تعليق: ما يعنى الخط الساخن العسكرى الصينى والامريكى

night fury

عضو
إنضم
23 مارس 2008
المشاركات
4,697
التفاعلات
1,032
الدولة
Jordan
تعليق: ما يعنى الخط الساخن العسكرى الصينى والامريكى



بكين 7 نوفمبر/ نشرت صحيفة الشعب اليومية / طبعة دولية/ فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // ما يعنى الخط الساخن العسكرى الصينى والامريكى// وفيما يلى مودجزه:
ان يوم 5 نوفمبر الحالى يوم هام بالنسبة الى العلاقات بين الصين والولايات المتحدة وجيشيهما. اتفق تساو قانغ تشيوان نائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية الصينية وعضو مجلس الدولة ووزير الدفاع الصينى مع وزير الدفاع الامريكى الجديد روبرت جيتس رسميا على فتح الخط الهاتفى المباشر بين وزارتى الدفاع الصينية والامريكية. وذلك هو الخط الساخن العسكرى الصينى الامريكى الذى اجتذب انظار العالم. يعد هذا الخط الساخن العسكرى عالى المستوى هو الاول من نوعه الذى فتحه جيش التحرير الشعبى الصينى مع قوات اجنبية، مما يرمز الى وصول تطور العلاقات العسكرية الصينية الامركية الى مستوى اعلى.
كانت العديد من وسائل الاعلام العالمية والمحلية تنتظر فتح الخط الساخن العسكرى الصينى الامريكى انتظارا كثيرا وتقدره تقديرا ايجابيا, وترى ان // الدولتين العسكريتين الصينية والامركية القويتين اصبح لهما / خط امنى/ فى نهاية المطاف، وذلك هو خط للضمان الامنى بالنسبة الى العالم وخاصة الى شرق اسيا.// قال البرلمانى الجمهورى الامريكى والرئيس المشترك لفرقة العمل الصينية الامريكية التابعة لمجلس النواب الامريكى مارك كيرك فى تعليق له على ذلك بان // نظرا لان الصين قد اصبحت دولة قوية الى مثل هذا المستوى، فان فتح الخط الساتف الساخن العسكرى هو شىء هام ايجابى للغاية.//
ان فتح الخط الساخن العسكرى الصينى الامريكى يتجلى باهمية ايجابية وبناءة جدا بالنسبة الى تطور العلاقات بين الصين والولايات المتحدة وجيشيهما وتعزيز التعاون الدولى بين الصين والولايات المتحدة.
اولا، سيلعب الخط الساخن العسكرى الصينى الامريكى دورا دافعا فى تعزيز التبادلات والتعاون بين الجيشين. وفى الشؤون الخارجية العسكرية، يتجلى الخط الساخن العسكرى باهمية // مشير الريح//. خلال السنوات الاخيرة، وبفضل دفع تطور العلاقات بينهما، اتسعت التبادلات والجوار بين الجيشين الصينى والامريكى باطراد، ويتواصل ويتعمق الحوار الاستراتيجى بين القيادتين العاليتين، وتتكاثر الزيارات المتبادلة على مختلف المستويات. فى يوم 7 مارس الماضى، قال جيتس فى مؤتمر صحفى عقدته وزارة الدفاع الامريكية ان // الولايات المتحدة تتصل بالصين فى جميع المجالات من العلاقات بين البلدين وذلك يتجلة باهمية عظمى جدا بالنسبة الينا وباعتبار ذلك واحدا من اساليب بناء الثقة المتبادلة. // ان فتح الخط الساخن العسكرى الصينى الامريكى شق معبرا بالغ الاهمية لاجراء الحوار والتبادلات بين الجيشين باستمرار.
ان الخط الساخن العسكرى الصينى الامريكى سيرفع مستوى الصين والولايات المتحدة فى الادارة والسيطرة على الازمة. الصين والولايات المتحدة دولتان عالميتان، تتحملان مسؤوليتهما عن حماية السلام الاقليمى والعالمى. ان الشرط المسبق للتعاون بين الطرفين هو بناء الثقة المتبادلة، وخاصة يجب تجنب التقدير الخاطىء للطوارئ التى تقع بين البلدين، مما يحدث تأثيرا فى التطور الطبيعى للعلاقات بين البلدين. من الوعروف ان العلاقات العسكرية الصينية الامركية شوشتها الازمات الطارئة عدة مرات، مما حث زعماء الطرفين على عقد عزمهم على فتح الخط الساخن العسكرى الصينى الامريكى، لتجنب الازمات الطارئة التى تحيرهم، ورفع قدرتهم الثنائية على الادارة والسيطرة على الازمة. انطلاقا من هذا المعنى نرى ان الخط الساخن العسكرى الصينى الامريكى ليس له اهمية رمزية فحسب، بل له دور جوهرى هام للغاية ايضا.
سيلعب الخط الساخن العسكرى الصيصنى الامريكى دورا حفازا فى احلال السلام واستقرار الوضع فى العالم. خلال السنوات الاخيرة، تصاعدت العوامل الامنية غير التقليدية باطراد، وتتشابك العوامل الامنية التقليدية والعوامل الامنية غير التقليدية، مما يجعل السلام والتنمية العالميتين تواجهان تحديات اكثر تعقدا وصرامة. لاجل مجابهة هذه التهديدات المشتركة بصورة فعالة، يجل على كافة الدول وخاصة الدول الكبيرة فى العالم ان تعزز التعاون والتنسيق بينها، وتتخذ عملا موحدا متعدد الجوانب. خلال السنوات الاخيرة، عززت الصين والولايات المتحدة التعاون بينهما فى العديد من مسائل الامن الدولية، وقامتا بالتنسيق بين موقفيهما، وذلد قد لعب دورا حفازا وايجابيا فى السلام والامن الاقليميين والعالميين. لذا تطور الصين والولايات المتحدة العلاقات بينهما بصورة متزايدة وذلك لا ريب فى ان يكون بشارة للسلام العالم.
سيلعب الخط الساخن العسكرى الصينى الامريكى دورا ايجابيا فى تخفيف // نزعة تهديد الصين// بصورة ايجابية. ان // نزعة تهديد الصين// ظلت عقبة شديدة امام تطور العلاقات بين الصين والولايات المتحدة وجيشيهما. فى مؤتمر الامن الاسيوى السادس الذى انعقد فى يونيو من العام الحالى، قال رئيس الاركان المشتركة للقوات المسلحة الامريكية بيس قال بصراحة ان بعض الخبراء فى البنتاغون الذين نظموا تقريرا لم يصلوا الى الصين، ولا يعرفون الثقافة العسكرية التقليدية الدفاعية الصينية، ولا يدركون رغبة الشعب الصينى فى العمل على التنمية السلمية. ويمكن القول بان الخط الساخن العسكرى الصينى الامريكى سيؤتى مزيدا من الثقة المتبادلة الى البلدين والتعاون الاقليمى، وسيلعب دورا ايجابيا فى تعزيز التعاون والتبادلات عالية المستوى ، وزيادة الثقة المتبادلة وتبديد الشكوك بين الجيشين. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى