم المضاد بنجاح باهر، حيث استطاعت في دفع الألمان إلى الخلف والتراجع بشكل مطرد, حيث صدر تقرير يوم 11 أغسطس 1943 أن عدد الدبابات بانثر التي تم إعطابها بدأ يتزايد ليصل إلى 156، ولم يتبقى سوى 9 دبابات صالحة للاستخدام مما اضطر كتائب الجيش الألماني إلى التراجع أثناء القتال حيث خسر بشكل متزايد الكثير من الدبابات أثناء القتال بالإضافة إلى التخلي عن المركبات التالفة والمدمرة.

أظهرت دبابة بانثر قدرتها على تدمير أي مركبات قتال مدرعة سوفياتية من مسافات بعيدة خلال معركة كورسك، وكان لها نسبة عالية جدا من الإصابات القاتلة بشكل عام ومع ذلك، فإنه يعتبر أقل من سبعة في المئة من الإجمالي الذي يقدر ب 2400 إلى 2700 مركبة قتالية مدرعة التي نشرها الألمان في هذه المعركة وكآن فعاليتها محدودة بسبب المشاكل الميكانيكية ونظام الدفاع السوفيتي ذو طبقات و المتعمق في كورسك.

أبرز دور تاريخي لدبابات بانثر في معركة كورسك يعتبر سلبي للغاية حيث كانت أحدى الأسباب في تأخير الهجوم على كورسك لما يقارب الشهرين والتي أطلق عليها الألمان (Zitadelle) حيث تقرر تأخير قرار الهجوم حتى يتم تسليم الدبابات بانثر إلى الوحدات المشاركة في القتال, والذي أستغل السوفييت هذا التأخير لبناء تحصينات تشمل لكل خط دفاعي شبكة من حقول الألغام، أسيجة من الأسلاك الشائكة، خنادق وحواجز مضادة للدبابات، تحضير خنادق لتحصين الدبابات السوفيتية، بناء مخابئ للمدافع الرشاشة وإنشاء شبكة من الخنادق المترابطة بشكل متقاطع لحماية وتسهيل حركة الجنود المشاة والتي بلغ طولها أكثر من من 4800 كلم.

بعد الخسائر التي مني بها الجيش الألماني في معركة كورسك، أصبح الجيش الألماني في حالة تراجع مستمرة أمام الجيش الأحمر, حيث تم ببطء إعادة إعمار عدد من دبابات البانثر على الجبهة الشرقية كما ارتفعت نسبة صلاحيتها بعد إصلاح العيوب التي ظهرت على أرض الميدان كما تم تحسين إمكانية الاعتماد عليها ,في مارس 1944 ذكر الجنرال هنز جودريان في تقريره عن دبابات بانثر " ما يقارب جميع العيوب والأخطاء تم إصلاحها " على الرغم من استمرار العديد من الوحدات في تقديم تقارير عن مشاكل ميكانيكية كبيرة، خصوصا مع ناقل الحركة النهائي(Final Drive), عدد فائق من دبابات البانثر أصبح يستخدم كحاميات متنقلة لصد الهجمات السوفيتية يعد أن تم تدعيمها بجنود المشاة المزودين بمضادات الدبابات والرشاشات الألية.


في سبتمبر 1944 ، وصل أعلى عدد من دبابات البانثر Panther الصالحة للاستخدام على الجبهة الشرقية حيث تم تصنيف 522 دبابة صالحة للاستخدام من أصل 728 دبابة. خلال الفترة المتبقية من الحرب ، احتفظت ألمانيا بالأغلبية الساحقة من وحدات دبابات Panther على الجبهة الشرقية ، حيث ساءت الحالة بالنسبة للوحدات القتالية تدريجياً. في 15 مارس 1945 ، كان آخر تقرير تم الإبلاغ عن عدد الدبابات هو 740 دبابة، 361 فقط منها كانت صالحة للعمل في الجبهة الشرقية, بحلول هذا الوقت كان الجيش الأحمر قد غزا شرق بروسيا وكان يتقدم عبر بولندا.
مشاهدة المرفق 659654 مشاهدة المرفق 659653
دبابة بانثر Panther تم الاستيلاء عليها من قبل الثوار خلال انتفاظة وارسو

في أغسطس 1944 تم نشر دبابات Panther خلال انتفاضة وارسو كمدفعية متنقلة ودعم لقوات المشاة, تم الاستيلاء على دبابتين منهم على الأقل في الأيام الأولى للصراع واستخدموا في أعمال حربية ضد القوات النازية , بما في ذلك تحرير معسكر اعتقال Gęsiówka في 5 أغسطس ، عندما استخدم جنود فصيلة "Wacek" الدبابة Panther التي تم الإستيلاء عليها (المسماه "Magda") لتدمير المخابئ وأبراج المراقبة في المعسكر, قتل معظم الألمان في المعسكر. وفقدت المتمردون البولنديون شخصين وتم تحرير ما يقرب 350 شخصً. بعد عدة أيام ، تم تثبيت الدبابات التي تم الاستيلاء عليها بسبب نقص الوقود والبطاريات وتم إحراقها لمنع استعادتها من القوات النازية.

الجبهة الشرقية - الخدمة السوفيتية:

مشاهدة المرفق 659655 مشاهدة المرفق 659658
دبابات Panther تم الاستيلاء عليها من قبل الجيش الأحمر ن.أجييف (N. I. Ageev).

في فبراير 1945 أثناء عملية هجوم سيليزيا السفلى (Lower Silesian Offensive)، تم الاستيلاء على دبابة "بانثر" الألمانية مع طاقم من ذوي الخبرة من فيلق الدبابات الرابع تحت قيادة بطل الاتحاد السوفياتي اللفتنانت ن.أجييف (N. I. Ageev) والتي تم استخدامها في مهمة استطلاع . عند الغسق ، مرت الدبابة عبر الغابة ، وهاجمت من جانب الجناح ودمرت ثلاث دبابات "بانثر" للعدو ، ولكن اثناء تراجع الدبابة إلى المواقع السوفيتية ، أصيبت بمدفعية العدو وأصيبت بأضرار بالغة. بعد القتال ، تم صرف النظر عن الدبابة "بانثر" بسبب نقص قطع الغيار ومشاكل الصيانة.

الجبهة الغربية – فرنسا

أثناء غزو نورماندي في يونيو 1944 ، لم يكن هناك في البداية سوى فوجين بانزر مجهزين بدبابات "بانثر" Panther في الجبهة الغربية ، مع ما مجموعه 156دبابة بانثر. من يونيو حتى أغسطس 1944 ، تم إرسال سبعة أفواج أخرى من دبابات بانثر Panther إلى فرنسا ، لتصل إلى قوة قصوى تبلغ 432 دبابة في تقرير حالة القوات الصادر بتاريخ 30 يوليو 1944. انغمست غالبية قوات الدبابات الألمانية في نورماندي - ستة فرق ونصف - في محاربة القوات الأنجلو كندية التابعة لمجموعة الجيش الحادي والعشرين حول بلدة كاين(Caen). أصبحت العمليات العديدة المضطلع بها الفرقة المدرعة لتأمين المدينة معروفة بشكل جماعي باسم معركة كاين (Battle for Caen). في حين كانت هناك تضاريس من الأراضي المشجرة الثقيلة(bocage) حول كاين ، كانت معظم الأراضي عبارة عن حقول مفتوحة سمحت لدبابات بانثر Panther بالاشتباك مع سلاح المدرعات للعدو المهاجم من مسافات بعيده. سمح المزيج من الدروع المتفوقة والقوة النارية لدبابات بانثر Panther بالاشتباك من مسافات بعيدة حيث لم تستطع دبابات “شيرمان” Sherman الرد عليها.
مشاهدة المرفق 659659
دبابات Sherman الأميريكية خلال معارك النورماندي

على العكس من ذلك ، أثناء حملة نورماندي ، كانت الكتائب البريطانية المضادة للدبابات مجهزة تجهيزا جيدًا بالمدفع المضاد للدبابات ( 17-pounder )، وتم استبدال مدافع مدمرات دبابات M10 مدافع (3 بوصة M1918) التي تم تزويدها من قبل الولايات المتحدة الأميريكية بمدافع 17pdr وتم اطلاق اسم ( 17 pdr SP Achilles) هذا التطوير جعلها مساوية لقدرات دبابات البانثر “Panther” مماقد يؤدي إلى تمدير دبابات البانثر في حال المواجهه في نفس الحقول.

f7naVl9tWQpdbQaBJl826dVVcCv30V0GUa-Y9n00AriTIJRKQT8VZ37O8NZgtfsaQvQywtwUpgfFOCEChCrXFirvEvxL3FO3tjqmdQrmlGWHFpTYYWywVEcTIpAvP6e91KBQKHF8LIV4zd1mAe0W

دبابة بانثر Ausf.A من فرقة SS Panzer الثانية عشرة في باريس قبل وقت قصير من غزو الحلفاء ، يونيو 1944

مشاهدة المرفق 659661
( 17 pdr SP Achilles)

موضوع متكامل كتبته 2013 عن M10

مراجع:






موضوع دبابة البانثر جميل و غني بالمعلومات ومتعوب عليه بارك الله فيك

والمدونه أكثر من رائعة

 
مشاهدة المرفق 659635

دبابة بانثر ويلاحظ وجود جهاز الرؤية الليلي اعلى البرج والذي يعتبر متطور أثناء الحرب العالمية الثانية

منظومات الرؤية الليلية تحت الحمراء النشطة active infrared night vision كانت قد طورت أولاً لصالح الدبابات الألمانية في الحرب العالمية الثانية واستخدمت ببعض النجاح ضد الدبابات السوفيتية في العام 1944. في البداية تم تكليف شركة الكهرباء العامة الألمانية AEG العام 1936 للبدء في تطوير أدوات رؤية ليلية تحت الحمراء من أجل مواجهة هجمات طيران التحالف المتزايدة ضد أرتال الدبابات الألمانية التي كانت تتحرك خلال ساعات النهار.

1706638302132.png

البحث الألماني انصب على تطوير المحولات الضوئية الإلكترونية electron-optical converters التي بدأت الدراسات عليها في ألمانيا خلال تقريباً نفس الفترة التي باشرها الإتحاد السوفيتي (1935-1934). مختبران ألمانيان كبيران اشتغلا في هذا البحث، أحدهما في معهد بحث شركة الكهرباء العامة AEG والآخر في معهد بحث وزارة بريد الرايخ RPM. ثلاث شركات ألمانية متخصصة في مجال البصريات، هي "ليتز" Leitz وشركة "بوش" Bosch وكذلك الشهيرة "زايس آيكون" Zeiss Ikon المتخصصة في إنتاج كاميرات التصوير الفوتوغرافي، شاركت بالعمل ولعبت الدور الرئيس في أعمال التطوير.

1706638340973.png

في نهاية الحرب، طاقة إنتاج هذه الشركات مجتمعة قدرت بنحو 3.000 محول في الشهر الواحد. وطبقا لبعض الاختصاصيين، حوالي 2500 أداة رؤية ليلية عسكرية كانت قد أنتجت في ألمانيا أثناء الحرب. وبالمقارنة مع الإتحاد السوفيتي، حيث الاهتمام ركز أكثر على أدوات التأشير تحت الأحمر IR signaling، ركزت ألمانيا جهودها على تطوير أدوات الرؤية الليلية. على أية حال، أخفقت ألمانيا في استخدام هذه الأجهزة بشكل واسع أثناء الحرب، وأكتفت باستعمال عينات تجريبية فقط.
 
الدبابات الألمانية المتوسطة والثقيلة خلال أواخر الحرب العالمية الثانية، سيرت ودفعت بواسطة محركات "مايباخ" Maybach، التي كانت مصممة ومعدة خصيصاً لهذا الغرض. جميع هذه المحركات من فئة 12 اسطوانة كانت تبرد بالسائل، وتفاوتت قدراتها وأحجامها ما بين المحرك HL 108 TR الذي ينتج 250 حصان متري وثبت على النسخ الأصلية من الدبابة Pz.Kpfw.III (وفر لها سرعة طريق حتى 32 كلم/س)، وصولاً إلى المحرك HL 230 بقوة 700 حصان متري الذي دفع الدبابات Panther وTiger II وJagdpanther، وكان يزن 1200 كلغم مع أبعاد 1000×1190×1310 ملم..

لقد بلغت قدرة خرج المحرك HL 230 نحو 30 حصان متري لكل ديسيمتر مكعب، الأمر الذي جعله الأعلى قدرة من أي محرك دبابة آخر استخدم حتى نهاية الحرب العالمية الثانية. المحرك HL 230 أيضاً كان متقدماً عن باقي المحركات من جيله بامتلاكه إجمالي أقصى من الضغط المتوسط الفعال الكبحي/الفرملي BMEP بلغ 10 بار، وأقصى متوسط سرعة للمكبس لنحو 14.5 م/ث، الذي كان مرتفع قياساً بالمحركات الجوية المتوافرة في ذلك الوقت (يعرف الضغط المتوسط الفعال الكبحي بأنه معدل الضغط الذي إذا أطبق على المكابس بشكل منتظم من النقطة الميتة العليا إلى النقطة الميتة السفلى خلال شوط القدرة، فإنه سوف يؤدي إلى قياس خرج القدرة الفرملية brake power output).
 
عودة
أعلى