قاذفة الصواريخ Smerch - M

الفدائي المصري

عضو مميز
إنضم
9 يناير 2008
المشاركات
160
التفاعلات
8


طلبت الهند شراء عدد من قاذفات الصواريخ روسية الصنع طراز ( Smerch - M ) ، من المفترض أن يتم الانتهاء من توريدها جميعا بنهاية العام الحالي ( 2007 ) و يعد هذا الطراز مطور جدا من الطراز الاصلي الشهير ( Smerch - 9k58 ) الموجود ( 50 ) قطعة منه بالجيش الروسي منذ عام 1988 و سبق أن سلحت به القوات الهندية بعدد ( 36 ) قطعة ، و القوات المسلحة الكويتية بعدد ( 27 ) قطعة ، و دولة الامارات العربية المتحدة بعدد ( 6 ) قطع ، فضلا عن عدد أخر لدى جيوش كل من بيلاروسيا و أوكرانيا و يتراوح المدى المؤثر لهذا النظام من ( 20 - 70 ) كيلومتر ، غير ان الطراز الأحدث ( Smerch - M ) يصل مداه الى ( 90 ) كيلومتر . كما يتميز هذا الأخير بإعداد الصواريخ و اطلاقها أليا ، اضافة الى تزويده بأنظمة ملاحة و تصويب متطورة جدا و الجدير بالذكر ان وحدات راجمات الصورايخ ( Smerch ) بطرازيها القديمة و المتطورة تتألف من ( 6 ) قواذف صوريخ ، محمل كل منها على شاسية شاحنة غير مجنزرة ( 8 ) من طراز ( MAZ - 543M ) و بكل قاذف ( 12 ) انبوب إطلاق موزعة على ( 3 ) مصفوفات بكل منها ( 4 ) أنابيب ، بحيث توجد مصفوفة على كل جانب تتألف من صفين فوق بعضهما البعض و بكل منهما أنبوبان ، إضافة إلى مصفوفة واحدة علوية تتوسط القاذف و تتألف من صف واحد افقي . و يعمل مع كل قاذف شاحنة من نفس طراز الشاحنة المحملة بالقاذف ، مهمتها نقل الصورايخ و تعمير القاذف بها و ذلك من خلال ونش هيدروليكي مزودة به ، و حمولتها أيضا ( 12 ) صاروخ .




تكلف راجمات الصورايخ ( Smerch ) بالضرب المساحي لمواقع الصورايخ و المدفعية و المدرعات و المركبات لتدميرها على اختلاف أنواعها ، و ذلك من خلال الصواريخ الرجمة من طراز ( 9M55K "300 " مم) . تعمل هذه الصواريخ بمحرك صاروخي مزود بالوقود الصلب ، و يبلغ الطول الكلي للصاروخ ( 7,5 ) أمتار و يزن ( 800 ) كيلوجرام منها ( 235 ) كيلوجرام زنة راسه المدمر . و تفيد التقارير بأن الشاحنة القاذف تزن ( 43 ) طنا ، و يمكن إعادة تزويدها بكامل الصواريخ خلا ( 36 ) دقيقة . كما أنها يمكنها إجراء قصفة بكل صواريخها دفعة واحدة ، و هي تستغرق حينئذ ( 38 ) ثانية . أو إجراء قصفات متتالية بأعداد مختلفة من الصواريخ بفواصل زمنية متفاوتة و في أكثر من زاوية أو اتجاه . و هو ما يعني أن القاذف يتحرك فوق الشاحنة رأسيا و افقيا لتنفيذ زوايا و اتجاهات القصف المطلوبة ، و تتراوح هذه الزاويا بين صفر الى ( 55 ) في الرأسي و حتى ( 30 ) درجة يمينا أو يسارا . و يتألف طاقم القاذف من ( 4 ) مقاتلين و كابينة شاحنته بها بابان ، بينما صممت كابينة شاحنة نقل الصواريخ بأربعة ابواب . و يلاحظ في شاحنة القاذف وجود مسافات كبيرة بين العجلات الأربع الأمامية و تلك الخلفية ، و ذلك لوجود الجزء الهيدروليكي الخاص بتحريك القاذف فوق الشاحنة عند هذا الجزء ، وهو ما يتيح أيضا ثبات الشاحنة و اتزانها عند تحركها بكامل حمولتها .




و تغطي قصفة الصواريخ ( Smerch - M ) مساحو تقدر بنحو ( 672 ) ألف متر مربع ، و الصواريخ مزودة برأس مدمر من نوعين . الأولى بداخلها ( 5 ) دانات ذكية من الطراز ( Bazalt MOTIV - 3F ) المضاد للدبابات ، توجه تلقائيا بالأشعة تحت الحمراء عند بلوغها منطقة الهدف ، و تعتمد على طاقة الحركة في مواجهة الهدف المدرع و تدميره . حيث تتميز بقدراتها على اختراق درع من الصلب سمكه ( 70 ) مم ، عند مهاجمتها من زوايا صغيرة لا تتعدى ( 30 ) درجة على الأفقي . و يكفي ( 4 ) صواريخ مزودة بهذا النوع من الرأس المدمر ، للقضاء نهائيا على سرية مدرعة كاملة داخل منطقة التمركز . أما الرأس المدمر الثانية هبها ( 72 ) دانة شديدة الانفجار منتجة للشظايا زنة كل منها ( 2 ) كجم ، و يمكن بقصفة كاملة من ( 12 ) صاروخ مزودة بهذا النوع تدمير سرية ميكانيكية تماما . كما تم تطوير طراز أحدث من الصواريخ للعمل مع الراجمة طراز ( Smerch - M ) يسمى ( 9M528 ) تعمل بوقود مركب عالي الطاقة و رأسه المدمر قادر على نشر ( 25 ) لغما مضاد للدبابت أو عدد أكبر للألغام المضاد للأفراد . تبقى الاشارة الى أن سرعة شاحنة القاذف تبلغ ( 60 ) كيلو متر و مدى تحركها حتى ( 850 ) كيلومتر بفضل محركها ( D12A - 525A ) الذي يعمل بالسولار و يتألف من ( 12 ) اسطوانة . فيمنح الشاحنة قدرة تصل الى ( 525 ) حصانا كما أنه مزود بنظام هيدروميكانيكي لنقل الحركة من خلال صندوق تروس أتوماتيكي ذي ( 3 ) مستويات .

 

الفدائي المصري

عضو مميز
إنضم
9 يناير 2008
المشاركات
160
التفاعلات
8
عذرا أخي أف - 15
أنا لم ألحظ هذا
و عموما موضوعي عن النسخة المطورة منه
فالموضوع مختلف تماما
 
إنضم
30 أغسطس 2009
المشاركات
648
التفاعلات
19
رد: قاذفة الصواريخ Smerch - M

مشكور اخي على الموضوع
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى