B – 2 Spirit !!

F-16 Falcon

عضو
إنضم
31 ديسمبر 2007
المشاركات
1,004
التفاعلات
28
بي 2 - سبيريت

بي تو - سبيريت


تعد هذا الطائرة من القاذفات بعيدة المدى، وتتميز بشكلها الغريب الذي يشبه مثلثاً ذا قاعدة مسننة. ويساعدها هذا التصميم على تضليل نظم الرادار المعادية، إضافة لما تحتوي عليه من معدات إلكترونية تصعب مهمة رصدها.

وفي الماضي كان يتم تدريب أطقم قيادة القاذفات على الطيران على ارتفاعات منخفضة للغاية لتفادي الظهور على شاشات الرادار. لكن هذه القاذفة ذات المحركات النفاثة الأربعة تستطيع تنفيذ مهامها من ارتفاعات شاهقة.

وبفضل قدرتها على التحليق على ارتفاعات عالية دون رصدها، فإن قاذفة القنابل بي تو تتمتع بقدرة فائقة على الوصول إلى أهداف أبعد وعلى العثور على أهدافها وتدميرها.

وتبلغ تكلفة تصنيع الطائرة الواحدة من هذا الطراز 1،3 مليار دولار. ولم يصنع الجيش الأمريكي سوى اثنتين وعشرين طائرة بي تو، دخلت ست عشرة منها الخدمة في القوات الجوية الأمريكية.

ومن عيوب هذه الطائرة أن سطحها الخارجي المصمم لإخفائها عن أشعة الرادار يحتاج لإصلاحه بعد كل طلعة، لكن خبراء القوات الجوية الأمريكية يصرون على أن تلك المشكلة بسيطة ويمكن معالجتها عن طريق أعمال صيانة سهلة.

وقد شاركت ست طائرات "بي تو" في الأيام الثلاثة الأولى من الحرب في أفغانستان. وأقلعت تلك الطائرات من قاعدة وايتمان في ولاية ميسوري الأمريكية، وتزودت بالوقود عدة مرات أثناء الذهاب والعودة.

ونظراً لأن السرعة القصوى لطائرات "بي تو" أقل من سرعة الصوت، فقد استغرقت مهام قصف الأهداف الأفغانية أكثر من أربعين ساعة. ووصل زمن إحدى تلك المهام إلى 44 ساعة مما جعلها أطول غارة في تاريخ العمليات الجوية العسكرية. وخلال تلك المهام الطويلة يكون على متن الطائرة طياران يتبادلان القيادة للحصول على قسط من النوم والراحة.

وقد بدأت تلك الغارات من قاعدة وايتمان وإلى أفغانستان حيث تم قصف الأهداف، ثم واصلت قاذفات "بي تو" الطيران حتى قاعدة دييجو جارسيا في المحيط الهندي، حيث هبطت للتزود بالوقود وتغيير طاقمها، وعادت بعد ذلك إلى قاعدتها في رحلة استغرقت ثلاثين ساعة.

ويفتخر الأمريكيون بأن محركات الطائرة "بي تو" ظلت في عدة مناسبات تعمل لمدد فاقت سبعين ساعة دون توقف، الأمر الذي يؤكد قوة تحملها وكفاءتها.

لكن المهام الطويلة تؤدي إلى إصابة أطقم القاذفة بالإرهاق الشديد.

وتستطيع قاذفات "بي تو" حمل أكثر من 18 طنا من القنابل التقليدية أو النووية. وقد استخدمت "البي تو" في حرب كوسوفو لتدشين الصواريخ الموجهة بالأقمار الاصطناعية المعروفة باسم "جيدام".


 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
إنضم
26 سبتمبر 2007
المشاركات
1,772
التفاعلات
1,178
بسم الله الرحمن الرحيم
[URL="http://img167.imageshack.us/img167/8664/pic1606gm6.jpg"]
[/URL]

Northrop Grumman B – 2 Spirit

الطائرة القاذفة B – 2 Spirit قادرة على استخدام كلّ من القنابل التقليدية والقنابل النووية. وهي بالاشتراك مع القاذفات B-52، وB1-B، تمثل قدرة الاختراق المرنة والفعالة، لمنظومة القاذفات الأمريكية. تتيح مواصفات الخفاء Stealth Characteristics للطائرة القدرة الفريدة على اختراق أقوى الدفاعات المعادية، وتهديد أكثر الأهداف حيوية؛ وهي بذلك تمثل قوة ردع مؤثرة وفعالة بالنسبة لتقنيات القرن الحادي والعشرين المتطورة.

إن إدماج تقنيات الطائرة الخفية في إمكانيات ديناميكية جوية عالية للهيكل والجسم؛ إضافة إلى مقدرة على حمل أوزان كبيرة من القنابل، يمثلان أهم ميزة لهذه القاذفة الإستراتيجية، مقارنة بمثيلاتها من الطائرات الأخرى. إن تقنيات الخفاء المستخدمة في بنائها، توفر لها حرية العمل على الارتفاعات الكبيرة؛ وهو ما يوفر مدى وزاوية رؤية أكبر للمستشعرات التي تحملها؛ بينما يصل مدى عمل الطائرة نفسها إلى 9600 كم بدون التزود بالوقود.

صمم هيكل الطائرة ليكون له أقلّ بصمة حرارية وصوتية ورادارية وبصرية في وقت واحد. هذه البصمة تجعل من العسير جداً على أحدث أنظمة الاكتشاف المعروفة، أن تكتشف الطائرة وتشتبك معها. تستخدم الطائرة تقنيات متعددة في الوصول إلى خفض بصماتها المختلفة، من ذلك استخدام المواد المركبة Composite-Materials في بناء الجسم، والطلاءات الخاصة، والتصميم الخاص لشكل الجناح.

يتكون طاقم الطائرة من فردَين فقط، أحدهما لقيادة الطائرة والآخر لتنفيذ المهمة؛ ذلك بالمقارنة بطاقم رباعي للطائرة B1-B، وطاقم خماسي للطائرة B-52. الطائرة مصممة لقذف القنابل النووية والتقليدية، الغير موجهة؛ إضافة إلى استخدام القذائف دقيقة التوجيه، التي تطلق على البعد Stand Off Precision-Guided Weapons. يمكن الطائرة أن تصل إلى أيّ مكان في العالم، بإعادة التزود بالوقود مرة واحدة فقط.

بدأ برنامج تطوير وإنتاج الطائرة، في عام 1981. وحصلت القوات الأمريكية على الموافقة على شراء 132 طائرة منها، في عام 1987؛ تخصص لمهام القصف الإستراتيجي. ومع تحلل الاتحاد السوفيتي، خُفِّض عدد الطائرات المقرر شراؤها إلى 20 طائرة فقط. عرضت الطائرة، أول مرة عرضاً عاماًَ، في 22 نوفمبر 1988. ونفذت أول طلعة طيران في 17 يوليه 1989.

تنتج الطائرة بثلاث صور مختلفة، المجموعة الرقم 10، والمجموعة الرقم 20، والمجموعة الرقم 30. المجموعة الرقم 10 غير مزودة بإمكانية إطلاق الأسلحة الموجهة الدقيقة، وتحمل فقط القنابل زنة ألفَي رطل من النوع MK–84، أو القنابل النووية غير الموجهة. طائرات هذه المجموعة، تتمركز في القاعدة الجوية الأمريكية، الموجودة في فيتنام؛ وتستخدم أساساً في التدريب. طائرات المجموعة الرقم 20، لها القدرة على إطلاق الذخائر التقليدية والنووية، بما في ذلك الذخائر الموجهة اعتماداً على النظام العالمي لتحديد الموقع Global Positioning System GPS. وقد اختبرت طائرات هذه المجموعة باستخدام القنابل Mk 84 زنة ألفَي رطل، وكذلك القنابل العنقودية CBU-87/B.

أمّا طائرات المجموعة الرقم 30، فهي منتجة طبقاً للمواصفات والقدرات الكاملة، المقررة، بواسطة القوات الجوية الأمريكية. وقد استلمت القوات الجوية الأمريكية أول هذه الطائرات في 7 أغسطس 1997. مقارنة بطائرات المجموعة الرقم 20، تتميز هذه المجموعة بضعف مدى عمل جهاز الرادار، وإمكانيات إضافية لاستخدام أنواع إضافية من القنابل، منها الذخائر الموحدة للهجوم المباشر Joint Direct Attack Munitions، والأسلحة الموحدة بعيدة المدى Joint Stand Off Weapons. ويجري حالياً تعديل طائرات المجموعة الرقم 10، والرقم 20، إلى صورة طائرات المجموعة الرقم 30.




1. بلد المنشأ: الولايات المتحدة الأمريكية. .

2. الاستخدام: قاذفة إستراتيجية ثقيلة، بعيدة المدى، ذات مواصفات خفية. تعمل على مختلف الارتفاعات، لها قدرات على حمل الذخائر التقليدية والنووية.

3. الدول المستخدمة: الولايات المتحدة الأمريكية.

المواصفات العامة والفنية:

1. الأبعاد:


امتداد الأجنحة:

52.13 م.
الطول:

20.9 م.
الارتفاع:

5.1 م.
2. الأوزان والأحمال:

أقصى وزن للإقلاع:

152.400 كجم.
الحمولة:

18.150 كجم.
3. الأداء:

السرعة:
قريبة من سرعة الصوت.
أقصى ارتفاع عمل:
15.152 م.
المدى:
9.600 كم، من دون إعادة التزود بالوقود.
المدى، مع التزود بالوقود، مرة واحدة:
18 ألف كم.

4. التسليح:

النووي
قنبلة K6B61

العدد 16
أو قنبلة B83

العدد16
أو قنبلة AGM 129

العدد16
أو قنبلة AGM-131

العدد16
التقليدي
قنبلة MK82

العدد8
أو قنبلة MK84

العدد16
أو قنبلة CBV87

العدد36
أو قنبلة CBV89

العدد36
أو قنبلة BV97

العدد36
أو قنابل GBV27

العدد8
أو قنبلة JDAM

العدد12
أو قنابل AGM-154 JSOW

العدد8
5. القوة المحركة:

المحرك:
F–118-GE-100
العدد:

4
.....................
 
التعديل الأخير:

BERKUT_SU

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
14 يناير 2008
المشاركات
19,731
التفاعلات
45,959 25
الدولة
Jordan
الخبر الجديد بالنسبة لهذا الطائره هو الخبر الذي تم اعلانه قبل ايام وهى اضافة قدرة جديدة للطائره وهي مهاجمة الاهداف المتحركة
 

IF-15C

عضو مميز
إنضم
3 سبتمبر 2007
المشاركات
3,657
التفاعلات
72
يعطيك العافية ابو البراء

الخبر الجديد بالنسبة لهذا الطائره هو الخبر الذي تم اعلانه قبل ايام وهى اضافة قدرة جديدة للطائره وهي مهاجمة الاهداف المتحركة
ولكن اعتقد ان هذا عمل خطر للطائرة التي لابد لها من الأنخفاض حتى تقوم
بمهمه مهاجمة الأهداف المتحركة مما يرعضها للخطر الشديد
الميزه في هذا النوع من الطائرات الأنطلاق من قواعد استرتيجية بعيده لتنفذي
مهمات تصعب على الكثير من الطائرات المقاتلة
العمل الاستراتيجي هو ميزه هذه الطائره اما الأهداف المتحركة قد تكون
نهايه هذه الطائرة في القيام بعمل من هذا القبيل
الف شكر لكم
 

BERKUT_SU

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
14 يناير 2008
المشاركات
19,731
التفاعلات
45,959 25
الدولة
Jordan
تحياتى اخى ....على كل حال انا الان اقوم بترجمة الخبر للعربيه حتى اعطي كافة تفاصيله .....هذا هو الخبر بالنجليزيه

Feb. 7, 2008 - Northrop Grumman Corporation (NYSE:NOC) is taking the first steps toward giving the B-2 Spirit stealth bomber the ability to destroy moving targets under a current contract with the U.S. Air Force.
*******************************00
Northrop Grumman is the prime contractor for the B-2, the flagship of the nation's long-range strike arsenal.
**************************************************************
Under a one-year, $9.33 million contract, the company has begun preparing the B-2 to carry and deploy small, precision-guided weapons such as the 250-pound class Small Diameter Bomb II (SDB II). The company's work is focused on upgrading the aircraft's current display and weapon interfaces to accommodate this class of weapons. The SDB-II is currently in development and source selection.
************************************************************************
"This new Moving Target Kill (MTK) capability is the latest in a series of upgrades defined by the Air Force/Northrop Grumman-led industry team to increase the lethality and fighting effectiveness of the B-2," said Dave Mazur, vice president of Long Range Strike for Northrop Grumman's Integrated Systems sector. "It will allow commanders to deal decisively with an increasingly decentralized and mobile enemy under all weather conditions."
**********************************************************************
Implementing the MTK capability requires upgrading the B-2's current analog, multi-function cockpit displays and qualifying several of its radar modes to perform the MTK function. Under the current contract, Northrop Grumman is developing and testing a brassboard version of the replacement displays in a laboratory environment. The new systems will be able to display both analog and digital data.

Northrop Grumman has also started planning for the required installation of the Universal Armament Interface (UAI) on the B-2. The UAI is a new "plug and play"-like interface developed by the Air Force to reduce the time and costs required to integrate precision guided weapons on airborne platforms. It standardizes the physical connections and communications protocols used to pass information between an aircraft and the on-board weapons stores.

Full implementation of the UAI will also require upgrading the B-2's display control processor and its stores management processor. Those upgrades are not a part of the current contract.

The MTK capability is the latest in a series of B-2 modernization efforts undertaken by Northrop Grumman and its subcontractors to help the Air Force ensure that the aircraft remains fully capable against evolving threats.
 
التعديل الأخير:

BERKUT_SU

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
14 يناير 2008
المشاركات
19,731
التفاعلات
45,959 25
الدولة
Jordan
طبع للعلم قنابل القطر الصغير ...sdb يمكن ضرب اهداف متحركه من مسافه امنه جدا للطائره
دون تعرضها لمخاطر كبيره بالذات انها تمتلك مواصفات تخفي ....
 

bany_bony

عضو مميز
إنضم
22 يناير 2008
المشاركات
1,979
التفاعلات
19 2
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

استغرب بعد ذلك من يقول بتفوق الروس على الاميركان في مجال القوات الجوية
 

النسرالعربي

مشير اركان حرب
صقور الدفاع
إنضم
9 يناير 2008
المشاركات
8,149
التفاعلات
13,256 8
شكرا اخوي بارك الله فيك
اميركا ما زالت افضل قوه جويه في العالم
شكرا شباب
 
إنضم
1 أكتوبر 2007
المشاركات
2,880
التفاعلات
83
طائرة نورثروب ( ب 2- B 2 ) " القاذفة الخفية " العجيبة



وزن الطائرة 350 الف رطل وحمولتها تصل الى 16 قنبلة ذريةكبيرة سر الأسرار منذ صناعة أول قنبلة ذرية في العالم
لفترة طويلة ظلت الطائرات المغيرة تتحايل على أجهزة الرادار وشبكات الانذار المبكر الالكترونية لتخفى نفسها وتباغت اهدافها ، وذلك بالطيران عل مستويات منخفضة مع تقليل سرعاتها حتى لا تلتقطها شبكات الرادار وتظهرها على شاشاتها وتتمكن من الابلاغ عنها وصدها أو إسقاطها . والحيلة الثانية التي لجأ اليها العسكريون الفنيون لتفادي الكشف المبكر بواسطة الرادار وشبكات الانذار المبكر الالكترونية للطائرات كانت عمليات التشويش الالكتروني والإرباك الذي يبطل مفعول الرادار . وبمرور الزمن وتطور العلم لم تعد هذه الحيل التقليدية مفيدة وكان لا بد من التفكير في مخرج جديد يضمن سلامة الطائرات القاذفة المغيرة الى حين بلوغ هدفها وتدميره . ولأن العلماء ، وحتى الملحدون منهم ، يؤمنون بقوله تعالى " وما أوتيتم من العلم إلا قليلا " فان كل تقدم في مجال المعرفة وكشف أسرار العلوم يحفزهم لمزيد من الجهد للاستزادة من بحور العلم التي لا ساحل لها . وبالفعل فقد تمكن العلماء الأميركيون العاملون في مجال صناعة الطائرات من التوصل الى اختراع طائرة اعجوبة جديدة وصفت بأنها السر الأعظم منذ اكتشاف القنبلة الذرية . ولم يكن النصر الذي احرزه علماء اميركا سهل المنال اذ استغرق وقتا طويلا واحتاج الى اموال باهظة وثار حوله جدل عنيف لم يحسم إلا حين اعطى الكونغرس الاميركي الضوء الأخضر للمضي قدما في انتاج الطائرة الاعجوبة بصرف النظر عن كلفة صناعتها الباهظة . ولكن ما هي خصائص ومواصفات هذه الطائرة الاعجوبة ؟ تمثل طائرة ب2 " القاذفة السرية " أول تطبيق على نطاق واسع لتقنية تتيح انتاج مواد تصعب مشاهدتها ومن ثم مراقبتها . ويعتبر هذا تطورا ضروريا جدا اذا ما اريد لمفهوم الطائرة الاستراتيجية القاذفة أن يستمر ويبقى . بدأ برنامج محاولة انتاج هذه الطائرة الذي اعتمد تقنية متقدمة في مجال تطوير القاذفات في عام 1978 وخطط في تلك المرحلة لإنتاج 170 طائرة فقط ومنذ عهد ادارة الرئيس الاميركي الاسبق كارتر وفي ربيع عام 1977 فرضت سرية تامة على المعطيات الخاصة بمواد صناعة الطائرة التي يتعذر مشاهدتها ومراقبتها . شملت قيود السرية المفروضة عل المعطيات التقنية الجديدة الكونغرس الاميركي نفسه وأصبحت أعظم سر تحتفظ به الولايات المتحدة الاميركية منذ مشرع مانهاتن لصناعة أول قنبلة ذرية . وحسب ما نسب الى الرئيس الاميركي الاسبق كارتر فقد كانت اول اشارة علنية الى الطائرة الاعجوبة الجديدة قد حدثت حين سربت عنها مجلة الطيران وتقنية الفضاء الاسبوعية خبرا سرعان ما التقتطه صحيفة الواشنطن بوست وشبكة التلفزيون الأمريكية "أي . بي . سي " في 11 أغسطس من عام 1980 . واضطر في ذلك الحين وزير الدفاع الامريكي هارولد براون للاعتراف بوجود مثل ذلك البرنامج . وزعم في ذلك الوقت أن الامر كان مجرد حملة دعائية استخدمها كارتر لكسب انتخابات الرئاسة في عام 1980 . وفي ابريل عام 1988 نشر سلاح الطيران الاميركي تصورا فنيا لشكل طائرة ب2 يوضح ملامحها الرئيسية وهي عبارة عن حافات تشبه حرفي W-W اللاتينية وفتحات شفط الهواء فوق جناحيها وانعدام الذيل " الدفة " العمودي ولكن بدون توضيح شكل الانبوب ذي النهاية الحادة والخاص بمحرك الطائرة . ومما اثار الحيرة ايضا تلك المعلومات التي نشرت حول قواعد تلك الطائرات وكلفتها والتي اشارت الى أنها تحتاج حظائر خاصة بها وذلك بسبب القلق الناشيء عن امكانية مكونات تلك الطائرة المعدنية من الحفاظ على قدرتها على التغلب على قدرات شبكات الرادار على اكتشافها . وبنهاية عام 1988 اتضح جليا ان كل طائرة من طراز " ب2 " وهي في حالة استعداد للإقلاع تحتاج الى حظيرة خاصة مغطاة كما تحتاج كل واحدة منها الى حظيرة مغطاة اثناء القيام بأعمال صيانتها وكان ذلك يعني تجهيز 34 حظيرة في قاعدة هوايثمان للطيران اللأميركي والتي كانت أول مطار صالح لعمل ذلك النوع من الطائرات. وتضفي هذه الحاجة الواضحة للحماية المستمرة لهذه الطائرة شيئا من الشك حول البيانات التي ادلى بها سلاح الطيران الاميركي والتي تقول ان بالإمكان نشر هذه الطائرة في مئات من مطارات الولايات المتحدة الصغيرة ( أي مطار يتحمل خدمة طائرة بوينج من طراز 227 والعديد من المطارات في ما وراء البحار . في نهاية أكتوبر 1989 كشف الجنرال رالي د. ويلش رئيس اركان القوات الجوية الأميركية ان الاسباب الرئيسية للتعطيلات التي حدثت في تنفيذ برنامج انتاج هذه الطائرة ترجع اليها اجراء تعديلات اساسية في تصميمها ادخلت عام 1984 . وكان الفرق من تلك التعديلات الأخذ باعتبارات تتعلق في متطلبات خدمات تلك الطائرة وتحويها من طائرة تعمل على ارتفاع كبير فقط الى واحدة تستطيع ان تعمل على جميع مستوى الارتفاعات . ومعنى هذا في الحقيقة ان قدرات هذه الطائرة على المناورة والحمولات المفاجئة التي تكلف بنقلها والتي تتطلب طيرانا على مستوى منخفض وتحاشي اكتشاف وتتبع الطائرات التي تطير على هذا المستوى المنخفض يشكل تهديد لهذه الطائرة . والجانب الاكثر أهمية في هيكل أي جسم طائر هو تركيب نقل التحمل وبالسبة لطائرة ب2 فان الثقل الواقع على الاجزاء الخارجية من صناديق اجنحتها التي تحاول مقاومة قوى ثنيها مركز على عمودين هائلين في مقدمة ومؤخرة الطائرة ومرتبطين بمعدات الهبوط الاساسية والمحركات الاربعة ومخزن الاسلحة . وقد استبدل العمودان الداخليان بصناديق اجنحة اكثر صلابة وتتطلب قدرا اقل من تخفيف الحمل الواقع عليها . وهكذا فان الجناح الاكثر صلابة يولد قوة جذب اقل ويعمل بصورة افضل من الجناح الاصلي وان كان من المفترض أن يكون اثقل وزنا . وتتطلب عملية الطيران على مستويات اكثر انخفاضا اعادة تصميم طرف الطائرة الامامي ليتحمل الاصطدام بالطيور . أول طائرة من طراز ب2 تشق طريقها من مصانع بالميد في 22 نوفمبر عام 1988 هي احدث ما انتجته شركة نورثروب في مجال الاجنحة الطائرة . وليس بوسع المرء إلا أن يدهش ، وسبب الدهشة هي ما اذا كانت المسألة محض صدفة عندما يجد ان امتداد هذه الطائرة يتطابق تماما من سلسلة الطائرات من طراز ب 35 , ب 49 التي انتجتها نورثروب منذ قبل . وكان الشكل العام لتك الطائرات معروفا مسبقا ولكن ليس الأمر كذك بالنسبة لشكل طائرة ب2 ذات اللون الاسود الذي يميل الى اللون الرمادي الذي طلي به سطحها الاعلى واللون الأسود الذي طلي به اسفلها في حين ان اطرافها ونهاية جناحيها طليت بلون أسود لامع ( يشبه الغلاف البلاستيكي ) . وكانت الخطة هي الا تلتقط وسائل الاعلام صورا لسطحها الامامي مستخدمة منصة عالية . ولكن ولان سطح مصنع بالميد كان مكشوفا فان مجلة الطيران الاسبوعية ( أفييشن ويكلي ) قد استأجرت طائرة من طراز سسنا والتقطت للطائرة الاعجوبة صورا من ارتفاع بلغ 3200 قدم . وقد اوضحت هذه الصور ان للطائرة شفة تشبه حرف W اللاتيني وأنابيب نفاثة مثلثة الشكل تنتشر على مساحات سوداء من جناحي الطائرة . والنقطة الاخرى المثيرة للاهتمام انه قد نقل عن وزير الطيران الأميركي قوله ان طائرة ب2 سيكون بمقدورها التخلص من العادم الذي يخلفه الاحتراق في محركها عندما تحلق على ارتفاع شاهق . وأفادت تقارير لاحقة ان ذلك سيكون ممكنا بإضافة حامض كبرتيكي من مادة الكلوروفلور Chlorofluro-Sulfonic Acid الى عادم الطائرة وذلك بالرغم ان ما تنفثه سيكون مرئيا على اطوال الموجات فوق البنفسجية وفي تقرير صدر عن وزير الطيران بعد شهر من ذلك التاريخ قال ان برنامج انتاج هذه الطائرة سيكلف 42,5 بليون دولار وهو مبلغ يزيد بمقدار 16% فقط من المبلغ الذي قدر للإنفاق على هذا البرنامج اول مرة ، وتعود هذه الزيادة الى اعادة التصميم الذي ادخل على الطائرة في عام 1984 . وعلى كل حال فان هذه الارقام نفسها اصبحت محل شك بسبب خطة الرئيس الأمريكي جورج بوش في ذلك الوقت الذي قرر تأجيل انتاج الطائرة عاما آخر . وفي وقت لاحق صرح رئيس اركان سلاح الجو الاميركي ان كلفة انتاج الطائرة ستبلغ 74 بليون دولار وفق سعر الدولار في ذلك الحين وأوصت لجنة خدمات القوات المسلحة في البرلمان الأميركي انه لا يجب الكشف عن اية ارقام متعلقة بكلفة انتاج هذه الطائرة الى أن يؤكد وزير الدفاع الاميركي للكونغرس ان الطائرة الجديدة استوفت كل الشروط المطلوبة الخاصة بحسن ادائها وفعاليتها . وفي وقت لاحق اوصت لجنة خدمة القوات المسلحة في مجلس النواب الأميركي ان تقوم الطائرة الجديدة بــ 15 رحلة طيران تستغرق 70 ساعة قبل اعطاء الضوء الاخضر لإنتاجها وكانت أول طائرة من طراز ب2 ( سلسلة 1066-82 ) قد قامت بأول تحرك مبدئي على المدرج يوم 17 يوليو 1989 ، ثم ، وبعد ثلاثة أيام من ذلك التاريخ ، جرت بسرعة أكبر وكشفت عن أربعة فتحات اضافية فوق المكان الذي يضم محركها . وكشفت الصور المقربة التي التقطت لهذه الطائرة اجزاء غريبة الشكل من الطرف الذي يقود الى الطائرة وبطن مقوسة الى الداخل . وتم الكشف ايضا على أن شركة نورثروب صنعت 13 هيكلا تستخدم ست منها في اختبارات رحلات الطيران ويستخدم اثنان منها لاختبار متانة البنية وتستخدم الهياكل الخمسة الباقية لإنتاج الطائرة . وكانت رحلة الطيران الأولى التي تقرر أن تقوم بها هذه الطائرة قد اجلت بسبب خلل اصاب جهاز وقودها وكان ذلك في 15 يوليو 1989 . ولكن وبعد يومين فقط من ذلك التاريخ اقلعت الطائرة وقادها برورس س. هايندس كبير مدربي الطيارين في قسم انتاج الطائرة ب2 والعقيد ريتشارد س كوف مدير سلاح الطيران الجوي الأميركي بقسم قوات الاختبار الموحدة . وهبطت الطائرة في قاعدة ادواردس الجوية . ومن المدهش انه كان هناك دخان واضح للعيان . وجاءت رحلة الطيران الثانية التي قامت بها هذه الطائرة في 16 أغسطس ، أي بعد شهر من التجربة الأولى ولكن قطعت هذه الرحلة بعد ساعة من بدايتها بعد اكتشاف شق في سمك الشعرة في اغطية احدى المحركات مما ادى الى انخفاض في ضغط الزيت كشفت عنه اجهزة الطائرة . وبعد عشرة ايام من ذلك التاريخ أي 26 أغسطس اقلعت طائرة ب2 عند الساعة الثامنة والنصف صباحا وواصلت طيرانها حتى الساعة الواحدة وست دقائق بعد الظهر وبلغ ارتفاعها 25 الف قدم وبسرعة 556 كيلومتر/ساعة . أفادت معلومات رسمية أن الحد الأقصى لوزن هذه الطائرة يزيد عن 50,000 رطل من حيزين متوازيين مزودين بمعدات اطلاق دوارة . ويمكن أن تتكون هذه الحمولة , على سبيل المثال ، من 16 قنبلة ذرية كبيرة أو 20 قنبلة ذرية صغيرة أو 80 قنبلة من طراز MK-82 أو الغام بحرية . ومن الناحية المبدئية فأن ثلاثة أو أربعة طائرات من طراز ب2 تساندها طائرات من طراز K2-15 يمكن أن تقوم بنفس مهمة 84 طائرة قتالية و 35 طائرة مساندة . وفي ما يتعلق بالكفاءة النووية فأن طائرة ب2 تستطيع أن تصيب اهدافها بكلفة تقل 40% عن كلفة ضرر نفس الاهداف بصواريخ باليستية عابرة للقارات . وإذا كانت شبكات الرادار السوفيتية في ذلك الوقت قادرة على اكتشاف الطائرة ب52 بجهاز يبلغ قطره 108 اقدام مربعة وعلى بعد 445 كيلومترا فإذا كانت لطائرة ب2 مساحة موازية لا تزيد إلا قليلا عن قدم مربع واحد فسيكون ، من الناحية النظرية اكتشافها ممكنا فقط على بعد 140 كيلومتر . ان مبلغ 8 بليون دولار التي يتطلبها تنفيذ برنامج صناعة هذه الطائرة كل عام يبدو لأول وهلة مبلغا هائلا ولكنه سيشكل فقط 1,3% من ميزانية الدفاع الأميركية في حين ان انتاج طائرة ب52 في حينه كان يمثل 1,4 من ميزانية الدفاع .
 

jbr-28

عضو
إنضم
13 يوليو 2008
المشاركات
67
القادفة الجبارة b2 spirit الامريكية

B2 SPIRIT

الطائرة و القادفة الامريكية b2 spirit التي توجد فقط في الخدمة للجيش الامريكي نضرا لحضر بيعها و تكلفتها الباهضة اذ تصل تكلفة الواحدة منها الى ما يقارب2.2 مليار دولار امريكي و هذا ماحد من عدد انتاجيتها ليصل عددها في الخدمة الى 21 واحدة فقط من أصل 135 طائرة كان مقررا لها أن تنتج.
1-المواصفات الحركية و الابعاد.

السرعة:(973 كم/ساعة).
العرض:52 مترا.
الطول: 21 مترا.
الارتفاع:5 امتار.
محركات من نوع G-E F118 تزن 13600 كيلو.
الدفع يقدر ب 78.47 كيلو نيوتن.
اقصى حد للتحليق: 15200 مترا
2-الخصائص العامة.
  • المهمة الاولى : مقاتلة من النوع الثقيل متعددة الأدوار
  • المقاول الرئيسي : شركة نورثروب جرومان
  • فريق المتعهدين :شركة بوينغ للطائرات العسكرية ،مجموعة هيوز لأنظمة الرادار, مجموعة جنرال إلكتريك لمحركات الطائرات والصناعات الجوية
واشتركت هذه الطائرة اثناء عمليات الاغارة في حرب الخليج الاولى على العراق حيت ابلت بلاءا حسنا من خلال تدمير و اصابة الاهداف المستهدفة بدقة عالية وقدرة تدميرية هائلة
3-تقليص المقطع العرضي الراداري و خصائصه.

يعتبر المقطع العرضي الراداري للطائرة الحماية الحقيقية الفعالة الوحيدة للطائرة لذلك فإن الباحثين لم يدخروا جهدا في مراعات هذا الجانب في كثير من الأحيان على حساب خاصيات أخرى للطائرة كالسرعة و قدرة المناورة. وتعتمد الطائرة أساسا في تضليلها للرادار على 3 مبادئ فيزيائية و هي تدمير الذبذبة الكهرومغناطيسية و إمتصاصها وإرجاعها.
4- أنظمة رادار مضادة لتقنية التخفي.
  • نظام نوستراداموس الفرنسي
  • نظام رادار كولشوغا
  • نظام Vera-E لشركة Era التشيكية
  • نظام Silent Sentry لشركة لوكهيد مارتن الذي يعمل على مدى FM
5-تسلسح المقاتلة.
1- مدفعين من وزن 22,700 كغ
- صاروخ من صنف (Mk-82) منصَّب على حامل خاص


3- صاوخ (CBU)


4- صواريخ من نوع Mk-84 و JDAM-84 و JDAM-102

5- صاروخين نووين من نوع B61 و B83



6- صاروخ مدمر للخنادق المصفحة من نوع GBU-28s

7- صاروخ ذو قابلية تخفي من نوع ال AGM-158 JASSM

8- صاروخ متوسط المدى قادر على حمل أنواع عديده من الرؤوس مثل الرؤوس المضادة للدروع


علما ان كل هذه الصواريخ توجه بالليزر والأقمار الصناعية

و الان مع الصور





المصدر
http://www.af.mil/factsheets/factsheet.asp?fsID=82
المرجوا عدم تلويث الموضوع بالردود الجانبية لانني تعبت في اعداده
 
التعديل الأخير:

redcrash

Algerian Army
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
2,893
التفاعلات
226 1
يرجى تعديل العنوان : قاذفة وليس مقاتلة .
لي عودة
 

TOP ACE

القيادة العليا للقوات الجوية
إنضم
9 أبريل 2008
المشاركات
751
التفاعلات
24
شكرا على الموضوع اخي ابن زياد على الموضوع والمعلومات الجميله.

ولكن صديقي الموضوع مكرر ولذلك سيتم دمجه مع الموضوع الاول.


تحياتي العطره اخي.
 

jbr-28

عضو
إنضم
13 يوليو 2008
المشاركات
67
سلام

اخي العزيز انا لست ابا زياد بل انا عضو جديد اسامة جبران من مدينة صفرو بالمغرب
شكرا على الموضوع اخي ابن زياد على الموضوع والمعلومات الجميله.

ولكن صديقي الموضوع مكرر ولذلك سيتم دمجه مع الموضوع الاول.


تحياتي العطره اخي.
 
إنضم
2 مارس 2008
المشاركات
263
التفاعلات
6
معلش انا اتعودت ان لكل سلاح سلاح مضاد ومع الرغم ان لم يكتشف سلاح مضاد لهذه الهائرة الا انها سهل ان تسقط بواستطاى طيار يراها وهى من الصعب عليها المناورة الحادة اذا تم اطلاق عليها صاروخ زى مثلا ار77 او ار73 معنى كلامى ان احنا العرب من خفش منها اذا كان الصرب اسقطوا واحدة متسلله ونوعها كان اف117 بواستط ميج 29 وصاروخ ار73 مابالك احنا اللى هزمنا الطيارين اللى الامريكان دربوهم
(لا تخافوا ايها العرب فنحنوا من نتفوق بايماننا وارادتنا ومن ضعفت ارادتهم خاب وخسر)
 

مارشــال

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
25 مايو 2008
المشاركات
25,794
التفاعلات
40,958 34
الدولة
Egypt
معلش انا اتعودت ان لكل سلاح سلاح مضاد ومع الرغم ان لم يكتشف سلاح مضاد لهذه الهائرة الا انها سهل ان تسقط بواستطاى طيار يراها وهى من الصعب عليها المناورة الحادة اذا تم اطلاق عليها صاروخ زى مثلا ار77 او ار73 معنى كلامى ان احنا العرب من خفش منها اذا كان الصرب اسقطوا واحدة متسلله ونوعها كان اف117 بواستط ميج 29 وصاروخ ار73 مابالك احنا اللى هزمنا الطيارين اللى الامريكان دربوهم
(لا تخافوا ايها العرب فنحنوا من نتفوق بايماننا وارادتنا ومن ضعفت ارادتهم خاب وخسر)
كانت حادثة
إسقاط الإف 117 له ملابسات خاصه

من فتح باب الطائرة وظهورها على الرادر لنظام سام 3
 

المتألق

الي جنة الخلد ان شاءالله
عضو مميز
إنضم
14 يوليو 2008
المشاركات
845
التفاعلات
12
طائرة B-2 القاذفة

بسم الله الرحمن الرحيم​

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته​
هذا الموضوع يحتوي على مزايا طائرة B-2 القاذفة وهي نسخة مطورة من F117الشبح :yes:
وأنا اهديه خاصتا لأخي العزيز الزعيم:embarrassed::ثم لاخي العزيز IF-15C ثم لأخي العزيز TOP ACE ثم لأخي العزيز BERKUT_SU ولأخي F35 لأنهم يحبوا الطيران وإن ساظل اكتب ثم لن أنتهي لانكم جميعا اخوتي ثم لكم جميعا:smile:


___________________________________________________
B-2 القاذفة الأمريكية
القاذفة ب 2 سبيريت طائرة حربية أمريكية توجد عند سلاح الجو الأمريكي فقط. صممت كقاذفة للصواريخ النووية خلال فترة الحرب الباردة. تعد أغلى أنواع الطائرات على الإطلاق إذ بلغت تكلفة الطائرة الواحدة منها 2.2 مليار دولار ولهذا اكتفت الحكومة الأمريكية بواحد وعشرين طائرة من أصل 135 طائرة كان مقررا لها أن تنتج. تصل سرعتها القصوى إلى حوالي (1000 كم/ساعة). إن دمج كفاءة التصنيع مع التكنولوجيا العالية والحمولة الكبيرة التي تستطيع حملها يعطي ب -2 مزايا هامة قائمة على القاذفات الاستراتيجية

مميزات الطائره هي كالتالي

قوة الدفع : 17.300 باوند لكل محرك

الطول : ( 20.9 متر )

الارتفاع : ( 5.1 متر )

العرض : ( 52 متر )

السرعه : ( 1000 كم) يعني سرعه دون سرعة الصوت الي هي 1200 كم/س

وزن الاقلاع المثالي : (152.634 كيلو )

المدى : ( لا زال مجهول الى يومنا هاذ )

التسلح : خليج في داخل بطن الطائره يستوعب اسلحه تقليديه او اسلحه نوويه

الحموله : ( 18 طن من الاسلحه من الصنفين التقليدي والنووي )

الطاقم : ( طياران )


تعتبر هذه الطائرة هي فخر الصناعة الامريكة لانها تعتبر بحق احسن واقوى وافضل طائرات العالم وقد انتجتها الولايات المتحدةالامريكية في بداية التسعينات من القرن المنصرم وأول ظهور لها كان في حرب البلقان وحرب افغانستان في الفتره الاخيرة وتتميز هذه الطائرة بتقنية التخفي عن الرادارت وهي تشابه في ذالك قرينتها وتؤمها الصغير طائرت ستيلث اف 117 الشبح التي استخدمت في حرب الخليج عام 1991
وبالاضافة الى ذلك فهي طائرة تستطيع بلوغ ارتفاعات عالية جدا يصعب على الطائرات الاخرى الوصول اليها وهذا عامل اخر للحصانة التي تتمتع فيها هذه الطائره بالاضافه الى تقنية التخفي وعدم الظهور على شاشات رادارات العدو وهذه الميزة وحدها تكفل لها بالتسلل الى اي دولة تريد الدخول اليها بدون اي ازعاج او معرفة تلك الدوله التي تسللة طائرت بي-2 اليها

_________________________________
روي موكسن :
قاذفة "B 2" أو "ستلث" أطلق عليها سلاح الجو لقب "سبيرت" وهذا يعطيك فكرة عن الهدف من طائرة ال"B 2" ذلك أن اكتشافها صعب للغاية، وهذا يمنحها القدرة على حماية نفسها دون وجود طائرات أخرى لحمايتها عندما تقوم بمهامها.
المعلق :
إن تصميم طائرة "ستلث" هو نتاج عدد من التقنيات المختلفة، فالتصنيع دقيق جدًا بحيث لا تجد فرقًا بين طائرتين من "B 2" بمقدار سنتيمتر واحد.
يعمل المصممون على قاعدة بيانات مشتركة ثلاثية الأبعاد، أي تغيير من قِبَل أحد المصممين يظهر على الشبكة، تترجم هذه التصاميم مباشرة من الكمبيوتر، تعمل آلة الطحن هذه بمعدل عشرة أمتار في الدقيقة بدقة تصل إلى جزء من ألف من السنتيمتر الواحد لأن طائرة "B 2" عبارة عن جناح طائر فهي تميل إلى الاهتزاز أو تهتز في السرعات العالية، المواد المركبة تخفف من ذلك.
روي موكسن :
نتحقق من أن الطائرة لا تتعرض لأي اهتزاز لأنه يمثل كارثة، ويشكل عبئا على الطائرة لا يمكنها تحمله، لذا يترتب عليك التحليق بأقصى سرعة، والتأكد من أنها لا تتعرض للاهتزاز، ذلك يتم من خلال اختبار الهيكل والتأكد من أنها لا تتأرجح.
المعلق :
إن طائرة "B 2" صديقة للبيئة، فالمواد المستخدمة تخضع لأنظمة صارمة فيما يتعلق بالمعالجة الكيميائية والتصرف في النفايات، يخضع هيكل الغطاء الخارجي للفحص بالموجات فوق الصوتية والماء، إن أي خدش يجعل طائرة "ستلث" ضعيفة أمام جهاز الرادار، ورغم أن الرادار هو الطريقة المثالية لكشف طائرة العدو، فإنه ليس الطريقة الوحيدة.
روي موكسن :
هناك وسائل أخرى لتحري الطائرات ومنها رؤيتها، وبذلك تشعر بالقلق، الأشعة تحت الحمراء إحدى وسائل التحري المعروفة، ولكي تحافظ على حرارة عادم المحرك منخفضة في طائرة "ستلث" فإن الدخان العادم يخرج من الجهة العلوية من الجناح، ويختلط مع هواء التبريد لخفض الحرارة.
المعلق :
وجدت شركة تشيكية نقطة ضعف في درع الطائرة، يقول "أولبش باراك" بأن نظامه يمكنه كشف طائرة "ستلث" عن بعد أربعمائة كيلو متر.
أولبش باراك :
لقد حصلنا على الموقع والمسار ونوع الجسم الطائر، وإذا كان الجسم طائرة "B 2" أو "F 16" فلا يهم، الأمر سيان فتقنية "ستلث" فاعلة فقط ضد نظام الرادار.
المعلق :
يقول مصممو الرادار: إنه يلتقط الموجات الإلكترونية عندما تمر "ستلث" في مجال الرادار باستخدام الأشعة الإلكترونية، وهناك اعتقاد بأن "B 2" لا يمكن اكتشافها.
أولبش باراك :
الحقيقة تتمثل في المحيط التشغيلي، ولا يوجد نظام يضع هذه الطائرة ضمن دائرة الخطر عندما تجمع بين صعوبة كشفها، والمهارة التكتيكية التي ستستخدم، والجواب المختصر حول المدار التشيكي هو لا.
وزارة الدفاع مهتمة جدًا بعدم وجود نقاط ضعف لهذا النوع من البرامج.
-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-
المعلق :
أبدت الحكومة الأمريكية ثقتها الفعلية بهذه الطائرة عن طريق صرف خمسمائة مليون دولار لصالح برنامج طائرة "ستلث"، قد تكون هذه دفعة مقدمة للمبلغ الإجمالي المطلوب وهو 15 مليار دولار لإنتاج 20 طائرة "B 2".
مؤيدو البرنامج يقولون: إن التكاليف معقولة، لأن الطائرة "ستلث" ستجعل معظم طائرات الجيش قديمة، وربما الأهم من وجهة نظر العامة أن اثنين من طياري طائرة "ستلث" سيحلان مكان طاقم من 75 شخصًا.
عندما تطير بتقنية عالية التكلفة تقدر بسبعمائة وخمسين مليون دولار فإنك يجب أن تكون مميزًا، 90 في المائة ممن رشحوا لقيادة هذه الطائرة لم يصلوا إلى مقصورة القيادة، استغرقت عملية اختبار طائرة "ستلث" ثمانين ألف ساعة، بما في ذلك أربعة وعشرون ألف ساعة اختبار في نفق الرياح، وأربع وأربعون ألف ساعة اختبار لأجهزة الطيران الإلكترونية.
فترة اختبار ست طائرات كانت أربعة آلاف ساعة.
يطلق على هذه الطائرة اسم: القطة القاتلة، صنع الأمريكيون هذه الطائرة بعد أن خيم شبح الحرب مع اليابان، من بين ثلاثة آلاف وثلاثمائة طائرة مائية تبقى حوالي خمس وعشرين فقط.
الهبوط بهذه الطريقة يتطلب مهارة خاصة مقدمة الطائرة إلى الأعلى والمياه تقوم بعمل الكوابح، ثم ببطء شديد تتحول إلى قارب، وإذا توفر مرسى فإنها تعود كطائرة عادية وجافة مجددًا.
قد تكون محركات "برات" و"ويتني" القوية هي الجزء الوحيد الجاف، ولتصريف المياه فما عليك إلا سحب الذراع، جسم الطائرة المصنوع من الألمونيوم قد يتعرض للتآكل بسبب مياه البحر المالحة، لذا يجب رشها ببعض الماء العذب، لم يكن هناك وقت كافٍ أثناء الحرب لعمل ذلك، كانت تقضي معظم الوقت في صيد الغواصات والإنقاذ الجوي فوق البحر.
"ورن ويلسون" لديه الوقت الكافي للاعتناء بهذه الطائرة.
ورن ويلسون :
أعتقد بأن تصميم طائرة كلاسيكي كطائرة الكونكورد، والهارير، وسبيك فاير وبوينج، إنها جيدة للأغراض التي صممت من أجلها، ويمكن أن نرى ذلك في طائرة البتلينا.
المعلق :
مرحلة الإقلاع بطيئة للغاية، باتجاه الريح فإن الطائرة ترتفع ببطء عند سرعة مئة كيلو متر في الساعة، إنجازات هذه الطائرة رائعة، فعندما سقطت سنغافورة أثناء الحرب وعزلت أستراليا كانت هي الوحيدة التي يمكنها القيام برحلة طولها أربعة آلاف كيلو متر من أستراليا إلى أقرب منطقة صديقة.
كانت هذه الطائرة تقطع ألف وسبعمائة كيلو متر من تلك الرحلة على ارتفاع مئة وخمسين متر فقط بسبب حمولة الطائرة من الوقود بارتفاع يقل عن الارتفاع المعقول، وذلك في حال تعطل أحد المحركات.
يأمل "ورن ويلسون" قريبًا بأن يأخذ هذه الطائرة الموجودة الآن في قاعدة بإنجلترا ويهبط بها على المياه الإسكندنابية.
ما تزال هذه الطائرة غير مزودة بمساعدات ملاحية حديثة كالطيار الآلي.
ويمكن لهذه الطائرة أن تبقى في الجو لمدة أربع وعشرين ساعة.

________________________________________________________
وهذه هي الF117 الشبح وهي التي صنع منه الامريكان النسخة المطورة وهي القاذفة B-2
صورة الشبح F117





_________________________________-
والأن صور القاذفة B-2





































____________________________________________
منقولبعد إضافة كمية كمية من الصور وبعض المعلومات وتصليح بعض المعلومات ومن لديه معلومات أو صور فاليتفضل بإضافتها أو نقد فاليتفضل وأرجوألا يكون هناك خطأ في أي شئ في الموضوع:embarrassed::
والأن الفيديو جاهز للتحميل من رفعي الخاص:embarrassed:: وهو يوضح مزايا الطائرة وسأرفع في القريب كل الفيدوهات التي لها علاقة بالجو او غيره أن وجدت جديد وأنا في الخدمة اطلب ما تريد

http://upload.9q9q.net/file/06ZJJG6a0ZX/W51_Mon_1_1.rm.html

وأنتظروا مفاجآتي في قسم القوات الجوية خاصتا
أخوكم في الله
:المتألق
 
التعديل الأخير:

الزعيم

اسم على مسمى
صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
365 1
اخي المتالق اولا اشكرك على الموضوع والمقدمة الجميلة ولكن عندي ملاحظات فحسب علمي البي2 اقدم من الشبح وان الشبح هي التطوير للبي 2
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى