بريطانيا قد تزويد أوكرانيا بصاروخ بريمستون الرهيب

بريطانيا قد تزويد أوكرانيا بصاروخ بريمستون الرهيب

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريسجونسون اليوم الثلاثاء إن بريطانيا تبحث سبل إمداد أوكرانيا بصواريخ مضادة للسفن.بما في ذلك تركيب صواريخ بريمستون على مركبات.

ولدى سؤاله عن الأسلحة المضادة للسفن التي تخطط بريطانيالإرسالها إلى أوكرانيا لدعمها في مواجهة الغزو الروسي، قال جونسون.”أحد الأنظمة التي نبحثها…

هو معرفة ما إذا كان بإمكاننا تركيب بعض صواريخ بريمستون على ظهر آليات (مركبات) لمعرفة ما إذا كان. ذلك سيؤدي المهمة”. وقال أيضا إن هناك خيارات أخرى قيد الدراسة.

وسبق للقوات البريطانية استخدام صواريخ بريمستون في ليبيا وسوريا، وعادة ما يتم إطلاقها من الطائرات النفاثة السريعة.

وتقول شركة (إم.بي.دي.إيه) المصنعة لها إنه يمكن استخدامها ضد الأهداف البرية والبحرية سريعة الحركة.

صواريخ بريمستون

بريطانيا قد تزويد أوكرانيا بصاروخ بريمستون الرهيب
بريطانيا قد تزويد أوكرانيا بصاروخ بريمستون الرهيب أو,و,ثم,لأن,كما,حيث,لعل

بريمستون “Brimstone” صاروخ جو-أرض من إنتاج إم بي دي إيه، طور للاستخدام بواسطة القوات الجوية الملكية البريطانية.

مواصفاته

الوزن: خفيف الوزن حيث لا يتعدى وزنه 49 كيلوغراما. الطول: 1.8 متر. المدى: 20 كيلومترا عند إطلاقه من المقاتلات، و12 كيلومترا .عند إطلاقه من المروحيات، ويمكن إطلاقه من ارتفاع 20 ألف قدم بسرعة 70كلم/ساعة، ويمكن لطائرة من نوع تايفون حمل 24 صاروخا منه دفعة واحدة.

قيمة تكلفة الصاروخ

تبلغ تكلفة الصاروخ الواحد 100 ألف جنيه إستريني (حوالي 150 ألف دولار).

الدول المنتجة

بريطانيا وتعتبر السعودية البلد المستخدم

مميزات أخرى

بريطانيا قد تزويد أوكرانيا بصاروخ بريمستون الرهيب
بريطانيا قد تزويد أوكرانيا بصاروخ بريمستون الرهيب أو,و,ثم,لأن,كما,حيث,لعل

هو نظام ثنائي التوجيه وذلك باقتران الرادار المليمتري بالباحث الليزري والذي يسمح للطيار بتعيين أهداف محددة إما عن طريق الليزر .من الطائرة وإما عن طريق الأشعة المرسلة من الهدف الموجود على الأرض.

كما يتميز صاروخ “بريمستون” بنظام ثنائي التوجيه وذلك باقتران الرادار المليمتري بالباحث الليزري والذي يسمح للطيار بتعيين أهداف محددة. إما عن طريق الليزر من الطائرة وإما عن طريق الأشعة المرسلة من الهدف الموجود على الأرض.

ويتضمن الصاروخ رأسين حربيتين مجوفتين ومترادفتين، وله مفعول تدميري بالغ ضد الأهداف الصلبة مثل مركبات القتال، والدبابات التي تنحرك بسرعة 100كلم/ساعة.

ويقول مصنعو الصاروخ إنه الأقل إضرارا بالأرواح والبنية التحتية نسبيا مقارنة بالصواريخ الأخرى مثل صواريخ “هيلفاير” الأميركية .التي تنتشر شظاياها انتشارا واسعا حين تنفجر، وبالنظر لصغر حيز الانتشار من خلال دقته الذكية في ضرب الأهداف.

أو,و,ثم,لأن,كما,حيث,لعل

الموقع العربي للدفاع والتسليح | Facebook

أو,و,ثم,لأن,كما,حيث,لعل

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*