الصاروخ الأمريكي بوسيدون UGM-73 Poseidon

مارشــال

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
25 مايو 2008
المشاركات
25,794
التفاعلات
40,958 34
الدولة
Egypt
الصاروخ بوسايدون Poseidon كَان النظامَ الثانيِ في القوة الصاروخية البحرية الأمريكيةِ الباليستية ،وهو صاروخ ثنائي المراحل يعمل بالوقود الصلب. وقد جاء بعد منظومة بولاريس POLARISالتي بدأت الخدمة 1972، وكان هو مقدمة التطوير من ناحية المدى والدقة في التصويب في منظومات الصواريخ البحرية . وجاءت بعده منظومات ترايدنت1 ( TRIDENT I) أو الرمح الثلاثي 1 في 1979، ورمح ثلاثي 2 أو (TRIDENT II) في 1990.

بدأت دراسة تطويرِ لنسخة ذات مدى أطولِ مِنْ قذيفةِ النجم القطبي تم إنجازها بتَكبيرحجم الصاروخ إلى أقصى حدّ حجم ممكن تسمح به أنابيب الإطلاق التي بدأت عام 1963م. وبينت التجارب أن إطلاق الصاروخ بولاريس سيكون أسهل كثيرا بعد تبطين أنابيب الإطلاق بالفايبر جلاس وإزالة الحلقات التي كانت تعيق الحجم.

المشروع التطويري أعطىَ الصاروخ الإسم POLARIS B3 في نوفمبر/تشرين الثّاني، لكن القذيفةَ سُمّيتْ Poseidon C 3 في النهاية للتأكيد على تطوره عن سلفه.تعتبر النسخة C3هي النسخة الوحيدة التي تم إنتاجها من الصاروخ وأعطيت الإسم UGM-73A.


بالرغم من أن Poseidon أطولِ بعض الشّيء وأوسعِ وأثقلِ إلى حدٍّ كبير مِنْ POLARIS A3 ، إلا إنه كان لهما نفس المدى وهو 4600 كيلومترِ (2500 ميل بحري) ، بالرغم من زيادة حمولة الصاروخ. تم أيضا تحسين دقة التصويب .

الرؤوس الحربية المنخفضةِ جعلت الصاروخ غير مناسب كضربة نووية أولى تجاه الأهداف المحصنة والمدرعة في الإتحاد السوفيتي. لكن يُمْكِنُ أَنْ يُستَعملَ في ضربة إنتقامية ضدّ الأهداف السهلةِ غير المحصنة ، أَو في ضربة إجهاضية ضدّ الأهدافِ غيرِ المحصنة السطحية مثل المطاراتِ، مواقع منظومات سام((SAM، أماكن تواجد منظومات الرادار وأهدافُ مماثلةُ أخرى، وبذلك يفتح طريقا للقاذفات الثقيلة. في السَنَوات اللاحقة تقنيةِ الإستهداف هذه تمت بإستعمالِ صواريخ كروزِ لتَحييد المطاراتِ، ومواقع منظومات سام.....إلخ في المراحلِ الإفتتاحيةِ لحرب الخليجِ. ولم يتم تطوير نظام توجيه داخلي للصاروخ وذلك بسبب كون هناك إعتقاد بأن الصاروخ بهيئته هذه يستطيع قلب الميزان النووي مع السوفيت.

كَمَا هو الحَال مَعَ النجم القطبي POLARIS ,تشغيل محرك الصاروخ وهو مازال داخل أنابيب الإطلاق بالغواصة أعتبر حطيرا للغاية لذا فالصاروخ يقذف أولا خارج الغواصة وأنابيب الإطلاق بفعل ضغط بخاري شديد ينتجه محرك بخاري يعمل بالوقود الصلب.
تم إختبار الإطلاق الأول للصاروخ في 16 أغسطس 1968م لكن أول إحتبار إطلاق من غواصة تم من على متن الغواصة يو.إس.إس جيمس ماديسون USS James Madison في 3 أغسطس/آبِ 1970. دَخلَ الصاروخ بوسايدون الخدمةَ رسمياً في 31 مارس/آذارِ 1971. جهّزتَ كُلّ الغوّاصاتِ العشرمن طرازLafayette ، وتم إحلاله محل الصاروخ بولاريس.

حوالي 620 صاروخ UGM-73A بوسايدون تم بناءها بين 1970 و1978 .




أولا: صور الغواصة USS James Madison











ثانيا : صور عامة للغواصات من فئة Lafayette













نصل في النهاية لمجموعة صور للصاروخ بوسيدون













المرحلة الأولى للصاروخ



مقارنة بين صاروخي بولاريس وبوسيدون



صورة عامة لمنظومات الصواريخ البحرية الأمريكية



ونلتقي بإذن الله في موضوع اّخر

مع تحيات

مارشال​
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى