الشهيد محمد بودية .. جزائري إغتاله الموساد من أجل فلسطين

emperor31

عضو مميز
إنضم
17 سبتمبر 2008
المشاركات
610
التفاعلات
9
بسم الله الرحمن الرحيم
هذه سيرة رجل جاهد مرتين في بلدين مختلفين، لكنه إعتبر مسيرته واحدة و ختم حياته شهيدا من أجل قضية ما زالت مستمرة إلى الآن.

==== إهداء خاص لصديقنا في هذا المنتدى: الفاروق ====



محمد بودية، ولد يوم 24/02/1932م في حي الباب الجديد (من أحياء القصبة العليا) في الجزائر العاصمة، بعد تلقي تعليمه تأثر بالتيار الوطني الإستقلالي ثم اهتم بالمسرح حيث التحق بالمركز الجهوي للفنون الدرامية منذ عام 1954م، بعد إندلاع الثورة هاجر إلى فرنسا و انظم إلى فيدرالية جبهة التحرير هناك، شارك في عدة عمليات فدائية جرح في إحداها عام 1956م، كانت أشهر عملية شارك فيها هي تفجير أنابيب النفط في مرسيليا يوم 25/08/1958م ليتم القبض عليه و يحكم عليه ب 20 سنة، ينجح في الهروب من السجن عام 1961م و يلتحق بتونس، عمل في فرقة المسرح التابعة لجبهة التحرير الوطني، بعد استقلال الجزائر أصبح مدير الإدارة لأول مسرح في جانفي 1963م كما إهتم بالصحافة حيث أسس جريدة "نوفمبر" و "الجزائر هذا المساء".
كان الشهيد محمد بودية متأثرا بأفكار الإشتراكية دون أن يعتنق الفكر الشيوعي، و خلال إدارته للمسرح الوطني أرسل العديد من رسائل التأييد إلى حركات التحرر في العالم يؤيدهم في ما يفعلون و يبرز لهم المثال الناجح لثورة الجزائر التحريرية، في 17/10/1964م يوجه رسالة تنديد إلى سفارة اسبانيا بالجزائر يدين فيها محاكمة مجموعة "ساندوفا"، راسل وزير العدل الإسباني في 28/12/1964م من أجل إطلاق سراح الشاعر كارلوس لغريزو المدان من طرف محكمة عسكرية خلال دكتاتورية فرانكو، كان صديقا أيضا لأهل المسرح الكوبي و قاموا بزيارات متبادلة، قرر تخصيص مذاخيل الموسم الصيفي للمسرح عام 1964م دعما لكفاح الشعب الفلسطيني، كان محمد بودية وثيق الصلة بالرئيس أحمد بن بلة، لذلك عارض بشدة التصحيح الثوري 19/06/1965م و قيام مجلس الثورة بقيادة العقيد هواري بومدين، مما اضطره لمغادرة الجزائر نحو فرنسا.
بدأت علاقة محمد بودية المباشرة بالقضية الفلسطينية في كوبا خلال لقائه وديع حداد المسؤول العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، و قرر بعد هذا اللقاء وضع خبرته السابقة خلال الثورة الجزائرية في خدمة النضال الفلسطيني، و لتنمية قدرته قرر الإنتساب إلى جامعة "باتريس لومومبا" في موسكو (جامعة الكاجيبي) و هناك تدرب على مختلف التقنيات التي لم يكن يعرفها، في موسكو يتعرف محمد بودية على شاب فنزويلي متحمس للنضال ضد الإمبريالية في العالم، كان هذا الشاب هو"كارلوس-ابن آوى" و لم يجد محمد بودية صعوبة في تجنيده لصالح القضية الفلسطينية، كما نجح في إقناع كثيرين بعدالة قضية فلسطين و ساهموا بخبرهم في دعم النضال، مطلع السبعينيات عاد محمد بودية إلى باريس بصفته "قائد العمليات الخاصة للجبهة الشعبية في أروبا" و إتخذ اللقب الحربي "أبو ضياء"، و أول عمل قام به هو التنسيق مع الألوية الحمراء الإيطالية، مجموعة بادر مينهوف الألمانية، الجيش الأحمر الياباني، ثوار الباسك، الجيش الثوري الأرمني ....
و وجد محمد بودية نفسه في ميدان يعشقه بشدة، كان المدبر الرئيسي لجميع عمليات الجبهة الشعبية في أروبا مطلع السبعينات كما تثبته تقارير المخابرات الفرنسية و البريطانية و السي آي أي و الموساد، لكن لم يثبت ضده أي دليل يدينه، كانت المخابرات الفرنسية حائرة بشدة في أمره: ففي النهار يبدو عادي جدا، مشغول ببروفات مسرحية رفقة الممثلين، لكنه في الليل كان شيئا آخر.
من عملياته الكثيرة: التخطيط لإرسال 3 ألمانيات شرقيات إلى القدس لتفجير عدة أهداف إسرائيلية و قد كشفت العملية فيما بعد، خطط أيضا لتفجير مركز "شونو" بالنمسا و كان مركز تجمع يهود الإتحاد السوفياتي المهاجرين إلى إسرائيل، خطط أيضا لتفجير مخازن اسرائيلية و مصفاة بترول في روتردام ب هولاندا، و أهم عملياته الناجحة على الإطلاق هي تفجير خط أنبوب بترولي بين ايطاليا و النمسا في 05/08/1972م، مخلفا خسائر قدرها 2,5 مليار دولار و ضياع 250 ألف طن من نفط ينتجه العرب و يستغله أعدائهم.
محمد بودية الذي كان معارضا لنظام هواري بومدين رحمه الله و يقال أنه كان يخطط لتحرير أحمد بن بلة ، رفض عروضا عديدة للعمل رفقة الأمن العسكري (المخابرات الجزائرية آنذاك) التي كان أيضا يخوض حربا شرسة أخرى ضد الموساد ، بودية المعتز كثيرا بحرية حركته سمحت له أيضا بتقديم العون لمنظمة أيلول الأسود التابعة لفتح، و من نتائج هذا التعاون هي مشاركته في عملية ميونيخ أثناء الأولمبياد عام 1972م، و كان دوره هو استضافة أفراد الكومندوس الفلسطيني قبل العملية ثم تهريبهم و إخفائهم بعدها، محمد بودية كان أيضا صديقا مقربا ل علي حسن سلامة مسؤول أمن عرفات (القوة 17) و كان دائما يقيم عنده عندما يزور بيروت.
عملية ميونيخ الشهيرة أجبرت غولدا مائير على أن تأمر الموساد بتنظيم عمليات إغتيال قيادات فلسطينية في جميع أنحاء العالم، كعملية "فردان" في بيروت عام 1973م و إغتيال فلسطينيين في باريس مثل محمود الهمشري و باسل الكبيسي ، محمد بودية أدان الإغتيالات عبر إعلانات نشرت في جريدة "لوموند" الفرنسية و وقعت عليها شخصيات عديدة منها يهود، و دفع هو ثمن الإعلانات، و كان يعلم جدا أنه هو أيضا مستهدف، لذلك كان شديد الحرص، لذلك خطط الموساد لإغتياله بتجنيد يهود فرنسيين يعملون في مديرية أمن الإقليم DST ، و تم زرع لغم ضغط تحت مقعد سيارته الرونو 16 الزرقاء اللون ، و يلقى محمد بودية ربه شهيدا لما هم بركوب سيارته ذات صباح 28 جوان 1973م أمام المركز الجامعي لشارع فوس برنار في باريس، و يتولى القاضي جون باسكال التحقيق و لا يتوصل إلى نتيجة منطقية، و تقديرا للرجل و رغم كونه معارضا، يسمح الرئيس هواري بومدين بدفن جثمانه في مقبرة القطار بالجزائر العاصمة.
و يذكر أيضا أن أبو داود (محمد عودة) قائد كومندوس عملية ميونيخ التابع لمنظمة أيلول الأسود، لما أطلق سراحه من فرنسا عام 1977م بوساطة جزائرية، أول ما قام به هو زيارة قبر الشهيد محمد بودية للترحم عليه ، أما "كارلوس" الذي خلف بودية في منصبه فقد سمى عمليتي مطار أورلي بباريس عام 1975م ضد طائرات العال الإسرائيلية بإسم "عملية الشهيد محمد بودية".

(من كتاب: العلاقات الجزائرية الإسرائيلية للصحفي محمد تامالت ، بتصرف)
 

KAMIKAZ

<p><font face="Comic Sans MS" color="#FF5050">Alge
إنضم
9 يناير 2008
المشاركات
1,846
التفاعلات
6
رحم الله شهدائنا الابرار وأسكنهم الفسيح جناته
 

الفاروق

عضو مميز
صقور الدفاع
إنضم
10 سبتمبر 2008
المشاركات
1,499
التفاعلات
124
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
صديقي واخي العزيز emperor31
لك مني جزيل الشكر على هذا الإهداء الذي أفتخر به كثيراً، وأشكر إستجابتك الصادقة لأمنيتي!!
أذكر منذ سنوات عندما تفرجت على الإذاعة الجزائرية وصادف أن كان الحديث حول عملية إغتياله في فرنسا وكانت معلوماتي عنه جد شحيحة ،والذي شدني له هو تفانيه من أجل قضيتنا جمعياً (فلسطين السليبة)....
شخصية فذة وشجاعة ناذرة وقوة شخصية مكنته من تجنيد(كارلوس) وما ادراك ما كارلوس، مواقف كارلوس الشجاعة وهو في السجن تجعلني اؤكد انها مستمدة من رجال حقيقيين سقطو على طريق الكفاح ،مثــــــل الشهيـــــد البطـــــل (محمد بوديــة)...
رحم الله شهداءنا في كل مكان
جزاك الله خيراً يا أخي
===دورنا ان لا تنسى الأجيال رجال كهؤلا===
 

emperor31

عضو مميز
إنضم
17 سبتمبر 2008
المشاركات
610
التفاعلات
9
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

صديقي واخي العزيز emperor31
لك مني جزيل الشكر على هذا الإهداء الذي أفتخر به كثيراً، وأشكر إستجابتك الصادقة لأمنيتي!!
أذكر منذ سنوات عندما تفرجت على الإذاعة الجزائرية وصادف أن كان الحديث حول عملية إغتياله في فرنسا وكانت معلوماتي عنه جد شحيحة ،والذي شدني له هو تفانيه من أجل قضيتنا جمعياً (فلسطين السليبة)....
شخصية فذة وشجاعة ناذرة وقوة شخصية مكنته من تجنيد(كارلوس) وما ادراك ما كارلوس، مواقف كارلوس الشجاعة وهو في السجن تجعلني اؤكد انها مستمدة من رجال حقيقيين سقطو على طريق الكفاح ،مثــــــل الشهيـــــد البطـــــل (محمد بوديــة)...
رحم الله شهداءنا في كل مكان
جزاك الله خيراً يا أخي

===دورنا ان لا تنسى الأجيال رجال كهؤلا===
تحية طيبة متبادلة يا صديقنا الفاروق.
لا شكرا على واجب ، خصوصا الكتابة على رجال قاموا بأشرف الأعمال و لم يذكرهم التاريخ ....
أتمنى أن الجميع يستفيد عند ذكر هذه الأمثلة.
 

سدات

عضو
إنضم
7 مارس 2008
المشاركات
617
التفاعلات
12
شكرا لك اخي تحياتي صبقتني للموضوع .لكنه حسب علمي بودية في اخر ايامه تصالح مع نظام بومدين حيث عمل مع المخابرات الجزائرية كثيرا سأحاول وضع بعض عملياته بالتفصل ان استطعت سأحاول
 

emperor31

عضو مميز
إنضم
17 سبتمبر 2008
المشاركات
610
التفاعلات
9
شكرا لك اخي تحياتي صبقتني للموضوع .لكنه حسب علمي بودية في اخر ايامه تصالح مع نظام بومدين حيث عمل مع المخابرات الجزائرية كثيرا سأحاول وضع بعض عملياته بالتفصل ان استطعت سأحاول
- قد يكون ما ذكرت صحيحا ، و الأكيد أنه مازال على قيد الحياة أناس يعرفون تفاصيل هذه القضية ....
- أود فقط إضافة معلومة حول الشهيد محمد بودية و هي إشراك جزائري يدعى "حمود بوكرشة" -الذي يعرفه منذ الثورة التحريرية- ضمن ضباط القوة 17 المكلفة بأمن الرئيس ياسر عرفات رحمه الله، حمود بوكرشة الذي كان يناديه إخوانه الفلسطينيين "خالد الجزائري" من مواليد بودواو-بومرداس عام 1939م و قد استشهد في بيروت يوم 06/06/1981م إثر غارة إسرائيلية على مقر كان يجتمع فيه كوادر من حركة فتح.
 

سدات

عضو
إنضم
7 مارس 2008
المشاركات
617
التفاعلات
12
تحياتي اخي لك شكر هل لك ان تطلعنا على تفاصيل هذه العمرية و عن الشهيد حمود
 
إنضم
3 أبريل 2008
المشاركات
1,389
التفاعلات
164
شكرا جزيلا لك اخي الكريم على الموضوع لكن اتعرف المصطلح الاستخبارتي الذي يجعلك وكانك العدو ولكنك الصديق باتم معنى الكلمة.............. رحم الله الرجال الاحرار
 

الفاروق

عضو مميز
صقور الدفاع
إنضم
10 سبتمبر 2008
المشاركات
1,499
التفاعلات
124
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
تحية طيبة أخي emperor31 وأشكر لك مداخلاتك القيمة،،،
كما وأضم صوتي لأخي سدات راجياً الله ان يوفقك في كتابة موضوع عن الشهيد خالد الجزائري.... وأضن للأسف أن الكثيرين لا يعرفونه أيضاً ...
بارك الله فيك
 

su47-alg

عضو مميز
إنضم
24 أكتوبر 2008
المشاركات
1,256
التفاعلات
6
موضوع رائع جدا مشكور
الله يرحم شهداء الجزائر وكل المسلمين
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى