فرنسا وليبيا تستعدان لتوقيع سلسلة صفقات عسكرية ومدنية

IF-15C

عضو مميز
إنضم
3 سبتمبر 2007
المشاركات
3,657
التفاعلات
71
تحديث 30 «ميراج» وسفن حربية... وطرابلس مهتمة بطائرات «رافال» ومروحيات «تيغر» ... فرنسا وليبيا تستعدان لتوقيع سلسلة صفقات عسكرية ومدنية
باريس , تونس - رندة تقي الدين , رشيد خشانة الحياة - 17/10/06//

أكدت مصادر مطلعة في باريس وتونس أن مفاوضات على عقود تسلّح تجري منذ فترة بين فرنسا وليبيا، وان طرابلس مهتمة بتحديث طائرات حربية تملكها وشراء طائرات جديدة وقطع بحرية لحفر السواحل.

وأفادت مصادر فرنسية في تونس ان الفرنسيين والليبيين قطعوا فعلاً «شوطاً كبيراً» نحو توقيع سلسلة من الصفقات الرامية إلى شراء طائرات عسكرية ومدنية وخافرات سواحل وأجهزة رادار، في تطور يُعيد العلاقات إلى «شهر العسل» الذي سبق تسلم الرئيس الاشتراكي الراحل فرانسوا ميتران الحكم في العام 1981. وأوضحت أن باريس وصلت إلى مرحلة متقدمة في المفاوضات مع ليبيا على صفقة لتحديث 30 طائرة حربية من طراز «ميراج أف1» كانت اشترتها منها قبل فرض الحظر على تصدير الأسلحة إليها. وتابعت أن شركتي «أستراك» و «داسو للطيران» تتوليان متابعة المفاوضات الفنية التي ستحدد سعر كلفة التحديث والتي يمكن ان تتراوح بين 10 - 20 مليون يورو لكل طائرة، بحسب مستوى التجديد الذي سيطلبه الجانب الليبي. وتتميز هذه الفئة من الطائرات بكونها مجهزة بصواريخ جو - جو من طراز «ماجيك». كذلك تدرس مجموعة «إيدس» (EADS) للتصنيع الحربي إبرام صفقة مع ليبيا لتجهيزها بنظام رادار لمراقبة الحدود والمواقع النفطية، وأبدى الليبيون ميلاً إلى نظام الدفاع الجوي المعروف بـ «أستر» (Aster)، غير أن هذا الطراز محظور تصديره إلى بلدان أجنبية، ما حمل الليبيين على التفكير في اختيار نظام بديل.

ولم تقتصر خطة التحديث العسكرية الليبية على القوات الجوية وإنما شملت الدفاعات البحرية أيضاً. إذ قالت المصادر إن ليبيا وقعت بالأحرف الأولى في تموز (يوليو) الماضي على صفقة مع شركتي «تيليس» (Thales) و «المنشآت الميكانيكية» في مقاطعة نورماندي (شمال) لبناء ست خافرات سواحل مجهزة صواريخ «أوتومات» الفرنسية - الإيطالية بقيمة 400 مليون يورو، فيما توصلت مجموعة «إيدس» إلى اتفاق مع مؤسسة «ليبيا أفريكا بورتوفوليو» لإقامة مركز للتدريب والصيانة في مجال الطيران الحربي.

وفي سياق متصل، أفادت المصادر أن مجموعة «إيدس» (EADS) توصلت إلى اتفاق مبدئي مع الخطوط الليبية (الأفريقية) يخص شراء 14 طائرة من طرازي «أيرباص أ319» و «أيرباص أ320»، وست طائرات أخرى من طراز «أيرباص أ330»، وتُقدّر قيمة هذه الصفقة بـ 1.7 بليون دولار. وتعتبر هذه الصفقة الأكبر التي تحصدها المجموعة الفرنسية منذ ثلاثين عاماً. ويسعى الفرنسيون إلى الحصول على حصة رئيسية من المشاريع العسكرية الكبيرة التي تخطط لها ليبيا للمرحلة المقبلة والتي تُقدّر موازنتها الإجمالية بنحو 20 بليون دولار. وأوضحت المصادر ذاتها ان الحكومة الفرنسية التي تأمل في الحصول على حصة لا تقل عن عشرين في المئة من الصفقات العسكرية الليبية، أعطت موافقتها على بيع طائرات جديدة من طرازي «رافال» و «تيغر» لليبيا، لكنها اشترطت أن تمر الصفقات من خلال اللجان الوزارية المشتركة المكلفة «درس تصدير العتاد الحربي». ويعتبر الفرنسيون أنهم تأخروا في قطف ثمار المتغيرات المتمثلة برفع الحظر على تصدير السلاح على ليبيا منذ سنتين، وهم يعملون على كسب الوقت الضائع من خلال التركيز على السوق الليبية. وفي هذا السياق ستشارك المجموعات الفرنسية المتخصصة بالتصنيع الحربي في الدورة المقبلة لمعرض طرابلس الدولي حيث سيُعرض للمرة الأولى نموذج من طائرة «رافال» المُطورة.

وفي باريس، أكد مصدر فرنسي مطلع على المحادثات الفرنسية - الليبية لـ «الحياة» ان مدير العلاقات الدولية لإدارة التسليح الفرنسية العامة جان بول بانيي زار ليبيا قبل نحو 10 أيام للبحث في مجالات التعاون بين البلدين وتحديداً تجديد بعض طائرات الميراج الليبية من طراز «أف - 1» وبعض المعدات العسكرية الأخرى التي اشترتها ليبيا من فرنسا في السابق وبينها قطع بحرية صارت قديمة لكنها قابلة للتجديد.

وشرح المصدر ان اتفاق التعاون بين البلدين في مجال التسلح هو اتفاق «تدرجي»، وان المسؤولين الليبيين كانوا عبّروا لوزيرة الدفاع الفرنسية ميشيل أليو ماري عندما زارت ليبيا قبل نحو سنة، عن اهتمامهم بشراء الطائرات الحربية «رافال» ومروحيات من طراز «تيغر»، وأنهم أعادوا تأكيد رغبتهم بإبرام صفقة لشراء هذه الطائرات المتطورة في أكثر من مرة. وتابع أن الفرنسيين أوضحوا ان لهم شروطهم لإبرام مثل هذه الصفقات، وأنهم مهتمون طبعاً بإبرام صفقات مع ليبيا وان ذلك يمكن أن يُعلن خلال زيارة يقوم بها الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي إلى فرنسا. لكنه أوضح ان الزيارة من الصعب أن تتحقق من دون حل قضية الممرضات البلغاريات المتهمات بنشر مرض الإيدز بين أطفال ليبيين في مستشفى بنغازي. وذكر أن مطلب حل قضية الممرضات هو مطلب الاتحاد الأوروبي كله، وأن «الكرة في ملعب ليبيا الآن». ومعلوم أن ليبيا تُعيد حالياً محاكمة الممرضات الخمس بعد إلغاء حكم سابق بإدانتهم.

وقال المصدر ان ما يُدرس حالياً بين الفرنسيين والليبيين هو تطوير وتحديث معدات وتجهيزات قديمة، وان اهتمام الليبيين منصب على طائرات «رافال» و «تيغر»، لكن ليست هناك مفاوضات على نظام الدفاع الجوي «أستير».
 

الزعيم

اسم على مسمى
صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
365 1
ههههههههههههههههه الفرنسيون اخبث خلق الله واكثرهم نفاقا اعاذنا الله واياكم من شرورهم واتمنى من ليبيا ان تتجه لاي سوق غير الفرنسية والتاريخ خير شاهد على خبث هؤلاء البشر
 

f 35 

عضو مميز
إنضم
3 سبتمبر 2007
المشاركات
3,541
التفاعلات
2,191 20
شي جميل ألف مبروك ليبيا تحديث 30 ميراج اف 1 وعقود تسلّح اخرى شي جميل لكن أي نوع يقصد من الرفال ؟
ايضا هناك امكانية فتح المجال أمام الشركات الفرنسية للمساهمة مع الشركات الليبية في تنفيذ مشاريع تطوير الإمكانيات النفطية والغازية بليبيا
 

الزعيم

اسم على مسمى
صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
365 1
نعم الامر جميل من الجانب الاقتصادي اما العسكري فانا متاكد ان الفرنسيين اخطر على العرب من اليهود تخيل ان قائد اركان الجيش الجزائري دهب لفرنسا بدعوة من نظيره الفرنسي ليضع بين يديه مجموعة من الاسلحة الفرنسية قصد بيعها للجزائر لكن قائد الاركان عاد غاضبا وقال للصحافة ان فرنسا لم تعرض علينا سوى خردتها
وانا هنا لا اطبق الامر على ليبيا ففرنسا لا تزال الى اليوم تعامل الجزائر على اساس انها مقاطعة فرنسية
وربما ما ينطبق على ليبيا لا ينطبق علينا
 

f 35 

عضو مميز
إنضم
3 سبتمبر 2007
المشاركات
3,541
التفاعلات
2,191 20
نعم الامر جميل من الجانب الاقتصادي اما العسكري فانا متاكد ان الفرنسيين اخطر على العرب من اليهود تخيل ان قائد اركان الجيش الجزائري دهب لفرنسا بدعوة من نظيره الفرنسي ليضع بين يديه مجموعة من الاسلحة الفرنسية قصد بيعها للجزائر لكن قائد الاركان عاد غاضبا وقال للصحافة ان فرنسا لم تعرض علينا سوى خردتها
وانا هنا لا اطبق الامر على ليبيا ففرنسا لا تزال الى اليوم تعامل الجزائر على اساس انها مقاطعة فرنسية
وربما ما ينطبق على ليبيا لا ينطبق علينا
اخي الزعيم شاهد هذا الكلام

لكنها اشترطت أن تمر الصفقات من خلال اللجان الوزارية المشتركة المكلفة «درس تصدير العتاد الحربي»
بالعربي هناك شروط للاسف !!!:mad: لصفقة
 

redcrash

Algerian Army
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
2,893
التفاعلات
226 1
ليبيا غيرت وجهتها نحو الغرب بعد ان فقد مكاتها لذا روسيا و يتجلى هذا برفض روسيا بيع ليبيا اسلحة بنسخ اصلية بعد فضيحة الصواريخ الليبية .
لكن ليس غريب ان تلجأ لفرنسا بعد ان رفضت كل من امريكا و بريطانيا ودول اوروبية اخرى بيعها أسلحة متطورة .
خصوصا ان الاوروبين يمرون بفترة حرجة جدا و أسحتهم مكدسة لا تجد من يشتريها بل كل من كانت له رغبة قد نفر منها .
 

f 35 

عضو مميز
إنضم
3 سبتمبر 2007
المشاركات
3,541
التفاعلات
2,191 20
ليبيا غيرت وجهتها نحو الغرب بعد ان فقد مكاتها لذا روسيا و يتجلى هذا برفض روسيا بيع ليبيا اسلحة بنسخ اصلية بعد فضيحة الصواريخ الليبية .
لكن ليس غريب ان تلجأ لفرنسا بعد ان رفضت كل من امريكا و بريطانيا ودول اوروبية اخرى بيعها أسلحة متطورة .
خصوصا ان الاوروبين يمرون بفترة حرجة جدا و أسحتهم مكدسة لا تجد من يشتريها بل كل من كانت له رغبة قد نفر منها .
ليس كل دول أوربا أخي كراش بريطانيا المبيعات عندهم جيده جداً لكن الفرنسيين خصوصنا حاليا فقط بعد فاشل تسويق اغلب الاسلحة الفرنسية في الخارج لذلك تشاهد اخي الكريم فرنسا اكثر دول أوربا مطالبه برفع الحظر عن الصين لكي تستورد الصين السلاح من فرنسا !!!
 
إنضم
1 أكتوبر 2007
المشاركات
2,880
التفاعلات
83
ههههههههههههههههه الفرنسيون اخبث خلق الله واكثرهم نفاقا اعاذنا الله واياكم من شرورهم واتمنى من ليبيا ان تتجه لاي سوق غير الفرنسية والتاريخ خير شاهد على خبث هؤلاء البشر


زي ماقلت الفرنسيين اخبث ناس

 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى