جونسون يريد تزويد أوكرانيا بأسلحة “أكثر فتكا” وكييف هادئة

نقلت صحيفة “التايمز” عن مصادر، أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أبلغ مجلس الوزراء أنه يريد تزويد أوكرانيا بأسلحة “أكثر فتكا”.

وبحسب الصحيفة، لم يحدد جونسون نوع الأسلحة التي يمكن أن تزود لندن بها كييف، فيما ذكر مصدر في الدوائر الدفاعية للصحيفة.
أن أوكرانيا بحاجة إلى “قوة نيران بعيدة المدى”، بما في ذلك المدفعية الثقيلة.

بالعلاقة مع هذا الأمر، علقت الصحيفة قائلة إن مثل هذه الأسلحة تتطلب تدريبا إضافيا، وتخشى الحكومة البريطانية أيضا من حدوث تصعيد.

وتشير الصحيفة إلى أن “أنظمة العيارات الأكبر” تتطلب تدريب جنود أوكرانيين في البلدان المجاورة.

نظام المدفعية ذاتية الدفع “أس-90 فيكرز”

جونسون يريد تزويد أوكرانيا بأسلحة "أكثر فتكا" وكييف هادئة
جونسون

وتلفت “التايمز” إلى أن أحد خيارات التوريد يتمثل في نظام المدفعية ذاتية الدفع “أس-90 فيكرز”، إلا أنه يشار مع ذلك إلى أن هذه الأنظمة.

قديمة بالفعل، في حين أن “أنظمة المدفعية ذات العيار الأكبر” ستتطلب تدريب الجنود الأوكرانيين في البلدان المجاورة.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، قد صرح في وقت سابق بأن توريد الأسلحة الفتاكة إلى أوكرانيا من قبل الغرب أمر غير مسؤول. وتوزيعها غير المنضبط قد يشكل تهديدا للدول الأوروبية.

ومن جانبه، أكد في وقت سابق، سيرغي رودسكوي، رئيس قسم العمليات الرئيس في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية.
أن إمداد الغرب أوكرانيا بالأسلحة خطأ، فهو يزيد الخسائر، لكنه لن يؤثر على نتيجة العملية.

كييف لم تسجل أي قصف لأراضيها في اليوم الأخير

جونسون يريد تزويد أوكرانيا بأسلحة "أكثر فتكا" وكييف هادئة
جونسون

وفي سياق مجريات الحرب الروسة الأوكرانية فاد مسؤول في بلدية العاصمة الأوكرانية بأن المدينة لم تسجل أي قصف لأراضيها .

في اليوم الأخير، أي بعد أن أعلنت روسيا أمس الثلاثاء عن خفض عملياتها القتالية في اتجاه كييف.

وقال نائب رئيس البلدية، نيكولاي بوفوروتنيك، اليوم الأربعاء، لقناة “رادا” الأوكرانية: “مر الليل بهدوء نسبي، في ضوء أصوات صفارات .

الإنذار ومدافع المعارك التي كانت تدور في ضواحي المدينة. أما المدينة نفسها فلم يكن هناك أي قصف لها خلال اليوم الأخير”.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس الثلاثاء، عن قرارها حول خفض عملياتها القتالية على محوري كييف وتشيرنيغوف بشمال أوكرانيا.

لتهيئة ظروف مواتية لمواصلة المفاوضات السلمية.

وقال نائب وزير الدفاع الروسي، ألكسندر فومين، في تصريح أمام الصحفيين في ختام جولة من المفاوضات الروسية الأوكرانية في اسطنبول. أمس الثلاثاء:

“نظرا إلى أن المفاوضات حول إعداد اتفاقية بشأن الوضع الحيادي وغير النووي لأوكرانيا، وكذلك بشأن توفير ضمانات أمنية لأوكرانيا…

قررت وزارة الدفاع الروسية… تقليص بشكل جذري أي تخيف، العمليات العسكرية على محوري كييف وتشيرنيغوف.

 

 

 

الموقع العربي للدفاع والتسليح | Facebook

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*