معرض FEINDEF 2023

موالا

صقور الدفاع
إنضم
يناير 2014
المشاركات
879
التفاعل
3,839 62 0
feindef_logotipo-nuevo-c-es.png
 



أكد خوان إسكرينيا، العضو المنتدب ل GDELS-SBS ونائب رئيس المركبات المجنزرة والمدفعية في GDELS، أن الابتكار والمرونة في مفهوم المنصة المشتركة متعددة الأغراض الذي يحدد ويميز تصميم عائلة مركبات ASCOD/PIZARRO يفضل التطور المستمر والتكامل بين التقنيات المتقدمة والتخريبية، والتكيف السريع والمرن لمتطلبات كل عميل". وبهذا المعنى، أضاف أن البديلين الجديدين قد تم تطويرهما في وقت قياسي، مستفيدين من الدروس المستفادة السابقة والالتزام بالابتكار الدائم ل GDELS-SBS الذي يعزز مكانة إسبانيا كمعيار لهذا النوع من المركبات القتالية المجنزرة.





شدد إسكرينيا على أن عددا قليلا جدا من البلدان في العالم لديها القدرة الوطنية والمستقلة التي تقدمها GDELS-SBS في تصميم وتطوير وتصنيع وصيانة متكاملة للجيل التالي من المركبات المدرعة. وأكد أن "ASCOD هي منصة محمية بشكل ممتاز، وقابلة للتكوين لجميع أنواع المهام والمهام المحددة، وقابلة للتشغيل داخل شبكة القدرة لإدارة مضاعفات القوة وأنظمة المهام بكفاءة في بيئة متعددة المجالات".





يوجد حاليا أكثر من 1000 مركبة مدرعة من طراز ASCOD في الخدمة أو بموجب عقد مع القوات المسلحة لأربع دول: إسبانيا والنمسا والمملكة المتحدة والفلبين.





تم تجهيز نسخة الدبابة الخفيفة الجديدة من ASCOD ببرج حديث مقاس 105 مم من شركة Elbit Systems الإسرائيلية التي تجمع بين قوة النيران العالية ومنصة خفيفة. تفي السيارة بأعلى المعايير الدولية من حيث الحماية وتحتفظ بالتنقل الممتاز الذي كان دائما السمة المميزة ل ASCOD، على الصعيدين الوطني والدولي. يوفر هذا البديل الجديد مرونة





يسعى مفهوم الدبابة الخفيفة، مثل LT105 التي تعرضها General Dynamics European Land Systems - Santa Bárbara Sistemas (GDELS-SBS)، إلى دمج مزايا دبابة القتال الرئيسية (MBT) مع تقليل الوزن الإجمالي للمركبة بشكل كبير.





تتميز دبابات القتال الرئيسية تقليديا بقوة نيرانها الثقيلة وحماية الدروع القوية والتنقل الاستراتيجي. عادة ما تزن 60 طنا أو أكثر، اعتمادا على الطراز والمعدات الإضافية. في حين أن هذا الدرع الثقيل يوفر لهم حماية وقوة نيران ممتازة، إلا أنه يمكن أن يعيق حركتهم في تضاريس وسيناريوهات نقل معينة.





في المقابل، تم تصميم الدبابة الخفيفة مثل LT105 لتزن ما بين 30 إلى 35 طنا، أي ما يقرب من نصف وزن MBT القياسي. يعزز هذا الوزن المنخفض حركتها بشكل كبير، مما يمكنها من التنقل في التضاريس الصعبة بشكل أكثر فعالية ونقلها بسهولة أكبر عن طريق الجو أو البحر.





على الرغم من انخفاض وزنها، تم تصميم الدبابات الخفيفة لتعبئة لكمة على قدم المساواة مع نظرائها الأثقل. على سبيل المثال، تم تجهيز LT105 ببرج 105 مم من أنظمة إلبيت، مما يوفر له قوة نيران كبيرة. يضمن تصميمه أيضا الامتثال لأعلى معايير الحماية الدولية، تماما مثل MBT.





في جوهرها، فإن مفهوم الدبابة الخفيفة هو إنشاء مركبة أكثر مرونة وقابلة للنشر بسهولة دون المساومة على قوة النيران أو الحماية. هذا التوازن بين الميزات يجعل الدبابات الخفيفة أصلا متعدد الاستخدامات في الحرب الحديثة، وقادرا على أداء مجموعة من المهام والمهام المحددة في مسارح العمليات المختلفة.

 

مدريد - سيتم تسليم رابع طرادات أفانتيا الرابعة من أصل خمس طرادات من طراز أفانتيا 2200 إلى البحرية الملكية السعودية الأسبوع المقبل، حيث تتوقع شركة بناء السفن الإسبانية تلقي اقتراح من المملكة بحلول عام 2024 لبناء خمس سفن قتالية جديدة متعددة المهام.

تعاقدت المملكة العربية السعودية مع نافانتيا في عام 2018 لبناء خمس طرادات تعتمد على تصميم أفانتي 2200 وتكييفها مع متطلبات محددة، بما في ذلك القدرة على العمل في درجات الحرارة القصوى. دعا البرنامج، الذي أطلق عليه اسم السراوات، إلى تسليم الوحدات وفقا لجدول زمني سريع، مما يعني أن الشركة اضطرت في نهاية المطاف إلى إنتاج سفينة كل أربعة أشهر.

في حين تم تكليف السفن الثلاث الأولى في إسبانيا، سيتم افتتاح السفينتين الأخيرتين في المملكة العربية السعودية.

بعد التسليم، ستخضع أحدث سفينة لمزيد من الاختبارات، كما قال أغوستين ألفاريز، مدير البناء البحري في نافانتيا لأخبار الدفاع على هامش معرض فينديف الدفاعي هنا. وأضاف أن دولا إضافية غير أوروبية أبدت اهتماما بالسفن.

يخضع الآن ما يقرب من 500 من أفراد الطاقم المحتملين من القوة البحرية الملكية السعودية (RSNF) للتدريب في منشأة نافانتيا في سان فرناندو، إسبانيا.

في السنوات الأخيرة، تتطلع الشركة المصنعة الإسبانية بشكل متزايد إلى تعميق تعاونها مع الرياض. أنشأت مؤخرا مشروعا مشتركا مع الصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية (SAMI) - المعروفة الآن باسم SAMINavantia - لوضع منصاتها في السوق العربية. طورت المنظمتان أول نظام لإدارة القتال البحري السعودي، وهو حازم.

في العام الماضي، وقعت مذكرة تفاهم مع وزارة الدفاع السعودية لاستكشاف فرصة لبناء عدد من السفن المقاتلة متعددة المهام. أكد ألفاريز أن البلاد تمتلك خمسة من هذه الأنواع من السفن، وأن الشركة تتوقع تلقي اقتراح مفصل آخر للمتطلبات بحلول عام 2024.

بموجب الاتفاقية، ستقوم الشركة الإسبانية بتوطين ما يصل إلى 100 في المائة من بناء السفن البحرية وتكامل الأنظمة القتالية وصيانة السفن للمساهمة في أهداف رؤية المملكة 2030، وهي الأجندة السياسية المميزة للنظام الملكي. يقوم مسؤولو نافانتيا حاليا بتقييم شركات بناء السفن والمصنعين المحليين الذين يتناسبون بشكل أفضل مع البرنامج.

غالبا ما تتطلع دول الخليج إلى أحواض بناء السفن الأوروبية لتلبية احتياجاتها من الأسلحة البحرية: كانت المجموعة البحرية الفرنسية هي الخيار لدولة الإمارات العربية المتحدة، وفينكانتيري الإيطالية هي الشريك البحري لقطر، وتحولت المملكة العربية السعودية إلى نافانتيا الإسبانية لأكبر برنامج استحواذ لها في القطاع البحري.
 
IMG_0132.jpeg
IMG_0133.jpeg

IMG_0130.jpeg
IMG_0131.jpeg

كان اليوم الأول من FEINDEF من بين معالمه البارزة العرض التقديمي عن طريق الرسائل القصيرة لمشروع HYDEF لتطوير اعتراض الغلاف الجوي الداخلي برعاية صندوق الدفاع الأوروبي. استضاف جناح الشركة عرض المشروع مع ممثلي بقية الشركات الإسبانية المشاركة في البرنامج.

يفكر الاتحاد الأوروبي HYDEF (الدفاع الأوروبي الأسرع من الصوت) في تطوير اعتراض أوروبي في مواجهة التهديدات التي تفوق سرعتها سرعة الصوت المحتملة في مواجهة عام 2035. سيؤدي المشروع إلى مفهوم، والتخفيف من المخاطر، وإظهار اعتراض الغلاف الجوي الداخلي الفعال من حيث التكلفة، القادر على العمل على مستويات مختلفة.

من المتوقع أن يستمر برنامج HYDEF للاتحاد الأوروبي لمدة 36 شهرا، بميزانية تبلغ حوالي 110 ملايين يورو منها سيساهم الاتحاد الأوروبي بما يقرب من 100 يورو. سيتم تطوير التقنيات المتعلقة بالتوجيه المرن وأنظمة الاستشعار ومحركات البحث المتقدمة، من بين أمور أخرى. تقود إسبانيا سلسلة الغاز الطبيعي المضغوط الوظيفية الكاملة للصاروخ.

عرض برنامج HYDEF في منصة الرسائل القصيرة (SMS)

ستعمل SMS كمنسق للمشروع، وتنضم إلى الشركات الإسبانية Sener و Escribano Mechanical & Engineering و GMV و Instalaza و Navantia والمعهد الوطني لتكنولوجيا الفضاء الجوي (INTA). من بين الشركاء الأوروبيين Diehl Defence من ألمانيا، وعلى الجانب البولندي معهد Wojsk Lotniczych التقني وSIEC Badawcza، L.K. Engineergin SRO من جمهورية التشيك، وNammo Raufoss من النرويج، وRag Space من السويد، وSociete Nacionale de Construction Aerospatiale Sonaca من بلجيكا.

سنوسع قريبا المعلومات المتعلقة بهذا المشروع من قبل خافيير رينكون غارسيا، المدير الفني في الرسائل القصيرة في شكل مقابلة.

حقوق الطبع والنشر © Grupo Edefa S.A. يحظر الاستنساخ الكلي أو الجزئي لهذه المقالة دون إذن وتفويض مسبق من شركة النشر



الترجمة ابل
 

المرفقات

  • IMG_0134.jpeg
    IMG_0134.jpeg
    258.7 KB · المشاهدات: 28
IMG_9871.jpeg
IMG_9872.jpeg
IMG_9873.jpeg
IMG_9874.jpeg


97 عربة تكتيكية للقوات الخاصة جزء من طلبية كبيرة تقدر بــ368 عربة لعميل شرق اوسطي
 
مشاهدة المرفق 582038مشاهدة المرفق 582039مشاهدة المرفق 582040مشاهدة المرفق 582041

97 عربة تكتيكية للقوات الخاصة جزء من طلبية كبيرة تقدر بــ368 عربة لعميل شرق اوسطي

مصر عندها عربات من إنتاجها

الإمارات مستبعد لأن عندها ماهو افضل منها

السعودية عندها شركات تنتج العربات المصفحة


فهل هي للعراق أو الأردن؟!

لو كانت لمصر أو السعودية فهذا امر مستغرب!!
 
مصر عندها عربات من إنتاجها

الإمارات مستبعد لأن عندها ماهو افضل منها

السعودية عندها شركات تنتج العربات المصفحة


فهل هي للعراق أو الأردن؟!

لو كانت لمصر أو السعودية فهذا امر مستغرب!!
وهي في الخدمة لدى عمان و البحرين


وهنا رئيس SAMI وضباط من الحرس الوطني مع شركة URO المصنعة لـVAMTAC
IMG_9883.jpeg
 
عودة
أعلى