قدرات الدفاع الجوي المتنامية للحوثيين

عبير البحرين 

بــــــاحــثـــة الــــدفــــاع
خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
30 يوليو 2012
المشاركات
8,467
التفاعل
46,451 403 0
الدولة
Bahrain
نعم اكيد يا عبير البحرين.... انتي عندك حق وهو الاستنتاج الطبيعي والمنطقي. فلا يمكن لدوله عليها حصار بهذا الشكل ومقطوعه تقريبا عن القوي الصناعية الرءيسيه في العالم كله وتستطيع فعل هذا بنفسها. فإذا اخرجنا جميع الدول الغربيه والأوروبية و روسيا من المعادلة. فلن يبقي أمامنا الا طريق واحد. وهو الطريق الصيني.
ولكن السوءال ما هو الثمن الذي دفعه او يدفعه الإيرانيون مقابل هذه المساعدات القيمه جدا. وليس في شق او فرع واحد في القوات المسلحة. ولكن في شتي المجالات و الأفرع. ادا كان في الصواريخ الباليستيه او الارض جو او صواريخ م. ط. و ال م. د.
بجانب ما يتحدثون عن قدرتهم علي تصنيع صواريخ كروز دقيقه.
وحتي المجال البحري والغواصات القزميه و مروراً ب الطيارات المسيره وما تضمنه من اجهزه السيطرة والتوجيه وغيروه.
لا لا. الإيرانيون يحصلون علي مساعدات كبيره جدا. ولكن ما هو المقابل. ولما لم نقوم نحن بمثل تلك الصفقات ؟؟؟؟؟

مرحبا أخي الكريم الفراعنة الجدد،
بداية أعتذر لك على تأخري في الرد، وقتها كنتُ مشغولة مع موضوع "الكورونا" بالمنتدى، وكلما دخلت المنتدى كنت أتوجه مباشرة لموضوع الكورونا،
قبل فترة نشرت بالمنتدى تقرير عن دور الصين في تطوير الصناعات العسكرية الإيرانية،
صحيح الموضوع طويل، لكن إذا صار معك وقت اقرأه لأن يوضح الكثير من الجوانب الخفية،
https://defense-arab.com/vb/threads/133738/
وحالياً أقوم باعداد الجزء الثاني للتقرير، وهو أكثر خطورة وسيكشف أبعاد أخرى للعلاقات الدفاعية بين الصين وإيران.
 

عبير البحرين 

بــــــاحــثـــة الــــدفــــاع
خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
30 يوليو 2012
المشاركات
8,467
التفاعل
46,451 403 0
الدولة
Bahrain
شكرا أختي على الموضوع الدسم و الجميل

الاف 15 كما يظهر أنها اثبتت أنها مقاتلة ذات قدرات و بقائية عالية رغم تعرضها للإستهداف المباشر.

اتساءل ماهو مخزون الجيش اليمني سابقا من صواريخ جو جو الروسية؟

بداية أعتذر لك أخي الكريم على تأخري في الرد،
حقيقة مباشرة في اليوم الذي كتبت مشاركتك هذه، على الفور بحثت في الملفات القديمة المحفوظة عندي باللاب توب عن تجهيزات الجيوش العربية خلال حقبة الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي وخلال الألفية لغاية عام 2010 قبل اندلاع ما يسمى ثورات الربيع العربي،
وأتذكر يومها كان صباح يوم الجمعة، بحثت في ملفاتي ووجدت في ملف لعام 2010 بعض المعلومات والجداول عن الجيوش العربية وتجهيزاتهم وبالطبع عن الجيش اليمني، ويومها أخذت صور للجداول والاحصاءات الخاصة بالجيش اليمني من ملف عام 2010، وكنتُ أنوي أن أضعهم لك هنا بالموضوع، لكن شاءت الظروف بسبب انشغالي في موضوع كورونا لم أتمكن وضاع الوقت،
هناك نقطة هامة، ينبغي أن أبحث أيضاً في الملفات الخاصة بفترة الثمانينات والتسعينيات من القرن الماضي وكذلك من عام 2000 إلى 2009، لكي أتمكن من عمل مقارنة، ولربما في هذه السنوات أجد معلومات واحصاءات وبيانات أكثر من الذي وجدته في ملف عام 2010،
العملية شاقة لأن يتطلب مني أن أبحث في ملفات قديمة ولفترة زمنية طويلة قد تصل لـ 15 سنة أو أكثر،
وإذا انتهيت من البحث في الملفات وحصلت على داتا سأعمل موضوع منفرد له، لكن ليس هنا بالمنتدى، سأنشره بالمدونة الخاصة بي.
وأعتذر لك إذا كان الأمر غير مريح.
 
إنضم
11 يوليو 2017
المشاركات
672
التفاعل
1,146 0 0
الدولة
Saudi Arabia
بداية أعتذر لك أخي الكريم على تأخري في الرد،
حقيقة مباشرة في اليوم الذي كتبت مشاركتك هذه، على الفور بحثت في الملفات القديمة المحفوظة عندي باللاب توب عن تجهيزات الجيوش العربية خلال حقبة الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي وخلال الألفية لغاية عام 2010 قبل اندلاع ما يسمى ثورات الربيع العربي،
وأتذكر يومها كان صباح يوم الجمعة، بحثت في ملفاتي ووجدت في ملف لعام 2010 بعض المعلومات والجداول عن الجيوش العربية وتجهيزاتهم وبالطبع عن الجيش اليمني، ويومها أخذت صور للجداول والاحصاءات الخاصة بالجيش اليمني من ملف عام 2010، وكنتُ أنوي أن أضعهم لك هنا بالموضوع، لكن شاءت الظروف بسبب انشغالي في موضوع كورونا لم أتمكن وضاع الوقت،
هناك نقطة هامة، ينبغي أن أبحث أيضاً في الملفات الخاصة بفترة الثمانينات والتسعينيات من القرن الماضي وكذلك من عام 2000 إلى 2009، لكي أتمكن من عمل مقارنة، ولربما في هذه السنوات أجد معلومات واحصاءات وبيانات أكثر من الذي وجدته في ملف عام 2010،
العملية شاقة لأن يتطلب مني أن أبحث في ملفات قديمة ولفترة زمنية طويلة قد تصل لـ 15 سنة أو أكثر،
وإذا انتهيت من البحث في الملفات وحصلت على داتا سأعمل موضوع منفرد له، لكن ليس هنا بالمنتدى، سأنشره بالمدونة الخاصة بي.
وأعتذر لك إذا كان الأمر غير مريح.
اختي اعطينا ربط المدونه
 

45866

عضو
إنضم
10 مارس 2019
المشاركات
12,017
التفاعل
32,958 236 1
بعد الاستماتة في الجدال والتصرفات البليدة ، هاهو فديو من داخل المصنع و فيه لقطات جديدة للاستهداف ، ويوضح :
  1. اني محق حول كيفية عمل المنظومة، و نوع الصواريخ المستعملة.
  2. ان ما قاله جرمي بيني خطأ.


الجدال بالسلطة (قالها جيريمي = صحيح ، ومن انت لتعارض؟!! هات الCV ? ) ، والاستماتة في الدفاع عن الغلط باساليب مضحكة مثل فبركة الترجمة ...

عبير البحرين @عبير البحرين قلتي لي خبير متفزلك. من المتفزلك الآن ؟!! هل ستتضاهرين بتجاهلي مرة ثانية ؟ ?
 
إنضم
12 أبريل 2019
المشاركات
6,720
التفاعل
19,715 82 0
الدولة
Saudi Arabia
بعد الاستماتة في الجدال والتصرفات البليدة ، هاهو فديو من داخل المصنع و فيه لقطات جديدة للاستهداف ، ويوضح :
  1. اني محق حول كيفية عمل المنظومة، و نوع الصواريخ المستعملة.
  2. ان ما قاله جرمي بيني خطأ.


الجدال بالسلطة (قالها جيريمي = صحيح ، ومن انت لتعارض؟!! هات الCV ? ) ، والاستماتة في الدفاع عن الغلط باساليب مضحكة مثل فبركة الترجمة ...

عبير البحرين @عبير البحرين قلتي لي خبير متفزلك. من المتفزلك الآن ؟!! هل ستتضاهرين بتجاهلي مرة ثانية ؟ ?



فيديو لا يثبت شيء .. أجهزة يتدرب عليها طلبة كلية الهندسة في كل بلاد العالم تقص حديده ما

و لقطات لعسكر خلف رادارات دفاع جوي
 
إنضم
24 نوفمبر 2021
المشاركات
42
التفاعل
45 1 0
الدولة
Saudi Arabia
الاعمال العسكرية في اليمن ليست بسيطة بسبب الجغرافيا والطبيعة السكانية وكذلك التحالفات الداخلية والتنافس الكبير بين القوى اليمنية جعل من الحرب في اليمن تنافس سياسية داخلي واقليمي ودولي وليست حرب تنتهي بعمل عسكري ينهي الخطر الموجود
علينا اولا ان نعلم ان الحوثي مصطلح جديد ظهر في التسعينيات ولكن عرف الحوثيين دوليا عام 2009 خلال هجومهم على الاراضي السعودية وهذا في الوقت الذي كانت الديمقراطية الامريكية في صراع خفي مع السعودية في عهد اوباما

الحوثيين موجودون من سنوات طويلة وهم امتداد طبيعي للامامية كان اخرها أمتها احمد بن يحيى وهي عائلات تتقلب بين المذهب الزيدي والفكر الجارودي المتطرف سفكت هولاء الائمة الدماء طوال التاريخ اليمني خلال دول متعاقبة تعتلي الزعامة بالقوة وتسقط بالقوه هذا هو المزاج والفكر في تلك الارض الايرانيين استفادوا من الحروب المتعاقبة بين الحوثي ضد الحكومة اليمنية ودعمت ايران الحوثي منذ سنوات طويلة وهناك الالاف من الحوثيين يسكنون ايران منذ سنوات والدعم الايراني ليسى خافي على احد من يقراء التاريخ اليمني يعرف القيادات الحالية هم نفسهم من نسل العائلات التي كانت تحكم الشمال قبل الاتحاد مع الجنوب اخر دولة لهم المملكة المتوكلية والايرانيين نشرو الاف من الكتب التي تنبى بظهور الحوثي في اليمن وهم مخططين لهذا المشروع منذ سنوات طويلة ولا ريب ان الغرب يدعم هذا المشروع والذي يفسره البعض بنظرية المؤامرة ولكن الخطا الكبير الاهمال السعودي للملف اليمني والذي كان قد اهمل التحرك الحوثي ودعم علي صالح والقبائل التي دائما للاسف تتبع مصالح زعمائها (من سيدفع اكثر)
السعودية دعمت اليمن والقوى اليمنية تحت مبدا توازن القوى الذي نجح ٣٠ سنة وهذا اعطاء الحوثي فرص ذهبية كبيرة جدا لنشر الفكر وتمدد المال الايراني لتكوين قاعدة شعبية لهم بين شيوخ الزيدية والتي نجحت ايران في قلب مذهبهم من الزيدية الى الاثنا عشرية وهذا لوحده يكفل النجاح الايراني في اليمن لابد ان اقراء التاريخ اليمني وتعرف كم كانت الخطط الاستراتيجية تجري في اليمن على قد وشاق من قتل القوى السنية الموثره في الشمال ونشر محبة ال بيت لتكون قاعدة لتشيع لاحقا وتقبله
مشكلتنا في اليمن حاليا ان التحالف يدعم القوى اليمنية المتحاربة والتي تسعى كل منها لفرض اجندتها بقوة السلاح وتسعى لسيطرة على الارض لتحصل على اوراق سياسي لتفاوض المستقبلي التي تسعى له السعودية وكل قوة من تلك القوى تدعمها دول ومنظمات سوى لمواجهة السعودية او لايجاد حليف في اليمن وغيرها من الامور السياسية المعقدة هذا كله اعطاء الحوثي حرية الحركة وحرية اختيار المعركة ولكن اي معركة بدا الحوثي بتنفيذها يسبقها دعم اعلامي دولي ايراني ولبناني بشكل كبير ولكن كل المحاولات التي اراد الايرانيين فرضها على السعودية تنتهي بالفشل انطلاقا من معارك الحدود مع السعودية ومعركة الاستنزاف في كافة الجبهات وصولا الان لمعركة السيطرة على الشرق ولكن هنا امر اريد التنوية له
الحرب الاخيرة عام 2009 عندما كان الصف اليمني واحد ضد الحوثي اخترق الجيش اليمني بدعم من السعودية عن طريق الجو والعمليات الخاصة الشمال منطلقا من الجنوب لسيطرة على قاعدة الحوثي في اقصى الشمال اليمني وانتهت مشروع الحوثي وتم الاعدام فورا ولكن الان بسبب التخلخل السياسي والتشرذم من قيادات اليمن اصبح يصور لنا ان الحوثي قوة يصعب هزيمتها وهذا غير صحيح وقد ضمن السعودي ان انها التنافس السياسي بين الشرعية الانقالي مفتاح النصر ودائم السعوديين يقولون المفتاح لانهاء الصراع سياسي وليسى بقوة السلاح وهذا لا يفهمه الحوثي كون ايران لم تنتهي من مفاوضتها مع السعودية بشان المنطقة وتفاهمها مع الغرب حول النووي الذي تركة الشاه
بالنسبة لتطور الحوثي ومحاولة الاخت البحرينية تصويره لنا هذا غير صحيح الحوثيين لا يمتلكون اي خبرة في تصنيع البلاستك وليسوا حتى مثل قوة الافغان او الذكاء لضرب ليسى لديهم القدرة في التصنيع او الخبرات هم يتلقون السلاح من ايران عبر التهريب من الحدود العمانية او المنافذ البحرية وطائرات الامم المتحدة وهناك كما تعلمون ايرانيين يقومون بتعديل التراسنة اليمنية السابقة حسب ما يحتاجونه لمواجهة السعودية هناك ضغط سياسي كبير على التحالف وكذلك هناك مناطق في اليمن محظور استهدافها منها مطار صنعاء وميناء الحديدة ومواقع اخرى الحيلة فيها تقييد حرية التحالف ومما يقراءه القاري والمهتم في الشان اليمني هناك جهد سياسي كبير من قبل بريطانيا وامريكا لاخراج التحالف العربي من اليمن بهزيمة وكذلك لا يريدون للحوثي حكومة كاملة فهم يدعمون السعودية في هذا الشان هم يردون ثلث معطل وعلى الفكر اليمني والوضع لا بد لهذا الثلث ان يمتلك السلاح حتى يتوازن مع القوى اليمنية الاخرى
شكليا الحوثي هزم في المعارك على الارض ولكن الواقع نجح في تكوين دولة له في الشمال وهذي نكبة على عبدالله صالح الله لا يرحمه الذي ورط اليمنيين بلعبة سياسة كان يتوقع ان بمقدوره ابعاد الحوثي بعد اعادة السلطة له او لابنائه

في وجهة نظري الحوثي يستميت منذ شهور وفقد حسب اخر اخصائية ٢٧٤٠٠ قتيل في المارب واعترفوا ب١٥ الف هم يردون السيطرة على مارب للقبول بالتفاوض مع السعودية والمملكة من وجهت نظري تريد ذلك بشرط ان تكون حكومة شاملة
 
التعديل الأخير:

anti poliz

✨ spark
طاقم الإدارة
مـراقــب عـــام
إنضم
3 مايو 2016
المشاركات
6,013
التفاعل
23,431 126 0
الدولة
Morocco
الاعمال العسكرية في اليمن ليست بسيطة بسبب الجغرافيا والطبيعة السكانية وكذلك التحالفات الداخلية والتنافس الكبير بين القوى اليمنية جعل من الحرب في اليمن تنافس سياسية داخلي واقليمي ودولي وليست حرب تنتهي بعمل عسكري ينهي الخطر الموجود
علينا اولا ان نعلم ان الحوثي مصطلح جديد ظهر في التسعينيات ولكن عرف الحوثيين دوليا عام 2009 خلال هجومهم على الاراضي السعودية وهذا في الوقت الذي كانت الديمقراطية الامريكية في صراع خفي مع السعودية في عهد اوباما

الحوثيين موجودون من سنوات طويلة وهم امتداد طبيعي للامامية كان اخرها أمتها احمد بن يحيى وهي عائلات تتقلب بين المذهب الزيدي والفكر الجارودي المتطرف سفكت هولاء الائمة الدماء طوال التاريخ اليمني خلال دول متعاقبة تعتلي الزعامة بالقوة وتسقط بالقوه هذا هو المزاج والفكر في تلك الارض الايرانيين استفادوا من الحروب المتعاقبة بين الحوثي ضد الحكومة اليمنية ودعمت ايران الحوثي منذ سنوات طويلة وهناك الالاف من الحوثيين يسكنون ايران منذ سنوات والدعم الايراني ليسى خافي على احد من يقراء التاريخ اليمني يعرف القيادات الحالية هم نفسهم من نسل العائلات التي كانت تحكم الشمال قبل الاتحاد مع الجنوب اخر دولة لهم المملكة المتوكلية والايرانيين نشرو الاف من الكتب التي تنبى بظهور الحوثي في اليمن وهم مخططين لهذا المشروع منذ سنوات طويلة ولا ريب ان الغرب يدعم هذا المشروع والذي يفسره البعض بنظرية المؤامرة ولكن الخطا الكبير الاهمال السعودي للملف اليمني والذي كان قد اهمل التحرك الحوثي ودعم علي صالح والقبائل التي دائما للاسف تتبع مصالح زعمائها (من سيدفع اكثر)
السعودية دعمت اليمن والقوى اليمنية تحت مبدا توازن القوى الذي نجح ٣٠ سنة وهذا اعطاء الحوثي فرص ذهبية كبيرة جدا لنشر الفكر وتمدد المال الايراني لتكوين قاعدة شعبية لهم بين شيوخ الزيدية والتي نجحت ايران في قلب مذهبهم من الزيدية الى الاثنا عشرية وهذا لوحده يكفل النجاح الايراني في اليمن لابد ان اقراء التاريخ اليمني وتعرف كم كانت الخطط الاستراتيجية تجري في اليمن على قد وشاق من قتل القوى السنية الموثره في الشمال ونشر محبة ال بيت لتكون قاعدة لتشيع لاحقا وتقبله
مشكلتنا في اليمن حاليا ان التحالف يدعم القوى اليمنية المتحاربة والتي تسعى كل منها لفرض اجندتها بقوة السلاح وتسعى لسيطرة على الارض لتحصل على اوراق سياسي لتفاوض المستقبلي التي تسعى له السعودية وكل قوة من تلك القوى تدعمها دول ومنظمات سوى لمواجهة السعودية او لايجاد حليف في اليمن وغيرها من الامور السياسية المعقدة هذا كله اعطاء الحوثي حرية الحركة وحرية اختيار المعركة ولكن اي معركة بدا الحوثي بتنفيذها يسبقها دعم اعلامي دولي ايراني ولبناني بشكل كبير ولكن كل المحاولات التي اراد الايرانيين فرضها على السعودية تنتهي بالفشل انطلاقا من معارك الحدود مع السعودية ومعركة الاستنزاف في كافة الجبهات وصولا الان لمعركة السيطرة على الشرق ولكن هنا امر اريد التنوية له
الحرب الاخيرة عام 2009 عندما كان الصف اليمني واحد ضد الحوثي اخترق الجيش اليمني بدعم من السعودية عن طريق الجو والعمليات الخاصة الشمال منطلقا من الجنوب لسيطرة على قاعدة الحوثي في اقصى الشمال اليمني وانتهت مشروع الحوثي وتم الاعدام فورا ولكن الان بسبب التخلخل السياسي والتشرذم من قيادات اليمن اصبح يصور لنا ان الحوثي قوة يصعب هزيمتها وهذا غير صحيح وقد ضمن السعودي ان انها التنافس السياسي بين الشرعية الانقالي مفتاح النصر ودائم السعوديين يقولون المفتاح لانهاء الصراع سياسي وليسى بقوة السلاح وهذا لا يفهمه الحوثي كون ايران لم تنتهي من مفاوضتها مع السعودية بشان المنطقة وتفاهمها مع الغرب حول النووي الذي تركة الشاه
بالنسبة لتطور الحوثي ومحاولة الاخت البحرينية تصويره لنا هذا غير صحيح الحوثيين لا يمتلكون اي خبرة في تصنيع البلاستك وليسوا حتى مثل قوة الافغان او الذكاء لضرب ليسى لديهم القدرة في التصنيع او الخبرات هم يتلقون السلاح من ايران عبر التهريب من الحدود العمانية او المنافذ البحرية وطائرات الامم المتحدة وهناك كما تعلمون ايرانيين يقومون بتعديل التراسنة اليمنية السابقة حسب ما يحتاجونه لمواجهة السعودية هناك كبير على التحالف وكذلك هناك مناطق في اليمن محظور استهدافها منها مطار صنعاء وميناء الحديدة ومواقع اخرى الحيلة فيها تقييد حرية التحالف ومما يقراءه القاري والمهتم في الشان اليمني هناك جهد سياسي كبير من قبل بريطانيا وامريكا لاخراج التحالف العربي من اليمن بهزيمة وكذلك لا يريدون للحوثي حكومة كاملة فهم يدعمون السعودية في هذا الشان هم يردون ثلث معطل وعلى الفكر اليمني والوضع لا بد لهذا الثلث ان يمتلك السلاح حتى يتوازن مع القوى اليمنية الاخرى
شكليا الحوثي هزم في المعارك على الارض ولكن الواقع نجح في تكوين دولة له في الشمال وهذي نكبة على عبدالله صالح الله لا يرحمه الذي ورط اليمنيين بلعبة سياسة كان يتوقع ان بمقدوره ابعاد الحوثي بعد اعادة السلطة له او لابنائه

في وجهة نظري الحوثي يستميت منذ شهور وفقد حسب اخر اخصائية ٢٧٤٠٠ قتيل في المارب واعترفوا ب١٥ الف هم يردون السيطرة على مارب للقبول بالتفاوض مع السعودية والمملكة من وجهت نظري تريد ذلك بشرط ان تكون حكومة شاملة

الاعمال العسكرية في اليمن ليست بسيطة بسبب الجغرافيا والطبيعة السكانية وكذلك التحالفات الداخلية والتنافس الكبير بين القوى اليمنية جعل من الحرب في اليمن تنافس سياسية داخلي واقليمي ودولي وليست حرب تنتهي بعمل عسكري ينهي الخطر الموجود
علينا اولا ان نعلم ان الحوثي مصطلح جديد ظهر في التسعينيات ولكن عرف الحوثيين دوليا عام 2009 خلال هجومهم على الاراضي السعودية وهذا في الوقت الذي كانت الديمقراطية الامريكية في صراع خفي مع السعودية في عهد اوباما

الحوثيين موجودون من سنوات طويلة وهم امتداد طبيعي للامامية كان اخرها أمتها احمد بن يحيى وهي عائلات تتقلب بين المذهب الزيدي والفكر الجارودي المتطرف سفكت هولاء الائمة الدماء طوال التاريخ اليمني خلال دول متعاقبة تعتلي الزعامة بالقوة وتسقط بالقوه هذا هو المزاج والفكر في تلك الارض الايرانيين استفادوا من الحروب المتعاقبة بين الحوثي ضد الحكومة اليمنية ودعمت ايران الحوثي منذ سنوات طويلة وهناك الالاف من الحوثيين يسكنون ايران منذ سنوات والدعم الايراني ليسى خافي على احد من يقراء التاريخ اليمني يعرف القيادات الحالية هم نفسهم من نسل العائلات التي كانت تحكم الشمال قبل الاتحاد مع الجنوب اخر دولة لهم المملكة المتوكلية والايرانيين نشرو الاف من الكتب التي تنبى بظهور الحوثي في اليمن وهم مخططين لهذا المشروع منذ سنوات طويلة ولا ريب ان الغرب يدعم هذا المشروع والذي يفسره البعض بنظرية المؤامرة ولكن الخطا الكبير الاهمال السعودي للملف اليمني والذي كان قد اهمل التحرك الحوثي ودعم علي صالح والقبائل التي دائما للاسف تتبع مصالح زعمائها (من سيدفع اكثر)
السعودية دعمت اليمن والقوى اليمنية تحت مبدا توازن القوى الذي نجح ٣٠ سنة وهذا اعطاء الحوثي فرص ذهبية كبيرة جدا لنشر الفكر وتمدد المال الايراني لتكوين قاعدة شعبية لهم بين شيوخ الزيدية والتي نجحت ايران في قلب مذهبهم من الزيدية الى الاثنا عشرية وهذا لوحده يكفل النجاح الايراني في اليمن لابد ان اقراء التاريخ اليمني وتعرف كم كانت الخطط الاستراتيجية تجري في اليمن على قد وشاق من قتل القوى السنية الموثره في الشمال ونشر محبة ال بيت لتكون قاعدة لتشيع لاحقا وتقبله
مشكلتنا في اليمن حاليا ان التحالف يدعم القوى اليمنية المتحاربة والتي تسعى كل منها لفرض اجندتها بقوة السلاح وتسعى لسيطرة على الارض لتحصل على اوراق سياسي لتفاوض المستقبلي التي تسعى له السعودية وكل قوة من تلك القوى تدعمها دول ومنظمات سوى لمواجهة السعودية او لايجاد حليف في اليمن وغيرها من الامور السياسية المعقدة هذا كله اعطاء الحوثي حرية الحركة وحرية اختيار المعركة ولكن اي معركة بدا الحوثي بتنفيذها يسبقها دعم اعلامي دولي ايراني ولبناني بشكل كبير ولكن كل المحاولات التي اراد الايرانيين فرضها على السعودية تنتهي بالفشل انطلاقا من معارك الحدود مع السعودية ومعركة الاستنزاف في كافة الجبهات وصولا الان لمعركة السيطرة على الشرق ولكن هنا امر اريد التنوية له
الحرب الاخيرة عام 2009 عندما كان الصف اليمني واحد ضد الحوثي اخترق الجيش اليمني بدعم من السعودية عن طريق الجو والعمليات الخاصة الشمال منطلقا من الجنوب لسيطرة على قاعدة الحوثي في اقصى الشمال اليمني وانتهت مشروع الحوثي وتم الاعدام فورا ولكن الان بسبب التخلخل السياسي والتشرذم من قيادات اليمن اصبح يصور لنا ان الحوثي قوة يصعب هزيمتها وهذا غير صحيح وقد ضمن السعودي ان انها التنافس السياسي بين الشرعية الانقالي مفتاح النصر ودائم السعوديين يقولون المفتاح لانهاء الصراع سياسي وليسى بقوة السلاح وهذا لا يفهمه الحوثي كون ايران لم تنتهي من مفاوضتها مع السعودية بشان المنطقة وتفاهمها مع الغرب حول النووي الذي تركة الشاه
بالنسبة لتطور الحوثي ومحاولة الاخت البحرينية تصويره لنا هذا غير صحيح الحوثيين لا يمتلكون اي خبرة في تصنيع البلاستك وليسوا حتى مثل قوة الافغان او الذكاء لضرب ليسى لديهم القدرة في التصنيع او الخبرات هم يتلقون السلاح من ايران عبر التهريب من الحدود العمانية او المنافذ البحرية وطائرات الامم المتحدة وهناك كما تعلمون ايرانيين يقومون بتعديل التراسنة اليمنية السابقة حسب ما يحتاجونه لمواجهة السعودية هناك ضغط سياسي كبير على التحالف وكذلك هناك مناطق في اليمن محظور استهدافها منها مطار صنعاء وميناء الحديدة ومواقع اخرى الحيلة فيها تقييد حرية التحالف ومما يقراءه القاري والمهتم في الشان اليمني هناك جهد سياسي كبير من قبل بريطانيا وامريكا لاخراج التحالف العربي من اليمن بهزيمة وكذلك لا يريدون للحوثي حكومة كاملة فهم يدعمون السعودية في هذا الشان هم يردون ثلث معطل وعلى الفكر اليمني والوضع لا بد لهذا الثلث ان يمتلك السلاح حتى يتوازن مع القوى اليمنية الاخرى
شكليا الحوثي هزم في المعارك على الارض ولكن الواقع نجح في تكوين دولة له في الشمال وهذي نكبة على عبدالله صالح الله لا يرحمه الذي ورط اليمنيين بلعبة سياسة كان يتوقع ان بمقدوره ابعاد الحوثي بعد اعادة السلطة له او لابنائه

في وجهة نظري الحوثي يستميت منذ شهور وفقد حسب اخر اخصائية ٢٧٤٠٠ قتيل في المارب واعترفوا ب١٥ الف هم يردون السيطرة على مارب للقبول بالتفاوض مع السعودية والمملكة من وجهت نظري تريد ذلك بشرط ان تكون حكومة شاملة
مشاركة تاريخية كشخص غير ملم بالملف اليمني بشكل دائم فهمت الوضع حاليا تحية لا تحرمنا من مشاركاتك
 
إنضم
13 ديسمبر 2008
المشاركات
4,092
التفاعل
9,176 77 0
الدولة
Bahrain
منذ 3 سنوات نشرت عبير البحرين @عبير البحرين هذا الموضوع و اليوم يؤكده المتحدث بأسم التحالف العربي .
فهي فعلا كما اصفها دائما ثروة وطنية و مثال مشرف للفتاة البحرينية .

في هذا الإطار، حفّز هذا الافتقار الواضح للنجاح معسكر الحوثيين على التوصل إلى تدابير مبتكرة مثل تطوير الصواريخ الحرارية جو - جو روسية الصنع من طراز R-27 والذي يعرف في الناتو بإسم "AA-10 Alamo"
و صاروخ R-73 ويعرف في الناتو بإسم "AA-11"، وربما صاروخ R-60 ويعرف في الناتو بإسم "AA-8"، وصاروخ R-23 ويعرف في الناتو بإسم "AA-7" لتصبح أسلحة مضادة للطائرات وتستخدم الشاحنات كمنصة إطلاق.

أن معسكر الحوثيين وأقصد به جماعة الحوثيين مع الخبراء الإيرانيين وخبراء حزب الله قاموا بتطوير الصاروخ AA-10 Alamo إلى مضاد للطائرات ..
ويوم أمس العقيد تركي المالكي في المؤتمر قال نفس الكلام وأشار إلى صاروخ AA-10 Alamo ووضع صورة لللصاروخ



Screenshot_٢٠٢١١٢٢٨-٠٥١٠٥٣_Gmail.jpg




صورة عرضها العقيد تركي المالكي في المؤتمر يوم أمس والصورة للصاروخ "آلامو" وتحدث عن تطويره إلى صاروخ دفاع جوي مضاد للطائرات
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى