عندما قامت أمريكا بتدمير منظومة S-200 في ليبيا سنة 1986

MQ-1 Predator

باحث في الحروب و الأرشيف العسكري
عضو مميز
إنضم
2 سبتمبر 2020
المشاركات
8,028
التفاعل
27,729 605 0
الدولة
Morocco
:بداية:

اليوم سوف يكون الموضوع تدمير منظومة S-200 في ليبيا سنة 1986 من طرف القوات الجوية الأمريكية الذي وقتها تعتبر أحدث منظومة صنعها الإتحاد السوفييتي و يستطيع إسقاط الأهداف الجوية عن بعد 300 كيلومتر.
1692104343690.png


-مقدمة:

في الثمانينات عرف تصاعد كبير بين نظام القذافي و أمريكا في البحر الأبيض المتوسط بسبب إصرار القذافي على أن خليج سرت جزئ لا يجزئ من المياه الليبية و إعتبرها خط أحمر لكل من يحاول العبور اليها, لذلك قرر نظام القذافي شراء منظومة S-200 بعدد 8 بطاريات سنة 1984 و تم تسليمها بأكملها سنة 1985.

صور أقمار صناعية تبين مكونات بطارية S-200 في ليبيا:

TYPICAL5.jpg

5N62AREA.jpg

S200LAUNCHAREA.jpg


-إخماد منظومة S-200 في ليبيا:

سنة 1986 بتاريخ 24 مارس بدأ الأسطول البحري الأمريكي بالعبور نحو خليج سيرت رغم التهديدات القذافي الذي إعتبرها " خط الموت" في خطابه سنة 1971, و رصدت بطارية S-200 ليبية متمركزة في خليج سيرت الطائرات الأمريكية في خليج سيرت و بتوقيت 14:52 ساعة أطلقت البطارية الييبية صواريخ أمريكية على طائرة Tomcat الأمريكية، و تفادت طائرات Tomcat الأمريكية صواريخ S-200 عبر الانخفاض في الإرتفاع ة قامت طائرات التشويش من نوع EA-6B Prowler بالتشويش على صواريخ S-200 التي سقطت في مياه خليج سيرت.

صورة للأسطول الأمريكي الذي دخل مياه خليج سيرت سنة 1986:

1692107495110.png


أمرت القيادة البحرية الأمريكية بالرد على مصدر النيران و بدأ عملية إسمها Prairie Fire، تم إرسال طائرات A-7E محملة بصواريخ AGM-88 HARM و الذي يعتبر أول مرة يتم إستخدام هذا الصاروخ في حالة حرب، دخلت الطائرات المجال الجوي لسيرت على إرتفاع منخفض و تم رصد إشعاعات الرادار الخاصة لبطارية S-200 الليبية و قام طاقم طائرة A-7E الأمريكية بإطلاق صاروخين من نوع HARM على رادار Square Pair السوفييتي الذي كان يعتبر مكون رادار أساسي لتوجيه صواريخ S-200 السوفييتية، الصاروخ الأول لم يصب الهدف لكن الصاروخ الثاني تسبب بأضرار كبيرة لرادار Square Pair السوفييتي الخاص بمنظومة S-200 الذي تسبب بمقتل 6 مشغلين سوفييت و إصابة أخرين.

المقاتلة A-7E التي دمرت الرادار السوفيتي SQUARE PAIR بصاروخ agm-88 Harm:

1692110694109.png


رادار SQUARE PAIR السوفيتي الذي تم استخدامه لتوجيه صواريخ S-200

1692110770978.png


الخريطة الرسمية التي استخدمتها البحرية الأمريكية لعملية Prarie fire بخليج سرت:

1692110880504.png


قام القذافي و الخبراء السوفييت تحت حالة اليأس بإصلاح منظومة S-200 المتضررة في مدينة سيرت لمدة أربع ساعات لكن بالرغم من هذه المحاولات اليأسة، علم الأمركيين بأن قوات القذافي أرجعت المنظومة للخدمة و أمر قائد الأسطول الأمريكي بتدمير البطارية بأكملها ، فقام أسطول طائرات A-7E الأمريكية بإطلاق جميع صواريخ HARM على رادارات الرصد و التحكم الخاصة بنظام S-200 و التي هذه المرة تم إخماد المنظومة بنجاح و خرجت الخدمة.

رسم يبين كيفية تدمير منظومة S-200 بصاروخ HARM و الأضرار التي لحقت به و مسار طائرة A-7E الأمريكية:

1692111421635.png


و بسبب تقاعس و تهاون القذافي أمر في خطوة إنتحارية إرسال ثلاثة سفن حربية متكونة من زورقين Nanuchka السوفييتية و سفينة La combattante الفرنسية، و قامت القوات البحرية الأمريكية بتدمير سفن القذافي بواسطة صواريخ Harpoon الأمريكية بينما تبقى سفينتين تم إعطابهما و التي تم إغراقها بواسطة طائرات A-6E الأمريكية التي ألق قنابل Rockeye العنقودية على السفينتين المعطوبتين.

صور لسفن القذافي الحربية التي دمرتها القوات الأمريكية:


1692112106653.png

1692112166395.png


و في أخر خطوة إنتحارية أطلقت قوات القذافي صواريخ S-75 السوفييتية (التي تعتبر أقدم جيل من الدفاع الجوي السوفييتي بالمقارنة مع منظومة S-200) على الطائرات الأمريكية في ساحل بنغازي لكن الصواريخ فشلت بفضل التشويش من طائرة EA-6B Prowler و رد الطيران الأمريكي عبر الهجوم على بطاريات S-75 بصواريخ HARM.

خريطة تبين تدمير منظومات S-75 في بنغازي:

1692112504786.png


إنتهت عملية Prarie fire و عبر الأسطول البحري الأمريكي بقيادة حاملة الطائرات Saratoga خليج سرت بسلام و تم فقع دعاية القذافي حول خط الموت الوهمي، و بعد العملية جائ فريق من الخبراء السوفييت لتقييم الأضرار التي لحقت بنظام S-200 السوفييتي و الذي تم تدميره لأول مرة بواسطة صاروخ HARM الأمريكي، تم تدمير رادار المنظومة بأكملها و تسبب 1825 شظية من صاروخ HARM بإحداث 1040 ثقبة في الرادار.

صور حصرية تنشر لأول مرة للدمار الذي لحق لرادار منظومة S-200:

1692113238984.png

1692113269563.png

1692113303997.png

1692113324952.png

1692113363264.png

1692113539315.png

1692113419874.png

1692113442214.png

1692113480060.png

1692113563238.png


و في نهاية الموضوع يظهر أن القوات الجوية الأمريكية هي أول من قامت بتدمير منظومة S-200 في سنة 1986 و أول إستخدام لصاروخ HARM الأمريكي في تدمير منظومة سوفييتية متطورة كالإس 200 مع العلم أن هذه المنظومة في هذه كانت متطورة جدا و كان عماد الدفاع الجوي السوفييتي قبل ظهور منظومة S-300 و تعميمها.

-إعداد: MQ-1 Predator

cooltext441153586144103.png


إهداء إلى الزملاء و الإخوة:

FAR NEWS @Serbouti
MS @MS
ONE BULLET @STI
Barbary Lion @Barbary Lion
هيرون @هيرون
Saudi silent @Saudi silent
 
اليس هذا الصاروخ القديم حسب صور الاسود والابيض لي حمص اف 16 الصهيونية

والمضحك انه حمصها في زمن HD
🤣🤭
 
اليس هذا الصاروخ القديم حسب صور الاسود والابيض لي حمص اف 16 الصهيونية

والمضحك انه حمصها في زمن HD
🤣🤭
سبحان الله و من ساعتها يتم اغتصاب الاجواء السورية و الجحش بشبش يحتفظ بحق الرد بالمناسبة تم تحميص البطارية التي اسقطت الطائرة بعدها بدقائق
 
سؤال للأخ كيف تمكنت من الحصول على الصور هل من منتدى عسكري روسي؟
 
موضوع جميل اخي الكريم يحمل العديد من الدلالات التي توضح مدى تفوق امريكا على روسيا في الصناعة الدفاعية 🌹
 
في صاروخ هارم لم يتفجر وبقى سليم تم ارساله إلى االاتحاد سوفيتي
 
اليس هذا الصاروخ القديم حسب صور الاسود والابيض لي حمص اف 16 الصهيونية

والمضحك انه حمصها في زمن HD
🤣🤭

عجلة الزمن توقفت عندكم سنة 2018.

ما نعرفه هو أن الشبيحة أطلقو 20 صاروخ S-200 على 8 مقاتلات F-16 لكن نجحت في إسقاط طائرة واحدة، و إستخدم الشبيحة أسلوب الإغراق و إطلاق الصواريخ داخل إسرائيل ، و أصلا لم تتوقع إسرائيل إطلاق هذا الكم الهائل من الصواريخ لذلك تغيرت قواعد اللعبة و تم تدمير الأنظمة المتورطة في إسقاط الاف16.

لكن ما يثير الذهول هو كيف لمنظومة في سنة 1986 كانت تعتبر S-400 زمانه أن تفشل في إسقاط طائرات أمريكا في خليج سيرت و التي تم تدميرها بكل بسهولة بصاروخ HARM.

حلل و ناقش
 
:بداية:

اليوم سوف يكون الموضوع تدمير منظومة S-200 في ليبيا سنة 1986 من طرف القوات الجوية الأمريكية الذي وقتها تعتبر أحدث منظومة صنعها الإتحاد السوفييتي و يستطيع إسقاط الأهداف الجوية عن بعد 300 كيلومتر.
مشاهدة المرفق 613047

-مقدمة:

في الثمانينات عرف تصاعد كبير بين نظام القذافي و أمريكا في البحر الأبيض المتوسط بسبب إصرار القذافي على أن خليج سرت جزئ لا يجزئ من المياه الليبية و إعتبرها خط أحمر لكل من يحاول العبور اليها, لذلك قرر نظام القذافي شراء منظومة S-200 بعدد 8 بطاريات سنة 1984 و تم تسليمها بأكملها سنة 1985.

صور أقمار صناعية تبين مكونات بطارية S-200 في ليبيا:

مشاهدة المرفق 613058
مشاهدة المرفق 613059
مشاهدة المرفق 613060

-إخماد منظومة S-200 في ليبيا:

سنة 1986 بتاريخ 24 مارس بدأ الأسطول البحري الأمريكي بالعبور نحو خليج سيرت رغم التهديدات القذافي الذي إعتبرها " خط الموت" في خطابه سنة 1971, و رصدت بطارية S-200 ليبية متمركزة في خليج سيرت الطائرات الأمريكية في خليج سيرت و بتوقيت 14:52 ساعة أطلقت البطارية الييبية صواريخ أمريكية على طائرة Tomcat الأمريكية، و تفادت طائرات Tomcat الأمريكية صواريخ S-200 عبر الانخفاض في الإرتفاع ة قامت طائرات التشويش من نوع EA-6B Prowler بالتشويش على صواريخ S-200 التي سقطت في مياه خليج سيرت.

صورة للأسطول الأمريكي الذي دخل مياه خليج سيرت سنة 1986:

مشاهدة المرفق 613063

أمرت القيادة البحرية الأمريكية بالرد على مصدر النيران و بدأ عملية إسمها Prairie Fire، تم إرسال طائرات A-7E محملة بصواريخ AGM-88 HARM و الذي يعتبر أول مرة يتم إستخدام هذا الصاروخ في حالة حرب، دخلت الطائرات المجال الجوي لسيرت على إرتفاع منخفض و تم رصد إشعاعات الرادار الخاصة لبطارية S-200 الليبية و قام طاقم طائرة A-7E الأمريكية بإطلاق صاروخين من نوع HARM على رادار Square Pair السوفييتي الذي كان يعتبر مكون رادار أساسي لتوجيه صواريخ S-200 السوفييتية، الصاروخ الأول لم يصب الهدف لكن الصاروخ الثاني تسبب بأضرار كبيرة لرادار Square Pair السوفييتي الخاص بمنظومة S-200 الذي تسبب بمقتل 6 مشغلين سوفييت و إصابة أخرين.

المقاتلة A-7E التي دمرت الرادار السوفيتي SQUARE PAIR بصاروخ agm-88 Harm:

مشاهدة المرفق 613086

رادار SQUARE PAIR السوفيتي الذي تم استخدامه لتوجيه صواريخ S-200

مشاهدة المرفق 613087

الخريطة الرسمية التي استخدمتها البحرية الأمريكية لعملية Prarie fire بخليج سرت:

مشاهدة المرفق 613088

قام القذافي و الخبراء السوفييت تحت حالة اليأس بإصلاح منظومة S-200 المتضررة في مدينة سيرت لمدة أربع ساعات لكن بالرغم من هذه المحاولات اليأسة، علم الأمركيين بأن قوات القذافي أرجعت المنظومة للخدمة و أمر قائد الأسطول الأمريكي بتدمير البطارية بأكملها ، فقام أسطول طائرات A-7E الأمريكية بإطلاق جميع صواريخ HARM على رادارات الرصد و التحكم الخاصة بنظام S-200 و التي هذه المرة تم إخماد المنظومة بنجاح و خرجت الخدمة.

رسم يبين كيفية تدمير منظومة S-200 بصاروخ HARM و الأضرار التي لحقت به و مسار طائرة A-7E الأمريكية:

مشاهدة المرفق 613090

و بسبب تقاعس و تهاون القذافي أمر في خطوة إنتحارية إرسال ثلاثة سفن حربية متكونة من زورقين Nanuchka السوفييتية و سفينة La combattante الفرنسية، و قامت القوات البحرية الأمريكية بتدمير سفن القذافي بواسطة صواريخ Harpoon الأمريكية بينما تبقى سفينتين تم إعطابهما و التي تم إغراقها بواسطة طائرات A-6E الأمريكية التي ألق قنابل Rockeye العنقودية على السفينتين المعطوبتين.

صور لسفن القذافي الحربية التي دمرتها القوات الأمريكية:


مشاهدة المرفق 613093
مشاهدة المرفق 613095

و في أخر خطوة إنتحارية أطلقت قوات القذافي صواريخ S-75 السوفييتية (التي تعتبر أقدم جيل من الدفاع الجوي السوفييتي بالمقارنة مع منظومة S-200) على الطائرات الأمريكية في ساحل بنغازي لكن الصواريخ فشلت بفضل التشويش من طائرة EA-6B Prowler و رد الطيران الأمريكي عبر الهجوم على بطاريات S-75 بصواريخ HARM.

خريطة تبين تدمير منظومات S-75 في بنغازي:

مشاهدة المرفق 613097

إنتهت عملية Prarie fire و عبر الأسطول البحري الأمريكي بقيادة حاملة الطائرات Saratoga خليج سرت بسلام و تم فقع دعاية القذافي حول خط الموت الوهمي، و بعد العملية جائ فريق من الخبراء السوفييت لتقييم الأضرار التي لحقت بنظام S-200 السوفييتي و الذي تم تدميره لأول مرة بواسطة صاروخ HARM الأمريكي، تم تدمير رادار المنظومة بأكملها و تسبب 1825 شظية من صاروخ HARM بإحداث 1040 ثقبة في الرادار.

صور حصرية تنشر لأول مرة للدمار الذي لحق لرادار منظومة S-200:

مشاهدة المرفق 613104
مشاهدة المرفق 613105
مشاهدة المرفق 613106
مشاهدة المرفق 613107
مشاهدة المرفق 613108
مشاهدة المرفق 613112
مشاهدة المرفق 613109
مشاهدة المرفق 613110
مشاهدة المرفق 613111
مشاهدة المرفق 613113

و في نهاية الموضوع يظهر أن القوات الجوية الأمريكية هي أول من قامت بتدمير منظومة S-200 في سنة 1986 و أول إستخدام لصاروخ HARM الأمريكي في تدمير منظومة سوفييتية متطورة كالإس 200 مع العلم أن هذه المنظومة في هذه كانت متطورة جدا و كان عماد الدفاع الجوي السوفييتي قبل ظهور منظومة S-300 و تعميمها.

-إعداد: MQ-1 Predator

مشاهدة المرفق 613114

إهداء إلى الزملاء و الإخوة:

FAR NEWS @Serbouti
MS @MS
ONE BULLET @STI
Barbary Lion @Barbary Lion
هيرون @هيرون
Saudi silent @Saudi silent

سلمت يداك 🔥🔥
 
الله يسامح القذافي تحركش بالأمريكان و كان عنده امل في خردة السوفيت بس وقت الجد أنصدم أنها تحولت لمزهرية
 
وهذه وجهة النظر الليبية
بطولات منسية......معركة خليج سرت
من ٣٥ عاما وفى مثل هذة الايام وتحديدا يومى ٢٤ و٢٥ مارس سنة ١٩٨٦ حدثت بطولات منسية قام بها الجيش الليبي
تلك التي سطرها ابطال الجيش الليبي وقام بملاحم السيادة والدفاع عن الحدود البحرية والجوية الليبية والتي حاولت إنتهاكها البحرية الامريكية.
ففي ذلك الشهر وفي اشد ايام الطوارئ والتوتر والضغوطات علي كافة القوات المسلحة الليبيه في الجبهة التشادية حيث كانت القوات البرية والجوية بالمعارك مع قوات التحالف هناك.
وفي الجبهة الشماليه علي طول الساحل مع القوات الامريكيه ممثله في الاسطول السادس في كماشه وضغط علي الجيش الليبي .
ولكن الشجعان كانو في الموعد رغم التضحيات الجسيمه فنسرد هنا بالتفصيل ومن شهادات الشهود علي العصر المواجهة البطولية بين البحرية الليبية ودفاعها الجوي ضد الاساطيل الامريكية سنة 1986م بخليج سرت.
أحداث يوم 24 مارس بخليج سرت:
فلقد قامت البوارج الأمريكية والتي تقف في عرض البحر مقابل الشواطئ الليبية بالمياه الاقليميه المحاديه لخط 32 وتُطلق مقاتلاتها الحربية الجوية للقيام بمناورات عسكرية بُغية الاستفزاز تارة وبُغية تأكيد سطوة أمريكا على المياه الدولية المقابلة لليبيا تارة أخرى , ومن جهة اخرى فقد كانت ليبيا تري ان المياه الواقعة في خط عرض 32 هي مياه إقليمية ليبية ويجب احترام سيادتها وإلا سيتم التعامل بشكل عسكري ضد كل من يدخل دون إذن الحكومة الليبية.
ففي شهر مارس عام 1986 وفي عجالة اكتمل تركيب محطة صواريخ فيجا (( سام 5 )) بمنطقة أبوهادي جنوب شرق قاعدة القرضابية الجوية على بعد 3.5 كم تقريبا، وجاء الاستعجال بسبب عودة تحرش طياران الأسطول السادس وبداية مناوشاتها قرابة خط الموت والذي لم تقترب منه بتاتا طوال الستة سنوات الأخيرة بعد المواجهة المباشرة مع صقور السيخوي 22 الليبية في 19 أغسطس عام 1981 .
وتطورت الإحداث على النحو التالي : -
بداية من الساعة 00 .7 من يوم 24 مارس 1986 أقلعت أولى طائرات الأسطول وهي طائرة الاواكس (HAWKEYE) للقيام بمهام الكشف و الاستطلاع والتوجيه ، وكانت كل قطع الأسطول تبعد حوالي 300كم من الساحل الليبي اي إنها كانت خارج خط 32.5درجة شمالا .
كانت سفينة العمليات والقيادة (CORONADO) والتي تقوم بقيادة هذه المناورة والتي يتوفر بها كل انواع الإتصالات منها عبر الاقمار الاصطناعية وكامل القطع البحرية المشتركة في المناورة اضافة الى الاتصال بالرئيس الأمريكى نفسه في أي لحظة، وبدأ الطيران الأمريكي بتكثيف الطلعات الجوية في خليج سرت على بعد 180 - 300 كم من الشاطئ وعلى ارتفاع 4-8 ألاف متر .
كان طيران طائرة الاواكس وجميع طائرات الأسطول في اليوم الاول للمناورة بمحاذاة خط 32درجة شمالا وكان ارتفاعها بين 4 و6 كم، وبهذا فإنها أبقت جميع قطاعات دفاعاتنا الجوية في توتر وارهاق .
كانت كل الأهداف الجوية مكشوفة من قبل رادارات الدفاع الجوي الليبي منها أهداف حقيقية ومنها أهداف إلكترونية (وهمية) وكانت جميع وحدات الدفاع الجوي العاملة جاهزة للاشتباك مع طائرات الأعداء أما طائرات الاعتراض فكانت جاهزة للقيام بعمليات الاعتراض، والمظلات الجوية والتي كانت كثيرة وخاصة شمال طرابلس ليلا ونهارا في حال ما تم اختراق خط 32 درجةشمالا، فبعض من الطائرات كانت مجهزة بدخائر جو/أرض وخاصة الطائرات القاذفة و ميج 23، اما الميراج(5) فقد تمركزت في مهبط النموة جنوب مصراته، للقيام بأي عملية قد يطلب تنفيذها في اي وقت.
في اليوم الثاني للمناورة الساعة 13:00 ظهرا اخترقت ثلاث سفن هجومية امريكية خط 32 جنوبا (الطراد الصاروخي TICONDYOGA و مدمرتين CARON و SCOTT) وكانت تحت حماية اكثر من 100 طائرة على هيئة نصف دائرة في منطقة خليج سرت بقصد تغطية وحماية الاسطول ولم تقم الطائرات باختراق خط 32 ابدا، حيث قامت بدوريات من على مسافة 100 و 130 كم من الساحل مع محافظتها على ارهاق وسائل الدفاع الجوي في حالة توتر وارهاق واستعداد.
وفي الساعة 13:40 ظهرا وصلت إشارة من غرفة عمليات قطاع الدفاع الجوي تفيد بكشف طائرتين متجهتين نحو مدينة سرت ( المسافة 160 كم ) الاتجاه 12 درجة ، الارتفاع من 4 الي 5 كم ، السرعة 160 م/ ث ) .
تم كشف الهدف من قبل الكتيبتين الأولي والثانية بواسطة معلومات الدلالة على الأهداف التقريبية ( من محطة الرصد ابورونا - 14 ) خلال 3:30 دقيقة ( هذا ما وضحته فيما بعد وثائق المراقبة ) في هذه الفترة اتخذت قيادة الدفاع الجوي في مدينة سرت قراراً بتدمير طائرات البحرية الأمريكية ، وفي الساعة 13:50 قامت كل كتيبة على حدة من مجموعة الصواريخ م / ط " فيقا " بمراقبة طائرات البحرية الأمريكية المسافة 115 كم ، الاتجاه 12 الدرجة ، الارتفاع 5 الي 4 كم ، السرعة 160 م / ث وبوتيرة رمي 8 ثواني تم إطلاق صواريخ فردية، بعد 25 - 30 ثانية من رماية الصواريخ بدأت الأهداف في المناورة " الانقضاض ( بدون تغيير المسار )، وانهوا هذه المناورات على ارتفاع 2 - 2.5 كم .
وبعد 95 ثانية طيران تم التقاء الصواريخ بالهدف بمعل 8 ثواني ( المسافة - حوالي 100 كم . )، لم تتوقف مجموعة الكتائب عن العمل بعد الرماية . ففي الساعة 42 . 18 كشفت كتيبة الصواريخ الأولي م / ط " فيقا " هدفاً على مسافة 120 كم وعلى ارتفاع 3 كلم.
وفي الساعة 18:44 قام آمر مجموعـة كتائـــب في سـرت ( بسبب عدم وجود اتصال مع غرفة العمليات قـطاع الدفـاع الجوي ) وبصورة مستقلة باتخاذ قرار تدمير الهــدف الــذي تـم اكتشافه بصـاروخ واحـد ( المسافة 100 كم ، الارتفاع - 3 كم ) .
وبعد 28 - 30 ثانية من إطلاق الصاروخ قام الهدف بنفس المناورة " الانقضاض - الغوص " إلي ارتفاع 5 .1 كم ، وتم التقاء الصاروخ بالهدف على مسافة 85 كم وعلى ارتفاع 5 .1 كم بعد حوالي 85 ثانية من طيران الصاروخ من خلال تحليل الرماية عـن ثـلاث أهـداف .
بالرغم من اختفاء إشارات الأهداف عن شاشات المبينات لمحطة الإنارة ومحطة الكشف والدلالة على الأهداف لمجموعة الصواريخ م / ط " فيقا " ( بالإضافة إلي تتبع النتائج وعرضها لاحقاً ) ، وحساب الرميات الثلاثة لكتائـب الصواريـخ ( م / ط فيقا ) يوم 24 من شهر الربيع ـ مـارس 1986 ف والتي سمحت باستنتاج أنه لا يقل عن تدمير طائرتين من طيران الأسطول السادس الأمريكي .
لا شك أن العدو انذهل من جدية الدفاع الجوي الليبي وأعاد حساباته وبعد ثلاث ساعات عاودت أهداف أخري اجتياز خط الموت بصحبة طائرة التشويش وعلى الفور تغيرت ذاتيا ذبذبة توجيه صواريخ المحطة وانطلق الصاروخ الثاني وبرزت من جديد الرسالة الإلكترونية في شاشة التحكم تؤكد إصابة الهدف وتدميره .
فأطلقت إحدى الطائرات الأمريكية الذبذبة الجديدة للمحطة وأطلقت مباشرة صاروخ هارم المضاد للرادارات إلا أن رعاية الله حفظت هوائي المحطة وأصاب الصاروخ الأمريكي كيبل نقل المعلومات بين غرفة التحكم ومنصة إطلاق الصواريخ . وبهمة عالية تحرك جنود الوطن وصدرت التعليمات بفك كيبل التحكم المركب في المحطة التي لم تجهز بعد في مدينة بنغازي ونقل علي الفور إلي قاعدة القرضابية ومنها إلي محطة الفيقا وبعد وقت وجيز أعطي آمر الكتيبة التمام إلي غرفة عمليات الدفاع الجوي بجاهزية الكتيبة من جديد ودخولها للعمل .
وكانت النتيجة حسب ما سجله حاسب المحطة الإلكتروني وما أثبتته وسائل التتبع الروسية فيما بعد كونه أول استخدام لصواريخ سام 5 بشمال أفريقيا ضد أهداف أمريكية .
أما حسب الرواية الأمريكية فإن الصواريخ لم تصب اهدافها (لاحقا سيعترف الامريكان باصابة الطائرة اف - 14) الساعة 19:29 مساء وبعض المصادر تقول الساعة 11 ليلا.
ضرب زورق وميض من قبل الامريكان:
وبحسب بيانات طائرة الاواكس فإنها تابعت خروج زورق صاروخي ليبي(وميض) من ميناء مصراته متجه شرقا فقامت الاواكس بتوجيه طائرتين نوع A-6 من على متن حاملة الطائرات أمريكا باتجاه الزورق وميض والذي كان في مهمة دورية على مسافة 80 ميل شمال شرق مصراته.
وبحسب الرواية الأمريكية فإن الزورق وميض اقترب من السفن الأمريكية مسافة 10ميل( لماذا لم يطلق صواريخه اذا)، وكان مزود بصواريخ قادرة على إصابة سفن الأسطول ومنها حاملة الطائرات..(وهذا أمر بعيد الاحتمال) وقال مسئول أمريكي يوم 26/3 ان الزورق كان يحمل صواريخ فرنسية الصنع يصل مداها إلى 38 ميل وقال نفس المصدر أن الأسطول تابع الزورق من لحظة خروجه لأكثر من ساعة ولكنه لم يذكر لماذا لم يهاجم الزورق قطع الأسطول وهو بهذا القرب المزعوم منها وهو قادر على ذلك .
قامت طائرة A-6 بإطلاق صاروخين على الزورق وميض من نوع هاربون وهو صاروخ مضاد للسفن ولأول مرة تتم رمايته في مناورة حقيقية للاسطول الأمريكي وطائراته، فأصاب الصاروخ الأول الجزء العلوي للزورق بفعل القوة التفجيرية لرأس الصاروخ والتي تساوي 227 كجم من المواد المتفجرة.
وبهذا التفجير فقد استشهد جميع من كانوا في الطابق العلوي للزورق من بحارة ومن بين هؤلاء الشهداء أمر الزورق نقيب بحار (البشير شقليلة)، واتضح لاحقا بأن مجموع من استشهد في الزورق بلغ (11بحار) رحمهم الله جميعا.
واستمر محرك الزورق يشتغل ولولا النيران لكان بمقدور الزورق الرجوع إلى الساحل او أقرب ميناء، ولكن منظومة إطفاء الحريق خرجت عن الخدمة نتيجة الإصابة الصاروخية وقد حاول من تبقى من أفراد الطاقم محاولة إطفاء النيران (وهذا من مصدر أمريكي) باستخدام اسطوانات إطفاء الحريق ولكن جهودهم لم تفلح فقرروا مغادرة الزورق قبل فوات الاوان حيث قاموا بإنزال قارب النجاة وتركوا الزورق يحترق بعدما وصلت النيران الى مستودع الدخيرة .
كانت عملية إخلاء الزورق ممن تبقى من أفراد الطاقم وعددهم (16بحار) الحل الصحيح والامثل للنجاة ممن تبقى من بحارته ولم تاخد أكثر من خمسة دقائق وخلال دقائق اشتعلت النيران في مقدمة الزورق وبدأت قذائف 76مم بالانفجار.
وعلى ارتفاع منخفض ظهرت طائرة أمريكية(مروحية)وبدأت بإطلاق نيران رشاشاتها على قارب النجاة والذي به من تبقى حيا من أفراد الطاقم ( انظروا إلى الحقد ولماذا هذا الحقد إن لم تكن قد سقطت لهم طائرات بفعل صواريخ سام - 5 التي انكروها).
بعد ابتعاد المجموعة الناجية بحوالي ميل واحد انفجرت ذخائر صواريخ الزورق وميض وما هي إلا دقائق حتى غرق الزورق وميض مباشرة واستمر قارب النجاة بمن فيه متجها نحو الساحل طوال الفترة الليلية حتى ظهرت سفينة تجارية اسبانية فقامت بانقاذهم والرجوع بهم إلى أقرب ميناء.
ضرب الخافرة عين زقوط:
لقد تم استهداف الخافرة الصاروخية عين زقطوط، حيث كان في مهمة دورية وإستطلاع، وهي كذلك بالمنطقة ليلتها عندما تم إستهدافها من قبل طائرات الأسطول السادس الأمريكي وغرقها بالكامل، وإستشهاد كل أفراد الطاقم تقبلهم الله بواسع رحمته و مغفرته.
نتبين مدي الحقد والعنجهية والتغطرس فنتيجة لعدم تمكن الامريكان من اجتياز خط الموت واسقاط اي طائره اقتربة قامو بجربمتهم النكراء بالتشفي بتدمير الخافره والزورق عنوه والرماية حتى علي الناجين.
 
الخارطه تبين الدول المشغله للهارم AG
M-88 بنسخه المتعدده (اللون الأزرق)...

AGM-88_operators.png


النسخ الحديثه من الهارم اصبحت اكثر تقدما لتتمكن من التعامل مع اهداف اكثر تعقيدا وتنوعا لذلك تمت زيادة سرعته والمدى Stand off (وحاليا العمل على نسخه Stand In) وطرق التوجيه وكشف الاهداف المراوغه ( متحركه او تشغيل واطفاء الردار سريعا، مصادر اشعاع راداريه وهميه .... ) مقارنة بنسخته الاولى التي استخدمت لاول مره في اخماد ال S-200 ....

للاشاره النسخه المقدمه لااوكرانيا من النسخ الاولى والتي لايمكن القياس عليها على قوة الهارم الحديث.

استفاد الامريكان كثيرا من دروس ال SEAD التي نفذوها بحروبهم بالعقود الثلاثه الماضيه واستثمروها بالتطويرات على النسخ الحديثه حتى الشركات الامريكيه الان اكثر من شركه تنتج نسخها الخاصه من الهارم بعد ان كان حصرا على شركه واحده فقط.
 
عودة
أعلى